عـودة للخلف   منتديات عروس > المدوّنات > .. && .. الأســـرة والـتـربـيـة .. && ..

الأسرة الخلية الحية فى كيان المجتمع البشرى يحيط بها تيارات مختلفة من فساد وانحلال وانهيار وهذا يهدد المجتمع كله. وهى تتكون من الأب والأم والأولاد أو الزوج والزوجة فقط. وكل فرد فى الأسرة له دور فعال فى كيان الأسرة حيث يؤثر فيها ويتأثر بها...
عدد التقييمات: 6 تقييم, بمتوسط 3.67.

.. && .. وظـائـف الأســرة .. && ..

إرسال ".. && .. وظـائـف الأســرة .. && .." إلى Facebook إرسال ".. && .. وظـائـف الأســرة .. && .." إلى Twitter إرسال ".. && .. وظـائـف الأســرة .. && .." إلى Google إرسال ".. && .. وظـائـف الأســرة .. && .." إلى Live
ورد محـمـدي كتبه بتاريخ 09/08/2010 الساعة 02:22 AM

.. && .. وظـائـف الأســرة .. && ..

الإسرة كنظام اجتماعي له وظائفه المتعددة ولو إنها تتداخل وتتشابك مع وظائف أنظمة المجتمع الأخرى كالمدرسة مثلا , فإنها لها التأثير المتبادل مع الأنظمة الأخرى المختلفة .
والأسرة إذا فشلت في أداء وظائفها أو بعض وظائفها فسيكون هذا الفشل في الأداء الوظيفي للأسرة منعكس في صورة مشكلات متعددة ومتنوعة سواء أكانت مشكلات (نفسية, اقتصادية, أو اجتماعية) وبالتالي تؤثر تلك المشكلات تأثير بالغا على أفراد الأسرة عن أدائها وبالتالي يفشلون في أداء وظائفهم الاجتماعية. وإذا فشل أفراد الأسرة في أداء وظائفهم فسيؤدي ذلك بطبيعة الحال إلى تفكك الأسرة وإنهيارها.

المصدر: عصام نمر وآخرون:الطفل والأسرة والمجتمع,(عمان,دار الفكر للنشر والتوزيع,الطبعة الأولى,1999),ص15


أولاً:الوظيفة الاجتماعية:


أ ) الإنجاب ورعاية الأطفال:

حيث إن معظم المجتمعات تجعل التناسل ورعاية الأطفال حقا واجبا للذين يجمعهم الزواج الشرعي ,حيث يتضمن الزواج مجموعة من القواعد والتعليمات التي تحدد الحقوق والواجبات وإمتيازات الزوج والزوجه كل منهما بالنسبة للأخر ,وبالنسبة للأطفال والأقارب والمجتمع بأكمله .وإذا نجحت الأسرة في تنشأة الاطفل قادر على أن يحب ويُحب,فإنها تضمن لأبنائها صحة نفسية سليمة وحياة سعيدة كريمة.


ب) التنشئة الاجتماعية:

الأسرة هي المسئولة الأولى عن التربية الوجدانية للطفل ,وهي التي تحقق له إحتياجاته النفسية ,وإن التنشئة الاجتماعية تبدأ داخل الأسرة حيث يبدأ الطفلمنذ ولادته في تقليد وتفسير أنواع معينة من السلوك .وعموما يمكن القول بأن المسئوليات الأولى لتعليم الصغار ,العادات والتقاليد الاجتماعية واكتساب الخبرات أثناء السنوات التكوينية في كافة المجتمعات تقع على عاتق الأسرة.


ج) تحقيق إنجازات المجتمع:

لا يمكن الفصل بين الأسرة والمجتمع,فالأسرة هي الوحدة التي يعمل من خلالها النظام الاقتصادي والسياسي والديني للمجتمع. ويمكن أن نلخص الجوانب الهامة لوظائف المجتمع التي تعمل من خلال الأسرة فيما يلي:


· تقوم الأسرة بالمحافظة على أعضاء المجتمع وتعَدهم للعمل والتفاعل الاجتماعي.
· المحافظة على السكان.
· تحمل مسئولة المواليد والأطفال ورعاية أحتياجاتهم الجسمية وتكامل شخصياتهم.
· تقوم الأسرة بعملية التطبيع الإجتماعي عن طريق تنمية العواطف الاجتماعية في الصغار والمحافظة عليها في الراشدين.
· أداة للضبط الإجتماعي والتي يحقق التجانس.



ثانياً: الوظيفة النفسية:



( أ) إشباع حاجات الفرد:

لكل طفل حاجاته السيكلوجية التي ينبغي أن تشبع عن طريق الأسرة إذا كان له أن يتمتع بصحه نفسية سليمة .وكما أن الحاجاتالاجتماعية المختلفة من كأكل وملبس ومسكن .......إلخ. ضرورية للصحة الجسمية السليمة والنمو السوي فلا خلاف في أهمية الخبرات النفسية الملائمة للصحة النفسية وإذا إستطاعت هذه الخبرات أن تبعد توترات القلق وتوفر الشعور بالأمن ,فإن الاطفال يسستمتعون ولاريب بالإشباع العضوي والنفسي. وهذه الخبرات الأولية التي يكتسبها الطفل من أسرته هي التي تحدد ما إذا كان سيكسب الشعور بالأمن وبأنه محبوب ومقبول أم لا ,وفيها أيضا يواجه المواقف التي تحدد مدى إحساسه بنضج شخصيته .ويجب أن تراعي الأسرة أن تناقش الأب كل الصعوبات والمشكلات مع تنمية معايير الاستقلال والاعتماد على النفس.

المصدر: محمد سلامة غباري :الخدمة الاجتماعية ورعاية الأسرة والطفولة والشباب,(الاسكندرية,المكتب الجامعي الحديث,الطبعة الثانية,1989م),ص19.

(ب) تحديد الأدوار:

تتداخل الوظيفة الاجتماعية مع الوظيفة النفسية للأسرة تداخلا كبيرا ويتفاعلان معا بصورة لا يمكن فصلها أو تحديدها في تحديد الدوار على نحو واضح بالنسبة للأطفال داخل الأسرة .فيرتبط الإحساس بالأمن لدى الطفل بتعيين دوره على نحو واضح ,ذلك أن إدراكه لكانته في الأسرة يعد أساسا لا غنى عنه في تشكيل علاقاته المستقبلية خارج المنزل ,وغالبا ما تستمر مشاعر النبذ والتفرقة والنقص التي نشأت داخل الأسرة كي تحدث تأثيرها في مستقبل حياة الطفل.
والدور الاجتماعي هي نمط التصرفات والاتجاهات التي يسلكها شخص في موقف اجتماعي وهو عبارة عن الأعمال المنظمة التي يؤديها شخص في وضع اجتماعي معين , ولابد أن تكون الأدوار التي يؤديها أفراد الأسرة إتجاه بعضهم البعض متناسقة ومتجانسة وتذوب في جسد واحد.

إلا أن الطفل بحسب مركزه مطالب بأعمال يجب ان تقوم بها, وهذه الأعمال ترتبط وتتبادل مع الأدوار الوالدية:
1. الدور الوالدي يفرض على الوالدين تعليم الطفل الإتجاهات والتعاليم,فيجب أن يتمثل دور الطفل في تلقن هذه التعاليم ,وأن ياتي سلوكه موافقا لما تنطوي علية هذه التعاليم من مبادئ ومثل وأن تكون مناسبة لسنه وجنسه.
2. إذا كان الدور الوالدي يلزم الواليدن بالضبط التصرفات الطفل والتوجه بان يطيع والديه,ويغير سلوكه من التغير والتعديل المطلوب,والطفل مطالب بان يسلك سلوكا تتقبله الأسرة وجماعة الأصدقاء والمجتمع.
3. الطفل مطالب من الأسرة بالتشجيع والإشباع للحاجات العاطفية ويستجيب لها الوالدان بالحب والإخلاص والثقة فيهما وإحترامهما.
4. الطفل مطالب بالتعاون مع الوالدين في إشباع الحاجات الجسمية, النفسية, العاطفية والتعليمية.

المصدر: محمد سلامة غباري :الخدمة الاجتماعية ورعاية الأسرة والطفولة والشباب,(الاسكندرية,المكتب الجامعي الحديث,الطبعة الثانية,1989م),ص39.

ثالثا:الوظيفة التربوية:



الأسرة هي التي تقع على عاتقها القسط الأكبر من التربية الخلقية والوجدانية والدينية وتنشأ الاتجاهات الأولى للحياة الاجتماعية المنظمة والعواطف والإتجاهات اللازمة للحياة في المجتمع.
والطفل من خلال تفاعله مع والديه يمكنه أن يكتسب العادات الخاصة بالرعاية البدنية والعلاقات الاجتماعية وإدراك العالم المادي أو الواقع من حولة والوالدان يمثلان أمام الطفل رمز القوة والسلطة ,ومن ثم يتعين على الطفل أن يخضع رغباته لمقتضيات الطاعه والإمتثال لتلك القوى ,وبالتالي فإن الأسلوب الذي يتعلم بمقتضاه الطفل كي يتعامل مع أسرته يظل يلازمه في تفاعله مع سلطات المدرسة والقادة الدينين ورجال الشرطة وسائر الهيئات الضبط الاجتماعي , كما أن الطريقة التي يتعلم بها إدراك ما يحيط به من قوى مادية يكون لها أكبر الأثر في تشكيل إهتماماته المستقبلية وإتجاهاته نحو العالم والدين والفنون.


· أهم جوانب الوظيفة التربوية :

1. تعليم القيم والمعايير.
2. إكساب الأنماط السلوكية.
3. صقل ونقل التراث الثقافي.




رابعا:الوظيفة الدينية والأخلاقية


· وظيفة الأسرة الدينية:

إن غرس العقيدة الاسلامية في نفوس الأطفال يتم عن طريق الوالدين وأساليب تنشئتهما للطفل والعقيدة إطار حياة يحيط بكل جانب من جوانب التربية من علم وعمل ومعاملة داخل الأسرة ,وتقوم الأسرة بتكوين الأفكار الدينية وشيئا فشيئا يتمثل الطفل الأفكار التي إكتسبها من الدية وأهله حتى تصبح جزءا من تكوينه وأفكاره الشخصية التي يافع عنها ويغار عليها.

· وظيفة الأسرة الأخلاقية:

الخلق نظام معقد للغاية ينمو ببطء ويتألف من عوامل كثيرة في الحياة تدخل فيها مركبات متعددة:
1. الغرائز والإستعدادات الفطرية التي تخضع لمبدء يسيرها ويتحكم فيها.
2. العادات التي يراعى فيها تكوينها الصالح العام للفرد والجماعة.
3. العواطف التي تقوم أساسا على حسب كل ما هو حق,وكل ماهو خير وكل ماهو جميل وكراهية كل ماهو شر وقبيح,وكل ماهو باطل.
4. إنتظام العواطف نفسها في نظام متكامل تندمج جميعها في إعتبار الذات.

المصدر: محمود حسن:رعاية الأسرة(الإسكندرية,دار الكتب الجامعية,الطبعة الأولى,1977),ص13

خامسا : الوظيفة الاقتصادية:


قضى الانتاج الصناعي الكبير على وظيفة الأسرة الإقتصادية في المجتمعات الحضرية وتحولت السرة إلى وحدات إستهلاكية خالصة بدرجة كبيرة وظهرت الكثير من السلع والخدمات وأصبحت الحاجات الضرورية في حياة الأسرة .ونتيجة الزيادة المستمرة في نفقات المعيشة ورغبة السرة في رفع مستوى معيشتها نزلت المراة إلى الميدان العمل وشاركت السرة في تحمل مسئوليات المعيشة مع زوجها. ومن ناحية أخرى حققت المرأة عن طريق العمل إستقلال إقتصادي ذاتيا .المصدر: عصام نمر وآخرون:الطفل والأسرة والمجتمع,(عمان,دار الفكر للنشر والتوزيع,الطبعة الأولى,1999),ص16



وفي الوظيفة الاقتصادية يجب مراعاة التخطيط للإنفاق فيما ينفع وتدعيم الأم والأب للإنفاق وتامين المستقبل .

المصدر: محسن محمد عطوي:زاد المتلغين,(سوريا,دار التعارف للمطبوعات ,الطبعة الولى,1409هـ),ص280

بعد هذا العرض السريع لوظائف الأسرة يمكن القول إنه كلما نجحت الأسرة في أداء وظائفها المختلفة, كلما ظهر التوازن والتماسك.
المشاهدات 6192 التعليقات 0 إرسال التدوين بالبريد



الساعة الآن +3: 11:40 PM.


جميع المواضيع و المشاركات تعبر عن رأي أصحابها فقط, و لا تمثل بالضرورة رأي موقع عروس.
جميع الحقوق محفوظة لموقع و منتديات عروس © 2001 - 2014
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141