روابط قد تهمك :
فساتين العروس | تسريحات | تنظيم الاعراس | زخرفة | عالم حواء


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 22

الموضوع: إبراهيم ناجي

  1. #1
    عروس برونزية
    تاريخ التسجيل
    13/01/2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,784

    إبراهيم ناجي

    إبراهيم ناجي
    ------------
    ولد الشاعر إبراهيم ناجي في حي شبرا بالقاهرة في اليوم الحادي والثلاثين من شهر ديسمبر في عام 1898، وكان والده مثقفاً مما أثر كثيراً في تنمية موهبته وصقل ثقافته، وقد تخرج الشاعر من مدرسة الطب في عام 1922، وعين حين تخرجه طبيباً في وزارة المواصلات ، ثم في وزارة الصحة ، ثم مراقباً عاماً للقسم الطبي في وزارة الأوقاف.
    - وقد نهل من الثقافة العربية القديمة فدرس العروض والقوافي وقرأ دواوين المتنبي وابن الرومي وأبي نواس وغيرهم من فحول الشعر العربي، كما نهل من الثقافة الغربية فقرأ قصائد شيلي وبيرون وآخرين من رومانسيي الشعر الغربي.
    - بدأ حياته الشعرية حوالي عام 1926 عندما بدأ يترجم بعض أشعار الفريد دي موسييه وتوماس مور شعراً وينشرها في السياسة الأسبوعية ، وانضم إلى جماعة أبولو عام 1932م التي أفرزت نخبة من الشعراء المصريين والعرب استطاعوا تحرير القصيدة العربية الحديثة من الأغلال الكلاسيكية والخيالات والإيقاعات المتوارثة .
    - وقد تأثر ناجي في شعره بالاتجاه الرومانسي كما اشتهر بشعره الوجداني ، وكان وكيلاً لمدرسة أبوللو الشعرية ورئيساً لرابطة الأدباء في مصر في الأربعينيات من القرن العشرين .
    وقد قام ناجي بترجمة بعض الأشعار عن الفرنسية لبودلير تحت عنوان أزهار الشر، وترجم عن الإنكليزية رواية الجريمة والعقاب لديستوفسكي، وعن الإيطالية رواية الموت في إجازة، كما نشر دراسة عن شكسبير، وقام بإصدار مجلة حكيم البيت ، وألّف بعض الكتب الأدبية مثل مدينة الأحلام وعالم الأسرة وغيرهما.

  2. #2
    عروس برونزية
    تاريخ التسجيل
    13/01/2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,784
    كيف للنازح الحبيبِ ارتحالي
    وجناحاي السقم والبرحاءُ
    ادركي زورقي فقد عبث اليم
    به والعواصف الهوجاءُ
    أفق لا يحد للعين قد ضاق
    فأمسى والسجن هذا الفضاءُ
    عجبي من ترقبي ما الذي أرجو
    ولما يعدْ لقلبي رجاء
    التقينا كما التقى بعد تطوافٍ
    على القفر في السرى انضاءُ
    في ذراعي أو ذراعيك أمن
    وسلامٌ ورحمةٌ ونجاءُ
    كم أناديك في التنائي فترتد
    بلا مغنم ليَ الا صداء
    وأناديك في التداني وما أطمع
    إلا أن يستجاب النداءُ
    لفظة لاتبين تنطلق الأقدارُ
    عن قوسها ويرمي القضاءُ
    وهي في الطرس قصةٌ تذكر الأحبابُ
    فيها وتحشد الأنباءُ
    فقليلٌ من السعادةِ لا يكمل
    فيه ولا يطولُ الهناءُ
    ما بقائي وأجمل العمر ولّى
    وانتظاري حتى يحين الشتاءُ
    وبنفسي دب المساءُ وحل الليل
    من قبل أن يحين المساءُ
    ولك الوجه أومض الحسنُ فيه
    والتقى السحرُ عنده والذكاءُ
    ولك الجيد أتلعا أودع الصانعِ
    فيه من قدرة ما يشاءُ
    وأنا الطائر الذي تصطبي نفسي
    السماوات والذرى الشماءُ
    مرحباً بالهوى الكبير، فإن يبقَ
    وإن تسلمي يطبْ لي البقاءُ
    مرّ يومي كأمسِه مسرحاً تعرض
    فيه الحياةُ والأحياءُ
    لم يحلْ طبعه ولا ذات يوم
    لبست غير نفسها حواءُ
    والحطامُ الفاني عليه اقتتالٌ
    والأماني بريقُها إغراءُ
    والغيوبُ المحجباتُ رحابٌ
    تعبت في رموزها الحكماءُ
    مرّ يومي كأمسه وأتى ليلٌ
    بهيج تزف فيه السماءُ
    لم تزل تسكب السلاف وللأقـ
    ـداحِ فيها تجددٌ وامتلاءُ
    غير نجم في جانب الليل يقظان،
    له روعة بها وجلاءُ
    كم أغنِّيهِ بالحنين كما غنت
    على فرعِ غصنها الورقاءُ
    موقداً للغريب نار ضلوعي
    فعسى للغريب فيها اهتداءُ...
    بالذي فيك من سنا لا تدعني
    فيم هذا المطال والإبطاءُ
    وانتهى بعدك الجميلُ فلا فضلٌ



  3. #3
    عروس برونزية
    تاريخ التسجيل
    13/01/2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,784
    السراب في السجن
    يا سجين الحياة أين الفرارُ
    أوصد الليلُ بابه والنهارُ
    والتعلات من هوى وشباب
    قصة مسدلٌ عليها الستارُ
    طال ليلُ الغريب وامتنع الغمض
    وفي المضجع الغضا والنارُ
    عشتُ حتى أرى خمائلَ حبي
    تتهاوي كشامخ ينهارُ
    ما انتفاع الفتى بموحش عيشٍ
    بقيَتْ كأسُه وطاح العقارُ
    ما انتفاعي وتلك قافلة العيش
    وفي ركبها اللظى والدمارُ
    وذراعيَّ في انتظارٍ، وصدري
    فيه بالضيف فرحةٌ واحتفاءُ
    موقداً للغريب نار ضلوعي
    فعسى للغريب فيها اهتداءُ...
    لمَ خليتني وباعدت مسراك
    ومالي إلى ذراك ارتقاءُ
    بالذي فيك من سنا لا تدعني
    فيم هذا المطال والإبطاءُ
    ما تراني وقد ذهبت بحظي
    اخطأتني من بعدك النعماءُ
    وانتهى بعدك الجميلُ فلا فضلٌ
    لمسدٍّ ولا يدٌ بيضاءُ
    ومشى الحسن في ركابك والإحسان
    طراً والغرة السمحاءُ
    حسنات كانت يد الدهر عندي



  4. #4
    عروس برونزية
    تاريخ التسجيل
    13/01/2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,784
    باي معجزة في الحب نتفقُ
    يا قلب لا يتلاقى الفجرُ والغسقُ
    يا قلب انا لقينا اليومَ معجزةً
    تكادُ في ظلماتِ الليل تأتلقُ
    ظللتُ أسأل نفسي كيف تعشقها
    بقيةٌ من بقايا العمرِ تحترقُ
    وافيتُها وفلول النور دامية
    تطفو وترسب أو تعلو فتعتلقُ
    لم أدر حين تبدتْ لي إذا شفقي
    ابصرته أو على المنصورة الشفقُ؟
    يا من منحت الأماني البيض معذرة
    اني بهذي الأماني البيض أختنقُ
    أين الهدوء المرجى في جوانبها
    اني رجعت وليلي كله أرقُ
    أقبلتُ أنشد أمنا في هواك بها
    فلم أنل وتولى قلبي الفرقُ
    لا بالقلوب ولا الأرواح يا أملي
    إنَّا بشيءٍ وراءَ الروحِ نعتنقُ
    ويحي على كفكِ البيضاء إذ بسطتْ
    عند السلام وويحي حين تنطبقُ
    هل يسمع النيلُ إذ سرنا بجانبهِ
    والموجُ مجتمعٌ فيه ومفترقُ
    صوتاً تماوجَ في روحي فجاوبه
    من جانب القلبِ موجٌ راح يصطفقُ
    تظل تنهبُ اذني من أطايبه
    كأنها من خفايا الغيبِ تسترقُ
    يا جنة من جنان الله أعبدها
    لن تبعدي ولدي السحر والعبقُ

  5. #5
    عروس برونزية
    تاريخ التسجيل
    13/01/2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,784
    قف يا فؤادُ على المنازل ساعا
    فهنا الشبابُ على الأحبة ضاعا
    وهنا أذلَّ اباءَه متكبرٌ
    أمرت عيونٌ قلبه فأطاعا
    أحسست بالداء القديم وعادني
    جرح أبيت لعهده إرجاعا
    ومشى مع الأمل الذهول كأنما
    طارت بلبي الحادثات شعاعا
    كثرت عليّ متاعبي فمحونني
    ومحون حتى السقم والأوجاعا
    يا من هجرت لقد هجرت إلى مدى
    فإلى اللقاء ولن أقول وداعا

  6. #6
    عروس برونزية
    تاريخ التسجيل
    13/01/2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,784
    لمن العيون الغائرات خشوعا
    لمن النواظر قد صفت ينبوعا
    وتكللت بالطهر مؤتلقَ السنا
    وجلت لنا معنى الجمال رفيعا
    مهلاً فتاة الدير والحسن الذي
    تصبو له مهجُ العبادِ جميعا
    الحسنُ من حق الورى وحملتِه
    مستخفيا متأبيا ممنوعا!
    في الدير مثواه وفي جنح الدجى
    يتحدر الحسنُ الشهيدُ دموعا
    يا مؤنس الدنيا فديتك موحشاً
    تهتاج وجداً أو تضيق ضلوعا
    تتحرق الدنيا عليك وربما
    أوقدت نفسك في الظلام شموعا

  7. #7
    عروس برونزية
    تاريخ التسجيل
    13/01/2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,784
    أنا لا أظل، وكل شيى
    مستمد من جلالكْ
    في قاتم محلولك
    سدّت علي به المسالكْ
    ان لم تضعني في سناك
    حمدت حظي في ظلالكْ
    ان لم تضعني في يمينك
    فالتفت لي في شمالكْ
    الرأي رأيك ليس في الأوقاف
    شيء غير ذلك
    يا أحكم الحكماء لا يفتى
    وفي الأوقاف مالكْ

  8. #8
    عروس برونزية
    تاريخ التسجيل
    13/01/2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,784
    أبي! أخي! كعبة آمالنا
    أكرمتني أكرمك اللهُ
    أعجب ما في الشكر أني أمرؤ
    بيانه عندك يعصاهُ
    يا من يرى القلبَ وشكواه
    ويعلم الشعر ونجواهُ
    كم شاعر منطقه خانه
    فاغرورقت بالشعر عيناهُ
    ما أكرم الخلق وأسماه
    وأعذب الطبع وأصفاهُ
    انك فردٌ دون ثانٍ ولن
    يرى لهذا النبل أشباهُ
    عفوك عن حال فتى متعب
    بات على الأشواك جنباهُ
    طال به الليل على حيرة
    وامتد كالموجة يغشاهُ
    يسائل الليل على طوله
    عن ذلك الليل وعقباهُ
    والنور أين النور؟ هل غاله
    ماحٍ محا الفجرَ وأخفاهُ؟
    قد كدتَ لولا ثقة لا تهي
    وخشية الله وتقواهُ
    أقول جف البر لا ديمة
    تهمي ولا المزنة ترعاهُ
    حتى رأيت الخير في طلعة
    تحمل لي الخير وبشراهُ
    في لمعة تومض في فرقد
    في فلك أنت محياهُ
    حمدت ربي وعرفت الرضى
    يا رحمة الله ونعماهُ

  9. #9
    عروس برونزية
    تاريخ التسجيل
    13/01/2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,784
    بطل الأبطال من أرض الهرمْ
    لبس الغار وجلّى وغنمْ
    كيف تذرون عليه دمعكم
    وهو وضاحُ المحيا يبتسمْ
    كيف يبكي منكم الباكي على
    عَلَمٍ لف شهيداً في عَلَمْ
    يا شباب النيل فتيان الحمى
    وحماة الدار أشبال الأجمْ
    زعموكم أمة هازلة
    كذب الزاعمُ فيما قد زعمْ
    تتحداهم على طول المدى
    ثورة نكراء شبت تلتهمْ
    ومقال الدهر عنا في غد
    وحديث المجد عن عبدالحكمْ
    كم أغر في بواكير الصبا
    ناضر يسحب أذيال النعمْ
    طبعه الجود فلما هتفت
    مصر تدعوه تناهى في الكرمْ
    قدم الورحَ اليها ومشى
    ثابت الخطوةِ جبارَ القدمْ
    كلفتهُ اليقظةُ الكبرى بها
    همة ترعى وعيناً لم تنمْ
    جشمته خطة دامية
    وعرة المسالك حفت بالألمْ
    يجد الموتُ بها لدته
    ويرى العار إذا المرء سلمْ
    يا لهذي الجنة الفيحاء كم
    فتحت قبراً لباغٍ قد ظلم
    يصبح الصبحُ على هذي الربى
    فإذا الورد ضحوك في الأكمْ
    فإذا أمسى المساء انقلبت
    فوهة شعواء ترمي بالحممْ
    لست تدري إذ تراها ظمئت
    فروى الأحرار واديها بدمْ...
    ذاك لون الورد أم لون الردى
    الجاثم أم لون الحميم المضطرم!
    يا شباب النيل فتيان الحمى
    وحماة الدار أشبال الأجم
    حطموا القيد الذي حطمكم
    واجعلوا أمتكم فوق الأمم
    وإذا استشهد منكم بطل
    جاده الغيث وحيته الديم
    ولقد أدى لمصر دينه
    ذلك الفادي، ووفى بالقسم..

  10. #10
    عروس برونزية
    تاريخ التسجيل
    13/01/2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,784
    أحبكَ ما حييتُ وأنتَ حسبي
    فجربْ أنت قلباً بعد قلبي
    ويا أسفاً على صحراءِ عمرٍ
    جفاها بعدك المطرُ الملبي
    نهاري في لوافحِها سرابٌ
    وليلي من أباطيلٍ وكذبِ
    وفي أذنيَّ من شفتيكَ عتبٌ
    إذا أنا ساعةً اضجعتُ جنبي
    وتلك قوافلُ الأيامِ تترى
    تمر علي سراباً بعد سربِ
    عوابِسُ لا يطل سناك منها
    ولم ألمحْ مطالعُه بركب
    فإن غفلتْ عيونُ الحظِّ عنا
    وصرت -ولم أكن أدري- بقربي
    تبينِّي فتلك خيامُ حبي
    واني موقدُ لك نار قلبي

  11. #11
    عروس برونزية
    تاريخ التسجيل
    13/01/2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,784
    تعالَ سلِ القبيلةَ والجمالا
    لأيةِ غايةٍ شدوا الرحالا
    وكيف تبدلوا أرضاً بأرضٍ
    وكيف تغيروا حالا وحالا..
    تطلعتِ العيونُ لعل ماءً
    يتاحُ على الهواجرِ أو ظلالا
    ومدّ الشيخُ في الصحراء لحظاً
    كلحظ الصقرِ في الآفاق جالا
    كأن بنيه سقما أو هزالا
    خيال جر هيكلهُ خيالا
    أقافلة الحياة أريتنينها
    فلم ترَ مثلها عيني مثالا
    أجل هي نحن في الدنيا حيارى
    وما ندري لقافلةٍ مآلا
    رأيتُ حياتَنا. كم من غريب
    على جنبيه بالإعياء مالا
    وكم من سائلٍ لم يلقَ ردا
    وقد سأل الهواجرَ والرمالا
    فإن تجب القفار عليه يوماً
    تردّ له سوافيها السؤالا
    أقافلة الحياة أريتنيها
    خيالا أو ضلالا، أو محالا

  12. #12
    عروس برونزية
    تاريخ التسجيل
    13/01/2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,784
    صورةٌ للبحر أم صورةُ نفسِ
    عندما النفس من اليأس تثورُ
    قد علا الموجُ وقد عز التأسي
    لم يعدْ إلا عبابٌ وصخورُ
    زلزل البحرُ على راكبه
    مثلما زلزل قلبٌ ضجرُ
    سفر صار على طالبه
    ركبُ ضنك، والمنايا سفرُ..
    غرَّب الحظُّ كما مال الشراعْ
    هكذا الأعمار في الدنيا تميلْ
    وسرتْ في الجو أشباحُ الوداع
    وتنادي كل شيء بالرحيلْ
    أإذا اشتد على القلب البلاء
    أإذا جار عبابٌ وتناهي
    تعصف الأمواجُ عصفاً بالرجاء
    كيف ننسى أن للكون إلها...

  13. #13
    عروس برونزية
    تاريخ التسجيل
    13/01/2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,784
    طوى السنين وشق الغيبَ والظلما
    برقٌ تألق في عينيك وابتسما
    يا ساري البرق من نجمين يومضُ لي
    ماذا تخبئُ لي الأقدارُ خلفهما
    أجئتَ بي عتبات الخلدِ أم شركا
    نصبتَ لي من خداع الوهم أم حلما؟
    كأنني ناظرٌ بحراً وعاصفةً
    وزورقاً بالغد المجهولِ مرتطما
    حملتني لسماءٍ قد سريت لها
    بالروحِ والفكرِ لم أنقل لها قدما
    شفّت سديماً ورَقَّت في غلائلَها
    فكدت أبصر فيها اللوحَ والقلما
    رأيت قلبين خط الغيبُ حبهما
    وكاتبا ببيان النورِ قد رسما
    وسحر عينيكِ إني مقسم بهما
    لا تسألي القلبَ عن إخلاصه قسما
    واهاً لعينيكِ كالنبعِ الجميل صفا
    وسال مؤتلقُ الأمواجِ منسجما
    ما أنتما؟ أنتما كأسٌ وان عذُبت
    فيها الحمامُ ولا عذر لمن سلما
    لمَّا رمى الحبُّ قلبينا إلى القدرِ
    له المشيئةُ لم نسألْ لمن ولما
    في لحظةٍ تجمعُ الآباد حاضرها
    وما يجيء وما قد مر منصرما
    قد أودعتْ في فؤاد اثنين كل هوىً
    في الأرضِ سارتْ به أخبارُها قدما
    كلاهما ناظرٌ في عين صاحبهِ
    موجا من الحب والأشواقِ ملتطما
    وساحة بتعلاّت الهوى احتربت
    فيها صراعٌ وفيها للعناق ظما
    يا للغديرين في عينيك إذ لمعا
    بالشوق يومضُ خلفَ الماءِ مضطرما
    وللنقيضين في كأسين قد جمعا
    فالراويان هما والظامئان هما
    بأي قوسٍ وسهم صائب ويدٍ
    هواك يا أيها الطاغي الجميل رمى
    يرمي البريء في آن وأعجبه



  14. #14
    عروس برونزية
    تاريخ التسجيل
    13/01/2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,784
    أيها الماضي الذي أودعته
    حفرةً قد خيم الموتُ بها
    أيها الشعر الذي كفنتهُ
    مقسما لا قلتُ شعرا بعدها
    أيها القلب الذي مزقتُه
    صارخا: عهدك يا قلب انتهى
    قسما ما مات منكم أحد
    انها رقدةُ يأسٍ إنها
    آه لو قام رسولٌ ضارعٌ
    أو شفيعٌ منكمُ ويمضي لها
    آه من يخبرها عن طائر
    نسي الأوكارَ إلا وكرها!

  15. #15
    عروس برونزية
    تاريخ التسجيل
    13/01/2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,784
    ضحكتْ لعينيَّ المصابيحُ التي
    تعلو رؤوسَ الليلِ كالتيجان
    ورأيتُ أنوارَ المدينةِ بعدما
    طال المسيرُ وكلَّتِ القدمان
    وحسبتُ ان طاب القرار لمتعب
    في ظل تحنانٍ وركنِ أمانِ
    فإذا المدينة كالضباب تبخرتْ
    وتكشفْ لي عن كذوبِ أماني
    قدرٌ جرى لم يجرِ في الحسبانِ
    لا أنتِ ظالمة ولا أنا جاني

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. إبراهيم ناجي
    بواسطة أمانيـــز في المنتدى خيمة الشعر والشعراء
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04/08/2010, 12:34 PM
  2. إبراهيم محمد إبراهيم
    بواسطة ~الفراشة الجميلة~ في المنتدى خيمة الشعر والشعراء
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12/06/2010, 09:47 AM
  3. مؤسسة إبراهيم آل إبراهيم(دورات منهية بالتوظيف)للسعوديين..
    بواسطة أوتار المشاعر في المنتدى ركن التوظيف و الوظائف و المشاريع الصغيرة
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 18/10/2009, 02:06 AM