روابط قد تهمك :
فساتين العروس | تسريحات | تنظيم الاعراس | زخرفة | عالم حواء


صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 34

الموضوع: الصفات التي تجذب الرجل إلى الفتاه

  1. #1
    عروس جديدة
    تاريخ التسجيل
    22/02/2006
    الدولة
    دبي الامارات
    المشاركات
    19

    الصفات التي تجذب الرجل إلى الفتاه

    هل فكرت يوماً ما هي الصفات التي تجذب الرجل إلى الفتاة. تبين بعد مسح أجرته أحدى مواقع الزواج على الانترنت بأن الرجل يفضل الفتاة التي تملك كل أو بعض هذه الصفات:
    مستقلة
    لا أحد يريد الارتباط بفتاة، ليعمل عندها مربياً فيما بعد. يحب الرجل أن تكون فتاته مستقلة، ولا بأس من أن تأتي إليه بين الفينة والأخرى لتخبره عن يوم صعب في العمل، ولكن لا أن تطلب منه أن يواجه المدير.
    من ناحية أخرى، إذا كانت الفتاة مستقلة وذات شخصية قوية، فعندها يمكنها أن تساند الرجل مادياً وعاطفياً، وتشعر بشعوره حيال متاعب الحياة.
    ذكية
    يكره الرجل الفتاة الجميلة والغبية، فهي تحتاج إلى الكثير من التعليم والتدريب، ومن يملك الوقت لذلك. ربما تظن أنه من السهل السيطرة عليها ولكن الواقع غير ذلك، فالحياة مع شخص ذكي لا تقارن مع الحياة مع شخص غبي أبداً.
    بينما المرأة الذكية ستفاجئك بالأفكار، ولن تجعلك تشعر بالضجر منهاـ كما أنها ستتحدث إليك ولن تجعلك تشعر بالخجل أمام عائلتك، وأصدقائك.

    تتمتع بالجاذبية
    يهتم الرجال بهذه النقطة جداً، والجاذبية لا تعني الجمال فقط، بل تعني التحلي بمزايا جذابة تجعلها جميلة في أي مكان وزمان.
    جميلة
    لا يستطيع بعض الرجال إلا ذكر هذه الصفة، لأنهم يحبون النظر إلى فتاة جميلة تجعل الآخرين يغارون. كما يحب الرجل الفتاة التي تعتني بمظهرها، وتهتم بثيابها وأناقتها، فالجمال يعني أن تبدو أجمل فتاة على الإطلاق في كل شيء.
    تحترمه
    وهذه صفة أساسية ، لا يتنازل عنها الرجل. فالرجل يحب أن تحترمه فتاته أمام الآخرين، وتقدر رأيه، وليس من الضروري أن تتفق معه ولكن على الأقل أن لا تجادله بشكل استفزازي. فالفتاة المهذبة لن تسبب فوضى، أو فضيحة علنية أمام العائلة، والأصدقاء. بل تتمتع بأسلوب لبق ودبلوماسي.
    تتركه يستمتع برجولته
    لا يحب الرجل الفتاة التي تقيد حريته وتطلب منه تناول الطعام الذي تحب ولا تدعه يذهب الى أصدقائه، بل تأخذه إلى اجتماع صديقاتها. الفتاة المثالية، هي من تشجع زوجها على الحفاظ على شخصيته، وتستمتع بتركه يلهو مع أصدقائه في النادي.
    لا تنق
    لا شيء أسوء من فتاة متذمرة، لا تكف عن النق. يكره الرجل الفتاة التي تناقش كل كبيرة وصغيرة، وتتذمر بسرعة، وغالباً ما تغضب من أتفه الأمور.
    تنسجم مع عائلته وأصدقائه
    يحب الرجل أن تساعد فتاته والدته في تحضير الأطباق، أو تقوم بشراء هدية لأمه دون علمه. كما تستمتع برفقة أصدقائه، وتحاورهم وتتحدث معهم بطريقة لبقة.
    تحبه
    إذا وجد الرجل فتاة تحبه فستكون قادرة على القيام بكل النقاط السابقة بسهولة. ويمكن معرفة هذه الفتاة من عدم محاولاتها لتغيرك، وطريقة نظرها إليك، واهتمامها بك.
    تجعله يصبو ليكون أفضل رجل
    يحب الرجال الفتاة التي تحرك فيهم الطموح، وتجعلهم يودون أن يكون أفضل الرجال. ولا داع أن تقول ذلك، بل لأنها كاملة وكما يحلم الرجل أن تكون، تدفعه لا شعورياً لكبح شعوره الصبياني، ويحاول أن يترقى في عمله، أو يوسع عمله، أو ينظم مصاريفه، وبالتالي يتطور لأنه ببساطة غارق في الحب.

    منقول من جريدة الخليج

  2. #2
    عروس جديدة
    تاريخ التسجيل
    22/02/2006
    الدولة
    دبي الامارات
    المشاركات
    19

    خطوات لكسب تقدير واهتمام الزوج

    المرأة المسلمة المعاصرة...

    عشر خطوات لكسب تقدير واهتمام الزوج


    إذا اردت تقدير زوجك واهتمامه أتبعي الأتي :


    1/جددي وابتسمي :

    إذا رايتي من زوجك عدم شكر لصنيعك فجددي في تعاملك معه وفي ترتيب بيتك وتهذيب أطفالك ..

    2/لا تفهمي الحب خطأ:

    بعض الأزواج والزوجات يظنون أن الحب في حياتهم الزوجية قد توفاه الله ويستسلمون إلى الحالة التي وصلوا إليها أما الأزواج والزوجات الأكثر قدره على فهم نفسية الإنسان فيعلمون إن الحب فعل إرادي وقرار يتخذه المحب .


    3/أكسبي أهله :

    أكسبي أهله القريبين منه كأمه وأخته بحسن الخلق والمعاملة الحسنه والكلمة الطيبة والهدية ,ليكونون في صفك إذا اشتدت عليك الأمور .


    4/تذكري دائما محاسنه :

    فإن هذا مما يساعدك على حياه سعيدة مطمئنه جميله لك ولأسرتك بأذن الله .


    5/لا تحلي مشاكلك بكلمة طلقني :

    أتحلين المشكلة بمشكله أخرى أكبر وأعظم ؟!..


    6/حافظي على قراءة الأذكار:

    فهي واقيه بأذن الله من العين والحسد وهي تدفع المشاكل والخصومات ..


    7/لا تهملي نفسك ولا منزلك..


    8/ الدعاء :

    عليك بالدعاء أن يرضى عنك فعندما يرضى الله سيرضى زوجك عنك .


    9/تقديم الشكر له دائما :

    فإن من لا يشكر الناس لا يشكر الله ..فحاولي شكره دائما على صنيعه ..وما يقدمه اتجاهك


    10/أغدقي عليه الحب :

    أغدقي عليه الحب بجميع أنواعه ولكن بصدق وتعاملي معه كما لو كنتي أما له وأحيانا كابنه ولأتكون أختا..


    المصدر /مجلة الاسرة /العدد 145

  3. #3
    عروس جديدة
    تاريخ التسجيل
    22/02/2006
    الدولة
    دبي الامارات
    المشاركات
    19

    قصة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أقرأوها وتمعنوا فيها... أثابكم الله

    وقد ذكرها الشيخ خالد الراشد كثيرا... ويُقال انها قصته الشخصية:

    لم أكن جاوزت الثلاثين حين أنجبت زوجتي أوّل أبنائي.. ما زلت أذكر تلك الليلة .. بقيت إلى آخر الليل مع الشّلة في إحدى الاستراحات.. كانت سهرة مليئة بالكلام الفارغ.. بل بالغيبة والتعليقات المحرمة... كنت أنا الذي أتولى في الغالب إضحاكهم.. وغيبة الناس.. وهم يضحكون.
    أذكر ليلتها أنّي أضحكتهم كثيراً.. كنت أمتلك موهبة عجيبة في التقليد.. بإمكاني تغيير نبرة صوتي حتى تصبح قريبة من الشخص الذي أسخر منه.. أجل كنت أسخر من هذا وذاك.. لم يسلم أحد منّي أحد حتى أصحابي.. صار بعض الناس يتجنّبني كي يسلم من لساني.
    أذكر أني تلك الليلة سخرت من أعمى رأيته يتسوّل في السّوق... والأدهى أنّي وضعت قدمي أمامه فتعثّر وسقط يتلفت برأسه لا يدري ما يقول.. وانطلقت ضحكتي تدوي في السّوق..
    عدت إلى بيتي متأخراً كالعادة.. وجدت زوجتي في انتظاري.. كانت في حالة يرثى لها.. قالت بصوت متهدج: راشد.. أين كنتَ ؟
    قلت ساخراً: في المريخ.. عند أصحابي بالطبع ..
    كان الإعياء ظاهراً عليها.. قالت والعبرة تخنقها: راشد… أنا تعبة جداً .. الظاهر أن موعد ولادتي صار وشيكا ..
    سقطت دمعة صامته على خدها.. أحسست أنّي أهملت زوجتي.. كان المفروض أن أهتم بها وأقلّل من سهراتي.. خاصة أنّها في شهرها التاسع .
    حملتها إلى المستشفى بسرعة.. دخلت غرفة الولادة.. جعلت تقاسي الآلام ساعات طوال.. كنت أنتظر ولادتها بفارغ الصبر.. تعسرت ولادتها.. فانتظرت طويلاً حتى تعبت.. فذهبت إلى البيت وتركت رقم هاتفي عندهم ليبشروني.
    بعد ساعة.. اتصلوا بي ليزفوا لي نبأ قدوم سالم ذهبت إلى المستشفى فوراً.. أول ما رأوني أسأل عن غرفتها.. طلبوا منّي مراجعة الطبيبة التي أشرفت على ولادة زوجتي.
    صرختُ بهم: أيُّ طبيبة ؟! المهم أن أرى ابني سالم.
    قالوا، أولاً راجع الطبيبة ..
    دخلت على الطبيبة.. كلمتني عن المصائب .. والرضى بالأقدار .. ثم قالت: ولدك به تشوه شديد في عينيه ويبدوا أنه فاقد البصر !!
    خفضت رأسي.. وأنا أدافع عبراتي.. تذكّرت ذاك المتسوّل الأعمى الذي دفعته في السوق وأضحكت عليه الناس.
    سبحان الله كما تدين تدان ! بقيت واجماً قليلاً.. لا أدري ماذا أقول.. ثم تذكرت زوجتي وولدي .. فشكرت الطبيبة على لطفها ومضيت لأرى زوجتي ..
    لم تحزن زوجتي.. كانت مؤمنة بقضاء الله.. راضية. طالما نصحتني أن أكف عن الاستهزاء بالناس.. كانت تردد دائماً، لا تغتب الناس ..
    خرجنا من المستشفى، وخرج سالم معنا. في الحقيقة، لم أكن أهتم به كثيراً. اعتبرته غير موجود في المنزل. حين يشتد بكاؤه أهرب إلى الصالة لأنام فيها. كانت زوجتي تهتم به كثيراً، وتحبّه كثيراً. أما أنا فلم أكن أكرهه، لكني لم أستطع أن أحبّه !
    كبر سالم.. بدأ يحبو.. كانت حبوته غريبة.. قارب عمره السنة فبدأ يحاول المشي.. فاكتشفنا أنّه أعرج. أصبح ثقيلاً على نفسي أكثر. أنجبت زوجتي بعده عمر وخالداً.
    مرّت السنوات وكبر سالم، وكبر أخواه. كنت لا أحب الجلوس في البيت. دائماً مع أصحابي. في الحقيقة كنت كاللعبة في أيديهم ..
    لم تيأس زوجتي من إصلاحي. كانت تدعو لي دائماً بالهداية. لم تغضب من تصرّفاتي الطائشة، لكنها كانت تحزن كثيراً إذا رأت إهمالي لسالم واهتمامي بباقي إخوته.
    كبر سالم وكبُر معه همي. لم أمانع حين طلبت زوجتي تسجيله في أحدى المدارس الخاصة بالمعاقين. لم أكن أحس بمرور السنوات. أيّامي سواء .. عمل ونوم وطعام وسهر.
    في يوم جمعة، استيقظت الساعة الحادية عشر ظهراً. ما يزال الوقت مبكراً بالنسبة لي. كنت مدعواً إلى وليمة. لبست وتعطّرت وهممت بالخروج. مررت بصالة المنزل فاستوقفني منظر سالم. كان يبكي بحرقة!
    إنّها المرّة الأولى التي أنتبه فيها إلى سالم يبكي مذ كان طفلاً. عشر سنوات مضت، لم ألتفت إليه. حاولت أن أتجاهله فلم أحتمل. كنت أسمع صوته ينادي أمه وأنا في الغرفة. التفت ... ثم اقتربت منه. قلت: سالم! لماذا تبكي؟!
    حين سمع صوتي توقّف عن البكاء. فلما شعر بقربي، بدأ يتحسّس ما حوله بيديه الصغيرتين. ما بِه يا ترى؟! اكتشفت أنه يحاول الابتعاد عني!! وكأنه يقول: الآن أحسست بي. أين أنت منذ عشر سنوات ؟! تبعته ... كان قد دخل غرفته. رفض أن يخبرني في البداية سبب بكائه. حاولت التلطف معه .. بدأ سالم يبين سبب بكائه، وأنا أستمع إليه وأنتفض.
    أتدري ما السبب!! تأخّر عليه أخوه عمر، الذي اعتاد أن يوصله إلى المسجد. ولأنها صلاة جمعة، خاف ألاّ يجد مكاناً في الصف الأوّل. نادى عمر.. ونادى والدته.. ولكن لا مجيب.. فبكى.
    أخذت أنظر إلى الدموع تتسرب من عينيه المكفوفتين. لم أستطع أن أتحمل بقية كلامه. وضعت يدي على فمه وقلت: لذلك بكيت يا سالم !!..
    قال: نعم ..
    نسيت أصحابي، ونسيت الوليمة وقلت: سالم لا تحزن. هل تعلم من سيذهب بك اليوم إلى المسجد؟
    قال: أكيد عمر .. لكنه يتأخر دائماً ..
    قلت: لا .. بل أنا سأذهب بك ..
    دهش سالم .. لم يصدّق. ظنّ أنّي أسخر منه. استعبر ثم بكى. مسحت دموعه بيدي وأمسكت يده. أردت أن أوصله بالسيّارة. رفض قائلاً: المسجد قريب... أريد أن أخطو إلى المسجد - إي والله قال لي ذلك.
    لا أذكر متى كانت آخر مرّة دخلت فيها المسجد، لكنها المرّة الأولى التي أشعر فيها بالخوف والنّدم على ما فرّطته طوال السنوات الماضية. كان المسجد مليئاً بالمصلّين، إلاّ أنّي وجدت لسالم مكاناً في الصف الأوّل. استمعنا لخطبة الجمعة معاً وصلى بجانبي... بل في الحقيقة أنا صليت بجانبه ..
    بعد انتهاء الصلاة طلب منّي سالم مصحفاً. استغربت!! كيف سيقرأ وهو أعمى؟ كدت أن أتجاهل طلبه، لكني جاملته خوفاً من جرح مشاعره. ناولته المصحف ... طلب منّي أن أفتح المصحف على سورة الكهف. أخذت أقلب الصفحات تارة وأنظر في الفهرس تارة .. حتى وجدتها.
    أخذ مني المصحف ثم وضعه أمامه وبدأ في قراءة السورة ... وعيناه مغمضتان ... يا الله !! إنّه يحفظ سورة الكهف كاملة!!
    خجلت من نفسي. أمسكت مصحفاً ... أحسست برعشة في أوصالي... قرأت وقرأت.. دعوت الله أن يغفر لي ويهديني. لم أستطع الاحتمال ... فبدأت أبكي كالأطفال. كان بعض الناس لا يزال في المسجد يصلي السنة ... خجلت منهم فحاولت أن أكتم بكائي. تحول البكاء إلى نشيج وشهيق ...
    لم أشعر إلا ّ بيد صغيرة تتلمس وجهي ثم تمسح عنّي دموعي. إنه سالم !! ضممته إلى صدري... نظرت إليه. قلت في نفسي... لست أنت الأعمى بل أنا الأعمى، حين انسقت وراء فساق يجرونني إلى النار.
    عدنا إلى المنزل. كانت زوجتي قلقة كثيراً على سالم، لكن قلقها تحوّل إلى دموع حين علمت أنّي صلّيت الجمعة مع سالم ..
    من ذلك اليوم لم تفتني صلاة جماعة في المسجد. هجرت رفقاء السوء .. وأصبحت لي رفقة خيّرة عرفتها في المسجد. ذقت طعم الإيمان معهم. عرفت منهم أشياء ألهتني عنها الدنيا. لم أفوّت حلقة ذكر أو صلاة الوتر. ختمت القرآن عدّة مرّات في شهر. رطّبت لساني بالذكر لعلّ الله يغفر لي غيبتي وسخريتي من النّاس. أحسست أنّي أكثر قرباً من أسرتي. اختفت نظرات الخوف والشفقة التي كانت تطل من عيون زوجتي. الابتسامة ما عادت تفارق وجه ابني سالم. من يراه يظنّه ملك الدنيا وما فيها. حمدت الله كثيراً على نعمه.
    ذات يوم ... قرر أصحابي الصالحون أن يتوجّهوا إلى أحدى المناطق البعيدة للدعوة. تردّدت في الذهاب. استخرت الله واستشرت زوجتي. توقعت أنها سترفض... لكن حدث العكس !
    فرحت كثيراً، بل شجّعتني. فلقد كانت تراني في السابق أسافر دون استشارتها فسقاً وفجوراً.
    توجهت إلى سالم. أخبرته أني مسافر فضمني بذراعيه الصغيرين مودعاً...
    تغيّبت عن البيت ثلاثة أشهر ونصف، كنت خلال تلك الفترة أتصل كلّما سنحت لي الفرصة بزوجتي وأحدّث أبنائي. اشتقت إليهم كثيراً ... آآآه كم اشتقت إلى سالم !! تمنّيت سماع صوته... هو الوحيد الذي لم يحدّثني منذ سافرت. إمّا أن يكون في المدرسة أو المسجد ساعة اتصالي بهم.
    كلّما حدّثت زوجتي عن شوقي إليه، كانت تضحك فرحاً وبشراً، إلاّ آخر مرّة هاتفتها فيها. لم أسمع ضحكتها المتوقّعة. تغيّر صوتها ..
    قلت لها: أبلغي سلامي لسالم، فقالت: إن شاء الله ... وسكتت...
    أخيراً عدت إلى المنزل. طرقت الباب. تمنّيت أن يفتح لي سالم، لكن فوجئت بابني خالد الذي لم يتجاوز الرابعة من عمره. حملته بين ذراعي وهو يصرخ: بابا .. بابا .. لا أدري لماذا انقبض صدري حين دخلت البيت.
    استعذت بالله من الشيطان الرجيم ..
    أقبلت إليّ زوجتي ... كان وجهها متغيراً. كأنها تتصنع الفرح.
    تأمّلتها جيداً ثم سألتها: ما بكِ؟
    قالت: لا شيء .
    فجأة تذكّرت سالماً فقلت .. أين سالم ؟
    خفضت رأسها. لم تجب. سقطت دمعات حارة على خديها...
    صرخت بها ... سالم! أين سالم ..؟
    لم أسمع حينها سوى صوت ابني خالد يقول بلغته: بابا ... ثالم لاح الجنّة ... عند الله...
    لم تتحمل زوجتي الموقف. أجهشت بالبكاء. كادت أن تسقط على الأرض، فخرجت من الغرفة.
    عرفت بعدها أن سالم أصابته حمّى قبل موعد مجيئي بأسبوعين فأخذته زوجتي إلى المستشفى .. فاشتدت عليه الحمى ولم تفارقه ... حين فارقت روحه جسده ..
    إذا ضاقت عليك الأرض بما رحبت، وضاقت عليك نفسك بما حملت فاهتف ... يا الله
    إذا بارت الحيل، وضاقت السبل، وانتهت الآمال، وتقطعت الحبال، نادي ... يا الله
    منقول

  4. #4
    عروس جديدة
    تاريخ التسجيل
    22/02/2006
    الدولة
    دبي الامارات
    المشاركات
    19
    حوار ظريف بين الذكر والأنثى
    >>




    >> قال لها : ألا تلاحظين أن الكـون ... ذكـراً

    >> فقالت له : بلى لاحظت أن الكينونة ... أنثى

    >> قال لها : ألم تدركي بأن النـور ... ذكـرا

    >> فقالت له : بل أدركت أن الشمس ... أنثـى

    >> قـال لهـا : أو ليـس الكـرم ... ذكــراً

    >> فقالت له: نعم ولكـن الكرامـة ... أنثـى

    >> قال لها : ألا يعجبـك أن الشِعـر ... ذكـرا


    >>فقالت له : وأعجبني أكثر أن المشاعر ... أنثى

    >> قال لها : هل تعلميـن أن العلـم ... ذكـرا

    >> فقالت له : إنني أعرف أن المعرفة ... أنثـى

    >>فأخذ نفسا عميقـا ... ثم عاد ونظر إليها بصمت لـلحظات



    >> وقال لها : سمعت أحدهم يقول أن الخيانة ... أنثى


    >>فقالت له: و رأيت أحدهم يكتب أن الغدر ... ذكرا

    >> قال لها : ولكنهم يقولون أن الخديعـة ... أنثـى

    >> فقالت له : بل هن يقلن أن الكـذب ... ذكـرا

    >> قال لها : هناك من أكّد لـي أن الحماقـة ... أنثـى

    >> فقالت له : وهناك من أثبت لي أن الغباء ... ذكـرا

    >> قـال لهـا : أنـا أظـن أن الجريمـة ... أنـثـى

    >> فقالـت لـه : وأنـا أجـزم أن الإثـم ... ذكـرا

    >> قـال لهـا : أنـا تعلمـت أن البشاعـة ... أنثـى

    >> فقالـت لـه : وأنـا أدركـت أن القبـح ... ذكرا

    ------>>تنحنح ... ثم أخذ كأس الماء فشربه كله دفعة واحدة

    -------<< أما هـي ... فخافـت عليه عند إمساكه بالكأس


    >> فابتسم لها وقال لها : يبدو أنك محقة فالطبيعة ... أنثـى

    >> فقالت له : وأنت قد أصبت فالجمال ... ذكـراً

    >> قـال لهـا : لا بـل السـعـادة ... أنـثـى

    >> فقالت له : ربمـا ولـكن الحـب ... ذكـرا

    >> قال لها : وأنا أعترف بأن التضحية ... أنثـى

    >> فقالت له : وأنا أقر بأن الصفـح ... ذكـرا

    >> قال لها : ولكنني على ثقة بأن الدنيا ... أنثى

    >> فقالت له : وأنا على يقين بأن القلب ... ذكرا
    ولا زال الجدل قائما
    منقول

  5. #5
    عروس ماسية الصورة الرمزية om 3moory
    تاريخ التسجيل
    08/11/2004
    الدولة
    السويد
    المشاركات
    3,958
    مشكوره غاليتي على الموضوع الرااااائع
    وتأثرت جدا بالقصه مع اني قرأتها من قبل لكنها مؤثره جداا
    تــحــيتي

  6. #6
    عروس رائعة الصورة الرمزية فيف
    تاريخ التسجيل
    15/07/2004
    الدولة
    الامـــــــــــارات
    المشاركات
    1,119
    يعطيـــــــــج العافيه اختي :flower::flower::flower:

  7. #7
    عروس فضية الصورة الرمزية om rahaf 2009
    تاريخ التسجيل
    01/11/2005
    الدولة
    في قلب حبيبي
    المشاركات
    2,167
    قصة راااااااااااااااائعة ومؤثرة جدا

    تسلمييييييييييييييييييييي ن



  8. #8
    مطرودة الصورة الرمزية عذب القوافي
    تاريخ التسجيل
    30/11/2004
    الدولة
    قلب حبيبي
    المشاركات
    4,484
    ماشاء الله تبارك الرحمن

    شكرا لهذا النقل الرائع

    تسلمين وتسلم يمناك

    ننتظر جديدك

  9. #9
    عروس جديدة الصورة الرمزية تغاريد*
    تاريخ التسجيل
    27/03/2006
    الدولة
    الجنووووب
    المشاركات
    37
    جزاك الله خير
    لكن تأكدي من صاحب القصة
    قرأتها اكثر من مرة ولكن لم تكن للشيخ خالد الراشد
    وبارك الله فيك وفي نقلك المفيــــــــــــــــــــ ــــــــد

  10. #10
    عروس متألقة الصورة الرمزية زايد غلاها
    تاريخ التسجيل
    12/03/2006
    الدولة
    دبي
    المشاركات
    224
    تسلمين عالطرح الجيد ..

    والقصة أثرت فيني وايد ،،،حتى ما قدرت أقرأ من كثر الدموع ..

    وعجبني جدا الحوار اللي بين الذكر والأنثى..

  11. #11
    عروس جديدة
    تاريخ التسجيل
    12/06/2006
    الدولة
    maroc
    المشاركات
    2
    wallahila akhti ma 7assitchay brasi ghir wana kanabki ;9issa mo2ttira bazzaaaaf, kanchakrak bazaf bazaf 3la lmocharaka
    laila mn lmaghrib

  12. #12
    عروس مشاركة
    تاريخ التسجيل
    26/06/2006
    الدولة
    قلب حبيبي
    المشاركات
    87
    [glow=FF0000][glow=000000]الصفات [/glow]

    مشكورة اختي على انارة طريقنا بهذي الصفات وكلها اشوفها صفات المرأة المسلمة
    صحيح ان دينا دين حب وتسامح وسلام .. اللهم ثبتنا على هذا الدين .. اللهم امين

    [glow=000000]خطوات الاهتمام [/glow]

    خطوات بسيطة جدا ولا تحتاج معدات ولا شي اشياء خفيفه بس بتأثير قوي وايد تسلمين
    على النقل الموفق .. والله يسعد الكل مع ازواجه ويرزق الباقيات ويفرج عن غيرهن..

    [glow=000000]القصة[/glow]

    الله يشهد ما وقفت دموعي من قالوا له روح للطبيبة .. والله قصة مؤثرة بجد محد يقراها
    وما يبجي .. سبحان الله والله كما تدين تدان ..

    [glow=000000]الحوار[/glow]

    خليتيني ابتسم بعد الدموع الي صببتها مشكووورة يالغالية على الجهد المبذول والنقـــل
    المفيد والله يجزيج كل خير ان شاء الله..


    [glow=000000] :shy: سلاااااا الدلــ دلع ــوعة اااااام :shy: [/glow] [/glow]

  13. #13
    عروس نشيطة الصورة الرمزية ALZEEN KELLAH
    تاريخ التسجيل
    18/02/2006
    الدولة
    KUWAIT
    المشاركات
    155
    [grade="00008B FF6347 008000 00008B"]سلمت يداكي عل القصة الاكثر من رائعة [/grade]

  14. #14
    عروس نشيطة الصورة الرمزية ALZEEN KELLAH
    تاريخ التسجيل
    18/02/2006
    الدولة
    KUWAIT
    المشاركات
    155
    :clap: [grade="00008B FF6347 008000 00008B"]سلمت يداكي عل القصة الاكثر من رائعة [/grade]

  15. #15
    عروس مشرقة الصورة الرمزية zohra
    تاريخ التسجيل
    27/04/2003
    الدولة
    تحت السماء و فوق الارض
    المشاركات
    408
    جزاكِ الله كل الخير على النقل الموفق اختى

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الالوان التي تجذب الرجل
    بواسطة «سـ بيت ـت» في المنتدى الشؤون الأسرية و الإجتماعية و أخبار الأعضاء و مناسباتهم
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 17/07/2011, 01:21 PM
  2. ما هى الصفات التي يتلقاها طفلك منك؟
    بواسطة lma في المنتدى التربية والطفل
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 15/05/2009, 03:05 AM
  3. اهم الصفات التي يحبها الرجال في زوجاتهم
    بواسطة princess of sensation في المنتدى أفكار و خبرات
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 25/09/2008, 11:51 PM
  4. فروقات جميلة بين الرجل والمرأة تجذب كل منهما الاخر
    بواسطة missprestige في المنتدى الواحة الأدبية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 13/11/2006, 11:33 PM
  5. الصفات التي تفضلها المرأة في الرجل ...
    بواسطة الراسيه في المنتدى مجلس بنات عروس الثقافي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10/04/2002, 06:12 PM