الفائزون في أمسية رائعة


بعد أيام قليلة على بداية العام 2013،عاش عشاق كرة القدم أولى اللحظات المثيرة يوم الأثنين 7 يناير/كانون الثاني. في الواقع، تمّ تتويج أفضل اللاعبين والمدربين في الأشهر الـ12 الأخيرة، في مناسبة حفل كرة FIFAالذهبية. كما جرت العادة، حضر أبرز الأسماء في عالم كرة القدم إلى قصر المؤتمرات في زيوريخ، لتأخذ الأمسية طابع حفلات الأوسكار.

خلال الأمسية الغنية في المشاعر، كُشف عن إسمي فائزين كبيرين. تُوّج ليونيل ميسي لدى الرجال، فيما حصلت آبي وامباك على أكبرعدد من الأصوات.

على سبيل التقديم، حيا جوزيف بلاتر رئيس FIFA وفرانسوا مورينيير مدير فرانس فوتبول الشخصيات الحاضرة، قبل ترك الكلمة للدولي الهولندي السابق رود خوليت والصحافية كاي موراي.

رسم المقدّمان الظريفان سيرة ستة لاعبين ولاعبات مرشحين لأبرز جائزتين في الأمسية. اكتشف الجمهور أو أعاد اكتشاف الأهداف الثلاثة المرشحة لجائزة بوشكاش FIFA من خلال مقطع فيديو سريع.

فريق مثالي ومدربان
ثم حان الوقت لاكتشاف الفريق المثالي للعام 2012. أعلن أندري شيفتشنكو، النجم الأوكراني السابق، اسماء الفائزين بالتصويت.صعد إيكر كاسياس، داني الفيش، مارسيلو، جيرار بيكيه، سيرجيو راموس، أندريس إنييستا، تشابي ألونسو، تشافي هيرنانديز، كريستيانو رونالدو، راداميل فالكاو، وليونيل ميسي إلى المنصة لاستلام جائزة FIFA/FIFPro في ظل تصفيق الجمهور. بين الحاضرين، تاهت بعض النظرات الحالمة اثناء التقاط الصورة التذكارية. في الواقع، أي مدرب لا يحلم بالحصول على تشكيلة مماثلة؟.

الفقرة التالية في البرنامج أضاءت على مسيرة الفنيين. حصل لويز فيليبي سكولاري على شرف اعلان اسماء الفائزين بلقب مدرب العام لدى الفئتين وتسليم الجائزة لبيا سوندهاج كأفضل مدربة سيدات.

سكولاري، الذي تم تعيينه مؤخراً مدرباً للمنتخب البرازيلي، حيا بدوره الفائز بفئة الرجال حيث حصل فيسنتي ديل بوسكي على جائزة هذه الفئة.

جائزة FIFA الرئاسية لفرانتس بكنباور

عاش الحضور بعد ذلك لحظة مميزة. في الواقع، صعد رئيس FIFA جوزيف بلاتر إلى المنصة لتقديم جائزة FIFA الرئاسية. اختار الرئيس بلاتر كلمات قوية أثرت بصدقها على المستمعين:”السمة في الفائز الليلة هو تواضعه.على رغم الجوائز العديدة التي نالها، بقي متواضعاً ومنفتحاً، صادقاً ويمكن الوصول إليه، ورصيناً".

تحت وابل من التصفيق، قدّم جوزيف بلاتر جائزته إلى فرانتس بكنباور الذي اختار كلماته أيضاً بعناية.

في وقت كان الجمهور يسلب الأصوات الأخيرة لجائزة بوشكاش، نال الاتحاد الأوزبكستاني لكرة القدم جائزة اللعب النظيف FIFA. كافأت الجائزة تصرفات الأندية والمنتخبات الأوزبكية في مسابقات الاتحاد الآسيوي خلال العام الماضي.

الشد العصبي في ذروته

اختار المنظمون شخضية مميزة هذه السنة لتسليم جائزة بوشكاش FIFA: كارلوس فالديراما. يعتبرلاعب مونبلييه السابق أفضل لاعب كولومبي في التاريخ. يسهل التعرف اليه بسبب شعره الأشقر المجعّد، لكن صانع الألعاب يدين بشهرته الى أسلوب لعبه مع الكرة. أعلن فالديراما نتائج التصويت على موقع FIFA.com، لأجمل هدف خلال السنة. اختارالمصوتون التسديدة الفائزة لميروسلاف ستوك.

قبل اكتشاف الفائزين بأهم جائزتين في الأمسية، استرخى جمهور زيوريخ بالاستماع إلى آيمي ماكدونالد تغني "سلو ايت داون" من ألبومها الأخير "لايف اين اي بيوتيفول لايت".منحت المغنية الاسكتلندية، العاشقة لنادي جلاسجو رينجرز، لحظة هدوء للحاضرين مع الاقتراب من نهاية العرض".

كان الشدى العصبي واضحاً على أليكس مورجان، آبي وامباك ومارتا، في وقت خبأت الحارسة الأمريكية هوب سولو ورئيس FIFA جوزيف بلاتر اسم افضل لاعبة في 2012 داخل الظرف. بعد الإعلان عن اسمها، صعدت آبي وامباك إلى المنصة لنيل جائزتها وكانت متأثرة.

تصاعدت حدة الاثارة نحو الساعة الثامنة مساء.بقيت جائزة واحدة منتظرة من الكلّ :”كرة FIFA الذهبية 2012. المدافع الإيطالي فابيو كانافارو قام بتسليم الجائزة المرموقة إلى ليونيل ميسي.

بعد سهرة مليئة بالأحاسيس، تواجد كل المتوجين على مسرح حفل كرة FIFA الذهبية في ظل تصفيق الجماهير الكثيرة والمتحمسة.


المصدر/ موقع الـ fifa