تأخـــير الدورة الشــهرية مؤقــتاً

 


قد تجد بعض النساء او الفتيات صعوبة في إيجاد طرق طبيعية أو أعشاب لإيقاف الدورة مؤقتاً او تأخيرها لعدة أيام، فالحقيقة ان الدورة الشهرية متعلقة بالهرمونات بشكل أساسي،  وقد يصعب أن تتأثر بأعشاب او خلطات.




ولهذا نجد ان الأطباء والمختصين يصفون الحبوب في حال كانت المرأة تريد تأخير دورتها الشهرية لأي ظرف مثل الحج او العمرة او الزواج او غيرها. واليوم في هذه المقالة سنتعرف على بعض الأمور التي تخص تأخير الدورة الشهرية و الحبوب التي ينصح بها الأطباء، كما سنرفق لكم مقطعاً من الفيديو للدكتورة قمر الديري، اختصاصية التوليد وأمراض النساء.






هل هناك أي حبوب منع حمل تهدف بشكل خاص إلى إطالة الفترة الزمنية بين فترات الحيض؟


نعم. هذه يشار إليها باسم حبوب منع الحمل المتواصلة أو الممتدة. من بين هذه الحبوب:


  • حبوب بريميلوت  primolut -n 5mg. تناول حبوب تسمى primolut -n 5mg وتؤخذ ثلاث مرات يوميا، وتبدئين بتناولها قبل موعد الدورة الشهرية بثلاثة أيام، وتستمرين عليها حتى تنتهي من أداء العمرة او نهاية رمضان مثلا، وبعد التوقف عن تناولها بيومين أو ثلاثة ستنزل عليك الدورة.
  • حبوب الياسمين . تؤخذ من خامس يوم في الدورة وتستمرين بها حتى نهاية رمضان او حتى نهاية الوقت الذي تريدينه. وميزة حبوب الياسمين أنها لا تؤدي إلى زيادة الوزن، وهذا عَرَض جانبي معروف لاستعمال حبوب منع الحمل، ولكنها ربما تؤدي كأي حبوب منعٍ أخرى إلى زيادة التوتر والعصبية؛ فانتبهي لذلك.

  • سيزونال، وجوليسا وكوازينس: في هذا النظام، تتناولين الحبوب الفعالة بشكل متواصل لمدة 84 يومًا؛ أي لمدة 12 أسبوعًا؛ ثم تتناولين الحبوب غير الفعالة لمدة أسبوع واحد بعدها. وتحدث فترة الحيض أثناء الأسبوع الثالث عشر، بمعدل مرة واحدة كل ثلاثة أشهر.
  • سيزونيك وكامريز: في هذا النظام، تتناولين الحبوب الفعالة لمدة 84 يومًا؛ أي لمدة 12 أسبوعًا؛ ثم تتناولين بعدها الحبوب التي تحتوي على جرعة منخفضة للغاية من الإستروجين. وتحدث فترة الحيض أثناء الأسبوع الثالث عشر، بمعدل مرة واحدة كل ثلاثة أشهر. يساعد تناول حبوب منخفضة الجرعة من الإستروجين بدلاً من الحبوب غير الفعالة في تقليل النزيف، والانتفاخ والآثار الجانبية الأخرى المصاحبة أحيانًا لفترة خلو الجسم من الهرمونات.
  • كوارتيت: في هذا النظام الذي يستمر لمدة 91 يومًا، تتناولين الحبوب الفعالة لمدة 84 يومًا؛ أو 12 أسبوعًا. تحتوي كل حبة على جرعة ثابتة من الإستروجين لكن تزداد جرعة الإستروجين بالتدريج؛ حيث تبدأ الجرعة بتناول 20 ميكروجرام (مكج)، ثم تزيد الجرعة حتى تصل إلى 25 مكج ثم إلى 30 مكج؛ على ثلاثة أوقات مختلفة أثناء نظام تناول الحبوب. ثم بعدها تتناولين الحبوب التي تحتوي على جرعة عالية جدًا من الإستروجين لمدة أسبوع واحد. وتحدث فترة الحيض أثناء الأسبوع الثالث عشر، بمعدل مرة واحدة كل ثلاثة أشهر. يمكن للزيادة التدريجية من الإستروجين الموجود في عقار كوارتيت أن تقلل من نوبات النزيف بين الدورات الطمثية التي تعاني منها المرأة أثناء الدورات الأولى من حبوب منع الحمل الممتدة مقارنة بحبوب منع الحمل الممتدة الأخرى.
  • أميثيست: تحتوي هذه الحبوب على جرعات منخفضة من كل من البروجسترون والإستروجين وقد صُنّعت ليتم تناولها لمدة سنة كاملة. ولا توجد فترات راحة بالنسبة للفواصل الزمنية الخالية من الهرمونات، مما يعني عدم وجود فترات توقف.



هل يمكنك تأخير فترة الحيض بتناول حبوب منع الحمل التقليدية؟


من الممكن تأخير أو منع الحيض بالاستخدام المتواصل لأي نوع من حبوب منع الحمل. وهذا يعني تخطي الحبوب الوهمية (غير الفعالة) والبدء مباشرة في استعمال عبوة جديدة. وتظهر فعالية هذا أكثر مع الحبوب أحادية الطور، والتي تحتوي على نفس المقدار من الهرمونات في كل حبة.


وقد توصيكِ الطبيبة بجدول زمني كالجدول التالي:


  • تناول الحبوب الفعالة لمدة 6 أسابيع متتالية: تحتاجين إلى استخدام عبوتين من الحبوب. تناول الحبوب الفعالة من العبوة الأولى، والتخلص من الحبوب غير الفعالة المتبقية، ثم تناول الحبوب الفعالة من العبوة الثانية. ممنوع الحصول على فترات توقف بين العبوات.
  • تناول الحبوب الفعالة من العبوة الثانية: عندما تتناولين الحبوب الفعالة من العبوة الثانية، ستتناولين الحبوب الفعالة لمدة ستة أسابيع. تناول الحبوب غير الفعالة من العبوة الثانية أثناء الأسبوع السابع. وسيكون هذا أثناء فترة الحيض. للحد من أعراض الانسحاب والنزيف غير محدد الموعد، قد تقترح الطبيبة تناول الحبوب غير الفعالة لمدة تتراوح بين ثلاثة إلى أربعة أيام فقط بدلاً من سبعة أيام كاملة.

إذا كنت لا تعانين من نزيف لا يمكن التنبؤ به أو من غيره من الآثار الجانبية الخطيرة، فقد تقترح الطبيبة عليكِ تناول الحبوب الفعالة بشكل متواصل لمدة تسعة أسابيع في الدورة التالية ولمدة 12 أسبوعًا في الدورة التي تليها.




هل من الأفضل تأخير فترة الحيض بتناول حبوب منع الحمل لمدة 28 يومًا أم بتناول حبوب الدورة المتواصلة أو الممتدة؟


يرجع تحديد اختيار حبوب منع الحمل إليكِ أنت وإلى الطبيبة. ضعي في اعتبارك أنه يمكنك الحد من أعراض الانسحاب والنزيف غير محدد الموعد عن طريق تناول الحبوب غير الفعالة لمدة تتراوح بين ثلاثة أيام إلى أربعة أيام فقط بدلاً من تناول الحبوب لمدة سبعة أيام كاملة أو باستبدال الحبوب غير الفعالة بحبوب منخفضة الجرعة من الإستروجين. وبالطبع من الضروري أن ننصح بمراجعة الطبيب قبل تناول اي نوع من الحبوب.



وهذا مقطع فيديو للدكتورة قمر الديري تتحدث فيه عن الطرق الآمنه لتأخير الدورة الشهرية.  














المصادر:


موقع ويب طب










*********


مواضيع أخرى: 


هـل الإجهـاض في الشـهر الأول يحتـاج الى تنظـيف الرحـم 
أسبــاب نـزول كـتل او قـطع من الـدم مع الـدورة الــشهرية 
 التحـاليل الازم عمـلها عنــد تأخّــر الحمــل  
تغيّــر لــون حــلمة الــصدر 
متــى أفحــص للـحمل بعـد العــلاقة الحمــيمة 
أسـباب ظـهور تحـليل الحـمل المـنزلي مـوجب وتحــليل الـدم سـالب  
عـلاج هبــوط الرحــم والتهبيطــات النســائية لدى الــمرأة  
تنـظيف الرحـم من دم الـدورة الــشهريـة 
تجااااارب تمــاارين الكـــيجل للـــنسااااء لتضـييق المـهبل 
فيتـامينات الــحوامل الـضرورية مـع رولا الــقطامي  
حبــوب الاسبـرين هل تــسبب الإجهــاض أم تثـبت الــحمل؟ 
مايصــح من أدعيــة رد الضّــالّة وحكــم الــدعاء بــها 
حقــيقة التـابعة/ ام الصـبيان - وهل العـلاج من الـتابعة بالــذبح مشـروع ؟ 
"إنّ بَـعْضَ الـظّنّ إِثْـم" – كلام في سـوء الـظن – للـشـيخ مـحمد راتـب النابلـسي 
"وَمَــن يَتَّـقِ اللَّهَ يَجــْعَل لَّـهُ مَخــرَجًـا"  




**********