روابط قد تهمك :
فساتين العروس | تسريحات | تنظيم الاعراس | زخرفة | عالم حواء


النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: خطوات السعادة الزوجية (1)

  1. #1
    مشرفة سابقة الصورة الرمزية قوارير
    تاريخ التسجيل
    23/12/2001
    الدولة
    الإمارات
    المشاركات
    1,325

    خطوات السعادة الزوجية (1)

    ) تذكري أنك لست رجلاً:

    كثير من الزوجات يفشلن في حياتهن الزوجية بسبب ما يسمى بعقدة الأنوثة وصاحبة هذه العقدة لا تعتز بأنوثتها، ولا تعترف لزوجها بقوامته وحقه الطبيعي في قيادة الأسرة، وهي دائماً تشعر أنه يستضعفها ويمارس عليها رجولته، فتحاول بدورها إثبات نديتها له، فينتج عن ذلك المشكلات التي تحول حياتهما إلى جحيم مستمر.

    والواجب على هذه المرأة أن تعرف أن المرأة والرجل يكمل أحدهما الآخر، فعند الرجل مميزات ليست عند المرأة، وعند المرأة مميزات ليست عند الرجل، وأن قوامة الرجل على المرأة ليست قوامة إذلال واستفمعاف، وإنما هي قوامة قيادة وتدبير وحكمة وشفقة ورحمة ومودة، وبهذه القوامة تصل سفينة الحياة الزوجية إلى عش السعادة وبر الأمان.

    (2) ابحثي عن الإيجاببات:

    كثير من الزوجات لا يشعرن بسعادة في حياتهن الزوجية بسبب نظرتهن السلبية إلى أزواجهن، فهن لا ينظرن إلا في أوجه النقص والقصور، وقد تكون الجوانب الإيجابية في أزواجهن أكثر بكثير من الجوانب السلبية إلا أن النظرة السوداوية للأمور قد تخطت كل فعل جميل، ومالت إلى ما يشاكلها من الأفعال غير المرضية.

    إن على الزوجة أن تبحث في إيجابيات زوجها وتعددها وتحمدها له وتحاول تنميتها، وعليها كذلك أن تتحمل نقاط الضعف وتتناساها، ولو أنها قابلت الإساءة بالإحسان لأثر ذلك في زوجها تأثيراً بالغاً، ولربما كان سبباً في تبدل أسلوبه معها، واستبدال تلك الصفات السلبية بأخرى إيجابية محمودة.

    (3) تكدي من محبة زوجك لك:

    إن هذا التأكيد مهم جداً في شعور الزوجة بالسعادة الزوجية، وكما أن على الزوج أن يؤكد محبته لزوجته بين حين وآخر، فإن على الزوجة أن تشعر نفسها بذلك أيضاً، وأن تحاول إيجاد الأسباب التي تؤكد لها محبته إياها، وأول هذه الأسباب هو رغبة زوجها في الزواج منها، فإن هذه الرغبة تدل على ميله إليها ومحبته لها، وكذلك استمراره في هذا الزواج يدل على ذلك، وكذلك نفقته عليها تدل على ذلك، وكذلك حرصه عليها وغيرته عليها وقيامه على مصالحها، كل ذلك يدل على محبة الزوج لزوجته.

    (4) سعادتك في قناعتك:

    كم من امرأة حرمت نفسها من السعادة الزوجية بسبب نظرها إلى ما عند الآخر وكثرة مطالبة زوجها بتوفير ما تراه هنا وهناك مما لا ضرورة له ولا حاجة، مع أنها تعلم أنه لا سبيل له إلى ذلك، وإذا رأت هذه المرأة زوجها عاجزاً عن تلبية ما تريد سقط من عينيها وأصبح في نظرها مثالاً للتواكل والكسل والسلبية.

    ولو نظرت هذه المرأة بعين الإنصاف، لرأت جوانب كثيرة مشرقة في حياتها، وهذه الجوانب كفيلة بإسعادها لو أنها قنعت بمعيشتها ورضيت بما آتاها الله من فضله. ولقد كانت المرأة المسلمة قديماً تقف على عتبة بابها حينما يخرج زوجها إلى عمله فتقول له: اتق الله فينا، إياك إياك أن تأتينا بشيء من الحرام، فإننا نستطيع الصبر على الجوع، ولا نستطيع الصبر على النار.

    فليس السعيد هو الذي ينال كل ما يرغب، لأن رغبات الإنسان لا تنتهي، فلا يزال ويتمنى حتى يصير مجندلاً في قبره ، إنما السعادة الحقيقية في القناعة والرضى قال الشاعر:

    وإذا اجتمع الإسلام والقوت للفتى وكان صحيحاً جسمه وهو في أمن

    فقد ملك الدنيا جميعاً وحازها وحق عليه الشكر لله ذي المن

    (5) سعادتك في ابتسامتك:

    إن التجهم الدائم وعبوس الوجه يجلب للإنسان الهموم والغموم والأحزان، وقد يصاب الإنسان نتيجة ذلك بالشيخوخة المبكرة والأمراض الخطيرة.

    أما البسمة، فإنها تبعث السعادة في النفس،وتزرع الأمل في القلب، وتبعث السعادة في قلوب الآخرين.

    فأسعدي نفسك- أختاه- بالابتسام، وأشرحي به صدرك وصدور أسرتك وكل من يحيط بك.

    قال صلى الله عليه وسلم: "تبسمك في وجه أخيك صدقة".

    (6) اقبلي زوجك على ما هو عليه:

    بعض الزوجات تريد تغيير طباع زوجها لتوافق مع طباعها، فتلجأ في سبيل ذلك إلى أسلوب النقد ظناً منها أنه أسلوب مفيد ومجد، وهي بذلك تتعب نفسها فيما لا يفيد، لأن كثرة النقد تولد العناد والإصرار على الخطأ- إن كان خطأ- فكيف إذا كان الزوج يرى أن أسلوبه في الحياة هو الأصوب؟

    والأحسن للمرأة في ذلك أن تقبل زوجها على ما هو عليه، وأن تتقبل فكرة مخالفتها في بعض الطباع والتصرفات، فإنه لا يمكن أن يتفق اثنان في كل شيء، وإلا لكانا شخممآ واحدآ. (7) لا توسعي رقعة الخلافات:

    إن الخلافات الأسرية أمر طبيعي يمكن الاستفادة منه في معرفة المزيد من طبائع كل من الزوجين للأخر، ومن غير الطبيعي هنا أن تشعر المرأة أن الكارثة وقعت عند حدوث أي خلاف ولو كان بسيطاً، فتقوم عند ذلك بتوسيع رقعته والنفخ فيه، فتنشأ بسبب ذلك خلافات جديدة قد تكون أكبر وأعمق من الخلاف الأصلي الذي حدث أولا، ولو أن الزوجين لجأ ا إلى الحوار الهادي والمناقشة البناءة دون صراخ أو شجار لانتهى هذا الخلاف في دقائق معدودة ولم يعد له أثر، شريطة أن يحرص كل واحد منهما على إنهاء هذا الخلاف سريعاً دون تعنت أو إصرار .

    (8) شاركي زوجك اهتماماته:

    كلما كثرت نقاط الاتفاق بين الزوجين كلما كانت أسس بناء الحياة الزوجية بينهما متينة ولابد أن تكون السعادة الزوجية هي الثمرة الطبيعية لهذا الزواج.

    والمرأة الحكيمة هي التي تبحث في اهتمامات زوجها وهواياته، وتقرر ممارسة تلك الاهتمامات والهوايات حتى تجتمع مع زوجها على أرضية مشتركة، فلا يكون هو في واد وهي في واد آخر، فمثلاً إذا كان الزوج يهوى القراءة في موضوعات معينة، دينية أو سياسية أو اقتصادية أو طبية، فإن الزوجة تجتهد في الاهتمام بذلك، ليس حباً في النقد والمجادلة وإظهار الذات، وإنما حباً في الزوج ورغبة في إسعاده، وطلباً لمشاركته الحديث حول هذه الموضوعات، ولكي تكون على نفس مستواه الثقافي والمعرفي، فيسعد بها، وتسعد الأخرى بما حصلته من معارف وعلوم.

    (9) لا تحتفظي بذكريات الآلام:

    كم كانت جميلة تلك الأيام التي تشعرين فيها بالسعادة مع زوجك، أليس زوجك السبب في تلك السعادة ؟

    إذن فلماذا تنسين هذه الأيام الجميلة نتيجة وجود بعض الخلافات الطارئة؟

    لماذا لم تحتفظي بذكريات السعادة؟

    لماذا تجعلين في صدرك خزانة تحتفظين فيها بذكريات الآلام وتجتهدين في رصنها جنبا إلى جنب؟

    أما كان من الأولى أن تلقي بهذه الذكريات المؤلمة خلف ظهرك، ولا تضعي في تلك الخزانة إلا كل فعل جميل وخلق نبيل؟

    أين أنت من قول بعض السلف: خيركم من راعى وداد لحظة!!

    لحظة واحدة من الوداد والصفاء لها حرمتها عند السلف فكيف بالساعات الحلوة والأيام الجميلة والليالي المشرقة؟

    (10) لا تكتئبي بسبب اعمال زوجك الاستثنائية:

    عليك أن تكيفي نفسك وفق الظروف الاستثنائية التي يزاول فيها زوجك عمله والدرس الأكبر الذي يمكن أن تتعلميه من ذلك أنه لا يمكن أن تحصلي على كل شيء، والأفضل أن تواجهي الأمر الواقع بكل مرونة وإيجابية لتحصلي على قدرأكبر من السعادة ضمن الحدود المفروضة عليك.

    ولكي تنجحي في التكيف مع عمل زوجك، وتحتفظي بسعادتك عليك الاستفادة من القواعد التالية:

    أ- إذا كان العمل موقوتا محدود لأجل، فتذرعي بكل قوتك على احتمال تلك الفترة.

    ب- إذا كان هذا العمل دائماً فتقبليه، وحاولي أن تشاركي زوجك فيه لتستمتعا به سويا.

    ج- اذكري أن نجاح زوجك هو نجاحك أيضاً أ [ادفعى زوجك إلى النجاح]

    د- اذكري أن زوجك إنما يفعل ذلك لأجلك ولأجل أبنائك.

    هـ- اذكري أنه إذا لم يؤد هذه الأعمال الاستثنائية فلن يستطيع تلبية مطالبك ومطالب

    أبنائك.

  2. #2
    عروس برونزية
    تاريخ التسجيل
    09/08/2003
    الدولة
    عمان
    المشاركات
    1,599
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكرا

  3. #3
    عـروس منتديات عـروس الصورة الرمزية بنت المملكة
    تاريخ التسجيل
    12/10/2002
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    11,625

  4. #4
    عروس جديدة
    تاريخ التسجيل
    26/09/2003
    الدولة
    هنـاك بعيــد
    المشاركات
    49
    أختي عروس الشرق


    موضوع رائع وجميــــــل


    يعطيك العافية

    ألف شكر


    تحياتي

  5. #5
    عروس ماسية الصورة الرمزية RoOoOmy
    تاريخ التسجيل
    15/03/2003
    الدولة
    أي مكــــــــــان
    المشاركات
    12,243
    مشكورة اختي

    +**+**+ عروس الشرق +**+**+

    على الموضوع الحلو ولو اني اخالفك في نقطة وهي محاولة عدم تغيير الزوج

    اختي من الصعب ان الوحدة فينا تعيش مع رجل يختلف عنها كليا عشان كذا هي بشطارتها تقدر تغير في بعض الصفات اللي تحس انها ما تتحملها عشان مركب الحياة يمشي

    في صفات في الرجل قد تجعل المرأة تكره الحياة معه والرجل والمرأة يجب ان يعملا معا حتى يصلوا الى نقطة في الوسط تسير مركب حياتهما بدون خلافات جوهرية

    تحياتي لك وللجميع

المواضيع المتشابهه

  1. خطوات إلي السعادة
    بواسطة جنة الأسرة في المنتدى الشؤون الأسرية و الإجتماعية و أخبار الأعضاء و مناسباتهم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05/12/2009, 09:45 AM
  2. السعادة الزوجية
    بواسطة qat82 في المنتدى الشؤون الأسرية و الإجتماعية و أخبار الأعضاء و مناسباتهم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11/04/2007, 01:06 AM
  3. خطوات السعادة الزوجية (2)
    بواسطة قوارير في المنتدى الشؤون الأسرية و الإجتماعية و أخبار الأعضاء و مناسباتهم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 30/07/2003, 12:23 PM
  4. خطوات السعادة الزوجية (3)
    بواسطة قوارير في المنتدى مجلس بنات عروس الثقافي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 27/08/2002, 10:02 PM
  5. السعادة الزوجية
    بواسطة arwa2002 في المنتدى مجلس بنات عروس الثقافي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05/03/2002, 05:15 PM