مسابقة المجلس الرمضانية - الإنتهاء: 10/08/2014 في منتدانا عروس - الإنتهاء: 30/07/2014


عـودة للخلف   منتديات عروس > الأركان العامة > الواحة الأدبية > خيمة القصص والروايات

جديد مواضيع خيمة القصص والروايات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع ابحث بهذا الموضوع
قديم(ـة) 04/02/2011, 07:25 AM   #1
عروس مبدعة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: 21/01/2009
رقم العضوية: 310854
البلد: ابوظبي
المشاركات: 887
الجنس: أنثى
الدولة: الإمارات العربية المتحدة

تقييم العضو:
قوة التقييم: 153

برواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاب

برواز الطفل غير متصل
رواية باع حبي وتركني ~ جريئة

اتمنى لجميع قراء هذه القصه المتعه لن اطيل عليكم وسامحوني إذا كانت قصتي شويه جريئة أختكم جروح فتاه

ابطال قصتي
فهد وفيصل توأم يشبهون بعض بشكل كبير بس فهد شعره للرقبه وناعم يشتغلون موظفين استقبال بمستشفى يملكه أبو سلطان كان يعرف عمهم معرفه سطحيه.

عائلة ابو نواف عم فهد وفيصل
أبونواف عمره٥٠سنه يشتغل بشركه وتوسط لولده يشتغل معاه.
أم نواف عمرها٦٠ تشتكي القلب وحالتها دائم للأسواء.
ماجدعمره٢٥ موظف مع ابوه اعزب.
نواف عمره٣٠سنه متزوج وموظف بنك يحب زوجته مها كثير.
اخرالعنقود العنود عمرها٢١بطلة قصتنا جميله جدآ وتدرس بالجامعه تحب ولد عمها فهد كثير وراح نعرف قصة حبهم من خلال الأحداث.

اووووووووه ياربي هذا وينه فيه يافيصل ياخي قوم تأخرنا بسرعه
صحى فيصل على صراخ اخوه فهد نعم نعم ايش تبي
فهد:قوم الساعه صارت تسعه ومارحنا المستشفى الحين المدير يزفنا وانت السبب
فيصل وفهد اخوان يحبون بعض بشكل كبير ومستحيل يزعلون من بعض وحيدين ابوهم وأمهم وامهم توفت بعد ولادتهم وابوهم توفى بسبب حادث
نرجع لفهد إللي راح يبدل وفيصل مثله طلع فيصل وفهد وبطريقهم لاقو ماجد ولد عمهم بحكم قرب بيت عمهم منهم

ماجد:صباح الخير فهد وش فيك يافيصل مكشر من صباح رب العالمين
فيصل:ياخي مابغى اداوم فيني نوم وهذا مزعجنا متى تزوجونه العنود اختك ونفتك من ازعاجه
فهد والعنود من هما صغار يحبون بعض لدرجة الجنون والكل يعرف بقصة حبهم حتى اهلهم وفهد واعد اهل العنود إذا الله وفقه بوظيفته و تحسن وضعه المادي علطول بيتزوج العنود والعنود محيره له
نرجع لفهد إللي من انذكر اسم العنود سرح بخياله
ياهوووووووووووه نحن هنا صحى فهد من احلامه الورديه على صوت ماجد:اقول يالحبيب روح لدوامك لاتنطرد منه وتحلم تاخذ اختي
فيصل برجاء:لاتكفى إلا هذي امش امش يافهد لاننطرد تفرقو والكل راح لهمه.
دخل ماجد البيت وراح لأمه وباس راسها ماجد:صبحك الله بالخير يمه
أم ماجد:صبحك الله بالنور ياولدي
ماجد:شلونك يمه
أم ماجد:انا بخير إلا من القلب لكن الله يعيين ياولدي
ماجد:سلامة قلبك يالغالية وشرايك يايمة اسفرك برى ونسوي لك عملية عشان تطيبين
أم ماجد:لا ياولدي انا اخذ الدواء وهنا وهناك واحد الشفاء بيد الله وانا أمك
ماجد:ونعم بالله بس يا..
وقطع حديثهم دخلت العنود عليهم بأبتسامتها اللي تسحر العنود تتميز بجمال مو طبيعي وميزتها طول شعرها كل من شافه مايصدق إنه حقيقي تحب ولد عمها فهد وتعشق تراب رجله وتنتظره يجي ياخذها وتعيش طول العمر بوسط احضانه العنود وهي تبوس راس امها:صباح الخير مامي
أم ماجد:صباح النور وش ماميته هذي الله يهديك ويصلحك
ماجد:خليها يايمه تدلع كم العنود عندنا وحده
علاقة ماجد بأخته الوحيده قويه يمكن لأنها اخته الوحيده
العنود:فديتك حبيبي واعطته بوسه بالهواء
ياسلالالالالالالالالام غزل صريح على هالصباح شنو قلت الأدب هذي.
التفت ماجدلأخوه:انت أول قول السلام صبح على أمك علطول كذا داخل هواش.
نواف:صباح الخير يمه ويبوس راسها
أم ماجد:صباح النور يايمه ليه نزلت يمه كنت بقول لشغاله تتطلع لكم فطور فوق انت وزوجتك وانتبهت لعيون نواف إنهاحمرا أم ماجدبخوف:وشفيها عينك يايمه عسى ماشر ومنو عضك بيدك
هنا انفجر العنود وماجد من الضحك هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه العنود:آآآآآآه يابطني بموت ضحك
ماجد:هههههههههههههههههههههههههههه احرجتو العريس في يوم صباحيته
نواف إللي فهم سبب ضحكهم زعل وترك المكان نواف بنفسه:هين تضحكون علي اوريكم وناظر بيده وتذكر احداث البارح وتم يضحك بصوت واطي
نواف:آآآآآآآه عضتني بنت امها بس انا بوريها دخل غرفته وشاف حبيبة قلبه نايمه مثل الملاك قرب يمها بهدوء وجلس يتأملها وحضن كف يدها بداخل يده الكبيره وقربها من فمه وباسها ورفع خصله من شعرها عن وجهها وبهالحركه صحت مها نواف:صباح الخير يا احلى عروس
مها:وإهي مستحيه منه صباح النور
نواف:فديت إللي مستحيه مني قومي يالله علشان امي بطلع مع الشغاله فطور ونفطر
مها:لا بننتظر ماجد يروح وننزل نفطر مع خالتي تحت
مها تحب خالتها اخت امها وتحترمها كثير وطلبت من اول يوم من زواجها تروح لبيت خالتها نواف وهو يبوس خدها:ويلوموني فيك وناظرها بنظرات خبث:حبي شنو رايك ننام بس بدون عض قال كلمته واهو يقرب من مها واهومطوق خصرهابيده مها ذابت من الخجل ناظرت بنواف إللي جالس يتأملها واخيرآ ركز بعيونه على شفاتها الصغيره
آآآآه يابنت الذين اوريك كان هذا صوت نواف إللي ضربته مها برجله بقوه و حررت نفسها وركضت الحمام ضحك نواف على حركتهاوراح تمدد بالسرير ورفع عينه للسماء وشكر ربه إن حقق له مناه بقرب حبيبته منه.

بالمستشفى كان فهد عنده بريك وجالس بكفتريا المستشفى وكان سرحان ببنت عمه وكيف إنه لازم يجمع فلوس عشان يقدر يفتح له بيت وقطع سرحانه صوت ضحك عالي ودلع مصطنع من ثنتين يشتغلون بنفس المستشفى وماكانت هذي أول مره تصير هالحركه إللي تعود فهد إن هالبنت تسويها تطارده بكل مكان واهو متحمل وساكت لأن هالبنت ماكانت عاديه فرح ابوها صاحب المستشفى وخلود بنت خالها
فرح بصوت عالي تبغى تلفت انتباه فهد إللي كان مستغرب من تصرفات هالبنت فرح:آآآآآآآآآه ياخلود عيونه تذبح لوتشوفين جسمه آآآآآآآآه اموت بشكله
خلود تجاريها:طيب وش اسمه
فرح وتحاول تعلي صوتها اكثر:نسيت اهو فيصل ولا فهد لالا فهد
فهد هنا فهد اخذ كوب القهوة ومر من جنبهم وناظر فرح من فوق لتحت وراح فرح اغتاضت منه ولحقته بكل جراءه اوقفت بوجه فهد
فرح:انت قد الحركه اللي سويتها
فهد انصدم من جراءة هالبنت فكر بينه وبين نفسه حرام اضيع وظيفتي عشان هالبنت فقرر يروح ويطنشها
فرح عصبت وضربت الأرض برجلها:طيب والله لأخليك تترجاني وتطلب قربي ما اكون فرح خلود حست بزعل بنت عمها
خلود:امشي يافرح هالولد ولد فقر وش تبغين فيه مالت عليه انتي الف واحد يتمناك
فرح عصبت: غبيه انتي احبه احبه شوفي شكله شوفي عيونه تذبح
خلود:خلاص امشي الحين خلينا نروح راحت فرح معها وهي تتوعد فهد لتذله وتهينه مثل ما اهانها
نروح لفهد إللي استاذن من ابوسلطان المدير وطلع ركب سيارته وراح لبيت عمه فهد ضرب يده بالدركسون:خلاص ماني قادر ماني قادر هالبنت تطاردني بالمستشفى انا اعترف انها حلوه بس انا احب بنت عمي ومابغى اغلط بحق احد
وصل فهد البيت ودق الجرس والشمس كانت حاره دق ودق وقرر يروح بيتهم وقبل لا يبتعد سمع صوت حبيبته وحلم عمره العنود
فهد:آآآآآآآآه فديت صوتك
العنود:مين عند الباب
فهد:انا فهد ماجد فيه
العنود ماتت خوف فهد بهالوقت يكون بالدوام اكيد مريض افتحت الباب من الخوف وبدون شعور منها همها تعرف ان حبيبها بخير غطت وجهها
دخل فهد وتم يناظرها العنود وبنبرة خوف فهد انت مريض فهد فهد رد علي ايش فيك لاتخوفني عليك فهد حس انه بيموت من القهر لانه خوفها بسكوته
فهد:لاتخافي حبيبتي انا بخير بس مشتاقلك ارتاحت العنود ونزلت راسها
العنود:لحظه بناديلك امي لان ماجد طلع
ولفت بوجهها تبي تروح ومسك فهد يدها:لحظة العنود
العنود حست انها انشلت ماقدرت تتحرك فهد ضام يدها لصدره وغمض عيونه العنود كان نفسها تاخذه بحضنها وتعرف شنو فيه لكن اهو حتى مو خطيبها رسمي سحبت يدها ودخلت ركض تنادي امها شنوكان يبي فهد من ماجد؟


الجزء الثاني

ابو سلطان كان توه داخل البيت لقى فرح سرحانه
ابوسلطان:شنو فيهاحبيبة بابا سرحانه
فرح واستغلت الفرصه:أنا متضايقه لأن في موظف بالمستشفى يعاكسني
عصب ابوسلطان وظرب بيده على الكنبه:منو هذا اللي مايستحي على وجهه
فرح وهي تبكي:هذا فهد إللي وظفته بالأستقبال
ابوسلطان واهو مصدوم:شنووو فهد لالالا ماصدق وانا إللي ضفيته من الشارع يعض يدي إللي انمدت له هين انا اراويه بكره
فرحت فرح وراحت تتصل بخلود تعلمها باللي صار.
فهد شاف عمه جا وسلم عليه ودخل المجلس وعزمه عمه عالغدا وفهد رضى واتصل بفيصل وخبره وجا فيصل وماجد وعقب الغدا واثناء ماهما يشربون الشاي
فهد بعدماأستجمع كل قواه:عمي انا بطلبك طلب ولاتردني
الكل انتبه لفهد وكمل:عمي انت تدري إن وضعي المادي مايسمح افتح بيت بس والله إللي بقوله في مصلحتنا انا والعنود
أبو ماجد:قول ياولدي
فهد:عمي انامجمع في البنك٥٠الف وبدفعها مهرلبنتك ونسوي ملكه
أبوماجد وقف معصب من فهد:لايافهد احنا ناس ماعندنا ملكه وكلام فاضي بنتي علطول بزوجها يعني ملكه وزواج بيوم واحد
وقف فهد وهومعصب:ياعمي انا
وقطع كلامه ابوماجد:اللي عندي قلته واعذرني
طلع فهد واهو زعلان وموطايق نفسه ولحقه فيصل وماجد بس فهد شغل سيارته وراح كان سراحان و يفكر ومحتار:ياربي ساعدني واصرف عني فرح يارب دار بالشوارع لين ماتعب ورجع للبيت ونام
صباح جديد يطل على فهد إللي صحى وصلى وصحى فيصل وراحو لدوامهم دخل فيصل ووراه فهد إللي كان يدعي بداخله إن فرح ماتداوم اخذ فهد دفتر الحضور ووقع ووقفه صوت أبوسلطان إللي كان ينتظر جيته
أبوسلطان بكل عصبيه:انت كيف تسمح لنفسك تتحرش ببنتي فرح وانا إللي اعتبرتك مثل ولدي
فهد انصدم وصار يناظر بباقي الموظفين توقع أبوسلطان يحاكي غيره لكنه تأكد إنه هوالمقصود
فهدوهو خايف:تقصدني انا ياعمي
أبوسلطان وفارت اعصابه:تستهبل يافهد ايه انت بنتي علمتني كل شي
فهد أخر شي توقعه إن فرح ممكن تتهمه بهالطريقه ناظر أبوسلطان بقهر:أنا والله ماتحرشت فيها واسأل بنت خالها فرح بنتك هي إللي ..
قطع كلامه أبوسلطان:خلاص ولاكلمه بنتي اشرف منك والحين اطلع برى انت مطرود اطلع
فيصل كان توه جاي بعد ماوصل أوراق وشاف الناس متجمعه وناظر اخوه وأبوسلطان قرب من أخوه وهو طالع:فهد فهد لحظه شسالفه
فهد طلع ركض لسيارته اتصل فيه فيصل لكن قفل موبايله رجع فيصل يسأل الموظفين وقالوله السالفه وانصدم اهو واثق من اخوه بس شلون يعني فرح تتبلا عليه يالله شسالفه رجع وكمل شغله واهو محتار
أما فهد رجع للبيت منهار خلاص فقد كل شي وظيفته والعنود وسمعته إللي تشوهت ظلم اخذ الوساده وحطها ع راسه وحاول ينام لكن تعب ومانام وقرر يستحم ويوضي ويصلي عشان يرتاح وبالفعل استحم وصلى وارتاح وتذكرإنه قافل جهازه وفتحه واتصل بفيصل وطمنه عليه وقفل منه وأول ماقفل جاه اتصال من رقم غريب ورد فهد بكل هدوء:الو
....:هاي حبيبي فهودي
فهد:منو معاي
....:ماعرفتني حبي
فهد:بتقولي وإلا اقفل
....:انا مجنونتك انا فرح
هنافهد عصب وصاريصرخ:انتي وحده ماتستحي ع وجهك انتي ماتربيتي انا ماأحبك ولا أبغاك أنا احب بنت عمي وبتزوجها
فرح وهي تضحك:ههههههههههههه ضحكتني تتزوجها بشنو انت حافي من وين بتجيب المهر انت حتى وظيفه ماعندك انت فقير
فرح كانت تعرف كل شي عن فهد عن طريق صاحبه بندر
فهد:......
فرح استغلت سكوت فهد:فهد أنا مستعده ادفع المهر واشتري بيت لي انا وانت انا أحبك يافهد تكفى فكر
فهد كان يتعوذ من الشيطان بينه وبين نفسه ويتذكرالعنودوحبه لها ووعده لها فهد:.....
فرح:فهد رد علي لاتسكت راح اشتري لك احلى سياره والبي كل طلباتك قول موافق
فهدبعد تفكير طويل رد:أنا موافق
فرح طارت من الفرح وصارت تناقزوتصرخ:صج ياااااي أحبك أحبك اممممموآآه شوف انا بكلم بابا وبفتح لك حساب بالبنك وبحط فيه فلوس المهر والبيت وقول لبابا إنك جمعتها وتعال بكره وقول لبابا إنا نبي نتزوج علطول
فهدكان ضايق خلقه بس خلاص مجبور:المغرب وانا عندكم وقفل الخط وحضن وسادته وجلس يصيح قهر إنه فقد العنودبسبب الفلوس
فرح راحت لأبوها وفهمته السالفه واستانس ابوها وقرر يرجع فهد وظيفته وارسلت فرح مسج لفهد تبلغه يرجع لوظيفته وطار من الفرح
فهد واتصل عليها:الو
فرح:هلاحبيبي
فهد:شكرآ لأنك اقنعتي ابوك يرجعني شغلي
فرح:لأنك بتتزوجني رجعك عشان تصرف علي
فهد:طيب مع السلامه قفل ولا أنتظر ردها وحط راسه ونام دخل فيصل عليه لقاه نايم وطلع.
أما في بيت أبوماجد كانت العنود جالسه تحط مناكير ونزلت عندها مها ونواف:صباح الخير
العنود:صباح النور
نواف:وين أمي وأبوي وماجد
العنود:ماجد طالع وأبوي وأمي سافرو الديره عند خوالي وبيرجعون بالليل تبون الشغاله تحط لكم فطور
نواف:أنابفطر بالطريق بس بطلع ابدل
العنود لاحظت إن مها حاطه اثنين بلاستر برقبتها وحبت تحرجها العنودقامت وجلست جنبها وبخوف مصطنع:مها حبيبتي شنو فيك وشنو جرحك برقبتك
نواف مات ضحك ومهابتموت من الأحراج: ها لالا جرح بسيط لاتخافي
العنود ماسكه ضحكتها:نزلي البلاستر عشان اعالجه لك
مها من الخوف وقفت:لا لا بطلع اعالجه نواف تعال عالجه
طلع نواف معاها وهوميت ضحك والعنود انسدحت ع الكنبه من كثرالضحك
بغرفة مها إللي جلست بطرف السرير زعلانه قرب منها نواف وضمها:ليه الحلو زعلان
مهاتبعده عنها:عاجبك كذا انفشلت مع أختك
نواف:طيب انا قلت لك لاتلبسين شيفون وانتي تعاندي وماقدرت أقاومك
مهاذابت من الخجل:خلني اروح اطلع لك ملابسك لاتتأخر عن الدوام
وقامت بتروح بس نواف سحبها من يدها بقوه وطاحت ع صدره نواف يهمس بأذنها:ماأقدر اداوم وانا مو مرتاح
مها فهمت قصده وحاولت تقوم بس نواف ماترك لها مجال تعترض.
في بيت فهد فيصل مانام يفكر بأخوه وبحالته دخل عليه فهد ولقاه صاحي
فهد:زين إنك صاحي يالله قوم نفطر ونروح الدوام
فيصل بأستغراب:دوام؟؟بس انت ....
فهدقطع كلامه:رجعوني لشغل
فيصل:رجعوك؟؟
فهد تلخبط وبلعثمه: ايه ايه انا شرحت للمدير قوم يالله وطلع فهد
فهد أول مره يكذب ع أخوه بس كان مجبور قام فيصل وفطرو وطلعو للدوام فرح ماداومت تتجهز لزيارة فهد وأبوسلطان قابل فهد بالدوام واتفقو على كل شي وبالعصر بيجي المملك ويكتب كتابهم وياخذ زوجته ويروح استأذن فهدمن المدير بحجة بيستعدلفرحه
طلع فهد متضايق وصاكه بوجهه الدنيا ولف بالشوراع وراح للبحر يشكي له همه
فهديفكربينه وبين نفسه:صحيح أحب العنود بس هذي بنت عز عندها فلوس بتصرف عليه وبطلع من حياة الفقر العنود فقيره وأنا فقير كيف بنعيش مع بعض٥٠الف جمعتها بدفعها مهر ومن وين بنصرف ع اكلنا وشربنا العنود بتلاقي إللي أفضل مني ان شاء الله وانا بعيش حياه كنت احلم بها من زمان مع وحده حلوه مثل فرح لازم انسى العنود وانبسط اليوم وعلى هالكلمه قام فهد وراح الحلاق ورجع البيت استحم ونام لأذان المغرب صحي وبدل ملابسه وتكشخ
دخل عنده فيصل إللي لاحظ تصرفات غريبه من فهد سأله بشك:الله الله على وين متكشخ تقول إنك معرس وين رايح
فهد واهو يغني ويرش العطر:معزوم ع زواج بالشرقيه بسافر وبقعد اسبوع هناك
فيصل بأستغراب:اسبوع؟؟ ليه ان شاء الله انت عمرك ماغبت عن البيت لويوم بتقعد اسبوع
فهد حزن ع اخوه:فيصل والله ضايق خلقي بروح أغير جو
فيصل تعاطف معاه:خلاص روح وطمني لاوصلت
سلم فهد ع فيصل وراح لفلة أبوسلطان وتم كل شي وأخذ زوجته للفندق.
في بيت أبو ماجد ماجد والعنود جالسين عند التلفون ينتظرون أبوهم يتصل لكن فقدو الأمل
ماجد:انا بسافر الديره اخاف صارلهم شي
العنود:لا أنتظر شوي يمكن فضت بطارية جوال أبوي أوشي
ماجد:روحي اسألي نواف يمكن اتصل عليه أو نواف يدري بشي
طلعت العنود ركض لنواف ودقت الباب نواف كان نايم بحضن مها إللي صحيت من صوت الباب
مهاتصحي نواف:نواف حبيبي قوم ناظرمنو عند الباب
نواف وصوته كله نوم:مها خليني نايم
مها:يمكن احد يبيك ضروري يالله قوم حبي
فتح عيونه بكسل وطبع بوسه ع خد مها:راجعلك وبوريك ضحكة مها
وطلع نواف للعنود:نعم في شي
العنود بخوف:أبوي وأمي ماجو لهالوقت ماعندك خبرعنهم
نواف بخوف:لاوالله انزلي وبلحقك نزلت العنود ونواف قال لمها السالفه ونزلت معاه انتظرو وطال انتظارهم وقرر ماجد ونواف يسافرو بس وقفهم صوت التلفون.


  الرد باقتباس
قديم(ـة) 04/02/2011, 07:27 AM   #2
عروس مبدعة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: 21/01/2009
رقم العضوية: 310854
البلد: ابوظبي
المشاركات: 887
الجنس: أنثى
الدولة: الإمارات العربية المتحدة

تقييم العضو:
قوة التقييم: 153

برواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاب

برواز الطفل غير متصل
الجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــزء الــــــــــــــــــــــثـــــــــــــــــــانــــ ـــــــــي
دخلت فرح للفندق وإهي طايره من الوناسه مومصدقه إن حبيبها معاها جلست ع الكنبه
تتأمل فهد إللي كان يناظر الغرفه بأنبهار شي ماكان يحلم فيه
فرح:عجبك الفندق حبيبي
فهد وهو لازال يتأمل الغرفه:وايد حبيبتي حلوه وايد
فرح وبكل جراءه راحت ولفت يدينهاعلى رقبة فهد:فهودي جد انا حبيبتك
فهد انصدم من جراءتهابس تشجع ولف يدينه ع خصرها: جد ياحياتي سحبت
فرح يدينها وفتحت شنطتها وطلعت لها روب نوم أبيض شيفون قصيرللركبه بتطريز ع الصدر يفضح اكثرممايستر فهد دخل الحمام وبدل واهو طالع قفل الحمام واخذ المفتاح وقفل غرفة النوم واخذ المفتاح وماحست فيه
فرح لأنهاكانت تحوس بشنطتها وراح نام بالسريروحط المفاتيح تحت وسادته وتم يناظر فيها وهي تقفل
شنطتها لفت عليه فرح وإهي خجلانه:فهودي أبي ابدل
فهد بمكر:بدلي انا ماسكك؟
فرح:اطلع برى طيب كيف ابدل وانت هنا؟
فهد عدل وضعه بالسرير:أنا ماني متحرك عندك الحمام ولا اطلعي الغرفه الثانيه
فرح بعد مايأست راحت تبي تطلع بس لقت الباب مقفل وراحت للحمام ولقته بعد مقفل راحت لفهد
ووقفت عند راسه:فهد الأبواب مقفله عطني المفاتيح بطلع أبدل.
فهد كاتم ضحكته:أي مفاتيح ماعندي شي .
فرح عصبت منه:فهد والله حرام أبي ابدل الفستان ضيق خنقني.
فهديمثل البرائه:طيب وش اسويلك خلاص بدلي هنا تراني زوجك .
فرح وذابت من الخجل وجلست تفكر بحل واخيرآ قامت وطفت النور علشان
تبدل كانت تحاول تفتح سستت الفستان وحست بيدين فهد تفتحهاوشالها للسرير بدون اعتراض منها.
.................................................. ...........
في بيت أبو ماجد رن التلفون ورد ماجد بسرعه: الو يبه وينك الطرف الثاني هذا منزل ال....
ماجد:ايه من انت؟
....:مستشفى.... الوالد والوالده عندنا
ماجد:صارلهم شي قول؟
رائد:إذا جيت بتعرف تفضل عندنا.
قفل ماجد الخط وشخط بسيارته ولاقال لأخوانه ولاكلمه ولحقوه بسيارة نواف
وصلو للمستشفى لقو أم ماجد توفت وأبو ماجد بالعنايه العنود اغمى عليها ومهاجلست معاها وأبو ماجد كان طوال
الوقت ينادي بأسم نواف ودخلوه عنده أبوماجد وصى نواف يكلم فهد يملك على اخته ووصاه يزوج ماجد وبعدهابساعه مات.
بعدشهرين من هذه الأحداث.
ماجد ونواف كانو جالسين بالصاله ويفكرون وشلون بيقولو لفهد يجي يتزوج اخته وهما عارفين ان فهد ماعنده فلوس فكر نواف وبعد تفكير طويل:لقيتها.
ماجد بأستعجال:ها قول.
نواف:انا بقدم على قرض ونشتري منه اغراض العنود وكم قطعه ذهب وتكاليف الزواج بالنص بيننا وبين
فهد وحنا محنا مسوين زواج وطقطقه عائليه نعزم عمي خالد والجيران ونسوي عشاء عادي والفلوس اللي مجمعها فهد يصرف بها عليهم ليما ربك يفرجها
ماجد:حلو يالله قوم نروح نسلم على فيصل وفهد وبالمره نقولهم ونتفق معهم
نواف: يالله.
غرفة العنود اللي ماكفت دموعها من وفاة اهلها وكانت مها معاها تهديها وتخفف عنها ومها ماكانت احسن منها حال كانت اذا اختلت بنفسها
تبكي وتنهار بس قدام نواف والعنود تبين انها قويه مسحت مها دمعه خانتها قبل لا تنتبه لها العنود
مها:يالله قومي بلا دلع كلي انتي ماكليتي شي
من الصباح
العنود وهي تلف وجهها الجهه الثانيه:اتركيني مها مابي مو مشتهيه بنام
مها:سحبت اللحاف من على العنود ومسكت يدها تقومها
مها:قومي بلا دلع يالله ومسكت يدها بتوقفها بس لان العنود ماكانت تاكل اغمى عليها مها ماتت خوف واتصلت على جوال نواف ولقته مغلق
واتصلت كذا مره بس مغلق واخيرآ اتصلت بجوال العنود على جوال ماجد وكان جوال ماجد مايرد اتصلت فوق المية مرة ولا رد فكرت ومالقت
حل غير تتصل بعيال عمها.
....................
نواف وماجد راحو لفيصل وسولفو وياه وسالوه عن فهد وقالهم إنه يصلي داخل ودخلهم المجلس الخارجي كان بيت أبوفهد كبير رغم بساطته كان
6غرف داخليه ومجلس رجال خارجي وتمو يسولفون وفيصل يشكي لنواف حالة اخوه وتغيبه عن البيت
نواف:طيب ماسألته وين يروح وليه ينام برى البيت؟
فيصل بقلة حيله:واالله سألته يانواف يقولي مالك شغل وانا كبير اعرف مصلحت نفسي
وبهالحظه دخل فهد:السلام عليكم
ماجدونواف:وعليكم السلام
ماجد:حي الله القاطع من يوم العزاء ماشفناك ماتقول عندي اولاد عم اسأل عليهم بنت عم اسأل عنها
فهد من انطرى طاري العنود غمض عيونه بقهر:معكم حق انامقصر بس شغل و.....رن التلفون وقام فهد يكلم
مها بخوف:الو السلام عليكم
فهد:وعليكم السلام اختي منو وياي؟
مها:انا مها زوجة نواف
فهد بأستغراب:مها زوجة نواف؟؟؟؟ نواف بس سمع اسم مها ركض للبيت وماجدلحقه
فهد رجع يكلم مها: مها فيكم شي؟
مها تبكي:العنود طاحت قول ل.... وماكملت حكيها لان نواف وصل البيت وقفلت الخط فهد بس سمع اسم العنود
استخف هو يحبها ومانساها هي حب الطفوله احبها احبها وطلع ركض لبيت عمه وشاف نواف شايل العنود بين يدينه راح ركض لنواف فهد:نواف شنو فيها تكلم؟
ونواف يدخل اخته بالسياره:ماادري ما ادري
سحب فهد المفتاح من يد نواف:اركب اركب يانواف بسرعه وطلع نواف وطارو
للمستشفى
......................
في شقة فرح كانت متضايقه من غياب فهد وانه مو راضي يعلم اهله انه تزوج انسدحت بسريرها ورن جوالها وكانت بنت خالها خلود فرح بصوت
حزين:هلا خلود خلود حست ان فرح فيها شي خلود:فرح فيك شي؟
فرح:هذا فهد مجنني ماجاني اليوم ومايرد علي
خلود:طيب يمكن مشغول؟
فرح:اكيد راح لها ياخلود للحين يحبها ومو راضي يعلم اهله انا تزوجنا يخاف على مشاعر الهانم العنود
خلود بمكر:عندي الحل يافرح
فرح بوناسه:صـج
قولي قولي...
......................
في المستشفى دخلو العنود الغرفه ومنعو احد يدخل عندها وجلسو ساعتين وقالهم الدكتور إن حالة العنود استقرت ومافي داعي احد يجلس عندها
حاولت مها تقعد بس رفضو وطلع الكل لبيته فهد كان ماسك دمعته ليما وصل سيارته وبكى خوف على العنود وشغل سيارته بيروح للبحر لكن ناظر اتصالات
فرح فهد:وش تبي هذي بعد يوووووووووه منها ياليتها العنود كان اطير لها الحين آآآآآآآآه بس فلوسها تخليني اتحملها قرر فهد يروح لها مو ناقص
مشاكلها وأول ماوصل كانت بأستقباله تفاجأ فهد من إللي ناظره كانت فرح كاشخه كأنها بتطلع زواج كانت حاطه ضل وردي وقلوس وردي وبلاشر ورافعه شعرها ولابسه تنوره
بيضا مني جوب يعني قصييييييييييييررررررررررة حييييييل وبدي وردي طالع شكلها ملائكي ناظر فيها فهد بنظرات تفحصيه من فوق لتحت وفرح
اصطبغ وجهها بالأحمر من الخجل ونزلت راسها بس فهد عدى من جنبها ولا قال ولا كلمه وراح لغرفته يبدل فرح ثارت اعصابها بس تذكرت كلام خلود وضغطت على نفسها ولحقته
فرح بغنج زايد:حبيبي فهودي تبي عشا؟
فهد وهو يرفع اللحاف :لا ابي انام قفلي النور
فرح حست روحها بتفجر طفت النور وطلعت بدلت ملابسها وشالت المكياج وفتحت شعرها وراحت تنام وياه رفعت اللحاف وانسدحت وفهد ولا تحرك فرح توقعت من فهد شي ثاني
لكن فهد كان باله مشغول من العنود مدت فرح يدها وبأصابعها مسحت خد فهد ليما وصلت لشفاته وباستها وفهد ولا تحرك قربت منه فرح اكثر ونامت بحضنه فهد تعب وهو يحاول يقاوم ريحة عطرها وقربها منه وضمها اكثر له بعد فتره قام فهد وهو متضايق من نفسه وطلع من الشقه وهو يحس نفسه سخيف
فهد يحاكي روحه بالسياره:انا واحد سخيف حبيبتي مريضه وأنا.... استغفر الله العظيم راح فهد للمستشفى وكان حالف يشوف العنود لو حتى يذبحونه دخل للممر اللي يودي لغرفتها وانتظر ليما السستر تبعد عن الممر علشان ماتشوفه وتمنعه ولما راحت دخل بكل هدوء غرفة العنود البارده وناظرها نايمه
ووجهها اصفر من التعب قرب منها ومسك يدها البارده وحضنها بوسط راحت يدينه الكبيره الدافيه وباسها ونزل راسه يبكي.
العنود حست بأحد بجنبها بس كانت تحسب نفسها تحلم:ايه هو هو حبيبي فهد بس ليه منزل راسه كذا العنود وبصعوبه تكلمت:فهد
فهد رفع راسه بسرعه:حبيبتي انتي ياعيون فهد ياروح فهد سلامتك ياريته فيني ولافيك حبيبتي
العنود ناظرت دموع فهد ومسحتها بأصابعها النحيله:موتي ولا اناظر دمعتك يافهد
فهد خلاص انهار وصار يبكي ويبكي والعنود تحسب انه من خوفه عليها يبكي كذا ضغطت على يده:فهد حبيبي انا بخير شوفني قدامك.
فهد ترك يدها ووقف وقرر يطلع من المكان خلاص اهو ملك وحده ثانيه ولازم ينسى العنود ولما وصل للباب وفتحه يبي يطلع التفت لها:العنود انا ما أستاهلك.
قال هالكلمه وطلع وترك العنود بحيرتها.
.........................
في بيت ابوماجد كانت مها منهاره وتبكي ونواف يهديها:مهاوي حبيبتي خلاص العنود بخير والصباح بنروح نزورها مها من بين صياحها:نواف انا ابي اروح لها الحين.
نواف قام عندها وضمها:حبيبتي مافي فايده من قعدتك هناك مابيخلونك تشوفينها ليما تتحسن وبكره الصباح غصب بخليهم يخلونك تشوفينها الحين قومي
صلي ركعتين وتعالي ننام يالله أنتظرك انتي تدرين اني ما اعرف انام اذا انتي مو بحضني وقرص خدها بخفه
مها باسته بخده:الله لا يحرمني منك
نواف وحاط يده على خده اللي باسته فيه مها نواف:آآآآآآه ياقلبي يابنت الناس خفي علي ما اتحمل انا
ضحكت مها نواف:ايه كذا اضحكي فديت هالضحكة انا يالله قومي صلي وانتي سليمه لا والله........
وما كمل كلمته إلا مها اختفت من امامه بلمح البصر.
ضحك نواف عليها ونام بسريره مها طلعت من الحمام وصلت وقراءة قران
ودخلت الغرفه تبي تنام لقت نواف نام بس لان مها تعودت من يوم زواجها ماتنام غير بحضن نواف صحته مهابهمس:نواف نواف.
نواف وصوته رايح من التعب:ها
مها:حبيبي ابعد يدينك ابي انام بحضنك نواف فتح يدينه وضم مها بحضنه وباس جبينها ونام...


  الرد باقتباس
قديم(ـة) 04/02/2011, 07:28 AM   #3
عروس مبدعة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: 21/01/2009
رقم العضوية: 310854
البلد: ابوظبي
المشاركات: 887
الجنس: أنثى
الدولة: الإمارات العربية المتحدة

تقييم العضو:
قوة التقييم: 153

برواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاب

برواز الطفل غير متصل
الجزء الثــــــالــــــــــث
في بيت ابو فهد فيصل كان سرحان يفكر بحالة اخوه وإنه لازم يطلب من اخوه يرجع مثل ماكان أول
وعلى هالتفكير نام فيصل.
..
بشقه فرح إللي من طلع فهد من عندها وإهي تبكي رجع فهد وشافها ضامه رجلينها وتبكي قرب
فهد منها وحط يده ع كتفها:فرح فيك شي
فرح بصوت حزين:اتركني
فهد:انا آسف يافرح بس انا........
قطعت فرح كلامه بعصبيه:بس شنو شنو تحبها ماتقدر تنساها وانا شنو تكلم قول كانت تهز كتف فهد
فهد:.....
فرح تركته ونزلت الشنطه وفتحت الدولاب وصارت ترمي بملابسها بالشنطه بعصبيه قام لها فهد
ومسك يدينها يحاول يهديها بس كانت تصرخ وتبعده عنها:انت حقير وهي حقيره وفجأه توقفت عن
الحركه والصراخ
فرح بصدمه ويدها ع خدها:تضربني علشانها أنا بنت سلطان انضرب علشان وحده مثل العنود انت تمد يدك
علي انت لو رجال ماتمد يدك على بنت.
ثار فهد من كلمتها ومسك شعرها وجرها للسرير:الحين اعلمك إذا انا رجال او لا.
......
في بيت عم نواف خالد
بعطيكم نبذه صغيره عنهم
عمهم خالد أبو سامي انسان طيب لكن لو قال كلمه ماعاد تنعاد وكان يحب اولاد اخوه .
أم سامي انسانه مسالمه ومعاقه تجلس ع الكرسي المتحرك.
سامي عمره ٢٦أعزب وسيم وانسان عملي.
غاده عمرها٢٣ناعمه بس مغروره ومتهوره وأللي براسها تسويه ولا تخاف من احد غير ابوها
وكانت تكره أولاد عمها خصوصاً العنود بنت عمها تكرها بشكل كبير.
ساره٢١هاديه وجميله جدآ
حسن عمره١٧يدرس لكن مهمل وكسلان ودوم يشرد من المدرسه.
غاده كانت نايمه ع بطنها ورافعه رجلينها وتقراء بمجله بغرفتها دخل عليها حسن:سلام
غاده وعينها بالمجله:وعليكم السلام
حسن:صحيح الكلام إاللي سمعته من ساره الحين؟؟؟
غاده بعدم اهتمام:وشووووو أي كلام
حسن:انتي منتي عايشه مع العالم حابسه نفسك بهالغرفه ولا تدرين عن العالم.
غاده:بتقول ولا اطلع برى وخل نصايحك لنفسك.
حسن:ساره تقول أبوي يقول بكره بنزور بيت عمي والأخت طايره من الفرح تحت.
غاده رفعت راسها بعصبيه:ياسلالالالام مو على كيفهم والله ماروح اكرهم الله ياخذهم.
حسن وهو يضحك:هههههههههههه والله لوفيك خير روحي لأبوي وقولي مابروح والله يسحبك مع كشتك هذي.
غاده عرفت إنها مستحيل تقدر تسوي كذا مدت بوزها وحذفت حسن بالمجله ونزلت لساره إللي طايره من الوناسه
إنها بتروح تناظر العنود والأهم بتناظر ماجد إلي تحبه من قلبها بس عمرها ماوضحت أو قالت لأحد عن هالحب.
................................
بيت أبو نواف صحى نواف الساعه8 صباح فتح عيونه وناظر مها إللي نايمه بحضنه مثل الملاك وجلس يتأمل تعابير
وجهها إللي مره تعبس ومره تبتسم وعرف إنها تحلم ابتسم نواف لأبتسامتها طبع بوسه على جبينها وقام صلى
وراح جلس جنبها وصحاها:مهاوي حبيبتي يالله قومي ماتبي تروحي للعنود
مها من سمعت طاري العنود فتحت عيونها بخوف: اشفيها العنود نواف قول
نواف:مافي شي بس اسألك ماتبي تروحي لها
مها أخذت نفس عميق:آآآآآآآآآآآآآآآآه احسب فيها شي خوفتني
نواف: سلامتك من الآلآلآلآلآلآلآه حبي يالله قومي لا نتأخر قامت مها تصلي ونواف بدل ونزل تحت يحتريها.
قابل ماجد وتوه منهي مكالمه: صباح الخير من كنت تكلم من صباح رب العالمين؟؟؟
ماجد يضحك:ههههههههههههههه ياخي انت ماتبطل هالأسلوب معاك تدخل علطول هواش طيب اجلس خذ نفس
وبعدين هاوش.
ضحك نواف من قلبه هو كذا مرة حاول يتخلص من هالطبع بس مايقدر.
ماجد وهو يبتسم لأخوه: انا ماكنت اكلم هذا عمي خالد هو اتصل وقال بيجون كلهم عندنا الحين من الديره.
نواف بأستغراب: بس عمي مايحب يجي هالبيت ويترك الديره وعمره مازارنا كانت بس زوجة عمي وبناتها وأولاده
يجون بس هو كان يقعد هناك مايجي مايحب حبسة البيوت وبعدين زوجة عمي مقعده ماتتحمل السفر غريبه
بصراحه.
ماجد وبدى يشك بالسالفه: معاك حق عمي عمره ماسوها يالله ياخبر اليوم بفلوس بكره ببلاش وبهالحظة رن جوال
نواف كانت مها:فهد في احد عندك بالصاله ولا انزل؟؟؟
نواف: لا اطلعي من الباب الخلفي وانا الحين طالع وقفل منها وقال لماجد مايطلع من البيت لين يجون اعمامه.
..........................................
في شقة فهد فهد كان نايم بالصاله ع الكنبه وحاس راسه بيتكسر من الصداع لانه نام بطريقه غلط رفع فهد
راسه وناظر
الغرفه إللي نايمه فيها فرح وتذكر احداث البارح وناظر كتفه كان في اثر اظافر فرح تنهد فهد وقرر يدخل
ويتحمم ويطلع
يزور العنودبالمستشفى دخل الغرفه لقى فرح نايمه قرب منها وناظرها ولفت نظره الضربه إللي بخدها كانت حمراء مايله
للأزرق
فهد بضيق:يالله لهدرجه انا مجرم شلون ضربتها بهالطريقه وناظر قبضة يده وضمها بقوة فرح فتحت عيونها
وناظرت فهد وبخوف ضمت اللحاف ع جسمها بقوه فهد قرب منها كان بيهديها بس فرح انكمشت ع نفسها: لا فهد خلني الله
يخليك طلقني وروح للعنود انا ماأبيك تكفى لا تقرب مني وبكت بكى قطع قلب فهد قام فهد وبدل ع السريع
وركب سيارته وهو متضايق
وكلمة فرح (طلقني وروح للعنود) تتكرر براسه:طيب ليه انا متضايق مو هذا اللي ابيه اطلقها وارجع للعنود
واتزوجها بس شلون وأنا لوطلقتها
بنطرد من الوظيفه إن طلقتها وناظر بالسياره من فوق لتحت بنحرم من العز اللي انا فيه وبياخذون
كل شي أنا غبي
كيف افكر هالتفكير وانا عندي كنز قد ما اخذ منه مايخلص أنا لازم اروح اجيب لها هديه واراضيها لازم
اغير معاملتي
لها مابي اخسر كل شي والعنود مابتفيدني بأي شي لو خسرت هالعز هي فقيره مثلي وشغل سيارته وبعد
ماكان مقرر
يروح للعنود قرر يروح لمركز تجاري يشتري هديه حلوه لفرح ويراضيها.
..............................
بيت ابو فهد صحى فيصل وقام صلى وقراء قران وراح يناظر اخوه ويكلمه لكن كالعاده فهد سريره مرتب ماحد نام فيه
تنهد فيصل وبضيق: يالله هذا الولد استخف وين ينام انا لازم اكلمه راح اخذ جواله واتصل فيه.
فيصل بعصبيه:الو
فهد:هلا فيصل
فيصل:وينك انت ليه مانمت بالبيت؟؟؟؟؟
فهد يحاول يمسك اعصابه:كنت بالشاليه عند واحد من العيال
فيصل يصارخ:مين هالولد إللي نمت بالشاليه عنده ووينك انت الحين؟؟؟
فهد بقلة صبر:اقول اسمع عاد خلك بنفسك مالك شغل فيني ارجع مارجع كيفي انا رجال واعرف مصلحة نفسي
فيصل سمع صاحب المحل يسأل فهد شنو حاب يكتب على الهديه: هدية وتقول بالشاليه اسمع الحين تجي بأنتظارك وقفل
بوجه فهد.
جلس فيصل يفكر في سبب كذب فهد عليه وقطع تفكيره صوت جواله كان ماجد
فيصل بضيق: هلا ماجد
ماجد: صباح الخير اشفيك نايم؟؟؟؟؟
فيصل:لا توني صاحي
ماجد: اها طيب بس حبيت ابلغك عمي خالد جاي بالطريق تعال انت وفهد.
فيصل: الحين عندي دوام بعد الدوام بجي
ماجد:طيب سلم على فهد وقفل ماجد منه.
..........................
بالمستشفى دخل نواف ومها على العنود إللي كانت تجمع اغراضها وبأبتسامه تسحر سلمت على اخوها
وضمت مها:
حبيبتي وحشتيني.
مها: وانتي كمان شلونك اليوم؟؟؟؟
العنود: الحمدلله بخير بشوفتكم
نواف يقرص خدها:تبغى تشوفي غلاتك عندنا ها عنوده؟؟؟؟
العنود بأبتسامه:ايه وطلعتو تحبوني واااااااااااااايد فديتكم
مها قامت بتجيب عباية العنود واهي واقفه حست بدوخه خفيفه مسكت راسها بيدها ومسكها نواف من يدها
وجلسها نواف بخوف:مها فيك شي حبيبتي؟؟؟؟؟؟
مها تطمنه:لا حبيبي يمكن لأني طلعت وانا ما أكلت
نواف ماتطمن لوضعها:طيب يالله نرجع البيت علشان تفطري انتي والعنود وقامت العنود لبست عبايتها وطلعو كان نواف
ماسك يد العنود ويمشيها شوي شوي وعينه ع مها اللي داهمتها نوبة استفراغ ورجعت ركض للغرفه إللي كانت فيها العنود
ودخلت الحمام ونواف استخف جلس العنود ع الكراسي ولحقها ناظر مها متسنده ع المغسله ويدها ع فمها نواف
وهو ميت خوف:مها امشي معي نشوف شنوفيك يالله.
مها تحاول تبين انها بخير:نواف انا بخير لاتخاف شوية تعب ويروح هذي موأول مره.
نواف بأستغراب: مو أول مرة؟؟؟؟ وليش ما قلتيلي؟؟؟؟؟؟؟
مها: انشغلنا بالعنود واللي صار لها ناظرها نواف بنظرات عتب لانها مابلغته ومسك يدها وطلعو للعنود وقالها
تنتظرهم لين مايكشفون ع مها ويرجعون البيت قالتلهم العنود إنها بتنتظرهم بمكانها وراحو وجلست العنود تتأمل الرايح والجاي.
...................
بشقة فرح إللي كانت تحط مكياج ثقيل علشان تخفي اثر الضربه إللي بخدها خلصت ونزلت شعرها ع وجهها
علشان يساعدها في انها تخفي وجهها وبدلت ملابسها لأنها بتروح للمستشفى وإهي طالعه كان فهد داخل وبيده صندوق
كبير وبوكيه ورد فهد بحالميه:صــــبــــــــاح الـــــــورد والـــــجوري لحبيبتي
فرح وعينها بالأرض:............
فهد:أنا آسف فرح والله ماقصدت سامحيني حبيبتي
فرح:أبعد عن وجهي ابي اطلع للدوام.
فهد دخلها الغرفه وقفل الباب واخذ المفتاح هالحركه خوفة فرح ورجعت لورى لين لصقت بالجدار فهد
حس بخوفها وتقدم عندها وضمها فرح استسلمت وجلست تبكي بحضنه وبعد فتره بعدها فهد عن حضنه ورفع
راسها بيده:حبيبتي أوعدك ماعاد أمد يدي عليك.
فرح:قول والله يافهد.
فهد رجع يضمها ومر طيف العنود قباله وضم فرح بقوه وغمض عيونه ومن ورى قلبه:والله يا.....وسكت
شوي وكمل ياروح فهد
.......................
في المستشفى كانت العنود سرحانه وتفكر بكلمة فهد :شنو كان قصده بأنه مايستاهلني آآآآآآآآآآه يافهد انا احبك لي متى
بصبر على بعدك عني قطع سرحانها صوت مها تناديها قامت العنود لعندها:ها بشري شنو قال الدكتور
نواف بعصبيه:وش دكتوره انتي بعد احنا ماكشفنا على مها
العنود بأستغراب: ليه ماتشوفها شلون مريضه ووجهها ذبلان
نواف ويضغط على اسنانه:مالقينا إلا دكتور الدكتورة عندها أجازة وانا ماأبغى الدكتور يكشف على زوجتي
أويلمسها فهمتي العنود خافت ومسكت بيد مها
وطلعو السياره التفت نواف لمها اللي سندت راسها على مقعد السياره وغمضت عيونها طلع نواف جواله
واتصل على فيصل
نواف:الو
فيصل:هلا نواف
نواف:كيفك يافيصل وكيف فهد
فيصل بضيق:الحمدلله انتم كيفكم وكيف العنود؟؟
نواف:الحمدلله بخير طلعناها والحين حنا بالسيارة وكنا بنرجع البيت بس مها تعبت
فيصل:سلامتها ماتشوف شر شنو فيها؟؟
نواف:والله ماأدري دايخه ووجهها ذبلان وانا اتصلت بسألك المستشفى اللي انت فيه فيه طبيبة نساء
فيصل يتذكر:والله ماأدري لحظه شوي
أنتظر نواف وجاه صوت فيصل:إيه نواف فيه طبيبة نساء
نواف براحه:طيب الحين بروح انت وينك الحين؟؟
فيصل:انا بالمستشفى يالله انتظرك
نواف:طيب تكفى جهز الأوراق لي علشان لما أوصل علطول ادخلها للدكتورة مانبغى ننتظر
فيصل:أبشر من عيوني الحين اجهزها لك
نواف:تسلم والله يافيصل يالله فمان الله
فيصل: هذا واجبي مع السلامه
كانت العنود تسمع المكالمة وتدعى من قلبها إنها تناظر فهد اشتاقتله حييييييييل
مسك نواف يد مها بيده وكمل طريقه للمستشفى وصلو للمستشفى ونزل نواف ومسك يد مها من جهه والعنود
من الجهه الثانيه
ودخلوها واستقبلهم فيصل وقالهم ينتظرون دورهم بالأستراحه لين تطلع المريضة اللي داخل ويدخلون
وجلسو ينتظرون.
...........................
في شقة فهد كان جالس ينتظر فرح تعيد مكياجها اللي اخترب من البكى وبيطلع المستشفى وياها دخل فهد
الغرفة ولقاها تلبس عبايتها: يالله حبيبتي
كذا بنتأخر وعمي اكيد بيخاصمنا اهو في الشغل مايعرف لاصديق ولاغيره ضحكة فرح ومسكت يده
وطلعو بالسيارة
للمستشفى كان فهد طول الطريق يفكر بالتصرفات اللي جالس يسويها إذا صح او لا وماكان منتبه لفرح اللي كانت
تحاكيه فرح حست بسرحان فهد:فهودي بشنو سرحان
فهد حس انه اذا مارقع السالفه بترجع تزعل:أفكر فيك وبوجودك بحياتي تدرين يافرح
فرح بأهتمام:شنو حبيبي؟؟؟
فهد ويمثل دور العاشق:انا ماكنت احبك بالبدايه بس احس الحين ماأتخيل حياتي بدونك ومسك يدها
وباسها أحبك يا فرح
فرح ماتت من الوناسه وصدقت حكي فهد:وانا بعد أحبك يافهد
وصل فرح وفهد للمستشفى بس قبل لا يدخلون كالعاده تفرقو ولا كأنهم يعرفون بعض علشان
ماحد يعرف بسالفة زواجهم
وهالحركه تضايق فرح بس متحمله ليما فهد يعلم اهله بسالفة زواجهم دخل فهد ووقع وناظر
فيصل ولاتكلم وياه وراح
وفيصل أجل الكلام ليما يرجعون البيت طلع فهد بالمصعد ودخل قسم الملفات وكانت بالصدفه فرح تدور على
ملف
ولقاها قدامه كانت الغرفه مغلقه ومافيها زجاج شفاف أو أي شي يبين اللي داخل بس كان في الباب في زجاج
على
شكل مربع يبين اللي داخل فرح ناظرت فهد وراحت له ولفت يدينها على رقبته فهد كان خايف لا احد يجي
وينكشف
بس ما يقدر يقولها تبعد عنه يخاف يضايقها وتزعل لف يدينه على خصرها وباسته على شفاته بهالحظه العنود
استأذنت
من نواف بتروح الكافتريا بنفس المستشفى بتشتري ماي وأهي تدور بالممرات صعقت من اللي كانت تناظره
فهد جالس يبوس وحده:لالا اكيد انا
احلم مستحيل يكون حقيقة هذا مو فهد مستحيل فهد يحبني والله يحبني كانت رجلينها موقادره تشيليها وتقدمت
بخطى ثقيله وفتحت الباب
........................
  الرد باقتباس
قديم(ـة) 04/02/2011, 07:29 AM   #4
عروس مبدعة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: 21/01/2009
رقم العضوية: 310854
البلد: ابوظبي
المشاركات: 887
الجنس: أنثى
الدولة: الإمارات العربية المتحدة

تقييم العضو:
قوة التقييم: 153

برواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاب

برواز الطفل غير متصل
الجـــــــــــــــــــــــــــــزء الــــــــــــــــــرابع
في بيت أبو ماجد كان ماجد يحتري عمه وتوه بيدخل المطبخ سمع صوت جواله راح ماجد يرد ناظر الشاشه وكان
رقم غريب رد:الو
الطرف الثاني:ماجد
ماجد:ايه نعم مين انتي
الطرف الثاني:نسيتني ياماجد خلاص
ماجد كان مشبه على صوتها:انتي مين
شروق:انا شروق ال........تذكرني
أعرفكم بشروق تعرفت على ماجد لما صدمهم ماجد وهو كان مستعجل بيروح لدوامه وقتها كان ماجد يكره شروق
لأنها متحرره حييييييييل وبعد شهرين صارو يحبون بعض ويطلعون مع بعض.نرجع لماجد اللي استانس
بسماع صوتها:هلا ياقلب ماجد حبيبتي شلونك مشتاقلك
شروق بشك:اكيد مشتاق لي؟؟
ماجد بوله:آآآآآآآآه بموت من شوقي عليك والله متى رجعتي للسعوديه؟؟
شروق:امس حبيبي
ماجد بعتب:وليه ما اتصلتي من امس ساكته؟
شروق:خفت اصحيك وازعجك حبيبي
ماجد:مافيها أزعاج ولا شي ولاعاد تقولي كذا مره ثانيه
شروق:طيب حبيبي ماجد اخليك الحين مشغوله
ماجد:طيب ابكلمك بالليل مع السلامه
شروق:مع السلامه
تمدد ماجد على الكنبه وتنفس بعمق وضم الجوال حييييييل:آآآآآآآآآه وحشتني ورفع يده ودعى:ياربي تيسرلنا ونتزوج
يارب وجلس يفكر فيها ليما نام.
.
..............................


بسيارة أبو سامي كان سامي يسوق وابوه جنبه وحسن جالس ورى مع امه وخواته
حسن بفضول:أقول يُبه

أبو سامي:نعم ياحسن قول

حسن وبيذحه الفضول:ماكانها غريبه شويه هالزياره يعني انت ماقد سويتها وزرت بيت عمي معنا لانك ماتحب الحبسه ؟؟؟

ابو سامي بقلة حيله:حكم القوي عالضعيف ياولدي عم الهدوء المكان والكل يحاول يفسر كلمة ابوه ومقصده من هالكلمه

غاده بزعل:يايُبه وشنو حادك نروح لهم نرجع لبيتنا افضل لنا من مقابل وجيههم
ساره ضربت غاده بكوعها تبيها تسكت علشان ابوها مايعصب وغاده فهمت وسكتت
أبوسامي بغضب:اقسم بالله ان سمعت هالكلام منك مره ثانيه لأقص لسانك احترمي بيت عمك وان سويتي أي تصرف ببيتهم وضايقتي أي احد ماتلومي إلا نفسك فاهمه؟
غاده بخوف:فاهمه
وعم الهدوء السيارة.

...................................

في المستشفى فتحت العنود الباب ووقفت تناظرفهد وتناظر اللي لافه يدينها ع رقبة فهد
لف فهديناظر منو واقف عند الباب وانصدم أخر شي توقعه يناظرها هي ولاتناظره بهالوضع شنو بيقول شلون بيبرر وكل شي واضح وضوح الشمس
ماتكلم ولا تحرك وفرح مو فاهمه شي وتنقل نظرها بينهم تقدمت عنده العنود وصفعته كف بكل قهر:هذا ثمن خيانتك لي وثمن صبري وانتظاري لك فهد سمع كلامها وكان مثل السكاكين تقطع قلبه لكنه ماتكلم ولاتحرك ولازال تحت تأثير الصدمه .

إما فرح بعدت العنود عن فهد وضرب ظهرالعنود بالجدار فهد سمع العنود تتأوه وكان بينجن
مسك فرح ودفها بعيد عن العنود ومسك يدالعنود:قومي حبيبتي قومي معاي بس العنود بعدت يده وسندت نفسها بالجدار ووصلت ليما الباب وطاحت بس فهد كان قريب منها وطاحت بحضنه فهد استخف ناظر لون وجهها صار ازرق وصار ينادي الممرضات ويصرخ ويضرب خدها بخفيف: عنود قومي عنود ردي علي انا فهد مجنونك انا حبيبك قومي والله أحبك لاتتركيني لكن مافي فايده وضمها بين يدينه بقووووووووة شالها وراح بها ركض للطواري .
اما فرح ناظرت كل شي وانصدمت إن فهد يحب العنود هالكثر وجلست تبكي.

..................................

بالعياده عند مها ونواف انتهو من الفحوصات جلست الدكتوره وجلس نواف ومها
نواف بقلق:ها دكتوره طمنيني بسرعه
الدكتورة بأبتسامه:الف مبرووووووك زوجتك حامل بالشهر الثاني
نواف طار من الوناسه ناظر بمها:الف الف مبروك حبيبتي
مها بخجل:الله يبارك فيك
الدكتورة:بس ها لازم تجي نتابع حملك والله الله بالتغذيه العدله
نواف بتوعد:والله لاذبحها بالأكل لاتوصين اعطته الدكتورة ورقه ادويه وطلعو للمكان اللي كانت جالسه فيه العنود
لكن مالقوها نواف:هذي وين راحت؟
مها بخوف:قالت بتجيب ماي وترجع!!!
نواف بزعل:يالله بالله وين ادور عليها الحين هذي؟؟
مها:تعال ندورها عند الكافتريا مسك نواف يدها واهما بطريقهم للكافتريا ناظرو فهد منزل راسه ويبكي نواف شبه عليه بالبدايه بس ماتوقعه اهو لما قرب منه:فـــهــــد؟؟؟
فهد بس ناظره راح ركض عنده وضمه مثل التايه نواف استخف توقع فيصل صارله شي بس لا فيصل توني ناظرته معقوله ماجد وإلا اعمامي بس وين ماجد وفيصل ؟؟الف سؤال وسؤال براس نواف ومها تناظرهم من بعيد والخوف بيذبحها نواف
بعد فهد عن حضنه:فهد شنو فيه ماجد او فيصل صارلهم شي اعمامي فيهم شي؟؟؟
بس فهد ماكان يرد وبس يبكي.
طلعت الممرضه وراح فهدلها ركض: هابشري شلونها ؟؟
الممرضه:وضعها صعب وتحتاج نقل دم فورآ لانها تعاني من فقر دم حاد .
وبدون تفكير سحب الممرضه علشان يتبرع لها بالدم نواف واقف بمكانه مو فاهم عن منو يتكلمون لحق بفهد ومها جلست تنتظرهم
نواف:لحظه لحظه فهد وقف..
جلس فهد علشان يسحبون منه عينه ولايرد بس يبكي وطلع فصيلة دم فهد ماتتطابق مع فصيلتها ونزل
ركض للدور الأول يسحب فيصل وسحب نواف وحللو ماطلعت نفس الفصيلة طلب من نواف ينادي مها تحلل بس رفض لأنها حامل واتصلو بماجد ووصل ماجد وحلل وطلع نفس فصيلتها وأخذو منه دم وطلعو ركض للعنود واعطوها وإلي الأن موفاهمين شي وبعد فترة انتظار دامت ساعه طلعت الدكتوره وقام فهد وراح لها:شلونها الحين
الدكتورة:بعد24ساعه بنحدد الحين وضعها مايطمن ادعو لها هنا..
فهد خارت كل قواه وطاح ركضو كلهم جهته ودخلوه غرفه....
.
..............................

مها مسكت الدكتوره:دكتوره من المريضة اللي داخل ؟
الدكتورة بأستغراب:ماتعرفيها؟!
مها تذكرت العنود وبخوف:لا ما أعرفها !!!!
الدكتورة تناظر بأسم المريضه بالملف:اسمها العنود ال........
مها مثل المجنونه صارت تصرخ:شنو فيها العنود تكلمي ليه صار لها كذا هي كانت بخير ؟؟؟
الدكتوره تهديها:تطمني انشاء الله خير.
نواف كان راجع وناظرمها تبكي وتصرخ وراح لها:مها حبيبتي وش فيك؟
مها كانت ترجف وضمت نواف:عنود اللي مريضه داخل عنود يانواف
نواف: العنود؟؟؟؟مومصدق هوتركها بخير شنو صار وشنو دخل فهد فيها وليه انهار فهد اسأله كثيره دارت بباله ومالقالها اجابه
ضم مها وجلسها وبعد ساعتين بالضبط الدكتوره طمنتهم ع وضع العنود وإن ممنوع الزياره رجع نواف ومها للبيت
وماجد جلس مع فيصل عند فهد.

..........................................

فرح راحت لمكتب ابوها منهاره وقالت لأبوها السالفه وقالها خلاص تنساه وبيطلب من فهد يطلقها وجلست تبكي بحضن ابوها وابوها حس انه غلط بحق بنته لانه زوجها من شخص مايحبها...

.....................................

في غرفة فهد كان فيصل حاط يده ع راس فهد ويقراء قران وفتح فهد عيونه وبصعوبه تكلم:العنود لاتروحي العنود.........
فيصل ناظر بماجد مستغربين ماجد اخيراً فهم إن اللي بالغرفه هي العنود وطلع مثل المجنون .
فيصل فهم وطمن اخوه إنها بخير ونام فهد وفيصل يبي احد يفهمه اللي قاعد يصير.

.......................................

في بيت ابو ماجد دخل نواف البيت ومها منهاره تبكي جاب لها ماي:خلاص حبيبتي اهدي شوي علشان صحتك وعلشان اللي ببطنك تكفين ومسح دموعها بيده.
مها ماوقفت بكى:موبيدي هذي العنود يانواف العنود..
نواف ضمها وبهالحظة رن الجرس وتذكر نواف إن عمامه جايين وقال لمها تغسل وجهها وتنزل تستقبلهم ونزلت لهم مها
ناظرت مها أم سامي ع الكرسي المتحرك ونزلت لمستواها وباست راسها:كيف حالك ياخاله
أم سامي:الحمدلله يابنتي انا بخير قامت مها وسلمت على ساره وابتسمت لساره وساره بادلتها الأبتسامه:هلا حبيبتي نورتو البيت.
ساره:البيت منور بأهله.
راحت مها سلمت على غاده اللي مدت لها يدها وسلمت عليها بأطراف اصابعها مها استغربت
حركتها بس ماعلقت.
مها: تفضلو حياكم البيت بيتكم ودخلتهم لغرفة الضيوف جلسو وبعد فترة
أم سامي:وين العنود ماجات تسلم علينا؟؟
غاده بأستهزاء:الأميره باقي تزف نفسها ولا يمكن تبينا نطلع لها فوق نسلم عليها.
ساره ناظرت بأختها بنظرات توعد بس غاده ماهمها .
ساره ترقع لأختها:ترا غاده ماتقصد بس تتغشمر
مها زعلت بس ماحبت توضح: لاعادي العنود مريضة وبالمستشفى.
أم سامي وساره بنفس الوقت:شنو فيها؟؟
مها تطمنهم:مافيهاإلا العافيه بس علشانها ماتاكل ..
أم سامي:والله هالبنات ذبحهم الرجيم والموضه اللي اخرتها بتذبحهم..
مها ضحكت واستأذنت منهم لان نواف كان يناديها وطلعت للمطبخ عند نواف مها دخلت ناظرته سرحان:نعم نواف
نواف مسك يدها وجلسها:ها حبيبتي شلونك الحين؟؟
مها:بخير الحمدلله..
نواف ارتاح:طيب حبيبتي انا اتصلت بماجد يجي يقعد عند اعمامي وانا طالع لواحد.
مها:نواف تطلع وتترك اعمامك علشان واحد؟؟؟؟؟!!
نواف كان بيتكلم بس ناظر رقم ماجد وطلع بدون مايقولها شي
ومها اخذت القهوة وراحت للغرفة الضيوف وأهي تفكر بنواف.

.......................................

بالمجلس دخل ماجد وسلم على عمه وعلى حسن وسامي
أبوسامي:شلونك ياماجد؟؟
ماجد:بخير الله يسلمك ياعم شلونك انت ؟؟؟؟
أبو سامي:بخير بس عارف السكر والضغط..
مااجد:الله يشفيك ياعم ..
والتفت لسامي:ماشاء الله ياسامي صاير عريس ...
سامي يضحك:عريس؟ فال الله ولا فالك خلني اتمتع بشبابي..
أبوسامي ماصدق لقى مناسبه علشان يزف سامي:قوله قوله تعبنا واحنا نقنع فيه..
سامي وتعب من هالسالفه وحب يغير الموضوع:إلا قولي يا ماجد شلون شغلك ؟؟؟مافي عندكم وظائف نضف فيهاالناس الفاشله؟؟
حسن حس بالأهانه:الفاشل اللي يدخل السجن لأنه تعدى على محارم الناس وكان يقصد سامي
لما كان بالمتوسط انسجن لأنه رقم بنت بمركز وفضحته.
سامي كان بيقوم لأخوه بس مسكه ماجد من يده:خلاص اقعد اطفال انتم..
جلس سامي وهو يتوعد حسن بنفسه وتمو يسولفون.
.
......................................

في المستشفى كانت فرح واقفه بالممر وماسكه ملف بيدها وتقراء وهي سرحانه ناظرت فيصل يطلع من غرفه وتوقعت إنها غرفة العنود بس استغربت شلون فيصل يدخل عند العنود كان ذابحها الفضول انتظرت فيصل يروح ودخلت الغرفه ناظرت فهد ممدد والمغذي بيده انصدمت ونزلت دموعها تقدمت عنده ومسكت يده البارده وضمتها وجلست تبكي....
فهد حس إن في احد حوله وفتح عيونه بصعوبه ناظر فرح وسحب يده منها:اطلعي برى اكرهك إنتي السبب والله لوصار للعنود شي لأذبحك اطلعي برى.
طلعت فرح برى وهي تبكي ودخلت لغرفتها....
دخلت عندها خلود وأول ماناظرتها راحت لها وبخوف:فرح حبيبتي شنو فيك ؟؟؟
فرح ضمتها وحست بدوخه:خلود ابي بابا خلود خافت على فرح وبعدتها عن حضنها ونومتها على
الكنبه وراحت اتصلت بخالها:خالي وينك؟؟
ابوسلطان:في مكتبي فيك شي ؟؟؟؟؟؟
خلود:خالي تعال مكتب فرح بسرعه
ابو سلطان بس سمع اسم بنته طار لمكتبها وصل ابوسلطان وخلود راحت تنادي الدكتور
ابوسلطان بقلق:فرح افتحي عيونك يابابا وش تحسين حبيبتي؟؟
فرح ماترد عليه جات خلود ومعها الدكتور هشام بعد ابوسلطان للدكتور علشان يشوف شغله وبعد الفحص ناظر بأبو سلطان:لاتخاف انشاء الله خير بنتك حامل وهذا التعب بسبب اجهاد وضغط نفسي لازم ترتاح وتنتبه لنفسها وصحتها..
صمت فضيع ساد المكان فرح تبكي بصمت وابوسلطان جلس ع الكنبه وحط يدينه ع راسه بعد فتره من
الصمت فرح:بابا انا بسوي عملية اجهاض ومابي فهد يعرف علشان يطلقني .....
ابوسلطان مسك يدها بكل عصبيه:اقسم إن سمعت هالكلام مره ثانيه لأذبحك وارتاح وطلاق مافيه لو تموتين سامعه...
فرح برجاء:لا بابا اذبحني بس لاترجعني لفهد مايحبني تكفى بابا انا ما أبيه.....
قام ابوسلطان يدور على فهد وترك فرح منهاره نزل ابوسلطان لفيصل يسأله عن اخوه وخبره بالسالفه وعطاه رقم الغرفه وطلع ابوسلطان لفهد ولقاه يقراء قران تقدم ابوسلطان من فهد وجلس جنبه قفل فهد المصحف:هلاعمي..
ابوسلطان:هلا ياولدي كيفك الحين؟؟
فهد بتعب:الحين احسن..
ابوسلطان مو عارف وش يقول لفهد وأخيرآ قرر يتكلم:فهد ياولدي اسمعني للأخير وابيك توعدني إن اللي بخبرك ..
إياه يبقى سر بيننا فهد بقلق:وش السالفه ياعمي وسرك في بير انا اسمعك
ابوسلطان:شوف يافهد...

................................................. .

في غرفة العنود فتحت عينها وناظرت الممرضه تركب لهاالمغذيه العنود بضيق:ابي ماي
ناظرتها الممرضه واخذت كاس الماي وساعدتها تشرب وبهالحظه دخل ماجد إللي استانس بشوفت اخته صاحيه.
العنود اول ماناظرته ضمته وبكت وماجد يمسح على شعرها:خلاص حبيبتي لاتبكي البكى يضرك..
العنود تبكي:خدعني ياماجد خدعني وانا احبه باع حبي له وراح وتركني ..
ماجد موفاهم ولا شي وبعد العنود عن حضنه ومسكها من كتفها:انتي وش تقولي من هالي خدعك تكلمي لاذبحك؟؟؟
العنود بخوف:فهد ياماجد انا دخلت الغرفه لقيته ضام بنت بين يدينه ...
ماجد واعصابه ثارت وبكل عصبيه طلع وتوجه لغرفة فهد وفتح الباب وما انتبه للشخص الموجود بالطرف الثاني ومسك فهد من ثوبه:ياحقير هذي جزاتنا وجزاة ثقتتنا فيك هذي اخرها وصار يضربه بوجهه وكتفه ليما وقفته يد ابوسلطان:والله العظيم لو ماانت ولد عم فهد لأطلب السكيورتي يحذفونك برى..
ماجد بعصبيه:انت مالك شغل وابعد يدك عني انت وش دخلك بفهد؟؟؟؟
ابوسلطان وماسك التلفون بيده:انا أبوزوجته فرح لا وقريب بصير جد.....
حل الخبر مثل الصاعقه على فهد وماجد بنفس الوقت التفت فهد لأبوسلطان إللي هزله راسه وفهد غمض عيونه
ماجد قرب من فهد:أقسم إن شفت وجهك ماتلوم إلا نفسك ياخسيس وطلع وقفل الباب بقوه وطلع بسيارته ومو عارف
شلون يبلغ العنود ونواف.

.....................................

في بيت ابو نواف رجع نواف بعد ماخلص من مشواره وجلس ويا عمه ليما ماجد يروح يتطمن ع العنود دخل نواف ونادى مها وطلعت له وكان واقفه جنبه شغاله مها ناظرت فيه وهي مو فاهمه:منو هذي وش جابها بيتنا؟؟؟
نواف:منو وشنو جابها بعدين اعلمك الحين بسرعه حطو الغداء ترا عمي جوعان والحين موعد داوه...
فرح:طيب !!!!!!!!
وراحت تحط الغداء ونواف اتصل بماجد إللي قرر يخفي هالقصة ليما تطلع العنود وترتاح وبعدين يعلم
رجع ماجد وتغدو وبعد الغداء طلب ابوسامي من نواف يدخل يقول لمهاتقول للبنات يلبسون العبايات ويجتمعون بالمجلس.....
نواف حس إن في شي بالسالفه وراح وبلغهم واجتمعت كل العائله بالمجلس
ابوسامي:أدري إنكم مستغربين من سبب هالأجتماع وانا ابي اقولكم كلام ولا ابي أي شخص يقاطعني..
نواف:تفضل ياعمي نحنا نسمعك..
أبوسامي:انتم تعرفون ان أنا وعمكم ابونواف وابو فهد الله يرحمهم ماعندنا أملاك في هالدنيا غير هالبيت وإن عمكم ابوفهد تنازل عن حقه في هالبيت وشرى له بيت لوحده إللي هو الحين عايش فيه عياله وباقي نصيبي بهالبيت ونصيب
ابو نواف الله يرحمه وقبل وفاته كنا متقاسمين هالبيت قبل لاننقل للديره واستأجرت لي هناك بيت لكن إللي ماتعرفونه إن اخوي قبل لا يموت تنازل لي عن حصته في هالبيت وصار هالبيت بأسمي وماعلمتكم لأن الله كان مغنيني وعندي بيت وفلوس واشارك بالأسهم لكن الحين انا خسرت كل فلوسي وخسرت بيتي وماعاد عندي مكان اعيش فيه انا وعيالي غير هذا البيت الكل كان يناظر ببعض
ومصدومين
ماجد وقف وبكل جراءه على عمه:وانت جاي تطردنا من بيتنا ياعمي مات ابوي قلت خلني اروح
اطردهم من حلالهم ..
وقف نواف وعطى اخوه كف:اسكت هذا عمك واطلع برى...
طلع ماجدوبقهرقفل الباب..
نواف:اعذرنا ياعمي وابشر اليوم انا بطلع أأجر لنا شقه ولأخواني وهذا حلالك ياعمي وانت أولي
أبوسامي وقف وراح حط يده على كتف نواف:والله ماتطلع لا انت ولا اخوانك من هالبيت دام راسي يشم الهواء وانا اللي قصدته إنا نعيش كلنا سوى البيت كبير مثل ماأنت شايف وانا ابيك تعتبرني مثل ابوك واللي يرضيك وانا عمك انا مستعد اسويه لوتبي نروح ندور لنا بيت انا حاضر
قام نواف وباس راسه:انتم الداخلين وحنا الطالعين وابشر باللي تامر فيه.
ابوسامي:الله يرضى عليك..
استأذن نواف من عمه وطلع وكانت في عيون تراقبه من أول مادخلت كانت غاده
مصدومه من جمال نواف:يالله يجنن أول مره اعرف إن عمي عنده ولد بهالجمال وقطع تفكيرها صوت ساره اللي لاحظت نظرات اختها لنواف وما ارتاحت لهانظرات:انتبهي لعيونك لاتطلع ترينه متزوج احترمي زوجته ع الأقلوشيليه من بالك
غاده بنفسها:والله مااشيله ويا انا وياهي وطلعت من المجلس والكل تفرق بهمه.

............................................

بعد مرور اسبوعين فهد تحسنت صحته وبعد كلام ابوسلطان له انجبر يرجع
لفرح العنود رجعت البيت وعرفت عن قصة البيت وتقبلت
الموضوع ماجد قابل شروق وفيصل قرر يواجه فهد.

.............................
  الرد باقتباس
قديم(ـة) 04/02/2011, 07:30 AM   #5
عروس مبدعة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: 21/01/2009
رقم العضوية: 310854
البلد: ابوظبي
المشاركات: 887
الجنس: أنثى
الدولة: الإمارات العربية المتحدة

تقييم العضو:
قوة التقييم: 153

برواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاب

برواز الطفل غير متصل
الجزء الخامــــــــــــــــــــــــــــــس
في شقة فرح كانت نايمه وفهد جالس بالصاله يفكر بحالته ودموعه تنزل لانه خسر العنود للابد وماعاد له أمل برجعتها الحين غمض عيونه وسند راسه ع الكنبه صحت فرح وركضت للحمام تستفرغ فهد تعود ع هالحال ولكن مايسألها عن شي ولايكلمون بعض سمعها تتأوه وخذا شماغه وطلع واهوتايه وراح للبحر كان سرحان ويناظر البحر.........
فــــــــــهــــــــد؟؟؟كان هذا صوت نواف إللي كان طالع مع هله للبحر
فهد استغرب إن نواف ماضربه مثل ماسوى ماجد وقال بنفسه يمكن إنه تفهم موقفي ونواف أعقل من ماجد...
نواف استغرب سرحان فهد:فهد فيك شي ليش وجهك ذبلان كذا؟؟؟؟
فهد خلاص تعب وبرجاء:لاتحرمني منها والله لأموت بدونها انا احبها بس الله يلعن الشيطان فرح اغرتني بفلوسها بس الحين ندمان ومستعد اصلح غلطي واطلق فرح واتزوج العنود تكفى يانواف.
نواف ماكان فاهم شي وبعد تفكير ربط الأحداث ببعض طيحت العنود وفهد وغياب فهد عن البيت: نواف بغضب:الحين فهمت يافهد الحاله إللي فيها اختي انت سببها تزوجت يافهد وتركتها وهي تنتظرك تركتها وهي محيره لك كل هالسنين الحين تندمت الحين وتبي تتزوجها وتبي ماأحرمك منها ليه يافهد العنود تعشق الأرض اللي تمشي عليها تبيعها علشان فلوس حسافه...
قام نواف بيروح لحقه فهد:ابوس ايدك يانواف انا مستعد اسوي أي شي بس لا تحرموني منها تكفى يانواف ...
سحب نواف يده من يد فهد بكل عصبيه:روح للي بعت حبيبتك علشانها وخل الفلوس تنفعك .
راح نواف وانهار فهد وجلس يبكي ليما تعب ورجع البيت عند فيصل وشكى له
فيصل وهو ماسك فهد من ثوبه:انت واحد ماتستحي ماتخاف الله في المسكينه هذي انتظرتك وتركتها ليه ياكبير يارجال ياعاقل هذي بنت عمك وش بيقولون الناس عنها الحين كانت محيره له وتركها بتشكك الناس ببنتعمك وكل الناس تعرف انك تحبها وفجأه تركتها ليه يافهد ليه؟؟؟
فهد وبتعب:والله ندمان يافيصل تعال نروح نكلمهم ابوس ايدك قوم معي قوم وسحب يد اخوه..
فيصل كسر خاطره فهد وقام معه واهو متأكد إن ماراح احد يسامحه..

وصلو لبيت عمه وفتح الباب حسن وسلم عليهم وناظر بوجه فهد
إللي باين فيه التعب والبكى
حسن:فهد فيك شي فهد؟؟؟؟
بعد فهد حسن عن الباب ودخل المجلس وينادي نواف وماجد
ولحقه فيصل:فهد فهد وقف امشي نرجع البيت...
طلع نواف يركض ووراه سامي وماجد:وش فيه وش فيكم؟؟
ماجد ناظرفهد ورماه بلأرض وصار يضربه برجله ببطنه ووجهه:حقير ولك عين تجي ياحقير اطلع برى لأشرب من دمك...
فهد وبصوت كله الآم:اتركني والله ندمان ابيها لاتحرمني منها الله يحرمك من اعز مخلوق..
ماجد تذكر شروق وصار يضربه اكثر برجله ويركله بكل جسمه:لاتدعي عليها ياكلب ياحقير..
فيصل ناظر الدم من فم فهد ومسك ماجد ورماه بعيد:اتركه ياحيوان بتذبح اخوي ياخسيس..
نواف وسامي مسكو ماجد وفهد رغم الضرب اللي جاه وقف وراح لنواف ومسك يده:اذبحني سو اللي تبي بس لا تحرموني منها طالبك انا احبها والله لاموت بدونها انا احبها حسو فيني واللي يخليلك مها لا تبعدوني عنها وصار يصرخ:أحــــــــبها ياناس احبها....

طلع ابوسامي ومها وغاده وساره واقفين عند الشباك فهد أول ماناظر عمه راح له وجلس عند رجلينه:عمي طالبك رجع لي العنود طالبك وإلا والله لأموت تكفى ياعمي ابوس رجلك والله انا احبها وبيأس رمى نفسه عند رجليين عمه...
جلس عمه لمستوها ورفع راسه:ابشر باللي تامر فيه ادخل معي للمجلس والتفت لنواف:تعال يانواف انت بس..
ماجد مات من القهر وراح...
وسامي وحسن مو فاهمين شي وفيصل جلس على الدرج وحط يدينه على راسه وجلس يبكي قهر
على اخوه لانه انهان من عيال عمه

.......................................

بغرفة العنود الي صحت من صوت صراخهم نزلت تحت وبخوف راحت لمها اللي جاالسه مع خالتها ام سامي
وساره:مها وش فيه من اللي يصارخ برى؟؟؟؟؟
مها تطمنها:لاتخافي هذا اللي مايخاف الله فهد له عين يجي يطلب الرضا من اخوانك ومن عمي ابوسامي ...
العنود بس سمعت اسمه تضايقت ورجعت لغرفتها.

..................................

بالسيارة عند ماجد كان متضايق وتذكر دعوة فهد وبخوف اتصل بشروق:الو
شروق:هلا حبيبي
ماجد بضيق:شلونك شروق؟
شروق بخوف:ماجد فيك شي؟
ماجد:...........
شروق:ماجد رد علي لاتخوفني!!!
ماجد:شروق ابي اناظرك وين انتي؟!
شروق:بالبيت بس ولا يهمك الحين اجي وين نتقابل برى ولا بالشقه؟!
ماجد:لا بالشقه مالي خلق اناظر احد.
شروق:دقايق وانا عندك.
ماجد:وين ابوك وأمك الظاهر مو موجودين؟
شروق بضحكه:أبوي ههههههههههههههههههه ابوي عمره ماحس بأحد فاقد24ساعه يشرب وأمي خلها بأفراحها....والزيارات بس ليه تسأل؟
ماجد بأبتسامه:لا بس مستغرب ماقلتي بستأذن من ابوي وأمي؟
شروق بقهر من عدم سؤال اهلها عنها:انا لو ابات برى البيت سنه ماحد سأل عني دقايق وانا عندك.
ماجد بحزن:طيب في انتظارك وانتبهي لنفسك باي.
شروق:باي قلبي.
قفل ماجد منها واهو متضايق مايدري ليه حاس بخوف من دعوة فهد.

.........................................

في بيت ابونواف وبالمجلس كان فهد جالس وعمه جنبه نواف قال القصه كلها لأبو سامي اللي تضايق من تصرف فهد وبعد ماهداء فهد تكلم
ابوسامي:ناظر يافهد اللي سويته ببنت عمك مايرضي احد وانت بعت بنت عمك علشان الفلوس ولو كان اختك مارضيت احد يسوي فيها كذا انت يافهد ماحافظت على الأمانه لكن اسمع ياولدي.....
رفع فهد راسه وناظر بعمه على أمل إن العنود ترجع له ابوسامي:الحين بيدخل نواف وبيسألها إذا البنت مسامحتك ابشر باللي يرضيك واذ البنت ماعاد تبيك البنت معذوره وانساها...
التفت لنواف:روح اسألها....
دخل نواف ونادى مها وطلعت له:آمر حبيبي...
نواف:مايامر عليك ظالم وين العنود؟
مها:بغرفتها فيكم شي حبيبي؟
مسك نواف يدها :تعالي معي فوق وبتعرفين كل شي..
طلعو للعنود اللي كانت تبكي وأول ماناظرتهم مسحت دموعها بسرعه:هلا والله نورتو غرفتي
نواف ومها لاحظو إن العنود كانت تبكي جلس نواف جنب العنود:عنودتي ليه تبكين؟
العنود تحاول تبين إنها طبيعيه:لا بس تذكرت امي وابوي..
نواف عرف إن فهد بالسالفه وحكى لها كل شي العنود جلست ساكته وبعدفتره:قوله لو مابقى غيره رجال ماتزوجته...
نواف ماحب يضغط ع اخته طلع وترك مها معها مها قربت منها وضمتها:خلاص عنود لاتبكي والله مايستاهلك و انشاء الله الله بيعوضك بخير منه..
العنود وإهي بحضن مها:احبه يامها ليه تركني وخان حبنا ليه؟؟؟؟؟؟؟
مها تركتها بحضنها ليما نامت ونزلت لأم سامي وناظرتها تصلي وراحت لساره إللي ما انتبهت لدخول مها لأنها كانت ماسكه صورة لماجد كانت معلقه بغرفته إللي دخلتها ساره من كثر شوقهالصاحبها
مها:احـــــــــــــم احــــــــــم نحن هنا.........
ساره طاحت من يدها الصوره وتكسر البرواز مها:ساره انا آسفه ماقصدت اخوفك

ساره بأحراج:انا آسفه بس دخلت الغرفه بالغلط احسبها غرفة خالتي و......
مها ماتركتها تكمل وحست بأحراج ساره:ولا يهمك وغرفة عمتي الله يرحمها ثالث غرفه من يمينك ..
طلعت ساره وهي تحس إنها انفضحت وإهي طالعه ناظرتها غاده:وش فيه وجهك كذا مقلوب؟؟؟
ساره تخاف غاده تكشفها:هااااااا لابس كنت ادور على غرفة خالتي الله يرحمها ودخلت غرفة ماجد بالغلط.....
غاده بعدم اهتمام:وش يعني وليه هالخوف كله؟؟؟
ساره تنهى هالنقاش:لابس بالغلط كسرت صورة ماجد ومها شافتني وجات الغرفه ولقتني فيها
غاده ولفت نظرها اسم مها:طيب مها وينها الحين؟؟
ساره وإهي رايحه:بغرفة ماجد......
غاده وكانها جاتها من الله ولمعت ببالها فكره:والله لعلمك من غاده يامها ونزلت تحت ركض وبالصدفه سمعت صوت نواف يكلم بالجوال بالمطبخ راحت عند الميرايه وفتحت شعرها ناظرت بلبسها كانت لابسه بنطلون برمودا وبلوزه وردي شفافه فتحت زرارين من بلوزتها ودخلت المطبخ كان نواف توه مقفل الجوال والتفت واهوطالع من باب المطبخ طاحت عينه على غاده إللي سوت نفسها متفاجئه بوجوده
غاده:اوووه سوري ماكنت ادري انك هنا!!!!!!
نواف لف وجهه عنها روحي داخل ونادي مها لوسمحتي ولا عاد تتمشين في البيت بذا الملابس البيت فيه رجال .....
غاده بقهر إنه فشلها بس تحملت علشان تكمل خطتها:انا آسفه بس مها طلبت اجيب مكنسه لها لانها كسرت شي بغرفةماجد.
نواف مستغراب:بغرفة ماجد!!!!!!!!!طيب اطلعي والحين انا طالع لها....
طلعت غاده من المطبخ وإهي تضحك بأنتصار:وباقي ماناظرتي شي يامها إذا ماخليته يطلقك ماكون غاده فديت عيونه انا .......وراحت لأمها

اما نواف طلع لمها اللي كانت ماسكه صورة ماجد بيد وتجمع قطع زجاج البرواز بيد ثانيه قفل الباب ونزل
لمستواها:مها شنو تسويين ؟؟؟؟
مها بأبتسامه: تذوب::ولا شي حبيبي ساره دخلت الغرفه بالغلط وكسرت صورة ماجد وجالسه اجمع الزجاج ....
نواف اخذ الصوره منها واخذ الزجاج من يدها:حبيبتي الزجاج بيقطع يدك نادي الشغاله تنظف الغرفه ..
مها بحب:طيب حبيبي الحين اناديها ..
مسك يدها ونزلو راحو للمطبخ جلس نواف عالكرسي وسرح:نواف فيك شي؟
نواف:والله خايف من ردت فعل فهد لاقلت له إن عنود رفضته...
مها مسكت يده ووقفته:روح حبيبي قوله الحين او بعدين بيعرف......
راح نواف وراحت مها للغرفه لقت غاده جالسه وممده رجلينها:غاده وينك من الصبح ماشفناك؟؟؟
غاده:والله انتي اللي اختفيتي فجأه ورحتي تتأملين الحبايب ....
مها مافهمت عليها: شلون مافهمت وش قصدك؟
غاده قامت وبقهر لأن خطتها فشلت و باين من ملامح مها إن نواف ماهاوشها:روحتك لغرفة ماجد وانتي على ذمة اخوه قلة حيا .......
كانت مها تبي تلحقها بس قررت تتركها وجلست تسولف مع ام سامي.

.............................

بالشقه عند ماجد اللي كان متمدد على الكنبه دخلت شروق بهدوء وناظرته سرحان وأول ماناظرها راح لها وضمهاوباسها:وحشتيني شروق ليه تأخرتي؟؟؟
شروق وهي مستغربه من خوف ماجد:حبيبي انا ماتأخرت...
بعدها ماجد عن حضنه ونزلت عبايتها وجلست على الكنبه وبقلق:ماجد انت اليوم مو طبيعي قولي وش صاير معاك؟؟؟
حكى ماجد كل شي لشروق وعرفة سبب خوف ماجد
شروق تطمنه:حبيبي انا بخير وماحد يموت قبل يومه........
ماجد بس سمع سالفة الموت رمى نفسه بحضن شروق وبخوف:فال الله ولا فالك والله لأموت بدونك..
شروق تركت ماجد بحضنها وجلست تمسح على شعره ليما هدا ونام بحضنها.

.......................................

بيت ابو نواف فيصل تعب من الجلسه برى وقرر يدخل ياخذ اخوه ويرجعون البيت لانه حس بأهانه دخل للمجلس
ناظر نواف واقف:عمي العنود تقول خله ينساني..
فهد رفع نظره لنواف ودمعه حاره نزلت من عينه ولا قال ولا كلمه
فيصل مسك يد اخوه وراحو للبيت دخل فهد لغرفته ورن جواله وكان رقم غريب طنش ورد بس اصرار
صاحب الرقم خلا فهد يرد:الو
...:عمي فهد وينك؟
فهد عرف إنه حارس فلة عمه ابوفرح وبضيق:نعم خير؟؟
الحارس:تعال ضروري للمستشفى انت والعمه فرح....
فهد قام من سريره وبخوف: وش فيه تكلم؟؟؟
الحارس: العم ابوسلطان طاح بالفله ونقلوه المستشفى..
فهد تذكر مرض عمه إللي ماأحد يعرف عنه ولبس ثوبه وركض للمستشفى وصل لقى الكل مجتمع عند باب الطواري وقاله الحارس كل شي جلس ع اقرب كرسي ودعى إن الله يقومه بالسلامه وبعد أنتظار ساعتين طلع الدكتور ووجهه مايطمن راح له فهد وبخوف:طمنا دكتور..
حط الدكتور يده ع كتف فهد: انت ولده؟؟؟
فهدوخلاص وصلت معاه: لازوج بنته.....
الدكتور بأسف:الله يصبرك ويصبر اهله ادعيله بالمغفره...
انهار فهد وبكى قهر ع عمه وع حظه وع كل شي بحياته وتذكر فرح اشلون يبلغها وهي بتموت بدونه وتحب ابوهابشكل كبير..
قام فهد وقرر يجيبها تناظر ابوها علشان يدفنوه وصل للشقه وتردد يفتح الباب بس بالأخير تشجع ودخل ناظر الصاله خاليه وناظر باب غرفة النوم مفتوح دخل بكل هدوء بس مالقاها سمع صوت الدش عرف إنها تتحمم اخذ نفس عميق وتمدد بالسرير وجلس يفكر شلون بيبلغها واهو سرحان بتفكيره طلعت فرح إللي تفاجأت بوجوده بالغرفه: فر ح:انت شنو جالس تسوي هنا اطلع برى ....
انتبه فهد لفرح وقام عندها ومسكها من كتفها فرح خافت وبعدت يده عنها:والله لوتلمسني مره ثانيه لأكسر يدك....
فهد ضاغط ع اعصابه:طيب تعالي اجلسي ابيك بموضوع مهم...
فرح بعناد:مابجلس واطلع برى ابي البس ملابسي...
فهد انتبه إن فرح لابسه روب الحمام:بقول كلامي وبطلع تعالي اجلسي لأقوم اجيبك غصب
فرح بخوف:جلسنا نعم؟
فهدبتردد:فرح انا...
فرح بتعصيب:انت وشو تكلم؟
طرت ببال فهد فكره بتختصر عليه كل الكلام وبعجله:البسي بسرعه١٠دقايق انتظرك بالسياره وطلع ولاترك لهامجال تناقشه..
بدلت فرح ولحقته السياره وركبت وقفلت الباب بقوه:ممكن تقولي وين بنروح؟؟
فهد ولا كأنه يسمعها عصبت فرح ولاتكلمت وأول ماناظرت المستشفى:انت ليش جايبني المستشفى انا ماعندي دوام رجعني البيت...
نزل فهد ومارد عليها ولحقته:هي انت إذا كلمتك ردعلي تفهم؟؟
لف فهد عليها ومسك يدها وكانت بتعترض بس ناظرت حراس الفله والخدم كلهم بالمستشفى وماتت من الخوف وركضت للحارس:وش فيه ياعبدالله وش جابكم هنا؟؟
الحارس يناظر فهدوبحيره:العم فهد ماقالك؟
ناظرت فرح بفهد وراحت له مسك يدهافهد ودخلها داخل وهي مستسلمه دخلو ليما وصلو لثلاجة الأموات هنافرح
انهارت وصرخت مسكهافهد وضمهافهد:خلاص فرح ادعيله بالرحمه
فرح بقهروبصوت باكي:بابا ارجع لي لاتروح بابا مالي غيرك مايحد غيرك يحبني قوم وفقدت وعيها..
فهد صارخ بالممرضات يجون ياخذونها ونقلوها لغرفه وحطو بيدها مغذيه وجلس فهد يحتري احد يطمنه عنها.

.................................................. ....

بعد مرور اسبوع من هالأحداث فرح تحسنت وانتقلت لفلة ابوها مع فهد إللي حس إن الحين صار مسؤول عن فرح لأن مالها احد بعدالله..
وفيصل قرر قرار ومايدري إذا هالقرار في صالحه وصالح اخوه او لا؟؟
وماجد تطورت علاقته بشروق وصار يحبها اكثر...
وغاده مازالت تخطط شلون تكسب قلب نواف..
اما ابوسامي قرر يفاتح ماجد بموضوع بس مايدري شنو ممكن تكون ردت فعله بس هو لازم ينفذ الوعد اللي قطعه عليه اخوه ابو نواف قبل يموت وينفذ وصيته.


غرفة مها اللي كانت متمدده بسريرها وتفكر بأهتمام غاده اللي صار واضح بنواف وبهالحظه دخل نواف وهو تعبان وراح نام جنبها وحط راسه ع صدر مها اللي ضمته حيل:حبيبي شكلك تعبان شنو فيك؟؟
نواف بضيق:كلام الناس عن العنود يضايقني يامها الكل شاك بأخلاق اختي وانا عاجز وفهد هالحقير عايش حياته ولا همه.
مها تخفف عنه:ولا يهمك انشاء الله ربي بيعوض صبرها خير نام حبيبي ارتاح.
نواف:بنام وصحيني العصر علشان العزيمه اليوم بطلع اشوف الوضع مع عمي والعيال.
مها:طيب ياقلب مها ..
غمض نواف عيونه وهو يفكر شلون بيحل هالمشكله اللي صارت تسبب له ارق وخوف من ان اخته ماعاد احد يفكر يتزوجها
.
.......................................

في بيت ابو فهد كان فيصل غارق بأفكاره وفجأه وقف ومسك الجوال بيده وبتردد اتصل بفهد:الو
فهد وبصوت كله نوم:هلا فيصل
فيصل:وينك انت؟؟
فهد:بفلة العم ابوسلطان نايم..
فيصل بصراخ:ياخي انت ماتستحي على وجهك بعد اللي سويته لك عين تروح لها ماكأنك سويت شي في بنت عمك عايش حياتك؟؟ولاكأن صار شي ياخي انت شنو ماتستحي؟؟
فهد وخلاص وصلت معاه:اقول عاد اسمع إن اتصلت مره ثانيه ماتلوم إلا نفسك وفرح زوحتي رضيت او مارضيت انت وعيال عمك وقفل بوجه اخوه.
فيصل خلاص فقد الأمل في فهد وعزم إنه يسوي الشي اللي بباله.

........................................

في بيت ابونواف كان ابوسامي يستقبل الضيوف ونواف جنبه ابوسامي لاحظ عدم وجود فهد وبس فيصل جاء وتقدم عنده:فيصل؟
فيصل انتبه لعمه:هلا عمي
ابوسامي:وشفيك ووين اخوك؟
فيصل بلعثمه:هااا فهد ايه فهد بالبيت تعبان مابيجي..
ابوسامي عرف ان فهد مو بالبيت وماحب يبين لفيصل:طيب الله يحييك وين العيال؟
فيصل:ماجد برى ونواف الحين جاي وسامي ناظره هو وحسن وطارق طايحين له سوالف مع بعض.
ابوسامي:طيب ليه ماتروح تجلس معهم؟
فيصل بضيق:شوي وبروح.
التفت ابوسامي على دخلت ابوعادل وعياله عادل ومهند وقام يرحب فيه وقام كل اللي بالمجلس يسلمون عليه ابوعادل له قصه مع اهل العنود لان ابوعادل طلب يد العنود لولده عادل وماكان يدري ان العنود محيره لفهد وابونواف رده وقاله عن سالفة حب فهد للعنود...
دخل نواف وناظر ابو عادل ودعى بداخله ان ابو عادل يرجع يطلب يد العنود ويرتاح من هالسالفه ومن كلام الناس..
دخل وسلم عليهم وجلسو سوالف وبعد مرور ساعه التفت ابوعادل لنواف وبصوت عالي يسمعه كل اللي بالمجلس:صحيح يانواف الكلام اللي سمعناه؟
نواف بخوف:وش اللي سمعتوه ياعم ابوعادل؟
ابوعادل بشماته:سمعنا ان ولد عمك تزوج؟؟؟؟؟؟!!!!
نواف حس بنبرت الشماته في كلام ابوعادل وبقهر:والله ياعمي النصيب ...
ابوعادل بخبث:بس ابوك الله يرحمه قالنا إن فهد يموت بالعنود وغريبه واحد يحب ويتركه اللي يحبه إذا ماكان في سبب قوي يخليه يتركها.
ماجد بكل تهور:اسمع عاد يأبو عادل إذا جاي تتكلم عن اخلاق اختي فأختي...
قطع ابو سامي كلام ماجد لانه يعرف إن ماجد اذا عصب يسب ويشتم ولو كان اكبر منه ومايسكت عن حقه...
أبو سامي:يابوعادل الزواج قسمه ونصيب وإذا ولدك عادل له باقي رغبه بالبنت الله يحييه..
كان ابوعادل بيتكلم بس فيصل قطع كلامه فيصل كان جالس يناظرشلون نظرات الشك في عيون الضيوف ونظرات الشماته بعيون عادل وناظر انكسار اولاد عمه وبالحظه قام فيصل لعند عمه وجلس قباله:انا ياعمي طالبك وقدام كل هالموجودين ومابيك تردني..
أبوسامي بأستغراب:تم ياولدي بس شنو طلبك؟؟؟
فيصل وهو يناظر بعادل وابوه:ابطلب يد العنود وابي الحين الجواب ......
الكل في حالة صدمه والكل يناظر ببعض أبوسامي كبر في عينه فيصل وناظر بنواف:روح يانواف وكلم اختك ....
قام نواف وهو في حالة صدمه ودخل ونادى مها:يامها مهاااااااااااا
جات مها على صوته:نواف شنو فيك تبي شي؟
نواف:شوفي لي طريق ابي العنود وتعالي معاها.
مها بخوف:طيب الحين نجي.
راحت مها تنادي العنود اللي كانت تسولف مع خلودبنت جيرانهم وطلعو عند نواف ودقو الباب
نواف:تفضلو
العنود بخوف:نواف شنو فيك ترا خوفتنا؟
نواف واهو يلعب بأصابعه:العنود فيصل خطبك وابي ردك الحين الرجال تحت ينتظر الردبس قبل كل شي ترين اهو طلب عمي وعمي قاله تم قدام كل الضيوف فكري ليما اروح وارجع والتفت لمها:مها تعالي شوي ...
طلع نواف وترك العنود حايره ومصدومه:فيصل؟؟؟؟؟ليه وشلون اكيد شفقه علي اكيد الحين مجبور يتزوجني علشان يرقع لاخوه الحقير ياربي ساعدني وفجأه طرا ببال العنود فكره وابتسمت ابتسامه النصر:طيب يافهد والله لرد لك الصاع صاعين والله لانتقم لنفسي واحرق قلبك على اخوك مثل ماحرقت قلب اخواني علي وعلى هالتفكير دخل نواف وبكل حنان:هاحبيبتي...
فكرتي العنود وبأصرار:ايه وانا موافقه...
نواف ضم اخته بكل حب:الـــــــــــف الف الف الف مبروك حبيبتي يالله بنزل ابلغ الرجال طلع نواف
والعنود ضمت وسادتها وتبكي:يارب سامحني يارب وجلست تبكي.
دخل نواف المجلس وناظر بعمه أبوسامي:هااا يانواف بشر شنو قالت اختك؟؟؟؟؟؟
نواف تقدم لفيصل ووقف فيصل:الف مبروك يافيصل العنود وافقت وضم فيصل وهو فرحان الكل قام بارك لفيصل والكل مستانس.
وبهالحظه دق جوال نواف وكانت مها قفل منها:تفضلو ياجماعه للعشاء الكل راح نواف مسك يد فيصل:شكرآ يافيصل
فيصل مستغرب:شكرآ ع وشو يانواف؟؟؟؟
نواف وبأعجاب بتصرف فيصل: على تضحيتك لجل بنت عمك انشهد انك رجال وابشر باللي يسرك.
فيصل حس انه ازاح هم عن نواف وبفرح:الله يقدرني اسعدها وانا أولى من الغريب وبحفظ العنود بعيوني بس يانواف عندي طلب!!
نواف بأهتمام:ابشر يافيصل قول ياولد العم.
فيصل:ابي إذا ممكن نستعجل بسالفة الفرح مانبي نطول.
نواف:ابشر خلال اسبوع صدقني وانت متزوج وترا الفرح عائلي ومختصر ماله داعي الخساير.
فيصل براحه:أجل الخميس انشاء الله وانا متزوج؟
نواف بخبث:ياخي مافيك تصبر ترا كلها 3ايام اصبر شوي ههههههههه
فيصل بأبتسامه مصطنعه:كأنها3سنين بالنسبه لي..
وبعد صمت ثواني رفع فيصل نظره لنواف:نواف !!!!!!!!
انتبه نواف له:هلا فيصل.....
فيصل بأحراج:انا مجمع لي في البنك30الف و.......
قطع نواف كلامه:اسمع مهر ما مهر مافيه العنود بتشتري لها اشياء بسيطه ليما تتزوج وتكمل اغراضها...
فيصل كان بيعترض بس ناظر نواف يناظره بنظره معناتها خلاص لا تجادل.
فيصل:شكرآ يانواف وراحو يتعشون.
.

................................................. ..

في صباح يوم جديد فرح كانت نايمه وصحت طلعت لغرفة فهد وناظرت فهد نايم لان فرح طلبت من فهد مايشاركهانفس السرير وهو احترم رغبتها دخلت الغرفه على رووس اصابعها وجلست تتامله وهو نايم أول مره تناظره وسرحت فيه وأول ماتحرك لفت تبي ترجع وصدمت بالطاوله وطاحت التحفه قام فهد بخوف وناظرها واستغرب من وجودها بداره وبقلق:فرح فيك شي؟
فرح بلعثمه:هااا لالا بس كنت ابي اصحيك للدوام....
استغرب فهد منها اهي ماتكلمه علشان تجي تصحيه بس طنش ورجع ينام وهي
ماصدقت نام طلعت ع طول دخلت لغرفتها وقفلت الباب:يالله ياغبائي وش بيقول عني الحين راحت تمددت بسريرها وجلست تفكر ليما نامت.
.
..............................................

في بيت ابو فهد فيصل مانام ويفكر في تصرفه هذا هل هو في مصلحته او لا وشنو ردت فعل فهد لو درى إن اخوه بيتزوج حبيبته غمض عيونه بحيره ومن التعب نام.

.
..........................................

في بيت ابونواف
غاده كانت صاحيه من بدري تنتظر نواف عند الدرج الخارجي علشان يطلع لدوامه تبي تقابله بأي طريقه اخذت الضل وعملت برجلها بقعه خضراء وكأنها ضربه واخذت بجيب البنطلون منديل فيه مزيل المكياج وكانت لابسه بجامه خفيفه ....
في غرفة مها كانت نايمه بحضن نواف وصحى نواف وقام صلى وراح يصحيها:مهاوي حبيبي يالله قومي صلي وارجعي نامي....
صحيت مها بس ماتحركت من مكانها:صباح الخير حبيبي.
نواف بحب:صباح الجوري ياقلبي...
مها تناظر بنواف وبستغراب:نواف غريبه لابس بدري؟؟؟؟؟
نواف بخبث:ههههههه عادي تبين انزلها نزلتهاهههههههههه
مها دفته بعيد عنها:تفكيرك دايم يروح لبعيد ...
نواف يتصنع الزعل:ليه تدفيني يعني ماتبي قربي طيب يالله طالع....
لف بيقوم بس مها سحبته لحضنهاوضمته:وشلون حبيبي يطلع وهو زعلان لازم نراضيك او اموت.
نواف:جعل يومي قبل يومك طيب يالله راضيني...
مها ببرائه:وشلون تبي اراضيك اطلب تدلل؟؟؟
نواف كان يناظر بمها من فوق لتحت مها ذابت من الحيا:قوم قوم ولا تفكر حتى والله لأعضك
نواف وهو يقرب منها لدرجة حست انفاسه تخترق صدرها:عضيني أجل
مها برجاء:نـــــــــواف لاااااااا
.
.......................................

غاده تعبت تنتظر وكانت جالسه وتهز رجلها وتناظر ساعتها:يالله هذا وينه المفروض يصحى الحين ليه مانزل للحين ااااففففففف وفجأه سمعت صوت خطواته ع الدرج الداخلي وعملت نفسها طايحه عند الدرج الخارجي وحطت يدها على رجلها
وتتأوه نواف ناظرها وراح عندها وبخوف:غاده وش فيك وش فيها رجلك؟؟
غاده تتصنع الآلم:آآآآآآه رجلي نواف طحت آآآآآآآآآآه ياماما...
نواف جا بيمسك موضع الآلم بس بعدت يده:لالا تعورني ...
نواف بقلق:مابعورك بس بناظر..
نزل نواف راسه لمكان رجلها غاده استغلت انشغاله وفتحت ازرارين من بلوزتها بدون ماينتبه
نواف رفع نواف نظره:غاده و....انصدم ناظر صدرها وتوه بيقوم فتحت مها الباب وبعجله:نواف ال......
انصدمت نواف جالس وراسه قريب من صدر غاده وازرار بلوزة غاده مفتوح جلست تناظر فيه وهو يناظر فيها استغلت غاده
الموقف وطلعت المنديل من جيب البنطلون بهدوء وبحركه سريعه مسحت اثر الضل اللي عملته برجلها ورجعت المنديل نواف
وقف وراح جهت مها اللي مو مصدقه إن نواف يخونها نواف يبي يفهمها قبل لاتحكم عليه غلط:مها زين إنك جيتي تعالي ساعدي
غاده بنوديها المستشفى طاحت ورجلها تعورت تعالي وكان يسحب يدها وقفت غاده وبأنكار:بس انا رجلي ماتعورني من قال
نواف خلاص فار دمه وبخوف:شلون يعني من قال مو توك قلتي إنك طحتي ووريتيني اثر الضربه
غاده ولا زالت تنكر:لا انا كنت جالسه وانت جيت جلست جنبي ليه تكذب ولا علشان جات مهاقمت تنكر
مها وبصرخه:بــــــــس انتي وياه
نواف خلاص حس روحه بيموت:مها لاتصدقيها والله تكذب والتفت لغاده:وانتي ياحقيره وريها الضرربه اللي برجلك
غاده:أي ضربه انا رجلي مافيها ضربه راح نواف وبكل قوه رفع بنطلون غاده ومها مصدمه ومالقى أي اثر للضربه عرف
انه طاح بورطه مستحيل يطلع منها ناظر بمها اللي تقدمت لغاده وبكل قوه صفعتها كف:انتي حقيره وناظرت بنواف وخانتها دموعها
وطلعت لغرفتها ولحقها نواف ودق بالباب بس مها مافتحت:مها افتحي الباب لاتظلميني افتحي بفهمك
مها بصراخ:روح عني روح لها خل تنفعك ياخاين
هالكلمه قطعت قلب نواف وجلس بجنب الباب وحط يده ع راسه وبكى.
...............................
  الرد باقتباس
قديم(ـة) 04/02/2011, 07:31 AM   #6
عروس مبدعة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: 21/01/2009
رقم العضوية: 310854
البلد: ابوظبي
المشاركات: 887
الجنس: أنثى
الدولة: الإمارات العربية المتحدة

تقييم العضو:
قوة التقييم: 153

برواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاب

برواز الطفل غير متصل
الجـــــــــــزء الســــــــــــــــــادس
في بيت ابوفهد
صحى فيصل على صوت جواله وكان المتصل اخوه فهد
فيصل وبصوت كله نوم:الو
فهد بضيق:هلا فيصل انت نايم؟!
فيصل وبدون نفس:انت وش رايك يعني بهالوقت جالس ارقص يعني مثلآ اكيد نايم.
فهد بعصبية:أقول اسمع١٠دقايق بالضبط وانا عندك قوم فز وقفل الخط بوجهه.
قام فيصل وهو واصل حده استحم وراح ينتظر اخوه بالصاله.
. . . . . . .
في بيت أبو نواف كانت العنود جالسه تذاكر وحست بحركة مها وراحت جلست جنبها:هاوشلون الحلوه الحين؟
مهابضيق:بخير ونزلت دموعها.
مسحت العنود دمعتها بأصبعها وبحزن:ليه هالدموع شنو سوى لك نواف قوليلي وأذبحه لك.
قالت مها للعنودكل شي العنود حست روحهابتموت قهر وتبي تنتقم من غاده وبعدتفكير راحت لغرفة ساره ولقت غاده عندها
العنود بمكر:بنات مهاصحيت إذا بتسلمون عليها.
ساره بفرح:والله اجل يالله نروح له.
وسحبت يد غاده إلي خافت من ردت فعل مها
دخلت ساره وباست مها لاحظت نظرات مها لغاده وشكت بالموضوع التفت لغاده:قربي ياغاده سلمي.
تقدمت غاده وسلمت ويدهاترجف بس مها ماسوت لها شي وقررت ماتفضحهاقدام اختها.
ارسلت العنود مسج لنواف وطلبت يتصل فيها ضروري وتركت الجوال ع الطاوله قريب من ساره وراحت جلست جنب مها.
ثواني ودق جوال العنود العنود وبتمثيل للطفش:اوووف ياربي وناظرت بساره:الله يعافيك ياساره شوفي مين.
اخذت ساره الموبايل وناظرت الأسم:هذا نواف خذي ردي قبل يقطع.
مدت العنود يدها بس قفل ماردت وثواني دق جوال مها العنود بخبث:ردي يامها اخوي استخف حرق الجوالات من خوفه عليك كانت تتكلم وتناظر غاده بطرف عينها.
ردت مها وبصوت مبحوح:الو
نواف بقلق:مها حبيبتي فيك شي؟
بهالحظه مها قررت ترد اعتبارها وتعلم غاده إن مافي شي يهز ثقتها بنواف مهابدلع:لهدرجه خايف علي.
نواف بحب:آآه يامها والله انا انظلمت تكفين لاتشكين بحبي لك.
مها بحب وحالميه:ربي مايحرمني منك حبيبي وناظرت بغاده وقالت:أحبك موت.
نواف بشوق:الحين الحين جاي وقفل الخط بدون مايسمع ردها.
مها استمرت بالتمثيل وكأنها باقي تكلم نواف:حبيبي والله استحي البنات عندي وضحكت.
العنود قربت فمها من الجوال وبصوت عالي:أقول نواف احنا بنات لاتخربنا يالله باي وسحبت الجوال من أذن مها وضغطت الزر الأحمر.
غاده كانت بتنفجر من القهر والعنود ومها لاحظو تغير وجهها ساره بطيبه:شكل نواف يحبك موت الله يخليكم لبعض يارب.
غاده ناظرت بأختهابقهر وقفت وبأبتسامه مصطنعه:استأذن بروح اذاكر وناظرت بمها:ماتشوفين شر وطلعت.
. . . . . . .
في بيت ابو فهد دخل فهد لقى فيصل جالس يقرا جريده ولاتحرك من مكانه يسلم ع اخوه.
تقدم فهد ووقف ع راس فيصل:السلام عليكم
فيصل بدون مايرفع راسه لأخوه:وعليكم السلام.
فهد تضايق من تجاهل فيصل له وسحب الجريده بعصبيه:لما أكلمك تناظرني فاهم احترم إلي اكبر منك.
فيصل سحب الريموت ومدد رجلينه ع الطاوله وصار يفرفر بالقنوات بدون هدف:يالله صباح خير.
سحب فهد الريموت ورماه بعيد عن فيصل.
فيصل كان بيقوم بس يدين فهد ثبتته بالكنبه:اسمع انا اليوم جاي اعيش انا وفرح بالدور الثاني وانت اطلع اسكن بالملحق.
فيصل حس كأنها مصيبه ونزلت عليه فهد معقوله هذا إللي قدامي فهد أخوي مستحيل انا يرميني بالملحق إللي عباره عن غرفه وحده وهي مستودع لأغراض قديمه لهدرجه هنت عليه نزلت دمعه حاره ع خد فيصل ماغابت عن نظر فهد إللي صد عن اخوه مايبي يضعف لأنه مجبور يسوي كذا فهد وبصوت حازم:اليوم بعد صلاة المغرب تطلع كل أغراضك إلي تحتاجها علشان ماتحتاج تدخل البيت ومشى لين وصل لباب بيطلع بس وقفه صوت فيصل:إذا انت متزوج وتبي تطردني من البيت لأني عزابي ابشرك الليله عرسي وانت أول المدعوين حياك الله وابتسم ابتسامه عريضه مافهم شنو سرها فهد.
فهد بأستهزاء:لا لا اخيرآ ياولد بتصير رجال ههههههه.
فيصل حس بأهانه من اخوه خصوصآ كلمة ولد وبأبتسامة تحدي:وابشرك العروس ناس غاليه علينا حيييييل.
فهد ماأهتم وطلع وفيصل انهار وراح لغرفة امه مايدري ليه حس بحاجته له وبحاجته لحضنها فتح الباب وراح لسرير اهله ورفع الغطاء اللي كان يغطيه الغبار ونام بالسرير وهو ضام وسادة أمه حيل ودموعه ع خده:آآه يايمه وينك انا محتاجك تعالي ناظري فهد يايمه شنو يسوي في اخوه يايمه تعالي عاقبيه مثل ماكنتي تسوين له آآه ومن التعب نام.
. . . . . . . . . .
في فلة أبوسلطان كانت فرح ترتب أغراضها بالشنط خلاص راح تودع حياة العز لأن ابوها كان مديون والديانه يطلبون فلوسهم وأبوها خسر كل املاكه واضطرت تبيع الفله ويقفلون المستشفى تنهدت بضيق وكملت ترتيب.
. . . . . . . .
في بيت ابو نواف كان سامي يلبس بثوبه دخل حسن بملابس الرياضه سامي ناظره بأستغراب:انت باقي مالبست؟
حسن بملل:لا
سامي بصراخ:قوم البس الحين الناس بتجي قوم.
حسن بطريقه استفزازيه:مدد نفسه اكثر ع الكنبه إذا جو صحني وغطى عيونه بالكاب.
تقدم سامي عنده وسحب الكاب وتوه بيتكلم رن جوال حسن.
حسن ناظر بالرقم وكان رقم مايعرفه ورد:الو
...:خالد وينك باباصارله ساعه ينتظرك.
حسن كان مستغرب ومومصدق كان صوت أنثوي قمه بالنعومه.
...:خالد ليه ماترد.
سامي لاحظ سرحان أخوه وهزه بكتفه:حسن فيك شي
ريوف سمعت صوت سامي يقول حسن وقفلت الخط.
حسن عصب من اخوه لأنه خرب عليه وبنرفزه:نعم وش تبغى.
سامي:وش فيك من إللي اتصل؟
حسن قام بعصبيه:موشغلك وطلع.
سامي استغرب بس ماأهتم وراح لأبوه.
.. . . . . . . . . .
في بيت شروق كانت تكلم ماجد شروق وبصراخ:وش تقول ياماجد تتزوج وأنا مافكرت فيني وإلا انا بس تسليه بالنسبه لك قول فهمني.
ماجد غمض عيونه بقهر وهو يتذكر كلام عمه معاه لماقاله عن سبب سفر أبوه يوم وفاتهم راح يخطب لماجد ساره وقاله لوصارله شي هذي أمانه برقبته لازم ينفذها وأبوسامي بلغ ماجد وماجد وافق وملكته مع فيصل اليوم والكل داري وموافق تذكر هالأحداث ونزلت دموعه لأنه مابيتزوج حبيبته ماجد قسى قلبه وبحزم:انسيني يا شروق انا ماني من نصيبك قال هالكلمه وقفل الخط بوجهها وهو يتألم لحظهم.
أما شروق ماكانت احسن حال منه وانهارت وجلست تبكي بهالحظه كانت صاحبتها مزون ببيتهم ودخلت عند شروق وناظرتها منهاره وخافت عليها:شروق حبيبتي وش فيك؟
شروق راحت في حضنها: ماجد راح يامزون راح.
مزون هدتها:فهميني وش فيك ياشروق.
حكت شروق لمزون إللي صار مزون جلست تناظر بالساعه وطرت ع بالها فكره وقامت جابت جوال شروق وطلبت منها تتصل في ماجد وتسأله متى موعد ملكته ولاكانت فاهمه شي ونفذت طلبها وقالها ماجد بعد صلاة العشاء ناظرت مزون الساعه مره ثانيه وبداخلها:يعني باقي ساعتين يمدي.
قامت مزون وكشخت شروق وجلستها ع السرير وفهمتها ع خطه بتوقف هالملكه وشروق اتصلت بماجد وطلبت منه يقابلها بالشقه لأنها تبيه ضروري وقفلت.
ابتسمت لمزون بخبث:الله لايحرمني منك باي وطلعت تنفذ الخطه.
. . . . . . . . . . .
في بيت أبوفهد دخل فهد وفرح ناظرت فرح البيت بقرف ناظرت الأثاث إللي متوسط الحال وناظرت الجدار إللي راح نص لون بويته فهد مسكها من يدها ووراها باقي البيت وطلعو للدور الثاني ولفت انتباهه نور غرفة اهله واستغرب دخل فرح غرفة نومهم وراح لغرفة اهله لقى فيصل نايم وهو ضام صورة ابوه تقدم عنده وبكل حب باس جبين اخوه وهالحركه صحت فيصل فهد بعد عن اخوه بسرعه وكأنه جالس يسرق فيصل بتعب:انت جيت؟
فهد بأصطناع العصبيه:وش رايك يعني ماتشوفني واقف قدامك.
قطع حديثهم صوت جوال فيصل وكان نواف ابتسم فيصل ابتسامه عريضه وناظر فهد وبسعاده: هلا هلا ومرحبا مليون.
نواف معصب: هلا هااا والله لوريك شغلك بس اليوم تدلع عريس يالله تعال تراك تأخرت عمي بوسامي ينتظرك.
فيصل وبنفس الأبتسامه:أقول دقايق وانا عندكم وشكرآ ماأبغاك تدلعني كلها كم ساعه وأكون بحضن زوجتي وتدلعني بطريقتها يالله باي.
فهد ماكان عارف مين المتصل ولايعرف مين زوجة أخوه بس قال بداخله:قلعته يتزوج إللي يبغى وانا وش دخلني فيه ولما وصل للباب بيطلع وقفه صوت فيصل بخبث:أقول فهد مابتحضر زواج أخوك؟
فهد بعدم اهتمام:قلعتك روح لوحدك ولاتنسى قولهم اخوي فهد مات وضحك بصوت عالي.
فيصل انقهربس حاول يضغط على نفسه:بس إذا ماحضرت بيزعلون الحبايب منك.
فهد موفاهم ولاشي لكن قرر يطنش وطلع.
فيصل راح أخذ ثوبه ولبس وتكشخ وطلع لبيت عمه.
. . . . . . . . . . .
في بيت أبو نواف ساره كانت تلبس وبتطير من الفرح حلمها أخيرآ بيتحقق وبتعيش طول عمرها مع ماجد حبيبها دخلت امها بكرسيها المتحرك ونزلت ساره لمستواها وباست راسها وأمها ضمتها: الف مبروك حبيبتي.
ساره تحس نفسها كأنها بحلم ومو مصدقه شي.
دخلت مها وسلمت عليها وباركت لها:الف مبروك قلبي.
ساره بخجل:الله يبارك فيك يارب.
مها:يالله روحي لغرفة العنود ولفت لأم سامي يالله ياعمه ننزل تحت الناس الحين تجي وسحبت كرسيها المتحرك ونزلو تحت.
. . . . . . . . . . . . . . .
في الشقه عند شروق كانت جالسه وتنتظر ماجد وتفكر إذا إلي بتسويه صح أو خطا وفجأه قررت ترجع لبيتهم وتنسى هالفكره المجنونه وتوها بتقوم دخل ماجد بكامل أناقته أول ماناظرت شكله ماتت قهر وقررت تسوي الخطه وإلي فيها فيها.
ماجد ماكان مصدق إن إلي قدامه شروق كانت كأنها ملاك ناظرها من فوق لتحت كانت لابسه تنوره جنز قصيره حيل وبدي قصير وبطنها كله مكشوف وفاتحه شعرها وحاطه قلوس وردي وضل وردي بياضها كان ملفت للأنتباه فتح فمه ع الأخر ومومصدق ابد.
اما شروق كانت مرتبكه وخايفه ع الأخر تقدمت عنده بخطوات متردده ولفت يدها ع رقبته وباست خده وبألم:الف مبروك ماجد.
اما ماجد كان مخدر ويناظر بعيونها حس إنه لازم يبعد عنها لأنه إذا مابعدها يمكن يسوي شي بيندم عليه وبصعوبه بعدها عنه وناظر بالأرض: امري شروق شنو كنتي تبين مني.
شروق ماتت من القهر من حركته وتذكرت الخطه مسكت يده وسحبته لغرفة النوم وماجد مستغرب جلسته ع السرير وناظرت فيه وبتصنع للبرائه:حبي دقيقه وجايه بروح اجيب لك هدية زواجك وراجعه.
راحت المطبخ جابت المخدر ورشت منه كميه كبيره بمنديل وخبت العلبه بجيبها الخلفي ورجعت الغرفه عند ماجد ويدها ورا ظهرها تقدمت منه بغنج تقدمت لدرجه وجه ماجد لاصق بصدرها استغلت هالوضع ودخلت المنديل تحت الوساده نومت ماجد بالسرير.
ماجد ماقدر يقاوم جمالها سحبها له واخذ منها أعز شي مرت فتره تتعدى الساعه حس ماجد إنه سوى شي كبير مسك راسه وجلس ع السرير: انا وش سويت ياربي انا وش سويت ناظر الساعه:يالله راح الوقت رفع اللحاف وقام.
شروق ناظرت إنه صار وقت إنها تطلع المنديل لكن مالقته دورت بيدهامالقت شي نادته بهدوء علشان تشغله لف ماجد لها واهو واقف يلبس جا بياخذ شماغه من تحت تنورة شروق وطاحت عينه على علبه زجاج صغيره كانت بالجيب مسكها بيده شروق وقف قلبها.
ماجد كان يعرف يقرا انجليزي قرا وطار عقله ياحقيره راح مسك شعرهابقوه:شنو هذا ياحقيره وشنو جابه عندك ويشد أكثرشعرها.
شروق بصراخ:آآه شعري اتركني ماجد.
ماجد ولازال يشدشعرها:مخدر يابنت الكلب مخدر ليه ياحقيره ليه ودفها ع السرير وطلع.
شروق انهارت فقدت اعز شي وخسرت ماجد وفشلت الخطه اتصلت بمزون تجيها وانهارت بعدها.
.....

  الرد باقتباس
قديم(ـة) 04/02/2011, 07:31 AM   #7
عروس مبدعة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: 21/01/2009
رقم العضوية: 310854
البلد: ابوظبي
المشاركات: 887
الجنس: أنثى
الدولة: الإمارات العربية المتحدة

تقييم العضو:
قوة التقييم: 153

برواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاب

برواز الطفل غير متصل
الــــــجزء الســـــــــابع
دخل فيصل بيت عمه وناظر نواف واقف ينتظره عند الباب:فيصل ياخي وينك الشيخ داخل ينتظرك.
فيصل بضحكه:ههههههه يالله لا يطلع عمي يعفسنا.
دخل نواف وفيصل وتم كل شي وصار وقت انه ياخذ زوجته للبيت دخل وهو ماسك يد العنود اللي كانت ترجف أول مادخلت
تذكرت ايام حبها لفهد وشلون كان ينتظرها بنفس هالحوش وناظرت بالكرسي الوحيد الخشبي الموجود بأخر الحوش تذكرت يوم
كانو يلعبون وإذا تعبو جلسو على نفس هالكرسي نزلت دمعة قهر من عيون العنود ودخلت للبيت وهي كلها اصرار تحطم فهد
وتكرهه بعيشته.
فيصل كان متلخبط مو عارف شلون يتصرف دخلو للصاله والتفت لها:الف مبروك يا العنود نورتي البيت.
العنود وبداخلها مقهوره وبصعوبه رسمت ع شفايفها ابتسامه ممزوجه بحزن:الله يبارك فيك.
مسك يدها فيصل ودخلها لغرفة النوم.
جلست العنود تتأمل الغرفه كانت حلوه وبسيطه لون الجدار السماوي الفاتح جدآ والسرير خشبي ومتواضع جدآ وكان في تسريحه
كانت الغرفه هدية عم العنود ابوسامي و البويه غيرها فيصل قبل زواجه.
فيصل كان يتامل بالعنود وبداخله:والله ماشاء الله عليها بنت عمي ما حسبتها بها الحلى والله فهد ماعنده نظرتارك هالمزيونه واخذ
لي فرح اللي لحم ع عضم كان يناظر بجسمها من فوق لتحت واخذ راحته لأن العنود كانت معطيته ظهرها وفجأه لفت العنود
وانحرجت لما انتبهت لنظرات فيصل جمعت قوتها وتكلمت:فيصل ممكن تطلع ابي ابدل.
فيصل ناظر فيها آآآآآآآآه فديت الخجلانه انا:ايه بطلع انا ببدل بغرفة امي وانتي إذا بدلتي انتظرك علشان نتعشى انتي الظاهر
ماكليتي شي وانا جوعان.
العنود بخجل:لا قبل لا اطلع تعشيت إذا حاب تتعشى بالعافيه عليك.
فيصل: انتي الحين بدلي ويصير خير وقفل الباب.
جلست العنود تبدل وفيصل راح للمطبخ يشرب ماي وناظر فهد واقف يشرب.
فيصل عصب وطلعت شياطينه:هي انت وش جالس تسوي هنا مو قلنا لك الدور الثاني ولا اشوفك هنا؟؟
فهد بضحكه:اظن البيت مو بأسمك وبصراحه المطبخ اللي فوق مافي ماي بارد قلت انزل اشرب من تحت.
فيصل مسك يد اخوه وبعصبيه:الحين شربت تقدر تطلع لغرفتك زوجتي موجوده ومابي احد يضايقها ابيها تاخذ راحتها.
فهد بطريقه استفزازيه سحب واحد من الكراسي وجلس:ااااااووووووووه ع البركه العروس جبتها؟؟؟ وينها خلنا نبارك لهاههههه
فيصل وصل حده:اسمع يافهد والله لوما تتعدل معاي لأعلمك من فيصل.
فهد حس انه مصخها طلع وقفل باب المطبخ اما فيصل جلس ع الكرسي وحط يده ع راسه وهو يحاول يهدى مايبي يتضايق
بليلة عمر.
......................................
في بيت ابو نواف ماجد كان جالس بالمجلس وسرحان ويفكر باللي سوته شروق دخل سامي للمجلس ولا انتبه له ماجد
سامي وهو يمرر يده قدام وجه ماجد:ياهوووووووووووه يابو الشباب وين وصلت لها الدرجه سارونه ماخذه عقلك؟؟؟هههههه
ماجد تذكر ساره يالله قد ايش هالبنت ناعمه وهاديه وخجوله عكس شروق بس انا ما احس بأي مشاعر ناحيتها احسها
مثل العنود.
سامي ضحك بصوت عالي:هههههههههههههه لا حالك ميؤس منه اقوم انام افضل وقام.
ماجد ما اهتم ولا ناداه حس انه نفسه يختلي بنفسه شوي وفكر ليما نام.
...............................
في غرفة نواف دخل نواف لقى مها توهاطالعه من الحمام مستحمه ولافه الفوطه ع جسمها اول ماناظرته قالت بداخلها آآآآآه
فديت هالوجه انا اشتقت له بس والله لوريك من مها يانواف طنشت وراحت تطلع لها روب.
نواف استغرب اليوم كلمتني بالجوال كانت راضيه وش القصه راح عندها وبصوت كله وله:مساء الورد مهاوي.
مها ولا كان في احد يكلمها:.........
نواف:قلنا مساء الورد.
مها:...................
نواف عصب:مها كلميني لما اكلمك.
مها بنفس التجاهل:............
مسكها نواف من كتفها ولفها لجهته:مها وش السالفه اليوم كلمتيني وش زينك واحبك ومادري وشو وش صارلك الحين؟؟؟
مها بداخلها بتفجر من الضحك طيب والله لاوريك يانواف مسكت نفسها لاتضحك وتنفضح وبتصنع للزعل:نعم بغيت شي؟؟
نواف كان يناظر بعيونها ومو مصدق ان هذي مها نواف وبحزن:انا آسف يامها بس والله انا مظلوم والسالفه ومافيها إن.....
مها حطت يدها ع شفاته:اشششش ابي اروح ابدل مالي خلق اسمع شي ودخلت للحمام وضحكت بصوت واطي:يالله ياناس
احبه والله مصدقتك ومستحيل اشك فيك لكن لازم اكمل هالتمثيليه عليه ليما بكره.
طلعت ناظرت النور مطفى دخلت باللحاف بهدوء.
حس نواف فيها ولا تحرك تقلب تقلب تقلب ليما مل وقرر يصالحها بطريقته اهو يعرف إن مها ماتعرف تنام غير بحضنه
لف جهتها وخاب ظنه لقاه عاطيته ظهرها ضمها من ورى على أمل تسامحه وتعطيه وجه.
مها بداخلها:يالله كأنه حاس فيني ياربي ماعرف انام غير بحضنه حاولت تطنش وماقدرت وبالاخير قررت تريحه وترتاح ~_^.
................................
في غرفة حسين اللي كان يقلب الموبايل بيده ويناظر برقم البنت اللي سمع صوتها اليوم من وقت ماسمعه وهو متلخبط وسرحان
ناظر بالرقم وقرر يتصل واللي فيها فيها اتصل انتظر صوتها يجيه لكن بدون فايده رجع اتصل وبدون فايده انقهر وفقد الأمل انها ترد
قفل الجوال بعصبيه ونام.
...............................
في بيت ابو فهد دخل فيصل الغرفه لقى العنود جالسه ع السرير فتح فمه ع الأخر انصدم من طول شعرها اللي كان مبعثر بطريقه
حلوه وطالع شكلها كأنها ملاك ناظر روبها الأبيض الخفيف وكانت فتحت الصدر كبيره ناظر رجلينها الممدده ع السرير كان
شكلها مغري قاوم شكلها وحاول يصرف نظره في الغرفه فيصل بلعثمه:عنود انتي اقصد انا كنت انتظرك ليه ماجيتي؟؟
العنود حست بلعثمة فيصل وانحرجت:قلتلك بالعافيه عليك انا بنام تعبانه.
فيصل تقدم عندها ومسك يدها وحسها بارده وناعمه.
العنود خافت وسحبت يدها.
فيصل حس بخوفها لانها فسرت مسكت يده لشي ثاني وبعد عنها:انا آسف يالله امشي علشان تاكلي مافي نوم بدون أكل يالله.
العنود حست انه مافي مجال والظاهر ان فيصل عنيد قامت معاه وفيصل استانس جلسو ياكلون فيصل كان ياكل وماخذ راحته
عكس العنود كانت تاكل شوي شوي وبخجل.
فيصل عرف ان عنود مستحيه منه قام وتركها تاخذ راحتها.
العنود حست ان فيصل قاصد يقوم أول علشان يتركها تاخذ راحتها وبالفعل اخذت راحتها وهي تشكر فيصل بداخلها لانها فعلآ كانت
جوعانه جمعت الأغراض ودخلت المطبخ خذت كاس ماي وشربت ورجعت لغرفتها ناظرت فيصل يصلي ركعتين طبعآ في
ازواج يصلونها شكر لله.
استغربت العنود هي توقعت ان فيصل مجبور يتزوجها ومغصوب بس فكرت :شلون مغصوب والحين يشكر ربي لانه تزوجني
لالا يمكن يصلي صلاة الليل كانت واقفه تناظره ومحتاره لكن ريحها من حيرتها كلمت فيصل:عنود قبل تنامي صلي
ركعتين لله شكر ان الله يسر لنا زواجنا.
العنود كانت مصدومه وفاتحه عينها ع الأخر ولا تكلمت.
فيصل حس كأنها مصدومه وحسب انها ماسمعت او شي وعاد نفس الجمله عليها.
العنود حست ع نفسها وتداركت الموقف:طيب الحين بصلي وراحت توضت وصلت و راحت نامت بسريرها.
فيصل كان مرتبك وخايف ولاتحرك خاف يسوي أي شي وتكرهه او تخاف فقرر يتركها ليما تتعود عليه تعوذ من ابليس ونام.
العنود استغربت ان فيصل ماقرب منها وحمدت ربها بداخلها وبصعوبه نامت.
.......................................
بيت ابو نواف كان ابو سامي صاحي الصباح كالعاده ويشرب قهوة مع ام سامي ونزل ماجد وناظرهم وباس رووسهم:صباح الخير عمي وناظر بعمته وباس راسها:صباح
الخير ياعمه.
ابوسامي:صباح النور يامعرس كيف اصبحت؟
ماجد:بخير جعلك الخير.
ام سامي:وش مصحيك كذا بدري ياولدي؟
ماجد:ابد والله بس اليوم الجمعه انا متعود اصحى بدري.
ام سامي:الله يعطيك الصحه.
ابوسامي ناظر بساره اللي كانت بتزل بس لما ناظرت ماجد طلعت الدرج ضحك ابوسامي وناظر فيه ماجد وام سامي مستغربين.
أم سامي:وش يضحك يابو سامي ضحكنا معاك!!!!
ابوسامي يرفع صوته ويناظر بالدرج:انزلي ياساره ماحد غريب هذا ماجد.
ماجد على طول ناظر بجهة الدرج وناظر رجلها وابتسم على حركتها وطرا بباله فكره واشر لعمه وعمته انهم يسكتون.
مشى على اطراف اصابعه ليما وصل للدرج وناظرها واقفه.
ساره استحت ونزلت راسها عكس ماجد اللي تم يتأملها وبعد فتره راح بدون مايقول ولا كلمه.
ساره سمعت صوته وهو يستأذن من ابوها وأمه وطلع ارتاحت ونزلت عند امها وابوها.
..........................................
في بيت ابوفهد صحيت فرح وحست نفسها تعبانه استحمت وراحت صحت فهد أللي بصعوبه صحي وقام استحم وبدل علشان يروح يصلي الجمعه بالمسجد
اللي تعود يروح له بنفس حارتهم لبس ثيابه وطلع من البيت.
اما بغرفة العنود اللي كانت نايمه وصحيت من صوت جوالها رفعت يدها تدور جوالها وبصعوبه لقته وبصوت كله نوم:الو
مها:صباحيه مباركه ياعروس.
العنود بصوت واطي:هلا مها.
مها بتصنع للعصبيه:للحين نايمه الظاهر ولد عمك سهرك للصباح ههههههههههه.
العنود بفشله:اسكتي يامها والله ماسهرني بس انتي افكارك تعبانه.
مها بخبث:باين ماسهرك والدليل نومك لهالوقت.
العنود خلاص وصلت معاها من الأحراج:مها والله ماصار شي ولا قرب مني.
مها:طيب طيب إذا جيتي نتفاهم قومي البسي وتعالي علشان العزيمه.
العنود:طيب يالله باي.
مها بضحكه:باي هههههههه.
العنود تحاكي نفسها:هالبنت افكارها تعبانه ورفعت اللحاف وقامت.
وبهالوقت كان فيصل صاحي وسمع كلامها وضحك بنفسه على سوالف العنود.
...................................
في بيت ابو نواف وبغرفة غاده كانت منسدحه وبيدها صورة لنواف دخلت عندها ساره بدون ماتدق الباب وبسرعه غاده دخلت الصورة تحت الوساده وتغير وجهها
ساره شكت فيها بس تجاهلت تصرفها:غاده شنوجالسه تسوين؟
غاده بلعثمه:هاااا لالا ولاشي.
ساره قربت منها وسحبت الوساده وطاحت صورة نواف ساره انصدمت وبكل قهر صفعت غاده كف:وربي ياغاده لوتعرضتي لنواف ومهامايسيرلك طيب وأعلم أبوي.
غاده حطت يدها ع خدها وخافت من ساره ولاتكلمت ولابحرف.
. . . . . . . . . . . .
في بيت ابوفهد العنود نسيت ملابسها ع طرف السرير من كثر العصبيه من مها طلعتها من الدولاب وراحت أخذت الفوطه وباقي أغراضها بس نسيت الجلابيه وتمت واقفه بالحمام وهي محتاره شنو تسوي وأخيرآ قررت تلف الفوطه ع جسمها وبتطلع بهدوء وبتاخذجلابيتها وبترجع.
فيصل استغرب تأخرها بالحمام وأول ماسمع صوت باب الحمام حط يده ع عيونه كأنه نايم ناظرهاتمشي ع اطراف اصابعها ولأن غرفة فيصل مافيها فرش وسيراميك ولأن رجلين العنود فيها ماي تزحلقت العنود وطاحت ع ظهرها فيصل قام مثل المجنون ومسك يدها وساعدهاتوقف بس الفوطه انفتحت وبسرعه لحقت العنود لفتها ع جسمها بطريقه عشوائيه من تحت وميته من الأحراج.
فيصل ارتبك وناظر بالأرض وساعدها ليمانامت بالسرير ولاقال ولاكلمه سحب فوطته ودخل يستحم.
العنود حاولت تقوم تلبس بس ماقدرت ظهرهاعورها ضغطت ع نفسها ليما سحبت الجلابيه ورجعت جلست بالسرير وبهالوقت طلع فيصل.
ناظرها فيصل وهو يحاول مايناظرها تقدم منها وخذ الجلابيه من يدها وراح رجعها بالدولاب وفتح درج ثاني وطلع لهاروب أبيض وفيه ورود بيضا كان شيفون وقصير حيل للفخذ ماأنتبه لشكله خذاه وراح لها وبدون مايناظرها:عنود تقدري توقفي؟
العنود خافت وراح تفكيرها لبعيد ونزلت راسها.
فيصل فهم سكوت العنود إنه خوف:طيب اسندي نفسك علي بلبسك هالروب وبعدها نامي.
العنود كانت مقرره ماتسوي إللي قاله بس مافي حل غير كذا وشلون بتلبس وهي تعبانه رفعت راسه ومدت يدينها بخوف وحطتها على كتفه وبصعوبه قامت كان وجههابوجه فيصل.
فيصل حس بدفى انفاسها وتم يناظر بعيونها ماحس بشي بس قطع عليه صوت العنود:فيصل بسرعه ماعاد أقدر أوقف أكثر. لبسهافيصل ودقات قلبه بتفضحه والعنود ميته من الفشله.
ساعدها ترجع بسريرها وغطاها وقرر يروح قبل لايخرب الدنيا لف بيبعد عنها بس وقفته يدالعنود.
ناظر بيدالعنودالبارده ماسكه يده وجلس جنبهابالسرير وتم يناظرها:تبين شي عنود أمري انتي بس لاتتحركين انا بجيب إللي تبينه لعندك.
العنود بداخلها يالله اشكثر انت حنون يافيصل ياريتك الحين فهد موفيصل كان صار حالي أحسن نزلت دمعه ع خد عنود مسحهافيصل بأصبعه:ليه ياعنود هالدموع؟
العنود:.....
فيصل بحنان:عنود يالله نامي ارتاحي.
العنود بصعوبه:بس عمي عازمنا ع الغداء.
فيصل وقف وغطها وقرب وجهه من وجهها:أبعتذر منه وبنأجلها أهم شي سلامتك.
كانت العنود تناظربعيون فيصل عكس فيصل إللي ماقدر يقاوم جمال مبسمها ناظر بشفايفها الصغيره الورديه وتأملها وبدون شعور باسها وطلع.
العنود حست نفسها مخدره حطت يدها ع شفايفها وابتسمت ابتسامه خفيفه ونامت بدون تفكير.
. . . . . . . . . . .
في بيت أبو نواف مها نزلت لأم سامي وناظرت ساره صاحيه وابتسمت لها وسلمت عليهم وقربت القهوه منها:شلونك ياعمه؟
أم سامي:بخير الله يسلمك وانتي وشلونك وشلون الحمل معاك؟
مها بضحكه:الحمدلله بس شكله بيطلع شقي ههههههه.
ساره ببرائه:يارب تكون بنت ونسميهاساره إذا ولد مانبيه ههههه
مها بحنان:بنت أو ولد كله واحد.
أم سامي:الله يقومك بالسلامه والتفت لساره:وين غاده ياساره؟
ساره بخوف: هااا ايه فوق فوق بغرفتها.
أم سامي:قلتي لهاتلبس لأن عندنا عزيمه؟
ساره:هاا لا لا الحين بطلع أقولها وقامت بتروح بس جلستها مها:خليك انا طالعه وبطريقي ببلغها وطلعت وتركت ساره ميته خوف.
. . . . . . .
في بيت أبو فهد كانت فرح جالسه بالسرير تقرا مجله ودخل فهد بعد كان بالمسجد ناظرشكلها شلون طالعه كأنهاملاك بالتنوره الجنز القصيره والبدي الفيروزي فهد وكان يتجاهلها:السلام
فرح بدون نفس:وعليكم
تمدد فهد جنبها بالسرير وسحب المجله من يدها وحط راسه بحضنها وحط يدها ع راسه:سويلي مساج مصدع.
فرح ماتحركت ولا أعترضت وسوت له مساج.
فهد حس نفسه استرخى وكان بينام بس الجوع كافرشال يدها من على راسه وباسه وباس مكان ماكان حاط راسه بحضنها:شكرآ يافرح حبيبتي اناجوعان.
فرح مومصدقه شي وفاتحها عينها ع الأخر (حبيبتي معقوله انا حبيبته لا لا أكيدأحلم فهد يحب العنود).
سحب فهد يدها:يالله ننزل تحت نطلب شي من المطعم وقامت بدون أعتراض.
بهالوقت كانت العنود تحوس بالمطبخ تدور ع حبوب صداع وسمعت صوت فهد وفرح وصوت فتحت الباب وسمعت صوت فيصل:فهد وش منزلك تحت انا ماقلتلك زوجتي بالبيت؟
فهد ناظربفيصل وبأسف:والله احسبكم طالعين انا آسف.
فيصل كان يناظر في فرح إللي تعود يشوفها بالمستشفى بدون حجاب بس عمره ماناظرها بهالملابس:اطلعي فوق وتستري الستر زين.
فهد أنتبه للبس فرح وعصب منها ولف بيطلع بس سمعو صوت شي ارتطم بالأرض وصوت شي انكسر فيصل وبخوف:العنود وراح ركض للمطبخ.
فهد وفرح ناظرو بعض موفاهمين من العنود.
فهد بدا الشك يدخل قلبه نزل الدرج وبخطوات متثاقله ويدعي بداخله ماتكون العنود حبيبته سمع صوتها لكن كذب نفسه مشى لين وصل عند باب المطبخ وأنصدم وتمنى إنه مات ولا يناظر إللي يناظره كان فيصل ضام حبيبته وحلم طفولته كانت تبكي وهي بحضنه وهو يمسح على شعرها.
جن جنون فهد و........
  الرد باقتباس
قديم(ـة) 04/02/2011, 07:33 AM   #8
عروس مبدعة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: 21/01/2009
رقم العضوية: 310854
البلد: ابوظبي
المشاركات: 887
الجنس: أنثى
الدولة: الإمارات العربية المتحدة

تقييم العضو:
قوة التقييم: 153

برواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاب

برواز الطفل غير متصل
الجــــــــــــــــــــــــزء الــثامن
جن جنون فهد وتقدم عند فيصل وصاريحاول يبعد العنود عن حضن فيصل ويصراخ بوجهه:ياحقير ياكلب هذي حبيبتي شلون تضمها هذي حلم أخوك وطاح فيه ظرب بوجهه وبطنه وفيصل حاول يبعده ودفه وقام بصعوبه ومسك فهد من ياقة ثوبه:أقسم بالله لوتقول حبيبتي مره ثانيه لأذبحك هذي زوجتي يانذل تخليت عنها علشان فلوس فرح الواطيه هي وابوها تركتها وهي كانت تعشق وطاة اقدامك وبعتها وجاي الحين تبي ترجعها لك ها ها انسى يابابا راح فيصل للعنود إللي من الخوف جمعت نفسهابزاوية المطبخ وتبكي قرب منهافيصل وبحنيه:قومي حبيبتي لاتخافي انامعاك ومد يده للعنود إللي انتبهت لفهد إللي جلس بالأرض وحط راسه بين يدينه.
مسكت يدفيصل وساعدها تمشي للغرفه وحطها بسريرها وغطاها:نامي حبيبتي وارتاحي وإذا احتجتي شي ناديني طيب؟
العنود كانت تطالع بدم طلع من شفاة فيصل وسحبت منديل ومسحته.
فيصل غمض عيونه من الآلم ومن القهر ع اخوه سحب المنديل من يدها وطلع لأخوه.
فرح كانت جالسه عندفهد وماقدرت تحاكيه وأول مادخل فيصل طلعت.
فهد كان يبكي وهالشي حزن فيصل كثير شلون طاوعه قلبه يبكي اخوه اخذ مناديل ورفع وجه
اخوه بيده:ارفع راسك ياخوي وسامحني بس اللي صار صار.
فهد رفع راسه ونظرات الحقد بعيونه:اطلع برى قبل اشرب من دمك وحبيبتي بعرف شلون ارجعها لي وبخليك تطلقها
غصب عنك وبصراخ:اطلع برى اطلع.
فيصل عصب وتقدم عند وجه فهد:زوجتي مابطلقها لو ع قص رقبتي وطلع وتركه.
.....
في بيت ابو نواف طلعت مها تبي تبدل ملابسها وتذكرت غاده لازم تروح تقولها تبدل دقت الباب وجاها صوت
غاده:أدخلي ساروووه.
دخلت مها وع وجهها ابتسامه:صباح الورد
غاده خافت وارتبكت وهالشي ماخفي ع مها إللي لاحظت تغير وجه غاده.
مها:غاده فيك شي انتي مريضه؟
غاده تحاول تبين إنها طبيعيه:ايه انا بخير وقامت عند التسريحه وفتحت غطاء عطرها المفضل وصارت ترش
نفسها بشكل كبير وبدون ماتحس بنفسها.
وقفتها يد مها:غاده بس خلصتي العطر.
غاده حست بنفسها وتركت العطر ولفت تناظر مها:انا احب هالعطر كثيييييييير وناظري فتحت الدرج وطلعت 5 علب من نوع هالعطر
من درجة حبي لها العطر اشتري كميات كبيره.
اخذت مها علبه العطر ورشت شوي على ظهر كفها: اممممم مره حلوه ريحته ياغاده بس مركز وايد انا احب العطور الخفيفه
علشان نواف ما يحب العطور القويه.
غاده حست ان مها تبي تقهرها لما جابت طاري نواف وماتت من القهر وحبت تردلها الحركه وتقهرها قالت
بخبث:غريبه يحب العطور الخفيفه هذاك اليوم..... وسكتت.
مها ناظرتها بسرعه:ليه سكتي كملي هذاك اليوم شنو ياغاده.
غاده فرحة لما حست ان مها زعلت وبدات تشك بشي وتصنعت الخوف:هااااااا لالا ولاشي.
مها كانت شاكه بشي بس حاولت ماتبين:غاده عمتي تقولك البسي علشان العنود بتجي تتغداء عندنا وطلعت ماتركت لها مجال
تتكلم.
غاده من فرحتها نطت ع سريرها بفرح:وباقي ما ناظرتي شي يامها وقامت بدلت.
............................
في بيت ابو نواف وفي غرفة حسين دخل سامي ولقى حسين توه صاحي
سامي:صباح الخير.
حسين:هلا
سامي:وش فيك ترد بدون نفس؟
حسين: ولاشي
سامي:طيب اسمع البس خلنا نروح لأبوي علشان وما كمل كلمته إلا جوال حسين يدق وراح حسين ركض لجواله وناظر بالشاشه
وتحطم ورمى الجوال ع السرير:يوووووووووووه ياربي.
سامي مستغرب حركة حسين: وش فيك انت اليوم مو طبيعي؟
حسين بعصبيه:مو شغلك يالله قوم نروح لأبوي.
سامي قام ولا تكلم.
.....................
في بيت ابوفهد
كانت العنود توها صاحيه من النوم ناظرت الساعه وكانت11غسلت وجهها وصلت ولقت ورقه
من فيصل مكتوب فيها(إذا صحيتي اتصلي بعمي وعمتي انا قلت لهم انك تعبانه شوي)
راحت العنود اخذت جوالها واتصلت على اهلها وردت عليها ساره:الو
العنود:هــــــــــــلا ساره وشلونك؟
ساره:هـــــــــلا بك عنود الحمدلله انتي شلونك حبيبتي سلامتك وش فيك؟؟؟
العنود:الله يسلمك ابد ارهاق بسيط وشلون ماجد وعمي وعمتي ونواف ومها وغاده و....
قاطعتها ساره:ههههههههههه شوي شوي ارد على هذولا كلهم تطمني كلنا بخير.
العنود:ههههه والله وحشتوني وين عمي وعمتي؟
ساره:ابوي نايم تعرفينه ينام بدري وامي هنا الحين اعطيك إياها.
العنود:طيب.
ام سامي:هلا هلا يايمه العنود وشلونك؟
العنود:هلا يمه انا بخير تطمني انتي وشلونك؟؟
ام سامي:وش جاك يابنتي وش تشتكين منه؟
العنود:عادي يمه ارهاق بسيط وخف الحمدلله.
ام سامي:اكلتي شي يايمه؟؟
العنود تكذب:ايه توني الحين اكلت.
ام سامي:ايه يايمه اكلي وخلي عنك الحيا وشلون فيصل معاك؟
العنود:الحمدلله يايمه كل شي تمام وفيصل مايقصر.
ام سامي وتوطي صوتها:ها بشري عسى بيضتي وجيهنا؟
العنود(ايه والله بيضته من اول يوم خليته يتضارب مع اخوه ههههههه):ايه يمه.
ام سامي:ايه يايمه ابيك ترضين زوجك وماتقصرين معاه بشي لا وصيك.
العنود:لاتوصين حريص يمه.
ام سامي:يالله مع السلامه واخذي مها تبيك.
العنود:مع السلامه واعطيني مها.
بهالحظه دخل فيصل وناظرها تكلم:السلام عليكم.
العنود:وعليكم السلام.
ناظرت وجهه وباين ع وجهه الأرهاق اخذ فوطته ودخل الحمام.
وجاها صوت مها:الوووووووووو ياناس ردو
العنود ماتت ضحك نسيت إن مها ع التلفون ولا حست فيها لما تناديها:هههههههه هلا هلا مها وشلونك؟
مها تتصنع الزعل:دام ان حظرتك مشغوله ليش تخليني ع الخط ترين فيصل مابيطير هههههههه.
العنود توطي صوتها:الله يقطع هالتفكير وياك والله ماكنت اسوي شي من اللي ببالك.
مها بخبث:ايه ايه باين المهم وشلونك الحين؟
العنود:الحمدلله بخير وانتي ونواف وشلونكم؟
مها بضيق: آآآآآآآه والله مدري وش اقولك يالعنود.
العنود عرفت ان السالفه فيها غاده:وش فيك يامها غاده تضايقك بشي؟
مها:مادري يالعنود اليوم قالت كلمه وشككتني بنواف.
العنود بعصبيه:وهالحقيره ماتبي تترك اخوي بحاله وش قالت لك؟
قالت مها للعنود اللي صار العنود بعصبيه:يامها هالبنت لو ما تحترم نفسها وربي لاتصل بعمي واشكي له واعلمه بسوالفها..
مها برجاء:لا تكفي يالعنود محنا ناقصين مشاكل والله اني اتحملها احترام لعمي وعمتي.
العنود:بس يامها......
قاطعتها مها:لابس ولاشي لو في شي بينهم بتكشفه الأيام.
العنود تضايقت ان مها صارت تشك بنواف اخوها لكن سكتت وسمعت صوت باب الحمام ينفتح وناظرت فيصل
طالع ولاف الفوطه ع خصره وصدره عاري وجالس يجفف شعره بفوطه ثانيه.
انتبه لها تناظره واول ماناظر فيها نزلت عينها وضحك بداخله (ياناس تجنن لما تخجل)وراح اخذ بنطلونه
وطرت ع باله فكره.
العنود وللمره الثانيه نسيت ان مها معاها ع التلفون وسمعتها تضحك.
العنود بفشله:وش يضحكك بسم الله عليك.
مها:لا انتي حالتك مستعصيه روحي روحي قبل لا تموتي علي.
العنود عصبت من تفكير مها ولا تقدر ترد:طيب انا اوريك لما اقابلك بكره سلمي ع اهلي.
مها: هههههههههههههههههههههههه طيب طيب يالله مع السلامه.
العنود:مع السلامه.
ناظرت العنود ان فيصل جالس يفتح طرف الفوطه عن خصره وناوي ينزلها وغطت عيونها وصرخت:فــــــــــيصل.
فيصل يتصنع البراه واهو بداخله ميت ضحك:وش فيك عنود يعورك شي؟
العنود ولا زالت يدها ع وجهها:لالا بس انت وش جالس تسوي؟
فيصل ماسك ضحكته ويانظر بالبنطلون اللي بيده ويناظرها ببرائه:انا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ابي البس بنطلوني ليش؟
العنود وهي شوي وتموت:لا روح الحمام او انتظر انا بطلع ليما تبدل لاتبدل هنا.
فيصل بخبث:وانا قلت اكيد بتقولي الحين انتظر انا بساعدك او شي.
العنود بصراخ::؟شنــــــــــــــــــــــــــو؟؟؟لا تكفى اطلع برى او روح الحمام.
فيصل حن عليها وراح الحمام.
اما العنود اخذت نفس عميق وراحت لسريرها تتمدد شوي وهي ميته من الحيا غطت وجهها باللحاف وحست بفيصل يطلع
من الحمام ولاتحركت.
فيصل حس فيها ولا كلمها طفى النور ونام يمها حس برجفتها وخوفها منه لف جهتها ولقاها عاطيته ظهرها حط يده ع خصرها
وهالحركه خلت العنود تقوم بخوف:فيصل تكفى لا والله تعبانه والله اخاف تكفى لا وغطت وجهها بيدها وبكت.
فيصل كره نفسه لانه خوفها مسك يدها وقربها منه:والله ماقصدت اسوي اي شي لا تخافي نامي.
العنود ببرائه:قول والله ماتقرب مني قول.
فيصل حن عليها :والله حبيبتي والله.
العنود ارتاحت ورجعت نامت يمه بس كانت يد فيصل قريبه منها وسحبها بحضنه جات بتعترض بس فيصل حط يده
ع شفاتها:نامي والله ماسوي لك شي.
العنود ارتاحت وحست براحه بقربه ونامت.
........................
في بيت ابو نواف وفي غرفة ماجد كان متمدد ع سريره ويفكر بساره وشروق حس نفسه حقير وشلون قدر يخون ساره
بليلة ملكته اخذ جواله ومسح رقم شروق ورمى الجوال بعصبيه:الله ياخذك ياشروق الله ياخذك.
بهالحظه دق الباب ماجد بدون نفس:مين؟
ساره بخجل:انا ساره.
ماجد عدل شكله وفتح الباب وبأبتسامه:وانا اقول ليه غرفتي منوره اثاري حبيبتي وزوجتي عند الباب.
ساره ماتت من الخجل: ماجد انا انا بس كنت ابي ونزلت راسها .
ماجد:هههههههههه وش فيك في شي عاجبك بأرضيت غرفتنا قوليلي.
ساره ماتت من الحيا لانه قال غرفتنا وراحت ركض ونسيت تقوله ليه هي جايه.
ماجد ضحك ودخل غرفته.
........................
في بيت فهد وفي غرفة فهد كان فهد متمدد ع سريره وفرح جالسه يمه:فهد
فهد:.......
فرح:فهد قوم تعشى.
فهد:......
فرح:والله مايصير اللي جالس تسويه بنفسك قوم إكل.
فهد بصراخ:اطلعي برى كله منك انتي السبب.
فرح خافت ودمعت عيونها:انا وش دخلني ليه تصارخ علي روح لها روح قامت فتحت الباب وبصراخ:روح لها تراها تحت.
فهد ناظر فيها وراح عندها وقفل الباب ومسك يدها وجلسها ع السرير وحط راسه ع رجلها:انا تعبان فرح تعبان.
فرح حنت عليه ومسحت ع راسه ليما نام.
......................
في غرفة حسين اخذ حسين جواله واتصل على صاحبة الرقم اللي غلطت تحسبه اخوها اتصل وبعد مجهود:الو
حسين ارتبك:هلا
ريوف:مين انت؟
حسين:ناصر موجود؟
ريوف:لا انت غلطان وقفلت الخط.
حسين عصب ورجع اتصل عليها وردت بعصبيه:نعم قلنا الرقم غلط ماتفهم انت؟
حسين:لحظه.
ريوف:نعم.
حسين:انابصراحه كنت بتعرف عليك.
ريوف بصراخ:انت ماتستحي ع وجهك ماعندك خوات؟
حسين:لحظه يا... شنواسمك؟
ريوف:وش دخلك بأسمي انت.
حسين:طيب انتي مره اتصلتي ع رقمي وقلتي خالد وطلعتي غلطانه تذكرين.
ريوف ببرائه:متى ماأذكر.
حسين انبسط إن ريوف بدأت تسولف معاه:طيب حتى قلتي خالد وينك ابوي
ريوف قاطعته:اهاااا ايه ذكرت طيب انا كنت غلطانه
حسين بحب:واحلى غلطه والله
ريوف بعصبيه:صدق ماتستحي ع وجهك وقفلت بوجهه.
حسين جلس ع السرير بفرح:آآآه ياربي ابكتفي بكذا وبكره بأتصل ليماتتعود علي.
....
في غرفة مها ناظرت نواف جالس يكلم بتلفون البيت عمه ودخلت تستحم طلعت لقت نواف متمدد وأول ماناظرها ابتسم.
مهاكانت تحس بصراع داخلي نفسهاتسأله عن علاقته بغاده بس تخاف.
ناظرت نواف فاتح يدينه وراحت.بحضنه.
باس جبينها وناظرها:حبيبتي جهزي شنطتك.
مهارفعت راسها بسرعه وبخوف ناظرته:ليه وين بتوديني؟
نواف تفاجأ من خوفها رجع راسهابحضنه:ابد حبيبتي بتطلعين مع هلي المزرعه عمي حاب يغير جو وعمتي وبيقعدون اسبوع.
مها:وانت مابتطلع معنا؟
نواف:والله ودي بس والله عندي شغل فوق راسي حبيبتي.
مهاتمسكت فيه اكثر:خلاص ببقى معاك مابخليك وحدك.
نواف ضمهاأكثر:لاحبيبتي لوماطلعتي عمتي بتزعل.
مهاباست خده:طيب يالله بعديدينك بقوم ارتب شنطتي.
نواف ابتسم بخبث:ضروري الحين؟
مهادفته عنهابس ولاتأثر:اتركني شوي وبرجع.
نواف وهو يقرب اكثر:لا~_^
...
في غرفة ساره دخلت غاده عليها وإهي جالسه تقرا
غاده:ساره من جد احنا بنروح المزرعه بكره؟
ساره:ايه عندك مانع؟
غاده:بس انا عندي امتحان السبت.
ساره:روحي تفاهمي مع ابوي
غاده:ابوي لا خلاص بنطلع وإذا رسبت انتو السبب
ساره طنشتها ورجعت تقرا وغاده طلعت وإهي طالعه سمعت صوت ضحك من غرفة مها ونواف وماتت قهر نزلت تحت لقت سامي يتابع فيلم وجلست وتأففت .
سامي:وش فيك تأففين؟
غاده:تابع فيلمك وانت ساكت.
سامي عصب:نعم اقول احترمي نفسك انا اكبرمنك.
غاده جات بتطلع غرفتهابس سمعت صوت نواف نازل من الدرج:ياولد
غاده راحت المطبخ ركض وسامي نادا نواف:تعال مافي احد
نزل نواف وجلس بجنب سامي:هاسهران وانت وراك صحيه من الصباح
سامي:الفيلم عجبني وإذا خلص بنام وانت ليه سهران؟
نواف بضيق:مهاترتب شنطتهاوطفشت ونزلت.
سامي:وش فيك متضايق؟
نواف:لأني ماأقدر اروح معاكم المزرعه.
سامي:افا ليه؟
نواف:والله عندي دوام وشغل فوق راسي.
سامي واهويتثاوب:الله يعينك يارب.
نواف:قوم قوم نام وراك طريق.
سامي وهو واقف:وانت مابتنام؟
نواف:لابروح اخذ بنادول وبطلع انام.
طلع سامي ونواف راح المطبخ ياخذ بندول.
نزلت مها تدور على نواف وتناديه:نواف حبيبي في احد معاك تحت او انزل لكن ماحد رد نزلت خطوه
خطوه بس ناظرت الصاله فاضيه.
نواف سمع صوتها وارتبك مسك يد غاده ودخلهاتحت الطاوله مايدري ليه تصرف كذا أهو بالغلط دخل لقى غاده قدامه.
دخلت مها ولاحظت ارتباك نواف مهابخوف:حبيبي فيك شي؟
نواف بتوتر:لاعمري بس مصدع تعالي نطلع فوق ننام.
مهاشكت بنواف وناظرت بالمطبخ وهالحركه اربكت نواف.
شالهانواف وطلع فيها من المطبخ وإهي تصرخ:أتركني لاتطيحني نزلني.
نواف يبتسم ولايرد ليماوصلو غرفتهم وارتاح.
اما بالمطبخ طلعت غاده من تحت الطاوله وإهي تغلي من القهر وحلفت لتنتقم منهم وفرحت إن نواف مابيسافر
لأنهاسمعته يحكي لسامي وقررت تنفذ خطتها.
...
صباح جديد صحى أبوسامي وام سامي واولادهم وساره ومها باقي غاده نزلت متأخر وطلعو بالجمس وكان سامي
يسوق وابوه جنبه.
مهاكانت تراسل نواف وساره تقرا وام سامي تسبح على مسبحتها اما غاده كانت تستعد علشان تنفذ خطتها.
...
في بيت ابوفهد صحى فيصل وناظر العنود باقي نايمه بحضنه ابتسم لشكلها باس جبينها وقام استحم وصلى وجلس جنبها.
فيصل بهدوء:عنود عنود يالله قومي.
العنود تحركت:مها أبي انام روحي.
فيصل ضحك الظاهر الأخت تحلم:انا فيصل مومها.
العنود قامت وإهي مفتشله:صباح الخير.
فيصل:صباح الورد يالله قومي صلي وبدلي بنطلع نتمشى شوي الجو غيوم روعه.
قامت العنود وناظرته بأستغراب:ليه مابنروح لأهلي؟
فيصل:اوووه نسيت اني وعدتهم الحقهم المزرعه يالله يالله بسرعه
استانست العنود وقامت تصلي وتبدل.
....................
  الرد باقتباس
قديم(ـة) 04/02/2011, 07:34 AM   #9
عروس مبدعة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: 21/01/2009
رقم العضوية: 310854
البلد: ابوظبي
المشاركات: 887
الجنس: أنثى
الدولة: الإمارات العربية المتحدة

تقييم العضو:
قوة التقييم: 153

برواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاب

برواز الطفل غير متصل
الجـــــــــــزء التاســــــــــــــع
صحى فهد من نومه وناظر فرح كانت نايمه وهي جالسه عدلهابالسريروغطاها وراح استحم وبدل وطلع.
بنفس هالوقت كان فيصل ماسك بيدالعنود وطالعين ناظرهم فهد وحس إن اخوه غدر فيه ولازم ينتقم منه.
فيصل لاحظ إن اخوه يناظر العنود ضغط ع يدهابقوه ولف بيطلع بس وقفه صوت فهد:ترون السلام لله.
فيصل حس إن فهد ناوي يتمشكل ناظر فيه:السلام عليكم عن اذنك.
فهد:لهدرجه صرت تكره اخوك علشان هذي واشربأصباعه ع عنود وكأنهاحشره قدامه.
فيصل ضم عنود وباس خدها عناد:هذي تسواك وتسوى هذيك اللي فوق يقصد فرح.
فهد كان ناوي ينزل الدرج ويروح يذبحه لكن قرر يتمالك اعصابه لين يوصل للي يبغاه:إللي فوق تسواها تدري ليه لأنهامتربيه وعندها اخلاق وماتخون زوجها بغيابه واوقات نومه وناظر العنود بخبث:وإلا شنو رايك ياعنود؟.
فيصل حس كأن احد كب عليه ماي بارد العنود تخونني؟
عنودناظرت فيه وبفيصل(الحين بنتقم منكم انتو الأثنين)تقدمت عندفهد وبخبث:انا وإلا انت إللي خنت ثقة اخوك
فيك وتجيني كل يوم تدق باب غرفتي بغياب اخوك تترجاني افتح لك.
فيصل كان نفسه يصرخ ويقولها إنهاتكذب لكن كان كل شي بالنسبه لفيصل يثبت إن كلام عنودصح حب فهد
لها وتوعده إنه يرجعها ونظراته لها وكل شي.
نزل فهد بسرعه ومسكهامن شعرها:انتي كذابه انا عمري ماقربت من غرفتك انتي كنتي تنتظريني لين ينام فيصل
وتجين عندي ويشد شعرها وتصرخ.
فيصل ولاتحرك بس يسمع بكلامهم (علشان كذا ياعنود خفتي لماقربت منك امس تخافين تنفضحين ليه ياعنود وانا
إللي كنت ناوي ماألمسك وارجعك لفهد بس كنت ابيه يعرف قدرك ويحافظ عليك ومايفرط فيك مره ثانيه)نزلت دمعه
حاره ع خد فيصل.
العنود حررت نفسها من فهد وراحت لفيصل ومسكت يده:لاتصدقه كذاب والله كذاب انا احبك انت والله احبك وكانت تبكي.
ضمهافيصل لحضنه ولايدري ليه سوى كذا وجلس يمسح ع شعرها.
عنود تفاجأت بحركته توقعت يضرب اخوه يضربها أي شي إلا انه يضمها.
حست إن لعبتهامامشت ع فيصل وانقهرت ناظرت فيه وبعصبيه بعدته عنها:ياخي ماعندك غيره اقولك يخونك وانت
تضمني ومسكته من كتفه وتهزه:اخوك يخونك ينزل لزوجتك حس شوي وخذ حقي منه.
فيصل ناظرهاببرود:أنتظرك بالسياره وطلع.
عنود ناظرت بفهد إللي ابتسم واستانس من قلبه لأنه ناظر اخوه مكسورالعنود بقهر:راح ادفعك ثمن هالأبتسامه غالي وطلعت.
.....
في المزرعه وصل ابوسامي وعياله والكل راح يستكشف المكان بطريقته جلس ابوسامي وأم سامي يشربون القهوه
ومعاهم مها وساره.
سامي راح لغرفته ينام وحسين راح يتمشى بالمزرعه اما غاده طلعت غرفتها لأن مالها نفس تجلس مع مها.
حسين جلس ع العشب الأخضر وناظر بالسماء كان الجو غيوم وبأي لحظه بينزل المطر طلع جواله واتصل ع ريوف
لكن مقفل تضايق حيل وتمدد ع العشب ولحظات وجواله يدق ناظر الشاشه بملل وقام ومومصدق عيونه وبكل شوق:هلابروحي هلا
ريوف:هلا
حسين:اتصلت فيك ليه ماتردين
ريوف:انت شنو تبغى مني؟
حسين:ابيك انا تعلقت فيك من أول ماسمعت صوتك حياتي
ريوف:....
حسين:ليه ساكته؟
ريوف:انابنت ناس محترمه ماني بنت شوارع فاهم ولاعاد اشوف رقمك عندي فاهم.
حسين:شنواسمك؟
ريوف: اللهم طولك ياروح ياخي انت ماتفهم؟
حسين:قوليلي اسمك ووالله ماعاد أزعجك.
ريوف وبدون لاتحس:ريوف ال....
ماكانت تدري ليه قالت له اسمها رغم إنها ماتحب هالحركات.
حسين بحب: وه ياقلبي وه اسمك يجنن.
ريوف:شكرآ يالله باي.
حسين بزعل:تو الناس لاتقفلين
ريوف:اخوي الحين بيجي
حسين:طيب متى اكلمك؟
ريوف:إذا راح انا بأتصل عليك
حسين مومصدق نفسه:طيب فديتك أنتظرك باي
ريوف:باي
ومن بعدهالمكالمه صارت ريوف تكلم حسين كل يوم وتعلقو ببعض.
...........................
في سيارة فيصل كان الهدوء عام عنود كانت تناظر فيصل بطرف عينها(والله يافيصل إنك ماتستاهل
لكن موبيدي لازم ارد كرامتي وانتقم من اخوك يارب سامحني)
فيصل كان يفكر بداخله شلون بيتصرف بعد إللي سمعه وقرر يحاول يكسب عنود لين يجمع فلوس وينتقلون بيت ثاني.
مسك فيصل يدالعنود وكمل طريقهم بدون نقاش.
...................
في المزرعه غاده وضعت اللمسات الأخيره ع خطتها وقفلت جوالها ونزلت عند اهلها وكانت ماسكه الجوال بيدها وكأنها
تكلم وبالحقيقه جوالها مقفل بس تبغى تمشي لعبتها جلست جنب امها وتتصنع الزعل:لا ياهند من جد؟
غاده:يالله متى الأختبار
غاده:احنا بالمزرعه وكتبي بالبيت
غاده:ماكنت اتوقع يطلع عندنا اختبار
غاده كانت تناظر ابوها اللي كان يسمع لكلامهم وانهت المكالمه.
ابوسامي:وش فيك ياغاده؟
غاده تتصنع الزعل:ولاشي
ابوسامي:قولي صاحبتك وش قالت لك
غاده:تقول عندنا اختبار السبت وكتبي ما جبتها بالبيت
ابوسامي بضحكه:بس والله احسب معاك سالفه
غاده:يعني نجاحي مايهمكم؟
ابوسامي:لا يهمنا وبسيطه قومي الحين وروحي انتي وسامي البيت وخذو كتبك وتعالي
غاده نطت من الفرح وباست خد ابوها:الله لايحرمني منك يابابا
ام سامي وساره ومها استغربو ردت فعل غاده لهدرجه فرحانه علشان بتجيب كتبها.
ساره بأستغراب:الله هذي الوناسه كلها علشان بتروحين تجيبن كتبك؟
غاده حست ع نفسها وتداركت الموقف:لا بس استانست ان بابا يهمه مستقبلي
ساره بشك:اهاااااا
راحت غاده ركض تدور ع سامي.
اما مها ما اهتمت للموضوع ولا فكرت فيه لانها ببساطه ماكنت تدري ع شنو ناويه غاده.
.......................................
في بيت فرح صحيت من النوم وكانت مريضه وتتلوى صرخت تنادي فهد إللي انصدم لما شاف وجهها
فهد بخوف:فرح وش فيك
فرح بتعب:بموت يافهد ودني المستشفى بسرعه
شالها فهد من الخوف بدون عبايه ووصلها المستشفى ودخلوها الطواري انتظر اكثر من ساعتين وطلع الدكتور
فهد بخوف:ها دكتور طمني وشلونها؟
الدكتور:انت اخوها؟
فهد بقلة صبر:انا زوجها.
الدكتور:والله مادري شنو اقولك بس الله يصبرك.
فهد حس نفسه بيموت من الخوف:شنو تكلم وش صار بزوجتي؟
الدكتور حط يده ع كتف فهد:زوجتك عطتك عمرها لكن الطفل عاش وولد
فهد مسك كتف الدكتور ويهزه بقوه انت السبب زوجتي ماكان فيها شي انت قتلتها خذ الولد مابيه ابي فرح رجعوها لي
كان يبكي ويصرخ اجتمعو الممرضات وخذوه لغرفه واعطوه منوم.
الدكتور:انا لله وانا اليه راجعون
الممرضه: الله يكون بعونه
الدكتور:حاولت انقضها لكن قضاء الله وقدره
الممرضه:الله يعطيك العافيه انت ما قصرت
الدكتور:لازم نتصل بأحد من اهله
الممرضه:الحين بدور على شي يوصلنا لأهله
راحت الممرضه والدكتور راح يتطمن ع حالة فهد ولقاه نايم وطلع.
.....................................
وصل فيصل والعنود للمزرعه وقبل لا تنزل العنود مسك يدها فيصل:مابي احد يدري باللي صار.
العنود:طيب
فيصل كان يناظرها بحب زلا يتكلم والعنود مستغربه نظراته لها:فيصل في شي؟
فيصل حس ع نفسه:لا سلامتك يالله ننزل.
نزلو ولقو غاده وسامي طالعين.
سامي بفرح:هلا هلا بالعرسان
فيصل بأبتسامه:هلابك
وسلم عليه وشلونكم شخباركم؟
سامي:بخير وانتم؟
فيصل:بخير الحمدلله.
سامي ناظر للعنود اللي واقفه ورى فيصل: وشلونك ياعنود؟
العنود:الحمدلله وانت؟
سامي:تمام
فيصل كان يناظر من البنت اللي مع سامي اللي ماكلفت ع نفسها تسأل عنهم.
فيصل:سامي من البنت اللي هناك؟
سامي:ناظر جهة غاده وتضايق هذي غادوووووه
فيصل:ليه ماجات تسلم ولا ذابحين ابوها؟
سامي بضحكه::ههههههههه لالا هي طبعها كذا ماتحب حتى نفسها
فيصل مسك يد العنود:الله لا يبلانا يالله بالأذن
سامي:الله معاكم
فيصل تذكر شي:اقول سامي؟
سامي:هلا
فيصل:وين رايحين انتم؟
سامي قال لفيصل كل شي والعنود حست ان غاده ناويه ع شي وقررت تبلغ نواف لما تدخل وتسلم ع اهلها.
فيصل:الله يعينكم لاتسرع
سامي بأبتسامه:اخوك سووووواق لاتخاف
راح الكل بحاله.
..........................
بغرفة حسين كان جالس مع ماجد ويلعبون كرة قدم
حسين:اقول ماجد؟
ماجد منسجم مع اللعبه:هاا
حسين طيب طالعني اول.
ماجد طنش كلامه اقول العب ولا ني بفوز قمت تصرف العب بس
حسين كمل لعب وشوي لف جهة ماجد:ماجد ياخي بسولف معاك طفشت من السوني
ماجد:قوووووووووووووووووووووووووول
حسين رمى اليد من يده وطلع من الغرفه.
ماجد:الحمدلله والشكر زعل لأني فزت عليه وطلع وراه
ماجد:حســــــــــــين تعاااااااال
حسين كمل طريقه زناظر فيصل يسلم ع ابوه
راح لهم وهو يبتسم:هلا بعريسنا تعال بالأحضان تعال
فيصل يدفه من كتفه:انت ماتعقل؟
حسين:شلونك شخبارك؟
فيصل:والله تمام وانت.
حسين:آآآآآآآآآه انا بخير
فيصل بخوف:فيك شي حسين؟
حسين:هااا لالا سلامتك.
ماجد دخل وهو يصارخ:زعلت ياأهبل لأن........هلا فصلوووووول وشلونك؟
فيصل وقف وبف يده ع ورى :فصول بعينك اصغر عيالك انا
ماجد بألم:آآآآآه فكني والله ماعيدها
فيصل ترك يده:علشان تتأدب مره ثانيه
ماجد:الله شنو هالقوه فيك من وين جبتها ولا الزواج يعطيك الطاقه والقوه هههههههه
حسين يناظر بأبوه:تكفى يبه بعرس ابي يصير عندي طاقه هههههههه
ابوسامي:والله انك ماتستحي قوم جيب القهوة لا اجيب العقال واعطيك القوة بالعقال
خاف حسين من ابوه وطلع ركض
ماجد:ههههههههههههههههههه يستاهل مسكين يبي الطاقه آآآآآآه متى اتزوج بس
ناظر فيه ابوسامي:وانت ياقليل الحيا تبي طاقه هاه تعال واعطيك الطاقه سوى نفسه بيقوم عليه.
ماجد راح ركض ولا انتبه لساره اللي كانت واقفه تسقي الورد طاحت ساره وطاح ماجد عليها.
ساره كانت مو مستوعبه اللي صار ولا تدري من اللي عليها طايح من اشعة الشمس اللي كانت ع وجهها
ماجد كان يتأمل بساره ولا تحرك ساره استوعبت إن اللي عليها اهو ماجد وللأسف مانتبهت إلا بخروج مها
مهامن ورى الباب:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه شنو هذا لهدرجه ماتقدرون تصبرون؟
ماجد وساره طاحت وجيههم من الفشله ماجد قام بسرعه ومسك يد ساره وقومها.
ماجد بفشله:اسف واالله ماناظرتك
ساره:........
مها:ساررررره تعالي بسرعه
ساره راحت ركض لمها وماجد كان يتابعها لين اختفت عن عينه ومو مصدق اللي صار.
مها:ياقليلة الحيا ماقدرتو تصبرون باقي اسبوع بس هههههههههه
ساره:.....
مها ناظرت ساره وكاننت تبكي
مها بخوف ساره وش فيك؟
ساره:..............
مها ضمتها:والله امزح معاك خلاص اهدي حبيبتي
ساره جلست تبكي من الفشله بحضن مها.
....................................
وصل سامي وغاده لبيت ابو نواف ونزبو وناظرو نواف توه صاحي من النوم واستغرب لما ناظرهم
نواف بخوف:سامي فيكم شي؟
سامي:لا تخاف مافي اللي العافيه وناظر بغاده يالله خلصينا خذب اغراضك خلينا نمشي.
تضايق نواف لما عرف إنها غاده.
غاده طلعت وجلس سامي وحكى لنواف سبب رجعتهم
نواف:والحين بترجعون مره ثانيه؟
سامي:ايه والله ابوي قال لازم ترجعون
نواف":الله يعينك
سامي:غريبه لابس بتطلع؟
نواف:ايه والله طالع عندي دوام لين الساعة12ظهر
سامي:الله ليه؟
نواف:دوامي ودوام واحد من زملائي
سامي:الله يعينك انشاء الله
نواف بضيق:اجمعين.
شوي يدق جوال سامي ناظر الجوال:هلا امي
ام سامي:وصلتم يمه
سامي:ايه
ام سامي:طيب لاتنسى طلباتي اللي طلبتها منك
سامي ضرب ع راسه:والله كنت ناسيها ابشري الحين اشتريها
ام سامي:يالله مع السلامه
سامي:مع السلامه
سامي ناظر بنواف:اسمع عندي شوي اغراض بروح اشتريها لأمي وبرجع غاده الظاهر مطوله
نواف بخوف:لا اصبر شوي يمكن خلصت خذها معاك
سامي:انا اعرف غاده يومها بسنه عن اذنك وطلع ماترك له مجال يرد.
نواف الله ياخذك ياغاده ويريحني منك.
..................................
عند مها اللي من وصلت العنود وهي تحرجها هي وساره
العنود:طيب ياساره اشوف فيك يوم
ساره:ههههههههههههههههههههههه
مها:لا ساره دواها عندي
ساره:اقول خلوكم بأزواجكم مالت عليكم
مها تذكرت انها ماكلمت نواف اليوم قامت اخذت جوالها ودقت لكن لا رد
اتصلت اكثر من 10 مرات لكن لارد
خافت يكون صاره له شي وجلست تفكر فيه
ساره:ياهووووووووه وين سرحتي بحبيب القلب؟
مها بضيق:ساره نواف مايرد ع جواله
ساره:اكيد بالدوام ومشغول لاتخافين الحين بيرجع يتصل
العنود بخوف:انا بجرب من جوالي اتصلت لكن لا رد
مها كانت تبكي:والله نواف فيه شي تكفي ساره اتصلي بأخوك شوفي وصلو خليهم يطمنوني ع نواف
ساره:اهدي الحين بأتصل
اتصلت ساره ع سامي وجاها صوته:هلا سارونه
ساره:هلا سام شلونكم؟
سامي:سام بعينك اسمي سامي
ساره:انت فاضي اقولك وصلتم
سامي:من زمان
ساره:رحتم البيت؟
سامي:ايه غاده الحين هناك
ساره بأستغراب:وانت وينك وليه تاركها لوحدها؟
سامي:ياكثر اسألتك تركتها تجمع اغراضهاليما اروح اشتري اغراض لأمي فهمتي وماتركتها لوحدها معاها نواف.
ساره:طيب انتبه لنفسك باي
سامي:باي
ناظرت بمها:شفتي انه بخير
مها براحه:طيب ليه مايرد علي
ساره:مادري
مها:طيب وش قالك سامي؟
ساره:يقول اهو بالسوق ونواف وغاده بالبيت
مها كأن احد كب ع راسها ماي بارد نواف وغاده لا مو معقول مستحيل وتجمعت الدموع بعينها وقامت بسرعه
العنود عرفت بشنو تفكر مها ولحقتها.
.................................
ببيت ابو نواف كان نواف ينتظر سامي برى البيت وغاده استغلت الفرصه واخذت عطرها ورشته في كل مكان بالسرير
واخذت ملابسها الداخليه وحطتها بالحمام واللحاف خربته بحيث يبان ان في شخص نام عليه ابتسمت ابتسامة نصر وطلعت.
اخذت كتبها ونزلت تنتظر سامي بالصاله ولا كأنها سوت شي.
...............
  الرد باقتباس
قديم(ـة) 04/02/2011, 07:35 AM   #10
عروس مبدعة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: 21/01/2009
رقم العضوية: 310854
البلد: ابوظبي
المشاركات: 887
الجنس: أنثى
الدولة: الإمارات العربية المتحدة

تقييم العضو:
قوة التقييم: 153

برواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاببرواز الطفل مشاركاتها محل إعجاب

برواز الطفل غير متصل
الـــــــــــــــــــــــــــــــجــــــــــــــــ ـــــــزء الأخــــــــــــــــيـــــــــــــــــــــــــــر
في المزرعه كانت ساره نازله من الدرج وتكلم صاحبتها بالجوال ناظرت العنود جالسه وسرحانه قفلت مع صاحبتها ولفت جهة العنود
ساره:عنودفيك شي؟
عنود:ها لا لا ولاشي
ساره بشك:اكيد؟
عنود وهي تقوم:اكيدعن اذنك
راحت ولاتدري ليه تبي تناظر فيصل حست بشعور غريب طلعت الدرج ودخلت غرفة النوم لقت النور مطفى وفيصل نايم ومومتغطي قربت منه بهدوء وغطته وجلست تتأمل بشكله(يارب سامحني يارب جننته وهو ماله ذنب)مدت يدها ومسكت يده البارده وباستها(أوعدك لأعوضك عن كل شي اوعدك)باست جبينه وطلعت ودموعها ع خدها.
...
في المستشفى دخل الدكتور ع فهد بعد ماصحي وكان يقرا قران ناظر الدكتور وانهى قرايته وقفل المصحف
الدكتوربأبتسامه:ها فهد وشلونك الحين؟
فهد براحه:بخير
الدكتوربتردد: أ انا بس كنت بسأل الولد وشتبي تسميه؟
فهد بعصبيه مفاجأه:اطلع برى انا مالي ولد خله يموت اطلع
الدكتور يهديه:خلاص خلاص ابطلع طلع الدكتور وفهد حط راسه ودخل بنوبة بكا.
...
في بيت ابونواف كان نواف جالس بالحوش وناسي جواله بالصاله نزلت غاده ناظرته بالحوش وراحت له
غاده بواقحه:نوني حبيبي ليه جالس بالحوش؟
نواف بقرف:قرفان منك واحتري متى تطلعين من البيت
غاده عصبت منه وقربت منه حيل:مردك لي يانواف وبنشوف
نواف دفهابعيدعنه بقوه وطاحت ع ظهرها:والله لوانك موبنت عمي لأذبحك بيدي
غاده بآلم:آه الله ياخذك يامها ياحقيره اخذتك مني
نواف تقدم منها وكان بيضربهابس وقفه صوت الجرس وكان سامي.
غاده هربت داخل البيت لبسة عباتها واخذت كتبها وطلعت لسامي وهي طالعه ابتسمت لنواف ابتسامة خبث مافهم معناها.
طنشها دخل للصاله واخذ جواله وطلع من البيت ركب السياره وناظر اتصالات مها اتصل فيها لقاه مقفل توقع إنها نايمه وطنش وراح لدوامه.
..
في المزرعه ابوسامي ناظر حسين جالس يكلم راح جلس جنبه وانهى المكالمه حسين ناظر بأبوه بخوف مايدري إذا ابوه سمع مكالمته او لا رفع راسه لأبوه:تبي شي يو به؟
ابوسامي:بنت من هذي؟
حسين عرق وجهه وتوتر:أي بنت يبه؟
ابوسامي بهدوء:اللي تقولهاحبيبتي وحياتي
حسين بلعثمه:وش حبيبتي وش هالكلام؟
ابوسامي:اناسمعت اتصالك وحسافه إني ماعرفت اربيك والله لوتعيدها لأذبحك بيدي بنات الناس ماهم لعبه
حسين بخوف:على امرك وقام باس راس ابوه
ابوسامي اخذ الجوال وطلع لغرفته دخل لقى ام سامي نايمه بالسرير وترجف خاف ابوسامي وقرب منها.
ابوسامي يهزها:شيخه فيك شي؟
ام سامي:...
ابوسامي حط يده على جبينها وكان ساخن انهبل من حرارتها طلع من غرفته وينادي ماجد وحسين وساره اللي من سمعو صراخه راحوله ركض
حسين:يوبه وشفيك؟
ابوسامي:روح شغل السياره امك مريضه روح
ماجد وساره دخلو عندأم سامي ساره جابت العبايه وماجد ساعدها تلبسها وشالوها بمساعدة مها والعنود ونزلوها للسياره.
ودعتهم العنود اللي ماراحت وياهم وجلست مع فيصل بالمزرعه دخلت الغرفه لقيت جوال فيصل ينور اخذت الجوال ولقيت٢٠مكالمه واستغربت بس ما اهتمت رجعت الجوال ودخلت تستحم.
بهالحظه صحى فيصل وقام من السرير واتجه للحمام بس سمع صوت الماي وعرف انها تستحم طلع من الغرفه لحمام غرفة حسين فتح الباب واستغرب مافي احد طنش توضى وصلى ورجع لغرفته.
العنود كانت لابسه روب الحمام وجالسه تحوس بالملابس كان شعرها الطويل مفتوح وخدودها وشفايفها ورديه.
فيصل كان واقف عندالباب يتأمل بشكلهامن فوق لتحت كان شكلها طفولي بالروب الأبيض اللي واصل لأعلى الساق قفل الباب وراح لسرير وحاول يشغل نفسه ويتعوذ من الشيطان.
فيصل بداخله[أثقل يافيصل اثقل وين وعدك إنك مابتلمسها وبترجعها لفهد اخوك إهي ماتحبك إهي تحب فهد انسى تقرب منها]غمض عيونه بقوه.
العنود ماتدري ليه تحس إنها تحطمت كانت تتوقع شي ثاني ناظرت بالدولاب وبأبتسامة خبث:طيب يافيصل والله لأوريك اخذت لها روب لونه ابيض وفيه قلوب حمرا يوصل للفخذ وفتحة الصدر كبيره ودخلت الحمام تبدل.
اما فيصل ارتاح لما دخلت الحمام وتنفس براحه وجلس يفكر يطلع برى بالمزرعه عشان مايخلف وعده قام بسرعه اخذ بنطلون جنز اسود وبدل نزل الفانيله وفتح الدولاب يدورله تيشيرت.
طلعت العنود بعد مابدلت وطالع شكلها ملاك راحت للتسريحه ورشرت عطر على جسمها ناظرته عرفت إنه يتهرب بس إهي تحسبه زعلان راحت عنده وقربت منه حيل.
فيصل حس نفسه بيموت لوماطلع بسرعه بيخرب الدنيا سحب تيشرت مايدري اصلآ شنو شكله ولالونه جا بيطلع بس مسكته العنود ولفت يدينها ع رقبته.
عنود:وين رايح فصولي؟
فيصل خاق ع الأخر:بطلع عند عمي والعيال.
عنود بدلع:بس مافي احد هنا غيرنا راحو عشان عمتي مريضه
فيصل بلعثمه:طيب بروح اتصل اسأل عنها.
عنود:توني اتصلت قالو بخير تطمن.
فيصل خلاص وصل حده:طيب ابنزل المزرعه تحت عن أذنك مسك يدينها يبعدها عنه لكن العنود تمسكت فيه اكثر وبجرأه قربت من شفاته وباستهابهدوء
فيصل جمد مكانه تحمل ولاقدر يقاوم سحبها للسرير واخلف وعده.
...
في سيارة سامي كانت غاده تبكي ولاتدري شنو السبب التفت لها سامي وحس إن فيها شي
سامي:غدو فيك شي؟
غاده:لا
سامي بشك:تبكين؟
غاده ترقع:خايفه من الاختبارات
سامي ارتاح:لاماعليك كلنا بنساعدك كم غدو عندنا؟
غاده بنفسها(والله لوتدري شنو تسوي غدو اختك لتذبحها بيدك يارب سامحني انا لازم اروح المزرعه واعترف لمها بكل شي حرام أهدم بيتها]هذا اللي كانت مقرره تسويه.
...
في المستشفى كان ابوسامي جالس وجنبه حسين ومها وساره وماجد طلع الدكتور وطمنهم وقالهم بكره يطلعونها وقررو يرجعون البيت.
..
في المزرعه قام فيصل وكان متضايق راح لغرفة حسين واهو ندمان راح استحم وصلى ركعتين ورجع لغرفته ناظر عنود نايمه وشكلها بري كأنها ملاك أبعد شعرها عن وجهها وغطاها وباس خدها وبدل وطلع.
بنفس هالحظه كانت عنود صاحيه بس سوت نفسها نايمه لأنها مستحيه لما تأكدت إنه طلع قامت استحمت وبدلت لبست بنطلون زيتي وبدي ابيض حطت قلوس خفيف وسشورت شعرها ونزلت تحت دورت فيصل ولا لقته طلعت برى وكان جالس ع كرسي خشبي وشكله سرحان تقدمت عنده
عنود:احم نحن هنا
فيصل فتح عيونه وجلس يتأمل ابتسامتها الخجوله ابتسم لها:نقول صباحيه مباركه ياعروس؟
عنود ماتت من الخجل:أي صباحيه الساعه١١ليل؟ ههههه
فيصل انهبل من ضحكتها مسك يدها وجلسها بحضنه:وشلونك الحين؟
عنود بأحراج:تمام
فيصل حب يحرجها زياده:متأكده ولاباقي تعبانه؟ ههههه
عنود كانت بتقوم بس رجعهابحضنه:خلاص خلاص بسكت ههههههه
فيصل كان التيشرت اللي لابسه اكمامه قصيره ناظرت العنود اثر عضه فيه حطت يدها عليها:فصولي شنو هذا؟
فيصل بخبث:هذا الله يسلمك منك انتي عضيتيني
عنودببرائه:أنا متى والله ماعضيتك؟
فيصل بضحكه:ههههه متأكده وفوق لما كنا بالغرفه و...
قطع عليهم صوت جوال عنود ناظرت الرقم وكانت غاده
عنود:الو
غاده:هلا عنود وين فيصل؟
عنود:فيصل هنا ليه؟
غاده:لابس سامي اتصل فيه مايرد
عنود تسأل فيصل:وين جوالك؟ فيصل تذكر انه بالغرفه:بالغرفه فوق
عنود:غاده الحين بروح اجيبه واخليه يتصل فيه
غاده:طيب باي
قفلت عنود وراحت ركض تجيب جوال فيصل راحت عنده وقالت له يتصل بسامي.
اخذ فيصل الجوال ولقى اتصالات كثيره من رقم غريب استغرب طنش وقرر يتصل بسامي.
...
في بيت ابو نواف وصلت مها البيت ونزلت عباتها وراحت المطبخ علطول ومعاها ساره حست ساره إن مها فيها شي سوت لهم حليب وسندوتشات سريعه وجلسو على الطاوله ياكلون.
في الصاله اتصل ابو سامي على نواف وبلغه وقالهم إني بيجي.
في غرفة حسين كان منسدح بالسرير ويفكر بريوف وشلون بيكلمها تضايق حيل وراح لماجد لقاه جالس يلعب سوني كوره جلس جنبه وهو متضايق وماجد مطنش راح انسدح بسرير ماجد وبدون شعور نام خلص ماجد لعب وقام بينام ناظر حسين وشلون نايم ضحك ع شكله وغطاه وراح ينام بغرفة حسين.
..
وصل نواف البيت وسلم ع ابوه وسولف وياه واستأذن منه بيروح لمها كان مشتاق لها توجه لدرج بيطلع بس سمع اصوات ضحكهم بالمطبخ دق الباب ونادى اسم مها ساره طلعت من الباب الثاني
مها:تفضل نواف
نواف دخل وراح ضمها حيل وحشتيني موت موت
مها كانت في صراع تصدقه او لا بس حبها لنواف خلاها تضمه حيل:وانت بعد وحشتني
نواف بخبث:اشكثر؟
مها بخجل:كبر الأرض
نواف ميت عليها:فديت الخجلانه انا ارحميني
مها:...
نواف:قومي فوق اتفاهم معاك مسك يدها وطلعو لغرفتهم.
دخلو غرفتهم وناظرت بشكل السرير اللي نواف انصدم من شكله اهو متأكد إنه تاركه مرتب شنو صار.
مها بزعل:شنو هذا يانواف ليه السرير كذا مبهذل؟.
نواف:والله كان مرتب مدري وش صار له؟
مها راحت رتبته ولفت بتروح تبدل وقف نواف بوجهها نواف بخبث:على وين ياحلوه؟
مها بتعب:بروح ابدل وانام تعبانه
نواف بضحكه:بدري ع النوم
مهادفته خفيف:اقول وخر عني نواف ماتركتها تروح:أقول تعالي مشتاقلك موت
مها بضحكه:اقول انتبه لولدي لا....
ماخلها نواف تكمل كلامها.
..
في المزرعه وصل غاده وسامي وكانت عنود جالسه مع فيصل اللي كان عنده فضول يعرف منو اللي يتصل عليه قرر يتصل ويعرف منو بس صوت سامي قطع عليه
سامي:ياولد حسين ماجد فيصل
فيصل وبعد مادخلت عنود:تعال سام
سامي:السلام
فيصل:وعليكم السلام
سامي:وين الباقي؟
بهالحظه دق جوال فيصل نفس الرقم رد بسرعه:الو
...:الأخ فيصل ال::::
فيصل بخوف:ايه
الدكتور:معاك الدكتور خالد من مستشفى::::ياليت تتفضل عندنا
فيصل:ابشر الحين بجي
قفل فيصل وهو مستغرب ليه المستشفى يتصلون فيه وما يتصلون بعمه ولا أولادها ليه اتصلو فيه قطع عليه تفكير سام:فيك شي؟
فيصل وهو مازال مستغرب:المستشفى اتصلو يبوني
سامي بأستغراب:يبونك انت؟وليه ما اتصلو بأبوي ولا انا
فيصل قام من الكرسي امشي نروح لهم قول لغاده تطلع وانا بنادي عنود
سامي:طيب
جمعو اغراضهم وقامو.
داخل المزرعه بالبيت كانت غاده جالسه بالأرض تبكي وعنود واقفه ومعصبه تحاول تتصل بجوال مها بتحكي لها إللي قالته غاده وسوته لكن جوال مها مقفل ارسلت لها رسايل تفهمها و سمعو صوت سام ينادي وبسرعه غاده مسحت دموعها وراحت قريب من العنود وهي تبكي ومسكت يدها:تكفين عنود لاتعلمين احد والله ليذبحوني تكفين وجلست تترجاها وتبكي.
عنود كسرت خاطرها غاده بس حاولت ماتبين إنها سامحتها:قومي بسرعه ناظري سام شنو يبي قومي.
قامت غاده وغسلت وجهها وطلعت لسامي إللي اكتشف إن غاده كانت تبكي من وجهها الأحمر:غاده فيك شي ليه تبكين؟
غاده بلعثمه:لابس خايفه ع ماما
ضمها سامي:لاتخافي ويالله الحين بنروح لها اتصلو بفيصل قالوله تعال.
غاده بأستغراب:فيصل
سامي:ترين كلنامستغربين مثلك الحين بنروح ونكتشف ادخلي نادي عنود ويالله مشينا
دخلت غاده وعلمت عنود وجمعو اغراضهم وراحو للمستشفى.
...
في بيت ابو نواف مها رفعت اللحاف بتقوم مسكها نواف:وين بتروحي؟
مها تحس ريحة العطر اللي باللحاف ذابحتها إهي تعرف هالعطر زين بس لا نواف مايسويها مستحيل كان هالكلام يدور ببالها ولا انتبهت لكلام نواف بعدت يده عنها وقامت بسرعه الحمام قفلت الحمام وأول ماطاحت عينها ع ملابس نسائيه داخليه ناظرت شكلها[هذي مولي مستحيل هذي ابد مولي عطرغاده+ملابس نسائيه+اعتذار نواف عن السفر+عذر غاده وجلستها مع نواف لوحدهم هذا يعني إن نواف...]تجمعت الدموع بعيونها وطلعت من الحمام تجر رجلينها جر.
نواف كان منسدح وأول ماناظر شكل مها انصدم راح عندها بخوف:حبيبتي وش فيك؟
مها ببكى:ابعد عني ياواطي ياحقير انابشنو قصرت معك ولا قلت مالها سند خلني اخذ راحتي مافي احد بيجي يحاسبني من اهلها[مها بنت لقيطه وعرفتها العنود عن طريق بنت جيرانهم لأنها موظفه في دار الأيتام].
نواف انصدم وش تخربط هذي وش خاين:وشصاير يامها فهميني؟
مها بصراخ:نسيت انت وياها تخفون اثار فعلتكم الخسيسه روح عن وجهي اطلع برى اطلع نواف راح الحمام وناظر الملابس وانصدم:شنو هذا وربي ما ادري وشلون جات هنا والله مها انا مظلوم والله
مها لفت وجهها عنه:اطلع برى وورقتي بكره توصلني وخل غاده تنفعك.
نواف:غاده وشدخل غاده
مها بعصبيه توجهت للمخده ورمتها بوجهه:شم هذا ريحة عطر غاده المفضل مستحيل انسى ريحته والحين اطلع برى مابي اشوفك
نواف تذكر ابتسامة غاده وطلع مثل المجنون يصارخ بأسمها.
...
وصل سامي وفيصل وغاده وعنود المستشفى وراحو للدكتور إللي اتصل بفيصل
فيصل دق الباب ودخلو فيصل:السلام عليكم
ناظر الدكتور بفيصل ومو مصدق:اكيد انت
فيصل؟
فيصل بأستغراب:وشلون عرفتني؟
الدكتور:ياسبحان الله تشبهه كثير
فيصل حس نفسه بينجن:اشبه منو؟
الدكتور:اخوك فهد
فيصل بأستغراب اكثر:وشلون عرفت إن عندي اخ اسمه فهد فهمني وش السالفه؟
سامي وعنود وغاده موفاهمين ويناظرون بعض
الدكتور:السالفه إن اخوك عندنا بالمستشفى وزوجته جابت ولد وتوفت
عنود وبصوت عالي:لا فهد لا وبكت
فيصل ناظرها واستغرب ردت فعلها قام عندها وضمها:عنود أذكري الله وخلينا نفهم وش السالفه
مايدري ليه كانت ردت فعله بارده ولايدري ليه غار من ردت فعل عنود والسؤال اللي كان يدور بباله[ياربي انا احبها ليه تحب فهد بشنو قصرت معها] صحاه من تفكيره سؤال الدكتورله:شنو حاب تسمي الولد فهد رافض يعترف فيه؟ فيصل:....
الدكتور:اللي يريحك متى مابغيتو تسمونه بلغوني
فيصل ويحاول ماينهار:فهد وشلون وضعه؟
الدكتور:لابخير وتقدرون تشوفونه
اخذ فيصل رقم الغرفه وطلعو عنده.
دخل سامي أول وبعده غاده وعنود وفيصل
فهد رحب بسامي بحراره:هلابشيخهم كلهم وشلونك؟
سامي:بخير سلامات ومبروك ماجاك
فهد قطب حواجبه:اقول لاتجيب طاري هالولد تفهم؟
سامي:ابشر
فيصل تقدم من فهد ومد يده بيسلم عليه بس فهد لف وجهه عنه وناظر بسامي:وش جاب البنات معاكم؟
غاده:سلامات فهد
فهد:الله يسلمك
عنود:سلامتك فهد
فهد بدون نفس:الله يسلمك
فيصل كان يغلي من داخله اخوه فهد توأمه يسوي كذا فيه فيصل بصوت متقطع:فهدسلامات
فهد ولاكأنه يسمع ويضحك مع سامي
فيصل ودمعه حاره نزلت ع خده ولأول مره:أذبحني يافهد لكن لاتزعل مني وتطنشني
فهد لف جهة فيصل وتقطع قلبه من شوفت دموع توأمه لكن صدعنه بكبر:اطلع مابغى اشوف وجهك انت وزوجتك انت السبب الله لايوفقك اطلع برى اطلعو كلكم وجلس يصرخ دخلو الممرضات وطلعوهم دخل الدكتور وبعد فتره طلع طمنهم عليه سامي زعل من تصرف فهد طلب منهم يروحون البيت فيصل رفض وقالهم ياخذون العنود.
عنود:مابروح واخليك حبيبي هالكلمه قالتها من قلبها
فيصل غمض عيونه من كلمتها[تجامليني ياعنود ياريت هالكلمه كانت من قلبك]:ضم يدينها بيده وباسها:أنابخير روحي البيت ارتاحي
عنود جلست تناظر بعيونه[ياطيب قلبك يافيصل وياقسى قلبي عليك]:متأكد حبيبي؟
فيصل:متأكد حبيبتي
سامي:يالله عن أذنك فيصل راحو للبيت وبقى فيصل مع اخوه.
في بيت ابو نواف طلع حسين وماجد وابوسامي ع صوت نواف
ابوسامي بخوف:نواف وش فيك
نواف بصراخ:ابي بنتك غاده طلعوها الحقيره لأذبحها
حسين راح ركض لنواف ومسكه مع بجامته:انت الحقير ياكلب وضربه ببطنه ماجد دف حسين عن اخوه:أبعد عن اخوي لأشرب من دمك
ابوسامي:بس انت وياه ماتستحون ولف لنواف وانت وش سوتلك غاده تقول عنها ذا الكلام؟
نواف توه بيتكلم إلابدخلت سامي والبنات طار نواف لغاده وشدها من طرحتها ونزلت الطرحه ومسك شعرها وهي تصرخ:فكني نواف ااي شعري
حسين وسامي طاحو ضرب بنواف وغاده تخبت ورا ابوها ماجد بحكم قوة جسمه قدر يخلص نواف إللي انهبلت العنود من شكله:ياكلب انت وياه قبل تضربونه رحو ربو اختكم اللي تطارد اخوي قالت العنود كل السالفه.
ابوسامي مسك غاده من شعرها واعترفت بكل شي ضربوها وطلب ابوسامي من أولاده يروحون يجمعون أغرضهم بينقلون الكل راح وبقى نواف متمدد بحضن عنود وماجد جنبه:نواف قوم اوديك المستشفى
نواف بتعب:ابي مها
مها سمعت كل شي ودخلت غرفتهاتصيح
ابوسامي وهو طالع من البيت حط يده ع كتف ماجد:سامحنا ياولدي
ماجد ابعد يده بقوه:والله لوصارلنواف شي لأخذ اعماركم اطلع برى وورقة بنتك بتوصلكم بكره
طلع ابوسامي وقفل الباب ماجد وناظر مها بالصاله وطلع
مهاضامه نواف:نواف سامحني الله يخليك
نواف فاتح نص عينه:مها لاتروحي
مهاضمته اكثر:انا هنا مابروح فجأه حست بتوقف نفس نواف صرخت ع عنود ودخل ماجد بدون شعور وشالوه المستشفى
..
بعد مروراسبوع نواف تحسن ومها جابت بنت وسموها شوق ماجد طلق ساره ورجع لايام الشقق والبنات
عنود صارلها اسبوع تقنع فيصل يجي البيت يرتاح ويرفض والكل لاحظ اثر السهر والتعب عليه لكن رافض
فيصل له اسبوع ماياكل زين ولاينام يبي فهد يسامحه وكل يوم يدخل عنده الغرفه يسأله إذا مسامحه أو لا وفهد يطرده ويقوله الله لايسامحك.
...
بيوم دخل فيصل عند فهد وناظره نايم كان منهك وتعبان من قلة الأكل والربو من كثر الدخان قرب عند وجه فهد وباس جبينه وغطاه:ماكنت ابي منك غير كلمة مسامحك ياخوي نزلت دموع فيصل حس بنوبة ربو قويه كان يكح بقوه طلع من الغرفه بسرعه.
فهد أول ماطلع فيصل فتح عيونه حس إنه حقير حس وده يناديه ويريحه قام توضى وقرر يصلي وينادي فيصل ويريحه من العذاب
فيصل كان يكح نزل للمسجد وصلى الفجر في جماعه وبأخر ركعه من صلاة الفجر وبأخر سجده ودع فيصل الحياه ورجعت الروح إلى خالقها اسبوع كان ينتظر كلمه تمنى يسمعها من اخوه لكن غرور اخوه أتعبه.
صلى فهد وحس نفسه فجأه متضايق خايف مايدري ليه ضغط ع زر الممرضات وجات النيرس:نعم
فهد بقلق:وين فيصل؟
النيرس:مين فيصل؟
فهد:المرافق اللي معي لوسمحتي ناديه من برى
النيرس:قصدك اللي دايم جالس عند باب غرفتك برى؟
فهد بخوف:ايه
النيرس:مو فيه وانا جايه ماشفته بمكانه
زاد خوف فهد:طيب أول ماتشوفينه قوليله فهد يبيك
النيرس:طيب
...
طلعت النيرس شافت الناس متجمعه عند باب المسجد وقفت تنتظر الناس تبعد علشان تكمل طريقها لكن الصدمه ناظرت فيصل قدامها بلاروح وايادي الناس تشيله راحت ركض جابت سرير وسدحوه عليه ودخلوه غرفة الأنعاش لكن لافائده ودع الحياه نزلت دموعهاع منظره.
جات الساعه٥عصر وفيصل مابين وفهد ميت خوف دخلت النيرس تنزل المغذيه من وسألها:وين المرافق اللي معي؟
النيرس كانت خايفه من هالسؤال بس لازم يعرف:اخوك اخوك توفى اليوم الفجر واتصلنا بأقاربه جو اخذوه عشان الدفن
فهد صرخ بصوت عالي:فيييييصل
حاولت النيرس تهدي بس طلع ركض من المستشفى وطلع الشارع وقف سياره وراح لبيت ابو نواف طلعت له عنود وهي ميته صياح وبدون طرحه:فيصل راح يافهد راح
دفها فهد وعطها كف:كله منك انتي السبب وطاح فيها ظرب طلعت مها وبعدته عنها:خلاص يافهد بتذبحها
فهد:وين نواف وينه؟
مها:بمقبرة ال..
طلع ركض وتوجه للمقبره
بالمقبره كان نواف داخل القبر وماجد وياه ياخذون جثة فيصل وبيدخلونها القبر حطو جثته وطلعو واثناء ماهم بيحطون التراب جاهم فهد مثل المجنون ركض بعد الناس عن القبر مسكه نواف وضمه
فهد بصراخ:ابعد عنه لاتحطون تراب فيصل مامات ابعدوعنه ابعدوعنه دف نواف بقوه ونزل لقبر توأمه وابعد التراب عن جثة اخوه ويحاول يفك الكفن واهو يصرخ:فيصل ياخوي قوم قوم انا سامحتك قووووم تكفى لاتخوفني بمزحك قوم نرجع بيتنا لاتروح وتخليني وضمه حيل مد الشيخ يده لفهد ودموعه خانته طلع فهد بهدوء وضمه الشيخ:ادع له بالرحمه هذا يومه ياولدي
فهد يبكي قهر ولايرد
خلصو دفن والكل راح لكن فهد رفض وجلس يبكي ع قبر أخوه لين صار وقت المغرب ورجع لبيتهم وراح لغرفة فيصل وجلس يبكي أخذ صورته وضمها حيل تحسف كثر شعر راسه ع اللي سواه نام بسرير فيصل لكن الأفكار وذكريات اخوه خلته يطلع من البيت كله جلس بالسياره ونام فيها.
في بيت ابو نواف عنود كانت ميته بكى وهدتها مها تحسفت على تعذيبها لفيصل وتجريحها له وبصعوبه نامت.
في الصباح صحى فهد على صوت جواله وكان المستشفى طالبينه راح لهم وقالوله يسمي ولده أخذ ولده وضمه حيل ناظر بالدكتور:بسميه فيصل.
*******
مابعد النهايه
فهد استأجر شقه وباع بيتهم واخذ ولده يربيه ولاتزوج وإذا راح لشغله ياخذولده لنواف يخليه مع مها كل يوم يزور قبر اخوه ولايرجع إلا متأخر كان يشكي له همومه ويسولف كأنه يسمعه*
***
نواف ومها جالهم ولد سموه فارس
***
عنود تغير حالها من بعد وفاة فيصل نسيت حزنها على فيصل وتفكر بفهد[حقيره والله قاهرتني ههههه]
*****
ماجد التزم بعد وفاة فيصل وطلب من العنود تدور له زوجه*****

...


...





...


...


....







.
.
.
..

^
^
^
^
النهاية





قيموني

  الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع ابحث بهذا الموضوع
ابحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
قررت أموت بحبك (العنود و خالد) رواية رومنسية جريئة روعه مشكلتي حلوة خيمة القصص والروايات 44 17/11/2013 08:42 PM
سمر تعترف ..نعم أعترف ..أقولها وبكل شجاعة لقد زوجت زوجي ثم هجرني وتركني أسح الدمع !! بنت محمد قضايا دينية 4 25/06/2012 01:15 PM
رواية جريئة كويتية واقعية مجنونة زوني خيمة القصص والروايات 80 17/11/2010 08:41 PM
تزوج زوجي اعز صديقاتي وتركني { قصتي} رحيل الحب مجلس بنات عروس الثقافي 5 16/12/2002 10:36 PM
تزوج زوجي اعز صديقاتي وتركني { قصتي} رحيل الحب مجلس بنات عروس الثقافي 3 14/12/2002 10:48 AM


الساعة الآن +3: 12:51 PM.


جميع المواضيع و المشاركات تعبر عن رأي أصحابها فقط, و لا تمثل بالضرورة رأي موقع عروس.
جميع الحقوق محفوظة لموقع و منتديات عروس © 2001 - 2014
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141