عـودة للخلف   منتديات عروس > المدوّنات > ~*~ سَــبَــــائِـــــــكُ أمْــــهَـــــــــارٍ~*~

اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة
مدونتي تحتوي على سبائك ثمينة وفوائد نفيسة,لا يقدر على الاستفادة منها واقتناء سبائكها إلا الأمهار ذوي النفوس المشرئبة إلى حيازة الشرف والفضيلة,فكن أيها القارئ منهم.
قيم هذا التدوين

أركـــان الرســـالة الفعــــالـــة..

إرسال "أركـــان الرســـالة الفعــــالـــة.." إلى Facebook إرسال "أركـــان الرســـالة الفعــــالـــة.." إلى Twitter إرسال "أركـــان الرســـالة الفعــــالـــة.." إلى Google إرسال "أركـــان الرســـالة الفعــــالـــة.." إلى Live
أريج الأقحوان كتبه بتاريخ 28/09/2010 الساعة 09:53 AM

*أركــان الرسـالة الفعــالة:
لكي تكون صياغتك لرسالتك الشخصية صياغة فعالة,بحيث تجعل منها خير موجه لك في الحياة,لابد أن تتضمن الأركان الآتية:
ý الركن الأول:إرضاء الله تعالى:
فهذه هي الغاية الكبرى,والمهمة العظمى التي خلق الله الخلق من أجلها,فإذا لم يربط الإنسان رسالته في الحياة بإرضاء ربه عز وجل فإنه بذلك يكون قد ضيع حياته هباء منثوراً,ومهما حقق من أهداف وإنجازات في الدنيا فطالما أنها غير مرتبطة بإرضاء الله عز وجل,فهي إنجازات قصيرة الأجل.
فلابد أن تبدأ رسالتك بهذه العبارة الرائعة:
إرضــاء اللــه تـــــعالى من خـــلال:.......................................... ...............
ý الركن الثاني:نفســـك:

فلا تنس نفسك في الرسالة حتى لا يستهلكك العمل ليلاً ونهاراً,وتنسى حقوق هذه النفس عليك,كما قال r : (إن لنفسك عليك حقا)[1]
ý الركن الثالث:أهلك:
وذلك حتى لا يضيع حقهم عليك في غمرة انشغالات الحياة,كما قالr : (كلكم راعٍ وكلكم مسئول عن رعيته)[2],وقال أيضاً : (وإن لأهلك عليك حقاً).[3]
ý الركن الرابع:الآخرون
فديننا العظيم لا يعرف المسلم الذي يعيش لنفسه ولأهله فقط"من لم يهتم بأمر ا لمسلمين فليسمنهم",والنجاح الذي يحققه الإنسان بمفرده,وبمعزل عن الآخرين هو نجاح ناقص مبتور,ولذلك تجد رسالة النبيr وهي أعظم رسالة على الإطلاق قد ضمنها الله عز وجل الآخرين,قال تعالى: ﮀ ﮁ ﮂ ﮃ ﮄ ﮅ ﮇ ﮈ ﮉ ﮊ ﮋ ﮍ ﮎ ﮏ ﮐ ﮑ ﮒ ﮓ يوسف: ١٠٨

وهكذا إذا تضمنت رسالتك إرضاء ربك,والاهتمام بنفسك وأهلك والآخرين,فهذه هي الرسالة الفعالة حقاً,الجديرة بتغيير مجرى حياة الإنسان,ووضع أقدامه على أول درب السعادة والنجاح في الدنيا والآخرة.
اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة
مثال: إذا كانت رسالتك في مجال التعليم,فتستطيع أن تضعها في الصيغة التالية:
(إرضاء الله تعالى من خلال تعليم نفسي وأهلي والآخرين,والارتقاء بعقولهم).
اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة
*كـل ميسـر لما خـلق لـه:
إذا كنت غير مخير في اختيار مضمون رسالتك وحقيقتها,ألا وهي: (تحقيق العبودية لله تعالى,وإقامة خلافته في الأرض)إلا أنك مخير في صورة هذه الرسالة,بمعنى أن تختار التخصص الذي يناسبك في الحياة,والذي ستصنع الحياة بهذا لدين من خلال التفوق فيه والمساهمة عبره في إقامة خلافة الله في الأرض.
وحتى تستطيع أن تنجح في تخصصك لابد أن يكون هذا التخصص مناسباً لك,بمعنى أن يكون متوافقاً مع ميولك وإمكاناتك ومواهبك,وذلك حتى تكون رسالتك نابعة من نفسك وكيانك أنت غير مفروضة عليك من الواقع أو من الآخرين.
لذلك وأنت في هذا المقام لابد أن نرشدك إلى أسس مهمة تستطيع أن تحدد من خلالها التخصص الذي يمكنك أن تتفوق فيه,وتخدم أمتك ووطنك,ونفسك والآخرين:
1- لا تكن غير نفسك:
بمعنى ألا تقلد غيرك تقليداً أعمى,فتهفو إلى أن تصبح مثل فلان أو علان من النماذج الناجحة؛لمجرد أنك رأيت الناس يعجبون به ويثنون عليه,حتى ولو كان مجاله وتخصصه لا يناسبك,وساعتها ستكون كالمُنْبَتِّ لا أرضاً قطع ولا ظهراً أبقى!
وكان النبيr يربي صحابته –رضي الله عنهم-على الحفاظ على التميز والتنوع والتباين في الميول والإمكانات,واستثمارها الاستثمار الأمثل في خدمة الإسلام والمسلمين,فيقولr : (أرحم أمتي بأمتي أبو بكر,وأشدهم في دين الله عمر,وأكثرهم حياءً عثمان).[4]
ولذا فقد وجدنا منهم-رضي الله عنهم: الخليفة كأبي بكر,والقاضي كعلي بن أبي طالب,والقائد العسكري الفذ كخالد بن الوليد,والعالم الفقيه كابن عباس,إلى غير ذلك من النماذج الرائعة في ذلك الجيل الرائع الذي فهم الإسلام وطبقه-رضوان الله عليهم أجمعين-
2- الاستخارة والدعاء:
اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة
فما ندم من استخار,فعليك أن تدعو الله تعالى في سجودك أن يهديك ويوفقك إلى تخير التخصص الذي تستطيع أن تنبغ فيه وتحقق من خلاله رسالة المؤمن المتفرد,فهو سبحانه العليم بما يصلح عبده.
يقول جابر بن عبد اللهt : (كان رسول اللهr يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها).[5]
قال الإمام الشوكاني-رحمه الله- معلقاً على هذا الحديث: (هذا دليل على العموم,وأن المرء لا يحتقر أمراً لصغره وعدم الاهتمام به فيترك الاستخارة فيه...).[6]
فإذا كان الدعاء والاستخارة مشروعين حتى في صغار الأمور,فما بالنا برسالة ستبنى عليها حياة الإنسان بأكملها؟!.



اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

3- الاستشارة:
قال تعالى عن المؤمنين : ﮙ ﮚ ﮛ ﮜ ﮝ ﮞ ﮟ ﮠ ﮡ ﮢ ﮣ ﮤ الشورى: ٣٨
كان سيد النبيينr وصاحب أرجح عقل وجد على ظهر الأرض-عليه الصلاة والسلام-,يستشير أصحابه-رضي الله عنهم- في كل أحواله كما ورد في غزوة الخندق,حيث سارع النبيr بمجرد علمه بتجمع القبائل في جيش قدره10،000مقاتل إلى عقد مجلس استشاري أعلى,تناول فيه الدفاع عن كيان المدينة,وبعد مناقشات جرت بين القادة وأهل الشورى اتفقوا على قرار قدمه الصحابي الجليل:سلمان الفارسيt حيث قال: (كنا بأرض فارس إذا حوصرنا خندقنا علينا).فأسرع النبيr إلى تنفيذ هذه الخطة.
فما بالنا بمن هو دونهr في كل شيء من أمثالنا؟!
فما ندم من استخار,ولا خاب من استشار.
اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة
4- امتلاك القدرة على قول(لا):
اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة
فلا تقبل أبداً أن يُفرض عليك التخصص من الخارج ما دمت غير مقتنع بذلك التخصص وغير راغب فيه؛لأنك لن تستطيع تحقيق التفوق والنجاح المتميز في شيء لا تحبه ولا يتوافق مع ميولك وإمكاناتك.
وكثير من الطلبة عندما يحصل على معدل عالٍ في الثانوية العامة؛فإن أهله يرغمونه على دخول كلية ما بحجة أنها تتناسب مع معدله,ولا يحسبون أي حساب لميول ابنهم,وبالتالي يقتلون بذور التفوق فيه,ويمضي العمر بالإنسان ويتحول إلى شخص عادي جداً في ذلك التخصص الذي أجبر عليه,ولو تُرِك إلى التخصص الذي تميل نفسه إليه ويتوافق مع إمكاناته لأصبح من النابغين فيه.

اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة



[1] رواه البخاري,في كتاب الصوم,برقم:1968

[2] سبق تخريجه.

[3] جزء من حديث تقدم تخريجه قريباً.

[4] رواه الترمذي,في كتاب المناقب,برقم:3723,3724,والإمام أحمد في مسنده,برقم:13479.وصححه الألباني في صحيح الجامع الصغير,برقم:895.

[5] رواه البخاري,في كتاب الجمعة,برقم:1096,وكتاب الدعوات,برقم:5903

[6] (نيل الأوطار في شرح منتقى الأخبار)للشوكاني3/72
اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة
كتبت فيصناعة الأهداف
المشاهدات 5073 التعليقات 0 إرسال التدوين بالبريد

الساعة الآن +3: 11:35 PM.


جميع المواضيع و المشاركات تعبر عن رأي أصحابها فقط, و لا تمثل بالضرورة رأي موقع عروس.
جميع الحقوق محفوظة لموقع و منتديات عروس © 2001 - 2014
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141