عـودة للخلف   منتديات عروس > الأركان العامة > الواحة الأدبية > خيمة القصص والروايات

جديد مواضيع خيمة القصص والروايات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع ابحث بهذا الموضوع
قديم(ـة) 10/10/2010, 10:59 PM   #61
عروس مشاركة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: 16/08/2010
رقم العضوية: 395923
البلد: دار بو متعب
المشاركات: 93
الجنس: أنثى
الدولة: المملكة العربية السعودية

تقييم العضو:
قوة التقييم: 30

¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز

¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ غير متصل
يتبع


الفصل الثالث والعشرين

تعال اقربـــــ
والله ان الجرح حي...
سمعت انك ظميت اليوم تعال اشرب نزف همي
بس اسقني
شربة المــــــــــــــــــــــــــوت

اول ما شافني وافي..حسيته متلخبط ومرتبك... طالعت بوجهه مستغربة منه..كأنه شايف له جني!!..
سحبني من ايدي بقوة...ودخلني البيت.. وسكر الباب بسرعه...كنت ابي اتكلم ابي اقول له شيء...بس ريحة عطره سكتتني.... يااااااااااااااارب الطف فيني...!!
انتبهت لأغراض شخص موجود...ولمن ركزت اكثر وانا احط شنطتي على طاولة الأكل.. شفت شنطة حرمه مرمية على الكنبة بإهمال!!
بنات الحقوووني..والله كنت راح اموت....فكرت بكل شيء سيء... يعني يجيبها لبيتي.. كنت ناوية اقلب البيت ساحة معركة..بس ربي رحمني مرة ثانية قبل لافتح لساني!!
: ترى صيته هنا..."
قالها وافي وهو يحك شعره بتوتر....فصخت عبايتي وحاولت ارتب من شكل شعري وانا ااشر لوافي وينها فيه؟؟...فأشرلي على غرفة النوم...!!
رحت لغرفة النوم حقتنا...وشفت عباية صيته على السرير...وبنتها منو برضوا على السرير ...
اخذت البنت وطلعت...سكر وافي باب الغرفة وراي...
وافي بتوتر: ترى ملابسك حطيتها كلها بدولابي!"
: وش السالفه؟؟...ليش مارديت على جوالات مهاا؟؟"
وافي وهو يحك رقبتها ويبوس منو اللي بين ايديني: كنت مشغول باجتماع.... بعدين دقت علي صيته.... تقول رجلها تزوج عليها...وكانت واقفه بالشارع...وعيا عليها تآخذ عيالها ..."
حطيت ايدي على صدري بعصبية: وشووو؟؟...جعله الماحي..ويييييي عليه... الله يآخذه .."
وافي وهو يروح لطاولة الأكل ويآخذ له قطعة بيتز: الله الله بأختي.... انا برجع للشغل..."
لحقته بسرعه: موب زعلان مني؟؟.."
طالعني بلحظات وقريت بعيونه الجواب.. كان زعلان...لكن الظروف ما تسمحله يعطيني كف معتبر!!
وافي وهو يلمس شعري وقال بنعومة: لو...صيته ميب فيه.... كان ذبحتك!!.."
ابتسمت له بحلاوة وانا فيني الضحكه: حمااااارر..اول مرة افرح لمصيبة انسان... يله عطنا مقفاك...."
ووصلته لحد الباب وقفلت منه وانا احس براحه بسيطة بس يوم شفت عباية صيته اكلني قلبي عليهاا...






صيته وهي تصيح: آآآآآآآآآآآآآآه...تزوج عليي...اللي مايخاف ربه....عمري ماقصرت عليه بشيء.. ااكله واشربه....واهتم براحته....حتى اني تنازلت عن الحياه اللي كنت عايشتها اول.... ورضيت بالشقه الحقيرة اللي مسكني فيهاا...."
: صيته عيوني..هدي اعصابك...مايفيدك الصياح..خلك قوية...."
صيته وهي تشاهق وعيونها حمر: احس اني فقدت جزء مني..انوثتي...كل شي فيني تدمر.. تزوج علي يا ملكه...تخيلي لو وافي يسويهاا!!"
ابتسمت لها بحزن....وافي لو يسويهاا...بالعكس يمكن افضل... يمكن يخليني امارس حياتي بشكل طبيعي.. افيد واستفيد...آآآآه بس خلو اللي بالقلب بالقلب...
صيته وهي ترجع تمسح دموعها المتناثرة: راح اطلق منه... لا يمكن اصبر عليه... خليه يشبع بمرته اللي لا اصل ولا فصل.... خليه يعرف ان بنات الحمايل وراهم رجال!!"
طالعت بصيته...صح اني ماحبيت صيته اول ماشفتها...لكن الحق ينقال...صيته حلوة مرة... تشبه لوافي كثير..بعيونها المسحوبة...وحواجبها المرفوعه... يعني صدق ان زوجها ماعنده نظر!!
قمت من عندها وانا شايله بنتها بعد ماسمعت صوت الغلاية.... قررت اسوي لها شي يهدي اعصابها....ينسون مثلا...او شاهي بليمون... وتنسى هالزوج الخاين لو ثواني...
بيني وبينكم...حسيت بجانب اناني فيني...جزء مني كان مبسوط حيل.. ان صيته موجوده .. لأن وافي راح يحترم نفسه ويتسنع... ويحطني بعيونه...
ابتسمت لا شعوريا وانا اتذكر ارتباكه...صدق هالرجال غريـــــب... الله يعينه على نفسه ...والله يعني عليه
بعد ماشربت صيته الشاي بالليمون....اعطيتها حبوب عشان تنوم... ورحت اخذت بنتها وجلست بالصاله...وقعدت الاعب البنت واخليها تضحك....حسيت ان البنت تحتاج تبديل ملابس....
وقعدت البسها ملابسها الجديدة....في نفس اللحظه اللي وافي رجع فيهاا....كانت الساعه تقريبا 3 العصر....
طول عند الباب واقف...فرفعت عيوني له مستغربة... كان متنح بشكل غريب... لو ماهو وافي اللي اعرفه... كان قلت هذا ذايب فيني...
صرخت فيه: وااااااااااااااااااافي...."
طالعني للحظات...واخذ نفس وقال وهو يجلس قبالي ويرمي الجريده على الطاولة اللي بالنص: السلام عليكم..."
: وعليكم السلام والرحمه...خذ بنت اختك..."
واعطيته منو وجلست جنبه وابتسمت له بخبث...ماطالعني في البداية...بس حسيت انه تضايق من قربي له..وآآآآآآآآآآآآآآآآه وش كثر المني هالشيء؟؟..
: وافي؟؟؟.." قلتها بنعومة وانا اطالع بأصابعي....
رفع عيونه لي: يا عيو....هلاء...وشو؟؟.."
ابتسمت له بدلع: طلب صغنون...قد كذا..." واشرت له على اصبعي الصغير..
وافي وهو ماله خلقي: طيب؟؟.."
: ابي جوالك شوي.."
وغمضت عيوني لأني حاسه انه بيرميني بشيء على وجهي..بس لمن مرت فترة من الوقت.. فتحت عيني الاولى ببطء...وبعدها الثانية براحه...لمن شفته يطلع جواله من جيبه ويعطيني اياه....
وافي وهو جامد: خلك هنا قدامي...كلمي اللي تبين قدام عيوني"
: اووووووه... من عيوني..."
وشلت الجوال وجلست قباله ودقيت على رقم غرفة عفاري.... وطول وهو يدق ولا ردت علي... رجعت دقيت مرة ثانية ولا ردت بعد...استغربت كثير وقلقت بنفس الوقت..
رجعت دقيت من جديد على تيلفون غرفتي...وكانت عيون تسرق بعض اللمحات من وافي.. اللي كان منمدج مع منو ويضحكها ويشيلها ويلاعبها...حسيت بطعنة بسيطة بقلبي.. ياحظك يا منيرة...مين قدك؟؟...وافي قاعد يلعب معك؟؟....سمعت صوت رفعة الخط...
: الوووو....السلام عليكم..."
**: وعليكم السلام...مين؟؟.."
استغربت من هالصوت الباكي الحزين..وانقبض قلبي....
: مين عفاري؟؟..شخبارك عيوني؟؟.."
حس وافي بتوتري فرفع عيونه لي... انا بسرعه عيوني غرقت دموع.. كنت حاسه بألم فضيع يقطع قلبي..وش اللي صار؟؟...مين ماااات؟؟؟..مييييييييين؟؟..
عفرا بصوت تعبان: ملكه؟؟؟...آآآآآآآآآآآه...ملـــكه...لحقي علي..."
: عفاري عيوني...وش فيك؟؟....قوليلي...ترى بطني يعورني...بسرررعه..."
عفرا وهي تآخذ نفس عميق: انا تعباااانه يا ملكه...محد عندي....البيت فاضي...اشتقت لج. ....اشتقت لسماح ولروعه.... اشتقت لجاااااااااااااااسر....آآآآآآآآآآآآآه..."
: عفاري عيوني...بسم الله على عمرك...تعوذي من ابليس...وش هالحكي؟؟...عفرااا... عفراااء..."
ردت علي عفاري من بعد نوبة صياح فضيعه: نعععم؟؟...آآآآآآآآآآآآه..."
: بدق عليك بعد عشر دقايق...ابيك تروحين تغسلين وجهك..مفهوم؟؟؟؟..."
عفرا وهي تبكي: لازم تدقين...آآآآآآآآه...الله يخليك ملكه...لا تقطعين انا محتايه لكم.. محد عندي... محد يبيني..اكررررررررررره بيتنا... ابي اموووت... الدنيا فضيعه... احس بوحشه..بوووووحشه يا ملكه..."
: عفراااء..يله قومي غسلي وجهك...وبرجع ادق عليك...باي......"
وقفت متوترة اول ماقفلت الخط.....ورحت المطبخ... كانت اعصابي مشدودة... وشفيها عفاري؟؟..ليش تبكي بهالطريقة؟؟..
لقيت نفسي لا شعوريا اطلع بيض ودقيق من الثلاجه..غسلت وجهي بموية المطبخ البااااردة كذا مرة..
لحقني وافي: ملكه...وش فيك؟؟.."
: ما ادري...متوترة...خااايفه...انت مخبي علي شيء؟؟..."
وافي وهو ماسك منيرة بيد وحده ومجلسها عليه وهي ماسك رقبته: لاااء... شي مثل وشو؟؟.."
حسيت بخنقة وبجفاف بحلقي.... وطلعت خفاق الكيك...وقعدت اخلط الدقيق والبيض ووافي واقف فوق راسي يطالعني كأني مهبولة....
وقفت شوي..وخذيت نفس عميق..
: وافي...عفراا كانت تصيح.. كانت تبكي.....مادري وش اللي ذكرها بجاسر؟؟.. مدري .."
وافي وهو يمسكني مع ايدي: عفراا كانت تحب جاسر من سنين...لازم تذكره يا ملكه.."
انزلت الدموع من عيني غصبا علي...وحطيت ايدي على فمي....
وافي وهو يربت على كتفي بخفه: ملكه...مايصير كل ماسمعت شي يضيق الصدر بكيتي .. خلص...مسحي دموعك...."
: مااا اقدر...انت ما تفهم...عفاري غالية علي....واللي قاعده تسوي بعمرها موب من صالحهاا..."
وافي وهو يشوفني تايهة: انا اعرف شلون اهي غاليه عليك... لكن ماحد يقدر يساعدها... عفراا تحب جاسر من سنين ويوم صار من نصيبها مات...وش تبين منها تسوي؟؟..."
طحت على الارض وحطيت ايديني على وجهي وبكيت بمرارة: محد فينا له حظ... كلنا حظوظنا ترااااب...بنات عم وورثنا نفس الحظ.."
سكت لثواني بعد كلمتي ذي... ما اعرف شلون تجرأت وقلتها....رفعت راسي اشوف وافي..اللي كان ساكت...لاحظت ان وجه وافي بهت بقوة...وطالعني بنظرات مصدومة... لكن تلاشت الصدمه وبقى مكانها البرود الفضيع...شفته يآخذ مفاتيح السيارة ويطلع من الشقه...
تمددت على البلاط بحسرة...وقعدت ابكي غصبا علي.... ابكي وافي...ابكيه...مو قادره احبه... مسكين...انا لمسااااااااااااااعد...فهمتوني كلكم؟؟...انا لمساعد وبس....وافي ولااا شيء... ولاااااااااااااا شيء...






اخذت الجوال بعد ماهدت اعصابي واخذت لي شاور..وضبطت نفسي عشان صيته... وكان بودي ارتب غرفة النوم..بس صيته كانت نايمة فيها وماحبيت اني ازعجهاا...كنت لابسه بنطلون زيتي برمودا... وبلوزه هندية ناعمه لونها فوشيا فيها نقوش ذهبية... وتكحلت زين...بالكحل الاسود....وحطيت ماسكرا....وجلوس فوشيا ناعم...وعطرت نفسي زين...وحسيت براحه وانا اطالع بوجهي....احس براحه كبيرة يوم اشوف نفسي حلوة....



جلست بالمكتب حق وافي...ودقيت على رقم غرفتي من جديد...رديت علي عفراا وكان صوتها اهون شوي....بعد ماسلمت عليها وسألت عن حالها طلبت منها تحكيلي كل اللي صار بغيابي....(( الكلام لعفرا في السطور الجايه))

بعد مارحتي...يا ملكه...كملنا العرس عادي..رغم ان قلبي آلمني لأني فقدت صديقة عزيزة واخت... لكني تظاهرت بالعكس...رقصت مع بنات خالة امايه.... وضحكت مع مهاا وخواتها ... وبعد ماصارت الساعه 2:30 بالليل...راحوا آخر المعازيم... بقينا انا وسماح وروعه ...وطالعنا ببعض..والحزن كان مرتسم على وييهناا... وكل وحده راحت غرفتها وانتهى يوم عرسج نهاية فضيعه عكس بدايته..نهاية كلها الم وحزن على الفراق...حتى اني انا وسماح وعفرا نمنا بغرفتج..كنا نمسك اغراض ونتذكرج ونضحك ونبكي في نفس الوقت...كتبج...رواياتج....مذكراتج..البومج اللي نسيتيه...كل شيء يخصك....وكانت روعه تمازحنا وتقول خلاص بحتل غرفة ملكه...وانا كنت اغايضها وقول لها اني ابي اوسع غرفتيه...لكن الصدق...ان غرفتج بقت مثل ماهي....حتى لبسك الاخير اللي ضميته كثير وبكيت عليه...جلست حاظنته بقوة...ولبسته ونمت فيه..."
" في اليوم الثاني...قمت متأخرة من نومي...على صوت صياح امي.... رحت ابغي اشوف وش السالفه؟؟؟... لقيت امي ماسكه ايد سلطان وقاعده تصيح بحرارة... غمضتني اماية..ماحبيت اشوفها تبكي بهالطريقة...كانت تتوسل لسلطان انها يبقى معناا...لكن سلطان اللي كان شخص ثاني...رفض وكان يصرخ عليها بقوة...
سلطان: انت السبب....زوجتيها اخوج...عشان تبعدينها عني....اي ام انت؟؟..اي ام؟؟؟.."
اماية وهي تصيح: انا كنت ابي مصلحتك...ملكه ميب لك يا سلطان...صدقني ملكه ميب لك..."
سلطان وهو يمسح دمعته بقوة: ذبحتيني يا يمه..غدرتي فيني انت ووافي.... خططتوا ونجحت خطتكم.. ملكتي اناا...صارت لوافي... صارت لخالي اللي مفروض يكون نعم الخال... واللي مفروض انه يفكر بمصلحة عيال اخته...لكن طلع وافي خبيث... واخبث من الافعى..."
امايه وهي تبوس ايده بضعف: بس...بس يا ولدي.... اللي صار صار.... نقدر نقنع خالك يطلقهاا...وتآخذها إذا تبيهاا.."
سلطان وهو يبكي بحرارة: ليييييييييييه؟؟...ليه ترخصونها بهالطريقة؟؟... اجبرتوها وسيرتوها وسفرتوها... مافكرتوا ان في رب فوقكم....بيحاسبكم على كل شيء؟؟.. ليش خالي طعني؟؟...ليش خذاها رغم انه يعرف اني احبها واموت بريحتهاا.. كنت اقوله على مشاعري...ماكنت اخبي عليه.."
صرخت فيه: سلطااان حرام عليك..ماتشوف اماية شلون توسلك؟؟..انت من شنو مخلوق ؟؟ .."
طالع فيني سلطان ببرود وقال وهو يآخذ شنطته ويسحب ايده من امي: آسف يمه... ما اقدر اعيش بهالبيت....يمكن...في يوم ارجع لكم... لكن الاكيد بعد ما اصير مثلكم.."
طالعت بسلطان وهو يروح ينزل الدرج..سلطان اخوي صار شخص ثاني...تغير.... صار قاسي..شرير... موب سلطان اللي نعرفه...
لحقته بدون ما افكر ومسكت ايده وقعدت ابكي عنده..: سلطان لا تخليني.. اناا عفرااء انا محتايه لك.... "
سلطان وهو يرفع راسي: لا تبكين يا عفراا....صدقيني روحتي من هناا افضل من اني اعيش مع هالذيابه...سامحيني يا اختي...."
مسح دموعي بحنان وباس راسي وراح...راح يا ملكه...طلع ولا فكر فيناا.. ولا فكر شلون حالنا بيكون من بعد روحته..
ابوي تعب علينا يوم درا بموقف سلطان...مرض وطاح على الفراش.. وكان يهذي باسمه طول الوقت... ابوي الجبل...اللي ماتوقعنا يجي يوم ونشوفه ضعيف مثل الطفل الصغير.. طاح واخذناه المستشفى والحمدالله كانت ازمه لكنها عدت وقال الدكتور انه بسبب الضغط ولازم يرتاح....
عودنا البيت انا وامي ولأول مرة احس ان بيتنا كبير اكبر مما نتصور.. اول مرة احس ان كل هالجاه اللي عندي.... مايسوى لحظه وحده من اللحظات اللي عشتها معاج وعشتها مع اخويه... اخويه حبيب قلبي...اللي مافكر وشلون حالنا بيكون من بعده...
انتشر خبر روحة سلطان لأستراليا.... وتعبت علينا روعه كثير.... وساد حزن فضيع.. حتى بدرية انكسرت... تخيلي ما كنا ننزل للدور السفلي...ولا للحوش... خلاص.. كلن عزل نفسه بعالمه....انا بغرفتيه مع جاسر ورسايله ووروده...وصوره...وسماح وميران على ذكرى ابوهم... وروعه كانت مريضة وماكانت مستوعبة لا سفرة سلطان ولا ان ابوها قاعد يلفظ انفاسه الاخيرة....وبدرية بعالم خاص فيهاا على صور مساعد وصور ملكتها...
مرت اربعة ايام...وطلع باباتيه من المستشفى...وحبينا نفرحه...فرحت انا وسماح وميران وخذينا له باقة ورد كبيرة....وخذيناه من المستشفى لمطعم فخم...وحسيت ان ابوي ارتاح شوي.. رغم ان عيونه كل شوي تغيم بحزن... وكان ينادي اسمج بالغلط كثير...كان يقول يا ملكه انتبهي..يا ملكه لا تشربين ذا...يا ملكه ويا ملكه..
وزاد الحزن بقلوبنا...واللي قتلنا اكثر هو بعدج...ما دقيتي علينا نهائيا... ولا قدرنا نسمع صوتج... انا كنت ادعيلج بعد كل صلاة انا خالي يحطج بعيونه... وكنت ادعي ان بدرية ما تتجرأ وتعلم خالي عن علاقتج بمساعد ...لأني اعرف ان وافي على كل صفاته شكاك ... ومايرحم لو لقى عليج غلطه....سأليني انا...واعلمج عن كل شيء....
بعد ايام من زواجج وبعد ايام من طلعة ابوي من المستشفى...وصلنا خبر ان العم ناصر خلاص... مات دماغيا....وانهاروا بناته... وسماح كانت على وشك تنين.... وميران اغمى عليها...وروعه كانت مش مستوعبة الموضوع....
يزيد حيز لهم على اول طيارة....كنت احاول اخفف عليهم...لكني كنت الاقي الصد.. تخيلي يا ملكه...ابوهم...كل شيء يعتبرونه في هالدنيا مات..دماغيا...ومرته تبي تقتله وتطالب انهم يشيلون عنه الاجهزة.... تصوري اي مرة هاذي؟... او بالاصح اي ام؟؟.. سماح كانت راح تذبح عمرها لمن عرفت ان امها ناوية على هالشيء....وفي ذيك الليلة.. كل اللي بالبيت ماشافوا النوم...
طلعت بتعب وفي آخر الليل علشان اشم هواء.. كان قلبي معاهم..ودعيت لأبوهم بكل حرارة ان ربي يقومه وهو القادر على كل شيء...
رحت صوب الورود اللي كنتي دوم تسقينها...كانت على بداية ذبولها... سقيتها ورويتها وشميت ريحتها وقطفت لي ورد منهم... يمكن انا ماقلت لج هالشيء قبل...بس تذكرين يوم عودتي من المستشفى ولقيت وردج متقطع؟؟..كان كله بسبة بدرية وميران... قاموا يقطعونه قدام عيونا...ورغم اني تهاوشت وياهم.... لكن بعد اهم ثنتين وانا وحده وقدروا علي...
سمعت صوت نحنحة وراي....كان يزيد..اول ماشافني وقفنا بمكانا للحظات.. كنت مو عارفة شلون اعزيه بمصيبته ولا كان لي ويه اتكلم....وظل الصمت سيد الموقف..لمن قررت اني اخيرا امشي..خصوصا اني ما اعرف اواسي اي احد...
عودت غرفتي بعد ماشربت كاسة ماء..تمددت على سريري...طالعت بصورة جاسر كان وسيم يا ملكه.. يبتسم لي اناا..يضحك في ويهي اناا...يهديني انا كل شيء حلو...
ضميت صورته بقوة ولا قدرت انوم...قعدت اناجيه واسولف معه وابكي عليه وابكي معه...
ودعت بنات العم ناصر بحرارة في اليوم الثاني انا وبدرية... اللي بكت معي رغم اني استغربت من هالشيء... لكن ربي قدر يحنن قلب بدرية.... ودعناهم... ولاحظت شيء غريب... كان فيه شرارات بين بدرية وبين يزيد.. انا بس اللي لمحت هالشرارات.. وما اعرف اذا انبسط عشان اختي..او احزن عشان يزيد؟؟..
لكني مافكرت كثير بالموضوع....خصوصا اني وصيت سماح على نفسها وعلى خواتها وطلبت منها تتصل علي....
ورحنا انا وبدرية البيت... ويلسنا بنفس الغرفة ساكتين....وكل وحده بذكرياتها... ورحنا قفلنا غرف الضيوف من جديد... ورحت قفلت غرفتج من يديد...بكل ملابسج وصورج وتذكاراتج....وتمنينا اننا نعود مثل ماكنا قبل لا نشوفج يا ملكه..لا تزعلين مني ... لكنج يا ملكه فتحت جروحنا وذريت عليها ملح... كنت ما اعتقد ان فيه شخص حنون بهالدنيا... كنت راضيه بحياتي مع اخت لا مبالية وام مشغولة بآخر صيحات الموضة وملاحقة باباتيه ... واخو كبير عايش طفولته لحد الآن...وصغير عايش اكبر من عمره..
انت ييتي...البنت اليتيمة اللي ما نعرفها...البنت الغريبة اللي ما توقعنا بتغير بحياتنا او بتأثر فينا...لكن كلنا حبيناج...آآآآآآآآآآآآه.... ماعادت الدنيا هي الدنيا...ولا عادت النفس هي النفس.... تعتقدين انه سهل علي..افقد ثلاث من اغلى ناسي بنفس السنة.... اخويه..اللي عشت حياتي وانا معه..طفولتي وسعادتي كانت معه...كنت اشوفه كل يوم وابتسم لابتسامته للدنيا... ولااا جاسر... جاسر اللي حبيته من صغر سني....جاسر اللي عشت ايام مراهقتي وانا اراقبه من بعيد..وكنت اتظاهر بكرهي له....كانت خالتي حوريه دوم تقول متى نجمع جاسر وعفرا بالحلال؟؟... متى نزوجهم ونريح ولديه...ولديه اللي يحب هالعفراء..ويحب كل مافيها...يحب شراستها...يحب شعرها....يحب دلعها..يحب كل شيء يمت لها بصله...آآآآآآآآآآه يا ملكه...ليتك تحسين بنص احساسي عشان تفهميني.. انا بفقدك انت وسلطان وجاسر فقدت نعظم روحي...تصدقين يوم كنت اشوفج معي في البيت.. كنت استمد قوتي...استمد شي غريب... كنت اضحك لأنج موجوده... انت غيرتينا يا ملكه....والله غيرتينا...كنت اشوف شلون انت صابرة على فقد اهلج وعلى غربتج عن ديرتج..مع هذا كنت تبتسمين لنا وتبردين اعصابنا...وتخدمينا بعيونج...آآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا ملكه....ليتنا قدرنا هالشيء...ينناك..ودخلناج مصحه نفسية...شوهنا سمعتج... وبدرية قطعت فيج ولا رحمت ضعفج.... انا بعد زعلت منج....وكرهتج لثواني..لمن عرفت انج سبب طلاق مساعد وبدرية...لكن انا الحينه ما الوم ابدا مساعد على قراره....وتصدقين تمنيت بلحظة انكم تكونون لبعض.... لكني كنت اعرف ان فيه قلبين يحبونج بينون..اولهم سلطان وثانيهم وافي...ايه وافي يا ملكه...كان دوم يحكي لبدرية عنج...بس اهيه كانت تشوه سمعتج عنده..ملكه..عرفتيه ليش اصيح؟؟...اصيح من زماني يا ملكه..عودي لنا يا ملكه...انا اباك....ومحمد اخوي..وريما...كلنا نباك..ولا حنا قادرين نعيش بشكل طبيعي من بعدج...."




قفلت الخط من عفاري وانا حاسه بروحي ثقيله....مكالمة عفاري زادتني الم على الم.. وفاة العم ناصر دماغيا...وسفر بناته لامريكا...وهجرة سلطان قوية على عمي..قوية على عفاري .. شلون بيتحملونها؟؟؟ الله يعنيهم.....تذكرت ايامي بذاك البيت...ولأول مرة احس لو اني رجعت هناك راح اموت....لو طلقني وافي راح اموت..لو كتب ربي اني اتيتم من جديد مدري وش راح يصير فيني؟؟...وحسيت برد يدخل عظامي ويهزني هز..وصوت يصرخ فيني...دامك خايفه من فقدان وافي ليش تكرهينه؟؟...جاوبت بعصبية المحبه من الله!!...رجع صدى صوتي يرتد علي...وحسيته غريب..وش اللي بوافي يعيبه؟؟؟..شكه فيني....طيب...يحقله يشك..من عرفك وانت مسببه شبهات لنفسك...مكالمات الريم.. سالفة مشاري..الولد اللي عند الاصنصير....وووووووووو



اخذت نفس وانا اسمع صوت الباب ينفتح...كان صوت باب غرفة النوم... كانت صيته توها قايمه من النوم....فقررت اني انسى سالفتي عندي ضيوف...ومو وقت هالتفكير...
ابتسمت لصيته اللي كانت عيونها منفخة من الصياح: صح النووووووم!!"
صيته بصوت مبحوح: صح بدنك...وين منو؟؟؟"
عضيت على شفايفي وانا اذكر ان وافي خذاها وهو معصب!!.....
: مع خالها...."
صيته وهي مستغربة: وين بيآخذها؟؟...."
وكملت وهي تضحك: يختي هبل فيها هالوافي....يعاملها كنها كبيرة....تصدقين انه حتى الكابتشيونو يذوقها؟؟...هههههههه"
ارتحت ان صيته اضحكت:بروح اسوي لنا قهوة عربي..وش رايك؟؟..."
طالعتني صيته وحسيت انها محرجة: عروس مشاء الله..."
عرفت انها تقصد ملابسي...فابتسمت لها وقلت وانا ادخل غرفتي وسحبت يدها: اختاري لك لبس من عندي...اريحلك من اللي انت لابسته....."
صيته وهي منحرجه: لاااا والله..بعدين وووووووين مقاسي ووينك عني؟؟.."
طالعتهاوقلت بدون رياء: والله يا صيته.... ان جسمك يجنن....ومشاء الله عليك مثالي... صدقيني مافيه فرق بين مقاساتي ومقاساتك....جربي هذا...كان واسع علي شوي..."
واعطيتها بنطلون اسود شمواه وقعدت ادور لها قميص ناعم عشان تلبسه وياه...وناولتها واحد لونه اصفر وانا مفتشله من شكل الدولاب الحوسه...
طلعت من غرفتي بعد ماعطيت صيته ملابسي وبعض الملابس الداخليه الجديدة ومنشفه.. رحت المطبخ...وحطيت الموية على النار وفيها قهوة مطحونه....سمعت صوت منو وهي تصيح بقوة....وشفت وافي وهو يدخل...
ركضت له...وجيت اشيل منيرة اللي قطعت قلبي...بعد منيرة عني...ولاحظت بعيونه شرر .. فخفت منه.. شفت وحده لابسه عبايتها ورى وافي... واول مادخلت كشفت عن وجهها وكانت حصه....سلمت علي بسرعه..وراحت يم صيته بالغرفة...وكان معها بنتها الكبيرة اللي جلستها بالصاله...
كان وافي يحاول يسكت منيرة بأي شكل والبنت تصيح بقوة...ياربي...عورت قلبي..
: وافي ؟؟.." كان صوتي خافت وخايف...
طالعني..وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه...ليته ماطالعني....عيونه كانت غريبة عني.... كان شيء ثاني.. كأنه الشيطان متلبسه...ارتعد قلبي منه...
فرجعت طالعت بنت حصه الكبيرة اللي حسيت انها محرجة مني كثير...ورحت المطبخ اللي مفتوح على الصاله..وصبيت القهوة بالدلة....وحطيت بسبوسة جاهزة بصحون وصبيت لها فنجال... وجلس جنبي وافي ورمى علي منيرة فجأة..وخذا الدله وصب له فنجال....
طالعته مقهورة من تصرفاته...عيب عليه بنت اخته جالسه قدامناا..سمعت صياح صيته يتعالى..فوقف وافي وراح دخل غرفة النوم...ولحقتهم بنت حصه....سمعت صوت جوال وافي يدق..شلت منيرة وشلت الموبايل....كانت مرام هي اللي متصله....رفعت الخط بعصبية: خير؟؟..."
مرام وكأنها ماتوقعت: ووو....ين...وافي؟؟.."
: وافي يا بعد قلبيه....نايم...ولا يبي احد يزعجه...مفهوم؟؟.."
وللحظه حسيت اني وافي خصوصا مع كلمة مفهوم الشهيرة....
مرام قفلت الخط بوجهي...وانا حسيت بحرقة بقلبي فرميت الجهاز بقوة على الارض... وطالعت حولي..وارتحت ان وافي ماشافني كان والله بيصير لي كلام ثاني...!!
حاولت انوم منيرة اللي كانت قلقانه حيل..وتصيح بدون توقف...وباءت كل محاولاتي بالفشل الذريع... فاضطريت آسفه اني اروح غرفة النوم... واطب على وافي وخواته رغم اني كارهة عمري لهاشيء...
على دخلتي كان وافي واقف وشكله مشتط على اخته....كانت حصه ضامه صيته بقوة.. ووافي واقف وحاط ايده على خصره....
اول مادخلت سكتت منيرة..وقامت تمص اصبعها فعرفت انها جوعانه..آلمني موقف صيته المهزوز...صيته اللي شفتها قبل امس..كانت كلها قوة...وهيبة...وابد ماتوقعت انها بتكون حساسه لهالدرجه....لكن نسيت شيء صغير....نسيت انها مرة..انثى..كاملة الانوثة... وزوجها طعنها بدون مايفكر...وراح تزوج وحده اصغر ويمكن احلى!!...
رجعت الصاله وانا اسمع وافي يزجر اخته بكل قسوة: مصيرك بترجعين له...لأن المره مالها مكان غير بيت رجلها!!"
دمعت عيوني بقلة حيله....هذا احنا العرب...طول عمرنا كذا...وبنموت واحنا كذا...هذا اللي مضعفنا...هالكلمات التافهة...المرة مالها إلا بيت رجلها؟؟...ليش وين اهلها وين عزوتها لاتصدمني يا وافي....الله يخليك....اختك ماتستاهل انك تسوي كذا....يا وافي اثبت رجولتك بغير هالطريقة...اثبتها علي اناا بس اترك اختك بحالها....خل صيته تعيش مكرمه مرفوعة الراس....خل زوجها يحس بالندم ويآكله قلبه...ويعرف ان الاولى وام العيال هي كل شيء...
..سويت رضعة لمنيرة..ونومتها بحظني...وشفت حصه تطلع وهي منزله راسها وبنتها وراها....
: حصه؟؟...."
طالعتني حصه وحسيتها مكسورة: هلاااء؟؟.."
: .............
سكت ماقدرت اقول شيء...واهي حصه بعد ماكانت مستعده تقول شيء....ابتسمت لي بأسى....
وقالت وهي ميب مصدقة: كان يبيهاا..رفضناه كذا مرة...عشان مستواه الاجتماعي... بس اهي اللي اصرت عليه.....وبالاخير... وش صار؟؟...تزوج عليها!!"
عورني قلبي..ولا قدرت اقول شيء....التزمت الصمت..وحصه المذهولة لبست عبايتها وباست منيرة وطلعت هي وبنتهاا....


بعد ثلاث ايام....من المقاطعه اللي بين صيته ووافي...ماكانوا خلالها يتبادلون اي كلمه.. ووضعي مع وافي ماكان افضل بإية حال...


كلنا في الصاله انا ووافي وصيته ومنو القمر.... وافي وصيته كل واحد فيهم بدنيا... وانا ومنيرة قاعدين نلعب سوا....الملل هو عنوان الجلسه....
طالعتني صيته وانا قاعده الاعب منيرة: مشاء الله عليك يا ملكه...الاطفال يحبونك..."
ابتسمت بخجل لكلماتهاا...الاطفال هم حلاة الدنيا عندي... لعبت بغرة منو وقعدت ابعثر شعرها الناعم الخفيف وهي ميتة ضحك....
وافي بلا مبالاة: خلها تسلى بعيالكم...يمكن عمرنا ماراح يجيلنا عيال.."
صيته وهي تطالعه بغيض: خاف ربك يا رجال...ان شاء الله بتجيب درزن...."
وافي وهو يبتسم ببرود: ماابي عيال من ملكه...إذا بغيت الاطفال تزوجت وحده ثانية.... اجمل واعقل..." وكمل بسخرية: واقصر!!"
صيته وهي مفجوعة: فيه شيء بينكم؟؟...انتم مخبين علينا شيء؟؟..."
والتفتت علي وسألتني بكل صراحه: ملكه انت عقيم؟؟..."
رديت عليها وانا اطالع بوافي: ايه..."
التفت علي وافي وكأنه انصدم من كلمتي فكملت ببرود: هذا اللي يبيه اخوك...لكن الصراحه انا ما ادري أذا انا عقيم او لاااء...لأن تونا متزوجين وبدري على الهم..."
وافي وهو يعض شفته: بدري على الهم؟؟!!.."
وفجأة قام يضحك ويضحك بدون توقف....ضحكته العالية حطمتني.... حسستني بالكره الشديد له....وحسيت بأهانه لأنوثتي...بسبب ضحكته الخبيثة الجارحه....
تركت منيرة على الكنبة....ورحت لغرفة النوم وقفلتها مرتين وقعدت اصيح بحرارة على السرير....
سمعت دق على الباب بعد دقايق...فعضيت المخده عشان مايسمع صوتي وانا اصيح.... لكني سمعت صيته هي اللي بره وموب وافي...





غسلت وجهي زين ورجعت لغرفة النوم...صيته كانت على السرير....ومعاها بنتها اللي كل ماتشوفني تضحك بوجهي...
صيته بهدوء: اعذري اخوي..."
ابتسمت لها بهدوء شديد ما يتناسب مع البراكين اللي تغلي داخلي...واطلقت رصاصة قاتله لصيته يوم قلتلها بكل هدوء: متعودة!!.."
سكتنا لأن مافيه كلام كثير ينقال بهالمواقف: يحبك والله!!..."
هذا اللي قالته صيته...توسعت ابتسامتي بسخرية...وشلت بنتها الصغيرة وضميتها بقوة لصدري: ما ابي حبه...ابي احترام..بس!!"
صيته وهي تطالعني مو عارفة وش تقول: ملكه..لا تقولين لي انك تهاوشت معه بسبتي؟؟ .."
: صيته!!..." صرخت فيها بعتب..
صيته وهي توقف معي: انا استاهل ان رجلي تزوج علي... لأني تحديته بكل غباء.... ملكه...ترى وافي يقول انه بيتزوج عليك..."
حطيت ايدي على قلبي مفجوعة: وشوووو؟؟...يتزوج علي؟؟...لييييييييييه؟؟...وش سويت له؟.."
فكرة ان وافي يتزوج علي خلتني شوي واموت..كنت مو مصدقة لدرجة اني حسيت ان فيه اعصار قاعد يدور براسي..
صيته وهي تصارخ علي: هذا اللي قاله لي.... وقال لي نفس كلام رجلي...آآآآآآآآآآآآآآآآآه.. علشان نتأدب...."
حطيت ايدي على فمي....مابي ابكي...وافي ما يستاهل اني ابكي عليه...شلون مافكرت بهالشيء؟؟..شلون ماجت على بالي؟؟...وافي راح يتزوج علي!!
صيته وهي تبكي: يقول اني راح ارجع بيت رجلي غصبا علي...لأني انا السبب في زواجه .....رجلي الحماااااااااااااااار قاله...آآآآآآآآآآآآآآآآه..."
حطيت ايدي على قلبي وحسيت بغثيان تركت منيرة على السرير وحاولت اني ما اطيح....
صيته تكمل: ملكه أنا آآآآآآآآآآآآسفه...."
: وش اللي آسفه عليه؟؟؟...آآآآه...طيب...شلون امنعه؟؟..."

وبعدين رجعت...قلت بغرور وانا امسح دمعتي اليتيمة: ماعاد يهمني..خله..من باعنا بعناه لو كان... زووو وووووجي ...آآآآآآآآآآآآآآآه.."
ومسكت صيته وقعدنا نصيح كلنا ومدري كم مر من الوقت واحنا قاعدين نصيح....حتى انا نمنا بنفس اواضعنا من كثر التخطيطات اللي شيبت بروسنا...كيف نخلي زوج صيته يطلق مرته؟؟؟...وكيف ان وافي مايتزوج علي؟؟^_*






تلفت بضيق وانا متمددة على السرير وحسيت بجسم صلب بجنبي.... فتحت عيوني اللي تعورني ببطء كان فيه ظهر اسمر على بعد سنتميترات عني....
وافي...نطقت اسمه لا شعوريا وانا اقوم بسرعه عن السرير...وش صار؟؟..وش جابني للسرير؟؟...
حمرت خدودي لمن تذكرت انه جاا ولقاني انا وصيته... حتى اني نايمة بنفس ملابسي... رحت الحمام واخذت شاور سريع...وطلعت منه وانا لابسه روب الحمام الموف...
فتحت الدولاب وجلست على ركبي اطبق واعلق بملابسي.... واخترت لي تنورة بيضا وواسعه( غجرية)....واخذت بدي ناعم لونه مشمشي وفيه زي القروش الذهبية....
وقفت عند المراية اكحل عيوني المتورمة واحاول اضبط شكلي... وطلعت من الغرفة... لقيت صيته نايمة في الصالة على الكنبة ومعها بنتها اللي توها تفتح عيونهاا....
جيت وشلت بنتها الصغيرة وضميتها بقوة وانا اشم ريحتها...ورحت المطبخ وسويت فطور خفيف لي...
كانت الساعه يمكن 10 ومفروض وافي في الدوام من كم ساعه.... خله يفوته الدوام...انا موب مسأولة عنه.. خل زوجته الثانية تهتم فيه...انا اوريك يا وافي...
قعدت آكل بأمان الله...بس كأني لمحت شيء على الكنب اللي بالصاله.... علبه مغلفة كويس...شكلها هدية!!
قمت ببطء وبكل فضول العالم مسكت العلبة وقعدت اقلب فيهاا....اكيد لي...قلتها وانا مبسوطة....اكيد وافي عرف اني زعلانه وشراها لي...مو يقولون انه يحبني؟؟؟... ولمعت عيوني بفرح....
ومسكت الكيس اللي جنب العلبة.....ولقيت فيه بعد علبة ثانية بس اكبر شوي مغلفة.... ياربي احس الفوضل بيذبحني....عضيت على شفايفي وانا افكر....وقررت اغامر وافتح العلبة....
توني ابي افتح العلبة...إلا اسمع صوت آمر عسكري مخيف بارد يقول: اتركي اللي بيدك.. وخلي اللقافه..."
التفت لوافي وانا مفجوعة يمه متى قام ذا؟؟..ماسمعت ساعته....بلعت ريقي ببطء.... وبأسرع تمثيل بالعالم ابتسمت لوافي بنعومة: شكرا وافي...."
طالعني ببرود وابتسم بسخرية: على؟؟.."
قلت بنعومة وانا اطالع باصابعي: على الهدية...ما تدري شلون كان خاطري متكدر امــ...س" نطقت آخر كلمة بصوت خافت وانا اسمع ضحكة وافي...
وافي بقوة: هههههههههههههه.....ههههههههههههههههه......هههههه"
وبعدها قال وهو يحك رقبته ويرجع للغرفة: ضحكتيني وانا مالي خلق اضحك..."
شلت منيرة ولحقته للغرفة وش قصده؟؟؟...وليش ضحكته؟؟..والسؤال الاهم...معقولة تكون الهدايا ميب لي؟؟..
كان وافي بالغرفة وقاعد يلبس الثوب الكحلي الغامق...تأملته وهو يسكر ازارير الثوب بكل اناقة...ويمشط شعره على ورا...
: وافي؟؟.."
وافي ببرود: نعم؟؟.." ورفع حاجبه وهو يطالعني وبعد ماتعطر قرب مني وباس منو اللي قامت تمد يدها له....
: ليش ضحكت علي؟؟..."
ابتسم وهو يضبط غترته البيضا: لأنك مغرورة وتافهه....يعني ما اهديتك بصباحيتك هدية...بهديلك هالحين وانت صايرة من سيء لاسوأ؟؟!!!!!!!!"
ارتجفت شفايفي بقوة...بس جمدت قلبي..هذا وافي..القاسي..وش بتوقع منه؟؟..
: الهدية...لمين؟؟.."
طالعني ببرود وابتسم لي: للبنت اللي رايح اشوفها اليوم...."
عورني قلبي..يشوفها..شلون؟؟؟..وافي موب راعي بنات ولا هو راعي مكالمات...مين البنت...
:تشوفها؟؟...مووو...فاهمه...."
طنشني ولا رد علي وهو جالس على السرير يلبس جزمته وانتم بكرامه.....
صرخت فيه بعصبية: مين اللي بتشوفهاا؟؟؟...."
وافي وهو يآخذ نفس وكأنه ضايق من شوفتي: يعني مين؟؟..البنت اللي رايح اخطبها... بخطبها اليوم...ويمكن الشوفه الاسبوع الجاي.....بس اشتريت الهدايا من بدري.. علشان مالي خلق الروحه والرده..."
طالعته مصدومة....بينما هو ابتسم بخبث..حسيت الهوا انقطع بينا...رجعت على ورا... وجلست على الكنبة بالصاله....وراقبته وهو يطلع من قدامي...وسمعت صوت الباب اللي تسكر بقوة..




رحت قومت صيته وانا قاعده اصيح..وامسح دموعي...قامت صيته وهي مفجوعة...
صيته وهي تحاول تفتح عيونها: وش فيه؟؟..."
: وووااا....ووواااافي....بيتزوج عليييييي..."
واشرت لها على الهدية وانا اصيح...مو عارفة وش اسوي؟؟...
صيته وهي تبلع ريقها: اعوذ بالله....وش قالك هالمهبول مع الصبح...."
وقامت وهي تترنح للحمام...ورجعت بعد ثواني وانا ماسكه العلبه قاعده اقلبها بين ايديني واحسها مثل الجمرة ودي ارميها بس خااايفه!!
صيته وهي تشوف العلب: وينه؟؟.."
: رااااح..آآآآآآآآه..شوفي..هذي هدايا الشوفة..."
وقلت بحرقة: وانا حتى بصباحيتي ماجاب لي شيء..."
صيته وهي متأثرة: انا صراحه صرت اشك بوافي....شكله تأثر من رجاجيلنا..يختي كان طيب وحبيب... وكان هو الوحيد اللي متوقعين يدلع زوجته دلع مامثله..."
: انااا...ابيي....اهرررب...."
قلتها بضعف وانكسار...ومسكت ايد صيته وانا اتوسلها: ابي اهرب... مابي اعيش مع اخوك ... خلاص النفس طابت...اكرههههههه...."
صيته وهي تطقني على كتفي: تهربين؟؟..هااا؟؟؟ قايلين لك عايشه بامريكا وانا مدري؟؟... عندك مكان تروحين له؟؟؟...عندك اهل هناا؟؟.. وبعدين حتى لو عندك..يمكن مايتقبلون رجعتك...."
انهرت بقوة وانا اصرخ بضعف: ماااعندي...اخوك مستغل هالنقطة... ماعندي والي يسأل علي....انا تعبااااااااااانه..تعبت منه ومن ظلمه...."
رميت العلبة بقوة على الارض وضميت صيته وقعدت اصيح بمرارة....
اه انا ملكه بنت آل.....يتزوج علي وافي... انا اوريك يا وافي...والله لذلك مثل ماذليتني..
صيته وهي تمسح دموعي ودموعها: ملكه....لنفرض انه تزوج...انت لازم تصيرين قوية .. وتدافعين عن بيتك... تدافعين عن كل شيء يخصك..."
وكملت صيته وهي تآخذ نفس: انا قررت برجع بيتي....وبرتبه وبتزين وبلبس وبقوله اني هنااك....ملكه...لازم مانصير ضعيفات..ليش اهدم بيتي واخليها تهنا فيه؟؟..."
ماقدرت اجاوبها....انا مالي خلق احارب وادافع....وافي عمره ماكان زوجي عشان اكسبه طول وقته بعيد عني...شلون افهمها هالشيء؟؟
صيته وهي تخليني اطالع فيها غصبا علي: امشي...بنروح بيتي.... اهو بس ملك عليها.. لسه ماجابها عندي.... ما اكون صيته بنت.... إذا ماخليته يطلق زوجته وعشر مثلهاا!!..."
طالعت بصيته بعجز وضعف...وهزيت راسي لها...ولبسنا عبايتنا وطلعنا لبيتهاا....بعد مادقينا على سواق حصه عشان يآخذنا....





رحنا لشقة صيته....وكانت طبعا الشقه فاضية..لأن زوجها خذا عياله وحطهم عند اهله... مشاء الله كان ذوق الشقه مرة راقي....والاثاث فخم حيل...وخمنت انه ذوق صيته...وطلع تخميني صحيح...
الاثاث يتراوح بين الكحلي والذهبي والالوان الترابية....دخلنا انا وصيته غرفة النوم حقتها .. وقررت اني اساعدها بالتنظيف....
وزعنا الشغل بينا.... انا نظفت لها غرفة النوم وعطرت المفرش وحطيت ورود عليه وولعت الشموع.... وصيته راحت تطبخ شيء خفيف ولذيذ واقترحت عليها ستيك... كنت اساعد صيته بس قلبي ماكان معي.... كنت خايفه من وافي.... وحاسه اني اختنق واختنق لدرجة اني إذا فكرت فيه احس اني على وشك اموت....
زينت لها سفرة الاكل بذوقي انا وهي دخلت تآخذ لها شاور سريع....حطيت مناديل حمرا ... وولعت شموع معطرة وفواحات....وزينت الطاولة بورد طبيعي شريناه واحنا جايين للشقه ...
وحطيت الاكل بحافظة صغيرة مرتبة...ورحت لغرفة النوم حقت صيته...شفتها توها طالعه من الحمام...نشفت لها شعرها وسويت لها بطريقة خيال...خصوصا مع البلياج حقها الذهبي ومع بشرتها البيضا طلعت قمر....
مكيجتها باتقان وبنعومة....نثرت ظل ذهبي ناعم فوق عيونها وكحلت عينها وخليتها تحط روج احمر...ناعم حيل....ولبست فستان احمر نعوم...وبستها وودعتها...بعد ما اصرت اني اخلي منيرة رغم اني كنت بآخذ منيرة معي....





طول الطريق وانا ادعي ان زوج صيته يرضى عليهاا....ولا يكسفها بفرحتهاا... وينسى مرته الثانية...والافضل انه يطلقهاا...
وصلت اخيرا للعماره اللي اعيش فيهاا بعد ماطلبت من السواق يوقف عند مطعم وشريت اكل صيني للغدا... اعطيت السواق فلوس صدقة..ونزلت من السيارة بعد ماسويت عبايتي فوق راسي...
وطلعت لشقتي ...اول ماوصلت فوق تذكرت ان وافي مايرجع غير متأخر....كنت بروح لبواب العماره عشان يفتح لي الشقة...بس خلال ترددي عند الباب....شفت باب المصعد يفتح ....وكان وافي هو اللي فيه...
بلعت ريقي اول ماشفته...لاحظت انه يناظرني بطريقة تخوف...وقعدت اقرا المعوذات وانا ارتجف....
فتح الباب بسرعه ودزني داخل بقوة....





صرخ وافي فيني بعصبية: وش قااااااااااااااعده تسوين برررره؟؟؟.."
: وش فيك ماتفهم؟؟؟..قلتلك كنت مع صيته..."
وافي وهو معصب: عطيني...سبب واحد...سبب واحد يخليني اصدق انك من بيت صيته للشقه دايركت..."
فكرت بضعف: السواااق..."
وافي وهو يضرب بيدينه على الجدار: السواق...ههههههههههه...السواق اللي ممكن تعطينه كم هللة ويبيع كل هله علشانهاا..."
ضميت نفسي بقوة وقلت وانا احاول اني ما ابكي: اصلااا عمرك ماراح تصدقني..."
طالعني وافي باستحقار: عطيني اثبات واحد انك بريئة عشان اصدقك...."
وكمل وهو معصب: كل يوم تثبيتين لي ان مايفيد فيك طب!!"
انا يا وافي؟؟..انا اللي مايفيد فيني طب....الله يسامحك...قعدت افكر...مساعد..سلطان.. يزيد... الولد اللي عند الاصنصير...شلون اثبت براءتي منهم كلهم؟؟..وابتسمت بسخرية يوم تذكرت مشاري...
وافي وهو يشوف ابتسامتي: عرفتي انه لا يمكن تثبتين انك نظيفه...."
: اقدرر...." قلتها بضعف وكملت وانا ارفع راسي له وبتحدي: وتطلقني اذا قدرت اثبت لك اني بريئة.."
وافي وهو يضيق عيونه: بريئة من ايش؟؟...حددي...ولك مني اطلقك....لكن لو ماقدرت فاعرفي اني قسم بالله راح اتزوج عليك بعد اسبوع بالضبط..."
رفعت راسي له وبكل ثقة قلت وانا حاسه ان خلاصي قرب: من الفاتورة... انا بريئة من هاذيك المكالمات وراح اثبت لك هالشيء..."
ولمعت بعيوني نظرة تحدي...وابتسم وافي بسخرية وهو يطالعني....



ليه يا دنيا المحبه..خذيتي مني اللي احبه...
شاللي سويته بعمري؟؟...ودي افهم ودي ادري...
من سواتك فيني والله شيبت والعمر بدري...



الفصل الرابع والعشرين
في اليوم الثاني..

توني مخلصه من مكالمة رائعه مع صيته... الحمدالله رجعت امورها مع زوجها عال العال... وكانت مفاجأة حلوة بالنسبة له...لكنه ماعلق على موضوع زواجه من الثانية...ورفض انه يناقشها فيه...انا نصحتها انها تهدي الاوضاع شوي...وتنسى او تتناسى مرته الثانية...وتسحره السحر الحلال...بحيث انه يقولها بعد فترة آمري وتدللي لو تبيني ارمي الثانية بنار جهنم ارميهاا!!


طالعت بالسرير اللي توني مغيرة المفرش حقه.... الجو كل ماله ويزيد بروده....مسكين وافي إذا تطلقت منه من راح يهتم فيه...واعرفه عجااز ماراح يغير مفرشه بنفسه...سبحان الله من يصدق ان هالشخص عاش عازب طول عمره....زين لقيت عنده بطانية دافيه....

رحت للدولاب عشان ارتبه زين واعزل ملابسي عشان بسهولة احطها بالشنطه حقتي... تلمست ملابسه... معقولة يا ملكه؟؟..معقولة عشتي معه بس شهر واسبوعين.... ومع هذا تعرفين وش يحب ووش مايحب...تعرفين شلون يفكر؟؟...تعرفين وش اللي يتعبه؟؟...في حريم مع رجالهم من ثلاثين سنة ماعرفت وش اللي يزعل رجلها حتى الآن؟؟..
طلعت بعض الملابس اللي تحتاج غسيل وبعض الثياب المصفرة..... ومسحت الدولاب بقطعه معقمه وحطيت له اكياس عطرية بين طيات ملابسه..عشان يتذكرني
سكرت الدولاب وشلت الملابس اللي بايدي... ورحت للمطبخ....حطيت الملابس بالغساله.... وشغلتها....ثمن رحت حطيت لحم على النار....اكيد وافي راح يرجع جوعان على الغداء.. اقله يلاقي اكله جاهز....بعد مو حلوة بحقه كل يوم وانا جايبه من بره....
ورجعت غرفة النوم.... لبست لي بنطلون بني قطيفه ناعم... ولبست بلوفر بيج...ومشطت شعري وقدرت بصعوبة اني المه ذيل حصان...
حطيت لي بلاشر خفيف وكحلت عيوني ببني بعد مارسمت حواجبي.... واخذت شنطتي ولبست عبايتي..وافي خلا باب الشقه اليوم مفتوح عشان إذا جات الريم اقدر ادخلهاا...
توكلت على الله....وخليت الباب مردود...الحمدالله العمارة امان...والكل عارف وافي... ومحد راح يدخل البيت...
نزلت عند البواب في البداية....وسألته عن مواصفات الريم.... وانكر ان فيه احد ساكن بالعماره مثلها...
البواب: اسمها ايه يا ست؟؟"
: اسمهاا....ريم...ام لجين..."
البواب وهو يهز راسه بتفكير: دنه عارف كل واحد بالعماره دي....مافيش حد بالاسم ده... لجين .... لاااء مافيش بت زغيرة بالاسم ده..."
: الله يخليك يا عم احمد... حاول تذكر...يمكنهم ساكنين جدد..."
البواب وهو يعتذر: والله يا ستي... انا بعرف كل واحد بالعماره دي....اصلا جوزك السي وافي.. دنه بعارفه من زمااااان....لما كان عيل صغير...."
طالعت بالبواب...قاعد يبربر علي..هو انا ناقصه؟؟... تركته اول ماسكت بعد ماعطيته من اللحم الي عندنا لأن وافي كان ناوي يعطيه....
بس لسه..انا متأكده اني راح الاقي الريم....يعني معقولة ماتكون ساكنة هناا؟؟..طيب معقولة تكون كذبت علي باسمهاا؟؟..استحاله مافيه ناس بالتفكير ذا؟؟...هاذي حركات بنات الثانوي مو حركات حرمه كبيرة عاقله...
فكرت للحظات وانا بالاصنصير وتذكرت ان ريم مرة قالت لي انها ساكنه فوقنا...رحت لاول طابق فوق شقتي....
ودرت على الشقق كلها ادق..بعضهم مايفتحون وبعض الحريم يفتحون ويوم اسالهم عن ريم ينكرون معرفتهم لهاا...ويقولون انه مافيه احد بالاسم هذا بالعماره كلها...
وصفتها لهم....ووصفت بناتها....قلت كل معلومة اتذكرها عنهم...بس ولا كأن الحرمه اختفت وابلعتها الارض....
رجعت لشقتي وانا محبطه...صابني احباط فضيع.....الدموع تجمعت بعيوني....وحلقي عورني... كنت تايهة ...ضايعه....شلون راح اخلي وافي يطلقني وانا مو لاقية اثبات واحد..يثبت براءتي... يثبت اني طاهرة..شريفه لا عرفت التيلفون ولا قربته....
فصخت عبايتي بضيق ورجعت المطبخ....قفلت على النار..ورجعت جلست بالصاله... ياربي... ياربي دلني على حل...حل واحد بس...كيف ممكن اخلي الريم ترجع لشقتي؟؟...كيف اخلي وافي يسمع اعترافها؟؟..يعرف انها هي اللي كانت تستخدم التيلفون؟؟..
حطيت ايديني على راسي بضيق....فيه حل وحيد...يتيم....لكنه هو اللي ممكن ينقذني..بس فيه مخاطره كبيرة....مع انــــــــ......
وقفت بضيق...انا ملكه افكر بهالشيء؟؟...اكيد اني هبلة...بسس....كذا...بكون مثل مايقول وافي فعلا...شلون اواجه نفسي..ما راح اقدر ابتسم بوجه احد...بحس اني حقيرة....
رجعت المطبخ وطلعت طماطم من الثلاجه..وقعدت اقطعه وانا مترددة....اكيد عرفتوا وشو الحل اللي قاعده اخربط عنه؟؟...الحل ببساطه اني اكلم مساعد...ايه لا تطالعوني كذا كني مجنونة... صدقوني هذا الحل... اكلم مساعد...اطلب منه يرسل الريم لي...واقوله ان وافي راح يطلقني إذا فعلا تأكد اني ماكلمت احد...وبكذا...اتزوجك!!...
اييييي...جرحت نفسي بدون ما انتبه....سمعت صوت الباب....ورفعت راسي وانا اصبعي ينزف بسرعه... كان وافي توه راد من شغله... ما اجمله!! لابس ثوب اسود..والغترة البيضاا... والنظارات ... افففففف...زفرت لا شعوريا وانا اصد عن عيونه....
يآكلني بعيونه....احس وجهي ينحرق إذا تقابلت عيوناا....مايحق له يطالعني كذاا...انا مو زوجته.. عفوا انا زوجه بالاسم بس...مايحق له يتمقل فيني...يخلي النظر لمرومته! *_*
حسيت بيد وافي تمسك ايدي بقوة...كانت حركته تلقائية وغريبة....قعد يدقق النظر باصباعي المجروحه... ياربي انا قاعده اشتعل هالحين... ليش قريب مني لهادرجة؟؟..
: وافي..خله..." وسحبت ايدي من ايده...بس رجع مسكها بقوة...
وافي وهو يترك شنطته حقت الاب توب على جنب: حيات...ممم..ملكه...اصباعك ينزف بقوة.. وش مسوية فيه؟؟.."
وكمل وهو يبتسم بخبث: الظاهر نسيتي اصباعك مع الطماطم....امممم...عاادي ما الومك..دوم اللي عيونهم زرق نظرهم ضعيف!!..."
:هههه..ما تضحك..اساسا عيوني خضر...ولا هي زرقة...ونظري اقوى من نظرك مية مرة... معروف اني زرقاء اليمامه عند صديقاتي بالثانوي..."
وافي وهو ضاغط على الجرح بقوة: اكيد زرقاء اليمامه بالغش!!..."
: ايــــــــــه بالغش..عندك مانع؟؟؟..."
وحاولت اسحب ايدي من بين ايدينه...بس سفهني وسحبني للمغسله...حط اصباعي تحت الموية... وبعد فترة وانا متخدرة..مو من الجرح ولا من الماء الباااااااارد....متخدرة من هالاحاسيس الموطبيعية اللي قاعده استشعرها وانا جنب وافي.. كل شيء فيني ينبض بقوة...قلبي...وعروقي... وانا نفسي قاعده انتفض....قعدت اطالع بوجهه...شكثر انت جميل!!....ذكرت نفسي بعنف وش فايدة الجمال إذا النفس طالحه!!...ولااا شيء....هذا هو مساعد اخس من وافي... ايه يا ملكه كلهم مثل بعض...خلك اكثر لؤم منهم...كلمي مساعد ووعديه بالزواج وخلي وافي يطلقك واهربي بعيد عنهم....مو لازم تروحين لبيت عمك...اهربي ارض الله واسعه...معك فلوس...معك لغة.. معك ايمان قوي بالله...خلاص..وش تنتظرين؟؟...
عند هالنقطه من افكار..سحبت ايدي بعنف.... حتى ان وافي تفاجأ بهالشيء... طالعني وهو مقطب حواجبه... وهز راسه مستغرب وطنشني وراح غرفة النوم....
دورت لي لصقة جروح...وحطيتها على جرحي.... وتمنيت لو البشر اخترعوا لصقه لجروح النفس اللي كل مالها وتعمق...
ايه جاتني فكرة...ليش ما اروح لاستراليا؟؟..واتزوج سلطان....وخلص بلا وافي بلا مساعد بلا هم.. الحلوين مامنهم غير المرض...بعدين سلطان وش زينه وش حليله وفوق هذا ولد عمي..
ابتسمت بخبث...خلاص...لازم انفذ الخطوة بدون لحظة تأخير وحده...
خلصت غداي...ورحت لوافي اللي ماطلع من الغرفة... دخلت غرفة النوم... كان وافي يطالع الشنطه اللي تركتها مفتوحه على الارض...وحسيت بنظراته شيء...ما ادري وشو بالضبط؟؟.. شيء عنيف..شيء تملكي...مااا ادري..ولااا ابي ادري...
: احممم..."
التفت وافي علي: هلاااء...الغدا؟؟"
: ايــه...وش فيك تطالع شنطتي؟؟.."
طالعني ببرود: ابد....اشوفك جهزتي اغراضك..مستغرب من ثقة المدمرة بنفسك..."
قلت بدلع: واثق الخطوات يمشي ملكا...وانا ملكه...فلازم اكون واثقة..."
ايه خلك كذا يا ملكه...خليه يعرف ان الله حق..وانه راح يفقد ملكه...ملكة الدلع والجمال والانوثة... ملكه القوية اللي تدمر عشرة من اشكال وافي ومساعد..
ابتسمت له بنعومة وانا اسبقه على طاولة الاكل...
سحبت له الكرسي فطالعني مستغرب...
: شبيك لبيك ملكه بين ايديك...."
وافي وهو يحك رقبته بتوتر ويجلس: شكراا...!!"
: اممم....اليوم سويت لك غدا غييييير...بمناسبة الاتفاق اللي بيني وبينك..."
وافي بهزء: التحدي...اللي خسرانه فيه..."
طالعته بعتب وانا ابتسم بدلع: اممم اوكي التحدي....سويت لك ستيك لحم...ولا افضل شيف يضبطه..."
وحطيت له الستيك وقعدت ازينه بالصلصة وصبيت له عصير تفاح بكآسة بلورية كشخة...





وجلست قباله وحطيت لي....رجعت الخصل اللي تطايرت من ربطة شعري...ورجعتها ورا اذني بنعومة...
كنت مبسوطة حيل وانا اشوف وافي يطالعني مستغرب....راح ادمرك يا وافي...راح ادمرك.. كافي علي التعب...كافي علي..كل هالحزن...انا لأني خبله..انضحك علي...انا لأني خبله...قدرت ريم توهقني... انا لأني خبله قدرت مهاا تسحبني وراها... انا لأني خبله وهبلة وطيبه انطردت زي الكلاب من بيت عمي...وليتهم حطوني بالشارع..حطوني بمستشفى شوهني وحطمني.. انا لأني خبله خليت وافي يقلب لي حياتي من فوق لتحت....انااا..لأني خبله حبيت مساعد وما حبيت سلطان!!
لكن من هاللحظة... استقوي يا ملكه...تظاهري بالقوة...مثلي ياختي..مثل مهالعالم تمثل... مو الناس تمثل الطيب... انا راح امثل الشر...آآآآآآآآآآه يا خسارة بس الفراش الدافي اللي حطيته لوافي.. مو مشكله يله اقلها بكسب اجر فيه.. مع انه مايستاهل...
طالعني وافي وقال فجأة: اشفيك ما تاكلين؟؟.."
قلت بنعومة ودلع: افكرر...ههه....عجبك الاكل؟؟..."
وافي وهو يرجع شوي ويطالعني مستغرب: وش ناوية عليه؟؟.."
: ابد..سلامتك...مو ناوية على شيء..بس انت زوجي..ولازم اكون قد مسؤولية الزواج... المره مالها إلا بيت رجلهاا"
وافي: افهم من هذا...ان مافيه طلاق؟؟.."
ابتسمت: وافي...دوم اقول عنك ذكي!!....بس شكلي بغير رايي.... فيه طلاق...بس انت اعطيتي يومين واليومين توهم بدوا لسه ماخلصوا...اقلها عيش هاليومين مثل هالبشر المتزوجة..."
وافي وهو يسرح شوي: بعيش حياة المتزوجين الصح...بعد اسبوع..."
ضاق صدري بقوة: هههههه يا حبيلك يا وافي...لسه شاك ببراءتي...يله...الف مبروك يا عريس..."
طالعني ببرود: انا بنوم شوي..قوميني على المغرب...بنروح بيت حصه..."
لمعت عيوني بفرح...زين بنروح لحصه..راح انفذ خطتي بكل بساطه.....
هزيت راسي له وانا اوقف معه: من عيوني..الثنتين" واشرت على عيوني وانا اخذ الصحون للمطبخ...وقف وافي شوي يطالعني...وحسيته مرتبك مو قادر يفكر صح...خله...بقلعته!!
اول ماشفته وصل غرفة النوم...وانا حاطه الصحون بالمغسله ابي اغسلهم...صرخت بألم...: ايييييييييييي..." خطرت على بالي فكرة مجنونة...
وقعدت افرك عيني اليمين وانا اتظاهر بالالم...رجع لي وافي بسرعه...حتى انه ضرب بطرف دولا بالمطبخ...ياقلبييييييه يا حرام مسكين!!! لااا تضحكون صدق قلبي حن عليه!!بس شوي^_*
قلت وانا اصيح: آآآآه..عيني دخلت شي جواتهااا..."
وافي وهو يتألم من حد الطاولة وحاط ايده على بطنه: خلين....ي اشوف!!"
فتحتله عيني: آآآآآآآآآآآآآي..تعووووووور!!"
وافي وهو يمسك وجهي...اووووه...بموووت...وش اللي خلاني العب هاللعبة...حمر وجهي بقوة...ياربي ايده دااااااافيه رغم برودة الجو...
فتح عيني باصابعه: مافيه شيء..."
: آآآآآآآآآي تعورني موت.... اححح..شكلها عينك!!"
وافي وهو معصب: طيب اثبتي على الاقل يمكن غبااار..."
وترك وجهي وفتح الثلاجه وطلع منها قطرة منظفة...
قلت بدلع: ماا احبهااا..."
وافي: لااا يا شيخه.....بطلي دلع..."
ورجع مسكني مثل اول وقطر من القطرة بعيني...غمضت عيني اول مابعد وقفل القطرة....
وافي بنعومة: عيونك عجيبه!!"
: وش اللي عجيب فيهم؟؟.."
واعطيته قفاي وانا افتح الموية عشان اغسل الصحون بعين وحده مفتوحه!!
وافي وهو كأنه يكلم نفسه: لونهاا...غريب...لا هو لون الذهب الصافي..ولا هو لون العشب... ولا لون السماا...احس اني كل ماطالعتك شفت عيونك بلون!!...إذا لبستي الاخضر تلمع عيونك بقوة.. وتصير مثل حبات الفيروز...وإذا لبست الازرق... تغمق عيونك حيل...ومايبين لونهم مرة..."
وكمل وهو يقرب مني وصوته يعلى: كأنها شفافه....قطع زجاجية...فااضحه... تفضح كل شيء.. تفضح وش تحسين فيه بالضبط؟؟.."
طالعته وهو يوقف جنبي بالضبط...فاضحه؟؟...يعني معقول يعرف ايش افكر فيه!!
وافي وهو يزيح خصله متمرده جات على جبيني: لا تحاولين!!"
: وش احاول؟؟" قلتها بخفوت وانا ارجع اغط ايدي بالصابون واغسل الصحن اللي صار يلمع ويلق ومع هذا مستمره بتنظيفه...
وافي وهو يشيل الرباط عن شعري: خلك كذا....ليش ما تحبينه؟؟...ليش تلمينه...خليه متمرد.. مثلك...!!"
مارديت على وافي بس بلعت ريقي بقوة كذا مرة..
وافي من جديد وبنفس الصوت الرتيب الغريب الهادي: ملكه....عيونك تفضحك..!!!"
: وش..تفـــ....ضح؟؟.."
وافي باصرار وهو يبتسم: تفضح وش قاعده تفكرين فيه؟؟...اساسا عيونك ماعورتك!!...."
تجمدت ايديني بالمغسله...
كمل وافي وهو يلف وجهي عشان اقابله: ماعورتك...ولا دخل فيها شيء...مايحتاج انك تلجأين لهالطرق الملتوية.."
طالعته وقطبت حواجبي بضيق: وليش الجأ لطرق ملتوية؟؟.."
ورجعت لصحني اللي صار يلمع ولا افضل محلول غسيل يقدر ينظفه كثري..وقعدت افرك فيه...
وافي بضحكه جذابه: هههه...صحنك يلمع يا حلوه...ومايحتاج تلجأين للطرق الملتوية لاغرائي... لأني متزوج متزوج الثانية..."
وراح وخلاني لوحدي اطالع بصحني النظيف!!^_*



يتبع






  الرد باقتباس
قديم(ـة) 10/10/2010, 11:17 PM   #62
عروس مشاركة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: 16/08/2010
رقم العضوية: 395923
البلد: دار بو متعب
المشاركات: 93
الجنس: أنثى
الدولة: المملكة العربية السعودية

تقييم العضو:
قوة التقييم: 30

¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز

¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ غير متصل
غفيت بعد الغدا شوي بالصاله ... مع ان غفوتي كانت متقطعه... وقمت وانا افكر ونمت وانا افكر...كان كل تفكيري شلون اطلب الرقم حق مساعد من عفاري؟؟..وهل راح ترضى انها راح تساعدني..هل راح تخليني اخون خالها ؟؟ ..بس انت ما تخونينه يا ملكه...اهو اضطرك تستخدمين هالطرق...لازم تنتبهين وانت تنفذين خطتك لانه لو درى وافي انك كلمتي مساعد..راح يذبحك..... ماراح يتردد للحظة وحده....
انقلبت بضيق على جنبي الثاني وانا اطالع بجوال وافي... ومفاتيحه.... شلت الجوال بتردد...دخلت الرسايل على طول... شفت رسايل كثيرة من مرومه...ياااااااااه.. يا مرام راح تشبعين بوافي من جديد... مايحتاج تلجأين لأي خطط حقيرة....البنت هاذي تحبه...الا تموت بترابه.. ومن مايحبك يا وافي؟؟..استدركت الجملة بسرعه مين مايحبك غيري يا وافي؟؟..
رحت بكل فضول للاسماء..... قلبت بين الاسماء اللي كانت معظمها تبدا بابو فلان وابو علان... لمحت اسم..ما انتبهتله في البداية...بس...مساعد!!....هذا رقمه...!!
حسيت بارتباك... وبدا جبيني يعرق...ووقفت...بتوتر...طليت على باب غرفة النوم... وتنفست الصعداء وبسرعه بسرعه...رحت ادور قلم؟؟...لازم الاقي قلم بسرعه قبل لا يصحى وافي هذا موعد قومته...
دورت في الفازات اللي فوق التلفزيون...ورا البراويز ,في المجلس ,عند المدخل.....ياربيييييييه لازم اروح لغرفة النوم...
فتحت الباب ببطء....وتسللت بخفه.. شفت وافي..يا الله... كان كأنه طفل صغير... فيه براءه مو طبيعيه....دق قلبي بعنف...بس زجرته وانا معصبه مو وقت العواطف!!...هذي فرصتك يا ملكه للخلاص... خلك سريعه..
فتحت ادراج التسريحة ومالقيت قلم....ياربي طلعت من الغرفة ورحت للمكتب الباب مقفل... زفرت بضيق ورجعت لغرفة النوم...
اللهم اهدني ضالتي" ركزي يا ملكه وفتحي عيونك زين اكيد فيه قلم هنا ولا هناك.. وفعلا تنبهت للقلم تحت السرير...تحركت ببطء....فسمعت صوت فجعني...
: ملكه!!....وش تسوين؟؟؟

طالعت بوافي وانا فاتحه فمي مفجوعه... كان صاحي...مفتح عيونه النعسانه خلقه...وشكله مبسوط ...انتبهت للجوال اللي بايدي فخبيته ورى ظهري....وخلاااص كنت عارفه انه مماتي بهاللحظة.. يارب الطف فيني!!...اللهم لا اطلبك رد القضاء بل اطلبك اللطف فيه!!"...يعني قولوا لي وش اقول لوافي لو مسكني وانا معي الجوال وفاتحه القائمه على رقم مساعد...... وانا قاعده افكر بخوف واحاول ارتب جملة كامله مفيده....ابتسم لي وافي بنعومة....ورجع غمض عيونه: خليني انوم زياده ربع ساعه حبيبتي..بكمل الحلم!!"
طالعت وافي مو مصدقة وهو مغمض عيونه....كان نايم في امان الله...
: آآآآآآآآآآآه.." قلتها مرتاحه وانا اطلع من الغرفة...واشكر الله على نجاتي من موت اكيد...طبعا انا مو هبله...علشان كذا قررت اكتب الرقم على ذراعي.... افضل من الاوراق...بعدين ماراح احتاج الرقم إلا اليوم وبس...!!
كتبت الرقم بسرعه...ورحت رجعت الجوال...ورتبت شكلي زين....عند مراية المدخل... ورجعت المطبخ مو مصدقة ان فرجي قرب...
قررت اسوي كيكة علشان مهاا وحصه.... فطلعت الاغراض من الثلاجه وسويتها على السريع وحطيتها بالفرن ورحت لوافي.....







طالعني وافي وهو لابس روب الحمام بس:بسرررعه...ترا ماراح انتظرك!!"
قلت وانا اقلب الكيكة بالصحن واصب عليها الصوص: طيب..تراني شبه جاهزة...."
وافي بضيق: يلاا ملكه...ورحي البس ملابسك..."
: من عيوني....."
وافي بلا مبالاة: تسلملي عيونك...خليهم لك..."
:هههه...باااااااااايخه...لا تعيدهااا..."
وافي وهو يحك شعره ويصرخ: ملكه...يلااااااااااااااااا..."
: يااخي روح البس اول....اففف..ياشينك لا جيت تطلع مكان..."
وافي بضيق: وش هوله كل هالحفله؟؟...ترانا رايحين بيت حصه..."
: عااارفة...بس عيب ندخل على اختك كذا...موب حلوة بحقي وبحقك..."
وافي بضيق وهو يضرب الارض مثل الطفل: كان قلتيلي بالطريق نشتري جاهز..."
: طيب...من عيوني....المره الجايه..."
وافي وهو فاض فيه الكيل: بسررررعه تعالي طلعيلي ثوب...."
هزيت راسي له وقصدرت صحن الكيك والفطاير وغسلت يديني وسحبت الثوب الاسود من النشافه .... رحت وراه غرفة النوم....وحطيت الثوب على طاولة الكوي...
وافي وهو يطالعني مفجوع: لسه ماكويتيه..."
: حبيبي..خلاااااااص.." وما انتبهت لكلمة حبيبي اللي طلعت لا شعوريا....
وافي تنح شوي بس بعدها: طيب...اكويه بسرعه..بحلق وإذا خلصت ومالقيتك جاهزة بروح وبخليك ....ترى حصه عندها عزيمة...يعني مو فاضي ادخل متأخر على الرجال..."
طنشت كلامه وكويت ثوبه بسرعه..وانا افكر وش البس..اهاا...خلصت كوي وعلقت الثوب وانا اسمع صوت ماكينة الحلاقة....
تذكرت شيء..فدخلت راسي الحمام: وااااااافي؟؟.."
وافي: ايييي....وشوووووو؟؟...لا تدخلين زي كذا مرة ثانية!!"
طالعته يوووه ياقلبي عليه جرح نفسه...مسكيييييين...مو مشكله...فيه دم!!..كان ودي اروح امسحه..بس انثبرت مكاني!!
قلت بدلع ومصاخه وانا اتذكر مرام: لا تشيل شواربك...خلها مثل ماهي تجنن وهي خفيفة.."
وافي وهو فاتح فمه: طيب عمتي ملكه..."
بدلع: امممممم...خلك كذا..."
وافي يتريق: آآآآآآآآآه منكم يالحريم...تبيني مثل انا..علشان ماحد يطالع بخشتي...لاااا يا آنسه انا عريس...لازم اصير كشييييييخ بيوم العرس..."
قلت ببراءه وانا ضايقه: والله مو كذا....على العموم...ترى ثوبك جاهز.."
ورجعت الغرفة وقعدت اطالع بملابسي... رجع وافي بعد عشر دقايق وانا لسه واقفه بمكاني...
قلت بدلع: وافيييييييييييي..."
وافي وهو مولع: نعم؟؟..."
رفعت له فستانين عريانه: اي واحد احلى؟؟.."
وافي وهو يعض شفايفه مقهور: كلهم روووعه...." وقلد صوتي: كل شيء حلو عليك.."
: لا تتريق!!...اممم..الشرهة علي اللي اتصرف مثل المره العاقل اللي ماتخالف شور رجلها بملابسهاا..."
وصديت عنه وسويت نفسي زعلانه...وكلها ثواني...وجاا وافي...
- ملكه؟؟.." قالها بهدوء...
- هلاااء..." رديت عليه وانا ماده بوزي...
- ملكه حبيبتي...مو قصدي والله..اتريق فيك..."
-زعلاااانه..."
-ملكه الله يخليك لا تسوين فيني كذاا...البسي ملابسك...والله كل شيء زين عليك..."
- لاااء...موب رايحه..."
- يابنت الناس والله تطردني حصه ومهاا ويخلوني ارجع اجيبك....يله يا حلوو"
-خلاااص مو رايحه...."
وصديت عنه وجلست على السرير وانا امسح دمعه وهمية...
وافي وهو يزفر: اللهم طولك يا رووووح..."
وجلس جنبي: ترضين تضيقين صدري؟؟.."
سكت لثواني وبعدها التفت عليه وانا مبتسمة: اي واحد احلى؟؟.."
وافي وهو يفكر وطول وهو يفكر وشكيت انه يفكر بشيء ثاني وماصار فستان ذا!!
: وافييييييييييي" صرخت فيه برفق..



وافي وهو يفكر: الفستان الاحمر حلو مرة...بس الاخضر عليك شيء ثاني..."
ورجع يطالعني بعجز: مو عارف ايهم حلوو..."
: اختاااار" قلتها بدلع واصرار..
وافي وهو يآخذ نفس ويوقف: الاخضر...لالالا..الاحمر...يا شيخه الاخضر.."
خذيت الفستان الاخضر اللي بدون اكمام وفتحتة مربعه شوي كبيرة ويوصل لنص الساق وكان ناعم مرة وقماشه حرير روعه..وقررت البس فوقه بلوزه صوف مشققه ناعمه مرة بالوان مختلفه....تتناسب معه واهم شيء ان الرقم اللي كاتبته بايدي مايبان..
دخلت الحمام..وارتجفت وانا احس بملمس الحرير على جسمي..كان باااااارد...سكرت الفستان بالموت...وطلعت من الغرفة..وانصدمت لمن لقيت وافي واقف...توقعته راح للصاله يشوف الاخبار...
كان قاعد يزر ثوبه... والتفت علي ورجع صد عني..ثمن رجع طالعني وكأنه يشوفني اول مرة..
طرت على بالي فكرة..فدرت قدامه بدلع: حلووو؟؟.."
ووقفت قريب منه على التسريحه وقعدت امكيج وجهي على السريع عشان مايعصب اكثر...
ووافي وهو ينطقها بصعوبة:اي...شيء عليك...بيطلع حلووو....بسس.."
ابتسمت له بالمراية مع ان خدودي حمرت بقوة بس قدرت اتماسك:وشوو؟؟.."
وافي وهو يمشط شعره: كأنه قصير شوي.."
: وافيييييييي!!....طويل والله..ماشفت البنات وش يلبسون؟؟.."
وافي بضيق: مايهمني...وش يلبسون انت مرتي...ملكه والله قصير..."
: موب قصير يا ابن الناس... انت ماشفت لبسي قبل...بالعكس هذا طويل..."
حسيته مو مقتنع وشفته بيفتح فمه بيقول شيء ...فقلت وانا ارمي الفرشاه حقت احمر الخودي: اففف ملل...حتى اللبس ما اقدر البس زي النااس..."
وسويت نفسي معصبة وكنت بروح الحمام...بس مسكني وافي.. ولفني عليه: خلاص..خلصي مكياجك بسرعه...."
ابتسمت له ممنونة..وراقبته وهو يطلع وقعدت انطق بفرح...آآآآآآآآآآه ذوووق يا وافي شوي.... واعرف وش انت بتخسر؟؟...
لبست عبايتي وبرقعي وطلعت بسرعه من الغرفة بلحق بوافي بس اول ماشافني وانا مدرعمه قباله..حسيته مو راضي عن لبسي بس اضطر انه يسكت...ويوم ركبنا السياره ذكرني بنبرة عدم رضى: ترى ساقك طالعه...حاول تمسين عباتك وانت داخله البيت...كله رجال..."
هزيت راسي له وانا قاعده ارتب شنطتي الصغيرة وارتب الاشياء اللي عند رجلي الاكياس وعلب الحلااا
بيت حصه كان بالرحمانيه...وعرفت من وافي ان حصه ساكنه عند رجل بنتهاا...لأنها رفضت تزوج بعد ماتطلقت من زوجها ابو البنات...
: وافي...ليش ما نجيبها عندنا؟؟.."
وافي وهو يطالعني ويرجع يطالع الطريق: ان شاء الله إذا اشتريت البيت..بشتريه قبل لا تزوج..."
وكمل وهو يسحب الغطا على عيوني: غطي عيونك...فيه رجال..."
زفرت بضيق: يا ابن الناس انا بالسياره هالحين...وش جاب سيرة الرجال؟؟.."
وافي: عارف بتسوين نفسك ناسية..او بتنسين صدق..."
ضاق صدري اسوي نفسي؟؟...اففف...يله كلها يوم واتطلق وارتااااااااااااح...
وصلنا بيت حصه بعد ربع ساعه تقريبا....ودخلنا السيارة جوا بالحوش... دخلت انا مع الباب الرئيسي...بينما شفت وافي يروح لديوانية الرجال...اللي كانت اصواتهم عاليه وريحة دخانهم تصرع...
دخلت البيت....واول مادخلت شفت عيال صيته..اللي سلموا علي اول ماشافوني واعلنوا عن وصولي: خاله ملكه....خاله ملكه وصلت..."
شلت البرقع..ورتبت شعري وانا اطالع بمرايا المدخل....الفخمة... وانتبهت لصورة لعبير وزوجهاا... عبير هي بنت حصه الكبيرة اللي جات لشقتي ذاك اليوم..بنت مرة عاقله مالي اي علاقة فيهاا بس اني احبهاا من محبتي لمهاا وحصه...
: يا مشاااااااااااااااء الله...فستاااااااااان روعه..."
التفت على مهاا اللي كانت لابسه ترينق ولامه شعرها...
سلمت عليها وسحبتني للغرفة بعد ماخلت الخدمات يشيلون اغراضي....
تعطرت او بالاصح غرقت نفسي بالعطر.... وساعدت مهاا بمكياجهاا ولبسهاا... ونزلت تحت لخوات وافي وبعض جارات حصه....وسلمت عليهم كلهم وجلست جنب صيته اللي كانت طايره من الفرحه لشوفتي...
صيته: مشاء الله قمرر....فستانك روعه..."
: يفداك يا قلبي..."
صيته باقتناع: قوليلي....كيفك مع وافي؟؟.."
: الحمدالله زينه...بس لسه مصر يتزوج علي"
صيته وهي خايفه: ياربييييييه...لااا ان شاء الله يطلع كلام بس!!"
: ما اتوقع يا صيته....بعدين دامه قال لحصه فهو متزوج متزوج..."
صيته: ترى حصه ماعلمت احد....عشان مهاا راح تقلب الدنيا لو عرفت...."
: الله يستر..."
صيته: ماعليك يا ملكه..انت قمر...وبتقدرين دايم تروضين وافي....بس اصبري....لا تسيرين مثلي... هذاني تحديت..واكلني تراب بالاخير..."
: ان شاء الله يطلقهاا..."
وقمت من عند صيته ورحت المطبخ...واخذت الكيكه وقعدت ازينه بالمكسرات وانتبهت للرقم بايدي فتذكرت جوال مهاا!!
رجعت طلعت بسرعه فوق...ودخلت على مهاا بغرفتها....
مهاا: هلاااء..وش فيك رجعتي؟؟"
: ليش ماتنزلين تحت؟؟؟؟"
مهاا: لحظة بس خليني ارتب هالكشه..."
: مهاا ترى شعرك مايحتاج شيء... مرتب من الله..."
سفهتني فقلت وانا اجلس على سريرها:" مهاا..بطلبك طلب؟؟"
مهاا بدفاشه: واسطه عند خالي..لااااء...فلوس من خالي...لاااء..."
: ياعلك اللي..هونت مانيب طالبه"
مهاا بفضول وهي تترك المنشفة وتجلس على السرير: وشو؟؟...وش تبين؟؟"
: مانيب قايله هونت.."
مهاا بترجي: يله عاااد..خاله ملكه..."
: اممممممممم...مانيب قايله..."
مها بضيق: يله عاااااااااااااااااااااادي"
: طيب...جوالك...ابي اكلم عفاري ضروري...."
مهاا: ليش؟؟.."
ياربي ذي وش اقولها عشان تروح...
: امم...جايبتلها عريس...بس مابي احد يعرف عشان مايضغطون عليهاا..."
مهاا وهي تضربني: اه يالخاينه...تجيبين لبنت عمك عريس وانا مرتزة عندك مافكرتي تزوجيني.."
: اييييييييي....مايصلحلك..... يا مهااا...نااااااعم وانت دفشه..."
مهاا وهي تعطيني الجوال: دامه ناعم خل عفاري تشبع به....تراني بنزل تحت"
ارتحت يوم شفت مها تطلع...ومسكت الجوال ودقات قلبي تتطاير بسرعه....ياربي هو انا اللي اسويه صح؟؟؟... بلعت ريقي بخوف...وبديت ادق ارقام الجوال بتوتر...واغلط فيهم واعيد الدقات....
خلاااص...قسم بالله احس موتي قرب....حتى اني مو قادره اوقف على رجولي... اخيرا دقيت.. بدا الجوال يرن...كنت ادعي ربي يطلع الجوال حقه مغلق...او مفصول...اووو يرد احد ثاني غيره...
جاني صوت مساعد اخيرا...وكأنه ف مجلس رجال..وارتجفت بقوة وانا اسمع صوته..
: الوووو..."
: الوووو...مين معي؟؟...ترى بقفل..."
حركت شفايفي ببطء ابي ارد عليه بس وقف قلبي يوم شفت الباب ينفتح ووافي واقف عنده...
من يشتري قلب همومه ملايين؟؟؟
ويبيعني قلب من الهم خالــــــــي؟؟؟




الفصل الخامس والعشرين

انا متأكده ان اللحظة اللي تقابلت عيوني فيهم بعيون وافي وقفت دقات قلبي.... لدرجة ان ايدي لا شعوريا تركت الجوال فطاح على الارض وانكسر...
صرخت لمن شفت جوال مها منكسر ولا اراديا اذا نقدر نقول!! قلبت الوضع على وافي وصرخت فيه: لاااا تدخل بهالطرريقة مرة ثانية!! فجعتني ..!!"
وافي اللي انتبه للجوال اللي طاح: ليش خفتي؟؟ من كنت تكلمين؟؟.."
رديت عليه بتوتر: خفت؟؟...وافي...لا تكلمني بهالطريقة...انااا...قلتلك فجعتني لأني ضنيتك مشاري...!! وبعدين كنت ادق على عفرااا..."
كنت اتنافض وانا اكلمه بس مع هذا صوتي كان نوعا ما متماسك... دقات قلبي سرعتهم جنونية وكانهم في سباق الموت!!.... حلقي جف بشكل كبير...وحسيت ان لساني لصق بحلقي يوم قرب وافي مني...
وافي بشك: عفااري؟؟...هذا مو جوال مهاا؟؟؟"
: ايـــه...ماا..ما كنت ابيــ....ــك تعرف الموضوع..."
وافي ببرود: موضوع؟؟..وش موضوعه؟؟...."
: موضوع اللي كنت....بكلم عفاري علشانه...."
ما اهتم باللي قاعده اخربط فيه..حسيت ذهنه مشغول بحاجه فضيعه...
سوى حركة خلتني اغمض عيوني بقوة..حط ايده على عرق ينبض بجبيني: ليش متوترة؟؟؟"
حسيت بحرارة اصبعه وكأنها بتخترق دماغي وتعرف انا وش كنت ناوية اسوي؟؟..
قلت بصوت خافت وانا اناظر بعيد: وش كنت تبي من مهاا؟؟.."
وافي وهو يطالع الجوال اللي على الارض: كنت ابي اكلمها بموضوع...." وكمل فجأة: تعرفين ان مساعد الكلب الحقير هنااا...."
طلع وافي علبة سجايره وسحب منهم وحده....وحطها بفمه وولعها واخذ نفس بطيء منها وقال وهو معصب: ابي اعررف له عين يجي بعد...صدق انه سافل...عارف اني ما اقدر اسوي له شيء عند الرجال..."
حسيت بنفسي اتهاوى....بس مسكت بطرف السرير وجلست عليه..مساعد هناا!!...ياااويلي وش كنت ناوية اسوي انا؟؟..صدق اني غبيييييييه...ياربي الطف فيني....
وافي وهو يطالعني: لسه تبينه؟؟" كان تقرير اكثر منه سؤال...
ماعرف شلون لقيت القوة عشان اجاوبه...بعد ماحسمت الحقيقة المره...وهي اني ماعدت احب مساعد لكني بعد ما احب وافي لذا...
: ايـــ...ــه..." هذا صوتي؟؟...لالالالا..هذا صوت وحده ثانية صوت ناعم جبان ينتفض بقوة...







غريبة ماذبحني...ماخنقني..ماضربني!!....رفعت عيوني لوافي...كانت سيجارته على الارض... وكان يطالع مكان رجوله....لاحظت انه قابض ايدينه بقوة.... وحسيت انه ينتفض...ايه ينتفض... مااعرف ليش خفت عليه في ذيك اللحظة؟؟!!وخفت منه بعد!!
: وافي؟؟؟"
سمعت منه سبة قوية....وبعدها رد ببرود وهو يرفع عيونه: خير؟؟!!!"
وكمل بصوت غريب: خايفه عليه صح!!...ماقدرت توقفين على رجولك من كثر شوقك له.. مساعد ....حبيب القلب...."
وبعدها ضرب يدينه ببعض وقام يضحك بسخرية: ههههههههههه....صدق مهزله..."
طالعت فيه بخوف ماعندي رد..... اخاف منه!!...رغم انه هو هلي....إلا اني اخاف منه!!... آآآآآه...
: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه..." استغربت لمن سمعت صوتي طلع مني بدون ما انتبه..
حسيت بوافي عند هالنقطة انهار....ارتكى على الجدار اللي وراه باهمال....كانت عيونه زايغه.. وحسيت انه قاعد يختنق...
وافي ببرود فضيع:آآهة طالعة من قلبك!!...هه...ياااااه...وش كثر مشاعرك قوية ناحيته؟؟.. مشاعرك اللي مفروض تكون لي اناا...اللي مفروض تكون لرجلك.."
: وافي....عمرك ماراح تقدر تحكم قلبيه...لأنه مخلوق متمرد لا يمكن في يوم تقدر تحبسه بقفص.. حتى لو كان هالقفص هو الزواج.."
كملت وانا انتفض لا شعوريا ويرتفع صوتي تدريجيا: مشاعري...مشاعري يا وافي..تقدر تملكها بغير هالطريقة...بغير هالجبروت بغير هالتحكم...مشاعري مثل الريح القوية عمره ماراح توقف قدام شيء...ولا احد يقدر يغير مسارها حتى لو بالقوة!!"
رفعت عيوني وتلاقت بعيونه: طلقني..!!..طلقني يا وافي...لا انا لك ولا انت لي..."
سكتنا فترة موب قصيرة عيونا قاعده تبحر في بعض.... عيونه تدور علي..على وجهي...وعيوني تتهرب من عيونه....يمكن ماعاد اشوف هالوجه ابد!!...فماله داعي اعور قلبي بمشاعر وليدة للحظات صغيرة بيني وبين وافي...
تحرك وافي من مكانه وجا يطلع من الغرفة...وبنفس هاللحظة جات مهاا فضربت بصدره...
مهاا:...الله...خالي هنا..." وباسته بحب كبير...
وافي وكأنه ماشاف مهاا طالعني وبكل قسوة قال: ولااا حتى بأحلامك.."
طالعتني مهاا باستغراب بعد مابعدها وافي عن طريقه بقوة وطلع...
مهاا وهي تقرب مني: وش السالفه؟؟..وش فيه معصب؟؟..وش اللي ولااا حتى باحلامك؟؟؟"
وانتبهت للجوال المكسور: لاااااااااء....جوالي الجديد..ليييييييه يا ملكه؟؟.."
وجلست على الارض تحاول تركب الجوال وتركب الشريحة من جديد...كنت اطالعها وانا حاسه اني مخنوقة...ليه يا وافي؟؟..لييييييييييييييييييييييييييه؟؟...مو من حقك تملكني...
ياربي قمت من مكاني وانا حاسه اني بدوخ...وحاسه بحرارة فضيعه..طلعت من الغرفة ولا اهتميت بصوت مهاا اللي ناداني...


طلعت من غرفة مهاا ورحت للدور السفلي ورجعت للحريم....ولقيت ان جدة وافي كانت موجوده ...وابتسام بعد..وحتى مرام اللي من شفتها حسيت ببرودة فضيعه... رحت سلمت على جدتنااا وبعدها على ابتسام اللي طلبت مني اجلس جنبهاا...
ابتسام: مشاء الله فستانك رووووعه....من وين شاريته؟؟.."
: هااا؟؟...وشو؟؟"
ابتسام وهي تطالعني مستغربة: سألتك عن فستانك؟؟..لا تقولين لي انك ماتحبين تقولين من وين شريتيه عشان محد يقلدك؟؟"
: ايه..صح..."
قطبت ابتسام حواجبها مستغربة من ردي: ملكه؟؟؟..انت بخير؟؟"
رفعت عيوني لهاا: وشو؟؟.."
مسكت ايدي وسحبتني وطلعنا بره الصاله ووقفنا بسيب: وشو؟؟..قوليلي وش فيك؟؟" هذي كانت ابتسام وهي تهزني عشان تصحيني...
: تعبااانه يا ابتسام...انا احس بتوتر...مدري وش فيني؟؟.."
ابتسام وهي تبتسم مبسوطة: تحسين بغثيان؟؟.."
: ايه...احس بغثيان...واحس اني كارهة هالدنيا..وودي اهرب..."
ابتسام وهي تضمني بفرح: مبروووك انت حامل!!"
بعدتها عني بعصبية: ابتسااااام!!"
ابتسام وهي مبسوطة: وناااااااسه..وانا بعد حامل...ماكنت راح اعلم احد...بس دامك حامل عادي اقولك...ماراح تحسديني.."
حسيت بمشاعر قهرر من تفكير ابتسام الغبي....: مانيب حامل..وارجوك لا تقولين لأحد..."
ابتسام وهي مستغربة: عيوني ملكه...ترى انا كنت متأكده اني موب حامل..بس لمن رحت المستشفى اكتشفت هالشيء..."
: بس انا متأكده.."
هزت ابتسام اكتوفها باحباط: طيب...وش فيك؟؟.."
: ابدا...كارهة هالدنيا..وحاسه شكثر هي صغيره...ياربي متى امووووووت؟؟..."
ابتسام بزعل:اكيد وافي مزعلك....ملكه ماحب اسمع هالكلام..وش هالافكار؟؟؟..تعوذي من ابليس.. والانسان مفروض مايستعجل الموت... وحتى لو وافي زعلان منك..بكره راح تتصالحون من جديد...لأنه يحبك!!"
طالعتها لثواني وهزيت راسي لها وانا مو مقتنعه باللي قالته......



رجعت الصالة وجلست جنب الجدة اللي كانت مبسوطة حيل بشوفتي وقعدت تسولف علي براحه .... وحاولت اني اقنعها عشان تجي تعيش معناا....بس كانت رافضه للفكرة نهائيا... لاحظت مرام بطرف عيني وهي تطالعني وتآكلني بعيونها...كانت صابغه شعرها احمر!!...وحسيت ان فيهاا شيء متغير مرة!! بس وشو ما ادري؟؟...وحسيت انها تشبه...!!...عرفتم تشبه مين؟؟.. تشبهني...
كنت راح اضحك على النتيجه اللي وصلت لها....بس كتمت ضحكتي وانا اشوف جوالها يدق وتقوم من الصاله..ما اعرف ليه حسيت ان هالشخص اللي دق هو وافي؟؟؟...يمكن نظرتها لي... اسلوبهاا السخيف لمن قامت وهي تتدلع....مين قال الدلع زين؟؟؟...إلا يجيب المرض!!..صدق ان الرجال ماعندهم سالفه!!
الجده وهي مغتاظه: نعنبو ذا الوجه...ذي ماتستحي...ماتعرف الحيااا....شوفي وين رايحه؟؟...لم الرجال...آآآآآه..بس والله اللي ماعرفوا يربونهاا..."
-الله يهداك يا جده وراك مغتاظه؟؟...ماعليك منهاا...الشره على اهلها"
الجده وهي تكلم بصوت واطي: اناا خايفه تآخذ منك رجلك يا بنيتي...ترى الرجال ضعيفين قدام المره..."
- ولا عليك يا جدتي...انا ملكه مو اي وحده ثانية..." وكملت وانا امزح: بعدين لا يغرك ولد بنتك ترى ماملى عينه غير ملكه..."
الجده وهي تضحك: اقووول...تذكريني ببنت خالتي عمشة ...بس يوم اعرس عليها زوجهاا... حرمت تغتر بنفسهاا..."
-حراااااااام عليك ياجده..انا مغرورة...على العموم بروح الحق رجلي اخاف اجي القاه معرس عليهااا..."
ضحكت ابتسام وجدتي على الموقف ورحت انا للمدخل بشوف صدق وافي مع مرام ولااا لاااء؟؟... وش تتوقعون؟؟؟..طبعا لقيتها واقفه...وشعرها يتطاير بنعومة حول وجهها ونظراتها اللي رافعتها لوافي ناااااااعسه ولا احسن فيلم رومانسي....حسيت بغيض فضيع...وافي كان يطالعها وحسيت انه متفاجأ واتمنى اعرف وش تقوله عشان يصير متفاجأ بالطريقة هاذي؟؟؟
ماقدرت امسك اعصابي فقعدت اصفق برواقه: مبروووووووك...افضل مشهد رومانسي للسنة هاذي؟؟"
لف علي وافي وكأنه ما توقع شوفتي: ملكه؟؟...وش هالكلااام اللي قاعده تقولينه؟؟"
-لااا ابداا...بس قاعده اصفق لكم...مشاء الله ابدعتوا بمشاعركم..."
تقدم وافي مني ومسكني بقوة مع ذراعي....: ايييييييييييييي...وافي عورتني.."
وكملت وانا اشوف مرومه ترتجف غيض: ماله داعي تظهر مشاعرك قدام الاعدااء..."
مرومه بعصبية: ما اعداء إلا انت..."وبحركة مفاجئة استغربتها بقوة رمت الكاسه اللي بأيدها بوجهي...ضمني وافي بسرعه ونزل راسه...فجات الكاسه قريبه من كتفه مرة وضربت بالجدار وطبعا حاست ثوبه...ما ادري كم مر من الوقت؟؟...بس انا كنت متسمرة هنااك...مصدومة...وافي دافع عني!!...عني اناا؟؟؟.. ماخلى مرام تطقني؟؟؟...معناته...معناااته يهتم فيني!!....وافي يهتم فيني..!! كنت ارتجف عدم الاستيعاب...وضليت ماسكة بصدره فترة...وسمعنا صوت كعب مرام وهي تروح بس ماتحركنا من اماكنا....
سمعت صوت صيته فبعدت عن وافي بسرعه بس مافاتت صيته الحركة: السلاا...."
وسكتت تطالعنا..انا كان وجهي الوان واعتقد ان وافي ماكان احسن مني...وكنت ارتجف...
صيته بنعومة: آآآآسفه..نسيت ان فيه عصافير حب في البيت هذاا..."
ولع وجهي بسبب كلام صيته..وحاولت اتحرك...بس سمعت وافي يتكلم مع صيته فوقفت بينهم..
وافي: صيته...قولي لعبير تطلعلي ثوب من اثياب رجلهاا..."
صيته وتوها تنتبه للكاس: وش ذاا؟؟..مين اللي كسرها؟؟...صراااحه..انتم حب.."
قاطعتها وانا حاسه ان لساني مو راضي يتحرك: صيته!!..."
ضحكت صيته وهي تلف" طيب..انتظروني هناا..." وكملت عشان تغيضنا قبل لا ترجع المطبخ: ياعصافير الحب!!..."
كنت اطالع بجزمتي وانتم بكرامه ولا تحركت من مكاني...ووافي كان واقف بمكانه بعد...
وافي بعد مدة شوي طويله: ترى مرام ماقصدها...بس اهي ماتمسك اعصابهاا.."
رفعت راسي له ورغم اني كنت خجلانه من لحظات لكني رديت عليه بحرارة: اصلااا هي قليلة ادب...للاسف مااعرف ليش انت معيطهاا وجه؟؟.."
وافي وهو معصب: البنت مريضة..."
: مرررريضة؟؟!!!...وش هالمرض اللي لازم تراعونها كلكم بهالطريقة؟؟...وافي...مرام مافيها إلا العاافية....ماله داعي تقعد تلزق فيك بهالطريقة المهينة!!..." وحسيت اني راح انفعل اكثر لو ماسكرت الموضوع..
وافي بلهجة تسلية: كأني اشم ريحة غيرة!!.."
طالعت فيه وانا اضيق عيوني: غيرة!!...هه؟؟..تمزح انت؟؟..اكيد طبعاا..لا غيرة ولا غيره هذي شغلة احترام لقدسية الزواج...وشغلة كرامه"
وافي بنعومة: اهااا...؟؟..صدقتك.."
: صدقتني؟؟...ليش كنت متوقع اني اكذب؟؟.."
وافي وهو يشوف عبير جايه من بعيد ويقرب مني: لاااء يا زوجتي العزيزة...انت اكبر من انك تكذبين على رجلك..."
تمنيت لو اشوه وجهه بس آآآآآآآآآآه ماكل مايتمنى المرء يدركه!!...
جات عبير واخذتنا لغرفة نومها الفخمة...وطلبت منا نآخذ راحتنا...وكانت بتعطيني من ملابسها.. بس انا عييت ودخلت حمام غرفتها بينما وافي دخل غرفة الملابس عشان يلبس ثوب نظيف...
في الحمام مسحت بقايا العصير اللي جات على لبسي...ولقيت كحل وماسكرا على المغسلة... فزينت وجهي من جديد وطلعت لوافي ولقيته واقف عند التسريحه..يمشط شعره برواقه...تلاقت عيونا في المراية..ولأول مرة اشوف وافي يبتسم لي بصدق..
وافي: خلصتي؟؟..."
: ايـــه.....وانت؟؟.."
وافي وهو يعدل شماغه: خلاااص..."
: وافي؟؟..وش اقول لصيته بالنسبة للموقف....اللي...تعرف؟؟!!"
وافي وهو يبتسم بنعومة: قوليلها اللي تقولينه....ماراح تفرق مع صيته لأنها كونت موقف وانتهى..."
: طــ....ـيب.."
طلعت مع وافي من غرفة النوم وهو نزل الدرج عشان يروح للرجال اما انا كنت ابي اروح لمهاا بس قررت اتناقر مع صيته اول قبل ماتفضحني بين خواتهاا....


بعد نصف ساعه تقريبا..



لقيت غرفة مهاا مقفلة فطقيت الباب كذا مرة...لدرجة شكيت اذا كان في احد بالغرفة...بس لمن انفتح الباب...كان فيه وافي ومهاا قاعده تبكي...استغربت..وقبضني قلبي...وش فيهاا مها تصيح؟؟ .. لا يكون وافي قالها شيء عني...
: مهاا عيوني وش فيك؟؟.." وجيت جلست على السرير ومسكتها من كتوفي....وانصدمت من رد فعلهاا.... دفتني بقوة...وكانت عيونها حمر من الدموع...
وافي بعصبية: مهااا..ما اسمحلك تمدين يدك على مرتي....هذي جزاتها انها خافت عليك..."
مهاا وهي تصيح اكثر وتطالعني وانا اوقف: اطلعوا برررررره....انت ومرتك....ما ابي اشوفكم ..."
وافي وهو يطالعني وبعصبية وبصوت واطي: وش سالفتها هالبنت؟؟؟...صار بينك وبينها شيء؟؟"
: لااااء....نهائيا.." وطالعت بمهاا وانا مستغربة من صياحها وهي دافنة نفسها بين مخداتها وتنتفض ...
وافي وهو يسحب ايدي: على العموم يا آنسة مهاا إذا راقت اعصابك..انتظر منك اعتذار..."
وطلعنا من غرفتها وسكرنا الباب...
وافي وهو يلفني اواجهه وبعصبية خوفتني: بذمتك...صار بينكم شيء؟؟.."
: لااااء...طلعت انا على طول بعد ماتركتني...."قلتها بدفاع...
وافي وهو يآخذ نفسا ويتكلم ببرود: دقت علي وقالت انها تبيني بحكي مهم.... كلها خمس دقايق... جيت لقيتها منهارة وعيت تقولي وش هو الطلب اللي اهي تبيه....ولا قالت ولا كلمه لي..."
: طيب..مفروض ما نخليها لوحدهاا..."
وافي وهو يبعد عني عشان ينزل الدرج: الافضل انك تخلينها بحالهاا اعرف مهاا اذا كانت زعلانه ..."
طالعته وهو ينزل الدرج..ورجعت طالعت بباب غرفة مهاا...ابي ادخل اكلمهاااا...الصراحه انا مستغربة من ردة فعلهاا...لا يكون زعلت لأني طلعت من غير ما اكلمهاا...بس مهاا مو سخيفه لهالدرجة...ياربي....ترددت للحظات بس قررت اني ادخل على مهاا بالاخير واللي يصير يصير ...
فتحت باب غرفة مهاا..مالقيتها على السرير...سكرت بباب الغرفة وناديت باسمهاا باعلى صوت..
بعد لحظات انفتح باب الحمام...وطلعت منه مهاا...كانت عيونها حمر متنفخه...وماسكه كرتون مناديل بايدها...ودموعها قاعده تسيل بسرعه..
: مهاا ياقلبي....وش فيك؟؟"
ورحت لها كنت ناوية اضمها...بس بعدتني عنها بقوة...
مها بعصبية وباحتقار: لا تقربين مني...ياعقربة...."
لدغتني كلمة عقربة....انا عقربة؟؟؟!!...طيب ليش يا مهاا..وش صار؟؟؟..
: مهاا وش هالكلام؟؟"
مهاا وهي تمسك الجوال وترميه بقوة على الجدار: انت اللي قوليلي وش هالكلام؟؟...ليييييييه يا ملكه؟؟...وش ناقصه؟؟...قووولي..."
طالعت بالجوال اللي تكسر على الجدار....وحسيت اني شوي تايهة...
: وش تقصدين؟؟..."
مهاا وهي تتهاوى على سريرها: ابداا..ما اقصد شيء...غير ان كل الحكي اللي بيني وبينك انتهى يا ملكه..."
: مهاا....فهميني وش السالفه؟؟..ليش تصارخين علي.؟؟ ابي اعرف وش الذنب اللي انا ارتكبته؟؟ ..."
سكتت مها لحظات ومسحت دموعها بكفهاا وهي تحاول تآخذ نفس عميق: ملكه..انت خاينه..."
حسيت وش كثر هالكلمة قوية؟؟...وطالعت بالجوال اللي متكسر على الجدار...لقت الرقم!!... اكيد اتصلت عليه!!
مهاا وهي تشاهق: ليه يا ملكه؟؟..وافي يحبك..يحب كل شيء فيك....ليش؟؟...حرااااااااام عليك تخونينه...اهو اللي مستعد يعطيك الدنيا كلهاا...خنتيه بدون اي تفكير...." وحطت ايدها على فمها واخذت تضغط عليه بقوة عشان مايطلع صوت صياحها عالي...
قربت منها بتردد: مهاا...انت فاهمه غلط!!"
ماكنت ابي اخسر مهاا...لكن مهاا وقفت وقامت تضربني بقوة بايديها..كانت تضربني بقسوة... وانا ماكانت عندي اي قوة عشان ادافع عن نفسي قدامها..انا حاسه بضعف...حاسه ان كل مشاعري قاعده تنقلب ضدي وتضعفني وتهزمني...
صرخت فيني: خااااااااااينه!!.....خااااينه...."
وكملت وهي تضربني بقوة على يديني اللي رفعتها قدام وجهي: ومستخدمه جوالي بعد!!...آآآه... مو بس خنتيه...خنتيني معه يالحقيرة....ياليتيمة....صدق انتي مو وجه خير...انــ.."
قطعت جملتها فجأة...وحسيت فيها تبعد عني...كنت ميتة صياااح...شلت يديني ببطء...حطت ايدها على فمهااا من جديد...وكملت بعد لحظات: كاتبه رقمه بعد على ايدك؟؟؟...وين قابلتيه؟؟.. تكلمي ؟؟ ...توك عروس ومع هذا...آآآآآآآآآآآآآآآآه...ياخسارة وافي فيك...ياخسارة كل لحظه عشتيها معه..."
ورجعت تسحبني بقوة وانا اتوسلها تسمعني....ودخلتني حمام غرفتها ومسكت ذراعي اللي مكتوب فيه الرقم وقامت تغسله بعصبية: لا تدخلين هالقذااااارة بيتناااااا....فاااهمه؟؟؟...بيتنا مايصير فيه الحرااام..."
وبعد ماخلصت طلعتني بره غرفتها وقفلت الباب...انا وقفت عند باب غرفتها اتنافض بقوة...كنت حاااسه بخوف...وحسيت ان اوصالي قاعده تذوب..انا حرااام!!....ليييييييييييييه؟؟؟؟...ماكان قصدي اسوي الحراام...اناا...غبيه!!...مشيت بتعب وانا متسندة على الجدار...كان قلبي ينتفض مثل عصفور جريح....وعيوني غاشيتهم الدموع.... تذكرت المستشفى وشلون كانوا يعاملوني فيه ويضربوني....حسيت ببرد قوي يدخل ويعصرني من جوا....يلعب فيني...يجمد اوصالي.. يوقف دقات قلبي....ينهيني...ببساطه يقتلني!!....حسيت بظلال كثيفه من حولي....ومسكت درابزين الدرج وحسيت نفسي اتهاوى ببطء... لما فقدت السيطره على نفسي...!!!





-يبه!!!"
طالعت بأبوي مستغربة...وش يسوي هناا؟؟....ابوي انت مفروض ماتكون هنااا...انت ميت... شلوون...؟؟!!
قرب ابوي مني وهو يبتسم كان وجهه يشع نور ولحيته الطويلة السوداء زايدته جمال!! وريحته كلها مسك...
-يبه ملكه.....ليش تسوين كذاا؟؟.." سألني ابوي بحسرة...وعيونه تمتلي دموع...
مديت ايدي له بضعف ابي المسه...ابي اضمه...ابي اصيح بحظنه...ابي اقوله خذني معك وعمرك لا تتركني...بس هو ميت!! ميت ولا يدري!!....شلون يمشي هناا؟؟...
- ابوي انا تعبانه بدونك انت وامي..انااا محتاجه لكم...ابيكم ترجعون لي...الله يخليكم..."
- ملكه...انا ماربيتك كذاا...وين ايمانك بالله؟؟؟...معقوله لسه تنتظريني انا وامك واخوانك؟؟"
حطيت ايدي على فمي بضعف وانا انتفض: طول عمري راح انتظركم...انتم هلي شلون انساكم.. ابي اجيكم...ابي انوم معكم...خذوووووووني وياكم...لا تخلوني اجيكم بالغصب...."
طالعني ابوي بعتب يوم قلت كلمتي وامتلت عيونه دموع وهز راسه باسى..ودار عني وراح!!
قمت ببطء من الأرض اللي انا متمدده عليها...ولحقته بسرعه..ركضت وراه ودورت عليه بكل مكان بس اختفى...ابوي حبيبي زعلته واختفى!!....كل الي يحبوني يروحون...كلهم يختفون... كلهم يزعلون مني!!
حطيت ايديني على وجهي وصحت بمرارة...وحسيت ببرودة جليدية تخش عظامي يخالطها حر غريب..شلت يديني بذعر عن وجهي...ورجعت غطيت وجهي بخوف..مااااابي..ماااابي اشوف... كانوا يحترقون هناااك....على بعد امتار قليلة مني....صرخت مترجية...خااايفه انااا!!....شفتهم يمدون ايديهم لي!!....ما اقدر اسوي لهم شيء...جباااانه اناا..كان مفروض رميت نفسي معهم.. كان يمكن لحقتهم وارتحت!!

حسيت ببطانية ثقيله تغطيني....فتحت عيوني ببطء....شفت عيون كسلانه تطالعني...حمرت خدودي وتسارعت دقات قلبي....الساعه كم؟؟...متى نمت اناا؟؟؟....
تحركت بضعف على السرير....بس وافي مسكني بقوة...: ارتاحي!!"
طعته بدون ما اجادله..وتنبهت اني مو بالشقه...حاولت اتذكر آخر شيء صار لي!!...وليش انا هناا؟؟...
غمضت عيوني بقوة...وحسيت بقلبي يعورني...مهاا..مساعد..الجوال!!!
وافي بنبرة قلقانه: ملكه..وش فيك؟؟.."
- من متى؟؟" وفتحت عيوني اطالعه...تتوقعون انه عرف؟؟..اكيد علمته مهاا...
وافي بهدوء: من امس!!..." واضاف بقلق:وش قالت لك مهاا؟؟"
- مــ...هااا؟؟؟..ولااا شيء!!"
وافي ببرود: على العموم انا تفاهمت معهاا..."
وكمل بنبرة عتب: ماقلتلك لا تكلمينها وهي زعلااانه..."ومسك ايدي برقة وكمل وهو يبتسم: مهاا موب ناعمه مثلك!!"
:وافي!!.." وسحبت ايدي منه بتعب..بس مسكها بقوة....
وافي بصوت غريب علي: ملكه....اناا..يمكن...اسات التعامل معك....كثير!!...بس خلاص.. هذا وقت التغيير..."
استغربت هدوءه وخفت منه كثير...اكيد عرف اني كلمت مساعد...بس يتصرف معي بهالطريقة.. لأني بالمستشفى...بلعت ريقي بخوف...
: وافي...انااا..انااا..." وحاولت اني ما ابكي: ابي اتطلق منك!!..."
وافي وكأنه ماكان متوقع وما اعرف ليش: ملكه!!...لا تفكرين بهالموضوع هالحين........"
هزيت راسي بعناد وصوتي يختنق: وافي...اناا...دورت عليهااا...بسس..اهي...اختفت...."
حط ايده على شعري: مين؟؟.."
: ريم!!..ريم اختفت يا وافي.." صرخت فيه بقلة حيله وصوتي يتهدج بضعف...
وافي وهو يوقف: خلاص ملكه انسي موضوع ريم!!...اناا...وانت...لااازم...نبــــ..."
قطعته بعصبية: ليش؟؟....ليش ننساه؟؟؟...ما اقدر يا وافي..ليش ماتبي تطلقني؟؟؟..تبي تهيني؟؟.. تبي تلعب باعصابي؟؟...تبي تتعبني اكثر من تعبي؟؟....خلااااااااااااص...طلقني يا وافي....ترى ماعادت النفس قادره تتحمل..."
وافي وهو يرجع يمسك ايدي: ملكه....انا عارف اني ماراعيت مرضك..ولااا..."
صرخت فيه وانا اسحب ايدي بقوة: مرضي؟؟...صح...ذكرتني...للحظة نسيت اني مجنونة....صح انا مريضة... بس انا مابي شفقتك....ابي ورقة طلاقي...مااابي شفقتك..."
وتكلمت وانا كلي ارتجف بقوة: خلاااص ماعدت احتمل عيشتي معك!!..."
وافي حاول يهديني وقرب مني علشان يمسكني...صرخت بقوة فيه...ما اعرف ليش خفت منه؟؟؟.. ليش تذكرت توم!!...المستشفى....كل شييي...مسكت مخدتي ورميتها بوجهه وقعدت اصارخ بأعلى صوت....كنت اطلب منه يطلع بره وحسيت باعصابي متشنجه على الاخير.... دخلوا علي مجموعة ممرضات وطلعوا وافي بره واعطوني ابرة مهدئة...







تفاجأت وانا طالعه من الحمام على الساعه 8:00م بوجود حصه وصيته بغرفتي وجدتهم.... ابتسمت لهم بحرارة وانا احيي واهلي فيهم...كانوا جايبين لي شاي وقهوة وبعض الاكلات... وصيته ملت الغرفة ورود حمر!!
جلستني حصه على السرير وغطتني بالبطانية اللي جابها وافي لي: سلامااات يا ملكه...ماتشوفين شر...وش هالحكي يا بنتي؟؟؟..اكتئااااااب مرة وحده...."
صيته بتأثر: ملكه يابعد عمري..صدميتنا وطيحتي قلوبنااا...."
- صدق انكم راعيات واجب...بس ليش كل هالحفله اللي جايبنهاا؟؟.."
حصه: علشان متى ماحسيتي بالجوع اكلتي....اساليني عن اكل المستشفيات..."
ابتسمت لها باامتنان...واهي قامت عشان تحط لي اكل...
: انا اقول هذا بسبب قلة الاكل وكثرة النوم!!" كانت هذي جدة وافي...
ابتسمت وانا ارد عليهاا: والله اني آكل يا جدة...بعدين نومي موب كثير!!"
العجوز باصرار: إلا والله...هذا وافي كل ما اتصلت عليه لقيته ناايم....ترى كثر النوم يا بنيتي موب زين...شوفي شلون غادية؟؟...عظما يكسيه جلد..."
صيته تغمز بعينها لي: الله يهداك يا ميمتي...هذا جسم عارضات الازياء..."
الجده وهي تضرب صيته بعصاها بخفة: وشووو؟؟.......والله الجسم الزين...موب تسذا.. انا راح آخذك اول ماتطلعين من هالمكان...واعتني فيك...مير وافي ذا مايخاف الله فيك..."
حصه وهي ترجع وتعطيني الصحن: والله يا ميمتي ان وافي ماراح يوافق...انت تعرفين ان وافي مايقدر يعيش بدون حرمه...ولاااا يموت بمكانه.."
وكملت صيته عنها وهي تغمز لي: وملكه موب اي حرمه..ملكه مرته..."
الجده باصرار: وافي مايعصاني!!...كلي..كلي وش تنتظرين تطالعيناا؟؟"
اخذت صحن الثريد اشوف البخار اللي يتصاعد منه...مالي خلق آكل...بس عشان صيته وحصه وامهم الثانية بجاملهم وآكل...
صيته وهي تشوفني آكل: وش اللي صار يا ملكه؟؟؟...معقولة يصيبك اكتئاب؟؟...احس اني مصدومه ...."
حصه وهي تلعب بشعري بنعومة: يابعد عمري...صدق ان الرجل مايفهم المره ابد...يا ملكه..مية مرة قلتلك انا مثل امك....اذا تبين تصارحيني بشيء متعبك تعالي وقولي لي..."
دمعت عيوني بقوة وخفضت نظري عشان ماينتبهون...
حسيت بيد حنونة تربت على اكتافي...ويوم طالعت...شفت وجه حبيب شربه الزمن من كاسه الكثير ..... ضميتها بقوة...كنت ابي استشعر حنان مفقود من زمان مالقيته....ابي حنان يا ناس...ابي صدر ارتمي عليه....ابي حظن ابكي فيه...ابي يد تمسح دموعي عن وجهي...بكيت بحرارة...ورجعت ابكي الاطلال والحاظر والمستقبل...بكيت امي وابوي واخواني وشغالتنا وعفاري وجاسر ونورس وكل شيء...كل شيء بكيته...وزاد احتظاني لجدة وافي اللي كانت هي تبكي بعد.......محد كان عارف وش فيني بس مع هذا شاركوني المشاعر....ماتعتبرون هالشيء... اعظم المشاعر!!..طهارة قلوبهم....انهم تأثروا معي وانا ما اقربلهم...وانا حيا الله مرت اخو!!...

على الساعه 11:00م طلعت حصه وصيته والجده اللي كانت مصرة تبي تنوم عندي بالمستشفى بس بالاخير قدرنا نقنعها ان المستشفى راح يضرها ولا راح يفيدني خصوصا ان المكيفات زي الثلج..وهي عجوز وعظامها تألمهاا....اكتشفت ان مشاري هو اللي موصلهم وسلم علي من ورى الباب...وحسيت بحقد على وافي اللي يتجرأ يشك ان بيني وبين مشاري شيء..
رجعت ارتمي على السرير...وانا اطالع بالحوسه اللي اتركتها صيته وراهاا....غطيت نفسي زين ...وفتحت المصحف وقعدت اقرا بسورة البقرة..
سمعت صوت الباب حق غرفتي ينفتح ببطء... وعرفت وافي من ريحته العطره اللي جات قبله.. غمضت عيوني بقوة وعديت لعشرة عشان ما انفعل اذا شفته..
فتحت عيوني وشفته جاي وشكله قرفان من الدنيااا....رمى نفسه على الكنبة الجلد....الغير مريحه ...
: نعم؟؟!!..وش تبي؟؟..خلص وقت الزيارة..."..
وافي بفتور: عااارف!!" وحك جبينه بقوة وهو يفتح ازرار ثوبه العلوي..
حاولت آخذ نفس عميق: وافي...ماراح اسمحلك تنوم هناا!!"
وافي بلا مبالاة: ما اخذت رايك...."
فكرت للحظات وقلت بعصبية: تشك فيني؟؟؟...صححح؟؟.." وحسيت بقلبي يألمني بقوة...
وافي وهو يطالعني بكسل: ملكه...اجلي الهواش ليوم ثاني...ابي انوم.."
: وافي لا تنوم هناا...لا تحرجني وياك....لا تخليني الجأ للحول الصعبه..."صوتي بدا يخوني ويرتفع تدريجيا ويهتز بقوة...
وقف بعصبية وحسيت انه يحاول يتمالك اعصابه...بلع ريقه: ملكه....لا تخليني اخذك من المستشفى بالقوة..."
:اطلع بره..." وهزيت راسي بانفعال: اطلع برررررره..."
رمى شماغه بقوة على الارض: وش تبين منييييييييي؟؟...طلااااق ماراح اطلق..."
: بره..اطلع...ماااابي اشوفك...برررررررررره....اطلع عن وجهي..."
مشى باتجاهي بسرعه..صرخت فيه بهستيرية لمن مسكني بقوة مع اكتافي: ملكه اقصري صوتك .."
صرخت فيه وقعدت اضربه...بقوة وامخش كل مكان بجسمه تجي ايدي له...حاول يهديني يسيطر علي...ما قدر....
صرخت فيه بأعلى صوتي وانا اتنافض: طلقنيييييييييييي.... اكرررررههههههك.... بررررررره ... ياحقيييييييييييير...رووووح عن وجهيييييييييييي.. ما احبكك...فاااهم..انت ولااااا شيييييي"
وصلت بوافي لأقصى حد...فقعد يهزني بقوة وتألمت كثييييير....بس هالشيء ماخلاني اهدا.. بالعكس زادني جنون حتى اني قمت احذف عليه بعض الاشياء اللي جنبي والكتب...
دخلت ممرضة على صوت صراخي..وانفجعت من اللي شافته...وحاولوا ان وافي يطلع بس رفض... فاضطروا يدقون على السكيروتي....اللي سحبوا وافي غصبن عنه ورموه خارج المستشفى .. انا كنت اتنافض بمكاني...احس ان عروقي بتنفجر...احس ان قلبي بيوقف.. احس باحاسيس غريبة...احاسيس كرهتها...احاسيس حقد وكره..احاسيس وحشية...حسيت باحتقار لنفسي.. انااا ملكه اتنافض من كثر كرهي لوافي...اكررررررررههههه...اكرررره قلتها بضعف وانا اصيح بصوت مهتز واتكور على نفسي في ركن الغرفة!!









طالعت بالكتاب اللي بأيدي...كان من صيته ارسلته لي مع السواق...قوانين الحب العشرة... شكله ممتع جدا....كانت حاطه رسالة اهداء في البداية..بخط ايدها...
" ألى من علمتني....ان الحب بحاجة لتضحية ليمشي بهداوة خلال امواج الحياة العاتية....إلى ملكه .... "
تلمست غلاف الكتاب العنابي...وضميته بقوة لصدري...وانا افكر بوافي...كان موقف مهين له امس...صرفته بدون رحمه...طردته...انااا ملكه؟؟!!..وين انسانيتي وين عطفي وين تسامحي؟؟.. اطرد زوجي!!...غمضت عيوني احاول اني ما ابكي...وافي لازم يطلقني...كافي اني قاعده اتحول لانسان ثاني غير اللي انا كنته...انا ملكه الحنون الطيبة...تحولت لمخلوق ثاني...صرت شريرة.. خاينه...العب على الحبلين...كنت ناوية استغل مساعد عشان اتخلص من وافي... وكنت ناوية استغل وافي كحجة للوصول لسلطان!!..
كرهت الصورة اللي تكونت بعقلي عن نفسي... ففتحت عيوني وبديت اقرا بالكتاب...القانون الأول... احب نفسك ليحبك الآخرون!!....فكرت بنفسي للحظات...انا احب نفسي؟؟!!..ايه احبها لأنها رقيقة وشفافه لأنها حنونة ومعطاءه....
صرخ فيني صوت بقوة: بس انت خاينه!!...انت تغيرتي...انت صرت تلعبين..حتى لو ماطبقت اللي فكرتي فيه....لو مااكتشفتك مهاا...كنت راح ترجعين وتفكرين من جديد..وترسمين خط جديد للهروب من وافي...للانتقام من مساعد..للسفر لسلطان!!معقوله بعد هذا كله احب نفسي؟؟!!
كملت قراءة الفصل الأول..وللاسف تأكدت اني ما احب نفسي ابداا!!....طويت الصفحه للحد اللي وصلت له..ورميت الكتاب بزعل!!...
رحت لشباك الغرفة اللي انا فيها...طلبت من الدكتور ينقلني للقسم النفسي....واخذت موعد عند واحد من اكبر الدكاترة النفسيين بهالمستشفى....بنات انا تبعانه...حاسه اني ابي ارجع للمستشفى اللي بأمريكا...مفكرة اكلم عمي وارجع هناك....استغفر الله ياربي...احس اني راح انتحر!!... وهالاحساس قاعد يزيد بشكل غير طبيعي...عارفين وش المضحك...اني لقبل فترة بسيطه وانا مقتنعه اني شخص سليم..مانيب مجنونة مثل مايقولون....لكن حاليا لااااء....انا فعلا تعباانه..لو شفتوني كيف صرخت على وافي؟؟...اناا مرة كارهة عمري...مسكين ماكان يسوى عليه يصير له هالموقف التافه...

قال لي الدكتور وهو يوقف: على العموم...يا ملكه...عندك خيارين....يا انك تآخذين حبوب اكتئاب عشان تعيشين حياتك بشكل طبيعي....يا أنك تضلين مثل ماانت...لكن راح تكثر انهياراتك وراح تتدمرين...!!...انا كدكتور مفروض اجبرك على هالحبوب...لكني دائما افضل ان الانسان يآخذ خياراته بنفسه..."
: بس يا دكتور....راح اصير مدمنة!!..."
الدكتور بتفكير: إذا التزمت بالجدول اللي حاطه لك....لا يمكن توصلين لمرحلة الادمان..."
: اناا خايفه....محتاااره....ابي اجلس هناا..."
الدكتور وهو يحط يده علي كتفي: ملكه...انت محتاجه تختلطين بالناس....كونك عشتي فترة ماتعتبر قصيرة في غرفة مترين بمترين...."
: بسس!!....انااا... ما ابي ارجع لزوجي...ابي اطلق منه!!...ماابيييه.."
سكت الدكتور لفترة ثمن قال: هالقرار بيدك...حياتك بيدك يا ملكه...لا تضيعينها...انت الوحيده اللي تمتلك قدرهاا...إذا تبين تطلقين من زوجك...تناقشي معه بشكل عقلاني وبهدوء واكيد ماراح يرفض...."
هزيت راسي له واخذت منه اسم الحبوب..
راقبت الدكتور وهو يطلع...وقمت من السرير....رحت الحمام غسلت وجهي كويس...وحطيت كحل على عيوني...ولملمت شعري بطريقة مرتبة...ولبست البنطلون الجينز اللي جابته لي صيته والبلوفر البني..طلعت من الحمام وضغطت زر استدعاء الممرضات...وجاتني الممرضة بعد دقيقة واعطيتها الروشتة حقت الحبوب وطلبت منها تجيبها لي....
الدكتور يقول انه ماله داعي اني اجلس بالمستشفى لأن مشكلتي نفسية.... والأفضل لي ان اطلع...بس وين اروح؟؟...اخذت نفس عميق احاول اني اطرد الافكار هذي من راسي... طالعت بالورود الحمراء اللي تارسة الغرفة...وابتسمت بكسل وانا اتذكر مساعد...مساااعد!!...وين سمعت هالاسم قبل؟؟...ههه ليلة سقوطي..الليلة اللي مهاا شرشحتني فيهاا يعني قبل يومين تقريبا... ليه يا مهااا؟؟؟.....صح انك بتوقفين مع خالك..بس ما اهتميتي بسماع جانبي من الحكاااية... اي حكااية؟؟ .. الخيانه اللي كنت مقدمة عليها وانت بكامل قواك العقلية؟؟..
وقفت افكاري عند هالحد...لمن سمعت الباب حق الغرفة يفتح...جيت بسرعه عشان اشوف مين اللي عند الباب..اول شيء تقابلت عيوني بعيون...لحظاات واستوعبت اللي انا قاعده اشوفه... فصرخت بخفوت وانا اغطي وجهي عن عيون هالغريب.... اللي صرخ بأسف: اوووه...آسف... شكلي غلطااان بالغرفة..." وطلع من الغرفة بسرعه...اما انا ظليت ارتجف لللحظات قبل ما استوعب اللي صار..وجاتني ضحكة قوية غصبا علي..فما كتمتها قعدت اضحك واضحك على شكل الرجال اللي دخل الغرفة....يااااربي لا تحطني بهالموقف مرة ماااله داااعي....
سمعت صوت صراخ بعد لحظات وبعدين اصوات تجمهر ناس...وشكله في مهاوشة... تمنيت لو اقدر اطل...بس ماكان في يدي اي شيء اسويه بيطلع شكلي غلط لو لبست عبايتي وطليت..دخلت علي الممرضة وكانت شكلها مفجوعة اعطيتها فلوس واخذت الحبوب...وصبيت لي كاسة مااء عشان اخذ لي حبة اكتئاب...اخذت حبتين مثل ماهو مكتوب بالجدول...وما امداني اسأل الممرضة عن اللي يصير إلا سمعت صوت انا اعرفه زييييييييين....
يتبع
  الرد باقتباس
قديم(ـة) 10/10/2010, 11:24 PM   #63
عروس مشاركة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: 16/08/2010
رقم العضوية: 395923
البلد: دار بو متعب
المشاركات: 93
الجنس: أنثى
الدولة: المملكة العربية السعودية

تقييم العضو:
قوة التقييم: 30

¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز

¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ غير متصل
الفصل السادس والعشرين



خواطرنا كسرتوها وجيتونا بعد مانتوا كسرتوها
بعدمالوقت عاندكم وسايرنا وحشناكم وقيمتنا عرفتوها
نسيتوا بالوفا كم مرة بادرنا نسيتوا كم محبتنا نكرتوها
وحشناكـــــــــــــــــــــــــــــم
بعد ما في الهوى سرنا نعيش الحب في دنيا خسرتوها
خوطارنا كسرتوهــــــــــــــــــا
تعذبنا تغربنا وكابرنا..تعلمنا نعز نفس هجرتوها
صعب نرجع...فردنا جناحنا وطرنا
صعب نجبر زجاجات كسرتوها



ابتسمت بنعومة وانا اسمع صوت وافي....مسكين مايسوى عليه الطرده اللي ذاك اليوم..بستقبله احسن استقبال يمكن يحن علي ويطلقني!!
دخل وافي وكان شكله معصب مرة....لاحظت انه يطالع فيني من فوق لتحت...كان معه باقة ورد متقطعه وحوسه....كان شكلها حززين!!..ووجهه كان فيه تمخيشات معتبرة....
وافي ببعصبية: على وين ان شاء الله؟؟"
ابتسمت له بكسل وانا اخذ باقة الورد: ولااا مكان..بس حبيت انعنش شوي...!!"وطالعت بوجهه حرااام..مسكين!!...بس مالمست وجهه...ماتجيني الجرأة علشان المسه!!..
كان يبي يتكلم بس حسيته مستغرب هدوئي...رحت وطلعت باقة الورد القديمة وحطيت مكانها الباقة الجديدة...وافي وهو يحاول يتمالك اعصابه: الرجال اللي دخل قبل شو.."
قاطعته وانا احاول امسك الضحكه اللي جاتني:اهاا...مسكين يا عمرري... ههههههههههه ...الرجال..هههههههه....ياا حياااتــ...هههههههه...ي....مررررة شكلــ.....ه....تحفـ....ه .. هههههههههههه"
حطيت ايدي على بطني وانا اضغط عليها بقوة...وعيوني دمعت وجلست على السرير.. وانقلبت ضحكتي لكحة قوية...
وافي بسرعه راح صاب لي كاسة ماء وجلس جنبي وشربني شوي...حاولت آخذ الكاسه منه...بس رفض..بعدما خلاااص...شربت كفايتي..بديت احس باشعاعات حرارية تطلع مني...وجهي سخن بقوووة...حاولت اني ابعد عن وافي بس خانتني رجولي..
وافي بنعومة وهو يلمس شعري: لا تضحكين كثير...الله يكفينا شر ضحكك!!"
: ههههههههههههههههه...." وماقدرت امسك نفسي..ورجعت اضحك من جديد..." ههه كان شكله مررررررة...هههههههههه...غلط...حرررااااام عليييك...ههههههههههه... ليش طقيته؟؟..هههههههههههههه"
وافي اللي كان ساكت يطالعني عند آخر كلمة قلتها هو هنا انفجر ضحك: لااااا...هههه هههه ...ماشفتي شلون شكله...قطعت...ههههههههههه...قطعت له باقة الورد اللي كان ماسكها...هههههههههههههه...هههههههههههه..."
تميت اطالع بوافي لحظات...ياااااااااه ضحكته عذاب؟؟!!...ابتسمت بنعومة له يوم خلاص وقف ضحك وقعد يكح...شكله شرق بريقه!!
عطيته كاسة الماء فشربها مرة وحده...وكان يبي يتكلم معي...بس سمعنا طق على الباب.. رحت دخلت الحمام...ووقفت ورا الباب...سمعت صوت الدكتور وهو يتكلم على او مع وافي...
الدكتور: يا أخ وافي...احنا قلنا لك مية مرة...مايصير تدخل المستشفى بهذي الطريقة... هذا مستشفى كبير ومحترم...."
وافي ببرود: راح تكون آخر زياره..لأني جاي آخذ الاهل!!..."
الدكتور: طيب وينها الاخت ملكه؟؟.."
وافي وحسيت انه يبي يخنق الدكتور: وين يعني بتكون؟؟...في الحمام!!..."
الدكتور: آه...طيب..ممكن تشرفني لمكتبي ثواني...ابيك بموضوع يخصها رجاء..."
وافي ببرود" طيب لحظه والحقك!"
طلعت بعد ماسمعت صوت باب الغرفة يقفل...لقيت وافي واقف وكان يتأمل الورود الحمر المتناثرة بسبب صيته!!
وافي بهدوء بارد: تحبينه؟؟.."
رفعت حواجبي لأني مافهمت السؤال..
وافي بنفاذ صبر:الورد الاحمر!!...الجوري.."
: اي..ه...احبه مرة...احسه غير..." وكملت بتردد وانا اشوفه يسمعني: الاحمر لون قوي يدل على حب الحياه...عشان كذا لما اشوفه احس اني لسه ابي اعيش اكثر على هالارض.. "
وافي وهو يقرب مني ويغير الموضوع كالعاده اذا ماحب يكمله: راح نطلع من المستشفى.. "
: لاااء...." ورفعت عيوني له: وافي الله يخليييك....خليني هنااا..بليييز..."ومسكت ايده ولا شعوريا كنت ابي ابوسها بس وافي سحبها بسرعه ومسك ايديني الثنتين بقوة....
وافي بعصبية: ملكه!!...راسك ماينحني لأحد مفههوووم؟؟؟ حتى لرجلك..."
كنت راح ابكي بس تماسكت:..................آآهىء..."
وافي بلهجة حنون وهو يرفع وجهي ويطالعني: مفهوم؟؟.."
: ايه.."
وقف بمكانه ولا تحرك بعد كلمتي....كنت حاسه بخجل فضييييييييع من كلمته...احس اني اذوووووووووب!!...اني اغرررق...اغررررق في بحر عينيه...اذا صح التعبير..
كان راح يغمى علي لمن تركني وافي وطلع بسرعه...وافي باسني...باااااااااسني...لالالا اكيد احلم...فركت جبيني مو مصدقه..ورحت ركض للحمام....غسلت وجهي كذا مرة بموية باااردة رغم برودة الجو...كان وجهي مولع..احمرر...وحاسه اني اتهاوى بمكاني... شعور عجيب غريب...!!...
طالعت بجبيني وغمضت عيوني بكسل!!...ياربييي وش هالفشله ؟؟...وافي باسني... لالالا...اكيد حلم..ايه حلم...إلا حلم..واخذت نفسس عميق وطلعته ببطء كم مرة عشان اهدي اعصابي...
رجعت الغرفة شيلت الاغراض اللي كانت موجوده...كأني نمت بالمستشفى شهر...ياااه وش كثر احب حصه وصيته....لمن كنت انوم بالمستشفى في دبي... كانت الغرفة تظل مثل ماهي...من كثر زياراتهم!! قلتها بسخرية...
شلت الاكل الل جابته حصه وخليت وحده من الممرضات تآخذه وترجع الاغراض.... رحت للطاولة الصغنونه اللي جنب السرير...شفت الورود حقت وافي...جايبلي ورد ملون من كل شكل ولون...ياربيي من هالرجال...يبي يغير مزاجي بالقوة...
طالعت بالكتاب حق صيته....قوانين الحب العشرة!!...فكرت بمكر اطبقهاا على وافي؟؟!! ..بس..لااااا هزيت راسي بقوة... وافي موب زوجي بعدين اخاف ينقلب السحر على الساحر واصير انا اللي احبه وهذي مصيبة كبرى .. الافضل نكون مثل ما احنا..ناقر ونقير على قولة اخوانا المصريين...
سمعت صوت باب الغرفة ينفتح...وشميت ريحة عطره..وافيييييي...!!!..مالتفت عليه .. كنت متوترة حيييل...واطالع بالعباية حقتي... وبالاخير لبستها بسررعه...وغطيت وجهي والتفت على وافي...: يله نطلع!!"قلتها بسررعه عشان مايتكلم بأي موضوع ثاني...
وافي وشكله مصدوم: طييــ...ــب....بس لحظة...شوي...ليش متغطية؟؟.."
: هااا؟؟..كذا..مافيني ارجع اتغطى مرة ثانية...">>>يارربي مرات علي اعذار غبييييه..
وافي وهو يشيل الاكياس اللي على الارض: يله اجل..."
لحقته ببطء وانا شايله اغراض بعد..وركبنا الاصنصير اللي كان فيه واحد...كان وافي هادي مرة وحسيت انه يفكر بشيء....لكن ماعرفت وشهو الشيء اللي شاغل تفكيره؟؟..لو وافي اللي اعرفه دوم..ماكان ركبنا الاصنصير وفيه رجال!! بس هذا شخص ثاني...
طلعنا على المواقف..ورحنا لسيارة وافي...ما اعرف ليش تذكرت يوم السوق؟؟...عفراا وجاسر..!!...وش جاب هالاثنين على بالي؟؟..فتحلي وافي باب السيارة لأول مرة بالتاريخ لالا لثاني مرة..لمن كنت بالسوق معه بالامارات فتح لي الباب...لااا لثالث مرة يوم العرس ... صدق ان وافي فيه مميزات ما كنت اشوفها قبل!!....والحين فتحه لي.. دخلت السيارة ..ولملمت عبايتي بحظني...ركب وافي جنبي..وما ادري شلون طاح غطاا وجهي... حسيت بالفشيله...
وافي بشماته: مافيني ارجع اتغطى مرة ثانية!!..."
: اهاا...لالالا تضحك.." قلتها بعصبية وانا احاول اضبط الغطا..ووافي يحرك السيارة وماسك ضحكته...
طلعنا اخيرا من المواقف بعد ماضبطت الغطا زين... طالعت بوافي اللي كان شكله سرحان شوي..ودي اعرف وش يفكر فيه؟؟...طيب اساليه!!
: وافي...؟؟"
وافي بشرود: ياعيونه...!!"
حسيت بخجل فضييييييع لالالا ماراح اقدر اقول شيء..ياااويلي ليش يكلمني بهالطريقة.. لا يكون شفقه!!...اففف فشله...مرررررررة فشله..!!
قلت وانا حاسه ان عبايتي تقطعت من كثر ماجريت فيهاا: ليشش....سرر..حاان؟؟.." اوفف الحمدالله جات سليمه...مافيه اي اصابات....معناته كان متوقع السؤال..بس ابي اشوف وجهه...طالعته بفضول....كان مقطب حواجبه...وقفنا عند الاشارة..ورجع راسه لورا...شكله تعبااان...ياحياتي رقبته معدومة جروح...اكيد من الكلب اللي دخل بالخطاا... صدق مايستحي على وجهه!!..
: وافي..." قلتها بخوف هالمرة....
طالعني بكسل: وشو؟؟...ليش سرحاان؟؟.."
ماتكملت ولا رديت عليه..مسك ايدي بنعومة..حاولت اسحب ايدي بس ماقدرت..نامت بأحظان ايده بكامل رضاها!!..
وافي بلجه كسول: بوديك المزرعه...عند جدتي.."
حسيت ببرود فضيع...ليش يوديني المزرعه؟؟..وش سويت اناا؟؟...امتلت عيوني دموع بسرعه فضيعه...يمكن لازم اخذ جرعه دبل من حبوب الاكتئاب...
وافي اللي حس بايدي ترتعش بين ايدينه: ملكه؟؟..وش فيك؟؟.."
: ولاااا شيء...متــ....آآه..متى؟؟؟..."
وافي بهدوء: اليوم....بحطك عندهاا...يومين...لأن عندي شغل مهم فمضطر اسافر.... وبعدين اجي اشوفكم...وارجع اسافر من جديد للشرقية لأن عندي شغل مهم بعد!!"
: ليييش؟؟.." وماقدرت اكمل السؤال ووافي يحرك السيارة بس ايده متعلقه بايدي..او يمكن العكس!!...
وافي وهو يبتسم: وش اللي ليش؟؟..."
:ليش؟؟..تساافر لوحدك..." اخيرا قلتها....ياشين الخجل!!*_*
وافي : لأن..امممممممم...تبين تسافرين معي؟؟..."
: لااااء.." قلتها بسرعه...وتنحنحت بخجل: يعني قصدي....مدرري...بس لا تروح لوحدك .. خذ مشاري وياك..."
وافي: مشاري!!... لااا عنده دراسه...ماراح اطول..يمكن اسبوع مجموع السفرتين.."
قاطعني وهو يوقف عند المطعم الصيني اللي بعماير السيركون: تبينا نتغدا...ولاا اخذ الاكل ونرجع للبيت عشان تلمين اغراضك..؟؟"
: خلناا...نتغدا هنا..." وسكت شوي وكملت صوتي مبحوح: كنت دووم اجي لهالمكان مع ابوووي..اهىء..." حاولت اني ما اصيح...حط وافي يده على كتفي...وطالعني باهتمام...
: اناا بخير...تأثرت شوي بس!!.."
وافي وهو يآخذ نفس: ننزل!!...ولا نروح مطعم ثاني..."
هزيت راسي وانا افتح باب السيارة: لااا خلاااص...بعدين هالمطعم مرة حلوو..."
دخلنا للمطعم وطلبنا طاولة بعيده شوي عن الازعاج والناس اللي اصواتهم عاااااااااالية مرة....وماراح اذكركم المشاعر اللي حسيت فيها بداية...بس راحت لمن جلسنا باماكنا... وبعد ماخلصنا طلب....كشفت غطاي...وطلعت مراية من شنطتي وقعدت ازين مكياجي قدام وافي....ولمن خلصت لقيته يطالعني باهتمام...
ابتسمت: وشووو؟؟؟..."
: ليش ماتحطين مكياج كثير بالبيت؟؟..."
: آآه...امممم...جمالي طبيعي..ما احب المكياج الكثير..." وضحكت له...
علق: ياشين الثقة!!...."
: ليش عندك شك بجمالي؟؟...شوف شعري طبيعي...وعيوني طبيعية...ولا سويت عملية تجميل خشم...وجسمي بدون ريجيمات يهبل..."
وافي بلؤم: اي جسم؟؟.." واشر علي من فوق لتحت : كومة العظام هاذي جسم حلوو؟؟.."
: ياسلاااام...انت عارف ان الناس في اوروبا يقدرون الجسم اللي تستهون فيه انت..!!"
وافي ببرود وبشماته: معليييييش....اسمحيلي...جسمك يا ملكه..." وهز راسه موب عاجبه ...
حسيت انه قهرني...فقلت وانا ارفع راسي بغرور: على الاقل احلى من جسم مرااام...ووع جسمها يجيب المرض...حتى لها كرش!!..." وطبعا مايحتاج اقولكم اني نصااااااااااااابه!!
وافي بضحكة: وش دخل مرام؟؟...هااا؟؟..وبعدين الصراحه ماعمري دققت بجسمها...لكن انت زوجتي وكل شوي وانا اشوفك قبالي..."
حمرت خدودي...فشربت من كأس البيبسي اللي قدامي بتوتر...
وافي بحقااره عشان عارف اني استحي: الجو حااار؟؟؟..."
: لااااء..." قلتها بصعووبة شديدة...
وا



في من جديد: غررريبة...ليش وجهك احمرر؟؟...طالعه فراولة.."
مسكت المناديل الورقية اللي قدامي على الطاولة وقعدت اهوي فيها بقوة...من جد حر!!..
ابتسم وافي وماعلق على حركتي التلقائية....
جا الويتر وحط الاصناف اللي طلبناها..وراح..كشفت غطاي من جديد....وحاولت اكل بدون ما افكر بوافي..اللي كان قاعد يطالعني وهو سرحاان!!..وش فيك يا وافي؟؟...قلت هالسؤال داخلي ولكن...كأن وافي سمعه لأنه رد علي بتعب...
وافي: تعبااان!!..."
رفعت عيوني اطالعه: تبينا نرجع البيت؟؟....ليش ما تأجل السفره حقتك؟؟.."
وافي وهو يهز راسه ويآكل: لاااء..ما اقدر لازم اسافر لاااازم..."
ماتكلمت بعدها وقعدت اقلب الاكل بصحني بكسل....دق جوال وافي...وعرفت انها مرومه من النغمة!!ولأول مرة اشوف وافي يعطيها مشغول ويرجع يكمل اكله...حسيت اني مولعه ..
: وافي؟؟..مرام صح؟؟.."
وافي وهو يشرب شوية ماء: ايه...مرام..اكيد داقه عشان توصيني بأغراض..."
: نعععم؟؟..." وعضيت على شفتي بقوة...مابي اعصب..مااااابي اعصب...عديت لين العشرة وانفجرت فيه: هذي ماتستحي يومها تدق عليك كل شوي؟؟...ترى خلاص فاض الكيل منهاا....ابي افهم وين ابوها واخوانها؟؟..ولا امهاا الي تشوفها وبكل برود جالسه وسط الحريم؟؟.."
اشر لي وافي بيده انطمي على تراب: هيييييي..ترانا بمطعم وبمكان عام...بلااا فضايح..."
: وافي؟؟!!..خلاااص..ماعدت احتمل.." قلتها وانا انتفض..
وافي وهو يرمي الشوكة: اللهم طوولك يا رووووووح...ملكه خلص...انطمي..."
خفت منه..وبلعت ريقي ورجعت اكل لا شعوريا...دسيت كل اللي بالصحن بفمي... وشربت الموية ووقفت..
وافي ببرود: لسه ماخلصت اكل...انثبري ليما اخلص.."
جلست اطالعه بغيض وانا ادخن...انا متأكده اني في ذيك اللحظة طلع مني بخار!!
وافي: ليش متغطيه؟؟..اكشفي عن الوجه الصبوح..."
يتريق الاخ!!...كشفت وجلست اهز برجلي بقوة.....وفتحت شنطتي...وطلعت حبوب الاكتئاب اللي معي...مفروض اخذ وحده بعد ساعتين...لكن...طلعت لي حبتين..وبلعتهم بالقوة وبدون موية...
وافي سحب مني علبة الحبوب وقلبها باهتمام بيده: حبوب اكتئاب؟؟...ليش؟؟.."
: لأن...اممممممم...كذااا..مالك شغل فيني.." وحاولت اسحب منه الحبوب...
وافي وهو معصب: انت عارفة انها مضرة للصحه..انت عارفة انها تسبب ادمان!!... انت عارفة انها راح تخليك ماتدخلين مع الباب..."
قلت وانا معصبة وعيوني مدمعه: احسن...مو مو عاجبك جسمي!!..." وحطيت ايدي على فمي عشان مايطلع صوتي...
وافي وهو يوقف: امشي...يلاااا..."
لحقته بسرعه وشفته وهو يرمي علبة الحبوب بالزباله..حسيت اني راح امووت من القهر ..رجع ركب جنبي وحرك سيارته...لاحظت انه مسرع مرة..
: لا تسرررع...تبيني اموووت!!..."
وافي وهو واصل حده: ليتني انا اموووت يا شيخه وترتاحين من وجهي...ميب عيشة ذي" وصرخ بوجهي فجأة: اساسا يمكن قريب اموووت وارتاح من هالعيشة..."
مسكت ذراعه بقوة: تموت!....ليش وش صاااار؟؟...انت تعبااان..صح؟؟...قلبي كان حاس .." وقعدت اضرب وجهي بقوة واصيح بمرارة..وافي راح يموت...راح اكون يتيمة من جديد...مااالي اهل...ياااويلي!!
مارد علي وافي...وصلنا العماره وطلعنا شقتنا...كنت بحالة فضيعه من الصياح...وشكلي يخوف ووجهي متنفخ..
فصخت العباية ورميتها على الارض ولحقت وافي اللي دخل غرفة النوم...ودخل الحمام بسرعه...قعدت اطق عليه باب الحمام بقوة عشان يفتح..بس ولا حياة لمن تنادي!!... سمعت بس صوت الموية يجري بالحمام..
طالعت بغرفة النوم....وحسيت بكآبة...يارربي...صدق اني اشتقت لهاالشقه...بس مع هذا شوقي لها تبخر مع..اخبار وافي اللي تمرض القلب!!
اخذت لي شنطه من فوق الدولاب وراكمت فيها مجموعة من البناطيل والبلوفرات الملونه الدنيا برد والمزرعه مووووووت... وحطيت لي بجايم مختلفه..وقعدت اضحك وابكي وانا اتذكر سماح يوم تضحك علي يوم اشتريهاا....الله يذكر ايامك بالخير يا سماح!!
رحت للصالة...وجلست على الكنبه بكسل..وفتحت التلفزيون....حطيت قناة العربية قناة وافي المفضله..وغمضت عيوني..وافي تعبااان!!...ياررربي..اشفيه..لا تعذبه...طول بعمره ...انا لمين اعيش لو وافي ماات!!
صرخ فيني ضميري المعذب: بس انت تبينه يطلقك.."
تحركت بتعب على الكنبه..ايه صح ابيه يطلقني...بس هذا زوجي...ويظل زوجي.. حتى لو طلقني..راح يكون زوجي السابق...يعني جزء من حياتي لا يمكن استهين فيه!!..
وقفت عند هالحد لمن شفت وافي يرجع لي الصاله...كان شعره مبعثر وفيه موية...ولابس بنطلون جينز وقميص عادي خفيف...حسيت بقلبي يخفق بجنون..لمن جاا ورمى نفسه بتعب جنبي...
وافي وهو يحاول يتماسك: ززعلتك؟؟..."
مارديت عليه....مسك ايديني الثنتين بقوة: لا تشرهين علي...انت دوم تقلبيني من فوق لتحت...ما اعرف ليش؟؟؟.."
: لأنك تكرهنييييييييي..آآآآآآآه..تكره كل شيء فيني...ما تحبني...تعتقد اني مجرد وحده خاينه...وبتعرس علييييي...عشان كذا بتحطني عند جدتك..آآآآآآآآآآه...وبتروح تسافر شهر العسل!!..آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه....والهدايااااااا ..اللي شريتها لها.......آآآآآآآآآآآآآآآه" نزلت دموعي بسرعه..تسابق مع بعضها...
وافي مسح دموعي وهو يبتسم: يا غيووور!!....لسه متذكرة موضوع الزواج...لهالدرجه مغبرة!!..."
مارديت عليه....فاضي ينكت!! مو رايقه له..بعدين الموضوع قبل ثلاث ايام..
وافي بنعومة: بما انك عارفة الموضوع....ماراح اكذب عليك اكثر...انا فعلا رايح اخطب وبآخذها شهر العسل......"
وكمل وهو يرفع ذقني عشان اطالعه: تعرفين عروس لازم تروح شهر عسل لو اسبوع..!! ..."
بلعت ريقي بتعب وانا اتجنب اطالعه ودموعي تنزل بسرعه: مبروووك!!..مو حلوة تسمعها من الناس ولا تسمعها مني!!...احنا اصدقاء..ههههه.." ضحكت بفتور..
وافي وهو يبعد خصلات شعري عن وجهي: صح...اصدقاااء..بس دوم نغلط على بعض .."
: آآآآآآه...صح...مفروو...ض...مانغلــ....ط على بعض!!...ونحترم بعض!!"
وافي: صدقيني بتعيشين مرتاحه عند جدتي...راح تحبك وتضمك وتعتبرك بنتها..." وكمل بمزح: خصوصا انها مع الزوجة الاولى دااائما وابداا..."
: آآآآآه...صح!!..وانا احبها بعد.."
وافي: اممممم...واذا شفتي زوجتي...ابيك تتصرفين معهاا بذووق.."
سكت ماقدرت احتمل..غمضت عيوني بقوة..ماابي ابكي اكثر مااابي اذل نفسي عنده.. حراام عليييييييييه..صدق قااااسي!!..
وافي بلهجة خلتني اصيح اكثر: ملكه..لا تبكيييييييييين!!..."
هزيت راسي بقوة: غصباا علييي....حاسه انيي..منهااااارة.." قلتها وانا امسح دموعي واحاول اتماسك...
كملت بصعوبة: لااازم...نروووح..هالحين...تبيني اساااعدك...بشيء؟؟.."
وافي: شي زي وشو؟؟..."
: يعني...اثاث...ملابس تحب تشتريها لهاا...بس خايف ماتكون حلوة.."
مارد علي وافي...ولمن رفعت عيوني عشان اطالعه كان سرحااان...بس طالع فيني فجأة وابتسم: لاااء...عندك شك بذووقي؟؟.."
هزيت راسي من غير ما اتكلم....
كمل وافي: يااا ليت تشوفين الفله اللي اخترتهاا عشان نعيش فيهاا..مو معقولة اسكنها معك بنفس المكان.....بآخذك لهاا قبل مانروح لجدتي..." وتابع وهو يشوف الشنطه: خلصتي؟؟؟ .. "
هزيت راسي بتعب مو قادره اتكلم وافي يذبح الشخص ويمشي بجنازته...مين اللي قال مرة بنت الاغراب فوق الراس...؟؟!!...اكيد كان في غير وعيه!!
لبست عبايتي وشفت وافي وهو يدخل الغرفة وطلع بعد شوي وهو ماسك كيس فخم بايده.. لحقته بعد ماقفل باب الشقه...وركبنا السيارة..
ماكنا نتكلم نهائيا خلال جولتنا الجميله خلال شوارع الرياض...عشان نوصل للبيت اللي اختاره وافي لعروسه المستقبليه...مايحتاج اقولكم شلون قاعده اموووت واتقلب على نااار ... واحس اني صرت اغلي مثل الغلاية...
شغل وافي CDوتعالى صوت متأثر لأقصى حد...


لااااااااااااااااااا لا تروووووووووحي!!
غلطت بحئك سامحيني...آخر مرة سامحينيييي!!....غلطت بحئك وندمان على الوئت المضى...غيره وعزاب وحرمان ولا لحظة رضااااااااا..
خليكي الله يخليكي...عمره الجااي بشوفو فيكي...بدي انتي تربي اولادي وتكون الزينة باعيادي...حبك شهادة ميلادي...لاااااااا لا تروووحي!!

حسيت ان هالاغنية ماتصلح لي انا ووافي وتمنيت اقفلهاا...وقعدت اهز برجلي بعصبية... وماطلعت بوافي نهائيا...لأن عيوني دمعت...اكيد راح يهديها لزوجته الثانية!!...اما انا بيقولي روحي والله لا يردك!!


راح عوضلك كل اللي راح..والماض الئاسي والجراح...ئولي ان شاء الله...راح ارئصلك راح اغنيلك...راح ئضي عمري مئابيليك..ئولي ان شاء الله...
طلباتك والله اوامر...نايم صاحي بئلك حاااااااظر...خليكي الله يخليكي...عمري الجاااي بشوفوا فيكي...بدي انت تربي اولااادي..وتكون الزينه باعيااادي...حبك شهادة ميلااادي.. لااااااا لا تروحي....


اخذ وافي هنا يردد ورا المغني بحماااس..واستغربت انه فتح الشباك ورمى علبة سجايره اللي كان توه مطلعهاا..لأبعد مدى...طالعت فيه مستغربة...فمسك ايدي بقوة...وباسها بحركة سريعه...انتفضت بقوة..وحمرت خدودي...وغمضت عيوني حتى اني حسيت انها تألمني!!...


بدي اتصبح بعيونك..واغفى على ضحكك وجنونك...ئولي ان شاء الله...يا اغلى من الدنيا كلها..عن حبك ماراح اتخلى...قولي ان شاء الله...بدي تكوني بحياتي شمسي اللي بتنور حياتي...خليكي الله يخليكي عمري الجاي بشوفه فيك...


وقفنا اخيرا عند القصر اللي راح تسكنه مرت وافي!!...سحبت ايدي بدون ماينتبه بسرعه ...وحطيتها بحجري....دق وافي بوري...فطلع واحد مصري من جوه...وفتح الباب لوافي بسرعه...دخلنا بالسيارة...وطالعت بحسرة بالحدايق الممتدة من كل جهة...هذا البيت1!! هههههه...صدق حظوظ...قلتها بحسد وانا افتح الباب...
: مشاااء الله...روووووووووووووووووعه..." وكشفت الغطا عن وجهي...ورحت امشي مبهورة بتنسيق الملعب حق السلة...وطريقة السلالم الرخامية الفخمة...واحواض الزرع اللي ابهرتني....من متى؟؟...من متى وهو مخطط على كل هذاا؟؟؟..
سبقني وافي على باب الفله...وحط المفتاح وفتحه...واااااااااااااااااااااو...هذي الكلمة الوحيده اللي طلعت مني!!...
طالعت بوافي مبهورة: وااااااااااااو...روعه يا وافي...الله يهنيك فيه!!...."
وطالعت بالديكورات الغريبة اللي ابهرتني...الديكورات الجبسية اللي على شكل ورود ونخيل وعالم ثاني!! وفيه زي النافورة صغيرة...صراااحه ابداع هالبيت!!
وافي وهو يسبقني: اوريك الدور اللي فوق..؟؟.."
هزيت راسي له وتبعته بسرعه.... وراني اول غرفة واللي كانت لجدته....واعجبتني مرة ...
شرح لي وافي وهو يأشر على الشبابيك: راح نحط لها قماش خفيف على الشبابيك... علشان الشمس تدخل غرفتها...تعرفين اهي مريضة ومحتاجه شمس!!..."
: ايه...مشاء الله راح تحبهااا مرة..بس صعبه عليها تطلع الدرج..."
وافي وهو يطالعني: وين نخليها تنوم؟؟...غرفة في الدور اللي تحت؟؟.."
: ايه...طبعا بعد ماتوافق زوجتك...يمكن تكون مخططه لشيء للضيوف...بسس.. احس انو افضل لهاا...انها تنوم بغرفة تحت عشان طلعة الدرج متعبه..."
وافي بابتسامه: اعرف زوجتي قلبها طيب..بتوافق..."
اكلتني الغيرة..آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه...ليتني اشوفها بسس..خلوني ساكته افضل لي!! ولكم*_*
وافي وهو يفتح باب الغرفة الثانية: وهذي لمهااا..." وكمل وهو يضحك: لأنها مززعجه واكيد بتطب علينا كل شوي!!"
: اهاا..." وزميت شفايفي بغيض...تطب علينا كل شوي؟؟!!...طبعا عريس وعروس مايبون احد يضايقهم !*_*!
وافي: هاا وش رايك؟؟؟..مانحط غرفة لمهاا؟؟.."
رديت ببرود: مدري...اسال اللي بتسكن البيت.."
وافي: ماعليك منها الشور شوري...مو شور احد ثاني!!"
: طيب...حلو ان مهاا يصير لها غرفة في بيتك..."
وافي بجدية: مهاا غلطت عليك..وكانت تبي تزورك بالمستشفى بس انا منعتهاا..."
: لييش؟؟.." قلتها وانا اسكر باب غرفة مهاا والحقه على الغرفة الثالثه اللي جايه بالنص... والدرج الرئيسي متفرع لاثنين بعد يأخذونك للدور الثالث.. ذكرني ببيت عمي...اللي كنت اكره حجمه مرة...
وافي: مهاا تجاوزت حدودها....لا يمكن اسامحهاا...وانت بعد لا تسامحينهاا..."
: وافي..انا مسامحه مهااا...بس ماراح اكلمها..." وهزيت اكتافي وكملت: كافي انها غلطت علي..وهالشيء ماراح انساه لها بس ماراح اخذه معي للقبر...!!"
وافي بفزع: بسم الله عليك من القبر وسيرته.."
وهز راسه وفتح الغرفة الثالثة... كانت اكبر من الغرفتين اللي قبل...واقشعر جسمي يوم دخلتهاا...غرفة النوم الرئيسية... وافي وزوجته راح ينامون بهالغرفة...راح يتذكرني بشماته!! وانا نايمه لوحدي احتظن البرد والمرارة!!...والجروح النااازفة.... حسيت بدوخه ...
وافي مسكني بقوة : ملكه!!...وش فيك؟؟..." وجلسني على الارض البااارده...كان وافي حاط ايده ورا كتوفي...
: مدرري!!...خلنا نروح لجدتي بسررعه!!..." وكملت وانا احاول ابعد عن نطاق جاذبيته المدمر: محتاجه ارتاح..."
وافي هز راسه باصرار: وجهك حاااار!!....متأكده انك بخير؟؟!!"
ابتسمت له بكسل: لا تخااف يا عريس..." ولمعت عيوني بدموع متجمده!!...وقفت ب مساعدة وافي... وودعت غرفة النوم بعيوني...وصور غرفة نومي تهاجمني بدون رحمة !!بعد اسبوع راح اكون بغرفة في بيت جدة وافي اضم المرارة والمخده المليانه دموع.. بينما وافي راح يكون يضم عروسه...والمخده الجافه!!
وصلنا السيارة...فتح لي وافي الباب...غطيت وجهي بسرعه عشان ابكي براحتي...ركب جنبي...وماحرك السيارة.. حسيت بالغطا يتهاوى عن وجهي...مافتحت عيوني عشان ما اشوف بسمة الشماته اللي اكيد مرتسمه على وجه وافي!!
بس اضطريت افتح عيوني ببطء... كان وافي يطالعني بعتب: ليش تصيحين؟؟.."
ما جاوبته لأني انا مو عارفة ليش اصيح؟؟...اصيح لأن زوجي بيتزوج علي.. حتى لو ما احبه لازم ابكي قهرر...انا عرووس!!..بعدين لو ماصحت يمكن راح انجلط!!
وافي بهدوء وهو يمسح دموعي الكثيرة: ماتعرفين شلون دموعك خناجر؟؟!!"
طالعته مصدومة: وشش...قصد..ك؟؟"
وافي بنبرة معذبه: قصدي....ان كل دمعه نزلت من عينك من اول ليلة...طعنه يا ملكه... طعنه.. هناا..." وضرب على صدره بقوة...
طالعته وانا فاتحه فمي:موو فااهمه..." ولااا ابي افهم...وافي وش قاعد يقول؟؟...
وافي مسك راسي بيدينه برقة: انت فاااهمه...كلن قالك...بس عمرك ماصدقتيهم... لأن.." غمض عيونه وحسيت بجبينه يحرق جبيني...واخيرا كمل بحرارة: لأنك عمرك ماحبيتيني ...اناا... عذبتك كثير!!... بس قد ماعذبتك قد ماعذبت نفسي!!...انت نفسي يا ملكه... بس عمرك ماراح تعرفين قدرك هناا..." وبعد عني وهو يضرب صدره بقوة...محل قلبه!!
- وافي..." التفت يطالعني وهو يمرر اصابعه بشعره..
- عيونه!!....وشووو؟؟..مصدومه!!"
- امممم...ايه.." اعترفت وانا ارجع اعدل جلستي..
-ليش مصدومه؟؟..."
- آآآآآآآآآآآه..لأن....امممم...كذااا..مووو...قادره اصدقك!!...سامحني!!"
-مو مشكله...مسامحك...!"
- طبعا من قدك؟؟..بتعرس بعد اسبوع.." ذكرته بعصبية وانا ارجع اضبط غطاي..لازم اصرف الوضع..لأني شوي واذوب...وانا مابي اذوب..حتى لو وافي اعترف لي ببعض مكنونات قلبه...يظل وافي وافي..واظل انا ملكه...وعمر الماء ما يختلط بالزيت...وانا الماء ووافي الزيت!!
وافي وهو يحرك السيارة: صح...بعرس بعد اسبوع..." وكمل وهو يطلع خارج بوابة البيت" وحده طويلة....نحيفه مررررة...شعرها لونه عجيب غريب..ومع الشمس يتحول لشعر جدتي!!....امممم..وش بعد اقول عنهاا؟؟...عيونها غريبة مرة...خشمها خلقته عجيبه .. كنه منحدر تزلق...ههههههه..."
طالعت بوافي مصدومة: تتريق فيهاا...حرااام عليك!!..."
وافي بنعومة: نسيت انك ماتحبيني اسب احد!!..."
: عروسك موب مرام؟؟؟!!"
وافي وهو مفجوع: هههههه...لاااء مو مرام...على اي اساس حطيتي انها مرام!!"
هزيت كتوفي: لون شعرها غريب..وعيونها غريبة...وخشمها موب زين!!"
وافي: اهاا...بس انا ماقلت ان خشمها موب زين...عليها يهبل...ومتأكده ان هذي مرام؟؟ ..ترى في احد ثاني عنده نفس المواصفات..."
: وافي حرام عليييييك...امممم..مفروض ماتزوج وحده من عيلتك...كذااا..اجتماعتنا بتكون صعبه.." اعترفت بمرارة وانا اتحرك بقلق في مقعدي...
وافي: لااا تخافين..اللي اعرفه ان خواتي يموتون عليهاا..وحتى جدتي..."
: وافي...قلي ميييييييييين؟؟..لا تخليني اطلع هبله قدام الناس...اقله يحق لي اعرف مين العروووس!!"
وافي باصرار: لاااء...بعد اسبوع بتشوفينهاا.."
: قصدك بعد اربع ايام!!..لمن تحديتني ذاك اليو..."
قاطعني وافي : لا تذكريني.. كان تحدي سخيف وغبي..."
: حلفت انك تعرس علي!!..وهالحين...مبرووووووك...هذا كل اللي عندي..." قلتها باستسلاام وانا احط راسي على القزاز واغمض عيوني عشان ما اسمع مواصفات عروسته!!
ما اعرف كم مر من الوقت...بس اخيرا وصلنا المزرعه...طلعت من السيارة اول ماوقفنا عند البيت...ورحت ركض جوه...
شفت جدة وافي جالسه قدام التلفزيون...جيت وسلمت عليها وعلى راسها....
الجده وهي مستغربة: ملكه؟؟..وش هالزيارة؟؟..."
وافي وهو يدخل ومعه الشنطة: السلااام عليكم..."
لاحظت ان جدة وافي اشرق وجهها يوم شافها وافي...وسلم عليهاا وجلس قريب منها وهي حاظنته...
الجده بفرح: بتنومون عندي؟؟....والله هذي الساعه المباركة..."
وافي وهو يبتسم لي: لاااء بخلي عندك امانه..."
: وافي بيخليني وبيروووح...وبيتز..." اشر لي وافي عشان اسكت...فخفت منه وسكت على مضض!!
وافي: ملكه محتاجه تغيير جوو...وانت يا بعد عمري يا يمه الله لا يحرمني من ريحتك.. محتاجه لوجه جديد يسليك..."
الجده: اي والله ان كنت ابيها تجي عندي تبات..بس عااد..وانت وياها.."
: افاا يا جده...تبين وافي معي؟؟..ماصدقت افتك منه.." ورفعت راسي له بتحدي..
وافي وهو يصك على اسنانه: هذي هي يا ميمتي...علميها مقدار الزوج...وانه نعمة في هالزمن..."
مدت جدته العصا وضربته بخفه على فخذه: يله براااا...مع السلاااامه..وبعدين اللي مثل ملكه تلاقي بدل الرجال عشر...ماوقفت عليك يا ولد ال..."
وافي وهو مسوي نفسه معصب: طيب طيب...صدق حريم وتجمعوا وانا ضعت بينهم..."
وطلع...
الجده وهي تأشرلي على الباب: روحي لحقي رجلك...شوفي اذا يبي شيء؟؟.."
ترددت شوي..لاقل من جزء من الثانية...ولحقته بسررعه وانا مبسوطة ان عندي حجة: وااااافي..."
التفت علي: هلااااا..."
: اممممممممم..."
وافي: وشوو؟؟"
: تبيي...اه..اممم...اففف.."
وافي يتريق: اممممم..اف..اقول مع السلااامه..."
مسكت يده بسرعه...وحسيت اني انلسعت...بس ماقدرت اشيل ايدي عنه: تبي شيء قبل ماتروح؟؟..شاهي..قهوة؟؟ حليب بزنجبيل؟؟"
وافي: لاااء مابي شيء..انتبهي على نفسك..ولا تركبين الخيل!!..ولا وصيك على نفسك.."
: وااااافي!!..."
ابتسم لي وافي بنعومة: هممم؟؟...وشووو؟؟؟.."
: لا تروووح!!..."
طالعني لثواني واتكلم اخيرا: بسس!!.."
: لااا..تتز....تتزو...اه...لااا..تتزوووج!!" وعضيت على شفتي مستحيه!!
وافي بكسل: بسس!!.."
رفعت راسي له بعتب: تحب تذلني؟؟.."
وافي وهو مقطب حواجبه: ماعاش من يذلك...بس طلباتك صعبه!!..."
: ليش؟؟.." قلتها بسرعه وانا ابعد عنه شوي..بس اهو قرب مني..مصر يذلني!!
: اول شيء روحتي امر مفروغ منه..والله عندي شغل..."
: طيب..انت تعبااان...انتبه على نفسك...." وكملت بحرارة ودموعي تسيل: اذا صدعت زوجتك الجديدة ماراح تعرف تسويلك مساج...لااازم تعلمهاا انت..."
وافي غمض عيونه بقوة وقال سبة قوية لنفسه وتركني وراح!..ركب سيارته بكل بساطه وراح...اشر لي بايدي فامان الله وراااااااااااااح!!..


يا حلو الغروب... كنت انا وجدة وافي اللي صارت جدتي...جالسين في البلكونه...نتأمل الغروب ونشرب شاهي بليمون عشان حلوقنا اللي رايحه وطي مع البرد!!
الشمس تحاول تنتصر على الظلام..بس تضطر بالاخير تستسلم وتنوم بامان..شكلها جميل مثل اميرة نعساانه ترجع تستلم للنوم..
: جدة؟؟"
طالعتني وهي تبتسم: هااااا؟؟.."
:ممكن اناديك يمه!!.."
طالعتني وهي مستغربة...وقالت بكل حنان: اكيد يا بنيتي...وانا اساسا اعتبرك بنتي لأنك مرت الغالي...اللي اعتبره ولدي....واغلى من عيااالي وبنااتي كلهم..."
حسيت بفضول لمعرفة حياة وافي: انت اللي ريبتي وافي ومشاري وخواتهم....؟؟؟"
سرحت الجده للحظات وشربت شوي من فنجالهاا: انا اللي ربيت حصه...وحصه هي اللي ربتهم...وشالتني معهم..."
وسكتت تتذكر...وسكت انا احترام لهااا...
كملت بهدوء: يمكن وافي يقسى عليك لحظااات...بس ترى اللي شافه مو شوووي...تطلقت بنتي ام وافي من زوجهاا...وجابت عيالها كلهم عندي....ورمتهم بوجهي...قالت انها ماتبيهم وانها تبي تعيش حياتها...واذا ابوهم مابغاهم هي ميب مسؤوله ...ليش يروح يعرس وهي لاااء؟؟.. حاولت معهاا انها ماتخلي عيالها..لأنها بكره راح تحتاجهم...بس ولا كأنك تكلمهاا...راحت وتزوجت...وماتت مع زوجها بحادث من ثاني اسبوع....وافي كان اكثر واحد متعلق بأمه...عرف باللي صار...فكرررههها حيل... وتعلق بحصه اللي اعطتهم كل اللي يحتاجونه... كانت تخدمني...وتخدم اخوانها..والله انها ابر من بناتي "
حسيت بالم قوي..مسكين وافي...وش هالام؟؟..اقلها ماتوا اهلي وانا احبهم ومحتفظة لهم بصور حلوة بداخلي...تخيلت وافي الطفل المسكين المحروم من امه...ضميت نفسي.. يابعد عمري..يا وافــ.... قطعت تفكيري؟؟؟...وشووو انا اذكر اسم وافي..حتى لو يحزن مفروض ما اعطف عليه..حتى لو يحبني...ماراح اعطف عليه...!!
: يعني حصه اغلى من امهاا؟؟"سألت بهدوء مشوب بالفضول!!
جدتي قالت: حصه البنت الحنون هي اغلى ماخلق ربي عندي... انا ما انسى يوم انها تذاكر وتقعد تهمزني... كنت توني طاايحه بسبب الروماتيز...هذا اللي يهشم العظام ويلعن جدفهاا.. كانت تحب تنوم جنبي...علشان توفر طلباتي....وحتى يوم اعرست بكيت كثييييي ييير....ووافي بكا كثييييير....وانا كنت طماااعه وماكنت ابيها تعرس... كنت ابيها تعيش معاي تخدمني وتخدم اخوانها...بس الحمدالله انها مادرت وش كنت افكر فيه وقتها...."
انتظرت جدتي تكمل...لكنهاا سكتت...وغرقت عيونها بدموع وقامت تمسحها بشيلتها.. رحت يمها وضميتها بقوة ومسحت دموعها: ليش يا يمه؟؟..ليش تصيحين؟؟..."
جدتي وهي تشاهق: ابكيي لأن حصه تغربلت كثيييرررر... كان زوجها يطقها...ولا عمره رحم ضعفهااا.... حتى وهي حامل اسقطت ثلاث مرات....صدق كان يوم فرح يوم طلقهاا زوجهاا..."
قلت بفضول: متى طلقهااا؟؟..وكيف؟؟.."
- طلقهاا بسبب وافي...وافي اللي كبر وتعلم بره...ومسك كل حلالناا..وصار ينخاف منه ولا يخاف من احد.. طقه وكسر ضلوعه...وخلاه يطلق حصه غصبن عليهااا..."
وضحكت عند هالنقطه: هههههههههه....هذي ميزة وافي...مايعرف التفاهم...شري من كان صغير..."
لا شعوريا قلت: الله يحفظه لي...."
كملت جدته وهي تبتسم لي: بسس ترى مية مرة تمناه...والله اني ما انسى بنات ال... كانن دايم ينتظرنه على باب الفله.. مع انهن اكبر منه!!..."
حسيت بغيرة: كم كان عمره؟؟.."
-يعني كان توه داخل ال15سنة...."
حسيت بنار تشتعل بداخلي فقلت وانا ابعد عن حظن جدته: صدق بنات قليلات ادب!!"
جدتي وهي تضحك: ههههههههه...لااا والله..إلا بلااا ولدي انه مزيون..."
: مو مرررة..يعني ترى فيه شباب ازين منه..."
ضحكت جدتي: الله من الحريم..مانخاف ربنا اذا غرناا..."
: هههههههه...انا ماقلت شيء غلط...صح ان وافي حليووو...بسس..." وسكت يوم جاتت جدتي تضربني بعصاها....وهجيت من قدامها...
: هههههههههههه بروح اسووويلك حليب.."







تذكرت الاغنية اللي غناها لي وافي وانا واقفة عند ابريق الحليب..." ئووووووووول ان شاء الله..." وتمايلت قدام الابريق..وانا اغني بأعلى صوووت..: خليكي الله يخليكي عمري الجاي بشوفه فيك.."
: مشااااااااااء الله!!.."
التفت جزعانه: مهاااااااا!!..."
طالعتني مهاا وابتسمت بكسل: وشووو؟؟...ماتوقعت شوفتي؟؟..."
: لاااء...البيت بيتك..حياااك..." ولفيت عنها وحركت السكر بالابريق واضفت له زنجبيل... وحطيته بالصينية وحطيت كوبين..
: تبين حليب؟؟.."
مهاا وهي تهز راسها: لااااء...شكرا..."
: جايه مع احد؟؟..."
مهاا: وصلني خالي مشاري...اممم...بتروحين تقعدين مع جدتي؟؟.."
: لااا بعطيها الحليب...."
استغربت زيارة مهاا...رحت لجدتي..وحطيت عندها الحليب..وصبيت لها كوب...ولقيتها متمددة على الكنبة...غطيتها ببطانية...
ورجعت لمهاا..بعد ما تأكدت من شكلي في المراية اللي بالسيب...كانت بعض بقايا الكحل حول عيوني...وشعري الحمدالله مترتب..
دخلت الصاله...لقيت مهاا جالسه سرحانه على الكنبة...طالعت فيهاا بتردد...خاايفه انها تكمل اللي بدت فيه ذاك اليوم...وحاسه اني هالمره راح امووت لا محاااله...قلبي ماعاد يحتمل كل هالصدمات!!
: مهاا؟؟!!" نبهتها لوجودي وانا اجلس قبالهاا..
مهاا وهي ترجع شعرها ورى اذنها: آسفه..." قالتها وهي تطالع باصابعها...
: اها؟؟؟"
مهاا: عاارفة اني تصرفت معك بطريقة مرة غبيية...امممم...ماراعيت انك مرت خالي.."
:.............."
مهاا وهي تطالعني بعذاب: بسس انا لمن صلحت الجوااال....رجع دق عليي رجااال.. وقال لي ان فيه وحده متصله علي من الجوال حقي.."
:..........طيب؟؟" قلتها بفتور وانا محتاره اذا اعترف لمهاا بكل شيء ولااا اسكت افضل واشوف لوين بتوصل...
مهاا وهي تقلب عيونها بكل مكان: دقيت على خالي وافي...كنت بقوله انك تخونينه.. مافكرت مرتين اذا اللي انا اسويه صح او غلط...كنت راااح ادممرر خاااال.." سكتت عند هالنقطه وبكت بقوة...
: مهاا...نصيحه مني...عمرك لا تفسرين الامور بكيفك..." وكملت وانا اوقف: مرات ظاهر الامور يكون غير باطنها...وانت لازم تتعلمين من غلطتك....انااا..بروح اخذ لي غفوة..عن اذنك.."
ومشيت وتركت مهاا تبكي لوحدها ورغم ان قلبي كان ميت صياااح عليها...لكن خلاااص ان ملكه مو اي بنت!!...انا عزة اهلي اللي ماتوا فيني!!...شلون لعبت بكرامتي وسمحت للي يسوى واللي مايسوى انه يدوسها...

مرت فترة المغرب ببطء.. وتبعتها العشاا بكسل اكثر!!...وحسيت على الساعه 9:00 ان النوم قاعد يناديني لاحظانه... رحت لغرفة النوم اللي جمعتني انا ووافي قبل فترة...فتحتها ببطء...وكأني متوقعه اشوف وافي متمدد على السرير....بس مالقيت شيء غير الفراااغ!!
تمددت على السرير بتعب...وضميت مخدة وافي بقوة.... يااااااااااه تجنن ريحته!!...دخلت تحت البطانية الثقيله...وفتحت كتاب قوانين الحب العشرة...ثاني قانون...قريته باهتمام.. الاعتراف بالماضي!!...آآآآآآآآآآآآه من الماضي....يجب على المرأة ان تعترف لزوج المستقبل بكل ماضيها ويجب عليه المثل!!...
قريت هالقانون باهتمام....وبعد ماخلصته..طويت الصفحه وحطيت الكتاب على جنب... قمت من السرير....وفصخت ملابسي...ولبست بيجاما ثقيله كحلية...تصدقون اني ما اتكلمت مع مهاا نهائيا!!....ولمن عرفت اني ماراح اسامحها تركتني وراحت قبل نص ساعه... مسكينه والله!!..بس قلبي ماعاد يحتمل!!
غمضت عيوني بهدوء..بس سمعت صوت الجوال يدق...طالعت بالجوال باهتمام...كان وافي...الوافي!!....ترددت اذا ارد عليه او لاااء....بس اخاف يقفل...رديت بسرعه وسكت...
وافي: الوووو....ملكه؟؟"
:......................هلاااء..." رديت اخيرا بخوف!!
وافي وكأنه ارتاح: غريبة مانمتي؟؟!!.."
: كنت على وشك..."
وافي: اهاا..كيفك؟؟..."
: اممم الحمدالله بخير.....الحياه مع جدتك لها طعم غير!!...احس كأني ببرنامج الوادي..هههههه.."
وافي: ههههههههههه.....هيفاء وهبي؟؟"
: لاااء وععع..انا احلى من عشر من اشكال هيفااء..."
وافي بنعومة: صحح!!..."
حسيت اني قاعده اذوب..مثل قطعة الثلج اللي تذوب بصمت..
وافي: ملكه؟؟.."
:.............هلاااء.."
وافي بخبث: ليش سكتي؟؟...هممم؟؟"
: اممممم...ولااا شيء...اه...اممم..وش تسوي؟؟.."
وافي بملل: ولااا شيء جالس على سريري...احاول اني انوم..بس موو قادر.."
: ليش؟؟..."
وافي وهو يقلد صوتي: ليش؟؟...ابدا..لأني فاقد وحده مزعجه لها شهر ونص تنوم معي ..."
حسيت بحرارة فضيعه بجسمي...فرميت البطانية بعيد عني...ودورت شي عشان اهوي على وجهي....
وافي: هههههههههه...وش فيك؟؟.."
: هااا؟؟؟...ابدااا.."
وافي: هااا؟؟؟..ابداا..."
: واااااااااااااااااااااااافي...." قلتها بيأس!! والله انه حمااار!!
وافي بنعومة: عيوووون وافي..."
: امممم...لاااا..لا تكلمــ....ني بهالطررريقة..." وكملت بعصبية وصعوبة: بكره بتزوج قول هالحكي لمرتك!!"
وافي بحرارة: من عيوووني!!...وش تبيني اقولهاا بعد؟؟؟..."
: اممم...قولهااا....لنار جههنم ان شاء الله..."
وافي: لاااا بسم الله عليها ان شاء الله بجنات النعيم!!"
: تحبهااا؟؟...قلبك جمارك!!"
وافي: هههههههههه...قلبي ايش؟؟..."
: اه...قلتلك جمااارك...يحب كل شوي!!...."
وافي بخبث: الشرع حلل اربع...عشان كذا لازم احب اربع..!!"
: بسس!!...انت.....تحـ....تحب وحده صح؟؟؟" وحسيت بلساني لصق بحلقي عند هالحد...
وافي: احبهااا بس يبيلها تكسير راس...ترفع ضغطي كثير...وتثير فيني مشاعر اكررههها ..."
: مشاعر تكرهها؟؟.."
وافي وهو يأخذ نفس: تحسسني اني ضعيف عندهااا..عشان كذا اجبر نفسي استقوي عليهاا غصبن علي..."
:..............."
وافي بكسل: ملكه؟؟..."
سكت ولا رديت عليه حسيت ان قلبي كل العالم تسمعه...وتجمدت بسريري...ياربييي... وش اللي قاعد يصير فيني...يااارب اكوون اقوى من وافي...ومن عشرة مثل وافي!!..
وافي بقلق: ملكه؟؟...نمتي؟؟..."
:.................."
وافي باستسلام: ماراح اقفل...بجلس على الخط معك حتى لو انك نايمه...بس تصبحين على خير.."
: وانت من اهله!!...تقدر تقفل.."
وافي بنعومة: لااااء راح اظل معك على الخط...يله نومي ولا تزعجيني..."
خساارة..
مابقى فيني شعور للهوا شفقان...!!
طرحت العاطفه...
وانت ترى...
آآخر من يهمني!!!!



الفصل السابع والعشرين...


كانت ايامي بالمزرعه ممتازة...زاد وزني..اشرق وجهي...بانت الصحه على كل حركة من حركااتي..نفسيتي تحسنت كثير..خصوصا مع سواليف وافي في آخر الليل وبداية الفجر ... مع منظر الخيل وهي تسرح وتمرح في المزرعه في المكان المخصص لهاا.. مع منظر الحمام اللي كل يوم افتح له الصندقه بنفسي!!
جدة وافي اعتبرتني مثل بنتهاا...وعاملتني بحنان فضيع...وكنت استشعر هالحنان بكل سعاده ... ماكنت مصدقة ان هالشيء يصير لي وان حياتي خلااص صارت افضل حياة في الدنياا... حتى اني نسيت موضوع زواج وافي مع انه من وقت لثاني كان يظهر لي ويعكر علي تفكيري...بس وافي كان دايم يطمني بكلااامه...كنت احس بحبه..وكنت شبه متجااوبة معه...كنت ابي اتجاوب معه..بس خوفي من اشياء كثيرة كان يمنعني اتمادى بمشاعري ...خصوصا ان هذا وافي مو حي الله!!



الساعه10:00ص



حسيت بسعاده فضيعه وانا اشوف شغالة صيته تدخل المطبخ ومعها منوو...شلت منو وانا حيل مبسوطة وقطعت خدها تبويس.. طلعت من المطبخ بعد ماقلت للشغاله تكمل شغلي... ورحت ابي اشوف وش مناسبة هالزيارة من صيته..لأن مو عادتها تجي بنص الاسبوع وعلى وجه الاختبارات النهائية..
من صدمتي لمن شفت منظر صيته المأساوي...فتحت فمي مفجوعه... كانت صيته جايبه عيالهااا كلهم...ومعها شنطة سفر كبيرة تجرها بتعب...
رحت يمها بسرعه..وانا مصدومة...وسلمت على بنتها وولدها بسرعه... وضميت صيته بقوة...
: صيته...وشووو؟؟..وش صاار؟؟.."
صيته وهي تشيل غطاها عن وجهها: انا تعباااانه يا ملكه..." وقامت تصيح بقوة وبحرارة ...
: صيته حبيبتي..."
تجمعوا عيالها حولها وقاموا يصيحون...معهاا...وحتى منو الصغيرة قامت تصيح بحرارة وكأنها تعرف امها وش تحس فيه...
حسيت اني مرة متوترة...وماعرفت شلون اتصرف بمثل هالحاله؟؟..الله يذكر ايامك بالخير يا عفراا... كانت تعرف تصرف بالحالات المأساوية...
ناديت الشغاله حقتهم وخليتها تآخذ الصغار جوه..وسحبت صيته لغرفتي اناا ووافي.. علشان ماتسمعها جدتناا...اول مادخلت الغرفة..رمت نفسها على السرير..وصاحت بمرارة ... تركت منيرة على الكنبة...ورحت لصيته ومسحت على شعرها بنعومة..
: صيته...اسمعيني..البكاا عمره ماكان حل لأي مشكله..."
صيته بمرارة: يكلمهاا يا ملكه...يكلمهاا...اسمعهم يتغازلون قداام عيوني... ماراعى وجودي ...يطلع بالساعات عشان يسولف معهاا... واذا سألته تعذر لي بأشياء كثيرة... وبالأخير اعترف لي انه يطلع معاها عشان يأثثون البيت..."
عورني قلبي على صيته مسكينة يا عمرري...: صيته عيوني...خلاااص..مايستاهل دموعك اذا هذي سوااته..."
صيته وهي تلتفت لي: ملكه انا بتطلق منه...ما اقدر اعيش معه..لو تشوفين الجحيم اللي اعيشه يوميا....احس بناااار تحرق صدري.. ولااا ترحمني.."
قلت لها بهدوء: مو كذا تنحل الأمور...الأمور لازم تنحل بهدوء..واحنا قلنا الصبر ياصيته ..اصبري على رجلك وان شاء الله تقدرين تغلبين على مشاعرك... بعدين لا تنسين عياالك ...تراهم محتاجين زوجك..محتااجين ابوهم"
صيته بأصرار: يخسي يآخذ عيااالي..والله لو اخليه يدور عني بكل مكان..عيااالي لا يمكن اخليه يآخذهم...عشان تربيهم بنت الــ..."
قاطعتها بسرعه: هدي اعصاابك..بروح اجيبلك كاسة مااء..واغسلي وجهك مو حلوة تشوفك جدتك بالشكل ذا...اكيد الحين درت انك جيتي وميتة خوف عليك.."
هزت صيته راسها لي وراقبتني وانا اروح اطلع من الغرفة ومعي بنتها الصغيرة...خليت الشغاله تودي لها كاسة ماء.. ورحت للصاله عشان اشوف وش مسوين عيالها الباقيين؟؟.. لقيتهم جالسين على سبيس تون.. يا حلو البراءه...قبل شوي يصيحون وهالحين مبسوطين على افلام كرتون...شفت عجوزنا ناايمة وقدامها كاسة الحليب اللي لسه ماشربتها..رحت يمها وبستها على راسها وغطيت جسمهاا زين..ورجعت لصيته...
لقيت صيته تمسح دموعها بالمناديل وتشرب كاسة الماء..جلست عندها على السريرحطيت بنتها بالنص بيناا...
صيته وهي تبوس خد بنتها: والله قمل( قمر)...." والتفتت علي: وش مجلسك هناا؟؟.. وين وافي؟؟.."
: واافي مسافر!!..وانا هنا لي ثلاث ايام.."
صيته وهي تطالعني مستغربة: مساافر؟؟..وافي انا شايفته امس..."
: وشوووو؟؟.." قمت على طول من السرير وحطيت ايدي على راسي...حسيت بصداع فضيع..وش قصدها ان وافي في الريااض...
: صيته انت متأكده؟؟..يمكن كان توه جاي من السفر؟؟.."والله ان قلبي كان قارصني كنت حاسه ان في الموضوع ان...
صيته بتردد: ايه...لاااء...مدري والله!!..اخاف اني اسبب مشكله وانا مانيب دارية!..."
: صيته..اخوك الاستااذ..قايلي انه مساافر..اكيد بيصرفني عشان مرته الثانية.." وارتجفت شفايفي بقوة..والله لوريك يا واافي...مو انت اللي تضحك علي...خذيت الجوال ودقيت عليه ..
صيته وهي تحاول تسحب الجوال من ايدي: ملكه انتظري.."
: الووووووو...بعدي عني يا صيته.."
وافي بنعومة: هلاااء...هلاااء بملكتي هلاااء....شوي شوي وشفيك تصاارخين؟؟..."
: واافي؟؟..متى بتجي من السفرر..؟؟"




وافي الكذااب ببساطة: بعد بكره ان شاء الله...ليش؟؟.."
: واافي يا حمااااار!!..يا كذاااب.."
وافي قبل لا يستوعب اللي قلتله..لقاني قافلة الخط بوجهه...
: قاعده احاول اهديك واكتشفت اني انا اللي محتاجه لهدوء.."وجلست على السرير ودموعي اربع اربع...
صيته بأسى: رجالنا مجموعة كذابين.."
: استااهل والله...انا استاهل..مفروض اني ما اخليه يتحرك بدوني..."
دق الجوال بعد كلمتي على طول...كان وافي..اعطيته بزي..ورجعت ابي اتكلم مع صيته.. بس دق من جديد...واعطيته من جديد بزي..حوالي الثمانية مرات وانا مستمرة..بالأخير صيته خذت الجوال مني: الوووو...وافي انا صيته..."
وافي وصوته عاالي حتى انا سمعته وانا بعيده شوي عن صيته: ووين ملكه؟؟.."
صيته وهي تطالعني وتأشر لي انه معصب: ملكه بالحمام!!...تبي شيء؟؟.."
وافي بصوت مكتوم: صيته..لا تكذبين علي..عاارف انها قدامك وتغلي زعل.. خليني اكلمهاا..."
صيته بجدية: لااااء...راح تهاوشون اذا تكلمتوا.." وكملت بمزح: بعدين دامك كاذب عليها كان كذبت عليناا بعد...ولااا كان علمتني عشان اخبي عليك!!.."
ضربتها بقوة على كتفها الحمااره بتعاون مع اخوها ضدي!!...
وافي وهو يصرخ: صيتووووه!!...مالت عليك من اخت..."
صيته بأسف وهي تبتسم لأنها حارقة اعصاب وافي: وافي لا تززعل...بس والله مايصير تكلم ملكه الحين.."
مديت يدي للجوال...بس صيته عيت..: لااا يا شيخه تبين تسببين مصيبة لنفسك؟؟.."
: صيته..روقيني خليني اكلمه بسرعه..واشوف وش عنده!!.."
صيته وهي تبتسم بلؤم: تصدقون اني ارتحت بعد ماشفتكم...هههههههه...اسمحولي بس اشكالكم تززنن وانتم تهاوشون...ياا عصاافير الحب.."
ضربت صيته بقوة وحاولت آخذ منها الجوال بس كانت اقوى
مني...طحت على ألأرض وتعورت...فخافت واستلسمت وعطتني الجوال اول ماحطيته على اذني سمعت صراخ وافي اللي خرق اذني..: حمااااااااااااار؟؟..هااا؟؟ انا رجلك تقولين علي حماار؟؟.."
كنت ابي اتهاوش معه بس لقيتني ادافع عن نفسي: واافي..اسمعني..انت..انت..غصبا علي قلت لك كذاا...لأنــ.."
وافي بعصبية وبدون تفااهم: خذي سواق صيته...وتعاالي البيت بسررعه...صدق معطيك وجه اناا...الشرهة علي اللي مراعي فيهاا مشاعرك!!."
طالعت بالجوال وانا مو مصدقة...وافي قفل الخط بوجهي..الحماااار!!
صيته: بتروحين له؟؟.."
: لااااء...من جدك اروح؟؟..مفروض اهو اللي يجي يراضيني موب انا اللي اروح له.."
صيته بخوف: ملكه؟؟...انا اعرف وافي زين...وبعطيك معلومة صغيرة...عمر وافي ماصرخ بالطريقة ذي...وهذا اذا عنى شيء...فهو يعني شيء واحد..انه معصــــب عليك ...فهمتيني"
طالعت بصيته وانا اوقف من على السرير: يعني..اروح له؟؟.." وضميت نفسي بخوف.. يمكن انا فعلااا غلطت على وافي...مفروض ما اقوله حماار..جد لو احترمه ماكان قلت له هالكلمه...ياربيييييييه ساعدني...
صيته بتوتر: نعنبو ذا الوجيه...هالحين انا جايه اقولكم عن مصيبتي لكن شلت مصيبتكم.. شلي شلايلك وروحي لرجلك.."
: لااااء..هذا آخر قرار..اللي يبيني يجيني.." وسفهتها ودخلت الحمام!!..

بالمطبخ وانا قاعده اقطع السلطة وصيته جالسه قدامي تمسح دموعهاا..كنت اطالعها... زوجها دمرها بالمره...صيته تغيرت...حتى صوتها انخفض ولااا عاد زي اول.. عيونها تغيرت من كثر البكااء... جسمها نحل..صاارت حساسة رغم انها كانت قوية وهذا اللي كنت اعرفه عنها من مهاا...
صيته وهي تكمل: محد راح يفهم احاسيسي....بيقولون لي الشرع..اناا ما اعترض على شرع ربي..بس غصبا عليي...تخيلي معي ان وافي يكلم وحده غيرك...ولااا احلى كلماات .. كلمات حتى بشهر العسل ماسمعتيها منه... تخيلي انها تعزمه على مطااعم...ويروح يطيعهاا...وانااا...اناا اللي كنت اعزمه دوم..عمره ماقبل عزومتي... كان دووم يحسسني اني بنت آل...اللي ماتليق بمقامه...ويوم صدق رفعت خشمي عليه... بسببه اهو وبسبب تصرفااته...رد لي الصاع صاعين...وخطب...خطب يا ملكه...ولااا دريت... ولااا كان عندي علم..."
وقفت صيته شوي تتذكر ذيك الأيام...الله لا يحسسكم بمشاعرها...مشاعر الأهانه والطعنه والألـــــــــــــم..
صيته رجعت تبكي وتتكلم وتشاهق: تخيلي اني اناا اللي زينته يوم ملكته... اناا اللي طلعت له مشلحه... وانا اللي بخرته... وانا اللي اخترت له كل قطعة يلبسهاا.. اول مرة يا ملكه يطيعني...اول مرة مايجادلني بملااابسه...جااني اتصاال على رقم البيت..وكانت حرمه تشمت وتقولي تعرفين وين زوجك فيه؟؟..آآآآآآآآآه...انا يا ملكه...صيته آل...صرت علكة بحلوق النااس...اناا..اللي ياما تهاوشوا علي عيال جماعتي مع هذا رفضتهم... ملكه قوليلي شلون اصبر وهو خدعني...وهو طعني..."
تركت الطماطم اللي بأيدي ونشفت ايدي بالمناديل وربت على كتفهاا : صيته.. والله رجلك مايسوى دمعه من دموعك...يحمد ربه انك كنت بيوم مرته.."
صيته وهي تحط يدينها على وجههاا: بنهاار...مو قاادرة اعيش اكثر...ابي امووت ولااا احس باالأحاسيس اللي حسيتهاا واللي قاعده احسها كل لحظة سواء قريبه او بعيده عنه..."
: صيته..هدي اعصابك يا عمري..مايسوى اللي تسوينه بعمرك...اشربي موية.." وصبيت لها كاسة مااء...شربت منها شوي ورجعت تصيح من جديد...
: شرايك تآخذين لك غفوة...واذا جهز الغداء قومتك..نروح نآكل قريب من الأسطبل..."
صيته ما جادلتني وقاامت من على الطاولة وطلعت...طالعت بظلها وهو يبتعد..مسكينة يا صيته...الله يصبرك ويصبرني معك!!



اممم...ريحة الغداء تمام التمام...غطيت القدر..وخليت الشغالات يجهزون باقي الأغراض.. طلعت من المطبخ...وسمعت صوت سيارة... استغربت مين اللي بيكون جااي بهالوقت؟؟.. رحت للصاله بسرعه..عشان لولااا سمح الله كان مشااري ولا واحد من شباب العايله... اول مادخلت لقيت جدتنا قايمه وقاعده تسبح وتستغفر...جيت جلست يمهاا وحطيت راسي على كتفها ا...وغمضت عيوني بتعب...يااااااااه صدق احب هالانسانه...لو وافي يطلقني اكثر ماراح اخسر هي..بس هي ولا هو...هههههه..خلوني سااكته افضل...!!
: السلااام عليكم.." قالها وافي وهو يدخل الصاله..ركضوا له عيال صيته بسرعه وتعلقوا بيدينه ورجوله...
انا فزيت بسرعه من مكااني...خفت منه مرة...لأنه كان يطالعني بنظرات شيطانية.. وهو يشيل بنت صيته الكبيرة ويعلقها برقبته ويجي يسلم على جدته...نزلوا عيال صيته من فوق اكتاافه وراحوا يعلمون امهم مبسوطين...
وافي برقة تقهرر: كيفك يا يمه؟؟..والله انت الوحيده اللي اشتقت لهاا..."
بردت حرتي جدته يوم ضربته على كتفه: سلم على مرتك..حشاا لو انها عدوتك.. وانت قاطها عندي بالمزرعه لا تسأل ولا تجي تشوفهاا...حتى لو مساافر تنزل وتسلم عليهاا.. ماخبر ان جدك كان يقاطعني بالطريقة ذي!!..."
وافي وهو يلتفت علي: كيفك يا عمري؟؟..كيفك يا مؤدبة؟؟..يا للي الاحتراام ينقط من لساانك ؟؟.." طبعا الجملتين الأخريتين كانت بأذني...باسني على خدي برقة.. لااااااء.. دوروني في هاللحظة ماراح تلاقوني...وجهي الوان الطيف..انفاسي تطلع بصعووبة.. احس بغصة بحلقي... وقلبي ينبض بجنون...
: ياهوووه يا حركااات...ما قلت لكم عصاافير حب ماصدقتووني..."
كانت هذي صيته اللي توها قايمه من النوم وكانت تقول جملتها ببرود مو بنفس الحمااس اللي دوم تتكلم فيه...حسيت اني مرة غلط..واني اكيد هيضت بعض المشاعر عند صيته..
وافي وهو يسلم على صيته: آآآه يا النذله...ماتعرفين كيف تخبين على اخوك؟؟.."
صيته وهي تغمز لي: لو دريت ان كلمتي بتخليني اشوف هالحركات الرومانسية كان قلتها من زماان.."
: صييييييييييييته!!.." قلتها وانا مقهورة منهاا..
وافي وصيته بنفس الوقت وهم يقلدون صوتي: صيييييييييييته!!..هههههههههه"
تكلمت جدتهم بهاللحظة: انثبرواا..وليش الوقوف؟؟.."
وافي بنعومة وهو يهمس لي: لسه زعلااانه؟؟...ترى مفروض انا اللي ازعل.."
مارديت عليه..لأن الكلمات تجمعت ووقفت بأعلى حلقي ولااا قدرت انطقهاا..حسيت بالعجز ابي ارد عليه بس مو قاادرة...آآآآآآآآآآه ياالقهر..وافي حط ايده ورا كتفي وجلسني جنبه..وصيته تغمز لي وانا اتوعدها وجلست قبالتنا... حمرت خدودي مرة من قرب وافي ...قربه دفااا..يشعل كل مافيني.... يجنني..يفقدني سيطرتي على كل نبضات قلبي..وعلى انفاسي...وحتى على مجرى الدم في عروقي... تعرفون وش اسم هالمشاعر؟؟..انا عن نفسي مو عاارفة...
حسيت اني مغنية تحت اضاءه مركزة وينتظر منها تغني بطلاااقة...وانا اطاالع في المجموعة اللي حولي كلهم يطالعون فيني...صيته ووافي والجده..وحتى عياال صيته اللي رجعوا..حسيت باحراج فضيع وبان هالشيء على حركااتي المتملله..وعلى العادات العصبية اللي قمت اسويها لااا شعوريا..مثل طقطقة اصابعي... واخبط رجلي بالارض... واهز رجلي الثاانية.. وارجع شعري ورا اذني..وابلع ريقي كذا مرة..
وافي اللي اخيرا حن علي..اخذ الريموت ورفع الصوت على قناة العربية... وكان فيه خبر مهم عن الحروب الطائفية اللي بالعراق...وبما اني من النااس اللي ما احب اشوف مناظر الدماء والظلم اللي قاعد يصير..وقفت واشرت لصيته تجي معي... وصلت المطبخ ولحقتني صيته على طول...جهزنا الغداء بالصحون...وحطيناه بنفس المكان اللي اتفقنا عليه... ورجعت صيته تعلم البااقيين عن مكاني...اما انا جلست مكاني...وكان معي شرشف الصلااة احتياطا لو جاا مشاري...
الجو كان باارد بس كان روعه...والمزرعه في مثل هالوقت كانت خلااابة...خصوصا ان وافي متعني فيهاا...وشكلها ولااا بالخياال...منظر النخيل مريح للاعصااب..واصوات الخيل تسعد القلب... انا اللي كنت اكره الحيوانات صرت امووت فيهاا...بس فيه مقدار من الخوف ماال موجود...يعني الكلاااب مثلااا لا يمكن اقرب منهاا....كافي اللي صار لي من واحد ومو مستعده اكرر التجربة....
اخيراا طلع وافي ومت ضحك يوم شفته شايل جدته وهي تطقه تبيه ينزلهاا بس كان رافض نهائياا وكان يسابق عيال صيته....وصلوا بالسلااامه والنتيجة كانت فوز عيال صيته طبعاا
الجده وهي معصبة: وااااااافي يا قليل الأدب..على آخر عمري تشيلني كني بزر.."
وافي وهو يضحك ويجلس جنبي: الله يهداك يا يمة...يابعد حيي...اذا ما اشيلك..اشيل مين؟؟.." وضرب كتفي بقوة وكمل: اشيل هالعصلااا....اصرف اشيل منيرة بتكون اثقل منهاا.."
صيته اللي اخيرا وصلت وجلست: قل اعوذ برب الفلق...ياااويلي اذا مرتك الرشااقة مقطعتهاا...ترى بنيتي وش زينهاا وراها ناس توكلهاا...وتشربها..لكن انت؟؟..هذا وجهي ان اهتميت بأكل مرتك..."
وافي وهو يميل علي وانا افتح الحافظة حقت الرز: اذا ما اهتم بأكل الحلو اهتم بأكل مين ؟؟.."
وجهي..وجهي...وجهي...الحقووووني..الله يقطع ابليسك يا واافي...
صيته: ههههههه...خلاااص ارحم البنية ترى وجهها صار طماطه..."
: صييييييييييته!!...وااااااااافي!!...حشا بزران...اكلوا ونتم سااكتين..." قلتها وانا مسوية معصبة..وغرفت للكل بصحونهم..ولمن جا دور وافي... لااا شعوريا مليت له صحنه اكثر من الباقيين..
صيته وهي توكل بنتها: اوف اوووف..هذا كله لرجلك....حرااام عليك يا الظالمه..بزراني في طور النمو ماحطيتي لهم ذا كله..وبعدين رجلك هذا هو وش كبره..باب متحرك ..."
لا شعوريا رديت عليها: قولي مشااء الله...بسم الله على واافي..بتنضلينه حسبي الله على عدوينك.."
الجده وهي مبسووطه: اييييييييه هذي المره السنعه اللي تحرص على زوجهاا...مو كل شوي وهي زعلااانه عليه.."
صيته بضيق: وش قصدك يمه؟؟.."
وافي وهو يمزح: اللي على راسه بطحة...الله لا يحرمني هالأيدين يا قلبي.. كلك ذووق.. بس انا عاارف وش تفكرين فيه؟؟.."
طالعت فيه مستغربة وطالعت فيه صيته بعد..كمل وافي بثقالة دم قهرني فيهاا: تبيني اسمن.. عشان يوم عرسي اكون فيل متحرك مو باب!!...لذا وعنادا فيك ماراح اكل الأ اللي بصحنك وانت بتآكلين كل اللي بصحني..."
: واااااااافي!!...صدق انك ماتستاهل خير...هات صحنك..."
صيته وهي تضحك: كخخخ...احسسن...احسن..هوهو..هوهو..هع هع..."
وافي مسوي فيهاا معصب: صيتتتته...احترمي مرتي..مايحتاج تفشلينها.." وكمل عشان يقهرني: كاافي اني طيحت وجهها كذا مرة..كخخخ.."
: وااافي!!..." وطالعت فيه بتهديد...
وافي وهو يحط ايده على صدره ويصرخ: اي اي...صابتني..."
جدتنا اللي عصبت: وااافي احترم العيشة واسكت..."
ضحكت عليه: كخخخ..." وحركت له حواجبي اقهره...وسبحان الله اللي نساني ليش زعلااانه عليه؟؟.
اكلنا واحنا ساكتين...وانا عيوني كانت تنقل بفرح بين الكل..كنت احس بسعااده فضيعه.. عندي كل شيء ابيه في هالدنياا...زوج رائع...جدة حنون...حماة عسل...عيال حماة يآخذون العقل...الله..وش ابي اكثر من كذا؟؟...شكرا يا ربي...انا منربط لساني صدق ومو عارفة وش اقول...لكني قررت قرار لا رجعة عنه...ماراح اخلي وافي يطلقني...والزوجة الثانية يا أنا يا هي؟؟..



خلصنا الغدا..وشالوا الشغالات الأكل...وراحوا عيال صيته عشان ينامون...ام صيته قررت تروح غرفتها وترتاح شوي...وجدتنا حبيبة الكل...قررت تروح لغرفتها تسمع لها شوية قرآن... وطلبت مني اجي معها عشان اشغل لها الأستيريو لأنها ماتعرفله... مسكني وافي وجرني له قبل لأتحرك...
همس لي: ابيك هناا...لا تطولين...عندي لك خبر حلوو.."
: طيب..ان شاء الله"
ورحت ورا جدتنا وانا حاسه ان مشيتي غلط..مدري ليش مراقبة وافي لي..تسبب لي توتر فضيع..احسه يقرا احاسيسي ويعرف افكااري.. مثل الساحر!!...الساحر وش بعد ماقلت عنه؟؟..ضيفوا هالصفة لباقي صفات وافي...
وصلت لغرفة عجوزنا..وغيرت لها خداديات الكنبة عشان ماتعور ظهرها...وشغلت لها شريط قرآن لأحمد العجمي.. وطلعت من الغرفة...كنت مدرعمه ابي اروح ارجع لوافي.. بس خطرت لي فكرة جهنمية لمن مريت من مراية السيب..طالعت بلبسي..كنت حوووسه .. جلابيه مغربية قديمه...شعري متطاير..مافيه اي مكيااج....حسيت اني محتاجه بعض الرتوش!!...ومو اي رتوش!!...






وااااو..الأرض الخضراء للمزرعه...النسيم البارد...ريحة الماء مع الأعشاب مع التراب.. صوت صهيل الخيل....كل هالمؤثرات زادت شكلي حلاوة...لأن نفسيتي انعكست على وجهي...وزادتني جمال على جمال!!...كنت لابسه ببساطة تنورة بنية قطيفه قصيرة وبوت عالي...ولابسه بلوفر ناعم بيج..وحاطه مكياج راكز حلوو...ورافعه شعري كله ذيل حصان فوق..
كان وافي ملقيني قفاه..وكنت ميتة خوف من تعليقه...مو متعوده اكشخ لوافي...واحس ان ردة فعله راح تحطمني...حطيت ايدي على كتفه...التفت على طول... قلبي..قلبي...قلبي حسيته راح يوقف...كان وافي مصدوم..
وافي بهمس: رايحه مكان؟؟.."
: لاااء.." ومسكت ايده بقوة وكملت وانا ابتسم بخجل: حسيت شكلي غلط اول...حتى صيته كانت اكشخ مني.."
وافي وهو مو مستوعب: آها..." وكمل بعد لحظات وهو يطالعني من فوق لتحت: وش ماتلبسين تكونين قمر يا ملكه...مو بس بعيني..بعيون كل الكون.."
: يعني..تعترف اني اسم على مسمى.."
وافي وهو يهمس: اكيد!!...تبين نمشي؟؟.." ومد ايده لي...
اخذت ايده وانا حاسه بمشاعر غريبة... حسيت لأول مرة اني عروس...في شهر عسلهاا..
: ماقلتلي وش الموضوع اللي كنت تبيني فيه؟؟.."
وافي وهو يطالعني مبسوط: فيه موااضيع مو موضوع بس!!..بس اول..اعترفي ليه الكشخه ذي كلهاا؟؟.."
: وااافي...حراام تحطمني.. انا طول عمري انيقة...وانت شاهد على هالشيء.."
وافي وهو يبتسم اكثر:شاهد ومو اي شاهد...شااهد متيم بغرامك!!.."
توردت خدودي بقوة وحسيت بتجمع الكلمات ابيها تنطلق بس مو قاادره اقولها مرة وحده...
وافي بنعومة: بتحبيني؟؟..." طالعته مستغربة من السؤال اللي ما اتوقعته..فرجع غير صيغة السؤال: متوقعة بيكون بيوم لي مكان في قلبك؟؟.."
:.............."
وافي وقف قدامي واعترض طريقي: وشوو؟؟..ماراح ازعل منك ملكه...انا قررت اتغير .."
: آه...وافي...هالسؤال كثير صعب.." ورفعت راسي له بس رموشي كانت مغطية مشاعري الواضحه بعيوني..
وافي وهو يبلع ريقه: ملكه...يمكن تتسائلين عن سبب هالتغير...راح اقولك ليش تغيرت ؟؟.."
وكمل وهو يسحبني معه يمشيني يحركني مثل مايبي وانا اللي اـامل بكل حركة من حركااته وكأنه مسلسل تلفزيوني شيق خايفه يفوتني منه شيء: اناا انصدمت لمن عرفت ان معك اكتئاب حااد..الصدمه هزتني من اعمااقي...شلون انا وافي اللي احب الكل...واحمي الكل.. واحن على الكل... ما اعطيت البنت اللي احبها هالمشااعر...ملكه انا أحبك...ملكه انا من شفتك وانا صريع في هواك..خلتيني ادور في فلك بس!!..كانت بدرية دوم تحذرني منك.. لكن مع هذا كنت اشوفك تتملكيني..جن جنوني لمن عرفت ان مسااعد يحبك ...وبغيت اموت لمن عرفت انك تبادلينه المشااعر...شفته مرات ومرات وهو يغازلك... وكان هالشيء يذبحني من جوه..من هناا يا ملكه.."
كنت ابي اعترض لمن شفته يأشر لصدره ولمن تكلم عن مغازلاتنا!!..كان كلامه جارح وصادم وغريب...ما توقعت وافي راح يتكلم عن مسااعد او عن الماضي ابد...ولااا عمري حظرت نفسي لمثل هالنقااش...لأني مدري وش يعرف اهو بالضبط؟؟..
سكر فمي بأيده برقة ورجع شعره ورا وكان فعلااا تايه..: ملكه... عرفت انه كان يزورك بالمستشفى واناا انا المتيم الميت فيك مو قاادر ازورك..كل شيء يمنعني ...ديني..تقااليدي ...احترامي لك.. ماكنت ابيك تكونين مثل هالبنات اللي نضحك عليهم بكلمات الحب ونستمتع باشكالهم وبالأخير نرميهم...كنتي بالنسبة لي ملكه...ومو اي ملكه..ملكه طيحت الكل بغرامهاا.. سحرت مسااعد..وطيحتي قبله سلطاان...وبالمرة خذيتي يزيد..حقدت عليك ..حسيت انك شريرة...على كثر ماكنت احبك...إلا اني حسيت ان الشر يتملك ... ولكن مع هذا ماقدرت اكرهك..جزء بسيط فيني كرهك بقوة...لكن البااقي يحبك بجنون... تعبت..ادمنت التدخين وانا اللي تركته من سنين.. اخلاااقي صار زفت...ماكان عندي متنفس...كنت اسولف مع مهاا وبدرية عنك...مهاا كانت تشجعني اخطفك وتكونين لي انا بس...بدرية كانت تكرهني فيك..وجلست تايه بينهم وبين مشااعري وبين شوفتك مع مسااعد وهالشيء اللي كان يخنقني...شفتك معه مرة في الحديقة...كان ماسك ويشيل عنك الغطاا..ملكه وش تتوقعين شعوري بذيك اللحظة؟؟؟..قسم بالله كنت ابي اذبح مسااعد واذبحك معه..بس تراجعت بآخر لحظة لأن مالي حكم فيك..ولأني ماكنت ابي بدرية تنصدم بمسااعد مع انها كانت شاكه فيكم بس ماكان عندهاا اي دليل...."
وقف وافي وبلع ريقه بصعوبة ولمعت عيونه وهو يطالعني ويبتعد شوي انا كنت في عالم الذكرى...وافي شافني مع مسااعد...لييييييييه ياربي؟؟..ليه حظي شين...لو غيري كان ماصار لها هالشيء...ليش انا دوم اطيح باعمالي الغبية...ليش انا اللي دايم تنفضح اذا سوت شيء...ليش حتى يوم اكون بريئة الأدله كلها تجي ضدي؟؟..
: لمن طحتي من غرفتك..بذاك اليوم المشؤم..لمن كنتي قدام عيوني..الدم يغطيك..والدموع مالية وجهك...وشعرك مبعثر وتصرخين وتطلبين مني اساعدك...كان ودي اضمك بقوة ...واذبح اي احد يقرب منك.. كان ودي اخذك بعيد عن هالعالم..احميك..احطك بمكان لك لوحدك..بس ماحد يقربك ماحد يأذيك..رغم اني كنت اتمنى اشوفك تتألمين لأنك كنت تألميني...بس لمن شفتك بذاك المنظر كنت راح انجن... لمن طحتي بالمسبح..وعرفت ان يزيد شافك.. انجنيت تمنيت ادفن عفااري... كنت مقهوور...كنت اتمنى اني عرفتك من وانت صغيرة.. عشان اخبيك عن الكل...ولأحد يتمتع بشوفتك غيري.."
تحرك وافي بملل وانا كنت خلااص تعباانه من اعترافاته ماابي اسمعهاا..ليش يعذبني بالمااضي؟؟..انا ما اقدر اغير المااضي...
صرخت فيه لمن جا يكمل: لاااااااااء...خلاااص...واافي..ما ابيك تكمل..اناا تعباانه.. وانت قااعد تتعبني اكثر..."
وافي مسكني بقوة مع اكتافي ودفني على النخله اللي وراي كمل وهو يطالعني بنظرات شيطانية مخيفه: ورحتي امريكاا... ماصدقت انهم فرطوا فيك...فرطوا بالملكه ورموها كأنها شخص حقير ماله قيمه...خطبتك من سعود..بس رفض...قال انك مجنونة وانه ماراح يخدعني فيك...وانك كنت تعذبين نفسك باستخدام الآت حااده...وانك حتى تدخنين والدليل كان موجود على جسمك...وانك اقذر من اني اتزوجك..ملكه...ماتدرين شلون كنت الح بالزواج منك صبح وليل...حتى اني لجئت للعبة قذرة عشان اتزوجك غصبا عليك وعلى عمك اللي كان يمنعني منك...اجبرت نورة انها تتهاوش مع زوجها علشااني.. كنت راح اضحي بحياة نورة مع سعود بس علشان اوصل لك...اقنعت نورة اني لو ماتزوجتك ..راح يتزوجك سلطاان...وهذا ماراح يكون من مصلحة سلطاان..لأنه ضعيف ولأن ملكه راح تسيره مثل ماتبي...راح تقلب حيااتكم..."
صرخت فيه بألم: واااااااااافي...خلااااص..لا تقول اكثر من كذااا....اناا ما ادخن...اناا مو مجنونة...اناا شريفه..اناا عاقله.. انا بنت ابوي..اللي رباني على الصح... اناا مو لعبة بأيدك وبأيد غيرك..."
وضميته بقوة وانا ابكي بحرارة: عمي يقول عني كذاا...ليش؟؟..وش سويت له اناا؟؟.. انا اللي حبيته كثير...واعتبرته غاالي وعزيز...اناا اللي اعتبرت مرته مثل امي..وبنااته كنهم خوااتي...اناا...انااا..اناا ماتوقعت عمتي نورا تفرط فيني بهالسهولة...كنت كأني قطعة بلعبة شطرنج...حركوني مثل مابغوا...مافكروا فيني كبنت من بنااتهم...وافي انا اكرهك ...اكرررررههههك..." وسكت وانا ارتجف بقوة...وحسيت بغثياان فضيع .... فبعدت عن وافي وحطيت ايدي على صدري بألم...
وافي اللي خاف علي مرة: ملكه؟؟..انت بخير...طالعي فيني.."
طالعت فيه وشافني...شاف شبح ملكه...شاف خيبة ملكه بأهلها...شاف كل الماضي بوجهي ... وعرف اني مدمرة على الأخير...
وافي وهو يمسح دموعي: اناا هناا...انا المستقبل يا ملكه... وان كان خليت حقدي يطغى على مشااعري مرة..فما راح اسمحله يطغى مرة ثاانية..."
حطيت ايدي فوق ايده وقلت بأنكساار: ماابي اشوف بيت عمي مرة ثاانية...ماابي اشوف مهااا...ماابي الماضي يا وافي...ومااا ابيك انت معه!!..."



كنت في حال فضيعه...محطمه..منتهية..كاارهة للعالم وللدنيا وللحياه...كنت اتامل نفسي في صفحة الموية وانا في البانيو..كنت كاارثة باختصاار..
وافي دمرني باعترافاته...وافي قتلني...قتل الانسانه اللي كانت رايحه تشوفه...قتل البراءه اللي كانت بين جوانب قلبي....وافي..شلون سموك وافي؟؟...انت مو وافي..انت مدمر.. انت محطم... خطط..واجاد التخطيط..ازاح الكل عن طريقه...ابعدني عن كل شيء... ابعدني حتى عن نفسي...آآآآآآآآآآآآآآه...وش ينفع صيااحي هالحين؟؟..وش تنفع الدمووع اللي قاعده تنزل بدون توقف؟؟..وش فايده اي شيء وكل شيء في هالوقت؟؟...
سمعت طق صيته على باب الحماام...لي خمس ساعات في الحماام اكيد لازم يقلقون.. لااازم يتساءلون اذا انا لسه حية؟؟..ليش حية اناا...انا مفروض اني ميتة.. اناا مفروض اكون جثة محترقة مثلي مثل اهلي...اناا...آآآآآآآآآآآآآآآآه..ما اقدر اتكلم..مشااعري غالبة علي .. ماراح تفهموني ابد؟؟..ماراح تفهمون معنى الموت في الحياه؟؟..تناقض صح؟؟.. انا اعيش هالتناقض في هاللحظاات...
صيته بخوف من ورا الباب: ملكه حبيبتي...لا تبكين...الله يخليك..."
: صيته روووووووووووووحي عني...روحي...اناا تعبااانه..روحوا كلكم...مااابي احد فيكم...ابي اكوون لوحدي...رووووووووووووووحووا.."
صيته وهي تحاول تفتح الباب: اقله قوليلي وش تحسين فيه؟؟..خليني اسااعدك...لا أنت راضية تتكلمين ولااا وافي اللي بحال فضيعه برا....ساااعدووني حراام عليكم..."
: وااافي...واااااااااااافي..اهو سبب كل شيء...اكررررررررررههههه...اكررررررره اخوك...مااا احبه.."
صيته وهي تحاول تكتم شهقاتها: طيب..اكرررهيه مثل ماتبين...لكن لا تسوين بعمرك كذا ا... ملكه...الله يخليك اطلعي....والله لخلي وافي يروح..ولااا يدخل عليك..."
: احلفي...مااا بي اشوفه...خلييييييييييه يروووح..."
صيته وهي تحلف لي: والله ماراح اخليه يدخل..اطلعي انت بس...يله..افتحي الباب.."
قمت من الحوض الباارد..برد لي ساعات معبيته...كنت ارتجف...وحرارتي فوووق... وجسمي تعباان...ومو قاادرة اتحرك براحتي...لبست ملابس الحمام وفتحت الباااب...
اول ماشافتني صيته...ترنحت وكنت راح اطيح على وجهي...صرخت ونادت وحده من الشغالات....وساعدوني عشان اوصل للفراش...طحت على الفرااش وغطوني بسرعه..
صيته وهي تكلم الشغاله: روحي سوي شوربة بليمون وفلفل....وجيبي دواء حرارة.. بسررعه...وخلي ايماا توقف اذا جا بابا وافي نادي علي بسررعه..."
ورجعت وجلست جنبي..وحطت يدها على جبيني..كنت مغمضة عيوني..والصداع شوي ويقتلني... وذكرى كل الأيام اللي فاتت مو قادرة تفارقني...
قلت لصيته وانا احس بمعدتي تقلب: كيس...بسرررعه.." وراحت صيته تجيب لي كيس ... واول ماطلعت...سمعت صوت باب الغرفة الخارجي ينفتح...عرفت انه وافي... بس كان التعب مانعني اني اصرخ..
وافي وقف بمكاانه....كان مثل مراهق متمرد وده يخالف الكل لكنه خاايف...حطيت ايدي على فمي...واضطريت اني افرغ كل اللي بالمعدتي على الأرض...حسيت باحراج فضيع .. حسيت بكره لنفسي.. اكيد وافي متقزز مني...
حسيت بيدين تضغط على بطني باعتدال...وارتحت شوي...ماطالعت بوافي....بس طلبته منديل: لوو سمحت..منديل!!.."
وافي طلع من ثوبه مناديل واعطاني اياها: لو سمحت!!..ملكه..لا تقسين علي.."
: روح يا وافي..روووووح..." وغمضت عيوني عشان ما اشوفه واغير رايي..
وافي بتوسل: ملكه..لا تتركيني..لااا تسوين بعمرك كذاا...اناا..اناا آســ...ف.."
: آسف؟؟..ياااااااااه...وكأن آسف بترد الماضي والجراح اللي حسيت فيهاا...وافي رووح.. الله حسيبك موب اناا.."
رفض يسمع كلااامي..وحاول يمسك ايدي بس ضميت نفسي بقوة وعييت اخليه يلمسني... رجعت صيته وصرخت بعصبية لمن شافت وافي: اطلع من هنااااااا...ليش دخلت؟؟.."
اشرت لها على الأرض عشان تنادي الشغاله..واهي قامت تسحب وافي...بس وافي واقف بمكانه مو راضي يتزحزح...كان يترجااني بعيوونه..بس اناا الضعيفه..اللي تعبت من دنيتها ماتجرأت ورفعت عيوني له..
لمن شاف صدي ونفوري منه..وحتى لمن جا يلمس ايدي بعدتها عنه...قام وطلع وهو مهزوم وعيونه كانت تحكي كثير... صيته وهي تتأسف لي: آآسفه...نسيت ان معه مفتاح للباب اللي برا...ان شاء الله ماراح يرجع مرة ثاانية...ارتااحي هالحين..وبنجيب لك شوربة..وبخلي الشغالات يجون ينظفون الأرضية..ارتااحي يله...بطلع شوي...بكلم مهاا..الظاهر ان وافي كلمها وكان منهاار..لأنها كلمتني وهي مفجووعه..."
هزيت راسي لهاا...ودخلت تحت الفراش..ولمن شفت مخدة وافي جنبي..مسكتها ورميتها بقوة على الأرض..ومسحت دموعي باطراف اصابعي....



يتبع
  الرد باقتباس
قديم(ـة) 10/10/2010, 11:30 PM   #64
عروس مشاركة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: 16/08/2010
رقم العضوية: 395923
البلد: دار بو متعب
المشاركات: 93
الجنس: أنثى
الدولة: المملكة العربية السعودية

تقييم العضو:
قوة التقييم: 30

¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز

¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ غير متصل

مهاا وهي تمزح معي: انت عاارفة...لو اناا منك...كان انبسط على اللي سواه وافي..."
: انبسط؟؟..ليه؟؟.."
مهاا وهي تتربع على فراشي: يختي روووعه...احسها قمة الرومانسية...يخطفك..هذا هو الخطف...بس تخيلي معي...تخيلي.."
: طيب؟؟.." قلتها لهاا وانا آكل من البرنجيلز اللي بيناا..
مهاا بحماس وهي ترجع شعرها ورا اذنها: تخيلي معي...جاا وافي بنص الليل..وربطك وخطفك...وش بتفكر فيه النااس؟؟..بيبلغون الشرطة...وفضيحتكم بتكون بجلاجل.."
: آهاا؟؟..وان شاء الله شلون ناوية تبررين خالك؟؟.." سألتها وانا عاارفة ان مهاا راح تلاقي لخالها مخرج...
مهاا بنفس الحمااس: مايحتاج ابرره الموقف مبرر نفسه..مو انت تقولين..ان وافي هدد حياة نورا.."
: ايوه.."
مهاا: طيب..هدد حياة نوراا...بس صدقيني خالي كان حاسبها صح..كان عارف ان عمك لا يمكن يطلق ام عيااله...حتى رغم تفكيره في ذاك الوقت بالزواج من ام سماح...صح؟؟"
: مهاا..وش هالمنطق الغريب؟؟..لثقة وافي بحب عمي لزوجته...يروح يلعب بحيااتهم عشان يوصل لي؟؟.."
مهاا وهي تفكر: صح...اهو غلط..بس صدقيني حبه الأعمى لك...كان يشوفك تسربين قدام عيونه...ولا هو قاادر يسوي شيء...كان يقولي معجبينها كثاار..ولا ني لاقي مكان لنفسي بينهم.."
: مهاا..زعلي من خاالك كبييييييييييير...انت ماتعرفين غير جزء من الحكااية... الحكااية صعبه ومعقدة.وماراح احكيها انا ولا وافي ولا احد..لأننا نفضل نحتفظ بتفاصيلها لين القبر...."
مهاا بفزع: بسم الله عليكم من القبر وسيرته...طيب..لو قلتلك علشان خااطري.." وقامت تسوي حركاات بوجههاا..حركاات ترجي تموت ضحك.. رديت عليهاا وانا اضحك: احمدي ربك سامحتك...يله وريني عرض اكتاافك...ابي انووم.."
مهاا وهي تجي تمدد جنبي: واناا بعد..والله يازين مكان خالي مريح..."
طالعت بمهاا اللي ماكانت مهتمة بوجودي وماسكه جوالها تطالع فيهاا..صدق اني رضيت عليها بعد ما ازعجتني ورابطت عندنا بالمزرعه يومين..فاستسلمت لأني كنت تعباانه وسامحتهاا... وقررنا اننا مانتكلم نهائي بالموضوع...لأن ماكان عندي اي استعداد اني اشرح سبب اتصالي بمسااعد...واهي اكتفت بمسامحتي لهاا..وبدت تضغط علي بالرجعه لواافي...صح ان مهاا طيبه...بس مصيبتها العظمى ملقوووفة حيل..متسرعه... وتحب شيء اسمه وافي..لذا فهي وظفت نفسها كمحالي للدفاع عن المظلوم على قولتها... والمضحك المبكي ان وافي ماعلمها اي شيء وحط المسؤولية علي وكأنه يتحداني الحقيير .. لذا اضطريت اعطيها الزبدة...مع حذف بعض الأمور الاساسية..وقلت نفس الحكي لصيته...اللي كانت مرة متأثرة بموضوعي وشايله همه وموضوعها قالب حياتهاا فوق حدر...خصوصا ان زوجها لسا مافضالها لأنه مشغول بالعرس مرة*_*
مهاا وهي ترفع صوتها عشان تسمعني: هلاااء...هلاااء ببالغالي وطوايف الغاالي..."
فتحت عيوني وطالعت فمهاا اللي كانت تقهرني بحركااتها وكنت عاارفة انها تكلم وافي... وطبعاا حاطه سبيكر..
وافي بصوت بارد: وين ملكه؟؟.."
مهاا بعتب: ياسلاااام ملكه بس..واحنا مالنا والي...صدق رجال اذا تزوجتم نسيتم كل احبابكم القدامى.." ورفعت حواجبها لي...
وافي واللي صوته حرك مشاعر غريبة بقلبي آلمتني بقوة: مهاا..اعقلي..ترى مانيب رايقلك ...وين ملكه؟؟..وش اخباارها؟؟..وحشتني يا مهاا...وحشتني...كل شيء في الشقه ينااديها .. تصدقين اني اشم ريحة ملاابسها عشان اطفي بعض نار الشوق اللي بصدري..."
مهاا بتأثر ونستني: خاالي...ملكه تعباانه حيل..."
ضربتها على كتفها وهزيت راسي لهاا لأنها شالت السبيكر ووقفت..حاولت اني اسحب الجوال منهاا علشان اسمع كلام وافي...
مهاا وهي تحاول تفك يدي عن رجلها: اقول...سمعت ان امي بتخطبلك..ترى وحده من صديقااتي في الجامعه مووت.."
انا هناا ما استحملت...رحت وسحبت منها الجوال وقفلته بوجه وافي وقامت مهاا تسحب الجوال مني..فطحنا على السرير...وانا احاول اخذ منها الجوال لأنهاضغطت على الزر الاخضر مرتين عشان تتصل بوافي...
: مهااا الله يخليك.." قلتها بتوسل لمن شفت مهاا راحت تركض وطلعت برا الغرفة...
مهاا بعنااد:بخلي خالي يخطب صديقتي هنااا على الأقل بتهنيه مو بتلاااقي عذر عشان تزعل منه..."
: مهاا لا تكلمين عن العلاقة الزوجية لأنك لسه ماعشتيهاا..."
مهاا وهي تبتسم لي بخبث: قريب راح اجربها...وراح اخلي زوجي خاااتم في اصبعي احركه مثل مااابي..."
: بتزووجين؟؟..مين تعيس الحظ؟؟"
مهاا بعتاب: ولد عمي...اساسا غاصبيني عليه بس راح اخليه يندم على الساعه اللي فكر انه يخطبني فيهاا.."
: اهاا؟؟..هذي اللي قبل شوي بتخليه خااتم..صح؟؟.."
مهاا وهي تمد بوزها: ياااربي ماتفوتين شيء...اقول..خليني اسولف مع المزيون اصرف لي من مقاابلك انت وخالتي صيته تتعبون نفسيتي وتسدون نفسيتي على الزواج اللي انا مسدودة نفسي عنه..خلقه.."
طالعت بمهاا وهي تروح...ووقفت لحظات مو مستوعبة...قالت باخطبلك؟؟..قالت امي بتخطبلك؟؟..بس وااافي خااااااااطب!!...صرخت بهالشيء وانا الحق مهاا


تعبنا نرسم البسمه ولو فينا حزن مرسوم
ونضحك ضحكة التزييف ونكتم همنا فينا
شكينا الهم والحرمان ولكن القدر مكتوب
نصيح ونحترق نتعب لكن وش بيدينا
صبرنا والشقا واضح تراه بوجهنا مرسوم
وهالدنيا من اللومات نستنا اسامينا...



الفصل الثامن والعشرون

عفرا بحزن وهي تتكلم معي: وش هي الحياه بليا الجاسر؟؟...وش هي دنيتي بعد غروب شمسهاا؟؟؟..وش مكااني بعد غيااب الحظن اللي كان ظامني؟؟...ملكه...صعب تحسين باللي احس فيه...انت مافقدتي حبيبك يا ملكه...."
قاطعتها وقلبي متقطع: عفراا انا فقدت هلي يا عفراا..مع هذا ماصرت مثلك...فقدت مسااعد يا عفراا مع هذا مافكرت مثلك....قويت ايماني بربي...يمكن تعبت نفسيتي ومرضت فترة بسبب الضغط لمن كنت اعذب نفسي.. بس ماكرهت الحياه ولا يئست منهاا بنفس الدرجة...عفااري صدقيني جااسر لا يمكن...يسعده هالوضع لو عاايش.."
صرخت عفراا فيني وصوتها ينتفض: لوو عااايش..ملكه...جاسر مااات..الجااسر مااااااات .. كفنوه يا ملكه وانا بعيده عنه....غسلوه وماخلوني المسه...ملكه..ماشفته وهو يلفظ انفااسه الأخيرة.. ملكه والله اني اشوف طيوفه..اني احس فيه..اسمع صوته من وقت لثااني .. صدقيني يااا ملكه انا اشوفه...تخيلي...تخيلي ذاك اليوم...نسيت انه مااات!!..نسيت يا ملكه... لبست فستااني..وتعطرت وتزينت...وتركت شعري مفلول مثل مايحبه!!.. وانتظرته كثير بالمجلس ياا ملكه؟؟..ليش مايااا؟؟..اناا مصدقه انه ماات..بس حاسه انها كذبه...احس انه بيعود بأي لحظة...ملكه... الجااسر لا يمكن يمووت...توه صغير بالسن ...وطيب بأهله...وربعه يحبونه...ملكه..اتصوري خالتي حورية وش تقوول؟؟.."
قلتلها وانا قلبي ينزف حزن عليهاا: عفااري مو مهم..وش خاالتك تقول؟؟..خالتك امه.. شيء اكيد تبي تلزق موته بأي احد.."
قاطعتني عفااري بلهفه: لالالالا..هي صاادقه..اناا سبب موته...ملكه...استوعبي معي.. كان عايش وسط اهله...ليه يوم دخلت حياااته مااات!!..ليه يوم خطبني مااات!!...ليه يوم حسيت بأنفاسه على جبيني مااات...ملكه...هههههههه..اتخيلي وش يقولون انا ويه نحس! .. تخيلي الكلمة شلووون؟؟..آآآآآآآآآآآآآآآآه..ملكه...انا لااازم الحق جااسر..اناا ما اقدر اعيش وياكم...ما اقدر اعيش مع اهلي..ولااا مع نفسي...اناا لااازم الحقه...."
قاطعتها وانا اصيح: عفااااااري...لا تسوين بعمرك كذاا...الله يخليييييييك..جاسر راح يحزن كثير عليييييك..عفاااري...ارجعي الاولية...لا تتركيناا...انا محتااجتك...ووافي يحبك.. وامك وابوك...وكل الناااس...عفاااري ربي بيعوضك عن جاسر بواحد مثله.."
صرخت فيني وهي تصيح: مااافيه حد مثله...الجااسر غيييييييير يا ملكه...غير هالبشر.. حنوووون يا ملكه...مميز والله....الله يحفظه لي.."
سكتت فجأة وبدا صوتها يرتفع من جديد بالصيااح...يوم انتبهت للكلمة اللي قاالتها..الله يحفظه!!... خلاااص ياعفراا مااات..ماعادت تنفع الله يحفظه..هالحين قولي الله يرحمه...
: عفاااري قولي الله يرحمه...لا تكلمين بهالطرريقة... انت كذا تيأسين من الدنياا وهذا حرام...روحي اقري قرآن...روحي سوي اي عمل خيري عن روحه...عفااري لا تجلسين كذاا...الله يخليييييييك...راح تدمرين عمرك بعمرك..."
عفرا بعد مرور خمس دقايق من الصمت المميت ردت ببرود وبصوت متعب: آآه...ماا عليك مني اناا..كنت تبين رقم سمااح...صح؟؟.."
رديت بضعف: عفراا...لا تسوين بعمرك كذاا.."
عفااري وهي تضحك: ههههه..لااا تخاافين علي..ماراح انتحر...اناا عفرا بنت آل.... وش بيقولون الناس عن ابوي لو انتحرت؟؟..اكيد راح يطلعون عنه كلااام.."
صرخت فيها:عفاااري وش اللي قااعده اسمعه؟؟؟..انتحااار...طبعاا ماراح تنتحرين.. انت انسانه قوية...ايمانك قووي..ثقتك بربنا قووية...وانت عارفة ان الدنياا موت وحياه..في كل يوم تنخلق الالاف الحيوات...وبنفس اليوم تنقبض الآف...عفاااري...سمي بالله وتعوذي من ابليس وتذكري ان ورانا آخرة وان هالدنياا مزرعه لأعمالنااا..ماتبين تقااابلين ربك وانت قاتله عمرك.؟؟...وش بتقولين له يا عفااري؟...حياتك مو ملكك..."
عفااري وهي تتكلم بتثاقل: اللي يسمعك يقول اني بنتحر..لااا تخاافين..خذي الرقم بسررعه ... احس بصداع وراسي ثقيل...*************"
خذيت رقم سمااح وقفلت الخط وانا قلبي متقطع حزن على بنت عمي الغااالية..لااازم اخلي وافي يآخذني لهم..بس اناا حلفت اني ما اكلم عمي بالمرة...آآآآآآآآه....افكر بعدين بحل..






شافتني مهاا وانا امسح دموعي وهي توها طاالعه من غرفتها...راحت لي بسرعه وقالت وهي مفجوعه: ملكه؟؟..وش فييك؟؟..لا يكون صدقتي اني بخطب لخاالي..."
: آآه..لااا ابداا...بس ضايق خلقي شووي..."
مهاا وهي تراقبني: انت متأكده؟؟... من كنت تكلمين؟؟.."
طالعت فيهاا وعصبت رفعت حاجب: لااا والله...حشاا حارس علي؟؟.."
مهاا باعتذار: ماقصدي شيء..بس استغربت صيااحك.."
: افف..يا شيخه روحي من وجهي..ترى واصله حدي...ولاا اقولك تعالي بس.."
مهاا اللي مسكت اذنها بقوة صرخت: اييييييييييي...وشووو؟؟.."
: مهاا وش سالفة خطوبة خالك يا الدبه؟؟..بدل ما تخلينه يرجعلي وهو مايشوف الدرب تبين تخطبين له وحده من صديقااتك..."
مهاا باعتذار: اناا آآآسفه..كنت ابي احررك شوي...بعدين خالي واافي طلع خااطب..."
تركت اذنها وانا متضايقة: عاارفة...علمني انا وامك وصيته قبل الكل..."
مهاا وهي تبتسم مبسوطة: لااا تتضايقين....اهو يحبك انت يا ملوكة..والله انه يشوف الدنيا ببسمتك وضحكتك...بس انت... اللي الله يهداك..."
: وش قصدك؟؟...وبعدين ليش فرحاانه علي يا حمااره؟؟..."
مها بحرارة:هههه مو فرحااانه بس اخفف عليك..اواسيك...واللي قصدي..انك انت ما تحبينه بنفس القوة..اوكيه تحبينه كزوج بس..ماتعتبرينه حياتك ودنيتك وهالشيء بااين عليك...اعتقد انك كنت تحبين شخص ثااني قبل زواجكم؟؟؟.."
: انااا؟؟..مين قاالك هالشيء...؟؟..اناا احترم وافي كثير...ويعجبني...لكن المحبه من الله.. ما اقدر احبه بسهوولة...يا مهاا خالك عذبني كثيييييير.."
مهاا بفضول: شلون عذبك؟؟.."
ضربتها على كتفهاا بقوة وقلت: وريني مقفاااك وروحي ذاكري..ترى امك متصله توصيني عليك.."
مهاا وهي تلمس محل ضربتي: ان شاء الله طااال عمرك برووح اذاكر...ماقالت لك امي شيء ثااني؟؟.."
قلت لها وانا اغمز: قالتلي انها تبيني اشتريلك ارواب نوم!!..عشان عريس الغفلة..فارس بني....وبعدين تعاالي ترى قدموا موعد الملكة.."
مهاا وهي تمد بوزها بحسرة:وشووو؟؟...قدموا الملكه؟؟؟!!...الله يساامحك يا يبه طول عمرك ظالمني..." سكتت شوي وحسيت ان مهاا على وشك تصيح بس اول ماحطيت يدي على كتفهاا صرخت فيني وكأنها تذكرت: وبعدييييييين وش فارس يا حسره؟؟... وععععع ..حومت كبدي الله يقرفك...لا تجيبين طاااريه...كل ما اذكر شكله تجيني حااله نفسية...اناا مهاا الجمال والدلال والجسم الفرنسي...بنت الاصل والفصل.. اتزوج ذاك القرد...الله يساامحك يا يبه...اذا جيت بكره مطلقه لا تلوم إلا نفسك .."
قلدت صوت وافي: المره مالها إلا بيت رجلهاا..." ورجعت لصوتي: الله يعينك على قردك بكره تجين وتقولين لناا...مافيه احلى من قردي...وتقول والله انه موب قرد الا غزال وسيد غزلااان.."
مهاا وهي تعطيني مقفاها وتروح يم غرفتها: هههههه.. والله لو ماافيه غيره ما اشوفه غزال..وبعدين انتبهي لا تضايقيني.."
ورفعت حواجبها وهي توقف عند باب غرفتها وابتسمت بخبث: ترى ازوج خاالي صديقتي .."
ظليت ثواني واقفة مكااني..لمن انتبهت لجملتها...صرخت بقهرر ولحقتهاا وحاولت افتح الباب بس للاسف كانت مسكرته:"(


اليوم الثااني...



كنت في الصاله جالسه انا والجده العجيز الحبيبة على قلبي...نشرب قهوة واغصبهاا على الحلى اللي سويته...شوي...وجاات مهاا وهي رافعه شعرها أي كلااام..ولااا بسه روب قطني عاادي...وشبشب دافي..رغم برودة الجو...ومااسكة شال ثقيل معاهاا...
مهاا وهي تسلم على راس جدتها: هاااي...كيف احلى ام بالكون؟؟.."
وجلست جنبها وضمتها بقوة...
ضمتها العجوز وقالت بعصبية: وش هااي الله يقطع شيطاانك؟؟..انا بفهم انت ليش ما تسلمين مثل هالمسلمين...قولي السلااام عليكم..وبعدين وينك؟؟...ماغير منحشره بهالغريفه ؟؟..."
مهاا وهي تبتسم: ياماما يا حبيبي والله...هااي اخف واشيك...وبعدين انا والله اذاكر.. امتحانات مرة صعبة...." وبعدين التفتت علي: هاا ملكه؟؟.. ماراح تقدمين اوراقك....ترى التسجيل...يوم الأربعااء يخلص..."
قلت وانا اهز كتوفي: اناا عاادي ما احتاج اعادة تسجيل...اذا حكيت ظروفي لهم راح يحطون اسمي بالقوائم...مع ان فيه وحده تقول مايحتاج اسمك ينزل بالقوائم تلقاائي..."
مهاا بونااسه: ياااه ملكه تجي تدرس معيي..من زماان وانا نفسي وحده من اللي اعرفهم تجي تدرس معي..واعرفهاا على خوياتي...ومو اي وحده مرت خالي الحبيب..."
: هههههه...عاارفة حركااتك عشان تقولين لهم اني مرت وافي...صح؟؟..."
مهاا وهي تهز كتوفها: هذا سبب من الأسباب...خصوصا ان كلهم يبون وافي زماان.."
ماعلقت على كلااامها وصبيت لها فنجال واعطيتها قطعة حلااا....كلااامها ضايقني شوي.. وافي زوجي مهماا صاار...واكيد يقهرني انه كان مطمع لمعظم البناات...
عجوزنا وهي تطالع بأكل مهاا: وراك وقفتي اكل؟؟.."
مهاا وهي تشرب قهوة: شبعت يا ميمتي...ماا احب اكل كثير...عشان احافظ على جسمي .."
: اي جسم...؟؟..ياربي لك الحمد عظام متكومة على بعض..."
مهاا باعتراض: والله يا عيوني جسمي ذا قااتل ناس ونااس...فيه واحد خطبني بس يوم شاف جسمي بالعباااية...قال لخواتها كنها غصن بان....وبعدين انت بالذات لا تكلمين عن الجسم...شوفي جســ.."
قاطع كلااام مهاا صوت صرااخ قوي جاي من غرفة صيته...طالعت بمهاا مفجوعة ومهاا طاح الفنجال الحار على فخذهاا...تبادلنا النظرات لثواني...وبعدين ركضنا كلنااا... لغرفة صيته..لقيناا عيالها واقفين عند الباب يصيحون وشكلهم مرعوبين...والعجوز تلحقناا ببطء ...
صيته كانت توطاا على جوالها بأقوى شيء وتصاارخ بشكل هستيري..اناا فجعني المنظر ... فوقفت مع عيااالها...بينما مهاا راحت لهاا على طول وحاولت تهديهاا قد ماتقدر ...
كانت مهاا تحاول تبعدها عن الجوال.. وتحاول ترجعها للواقع مؤقتاا...انا كنت ضاامة عياالها بقوة وقفلت باب الغرفة وشلت البنت اللي كانت مرعوبة مرة وقامت تصيح بشكل هستيري...الولد تعلق بثيابي..اما العجوز فحسيت فجأة انها كبرت مية مرة زياادة...كان وجهاا حزين ومفجوع وقلقان...
قلت لها بثقة: زوجهاا...لا تدخلين لهااا الحين يايمه..."
العجوز وهي تمسح دموعها بشيلتها: انا ياما قلتلهم اللي ماهو من مواخذينا راح يهينا.."
وكملت وهي تأشرلي: خذي الضعيفين ذول جوه..وانا بدخل بشوف الحرمه قبل لا تنخبل عليناا.."
رحت لغرفة الأطفال وانا ماسكتهم...وحطيت البنت بالسرير...وحاولت اني اضمها عشان اهديها بس كانت ترتجف بقوة...وتصيح بحرارة...وبالأخير قالت بين كلماتها: اكره بابا.. اكره بااابااا..."
وتعلقت بملااابسي بضعف...مسحت على شعرهاا الطويل وانا احاول اني ما اصيح.. وقلت لهاا بهدوء: حبيبتي...بابا يحبكم...ولااازم تحبوه...والمشاكل هذي...تصير بين كل الكباار...وبكره ماما ترجع لبابا..."
الولد كان ماسك دموعه نوعا ماا...وكانت العزيمة على وجهه واضحه وقال لأخته بثقة: بكره اذا كبرت...راح اشتري بيت لك انت وماما..وماراح اخلي بابا يدخله.."
هزيت راسي باعتراض: لااا حبيبي....انت راح تشتري بيت لناا كلناا..ولبابا بعد..."
هز راسه وهو سااكت وعرفت ان كلااامي ما اعجبه...وعرفت بعد ان وافي صغير قااعد يتكون بالعاايله...سبحاان الله حتى شكله يشبه وافي..بعيونه وخشمه...نسخه من وافي وهو صغير...الله يستر!!..وافي واحد زلزل العاايله الثاني وش بيسوي؟؟..
بعد مرور سااعه تقريباا...قدرت اخليهم ينسون الموضوع...وخليتهم يندمجون ببعض الالعاب اللي علمتهم عليهاا..وطلعت من الغرفة وانا مرتااحه..وقررت اروح اشوف صيته...







لمن فتحت باب الغرفة..نطت بوجهي مهاا اللي طلعت على طول..وقفلت باب الغرفة وراها ...كانت عيونها حمرر..
قلت بصوت واطي: ناايمه؟؟.."
مهاا بضيق: اخيرا..مانامت غير بحبوب يا ملكه...حبووب!!..."
بعدنا عن الباب ونزلنا الدرج..
مهاا وهي تتكلم بصعوبة بسبب صوتها المبحوح: حيواان يا ملكه....كل سبات الارض مو قليلة فيه...تخيلي الساافل وش سوه؟؟.."
سألتها وانا اتنهد: مصيبه ثانية بعد؟؟.."
مهاا بضيييق: إلا ام المصايب يا ستي....داق عليها يقولها دامنك كسرت كلمتي وطلعت من البيت بعياالي...اناا قررت اقرب موعد الزواج...خلاااه الخميس الجااي..."
صرخت: متىىى؟؟...الخميس الجااي..يامال الماااحي ان شاء الله..."
سمعنا ضحكة سامجه فنفس الوقت: ياماال المااحي ان شاء الله..وش عندها العجوز تدعي ؟؟.."
بوزت بوجه وافي..صدق عليه اوقااات غلط..ولااا.....تصوروا وين وقف......وقف قدامنا بالضبط ...
وافي بنعومة وهي يبتسم لي: حيااتي وجهك يرد الروح حتى وانت زعلااانه.."
مهاا اللي كانت معصبه نطت بحلق وافي وضمته: خااالي...اشتقت لك مووت...ربي جاابك ..."
وافي وهو يحاول يتنفس من ضمة مهاا: هاا؟؟..وشوو؟؟..مها نعنبوا وجهك..انت ما تستحين طول بعرض وتعلقين برقبتي...ترا كسرتيهاا..."
مهاا اللي انتبهت انها كاتمة انفااسه بعدت وهي تبتسم: خااالي...والله جابك ربي...تصور الحقير...وشو بعد يا ملكه؟؟.."
كملت عنها بعصبية: الحشرة...الحثااله...التاافه..رجل صيته...ياعله المااحي..."
مهاا تكمل عني: بيتزوج على خالتي صيته الحيوان الحشره التافه ياعله الماحي...الاسبوع الجاي...يوم الخميس.. وداق يعلمها بالموضوع... وتصور وش بعد؟؟..يبيها تحظر العرس ولاا بيآخذ عياالهاا.."
صرخت وانا احط ايدي على صدري: وشوو؟؟..جعله الموووت ونيران جهنم تلحقه وتوطاه.....آآآه يا لي مافيه وفاا لام عياااله..."
وافي كان يطالعني مبتسم وقال لمهاا بنعومة لا تتناسب مع الموقف:مو تجنن وهي معصبة ؟؟.."
مهاا اللي كانت متفاعله نظرت لي ورجعت ناظرت بوافي وفطست ضحك هي وخاالهاا..
قلت بعصبية وانا احط ايدي على خصري: خييييييييير؟؟..وش السالفه؟؟..موب عاجبكم الحكي؟؟..."
مهاا وهي تحاول تسكت: شكلك رهيييييييييب وانت معصبة.. تفيخه بتنفقع( بالونه بتنفجر)يا سااتر..."
وافي وهو يبتسم لي ويوقف ضحك: هاااااااي..احترمي مرتي...ولااا تنادينها ملكه حااف تراه خالتك يا الخبله..مفهووم؟؟.."
مهاا وهي تسكت: ياااااااويلي محد يجي على دربك انت ومرتك بروح اذاكر..لكن حل القضيه مع زوجتك...وحلوا قضيتكم بعدهاا.."
: ماالك شغل بقضيتناا..."
مهاا وهي تطلع الدرج: تراك انت وزوجك مسوين زحمه..عندك شقه عصفورية على قدكم روحو لها وتركوا المزارع لاصحاابها.."
التفت لهاا وكنت بلحقهاا بس هجت وقامت تضحك علي لمن مسكني وافي بقوة..



وافي بهدوء: تذكرين؟؟.."
:وشوو؟؟.." سألته بنعومة واناا احاول اتنفس...الشبرين هذي اللي تفصلني عن وافي قااتله .. اناا عارفة انه يحاول يحرجني....لكن ماراح يقدر...ان شااء الله ماراح يقدر..
وافي وهو يرفع حاجب: يوم صكيتي فيني...بالحوش...في الممر..."
حمرت خدودي مرة..اكيد اذكر ياا واافي...واذكر كل شيء مرتبط فيك وبمساااعد.. ليش يا مسااعد تطلع بالأوقاات الغلط هااذي؟؟...ليش دوم طيوفه تدور حولي؟؟.... ومالحب إلا للحبيب الأولي..
وافي بكسل وهو يتأمل سرحااني: كنت كاشفه عن الوجه الصبوح...عيونك... كأنها بحيرات تتوسط وجهك..كبااار..وسااع...مدورة..عجيبه.... تلمع بقوة..ورموشك..كأنها مضلات...تضلل عيونك وتحميهاا..سبحان ربي!!.."
رفعت عيوني له ببطء...كان يتأملني بس ما كأنه يشوفني..يعني..يطاالع باللي ورا وجهي ؟؟..وش خلف هالقنااع يمكن يسأل نفسه؟؟..مدري..مو عاارفة اترجم افكاااره..
: وافي...ابي منك خدمه!!.." قاطعت افكااره بعصبية..مدري ليش غرت من افكااره؟؟.. صدق ليش يسرح وهو واقف معي؟؟..مو وقااحه؟؟...
وافي بنعومة: خدمه!!...طيب..بس وش المقاابل؟؟.."
صرخت بذعر: مقاابل؟؟..اي مقاابل...اناا مرتك مفروض ماتطلب مني مقاابل.."
وافي وهو يشخر بسخرية: مرتي؟؟..انت متأكده انك مرتي؟؟..اي مره هذي اللي بعيده عن رجلهاا؟؟..بعيده عنه بكل شيء؟؟..بعيده عنه بجسمهاا؟؟.."
قاطعته بحرارة: واااافي!!.."
كمل بدون مايهتم فيني: بعيده عنه بقلبهاا.."
: وااافي..." ترجيته يسكت واناا اطالع حولي ليكون احد يسمع حكيناا...
كمل وافي بإصرار: بعيده عنه حتى بافكاارها؟؟..حتى بألمهااا؟؟....حتى بمااضيهاا؟؟.. اي مرة يا ملكه انت؟؟..جااوبيني اي مرة؟؟..تبين خدمه وين المقاابل؟؟..وهذي هي الدنياا يا ملكه كل شيء له مقاابل..."
رجعت شعري ورا اذني وناظرت له مصدومة...طااح من عيني...مقاابل!!... مقااااابل... ههههههه والله ديناا عجيبه يا واافي؟؟..خطفتني من حبيبي...عرضة حياة اختك الزوجية للخطر... وقفت في وجه احلااامي...!!
بلع وافي ريقه بتوتر وقال وهو يدخل ايدينه داخل ثوبه: قولي...آمري..تدللي يا الملكه... كلناا خدم تحت رجولك..."
رديت عليه بصعوبة وانا اكتم عبرتي الضعيفه اللي تقهرر: الملكه لو تضطر تزحف على رجولها عشان توصل للي تبيه...ولااا تطلبك.."



*************************************************



صرخت بفرح مايتناسب مع الموقف لمن سمعت كلمة سمااح: صدق؟؟..انتم بالريااض؟؟.. متى وصلتوا؟؟..ياااااااااااااه يا سماح اشتقتلك والله..."
سمااح بصوت نوعا ما طبيعي: ملكه ياا حبيلك...والله...لنا فترة قصيرة...عاارفة بعد موضوع الوالد...ماا تحملت اجلس بأمريكاا وقت طوويل.."
قلت واناا متأثرة من قلب بموضوعهم: ياااه صدق ان امك قووية يا سمااح...كيف قدرت تقتله؟؟...هذي جريمه...عمر حيااة البشر ماكانت بأيديناا...ليش لجئت لهالحل؟؟... ماسألتوهاا قبل ماتساافرون؟؟.."
سمااح بتأثر: سألناها....يا ملكه امي نفذت اللي كان ابوي يبيه...السرطاان دمره ياا ملكه.. تعذب ابوي كثير...كان يعيش على الأدوية...من كنت صغيرة وانا اشوفه يآخذ من هالحبوب وهالأبر...وبالأخير...لمن دخل غيبوبة...كانت امي مضطرة تنفذ اللي هو طلبه .. القتل الرحيم...ابوي كان يتوسل امي انها تسوي هالشيء...ابوي ماكان يبي يناام على فراشه مدة سنين وسنين بدون اي امل للشفاه..ملكه هذا عذااب..."
: بسس!!...هذاا قتل نفس بغير حق يا سمااح..الله يساامح امك...ماتدرين لو مانفذت هالقرار وش كاان راح يصير؟؟..كاان يمكن احد يكتشف دواء او شيء...يسااعد على تخطي الغيبوبة..كاان يمكن يقوم ابوك فجأة مثل نااس كثير صار لهم هالشيء..الله قاادر على كل شيء..."
سماح بصوتها النااعم الهاادي: خلاااص يا ملكه..لا تزيدين المناا...ابوي ماات يا ملكه.. وماعاد نقدر نسوي شيء له...الله يرحمه..ويرحم امي..ويرحمناا كلناا..وربك غفور رحيم ..."
ماحبيت اجاادلهاا كثير..عشاان ما ازيد من المهاا....رغم ان الموضوع آلمني بقوة واثر فيني...ويمكن اناا بعد صايره حساسه بزيااده...فأنزعج من كل شيء حتى المواضيع اللي ماتخصني...
: سمااح...طيب..متى اقدر اشوفك؟؟..سمااح اناا محتااجه احكي لأحد عن اللي امر فيه.. اناا تعباانه والله..."
سمااح وهي تفكر: اممم...شرايك نتقاابل بعد بكرة في ابل بيز؟؟... انا وأنت بس؟؟.. ترى نفسيتي مرة تعبااانه...ودي اطلع من هالقوقعه...احس اني راح امووت بأي لحظه بسبب الضيق اللي احسه...."
: وروعه؟؟..ليش ما تجيبينهاا معك؟؟.."
سماح بضيق: روعه يا ملكه...في عالم خااص فيهاا...تخيلي ان غرفتهاا كلها اغراض ابوي الله يرحمه...عيت ترمي اي شيء من اغراضه...تلحف بفراشه الأخير.. تلبس قمصانه وبجايمه الأخيرة..عندهاا شرشف اللي كان مغطاا فيه لمن دخل الغيبوبة... كل تقاريره الطبيه..أدويته..ساعاته..عطوره...روعه في عاالمهاا الخاص يا ملكه...آآآه...اناا مرة خايفه عليهاا...تخيلي انهاا رافضه تكلم امي او تسلم عليهاا...وهي السبب في جيتناا الرياض لوحدناا..."
: آآآه...رووعه!!..لااازم اشوفها اذا فضيت يا سمااح..روعه لازم تطلع من هالغرفة..لأنها مراهقة..شخصيتها سريعة الـتاثر... ماتبونها تصير معقدة او مريضة بأي شكل..."
سمااح وهي تآخذ نفس: الله كريم وان شااء الله تطلع من هالأزمة لوحدهاا..عشان يقوى عودها لأنه طري!!.. خلاااص موعدنا بعد بكرة؟؟.."
: ايه حبيبتي...اكيد... ماراح اتأخر دقيقة...نخليهاا على الساعه 8:30"
سمااح: ان شااء الله...مع السلااامه"

كاان قلبي يألمني..وكأني كنت ناقصه الم... كل شيء كاان دماار حولي..زواج رجل صيته ... زواج مهاا الاجبااري اللي تسرع موعده... اختبارات عياال صيته وانا اللي كنت اذاكر لهم... زعلي اناا و وافي والفجوة اللي تكبر بيناا وتتوسع... حياة عفاري المقلوبة رأسا على عقب.. حياة روعه مع ذكرياات المااضي... احزان سمااح وميران على ابوهم اللي انقتل!!...كل شيء كان يوحي بكاارثة...واناا مو قد هالضغط اللي حولي.. انا من النااس اللي اشيل هم غيري.. افكر بالناس الثانيين... اشيل الآمهم..افكر شلون اخفف عنهم .. احشر نفسي مع معاناتهم...





...طلعت اشوف صيته..لهاا يومين قاافله البااب على نفسهاا لا تآكل ولااا تشرب..وبس نسمع صوت صيااحها وانينهاا...
وصلت عند غرفة صيته ودقيت البااب كذا مرة..واستغربت لمن فتحت البااب.. كان شكلهاا مخيف مرة...والغرفة حوووسه..الفراش على الأرض...اشياء مسكورة فوقه.. علب حبوب ... جيك موية..عاالم غير اللي اعتادت صيته تعيش فيه!!...
قلت واناا احاول ابدا بموضوع: آآه... تبين تآكلين شيء؟؟.."
اعطتني صيته ظهرها وخلت الباب مفتوح عشان ادخل وراها: لااا شكرا.."
: صيته حبيبي..لك يومين ماكليتي شيء!!..."
صيته وهي تطالع في المراية بسخرية: احسن رجيم!!...ولااا؟؟.."
ثم كملت بقهر: عاارفة كم عمر زوجته الجديدة؟؟...18 يا ملكه...حتى انها اصغر منك انت ومهاا وحناان.."
طالعت بوجهها في المرايه...رجعت شعرها لوراء...وتأملت جسمهاا: وش ناقصني ملكه؟؟.. وش نااقصني؟؟...جسمي حلوو...وجهي حلوو...طبااخه ومتعلمه...وجايبتله احلى عياال...ليش راح وتزوج؟؟...ليش الرجال مايطبقون الشرع إلا بمسألة الزواج؟؟..هه دنيا عجيبه صح؟؟..اناا خلاااص يا ملكه...قررت اروح العرس..مو علشان شيء... علشاان يعرف ان زوجته هي صيته آل...اللي ماعليهاا من احد..وعشاان عيالي..وبعدهاا بخلي وافي يتفااهم معه على الطلاااق..مالي جلسه مع رجال باعني يا ملكه.."
: صيته!!...ليتني اقدر اواسيك..اناا نفسي بتعرض لموقفك بعد فترة قصيرة..بس الفرق بيني وبينك..انك عشت معه فترة طوويله...يعني شلون هنتي عنده عشان يروح يتزوج بزقة من بناات اليوم؟؟..."
صيته ببرود ظاهري بس ولا هي تلتهب من جوه: الله يهنيه يا ملكه...خليه يشبع بهاا.. وصدقيني محد بيحتمل رجلي كثري...لذاا.. اناا عاارفة انه راح يعض اصاابع الندم بس متأخر مرة..."
: طيب!!...تبين نروح نآكل بره؟؟..الجو حلوو...وانت محتااجه تغيرين جو..."
صيته بصوت مبحوح وهي ترفع حواجبها: ابي فستاان كشخه من عندك..لااا سار ولااا استوى... راح اخلي مرته تعرف زين قدرهاا..وانا بنت ابوي..."
: صيته...صدقيني ماتبين تروحين...ولااا راح يقدر يآخذ عياالك منك...وافي راح يوقف بوجهه وماراح يسمحله يسوي لك شيء..."
صيته بتعب: وافي..وااااااااافي تحملني انا وخواتي كثير..محتااج يعيش حيااته يا ملكه... اناا ماراح ادخله إلا بمسألة الطلاااق..ولااا خلاااص اهو مو مكلف فيناا... وافي مكلف فيك انت وبس..."
: بس وافي اخوك!!...والأخو هذي وظيفته!!...ليش لمن نتألم نقول أخ!!...لأنه هو الوحيد اللي بيسمعناا في عز المناا...صيته مو عيب انك تشتكين لواافي.. صدقيني.."
صيته وهي تهز راسها لي: صح..بس هالمره صيته هي اللي راح توقف بوجه رجلهاا.. وراح تعلمه اي بنت رجاال اخذ..وراح تعلمه ان لاهو ولا مليون من شكله يقدرون يأثرون فيني..."
طالعت بصيته وهي تروح تدخل الحماام...الله يستر من العررس...وش راح يصير فيه؟؟.. تتوقعون ان صيته راح تتماسك..ماراح تخرب الدنياا وتصيح.. لااازم اروح معهاا انا ومهاا او اناا على الأقل..اخااف تتهور ويطيح هالقناع القوي وتظهر الحقيقة...


*********************************************


حسيت بصدااع فضيع من صوت مهاا المزعج وهي تقرا درس السلم بصوت عاالي... ذكرتني فيني فيما مضى...كانت فيني هالعاده الشينه..ما احفظ إلا اذا قمت اصرخ وازاعق بالمعلومات..
مهاا وهي مجلسه عياال صيته قباالها ولابسه لبس الجاامعه الأنيق..تنورة جينز سمااوية قصتها سمكه...وبلوفر بني وتحته هاينك موف..واكسسوارات مناسبة ورافعه شعرها ذيل حصان وحاطه مكياج صبااحي متقن...
: قد ضل في القدر طائفتان...احداهما الجبرية الذين قالوا ان العبد مجبر على عمله.. وليس له اراده او قدرة...
والثانية القدرية الذين قالوا ان العبد مستقل بعمله في الاراده والقدرة، وليس لمشيئة الله تعالى وقدرته اثر..
يله رددوا وراااي...بسررعه...بشوف حفظتوا ولااا لاااء؟؟..
: مهااا..يا مهاا...يااا مهااااااا صدعتي براسي حسبي الله على ابليسك...وش ذنب هالبزران؟؟..ترى وراهم مدرسة؟؟.." ولفيت على بنت صيته اللي كانت تطاالعني بتوسل: كولي حبيبتي..عشاان السواق بره يستنااكم..."
مهاا بحمااس: طيب اسمعي هالمعلومة يا ملكه...والله مفيده...ايش الطائفه اللي اثبتت سبع صفات واسماء لله تعاالي ونفت الأخرى؟؟.."
: افف...مدري..الحمدالله يااربي...تراني لسه مادرست سلم...خلاااص صجيتنيا والله اني صدعت..اشربي حليبك ترى بيبرد..."
مهاا وهي تسكر كتاابها وتدخله بشنطته الكشخه: يله روحوا كولوا حبايبي وراناا طريق طوويل...ملوكه...عطيني التوست...لاااا كبيرة هاذي..نص بس..."
عطيتها نص..وضبطت جديله بنت صيته..ومشطت شعر الولد...وراقبتهم وهم يروحون كلهم...
مهاا وهي عند البااب: ادعيلي يا حلووه...تراا الاستااذه متعودتني برسووب.."
: الله يوفقكم كلكم...انتبهي واقري السؤال كذا مرة...وخلي عنك الخفه..ولا تزعجين البزران بالسياارة.."
ماسمعت رد مهاا لأني شلت منو ورحت لغرفة النوم..حسبي الله على ابليس مهاا صدعت براسي... حطيت منيرة على السرير والمخدات حولهاا ودخلت الحماام كنت ناوية اخذ شاور سريع...بس اول بآخذ لي حبة للصداع هذا اللي قاص راسي...
فتحت الصيدلية...وانقبض قلبي واناا اشوف العلب الكبيرة للادوية... تذكرت وافي مرة لمن كان يتألم...سألته عن هالأدوية وعياا يجاوب...وانا نسيت الموضوع...رغم انه مانفى مرضه...اي زوجه اناا؟؟..سألت نفسي بسخرية...
طلعت العلبة اللي فيها كبسولاات كبيرة مخيفه.. وفتحتهاا ببطء...وتلمستهاا باهتمام...ليتني اعرف بس هالحبوب لأيش؟؟...لااازم اتأكد انا شااكه بشيء بس مابي افكر حتى ان هالشيء موجود بواافي..قررت ارسل السواق اول مايجي من المدرسة يروح لأي صيدلية ويسألي عن هاالأدوية...





*****************************************


حبك واشتيائك...حلو...زعلك او عذابك حلو..رحيلك رجوعك حظورك وداعك..كل شيء منك حلو..
كل شيء من حبك بتحمل ولاا بزعل منك..كل شيء من ئلبك بتئبل ولااا ببعد عنك!!
ئلبك طيب مابيعاادي...ئلبي حبك فوق العااده..واللبيحب بيتحمل...
حبك يا حبيبي اناا...بئربك ئلبي عااش الهناا...سكوتك كلااامك حناانك غراامك...ئلبي ذايب اناا!!

كانت هاذي رساله صوتية من وافي...ارسلهاا لي قبل فترة...مدري كم مرة سمعتهاا... بس الأكيد اني حفظت الكلمات غيب..ومع هذا كان قلبي رافض يصدق اللي انا اكتشفته.. من متى وافي مسجلهاا لي؟؟..من طلعت من المستشفى..لكن متى سمعتهاا..بعدما عرفت طبيعة مرض وافي...ماكنت مصدقة ان هالصوت الحلو مريض..ومو اي مرض... مرض تقشعر له الأبدان...مرض ترافقه كلمة والعياذ منه!!...مرض مخيف قااتل خبيث!!

***************************************

طالعت بوافي ودموعي ملياانه..كان واقف مع حصاانه وافي وقااعد يداعبه ويوكله... ويمشط له شعره ويغسل جسمه...
كنت واقفه بعيد...بعيد مرة...لكن كنت احس بقربه..وكأنه قريب حيل مني... كنت رافضه اصدق ان وافي مريض... وبالسرطاان...معه ورم خبيث جدا في دمااغه... وهالورم بعد فترة حيأثر على سمعه وبصره وحتى نطقه!!...
تخيلوا وافي..الوافي مايسمع..تخيلوه مايتكلم..مايشوف... وافي الوافي تخيلوه عااجز؟؟.. ماراح تقدرون...اناا نفسي مو مصدقة انه بعد فترة راح يصير مجرد عظاام...راح يصير حكااية من المااضي نحكيها لعياالنا....راح يصير صورة على جدار الذكرياات..راح يموت مثله مثل اهلي مثل جاسر مثل نورس...مثل كل من خالطني او ارتبط فيني من بعيد او قريب...اناا عارفة ليش جااسر ماات؟؟..مو لأن عفرا هي خطيبته...لأني اناا ملكة الموت..ملكة البؤس...ملكة الهم...قريبة من عفراا... انا سبب بؤس هالعاالم...ياربي الطف فيني...!!





وافي وهو يشوف دموعي اللي تملاا عيوني: ملكه؟؟..وشفيك؟؟..تكلمي..."
حطيت ايديني على صدره تحسسته مو مصدقة وحطيت راسي عليه ببطء وانهرت اصيح ..: وافي لااا تروح..لااا تتركني..من لي غيررك!!..."
وافي اللي كان متفاجأ مني..ربت على راسي بنعومة: وش هالكلااام؟؟..اناا لو اترك كل هالبشر ماراح اتركك يا ملكه...وش فيك؟؟.."
قلت وانا ارفع وجهي اطاالعه: ماافيني شيء..اوعدني يا وافي؟؟..اوووعدني...ماراح تتركني ابد...ابد... ابــــــد.."
وافي قاام يمسح دموعي الغزيرة: اوعدك يا عيوني..يا عيون وافي...وش هالحكي؟؟.... ترى كل هالبشر اللي حولي وحولك مايسوونك يا ملكه... لو كل هالبشر قررت تتركني لأني مستمر معك...عاارفة ماراح اهتم فيهم...خلهم يتركوني...بس انا ما اتركك...لأنك الوحيده اللي بحيااتي...اللي اثق تماما انها لو حبتني...فماراح تنتظر مقاابل..."
تلمست عيونه...خشمه..شفايفه..وجهه..شعره وكأني احاول احتفظ بكل مافي هالوجه بذاكرتي..مابي اي تفصيله منه تفوتني...ابي احفظ حتى التجاعيد البسيطة اللي تطلع عند عيونه لمن يبتسم...ابي احفظ هالشعرات الخفيفة اللي بذقنه...ابي احفظه لااازم ارسم صورته..راح اطلب من احد يرسمهاا لي...لااازم احتفظ باشيائه..اقله لو ماات يكون فيه شيء من ريحته معي...
: واافي..خذني ويااك...مابي اجلس هنااا..."
وافي بلهفه: من عيوني...راح آخذك هالحين لو تبين...بس اول...قوليلي..فيه احد ضايقك ؟؟..مهاا ضايقتك؟؟..صيته؟؟..جدتي؟؟...الخدم؟؟..اي احد؟؟.."
: لااااء.....ابداا...بالعكس اهلك افضل نااس عاملتني...بس اناا مليت من الجلسه لوحدي ابي ارجع لبيتك.." وسكت شوي وتطلب مني الوضع شجااعه فضيعه عشان اصحح: بيتناا.."
ابتسم وافي وهو مو مصدق:اكيد اناا بحلم يا ملكه...انت تقولين هالحكي؟؟.. معقوولة ياربي صبري جاا بفاايده...من اول يوم بزواجناا وانا انتظر كلمة حلوة منك رغم جفااي لكن قلبي كاان مولع بحبك..."
ابتسمت له من بين دموعي: تذكرت شيء..."
وافي بنعومة: وشوو؟؟..لا تقولين انك غيرت رايك؟؟؟.."
: لاااء..بس اليوم لااازم اروح اقابل سمااح...وبعد بكره زواج رجل صيته لااازم اروح ويااهاا...وبعدهاا..." ونزلت عيوني بخجل اجتاحني كلي..حسيت باحراج فضيع.. كنت قريبه منه مرة... وكنت اقوله اني ابيه!!...اكيد انا انجنيت...لو احد شاافناا!!...ياربي والله فشله!..
بعدت عنه ولاااحظت الاعتراض على وجهه بس ماقال شيء..تنحنح شوي وابتسم وهو يهز كتوفه اخيرا بعجز: طيب...اوصلك لسمااح؟؟.."
: يااليت والله!!..بيكون شيء حلوو...لأني ما احب اطلع مع السواقين كثير لوحدي..."
وافي وهو يرجع شعره لورا ويمد ايده لي: طيب...وراح اخليك تروحين لزواج رجل صيته .. مع اني مفروض ارفض هالشيء...بس راح اوافق عشان صيته ماتكفخني.. لأنها هالايام صايره شخص ثااني..."
ضحكت شوي...ومسكت ايده بخجل واناا اعض على شفتي...
وافي بجرأة: خليناا من هالحكي له وقته..هالحين...وافي ينتظرك...ينتظر ملكته...خليناا نروح له سواا..."
فتحت عيوني على الأخير لمن سحبني وقاام يركض بخطوات كبيرة ناحية وافي اللي كان يركض بخفه وبشكل داائري..وشعره يتطااير حوله...
اخيراا وصلناا قريب منه....وراح له وافي ومسكه مع لجاامه...وسحبه نااحيتي...حاولت اتنفس لأن صدري كان يعلو ويهبط بسرعه فضيعه... كنت مرة فحماانه ومحتااجه موية... وكمان الجو كان ابرد في المكاان اللي وقفنا فيه لأنه منطقة مستوية مافيها لا نخيل ولااا جدران....
وافي وهو يضرب حصاانه بخفة: يله اركبيه..."
: وشوووووو؟؟...اكيد انجنيت انت؟؟.."
وافي وهو يهز راسه: ليش؟؟...اركبيه يله...هذا الحصاان من هاللحظة ملك لك... انت حرة فيه.. اركبيه..."
: واافي؟؟..اناا...مرة شكراا...احلى هدية والله..بس مقدر اقبلهاا..."
وافي باستغراب: ليش؟؟.."
: لأنننن..لأني مو متعوده آخذ هدايا قيمتها نص مليون تقريبا..."
وافي وهو يرجع راسه ورا ويآخذ نفس طويل: اول شيء..اذا الملكه ما تآخذ هدايا بنص مليون مين اللي يآخذ؟؟..
ثانياا....كل فلوسي لك...فاذا مو انت اللي.."
قااطعته بتحذير: ترى فيه وحده ثاانية تشااركني بفلوسك..وهالوحده..لهاا حقوق اكثر مني .."
وافي وهو يقرب مني وفعيونه نظرة شيطاانية: ليش اكثر منك؟؟.."
رجعت شعري الكاريه على ورا وقلت وصوتي يهتز: لأنهاا راح تكون المره النموذجية اللي انت تبيهاا..ماراح يكون لهاا ماضي تحاسبهاا عليه...ماراح يكون لهاا سجل حاافل بمرض بشع...ماراح يكون لهاا...قصدي.." تجمعت الدموع بعيني وقلت وانا اتنفس بصعوبة: بيكون لعياالك خواال واهل وعيله..راح يكون لك ارحاام..ونسايب..ماراح تكون مثلي ابد...مقطوعه من شجره..مالها عزوة..."
وافي حط ايدينه على كتوفي بقوة: انت عزوتي واناا عزوتك يا ملكه...عمرك لا تقولين هالحكي...الماضي مااضي...وانا مساامحك علييه..."
صرخت فيه بتعب: وافي انت فااهم هالمااضي بكيفك..وافي عمر المااضي ماكان بالشكل اللي انت فااهمه...وافي لااازم تسمع الحكاية من كل الاطراف...لأنهاا دايم تكون مختلفه يا وافي..."
وافي وهو يحااول يكبت اعصاابه لمن اطري سيرة المااضي والمااضي هو مسااعد للي مايعرفون..: طيب...قولي..كلي اذان صااغية...بسمعك يا ملكه..وبنشوف وش الحكااية ؟؟.. "
وتكى على ظهر حصاانه وطاالعني بتحدي كرهته...تحدي حسسني اني طاالبه انمسكت وهي تغش ومو عاارفة شلون تداافع عن نفسهاا...الكذب لااابد منه...واعتقد انه حلااال بهالحاله لأني بحاول اصلح حيااتي مع واافي...
: وافي...يمكن ماراح تصدقني في هالحكي اللي اقوله... اناا ما ارتبطت مع مسااعد بأي علاااقة...الموضوع كان غير مانت فااهم.."
وافي باتهاام صريح: كنت تقاابلينه..يمكن كنت تعرفينه من قبل لايخطب بدرية..صح؟؟"
: لاااء مو صح...على اي اساس تعتقد هالشيء؟؟..وافي اناا عمري ماعرفت مسااعد... ولااا عمري قاابلته.."
وافي بضيق: ملكه..اناا مستعد اسمعك..لكن لا تكذبين علي...لااا تستغفليني.. اناا اذكر انك كنت مرة بالملحق حق الرجاال...بعد ملكه بدرية بساعات قليلة..قوليلي وش كنت تسوين هنااك؟؟.."
انصدمت من معرفته للموضوع فسارعت بالرد بدفااع: ماكنت احسب انك انت ومسااعد فيه.."
وافي ببرود وشخصيته انقلبت 180 درجة:لو فرضنا ان كلااامك صح... كنت عاارفة ان سلطاان فيه.. ومع هذا تجرأتي ودخلت ملحقه بآخر الليل...بملااابس قصيرة...والله اعلم ليش؟؟.."
: واافي انت مو قااعد تسهل علي هالشيء..واافي انا دخلته لأني كنت ابي منه مفتااح المطبخ... اناا.."
طالعني بسخرية: ملكه لا تستغفليني..."
اخذت نفس عميق..." انا ما استغفلك...اناا قاعده اقولك الصدق...صح اني كنت متهورة.. بس اناا اعرف ان نوم سلطاان ثقيل...وانه ماراح يقوم...كنت جوعاانه رحت عشان آخذ المفتااح...بس مالقيته في المكتب...بعدين سمعت صوت حمام غرفة النوم حقتكم..مت من الخوف وتخبيت تحت الطااولة علشااا..."
سكت بحزن واناا اشوف نظرات عدم التصديق والسخرية تلمع في وافي...عرفت ان عمره ماراح يصدقني...ودوم راح اكون متهمة بعيوونه...وتسألوني ليش ما اعترفله؟؟..لأنه بكل بسااطه مو مستعد يسمع...
وافي وهو يرجع شعره على ورا باصابعه: وشوو؟؟..ليش سكتي؟؟..خلص المااضي.." قالها بألم وهو يزم شفايفه بببرود..
ابتسمت له ابتساامه شفقه: عمر المااضي ماراح يخلص...اناا بروح ادخل جوه اشوف عيال صيته...عن اذنك.."
لحقني وافي بسرعه ولفني بقوة عشان اطالعه: كملي حكيك..."
: وافي ماعاد بقى في داخلي اي كلااام...اناا كذاابه...وماعندي اي شيء اقوله..اترك ايدي لو سمحت.."
وافي بعصبية وهو يحط ايده بجيبه يدور شيء: اسمعيني..اناا مستعد اسمعك..خلاااص ماراح اقول اي كلمة..اوكيه؟؟.."
: وافي اناا مو لعبتك...ماراح اتكلم عن الماضي مرة ثاانية...عمرك لا تصدقني.."
وافي بعصبية: لااا تقولين كذا..." وطلع علبة سجاايره وولعهاا ورماها بفمه بتوتر...
: وافي..اذا انت فعلااا تبي تعرف كل الحكااية اناا عندي حل...يناسبناا..." وتذكرت طريقة كنت اسويها مع امي لمن ازعلهاا وكانت تجيب نتايج رووعه ومبهرة...
وافي بلهفه: قووليه؟؟.."
: بكتب لك رسااله...بحط فيهاا كل الحكي اللي عندي...وبخليك تقراها...وخذ راحتك ووقتك...واذا حسيت او بالاصح صدقت ببراءتي...وقتهاا تعالي هناا...راح انتظرك.. بس...لا تتأخر كثير..لأن صبري مو طويل!!.."
وافي وهو يرمي السيجاره على الأرض ويدعسهاا برجله: خلاااص...متى راح ترسلين لي الرساالة؟؟.."
: ارسلي ايميلك برساله على الجوال وراح اكتبهاا لك الليلة او بكره..."

***********************************
سمااح دقت علي...واعتذرت وهي تصيح عن الموعد...تقول ان روعه تعبت عليهم مرة.. واضطروا يآخذونها المستشفى...قبلت اعتذارهاا ووعدتها اني ازور اختهاا بكره بالكثير اذا قدرت...ودعيت لهم من قلبي..حراام بناات صغار ولاهم قد مسؤولية الحياه...



**************************************



طالعت بصيته اللي كانت لااابسه فستان من فساتيني لونه بنفسجي وفيه زي اللون الزيتي.. وقصته مرة روووعه....وواسع مرة من عند الأرداف... طلعهاا كأنهاا بنت صغيرة مرة.. خصوصا انها صبغت شعرها اسود باذنجااني..وحطت مكيااج كثير عشان تخبي الشحوب اللي مالي وجههااا..ومخليه شعرها انسيابي نااعم..وقاصه غرة كثيرة بالموس... وطالعه باختصاار قمر 14..
صيته وهي تطالع بوجهي: مشاء الله مكيااجك مرة حلوو.."
: اكيد...ابي ادعمك فلااازم اكون بالشكل اللي يكسر خشم العروس..وخواتهاا...تتوقعين زوجك ينزف؟؟.."
صيته بقرف: افف..لا تقولين زوجي..قولي طليقك المستقبلي...وبالنسبة لسؤالك مليون بالمية راح ينزف...الرجال استخف يا حبيبتي...وتصدقين ازين عشان اسلم عليه لآخر مرة قداام هالبشر..."
: الله يعين...يله ترى الوقت متأخر..خلينا نمشي هالحين..الفندق بعيد.."
لبسناا عبايتنا وحطينا عطورنا بالشناط الصغيرة...اناا كنت لااابسه فستاان احمر نااعم مرة بدون اكتااف وضيق...ومخلي شعري على طبيعته....ومكيااجي خفيف بس روجي احمر صارخ...
لقيناا مهاا بالسيب...كانت قااعده تذااكر...اول ماشافتنا صفرت باعجاب: ياهوووووووه.. والله كل وحده ازين من الثاانية..مشااء الله عليكم...قمااري...راح تنخطبون..."
ضربتها على كتفهاا بقوة: فاال الله ولااا فالك...وش ننخطب يا حبيبتي؟....بالنسبة لي عندي زوجي وصيته...عندها زوجها او جلسه البيت مانبي عرساان..."
مهاا: يادفشك...يارربي مدري شلون خالي الرقيق صبر على دفااشتك...انثروا ملح عن العين..."
وجابت ملح ونثرته على كتوفي اناا وصيته اللي ضحكت من قلب: مهاا يا خبلك اعقلي.. هذا وانت توك ممتحنه سلم رشيتينا بملح...الظااهر دروس تدخل من اذن وتطلع من الثاانية..."
مهاا وهي تضحك: هههههههه...لااا ترى مضمونة معلومة الملح...يله دعواتي معاكم.. انتبهوا على انفسكم..ولا تتأخرون وجيبوا عشا ويااكم..."
ودعاها واحنا نضحك على حركااتها اللي عمرها ماتبطلهاا... وركبناا السياارة وكل وحده عقلهاا خذاها لمكاان..
صيته بزوجها وعروسته الصغيرة...وكيف راح تتحمل شوفتهم..؟؟..
وانا بوافي...وبالرسااالة اللي كتبتها له وارسلتهاا؟؟..وهل راح يصدقهاا او لاااء؟؟..
يارفيق دربي..فسعادتي تكمن في وجودك...

لااا حياة لي بعدك...

قسوت عليك وهذا من حبي لك...

همســــــــــــــــــــات
نظراتـــــــــــــــــــــــ
عتــــــــــــــــــــــــاب
شوقـــــــــــــــــــــــ
محــــــــــــــــــــــــبه
عشق ابــــــــــــــدي
كل جزء من هذه الاحرف تنبض باسمك وتتذوق حلااوة عشقك...
فتقبل مني هذا الاهداء...


يتبع
  الرد باقتباس
قديم(ـة) 10/10/2010, 11:52 PM   #65
عروس مشاركة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: 16/08/2010
رقم العضوية: 395923
البلد: دار بو متعب
المشاركات: 93
الجنس: أنثى
الدولة: المملكة العربية السعودية

تقييم العضو:
قوة التقييم: 30

¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز

¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ غير متصل
الفصل التاسع والعشرين
في العرس..


تونا جاالسين قريب من الممر اللي راح تمشي عليه العروس...
الااا ونشوف وحده لااابسه فستان ذهبي له طرف مشكوك...
ورافعه شعرهاا فوق راسهاا بتسريحه عصرية شوي...وهي جايه جهتناا...
قربت مناا وابتسمت بوجه صيته بشمااته وهي تقول:
واااااااو...صيته هناا...وش هالمفاجأة؟؟؟.."
صيته ببرود وهي تصد عنهاا: اي مفاجأة يا حبيبتي؟؟..
عرس رجلي لااازم اكون اول المتواجدين فيه!!"
البنت اللي كان واضح انهاا بعمري او اكبر شوي: ولااا وجايبه معك ضيوف؟؟.."
صيته وهي تعرف البنت علي: هذي مرت اخوي..ملكه.."
والتفتت علي: هذي اخت صالح الصغيرة...عمة عياالي..."
هزيت راسي لهاا بغرور واناا اطالع فيهاا من فوق لتحت...بطت كبدي باسلوبهاا
السامج بالحكي...
: تشررفناا" كانت الكلمة الوحيده اللي نطقتهاا...
اخت صاالح وهي تطاالعني بطريقة غريبة: مرت وافي؟؟.."
صيته وهي تبتسم بلؤم: ايه..مرت وافي.... "
البنت هزت كتوفهاا بغرور وقالت وهي تلف عشان تروح عنا...
: على العموم...حيااكم الله بعرس اخوي الثاني والاخير..هههههه...
بروح اقولهم يحطون لكم ترمس قهوة جديد..."
لمن راحت البنت..طالعت بصيته اللي كانت تهتز قهر..
: صيته...هدي اعصابك..."
صيته بعصبية بس ماكان باين عليهاا: شلون اهدي اعصابي وهالسوس هم حمواتي...شفت شلون اسلوبهاا...انت عاارفة انهاا كانت ميته تبيني اخطبها لوافي او لمشاري...وصرااحه مره قلتلهاا..ان اخواني ماراح يآخذون الا بنات يناسبونهم.."
: مااعليك منهاا...انت خلك رااكده...دامنا حظرنا العرس فخلاااص..لاازم نلعبها صح..
اهم شيء ان رجلك يعرف انك حظرت العرس..ومابقى على الزفه شيء كثير.."
صيته وهي تطالعني: الزفة؟؟..ملكه ليتني اقدر افجر هالمكان فوق راسه هو وعروسته...ليت القتل مو حراام..!!"
: لو القتل مو حرام..كان زمااني ذابحه وافي.."
صيته وهي تبتسم: حراام عليك...ياازين وافي والله...صدقيني..بيجي لك يوم..
وبتعررفين ان وافي مامنه اثنين..."
: وافي فعلااا مامنه اثنين..."قلتها بسخرية مرة..




كان العرس ممل جدا...خصوصا ان خوات صاالح كل شوي وهم ناطينا بحلوقنا..
يسالوناا اذا كان ناقصنا شيء..او محتاجين اشياء؟؟..
طبعا معروف مكر الحريم..ولااا من متى هالمحبه على قول صيته؟؟..
المقصد واضح يبونهاا تنهاار وتصرخ بوجيههم ويبان اهي وش تحس فيه؟؟..
وزادت حرقة صيته لمن عرفت العروس..خصوصا بعد ماشافت صورها .. في البداية ماكنا منتبهين للصورة...لكن اللي نبهتنا لهاا اخت صاالح..كانت بنت مملوحه..بس ماتجي نص جماال صيته...شعرهاا طويل اسود... عيونها وسط...سمااره...
صيته بمرارة وهي تطالعني مصدومة: هذي كانت تلعب قبال بيتي..يا ملكه.."
: ............."
صيته وهي تابع وتحاول انها تتماسك: تخيلي....هال البزقة كانت تلعب قبال بيتي اول ماتزوجت...معقولة يا صالح؟؟..تزوج هالبزر..تخوني بكل هالبسااطه.."
: صيته خلاااص حبيبتي...خليناا نطلع..اناا حاسه انك راح تخربين الدنياا.."
صيته بحزن مكبوت: الله ينتقم منه يا ملكه..هذا ارسلي طعنة مميته لكل شيء فيني يقول انا انثى...قوليلي وش فيهاا زود علي؟؟..."
: ماعليك منه..والله ربي بيحااسبه على حرقة اعصاابك يا عمري..صدقيني..
بكره بيجي يزحف على رجوله ويتوسلك تسامحينه.."
صيته بقهر وهي تحاول صوتها مايرتفع: والله...لو ماات قبالي ماسامحته.."
ماعلقت على كلااامها...





دق جوالي فجأة...فطلعته من شنطتي وانا متأكده انها مهاا..لكن استغربت لمن شفت وافي هو اللي متصل...
ترددت للحظات..بس اضطريت ارد واناا ميته رعب من مكالمه وافي... يمكن ماصدق رسالتي..
يمكن يعتقد اني اتمهزل فيه!!..او اي شيء سيء..لأن وافي طول عمره شكاك!!
وافي بصوت عادي: سلااام.."
: هلاااء.."
وافي وهو متردد: كيفك؟؟..امم..متى بتطلعون من عندكم؟؟.."
:الحمدالله بخير.. اممم...يعني بعد..الزفه ان شااء الله...وش هوله السؤال؟؟.."
وافي مارد علي...بعد لحظات: كيف العرس؟؟..وصيته؟.."
: ماعليه حليو...وصيته..اووه..لحظة..."
انهبلت واناا اشوف صيته رقت الكوشه وراحت ترقص على اغنية..(ايوه)..الحيواانه من اليوم وانا امنعهاا من انهاا تتهور...
: وافي..لااازم اقفل هاالحين..صيته راحت ترقص..."
وافي وهو يرفع صوته: انا اللي بجي آخذكم..دقي علي اول ماتعشون...بااي.."
قفلت الخط من غير ما اقول شيء... وحطيت الجواال بشنطتي..وتميت اطاالع بصيته...وانا ميته خوف من انهاا تصيح...او تنهاار..او يبان اي ضعف منهاا..
حرام تصير شمااته والناس تكلم فيهاا...
((لبيه يا ابو عيون وساع..ماغيرك احد(ن) البي له..))
امتلت عيوني دموع..بس الحمدالله محد كان يطاالع فيني..الاغلبية كانوا يطالعون بصيته..واللي اكيد الكل كان عاارف انهاا مرت العريس...
لأن مثل هالاخبار..تنشتر بسرعه بين الحريم...انا متأكده ان نصهم يحسدون صيته على قوتهاا..والنص الثاني يتحسرون على شباابهاا وجماالهاا...ويفكرون برجالهم...اذا صيته ما اقنعت رجلهاا...هم راح يقدرون؟؟...
خوات العروس..كان القهر باين على وجيههم...ولاااحظت ان فيه حركه بينهم غريبة..
توقعت ان العروس وصلت..وقررت اروح اشوف..
شلت شنطتي وقمت على اساس اني راايحه الحمام...شفتهم يطاالعون فيني من فوق لتحت..فسفهتم...
اول ماطلعت من الصااله..ماخاني ظني...لاااحظت ان فيه وحده من خوات العروس لااابسه عباايه ومتلثمه واقفة عند غرفة العروس...وشكل ان العريس المصون جوه..
واكيد انه يتصور مع البزره اللي متزوجهاا..جعلهم الصمرقع...
طالعت فيني اخت العروس بطريقة شريرة...من فوق لتحت..ناظرت بعيد عن غرفة العروس...ورحت الحماام...
اول ما دخلت الحمام..فتحت شنطتي..وقررت اني اسوي مكيااجي..وفكرت بوافي اللي راح يشوفني كذاا...
ابتسمت بخجل..وافي هو اللي بيآخذناا...عمره ماشافني بفستان زي كذاا خالع.. حتى فستان زواجي كان ساتر...
طلعت البودرة والكحل والروج الاحمر والفرشاة...مشطت شعري بسرعه وخليته ينتفش شوي...اللي كان نازل شوي على رقبتي....
عدلت روجي بمهاارة...وزينت كحلي...والبودرة...وقبل لاا ادخلهم بالشنطه..شفت وحده من خوات العروس تدخل الحمام..وكان باين عليهاا نية شريرة..
مسكتني مع ايدي بطريقة وقحه وبدون مقدمات قالت: بدل هالاستعراض اللي قااعده تسويه صيته...خليهاا تشيل نفسهاا وتروح...ترى العريس مايبي يشوفهاا.."
جريت يدي من يدها بقوة: العريس اللي انت قااعده تكلمين باسمه..هو اللي مرسلهاا كرت لزواجه..."
اخت العروس بلهجة حاده: واذا...مو كل وحده رجلهاا ارسلهاا كرت لزواجه تحظر.. اناا عارفين ليش صيته حاظرة؟؟..اكيد نااوية على نية قشرة في الزفة.."
: والله نااوية او مو نااوية...لااا تدخلون..رجلهاا وهي حرة فيه..وبعدين يا حبيبتي.. ترى العرس على حساب صاالح..لذا ان كان فيه احد بيطلعنا من هالزواج..فبيكون صاالح شخصياا...اتمنى تحترمين عرس اختك وتروحين من قدام وجهي هالحين.."
لاااحظت ان الحرمه تغير وجهها وكانها ماتوقعت اني بقولهاا هالكلااام...صح اني طيبه وبنت حلااال ومافيه احلى مني..لكن فيه اشياء تفرس...وتخلي الانسان يتكلم حتى لو خاالف طبيعته الناعمه...
راحت الحرمه من قدامي وانا شلت شنطتي وطلعت وراها...ورحت لمكان العبايات وخذيت عبايتنا..عشان نطلع ورى الزفة على طول...
رجعت لقيت صيته جاالسه بمكااني وتلعب بجوالها بزهق...الله ياا صيته...والله اللي يشوفك مايصدق انك تحبين صاالح..
البرود واضح عليك...لكن اناا عارفة انت وش تحسين فيه؟؟..تحسين بسكين الزمن وهي تطعن وتقطع قلبك...
تحسين بالغدر اللي خذاك على غفله وانت بعز سعاادتك...
تحسين بالحرماان...وبالخوف...وبالالم...
تفكرين شلون راح تعيشين بكره بدونه؟؟...شلون راح تقومين من النوم وتلقين المخده اللي جنبك خالية؟؟..
تتخيلين زوجك..وهو مبسوط مع عروسته الجديدة بشهر عسله.. وهو يضحكلهاا نفس الضحكاات اللي تعود يضحكهاا لك...
ويقولهاا نفس الكلماات اللي سبق وقالهاا لك...
صيته..خلك قووية...خلك جبل عمر الرياح ماهزته...وعمره مانحنى قداامهاا..
زوجك يا صيته مجرد ريح في حيااتك...ريح سموم قااسيه...حااولت وحااولت تهدمك..
وتخلي منك مجرد تل صغير متواضع...






جلست جنب صيته..وعلمتهاا عن اللي صار فابتسمت لي ببرود وهزت كتوفهاا..
اعلنت الطقاقه عن ان العريس راح يدخل مع العروسه بعد عشر دقايق تقريباا..
وطلبت من الحريم انهم يجيبون عباايتهم...
اناا لبست عبايتي وغطيت شعري زين وتلثمت...اماا صيته فخلت عبااتهاا على الكرسي اللي جنبهاا...
جات اخت صاالح الصغيرة اول ماسكروا الانوار...وجلست جنبنا...واستغربت انا حركتهاا...تبي تشوف كل شيء من قريب..هذا اللي قالته..
بس اناا وصيته فااهمين اهي وش تبي تشوف؟؟..تبي تشوف الالم وهو يعصف ويزمهر في وجه صيته...
وخوات صاالح الباقيين كانوا واقفين على الكوشة بصف مع خوات العروس...وشكلهم بيسوون عرضه..
سمعناا صوت موسيقى عااليه...وبعدهاا الضوء تركز على الباب...وشاعر صوته حلو بدا يلقي قصديته...
صيته وهي تغمض عيونهاا بألم: هذا صاالح.."
ومسكت ايدي من تحت شرشف الطااولة وهي تآخذ نفس عميق...
اخت صاالح وهي تضحك بسماجه: هااو..شفتي المفاجأة؟؟..ماتوقعت صاالح يسويهاا..
شكلهاا خذت عقله ولااا كان ما اقتنع بهالشيء.."
كنت برد عليهاا...بس صيته ضغطت على يدي وهي تهز راسهاا..
وردت بلااا مبالااة قد ماتقدر: بعض الرجاال يا حبيبتي...رجال بالاسم بس..واكبر دليل ان الحريم تحركهم..."
اخت صاالح بقهر: وش قصدك؟؟؟..عشان اخوي عافك وصد عنك...تقولين هالحكي عنه..."
صيته ببرود: ياا حبيبتي...اناا اللي عفت اخوك..مو هو اللي عاافني..."
اخت صالح وهي تزم شفايفها: واضح مرة عليك..شوفي كيف نحفتي يا عمري؟؟.."
طالعت فاخت صالح بكره...واعطيتها قفااي...ودقيت على وافي...اللي رد علي من اول دقة..حسيت برااحه فضيعه واناا اسمع صوته...يعني صد ق رساالتي؟؟.. ولااا ناوي على شيء؟؟ماحاولت افكر كثير...
لأن فيه اشياء اهم من زواجي كله...
: الووو...وافي..."
وافي وهو يرفع صوته: هلاااء..خلصتوا؟؟.."
: تقريبا.....ياليت تحرك من المزرعه هالحين.."
وافي: ان شاء الله.."
سمعنا صوت الزغااريط وهي تتعالى...بعد ما انتهى الشعر....شفناا ثوب العروس الابيض بدا يبين...
وبدا يتوضح المشلح الاسود اللي واقف جنبهاا....مشاء الله ميزة صاالح...جسمه الرياضي...وضخامته....واللي اكيد محببه عندنا احنا البنات...
بس من نااحيه وجهه فكان جدا عاادي...يحمد ربه على صيته ويبوس يده وجه قفا...
عروسه كان شكلهاا مرة نعوم...كانت متعلقه بذرااعه بوله..وهي توزع ابتسامات طفولية بريئة يمين وشماال...
وتطاالعه من وقت لثااني...غرقت عيوني دموع..قهرني الموقف..يااويلي لو يصير فيني هالشيء...لو وافي..بس هو بيسويهاا لكن ماراح اكون متفرجه مثل صيته...التفت اطالع بصيته اللي وجههاا بهت بقوة...وباان عليهاا انهاا خلااص مو قادرة تقاوم..
صيته بصوت واطي جدا اناا اللي بس قدرت اسمعهاا: شوفي شلون..شكلهاا مفتونه فيه...مثلي اناا قبل عشر سنين...كنت مفتونة فيه..ومتعلقه فيه بنفس الطريقة..الزمن يعيد نفسه.."
: صيته!!.."
صيته وهي تابع وكأنه يسمعهاا: ليه ياا صالح؟؟..ليه تركتني؟؟..ليه بعتني؟؟.."
امتلت عيون صيته دموع وطالعتني بألم..خلاااص مو قادرة تمسك نفسهاا راح ننفضح..راح تصير علكة بحلوق الناس...
حطيت ايدي على ايدهاا بتفهم..كانت اخت صاالح تبتسم بتشمت وهي تشوف مقااومة صيته اللي بدت تنهاار مثل سد عملاااق بدا يتفتت من كثر الضغط..
مشوا العرسان شوي شوي...وكاانت العروس كل شوي توقف عشان المصورة تصورهاا..والمعرس يضحك لهاا من كل قلبه لمن تستحي منه وتعض على شفتهاا وترجع تبتسم له وتطالع فيه...
صيته بدت تحفر اظافرها بذراعي بدون ما تنتبه واناا ماقلتلهاا شيء..لأني كنت حاسه بالمهاا اللي تحاول تفرغه بأي طريقة...
وقفوا العرسان قدامنا تقريبا...وطالع صاالح بشكل طبيعي لاخته اللي اشرت له مبسوطة..وابتسم لهاا...وتجمدت الابتساامه بفمه وهو يشوف اللي جالسه جنب اخته...
وقف الزمن بهاللحظة وماعاد بقى احد في المكان غير اثنين..صيته وصاالح.. نسى عروسه..ونسى المعاازيم...وطالع في صيته...ولااا كنت قادرة افسر نظراته..
صيته كانت نظراتها له..عتب حاامي صريح...مع دموع امتلت بعيونهاا..وانساالت بدون ماتنتبه على خدهاا...
وصاالح..كان بعيونه مزيج غريب...حب قديم..ولهفة اختفت..وحسره على شيء مو فااهمته..
واناا اللي مافيه اشطر مني بفهم المشااعر...ولااا احد يغلبني بمثل هالشيء...
سحبت يد صيته بقوة..وجريتهاا عشان نطلع...تحركت معي صيته وعيونها معلقه بصاالح اللي التفت يشيعناا بنظراته....وعروسته اللي ماتت الفرحه بقلبهاا وهي تطالع بصيته بعد...
طلعناا بسرعه من الصااله...لبست صيته عباايتهاا وهي تشااهق بانهياار... وغطت وجههاا وطلعنا بسرعه...
الحمدالله وافي ما تأخر عليناا..تقريبا عشر دقايق..وكان واقف عند الباب..
ركبنا السيارة بصمت....كان وافي مشغل الراديو...والمضحك المبكي ان الموضوع كان عن الزوجة الثانية....
قفلت الراديو بسرعه...وعدلت برقعي...لأني لبسته بسررعه لمن طلعناا... صيته كانت تبكي بصوت عاالي بالمقعد الخلفي...
رميت راسي على المقعد بكسل...وعيوني كانت تطاالع بالطريق المبلل من المطر..
حسيت بيد دافيه تحظن يدي...فرفعت راسي مستغربة..كان وافي ضام ايدي بقوة.. لكنه ماطالعني...ايده تلعب بايدي الصغيرة...واناا مستسلمه له...
يبث فيني مشااعر غريبة..يحركني...يزلزلني...يفجرني..
عجيب هالشعور اللي احسه...مؤلم رغم حلاااوته...عااصف رغم هدوئه..
غزير رغم ندرته!!
عرفتوا وش هالشعور؟؟..ماا اعتقد لأنه لغز..اذا انا لقيت حله قلت لكم..
واذا انتم عرفتوه قولوا لي...





قربناا من المزرعه اخيراا....مادار بيني اناا ووافي اي حوار...وكان في صمت مسموع عجيب في جو السيارة..يتخلله من وقت لثااني
شهقات صيته المكبوته بضعف وانهزام...
صوت القلوب وهي تنبض بقوة...صوت تنااغم بطريقة غريبة... كون سميفونية مذهله...
صوت العقول وهي تتخاطب وسط هالصمت...كنت اسال وافي وهو يجيبني بس بصمت..
: صدقتني؟؟.."
وافي اللي طالع فيني هاللحظة وكأنه سمع سؤالي..وانا تهيأ لي اني سمعت جوابه: ايه..."
: ساامحتني على تهوري؟؟.."
ضغط وافي على ايدي بطريقة مفاجئة فطالعته ملهوفة..وحسيته يجاوبني: وشلون ما اسامحك!!.."
سألته بلهفة وبصوت القلوب: تحبني مثل ماكنت تحبني؟؟"
جاوبني بنعومة وبصوت عالي خلاني انفجع: ايه..بطلي تفكير...
راح يذبحك!!.."
طاالعته مفجوعه...يعني نطقت بالسؤال بصوت عالي؟؟..لاااء اكيد
اهو عرف...شلون عرف؟؟
: مااقلت شيء!!..." قلتهاا بدفااع وخجل وارتبااك..
وافي وفيه ضحكه مكتومة: اعرفك!!...حتى لو تكونين سااكته...
لكن هالراس الحلو يكون فيه مية شيء وشيء.."
وكمل وهو يرجع يركز بالطريق: قلتلك قبل...عيونك تفضحك!!..."
قهررني بكلمته...عيوني تفضحني..يعني ماعندي اسرار!!...آآه يالقهر...
غطيت البرقع على عيوني ورجعت اركز بالطريق..الظلم الزراعي..



دخلناا مع بوابة المزرعه....واول ماوقفناا قدام البيت..طلعت صيته ركض من السيارة حتى قبل مايوقف وافي زين...
كنت بلحقهاا...بس ايد وافي منعتني...
وافي: خلصت المهلة ياا ملكه...اعطيتك الايام اللي طلبتيهم..ماراح ترجعين معي؟؟.."
حسيت بريقي يجف واناا اجاوبه: ماابي.."
وافي وهو مصدوم: ليش؟؟..الشقه ذيك هي بيتك..مو هالمكان.."
قلت وانا ادور عذر بسرعه: جدتك محتاجتني...ومهاا عندهاا اختبارات..
وصيته بحااله فضيعه...والوضع مرة مايصلح..."
وافي بابتسامه خبيثة: اهاا...خلااص...اجل انا بجيب اغراضي... واجي اسكن معكم.."
طالعته بسرعه عيوني لمعت بارتباك: وافي...ماا يحتاج...اناا راح ارجع بنفسي للشقه.."
قطعت كلاامي لمن شفت وافي يطاالع يديني بتأمل...وكأنه يفكر بحكي مهم..
رفع ايده بحركة مفاجئة وكشف الغطاا عن وجهي..حمرت خدودي لأني كنت ناسيه البرقع علي..او يمكن متناسيته!!
وافي: ملكه...اناا قريت رساالتك...اناا موو عارف وش اقول لك؟؟.."
تذكرت رساالتي بسرعه...كتبت فيهاا كل اللي بقلبي بدون ترتيب او تنسيق...دش كلماات ورا بعض..كان همي يصدقني وبس..وحسيته ماراح يصدقني لو قرا كلاام مزخرف مرتب...
(( وافي...
ما عرفت اعبرلك عن اللي براسي بأي طريقة ثاانية..لأنك دوم تقاطعني قبل لااا تسمعني...((دوم تحكم علي قبل لااا تسمع دفااعي...
المصيبه حتى المتهم اعطوه فرصه يعبر عن اللي بقلبه..
وحتى الشخص قبل لااا يعدمونه يقولون له قول امنيتك الاخيرة..))
يعني يرحمونه رغم انه ميت لااا محاله..
حسبته اسلوبك في البدايه...لكن اكتشفت ان هذا اسلوبك مع اللي ماتصدقهم...مع الخونة من وجهت نظرك...صح؟؟..
خلنا نبدا من البداية يا الوافي...
لمن كاانت ملكة بدرية...سمعت اسمك يتردد كذا مرة ذاك اليوم... كنت مستغربة من تحسس عفرا من موضوعك..ماكنت تبي تسمع طااريك ولااا تبيك تسوي شيء لعيلتهاا..
بعكس بدرية اللي كانت متولعة فيك...ومسحورة مثلهاا مثل بااقي اهلك..
كرهتك او نقدر نقول اني خفت من ومن طريااك...مثلت لي شيء مبهم غامض...وكان عندي كاافي ان عفاري تكرهك..
حكمت عليك قبل لاا يصير بيني وبينك اي موقف...يعني اناا نفسي مرات اشبهك...
شفت عيونك..وكانت لحظة مميزة غريبة...لأني منك كلك ماشفت غير عيونك..فتنتني...باختصاار...!! لو للفتنه اختصار..
يمكن اكون بتفكيري مرااهقة في ذيك اللحظة...حتى اني سميتك فاارس احلاامي...شفت الدنياا؟؟..
رحت لعفااري ودرت فيهاا وقلت لهاا لقيت فاارس احلااامي يا عفراا..هذا اللي ابيه...!!
خلناا نبدا من حدث ثااني...اثر فيني كثير...لمن كان يزيد يبي يلمسني.. علشان الكلب...اللي كنت مرعووبة منه..لأني مو متعودة على الحيوانات...
انت مو محرم لي بعد...ومع هذا كنت راح تهااوش معه...طاار عقلي بذيك اللحظة..وحسيت اني بديت اتنازل عن الفكرة السيئة اللي انا مكونتهاا عنك براسي..
فتنتني من جديد...ولقيت نفسي افكر بكل غبااء بنوع عطرك؟؟..بدل ما افكر ليش انت انقذتني؟؟...
لكن كلمتك اللي قلتهاا لي دمرتني...اتهمتني..اني خذيت مسااعد.. اتهمتني اني بآخذ سلطان...وبغري يزيد بعد؟؟..
وافي عمرك فكرت بكلاامك قبل لااا تنطقه...؟؟؟
وافي كلاامك في بعض الاحيان سموم قااتله...اناا البنت اللي اهلي كدوا علي وشقوا عشان يربوني باحسن صورة...تفكر فيني بهالطريقة؟؟؟
رجعت وكررهتك اقوى من اول...كرهتك لأنك حكمت علي بلااا سبب..
هذا كان اعتقاادي...
نرجع ورا شوي قبل هالموقف...مسااعد..وش اقول عنه؟؟...هاللي تكرهه وتكره حتى طرياه..
وافي..مسااعد شافني في ذيك الليلة لأول مرة لمن دخلت الملحق...اهي حكاية طوويله..لكن مختصرهاا..ان ماحد قالناا انكم راح تناامون مع سلطان...
اناا وعفااري متعودين ندخل ملحق سلطان...لأن سلطان نومه ثقيل مرة ويقفل على نفسه الغرفة...
ومثل مانت عاارف مفااتيح البيت كلهاا في المكتب حق عمي اللي بالملحق...
اناا دخلت لسبب بسيط مرة...اعترف متهوورة...لكن غصبا علي..اعذرني...مثل ماتعذر اي احد...دخلت آخذ مفتاح المطبخ..
صح اني دخلت بروب النوم لملحق فيه شبااب...لكن والله الشااهد علي ان نيتي بريئة...
وافي...اكيد سمعت بحكااية اللي يشوف قتيل ويجي يبي ينقذه...فلمن يجون النااس يعتقدون انه هو القااتل...
يعني النااس تفسر الشيء من منظورهاا...والمنظر مرات يكون ماله غير تفسير واحد سيء..
لكن الحقيقة دوم لهاا ابعاد مختلفه...
وافي..مسااعد هو اللي كشفني...كان يعتقد اني بدرية..لكن بعد ماشافني وقف مصدوم...اناا من الخوف تيبست..كنت متسمرة بالارض...مو علشاان مساعد..لاااء..لأني كنت افكر بكل اهل البيت..
ببدرية وبسلطان وبعمي...وش راح يسوون لو دروا؟؟..
وافي...اناا عمري ما ارتبطت بمسااعد بأي طريقة..ولااا بينا اي لقاءات...واتحدى اي احد يقول شيء عكس كذاا...حتى عمري ماتكلمت معه غير مرة..
وهي هذيك المره اللي انت شفته ماسكني بقوة...ووافي مساعد انهبل لمن درا اني بوافق على اللي خااطبني...
كان مثل المجنون...خوفني كثير..
وافي مسااعد هو اللي حبني...هو اللي تملكني...هو اللي قرر يترك بدرية...
مسااعد حلف بيوم انه ماراح يخليني اعيش من غيره...
كان يجي يزورني بالمستشفى...بس لمن اكون منومة مخدره...
لمن ما ادري عنه...كان يحط لي باقات ورد..لأنه عرف اني احبهاا من الزرع اللي بالحديقة...مو لأني قلتله مثل ماتعتقد..
وافي..مسااعد مجنون...ولأنه مجنون حب يحطم حيااتي...تخيل اني احبه..واعتقد اني بيناا قصة حب...وقرر اني له للابد..
لذاا لمن ارسل ريم..وانا استقبلتهاا عادي..ماكنت انتبه لطلبهاا للتيلفون...ماكنت اعتقد انهاا بتخون ثقة النااس..
اناا طبعي وثوق..واثق بكل انسان قداامي..
ما توقعت انه نااوي يحطم حيااتي...ماصدقت واناا اشوف الفواتير اللي رميتهااا بوجهي..
ولمن جريتني وقفلت علي الباب بدون اي تفكير عقلااني..
وافي انت ما تدري انك بذيك اللحظة قتلتني...ذكرتني بالمستشفى...ذكرتني بجنوني اللي احااول اتناساه..
ذكرتني بالمرضى والانفرادي والتحرش وكل شيء!!
وافي من وين احكي لك ووش اخلي لك؟؟..
وافي كلمة هي وحيده...اررحمني..يا وافي..لا تعتقد اني مخططه على مشااري..ولااا تعتقد اني غازلت ذاك الشاب اللي كان واقف جنب المصعد..ولااا تعتقد اني ابي مساعد..
اعرف اني مرات تعمدت اغيضك..واقهرك...لأنك كنت تذبحني باليوم الف مرة..
كنت تقطعني ببرودك وبسمومك...ولمن عرفت من مهاا انك تحبني..تخبلت...قلت وهو يحبني يسوي فيني كذاا.
اجل لو كرهني وش بيسوي فيني؟؟..
رجعت لاكتشاف يتيم..مثلي بالضبط هالاكتشااف...انك اعتقدت اني انا امك..وانا خطيبتك الاولى...وانا عفااري...اللي على فكره انت ظاالمها واعتذرلها قبل لااا توادع وماينفع البكي وقتهاا
وافي...اناا ماراح احملك اكثر من قدرتك...اني لي عندك طلب وحيد يتيم...مثلي بعد...يتيم...حكم عقلك ودور لي مبررات اذا تقدر..
واذا ماتقدر...طلقني....لأني محتااجه اعيش بعيد عن كل هاللي يصير...
كاافي الحروب اللي خضتها السنه الاخيرة...
حرب موت اهلي..
حرب بدرية ومسااعد...
حرب الجنون..
حرب جاسر...
حرب عمي لمن غصبني عليك...
واخيراا حربك انت اللي اكيد بتكون نهاايتهاا ضدي...
الوافي....راح انتظر ردك...بس لااا تطول كثير لأني الصبر ملني.."
رجعت للواقع واناا اطالع بوافي اللي كان يشوف تقلبات وجهي...
: صدقتني؟؟.."
وافي بصوت ميت: ليتني اقدر اذبح الغيره اللي بصدري...ليتني اقدر انسى المااضي...ليتني اقدر..ياا ملكه....ليتني اقدر انسيك اللي اناا سويته فيك..او اقلها انساه اناا..."
جف حلقي واناا اطالعه مو مصدقة وقلت واناا ابتسم وعيوني دموع: صدقتني؟؟...هاا يا وافي؟؟..صدقتني.."
وافي وهو ينااظر من شباك السيارة للمزرعه المظلمه:ليتني ماا صدقتك....حطمتيني ياا ملكه... حسيت اني جلاااد بلااا رحمه... شخص اناني...مافكر غير بعمره وبس..."
: وافي...اناا مالومك..اي شخص بيشوف اللي انت شفته بيفكر نفس تفكيرك...
انت رجل شرقي..وصعب عليك تتقبلني وانت تعتقد اني بماضيي كنت لعاابه..."
وافي بعصبية: غصباا علي ياا ملكه...كل الحريم بحيااتي خانوني...
امي...خانتني...وتركت ابوي..ورمتناا في وجه امهاا وراحت تزوجت...
خطيبتي...اللي كنت امووت فيهاا.."
وسكت وهو يحااول يدور كلمات...واناا حسيت بطعنات متفرقه بقلبي...خطيبته اللي كان يموت فيهاا..شكله لسه يحبهاا؟؟؟..
كمل وافي وهو يضغط على ايدي بقوة: خطيبتي ياا ملكه..خذتني عشان تغيض حبيبهاا عشان تخليه يتحرك ويخطبهاا...تصوري شلون تفكيرهاا حقير؟؟..مافكرت انهاا تلعب بقلب شخص اساسا متألم...
قلبي انطعن طعنة قووية يا ملكه...الطعنه ذي ضيعت نص احساسه..مات نصه...كافي علي..لكن الزمن مارحمني..وقرر يقتل كل احساس فيني....جاات عفااري..اللي اعتبرهاا صديقة...وبنت متربيه على الاخير...عفااري كانت اغلى من خواتي ياا ملكه...كأنهاا اختي الصغيرة بالضبط مو بنت اختي من الرضااع... عفااري شفتهاا بعيوني مع واحد بالحوش حق بيتهم...ملكه خلك بموقفي...ليش كل هالحريم خاينات؟؟..ليش كلهم مافكروا الابانفسهم؟؟...
وبعدين جيتي انت...بوقت اناا عفت فيه الحب..وقفلت على قلبي...جيتي عشان تغطين عن كل اللي قبلك..حبيتك..سحرتيني..فتنتيني..مدري..كل شيء فيك حرك فيني شيء..
بس كرهتك بقوة رغم حبي لك..هالشيء كاان راح يجنني...كنت احقد عليك لمن اسمع صوتك...تتكلمين مع ريم او محمد...لمن اشوفك ترقصين وكأنك طفله بريئة بين ورودك...
حسيت انك اشر من كل اللي قبلك..وكل موقف كان يثبت نظرتي فيك...كنت متأكد انك تحبين تشوفين الرجال معجبين فيك...ويعجبك انك تخلينهم يلحقونك..مثل مسااعد...ملكه..مسااعد انت حولتيه لشخص ثااني...لشخص حقيييير...حثااله!.."
كانت دموعي مااليه وجهي صرخت فيه بضعف: بس اناا مالي ذنب..ماالي ذنب اذا اناا اعطيت مساعد اشارات ماكنت اقصدهاا... وافي والله ثم والله اني صاادقه...اناا مابيني وبين مسااعد اي علاااقه...خلني احلفلك بالمصحف اذا مو مصدقني...والله اني صاادقه..بكل كلمة نطقتهاا..."
وافي وهو يحط ايده على قلبه ويضغط بقوة: ملكه..اناا آسف... اناا مراح اذيك من جديد...ولااا راح اقسي عليك من جديد..والمااضي خلااص بيكون طي النسياان..اناا مصدق براءتك..."

بعد اسبوعين....



غني ياا دنيا معي...اسعدي لسعاادتي...فيه احلى من هالسماح؟؟..فيه احلى من هالمصاارحه...الله يا ناس...عيشوا حيااتي...تدللوا مثلي...حسوا بنص اللي احسه عشان تفهمووني...
غاروا يا كل العواااذل...واحسدووني!!



طالعت بوافي اللي كان لسه ناايم....وحسيت بخجل فضيع واناا قاعده اتامله..وش كثر جميل؟؟..الله يحفظه لي!! لي اناا وبس!
قمت من على السرير..ورحت للشباك وفتحت الستاير...الجو يجنن بالخبر...كأنه مبسوط لبسطتي...
وافي اقترح هالسفره كتعويض عن شهر العسل..ووعدني قريب انه بيسفررني بره...بس لمن تتزوج مهاا عشان نساافر كلناا..
رحت الحمام..وخذيت شاور سريع...ودللت نفسي شوي...بكل الشاور جل اللي اشتراهاا لي وافي من هارفي نكلز قبل لااا نسافر...
لفيت روب الحمام على جسمي...وطلعت منه...وفتحت التلفزيون..كانت اغنية ريحني فرفعت الصوت على الاخير...

ريحني ايامي الحلوة بس وياك..
ريحني اناا حلمي سنيني وعمري هواك..
واذ لي في الدنيا دنيا جديده ابيهاا معاك...
ولااا امية دنيا ودنيا تخليني انسااك
واذا قلبي حن ودق لغيرك اتحدااااك...
ريحنييييييييي,,


فتحت الشنطه الكبيرة اللي تضم ملاابسي وملاابس وافي... وطلعت فستان صوف مشقق لحد الركبه لونه عنابي باكمام طويله..
لبسته بسرعه ووقفت قدام المرايه ازين وجهي..
لااحظت ان وافي حط المخده على وجهه وقام يضغط على راسه... ضحكت بلؤم...مايقوم الا بهالطريقة...
حطيت روج عنابي وافي يحبه كثير علي...ورسمت حواجبي بس لأنهم شقر وفاتحين فاضطر ارسمهم دوم..وماسكرا...
ورحت لوافي على السرير...جلست على طرف السرير..ومسكت ورده لونها ازرق من الورود اللي اهداهم لي امس لسه ماجفت..
ودخلتها تحت المخده وانا اغني له:

ريحني وعطني حبك..والله ابيييه...مافي شك اني احبك واموت فييك..
واذا لي بالدنياا دنياا جديده ابيهاا معااك..ولااا امية دنيا ودنيا تخليني انسااك..
اذا قلبي حن ودق لغيرك اتحداه....
ريحنيييييييييييي"

صرخت بآخر كلمة بعصبية..فشال وافي المخده عن راسه..
: خير ياا طير....وش تبين مع الصبح؟؟..وش فيهاا جنونتك قاايمه؟؟.."
قلت واناا اوقف واحط ايدي على خصري
؟: وش ابي؟؟..لااا ابدا سلااامتك.بس ابي اطاالع فيك واتاملك...شكلك حلوو مع الصبح.."
وافي اللي ابتسم بكسل: ملكه...حرام عليك ناامي..وش هالنشاط اللي فيك؟؟..وعلى فكره اللون روعه عليك.."
حمرت خدودي بقوة...ولفيت عنه ورحت للشباك اتامل الدنياا: وافي خلناا نطلع الجو يهبل...ليش ماخذيت شااليه؟؟.."قلتهاا بحسره..
وافي وهو يهز كتوفه:ماخذت شااليه لأني اخاف عليك لأنك ماتعرفين تسبحين...و طيب ربع سااعه بس انوم...لأن فيه حلم مرة يهبل ابي اكمله...عن وحده مزيونة.."
صرخت فيه بضيق وانا اشيل اللحاف عنه: آآآآآآآآآآآآآآآآآآه..مافيه نوووم يله يله قوووم.."
بس سفهني ورجع كمل نوم..





فيه شيء نسيت اكلمكم عنه...صح؟؟..الزوااااااااااج الثااني..
آآآه ليت كل الحريم يصير لهم اللي صاار لي...اناا هي الزوجة الثاانية...اناا هي الحظن الثااني...اناا هي البيت الثاني....والقصر لي اناا...والهدايا حقتي اناا....
ياربييييه احس اني بحلم...حياه مثل الجنه...صح اني لمن اتذكر صيته يضيق خلقي مرة...بس بعد...حياتي مع وافي في غاية الروعه...
لمن قاالي ذيك الليلة انه صدقني...سألته عن الثاانيه...فاعترف لي..ان حتى خوااته داريين..وان ماافيه ثاانيه...وانه كان ناوي يسوي حفل مفاجأة لي على انه حفل زواجه ويغصبني احظر واتفاجأ هنااك...
لكن اللي صاار مع صيته..خلاناا ننسى فكرة الحفل..واناا الحمدالله كنت راضية بكل اللي صار لي...
مهاا الحمااره كانت تعرف كل شيء...ومسكته ومعطت لهاا شعره وضربته بكوس على بطنه بقوووة قبل لاا نطلع الخبر...
خلوهاا تستاااهل الدبه...كانت تستمتع باغاظتي...ولااا كلهم يقولون اني غبيه...لأن مواصفات العروس الثانية واضحه...
صرخت بوافي بعتب: بس اناا خشمي حلوو.."
فكلهم ماتوا ضحك...







بالنسبة لمرض وافي....اناا قررت اني ابد ما اقول لوافي عن اني اكتشفت هالشيء..لأني خفت انه يفهمني غلط..ويحسب اني اعامله كويس شفقه...وصحيح ان البدايه كانت كذاا....
لكن بعدين لاااء...تفجرت فيني احاسيس فضيعه..ماتشبه ابدا المشاعر اللي كنت اكنهاا لمسااعد...
مشاعر غريبة مؤلمه لذيذة..هذاا اقل وصف لهاا...
كنت كل ليلة اسجد لربي ركعتين وادعي فيهم واناا ابكي...ان ربي يشفي وافي...
ماكنت ابي اقوم بيوم والقاه جنبي متمدد بدون حركه او روح...
كان الخوف يشلني كل صباح لمن افتح عيوني ببطء...واشوفه نايم بدون حركه...لااا شعوريا اقوم اهزه بقوة..عشان اتأكد انه لسه حي... احط راسي على صدره..امسك ايده اتاكد من نبضه....
صعب شعوري اوصفه...لمن يتألم من الصداع اللي فيه...نوبات صداعه كثرت...واناا لمن اشوفه بهالحال...
ادخل الحمام وابكي ابكي...بدون توقف..لسااعه ساعتين ثلاااث...
لين يجي اهو يطلعني من الحمام ويضمني ويسألني عن سبب صيااحي...
وكان جوابي واحد ما يتغير: اخاف افقدك!!..."



صرخت بحمااس واناا اركض واصور وافي....وافي سجل هدف..كان هدف رووعه من نص الملعب..
كان الملعب على الشاطىء... والاعبين اعمارهم من 6-12سنة.. بس وافي هو اللي كبير..
بس حراام ماكان ظالمهم..كان يعطيهم وجه اكثر من الازم....وكان مايناور فيهم كثير لأن اطول واحد فيهم يوصل لبطنه..خخخ
واحد من الصغار مرة...قاام يركض بالكورة..ودخل هدف وفريق وافي فراحنين يحتلفون بهدفهم ووافي شايلهم كلهم...
يااحياتي اكيد كسروا ظهره....
صرخت معترضه خصوصا اني اناا الحكم: لااااء...لاااء مايصير...ما يحسب هالهدف...انتهى الشوط الثااني...."
الفريق المنافس زعل مرة واعترضوا واشتكوا لوافي اني مرة وما افهم بالمباراة ومفروض وقت اضافي...
انقهرت منهم كلهم....وحطيت ايديني على خصري...فاشر لي وافي والله بس هالوقت الاضافي...
قلت واناا اصفر: يله عندكم تسع دقايق..بسرعه..."
صررخت واناا اشوف واحد من الصغاار اللي بفريق وافي يحاول يسجل هدف...بس آآآآآآآآآآآآآآآخ ما دخل....ابي امووت من القهر...
لييييييييييييه يا ربيه؟؟..
وافي اللي ماكان يبي يدخل اهداف... كان يلعب اي كلااام بس علشان يسكت فريقه...ويأشر لي كل شوي..بحركات تموت ضحك...
وبالاخير اضطريت اصفر عشان انهي هالمباراة الماساه والله...
"يله يا شبااب...تعالواا خذوا هالسندويشات.."
تجمعوا كلهم حولي...فرحت اوزع عليهم السندويشات اللي اناا سويتها بنفسي....واعطيهم عصيرات...اماا وافي اخذ حبة ذرة بس وصب له شااهي...وراقبهم وهم يروحون...
جلست جنبه وصبيت لي فنجال شاهي..وقمنا نتأمل بالبحر..كان روووعه...الرمال الذهبية....السما الصافيه الزرقاء..الشمس الخفيفه مرة مع الشتاء...
لوحه بمنتهى الجمال...وتذكرت اللوحه..فالتفت يم وافي..
: : تراني طلبت من ناس ترسمك..."
وافي وهو يقطب حواجبه: وش لك بالرسم؟؟..دام عندك الاصل؟؟.."
: ماليه فيه غير اني احب اتامل بصورتك حتى لو تكون بعيد عني.."
حركت خصله جات على جبينه عن وجهه: شلون اعيش من دونك؟؟..جعل ربي يآخذ عمري قبلك.."
زعل وافي وعصب: ملكه..لااا تطرين طااري الموت...ان شااء الله نعمر سوه..ونموت سوه بس بعد مية سنة.."
ابتسمت بشر: وقتهاا بتصير انت الضعيف واناا القوية...ويصير اتحكم فيك مثل ماتبي..وانت ياله تحرك من مكانك.."
وقلدت صوت واحد من الشياب: ياا ملكه...ابك انت وينك فيه؟؟.."
وافي وهو يضحك ويقلد صوت العجايز: والله ان عقلك ماهو براسك...هذاني قباالك..كبر البقرة.."
صرخت فيه وانا اضربه بقوة على يده: بقرة...اناا بقرة..اساسا حتى لو عجزت ماراح يروح جمالي..."
وافي بتريقة: ايه...قاابليني...لااا يكون محسبة نفسك اليزابيث تايلور..."
رديت عليه بغرور: والله ازين من اليزابيث وعشره مثلهاا...وانت عارف هالشيء اكثر من غيرك.."
وافي بكسل: ضايقتك؟؟.."
قلت وانا مسوية زعلاانه: لااا ابدا...ابسطتني.."
وافي وهو يقرص خصري: يله عااد ابتسمي..ترى ماحب اشوفك مكشرة..."
صرخت بصوت خافت: وافي..تراناا قبال الله وخلقه...يعني لو مر احد..ماله دااعي يشوفناا كذاا..."
ضحك وافي ولااا علق على جملتي..بس بعد دقيقتين تقريباا...
: مشاري يبي يخطب..."
صرخت بفرح حتى ان وافي انفجع وانتثر عليه شوية شاهي: صدددددددددق؟؟..ونااسه مين بيخطب؟؟..."
وافي وهو يمسح اللي انتثر عليه ويعدل جلسته شوي: بسم الله الرحمن الرحيم..ياحبكم لطااري العرس...والمصيبه انكم بالسنه تحظرون اكثر من عشر ومع هذا مايكفيكم..."
رديت عليه وانا ابتسم: مو مصدقه..مشااري...مشاري بيعرس..مسررع...مابين زواجك وبينه فرق.."
وافي وهو يحك شعره: بس خطووبة...والزواج بعد سنة تقريباا.."
: آهاا...طيب مين سعيدة الحظ..؟؟..مروومه؟؟.."
وافي وهو يغمز لي: ودك تزوج صح؟؟..لااا مو مرام...يبي يخطب وحده من بنات ناصر الله يرحمه..."
: مين سماح ولاا روعه؟؟..او ميران؟؟"
وافي: مهاا تقول انه يبي روعه...لأنه شافهاا يوم زواجناا..."
: والله؟؟..هذي الساعه المباركه روعه تصير سلفتي ونااسه صدق..
بسس!!"
وسكت شوي وكملت: ابوهم توه ميت...ما اتوقع انه وقت مناسب.."
وافي وهو يطاالعني: اكيد...بس اهو يبيك تجسين نبضهم...وتشوفين اذا البنت معطيه لاحد...او لهاا خاطر باحد....."
قلت بفرح: اكيد...راح اسال سمااح..لأنهاا ماراح تقصر وبتعلمناا..."
وافي وهو يوقف ويمد ايده: مااودك نرجع السويت؟؟.."
قلت وانا امسك يده واوقف: مالي خاطر ارجع...بس شكلك تعبت انت...وانا بما اني زوجه صاالحه وغير لحوحه راح ارحمك ونرجع..."
وافي وهو يقرب مني مرة: امووت بالزوجه الصاالحه..اناا!!"
صرخت فيه بخجل واناا ابعد واشيل الاغراض اللي على الارض: وااافيييييييييي!!...الناس وش بتقووول؟؟.."
مارد علي واخذ يلم الاغراض معي...










طالعت بالعلبة المغلفه على التسريحه..وجااني فضول اعرف وش فيهاا؟؟..لكن ماتجرأت اني افتحهاا رغم اني عاارفه انهاا لي...
كناا توناا راجعين من بره...وقفناا عند محل مجوهرات فخم..ونزل وافي لوحده ورجع ومعه هالعلبة....واول مارجعنا البيت...دخل الحمام يآخذ شاور...وترك العلبة على التسريحه..
علبة مغلفة بتل ذهبي وشيفون احمر خياالي....
المهم ان هاليوم هو آخر يوم لناا بالخبر...لاازم نرجع عشان زواج مهاا....عشان يمديني اساعدهاا بتجهيز الاشياء الرئيسية...لأن مهاا الله يهديهاا نايمه بالعسل...
واللي دقت علي حصه يا عمري..شاايله هم بنتهاا اللي ماهمها من شيء....كانت شوي وتصيح وهي تسألني متى ناويين نرجع؟؟..وطبعا الاخ وافي ماكان له نية يرجع ابدا على حسب مافهمت منه...
بس انا اللي قررت اني افزع لحصه واكلم وافي...عشان نرجع..وبعد عرس مهاا فيه مية حلاال...
وبعدني اهو وعدني نساافر مع مهاا ورجلهاا...وعياا يتكلم لي عن رجل مهاا...بس اكد لي انه رجال ماعليه خلااف..وعلشان كذا ماتدخل بموضوع مهاا نهائيا...
طلع وافي من الحمام..وكان ماسك المنشفه ينشف شعره... ابتسمت له بدلع واناا اطالع فيه وارجع اطالع بالعلبة...
مات ضحك علي حركتي: الله يا زين المصاالح يا ملكه..."
قلت وانا اتكلم بنعومة زي الصغار: ممكن اسوف؟؟.."
رجع يضحك وهز راسه بمعني لاااء...
: الله يحليك....لااا تكسفني.."
عض على شفته وهو يعطيني العلبة: افتحيهاا عشان ماتموتين علي.."
فتحت العلبة بسررعه..وطاارت عيوني لمن شفت ساعة شوبارد داخل العلبة..واااااااااااااااو..فعلاا واو...
عجزت عن الكلاام...وحسيت اني مو قاادره اعبر...وافي غرقني بكرمه والله...بس كل مرة احس اني عااجزه عن الكلاام...
اناا عمري ما اهديت له هدية...لاازم اهدي له اول ما ارجع الرياض وانزل مع مع مهاا السوق...
راح اغرقه بفلوسي وحناني وكل شيء يبيه...اهم شيء يعرف انه اغلى من كل الفلوس اللي مكتنزة بحساابي..
دمعت عيوني...ورفعت له وجهي..والامتنان كان باين علي..
وافي وهو يترك المشط اللي بايده ويمسكني مع كتوفي: ملكه عيوني وش فيك؟؟.."
: وافي...مرررة شكرا..انت تخليني عااجزة عن التعبير.."
وافي وهو يرجع شعري ورا اذني: احسن...ليتك تصيرين عاجزة عن التعبير بالصبح.."
: هههههه..." ضحكت غصبا علي..ودزيته بعيد عني شوي...
قلت واناا اروح للشنطه واسكرهاا: طلعت لك ثوبك الكحلي..مع اني افضل انك تلبس حاجه سبور..."
وافي وهو يرجع يمشط شعره: لاااء عيوني...بنروح المزرعه على طول ترى..."
وكمل وهو يلف علي: انت عاارفة ان هالخبل مهاا عيت تشوف رجلهاا؟؟.."
: يؤيؤ....يا فشلله...طيب..عساا ماسوى ابوهاا مصيبة..."
وافي وهو يجي يآخذ ثوبه من فوق السرير: ربي رحمهاا لأنه ماعلم احد...بس حصه هي اللي علمتني.."
قلت واناا اوقف: وافي...ماينجبر قلب على قلب...البنت ماتبي الولد.."
وافي وهو مو مقتنع: مهاا ماعندهاا سالفه..تشوفين بكره اذا ماغيرت رايهاا...انت عاارفه وش عذرهاا؟؟.."
: وشوو؟؟.."
وافي بملل: اعذارهاا تافهة...اول عذر.. موب حلوو...ثاني عذر..مو فارس احلاامي...ثالث عذر وهو الاسخف..عنااد بابوي."
سكت ولااا علقت على كلاام وافي...انا انغصبت..بس الحمدالله اني انغصبت...ولااا لو تزوجت مسااعد شلون حيااتي بتكون؟؟..



مسكناا خط البر...من الشرقيه للرياض...وشوفوا الفرق المهول بين هالسفرة واول سفره لي مع وافي...
هذي كلهاا ونااسه وسواليف..وحب!!..ايه حب اشوفه واستمتع فيه بكل كلمة من كلمات وافي..
قلت لوافي: طيب..مو عيب نسافر معهم؟؟..يعني هم عرساان وانت فاهمني..صعبه عليناا كلناا..."
وافي وهو يآكل تمر: وش اللي صعبه؟؟..احنا ما راح نسكن معااهم... بنسافر معاهم..هم راح يآخذون حجز بفندق واناا عندي شقه هناك..."
قلت بتردد: بس لوو...يسكنون معناا مو ازين؟؟.."
وافي وهو يضحك: توك تقولين صعبه.."
قلت واناا افكر بمهاا بونااسه: ايه...بس علشاان انا ومهاا نروح نتسويق سوه...ونروح نتمشى...لاماكن حريم...يعني.."
وافي وهو يضحك بتريقه: ايه...بخليكم تطلعون...لوحدكم..لااا ياعوني ماعندنا بنات يطلعون لوحدهم...بعدين معدل الجريمه بارتفاع هناك.."
قلت بضيق: ابوي الله يرحمه كلن يخليني اطلع مع خويتي سارا وشغالتهم.."
وافي وهو يمسك ايدي: لاا يضيق خلقك..ملكه والله اخاف عليك... انتم سعوديات يا عمري...وهناك الحقد يتصااعد ناحيه اي شيء مسلم وخصوصا لو كان سعودي..."
: يعني خايف علي؟؟..مو شاك فيني؟؟.."
طالعني بعتب: اشك بعمري قبل لاارجع واشك فيك ثاانيه...يله ابتسمي...يمكن مره كذاا اعطيكم وجه واخليكم تمشون مثل ماتبون بس حواليناا قريب.."
قلت بصدق وفرحه: الله لااا يخلني منك يا وافي...مو مصدقه..احس اني بتشقق من الفرحه..مهاا راح تنبسط كثير..."
وافي وهو مستغرب: امووت واعرف ليش انت ومهاا تحبون بعض لهالدرجه؟؟..."
: غيران؟؟.."
وافي بجديه: ايه اغاار...انت قاعده تبدين مهاا علي.."
قلت بحرارة: لااا والله...مابدي احد عليك...بس مهاا مثل ساره بالنسبة لي...صديقة واخت عزيزة علي.."
وافي بتهكم: بنشوف بكره يوم تزوج مهاا..اذا بتذكرك ولااا لااء؟؟.."
قلت بثقة: بتذكررني غصبا عليهاا..اساسا بيناا تحدي..."
وافي وهو يقرب من نقطة تفتيش: غطي وجهك...بسررعه.."
غطيت وجهي اي كلاام..وكالعاده تبرع وافي يعدله لي...
عدينا من نقطة التفتيش...وتكلم الضابط على وافي...وقاله ان الرادار يقول انه مسرع..
وطلب منه يوقف على جنب..ويجيب اوراقه...
وافي وهو ماسك اوراقه قبل لاا يطلع: شفتي وش سويتي فيني يا بنت الناس؟؟..طيرت عقلي...اناا اخالف بالسرعه؟؟.."
وطلع من السيارة..تأملت ظهره العريض وهو يدخل جوه عند الضابط اللي طلب منه يجيب اوراقه..
صبيت لي شاهي..وقمت اشربه على رواقه..وانا استمتع بكل لحظة حلوة مرت لي مع وافي اليوم بس...
احس اني بموت من الحراره...دمي صاير نيران...قرب وافي حريق قاتل مخيف...الله يحفظه لي....اناا راضية بنيرانه لأنهاا اروع نيران...عرفتهاا شخصيا...
رجع وافي بعد دقايق..وكان شكله تافل العافيه...اول مادخل..فضخ شمااغه ورماه ورى...وفتح ازير ثوبه وتحرك...
وافي بضيق: يا شين هالضباط...نفوسهم بخشومهم..ولاا يحبون الواحد يقاطعهم او يبرر لهم.."
: وافي...!!"
قلتها بخوف واناا اشوف وجهه مسود شوي..
وافي وهو يمسك يدي بقوة مرة: عيونه!!...ماعليك مني...بس ضايقني بسلوبه اللي زي وجهه.."
قلت امزح: والله وجهه ماعليه خلاااف.."
وافي وهو مسوي نفسه معصب: والله؟؟..مشاء الله عليكم يا الحريم انواع القز...ولااا تقولين بعد انك ماتشوفين من الغطا؟؟.."
قلت وانا اشيل الغطا عن وجهي: والله ثم والله ثم والله ثم والله.. اني ياله اشوف الضو..اذا مو مصدق وقف على جنب شوي.."
وقف وافي على جنب وهو مستسلم...قمت شلت الغطا اللي بحجري...وحطيته على وجهه...
على طول وافي شاله عن وجهه وهو يتنفس بصعوبة: انت شلون تنفسون تحت هالاشياء؟؟.."
ضحكت: ههههههه...نتنفس غصب عليناا...بس انتم ارحموناا شوي..وماله داعي هالتشديد...البرقع زين..ممكن ارجع البسه..."
وافي باستسلاام..: خلااص ترجعين تلبسينه...لكن بليز حبيبتي...غطي على عيونك...لااا تكشفينهاا دايم.."
قلت وانا ااشر على عيوني: من عيوووني الثنتين....ماراح اكشفهم.."






رجعنا المزرعه...وكان الكل باستقبالناا...خوات وافي كلهم ماعدا صيته اللي معتزله العاالم...وجدته...ومهاا وحنان وحتى ابتسام كانت موجوده...وتخيلوا مين بعد؟؟..مرومه بعينها وعلمها كانت موجوده... لاابسه ذاك الفستان الاصفر اللي يفتن عليهاا..بس حااولت اني ابرد اعصاابي ولاا انفعل...خصوصا ان السفر اتعبني شوي...لأن وافي بعد نقطة التفتيش...صار يمشي على اقل من مهله فبدل الاربع ساعات خذينا سبع ساعات...




مهاا بحمااس وهي تسحبني في المطبخ: هااا...قوليلي كيف؟؟.."
قلت بخجل: وش اللي كيف؟؟.."
مهاا وهي تغمز بعينهاا وتطلع الحلى من الثلااجه عشان تقطعه: انت عارفه وش اللي كيف؟؟..حياتك مع خالي هالحين؟؟..اكيد غيييييييييير عن اول مية مرة.."
قلت واناا ارجع شعري ورا اذني: غير..وبس!!...وافي عيشني حياه مستحيله يا مهاا..."
ورفعت عيوني للسقف افكر بوافي: مهاا لو افقد خالك راح امووت...صدق اني كنت قاسيه عليه...وكان قاسي علي...صحيح ان الظروف العبت فيناا...بس لاااء...اكتشفت انه مثل ماظلمني انا ظالمته..ودامه سامحني لاازم اناا اسامحه.."
مهاا بفرح حقيقي: ياااااااه..هذا اللي كنت ابي اسمعك تقولينه من شفتك...سعااده وافي مهمه عندنا كلناا يا ملكه..وافي نبع الحنان اللي عمره ماجف..كنت استغرب لمن تقولين انه قااسي...وافي الحنون اللي احن منه ماافيه..اللي شايل همنا كلنااا..."
: مهاا...اناا احب...اناا احب.." قلتهاا مو مصدقة واناا احط ايدي على جبيني...
مهاا وهي تمسك يديني وتدور فيني: اخيراا اعترفتي... اخيرا..خالي لقى سعاادته..."
: والله؟؟.."
التفتنا لمصدر الصوت...كان وافي وكانت معه مرام...
ابتسمت له بس ابتسامتي تجمدت لمن شفت مرام...
مهاا بقصد: ايه يا خالي..شلون ماتلاااقي سعادتك وانت تزوجت الملكه....يا خالي.."
وافي يستهبل: اي ملكه؟؟.."
قلت مسوية فيها عصبية وانا احط القهوة بالصينية: والله؟؟..هالطول ولاا شفتني..."
مهاا تتريق: ايه عااد لاا اله الا الله..عليك طول...يخزي العين.."
قلت وانا اسوي نفسي مفجوعه: قل اعوذ برب الفلق...انت وخاالك ذبحتووني بسبة طوولي...اخاف يجيني شيء.."
وافي وهو يقرب مني مرة: بسم الله عليك من العين...."
وكمل بلهجة غريبة: اناا فعلاا خاايف...خايف احسد نفسي عليك..خاايف تروح هالسعااده...يمكن امووت..."
حطيت ايدي على فمه بسرعه: لااا تكمل..ان شاء الله عدوينك يا عمري.."
مهاا وهي تصفق بونااسه: يااااااااااااي...اموت بالرومانسية..ياربيه..."
طالعت بمهاا وانا ابتسم بخجل وابعد عن وافي واشيل صينية القهوة....لقيت مرام واقفه بوجهي...كان وجهاا مبهت..وعيونها ضايعه....
وحزنت عليهاا من قلبي..صعبه تحب شخص ماايحبك..لاازم اكلمهاا بصدق..هي مسكينه مو ذنبهاا..هذاا وافي مين مايحبه؟؟..




ابتسمت لمهاا اللي كانت تصرخ بضيق: مااابي هالارواب..حرام عليكم يا ناس...شايفين الحياا منفصخ مني...وش بقول للرجال لو فتح شنطتي ولقاا هالبلااوي؟؟.."
حنان اللي كانت تكتم ضحكتهاا: لااا تقولين له شيء..صدقيني ماراح يتجرأ ويسألك..."
مهاا وهي تمسك ايدي بتوسل: ملكه...الله يخليك..ماابي اشتري هالارواب...مرررررة قصيرة..خليني اشتري بجايم حرير كشخه..وخلاااص كافي يحمد ربه...قرد وجاته غزال..."
: ياا مهاا عيب هالكلااام...وش قرد؟؟؟..ترى زوجك رجال مافيه الا الزين..واذا كان مظهره الخارجي عادي...فتراه ماخلق نفسه..."
حنان بجديه: ياختي اللي يسمعك يقول...ملكة جمال العالم...رى حتى انت عااديه واحمدي ربك بس.."
: لااااالالالا...مهاا قمر 14...وعليها نعومة وملح مو بغيرهاا...ما اسمحلك يا حنين...هي مهاا بس متوترة هالحين ولااا بكره راح تفداه كل شوي..."
مهاا بضيق وهي تنفخ: اففف....الله يستر من بكره...انا كل ما اتذكر اني بعرس تجيني حااله نفسية واكتئاب شديد...ودي اذبح عمري...بعدين تعاالي.."
لفيت عليهاا وانا اشيل روب بنفسجي بايدي من الحرير الناعم مرة وحلوه قصته وطوويل مرة:وشوو؟؟..وش رايك بذا؟؟..بآخذ لي واحد..تبين واحد مثلي.."
مهاا وهي تنفخ: عاادي خذي لي واحد...بس مو بنفسجي دوري لون يناسبني...البنفسجي مو مرة علي...تعاالي اقولك على اللي صار امس.."
: وش صاار؟؟.." قلتها بدون اهتمام وانا ادور مقاس لمهاا اللي اسمن مني بشووي...
مهاا بضيق: تصوري..الوقح اللي تقولون عنه رجلي..رجل القراده..داق علي بالليل...لمن رديت..اول سؤال قاله لي ليش تردين على ارقام غريبة؟؟؟..
انا انهبلت وقلت: مين حظرتك عشان تسألني؟؟..واناا حره ارد على الرقم اللي ابي وقت ما ابي...
ملكه انتبهي معي..تصوري ايش رد علي...؟؟"
قلت واناا اطالع فيهاا متظاهره بالاهتمام: اهاا...وش قال؟؟.."
مها وهي تضرب يد بيد وتقول بصوت عالي ونست انهاا بمحل فيه ناس كثير: قال والله لربيك يا بنت عمي...وامشيك على الدرب اللي ابيه..."
قلت وانا اضحك: ايه ماعليك منه.. كل الرجال يقولون كذاا...بس خذيها مني انت اللي راح تمشينه على الصراط المستقيم...وبكيفك وبمزاجك.."
حنان: هههههه والله ولد عمك طلع موب هين.."
مهاا وهي تزفر:موب هين؟؟!!... افف...اناا بس لو افتك منه خلااص ارتاح نفسيا.."
سفهتهاا ورحت للمحاسب انا وحنان عشان نحاسب عن القطع اللي احنا اخترناها لهاا...
عز الله ان القلب في حبكم صاب
ماراح للي في المحبه يذله
ان قلت ماغليك فانا اليوم كذاب
القلب لاا شاف رقمك تغير محله
لو بمدحك والله لخلص كتاب
وكل من عذلني فيك الله يعله...


نهايه البارت

  الرد باقتباس
قديم(ـة) 11/10/2010, 12:03 AM   #66
عروس مشاركة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: 16/08/2010
رقم العضوية: 395923
البلد: دار بو متعب
المشاركات: 93
الجنس: أنثى
الدولة: المملكة العربية السعودية

تقييم العضو:
قوة التقييم: 30

¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز

¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ غير متصل
الفصل الثلاثون


ابتسمت بنعومة..وانا اراقب وافي وهو يركب الحصان...وقدامه بنت صيته..كان شكله لااا يوصف........صورة الفارس المثالي لكل بنت تبي تتزوج وتبي تنحب...
شعره يتطاير حوله بسبب الهوا القوي شوي...وكان يطاالعني كل شوي.. مدري اذا كان يقدر من هالمسافه يشوف الهيام اللي بعيوني ولااا لااء؟؟..
حتى لو شاف هالشيء..عادي وش يهمني؟؟..اهو عاارف قد ايش غالي عندي..وعارف اني اهتم فيه..واحبــ....ه.. ايه احبه يا ناس والله احبه...يمكن ماتصدقوني..بس وافي تغير كثير...اختفى قناع القسوة والبرود والطغيان...ووضحت الحقيقة..
سمعت صوت الشغالاات..فالتفت جهة المطبخ عشان اشوف وش الساالفه؟؟..فشفت صيته وهي تكلمهم وتطلبهم يسوون قهوة..
اخيرا..صيته طلعت من عزلتهاا...ابتسمت لهاا براحه...كان شكلهاا احسن..وحتى ملاابسها..كانت لاابسه بنطلون زيتي..وبلوزة صوف ناعمه مرة لونهاا ليموني..
جات وقفت جنبي وهي تبتسم لي بفتور....حطيت ايدي على كتفهاا اول ماوصلت قربي...
قالت صيته بصوتها المبحوح من كثر البكاا: مشاء الله على وافي فارس!!..."
رديت وانا مبسوطة: ايه بسم الله عليه...تخيلي كان بيركبه بدون سرج.."
صيته وهي تبعد شعرها عن وجههاا: ترى دوم وافي خيال...اساسا كان يقول اذا كبرت راح اسوي مزرعه فيها خيول..وتحقق حلمه.."
: وافي انسان محظوظ بكل شيء حوله...وسيم وغني واجتماعي وعطوف..كل شيء فيه هبة من رب العالمين.."
وكملت لاا شعوريا: ليت اهلي هناا عشان يشوفون حيااتي مع وافي شلون.."
ودمعت عيوني ببطء.....فغمضتهاا بقوة..حسيت بايد صيته على كتفي بس ماقالت ولااا كلمه...وانا احترمت هالصمت...








مهاا وهي تصارخ مبسوطة: يااااااه طلعت لي اربع نتايج كلهاا B+..ماابي احسد نفسي..مشاء الله.."
: هههههههههه..مشاء الله والف مبروك..ونااسه نجاح وزواج سوا.."
مهاا وهي تطب علي بعد كلمتي على طول..وتضربني بكوس: لااااا لا..تضيقين خلقي.."
صرخت بألم: مهااا حرااااااام عليك..آلمتيني..ماقصدي اضيق خلقك ..بس اذكرك بموعد البروفات.."
مهاا وهي تمسك المخده وتحطهاا فوق وجهي: آآآآآآآآآآآآآه بس..انا بفهم انت ليش لئيمه كذاا؟؟..محد غصبك على الزواج..عشان تحسين فيني.."
رميتهاا بقوة ورميت عليهاا الكوب البلااستيك اللي كان جنبي: والله اني انغصبت على خاالك.."
وكملت وانا اقهرها بحواجبي:بس.. الطيبون للطيبات...يا حبيبتي.."
مهاا بعصبية وهي تنقز على رجولهاا: وش قصدك؟؟اناا مو طيبه.. انا الطيب يستمد مني طيبته.."
: مهاا قصري صوتك...ترى وافي يقول ان فارس بني بيجي يزورناا.."
صرخت مهاا وهي تجلس على الارض: اكررررررررررررهههههه حرام عليك يا ملكه...ليش تذكريني؟؟..والله ماراح استقبله لو يمووت.."
تميلحت عندهاا: مهاا والله اسمه حلووو.."
صرخت فيني بضيق: اي حلو..اناا مهاا آل..اتزوج واحد بشع ولااا اسمه وشو يا حظي؟؟.. اسمه فارس...اناا اللي اموت باسم سعود وخالد ونواف...آآآآآآآآآآآه...ليه ياربيييي؟؟.."
قلت واناا اضحك:هههههههههه... والله حتى اناا كنت ابي سعود..بس ماكل مايتمنى المرء يدركه...بعدين احمدي ربك اسمه فارس...مو من ذيك الاسماء اللي مدري شلون تنطق اساسا؟؟.."
مهاا وهي تسفهني وتروح عند المرايه وتضبط شعرهاا اللي انكش:متى بنروح المشغل؟؟..ابي اقيس الفستان واخلص.."
: خلااص نروح على المغرب..وشرايك اخلي صيته تجي ويانا؟؟..تراها بدت تطلع من الصومعه حقتهاا.."
مهاا وهي تتنهد: طيب..روحي اقنعيهاا...وقومي عن مخدتي خليتيها تصير مسطحه.."
: ههههههههه..طيب.."






رجعت اشوف وين وافي بعد مااطلعت من عند مهاا...بس بعد مارتبت خشتي في المرايه...
كنت لاابسه تنورة غجرية بيضا..وبلوزه نااعمه ذهبي..ومزينه وجهي كالعااده..
لقيته واقف مع صيته في الصاله...اول ماتقابلت عيوناا... ابتسم ابتسامه واسعه كلهاا شوق..حمرت خدودي خجل..وقلت لااا شعوريا بصوت واطي..((الله لااا يحرمني منك)))
صيته تطنز: انتم متى راح ينتهي شهر عسلكم؟؟..كأنه طول شوي؟؟.."
قلت واناا اطقهاا على كتفهاا: بسم الله عليناا..ان شاء الله دوم.."
صيته وهي تبتسم بصدق: آآآمين...طبعا هالدعوة مو لله...بس لأني قااعده اترجى رجلك العزيز...انه يآخذ عيالي لتويز آر اص...بس معيي يقول روحي معاهم..واناا مالي خلق اطلع.."
هزيت كتوفي : ودي اروح هنااك...ابي اشتري باربي..عشان.."
قلتهاا بحماس لوافي بس وقفت لمن..وافي طالعني مو مصدق وفيه ضحكة....بس حااول يكتمهاا..
عدلت كلاامي: ابي ازين فيهم غرفتي شوي..يعني فيه بعض الاشكاال مرة حلوة...و..و..ووو..."
وافي وهو يقول لصيته بغرور: شوفي بس علشان ملكه بطلع عياالك.."
ضحكناا انا وصيته..اماا وافي قرر ينتظرني بره عند السيارة..
: صيته تعاالي ويانا.."
صيته باعتراض: مالي خلق اطلع من البيت..ملكه خلقي ضاايق..وراح انكد عليكم الطلعه.."
وكملت وهي تغمز لي: فرصه عشان وافي يدرب على دور الاب في المستقبل.."
حمرت خدودي وقلت واناا اعض شفايفي: بآخذ منو معاي.."
صيته وهي تهز راسها: اوكيه..ليش لاااء؟؟..بس اخاف تضايقكم.."
قلت وانا اشيل منو من بين يديها: والله القمل( القمر) هدا ما يضايقني ابد..."
ورحت عنهاا ودخلت غرفتي اناا ووافي..ولبست عبايتي بسرعه..واخذت شنطتي وطلعت لوافي...






وصلت لقيت وافي وعيال صيته بالسيارة..وتاركين لي الباب مفتوح.. دخلت بعد ما اعطيت وافي منو..شالها وهو مبسوط وطااح فيهاا تبويس..وجلسهاا بحظنه وساعدني اركب الجيب حق مشااري..
طبعا اخذنا الجيب عشان الالعاب الكبيرة اللي راح نشتريهاا..
تحرك وافي بالجيب وهو مجلس منو بحظنه ويلااعبها كل شوي..اماا انا طلعت الجوال وصورته كذا صورة.يهبل يا عاالم...كل حركه منه فن...وروايه يطول حكيهاا...
طلعناا من المزرعه وخذيت منه منو اللي قامت تصيح بحرارة...فشغل وافي سي دي واشرلي باصبعه ان الاغنيه منه لي...
قمت اغني لمنورة مع الاغنية((الله لااا يخليني منك لاااخلا ولااعدم..انت ماتدري بانك صرت لي نبض ودم...لو الخلااا الكون وانهدم...الله لااا يخليني منك..)))ياحلوو منورة لمن سكتت وقامت تضحك على الحركات اللي كنت اسويهاا فيهاا واناا ارقصهاا بنعومة..واهبل فيهاا..واقبص خدودهاا...
((لااا بدالك لااا سواك..يابدر فوق النجوم.. جنتي والله هواك...ياعساا حبك يدوم..ادعي ربي كل يوم الله لااا يخليني منك..)))طالعت بوافي واناا مبسوطة...كان مبسوط على صوتي...وعلى جو الازعاج اللي مسوينه عيال صيته بالسيارة..وعلى ضحكات منوورة...صدق طالعين احلى عيله بهالوجود...واللي يشوفناا راح يسعدناا...خصوصا ان وافي مسك ايدي بقوة وحطه تحت ايده وهو يسوق..
(((انت بلسم هالجروح...لو تلاامس قلبي عله..لو اجي احكي وابوح...ماكفاني العمر كله...انا ما اقول شيء الااا الله لااا يخليني منك..)))

قال واناا ابوس منورة: تبين بنت ولااا ولد؟؟.."
طالعته منصدمه من السؤال...وبعد ما استوعبته هزيت كتوفي بخجل: اللي يجي من الله حياه الله..."
وافي وفيه ضحكة: اكره هالاجابه الدبلومااسية...لو بايدك تختارين جنس المولود وش تبينه؟؟.."
قلت واناا العب ب شعر منيره الخفيف الحريري: ابيه ولد اذا كان بيطلع مثلك..."
وافي بلؤم: اهاا...وليش تبينه يشبهني؟؟"
ابتسمت لااا شعوريا واناا اجاوب:لأن كل مافيك حلوو..فشيء طبيعي اني ابيه يشبهلك.."
وافي وهو يضغط على ايدي بقوة: قولي آمين.."
: آمين.."
وافي بابتسامه عذبه: الله لااا يغير عليناا..."
: آآآآآآآآآآآمين....بس وووقف هنااك شوي.."
اشرت بسررعه على محل عصيرات وايسكريم كنت متعودة اشتري منه...مع اهلي...
وافي وهو يوقف: هناا؟؟.."
: ايه..." والتفت على عيال صيته: وش تبون يا حلووين؟؟.."
عيال صيته هزوا كتوفهم في البدايه بعدين البنت تكلمت وقالت: اي شيء من خالي وافي حلوو.."
ياا حبيلك والله...هذي الكلمة الوحيده اللي قلتهاا بس بعدهاا بشوي كملت: لااا تستحين عمري.."
سكتت وماردت علي..اما وافي قال وهو يقفل الجيب: وش تبين يا عمري؟؟."
قلت وانا اضم منيرة اللي بدت تغفى واحنا ماوصلناا لسه: جيبلي كوكتيل فواكه مع عصير فراولة وآيس كريم فانيليا.."
وافي وهو يحك شعره: حبيبتي مو كأنه كثير؟؟..احس ان وزنك زايد هالايام شوي.."
صرخت فيه بعتب: واااااااااافي..حرام عليك والله ما اكلت شيء من الصبح.."
ولد صيته ضحك بلؤم: هع هع.."
قلدته وانا معصبه: هع هع..هذا اللي فالحين فيه انت وخاالك...روح جيب لي بس اللي طلبته.."
وافي وهو يفتح فمه: قالولك الهندي اللي يشتغل بحوشكم؟؟"
قلت وانا احط ايدي فوق ايده بنبرة اسف وملصحه: آسفه حبيبي..بس عصبت شوي..يله يا قمر...جيب لي اللي طلبت منك.."
وافي وهو يرفع يدينه للسما: ماورانا غير الطاعه..لااا تفتحون الباب الا اذا رجعت لكم.."
هزيت راسي له وقعدت اربت على ظهر منورة اللي على وشك تغفى...
رجع وافي بعد شوي..ومعه العصيرات..اللي طلبتهاا..ووزعناها على الكل...وطبعاا ماكنت قادرة آكل لأني متغطية زين..ابوي الله يرحمه كان يسمحلي اكشف اذا جيت اكل بس..!!
وافي اللي انتبه لمعاناتي وقف بسيارته جنب ممشى..فشلت غطاي وقعدت آكل واناا اسولف وااشر على بعض الناس اللي تركض وننكت اناا ووافي عليهم.....
وافي وهو يأشر على حرمه تهرول وهي لاابسه نقاابها: طاالعي لااا يفوتك....خخخخ....شكلهاا تحفه.."
: وافي حرام عليك..تبي تنحف وماالها الا الركض.."
وافي وهو مو مقتنع: تروح تسجلهاا بنادي.."
قلت وانا اتنهد: والله مساكين انا الحريم..."
وافي بنبرة لهاا معنى: تعتبرين نفسك مسكينه؟؟.."
سكت اشوي واناا ابعد عيوني عنه...اناا مسكينه؟؟..ابدا انا ملكه فعلااا...لأن حب وافي يرفعني لعند النجوم...لأن حب وافي حقق لي الحلم المستحيل الاحساس بالامان اللي انا فقدتهم فترة طويله..رغم ان تجي لي بعض اللحظات احس بضيق فضيع..واحس اني راح افترق عن وافي فراق مامثله فراق...
رديت على وافي واناا ابتسم: اناا ملكه يا وافي مو مسكينه.."
ابتسم لي بكسل وبعد خصله نزلت على وجهي بس رجعت الخصله بكل تمرد مكاانهاا..
وافي بضحكه: كثير فيك اشياء تشبهك ياا ملكه.."
: وافي؟؟!!" نطقتهاا بتردد وبدون سبب بس كنت محتاجه اني انطق اسمه...
وافي بلهفة: وشوو؟؟..وش كنت تبين تقولين؟؟"
حلفت له بصدق: والله ماكنت ابي اقول شيء..بس احب انطق اسمك..اسمك رائع يا وافي...وافي..واافي.."
قعدت اكرر اسمه بتلذذ غريب...
كان بيتكلم ويقول شيء..بس اكتفى بابتسامه واشر لي على اللي بايدي: كليه يا عيوني....عشان ورانا مشوار.."
هزيت راسي له واكلت اللي اقدر عليه وقطيت البااقي..ورحناا لتويز آر اص..وكانت تجربه ممتعه مع عيال صيته خصوصا اني كنت مع البنت ووافي كان مع الولد..وكناا نلعب بالالعاب لأن المكان فاضي...وصوت ضحكاتنا يتعاالى بالمكان بدون حساب...
لدرجة ان لمن دخلوا ناس المحل واناا ووافي قاعدين نلعب ببعض الالعاب وصوت ضحكتي يتردد ويرتفع..فاضطريت اسكت لمن اشرت الحرمه على راسهاا يعني مجنونة وناظرت بزوجهاا... اماا وافي الحيوان اشر علي وهو كاتم ضحكته..واضطريت احترم نفسي والم الالعاب بالعربية واطلع...
اعجبني الفستان على مهاا..كان مرة مرتب...ومثل ماتبيه اهي...بدانتيل فرنسي..وطرحه خليجية....
وناسب جسمهاا مرة..خصوصا مع مشدات الكروسيه اللي نحتت خصرها وابرزته بشكل حلوو..مع العلم ان جسم مهاا اساسا حلو...
قالت وهي مبسوطة على شكلها بالمرايه: روعه صح؟؟"
صيته وهي تحك شعرهاا: حلوو بس مرة فخم..احس انهم بطلوا هالموديلات يا مهاا..."
مهاا وهي مو راضيه تقتنع: بالعكس..انتي ماشفت آخر حفله لبليساا؟؟ (( بليساا هي اليساا))كانت لاابسه مشد كروسيه مخلي جسمها فنان ...بعدين حتى جويل بالصراحه احلى قالت انه راجع وان هالموديلات راجعه.."
وكملت بفرح: والله لرقص بالعرس..ولاا همني احد...ونااسه..بهز وسطي..وبرقص مصري..على اغنية الواد ئلبو بيوجعوا..."
قلت واناا اضحك: مانتيب صااحيه..عز الله هج الرجال يا مهاا..ماراح نشوف غير غبااره.."
مهاا وهي تكش علي بايدينهاا: غيرانه من جرأتي..حبيبتي عيونه راح تطلع من محاجرهاا..يحمد ربه ان مهاا آل.. بترقص قدامه..تراها ماحصلت قبل لأحد.."
قلت بخجل: يااويلي ماتخيل اخلي وافي يشوفني واناا ارقص...ساتيح كثير.."
مهاا ب قناعه: شفتي هذا انتم اكثركم...لكن ماعندي بأحد برقص واهتز بدون تفكير.."
وحطيت ايدها على خصرهاا وقامت تتلوى قدامناا بحركات حليوة...واناا وصيته ميتين ضحك على خباالها اللي ماراح ينتهي....
رجعت الخيااطه فاضطرت مهاا تحترم نفسهاا شوي...قلت للخياطه بعض التغييرات الضرورية...وقلتهاا لنا راح نرسل لها السواق بكره...ودفعناا قيمة الفستان...





طلعناا من المشغل كلناا...وقررننا نروح لكافيه قبل لااا نرجع البيت...اخترناا توتي كافيه اللي بالتحلية...ولمن وصلناا كان مرة زحمه....بس لقينا لناا طاولة....
مهاا اول ماجلسناا: اسمعي...اناا مفكرة ازف هالهم معي.."
صيته بجدية: مهاا عيب عليك...اي هم؟؟..احترمي الفاظك...ترى كذا موب زين..تخيلي بكره تغلطين وتقولين له بوجهه هم؟؟!!"
مهاا وهي تهز كتوفهاا بدون اهتمام وتقلب المنيو بيدهاا: ماا يهمني..والله ثم والله اني وصيت وحده من خويااتي تدعي ان الله يآخذه وهي رايحه عمره الاسبوع اللي فات.."
قلت وانا مفجوعة: ياااويلي...من جدك يا مهاا؟؟..حرام عليك اذا انت ماتبينه ترى اهله يبونه.."
مهاا بعصبية وهي تنادي الجرسون: انا مايهموني اهله يا ملكه...لو هم خايفين عليه كان احترموا رفضي..لكن ربي باذن الله بيقبل دعوتي عشان يعرفون ان الله حق!!"
: مهاا يا بعد عمري..مو كذا تنحل الامور...خلااص ربي كتبه من نصيبك...شلون تجرأين تدعين عليه؟؟.."
صيته وهي تحاول ماترفع صوتها: والاخت صديقتك..صديقتك الصدوقة دعت على رجلك بعمره.."
مهاا وهي تكلم الجرسون اللي واقف فوق راسنا: جيب هذا وهذا وهذا...." ولفت راسها علينا وقالت: لااا الله لا يسامحهاا..تخيلي وش قالت؟؟..قالت انه دعت ان ربي يسخره لي..هذي دعوة بالله؟؟"
: ايه هذي الدعوة مو الهباب اللي كنت تبينها تقوله.."
راح الجرسون من عندنا فتكملت صيته بعصبية: مهاا...يا مهاا مايصير كذاا..حاولي تكسبينه يا قلبي..انت ماتبين ترجعين مطلقة.."
مهاا بلاا مبالاة: الا انا حالفه اني ما اعيش معه اكثر من شهرين..خلوه يطلقني..ترى عمر الطلااق ماكان آخر الدنياا.."
سكت ولااا علقت على كلاامها..فكرت الطلااق اللي كانت تلح علي بين وقت لوقت...رغم انهاا كانت تخوفني بنفس الوقت..
اما هالحين لا يمكن اطلب الطلااق من وافي لو يسوي فيني اللي يسويه...اساسا خلااص حبه سكن في شراييني وصعب علي اتخلص منه...يعني حتى لو زعل مني راح اراضيه بدون ما افكر مرتين مين اللي غلط على الثاني..
صيته بهدوء: شوفي يا مهاا...اناا حاسه ان ولد عمك راح يحطك بعيونه...خصوصا انه يبيك من زمان..هذي وحده...ثانيا..ولد العم دايم يحط بنت عمه فوق راسه...لأنه يحسب احساب اهلهاا...لكن شوفي اناا...اناا كنت رافضه عيال عمومتي كلهم...وكان حلمي اخذ واحد من بره الجماعه كلهاا...حتى اني ماكنت ابيه يكون غني...كنت اعتقد اني قادره انجح هالزواج مهما كانت التحديات والظروف...لكن مع صالح..طلعت عيوني من محاجرهاا...ماكان يقبل مني اي شيء...حتى لمن اشتريت له سيارة...رفض يآخذها وزعل مني ونام بره البيت اسبوع كامل...يا مهاا ولد عمك من نفس طبقتك الاجتماعيه...من نفس قبيلتك.."
سكتناا اناا ومهاا ولااا علقناا على كلاام صيته...اللي فتح جروح مالهاا اول او آخر...كان شكلهاا يقطع القلب وهي تتكلم رغم الهدوء اللي غلف صوتهاا...بس حركات يدينهاا وعيونها كانت واضحه مرة...








قلت واناا اتمدد جنب وافي على السرير: خاايفه..."
وافي وهو مغمض عيونه: من ايش؟؟.."
: من كل شيء وعلى كل شيء..."
وافي وهو يتثاوب: اممم...وش اللي مشغل بالك؟؟"
رديت واناا اغمض عيوني: خاايفه على مهاا...خايفه على صيته..خاايفه على جدتنا...خاايفه على عفرا..وعلى روعه وسماح.."
وافي حط ايده فوق ايدي: ليش تفكرين بكل هالعالم؟؟"
: طبيعتي...متعودة احب واحب...واعطي واعطي..ولااا انتظر من احد انه يحبني او يعطيني.."
ضغط وافي على ايدي بقوة: وانت معي انسي كل العالم..وفكري فيني اناا وبس...لااا تخافين على احد ولااا من احد وانت معي..حبيني اناا وبس...وهذا راح يكفيك..."
ابتسمت بنعومة له..وقلت وانا ادخل تحت البطاانية: بحااول...يا وافي...بس علشاانك انت.." وهمست بصوت واطي وانا العب بشعره.."لأنك اكثر واحد اخااف منه واخااف عليه..!!"
لكن وافي ماسمعني..لأنه ناام بسرعه...!!




بعد يومين...





صرخت بفرح وقمت انقز مكااني....واناا اشوف سمااح وروعه....كنت احس عمري بحلم...ومو مصدقة...كلمتهم وقررت اقابلهم..ويوم شفتهم...لااا شعوريا صرخت...
رحت يم سمااح وضميتهاا بقوة..ولااا اهتميت بالناس اللي تطالعناا...
سماح وهي تضحك: ههههه...شوفي كيف الناس يطالعون؟؟..بعدي عني..."
: هههه..اووه..سمااح مو مصدقة....مرررة نحفتي..."
سماح بزعل: يا سلااام يعني اناا سمينه؟؟.."
مارديت عليهاا لأنها عارفة انها ميب سمينه وانهاا عصله...بس صارت اعصل من اول...
التفت على روعه اللي كانت واقفه وراهاا....روعه ماكانت متغطيه كانت بس حاطه الشيله على راسهاا...وشكلهاا كان غييييير...
ضميت روعه بعد..بس بحنان مو بدفااشه...
روعه بفرح: ياااااه..من زمان ماشفتك...احس انك مغبره.."
ضميت روعه من جديد...لمن سمعت جملتهاا...يعني لسه بقايا روعه القديمه موجوده...ورحناا لطاولة اللي حاجزينهاا لناا...





طلع الجرسون من عندنا بعد ما اخذ الطلبات واحنا ظلينا ساكتين...كانت كل وحده تنتظر الثاانية تتكلم..
بديت اناا: كيفك روعه؟؟..اخيرا نحفتي مثل ماكنت تبين.."
قلتهاا بمزح لأنهاا كانت دوم تبي تنحف..
روعه ردت بفتور: ايه شفتي شلون؟؟..الواحد ينحف فجأة بدون مايتوقع.."
حطيت ايدي على ايدها بتفهم....
سماح قالت وهي تطالعني: اماا انت ياا ملكه مرة جسمك تغير...وجهك تغير..مشاء الله صايره صدق قمر14.."
قلت واناا اتميلح: شفتوا شلون الزواج يحلي...يله عقبال ما اشوفكم معرسات.."
روعه بفتور: يااااااااااااه متى اعرس؟؟..نفسي اعرس لأني مليت من الوحده اللي في البيت.."
: من جدك روعه؟؟..بس ابوك....توه..."
روعه ببرود وهي تلعب بكاسة البيبسي اللي قبالها: ابوي مات الله يرحمه...ويرحم امي بعد...وميران..تقدم اوراقها بتكمل دراستهاا بره مع امي...ويزيد يبي يتزوج وجه العنز بدريوه...وسماح يمكن تتزوج سلطان.."
قاطعتهاا سماح وهي مو مصدقة: روعه!!...اناا ماراح اتزوج الا بعد سنتين على الاقل..وبعدين ليش سلطان؟؟.."
روعه وهي تزم شفايفها: لأني....لأني اعرف ان سلطان يبيك..."
سماح وهي توقف: من وين لك هالحكي...سلطاان اساسا يبي ملكه...مايبي احد غيرهاا.."
روعه بجدية: ملكه مرت خاله هاالحين.."
قلت اناا واناا احاول ما ارفع صوتي: وش فيكم زعلتوا؟؟..خلااص يا سمااح اذا ماتبين سلطان..مو مشكله مايحتاج تنفعلين.."
سماح بعصبية: محد فااهمني والله..."
وتركتنا وراحت الحمام...
طالعت بروعه وكنت بتكلم بس جا الجرسون وبيده الستيكات اللي طلبناها..
اول ماراح سألت روعه بجدية: وش الساالفه؟؟"
روعه بمرارة: اناا تعبانه يا ملكه..تخيلي مات بابا...السند الوحيد لي...واللي يفهمني ويفهم مشااعري..."
قلت لهاا وانا امنع دموعي: روعه الله يرحمه...ماتقدرين تسوين شيء...الموت حق...وكلنا بنموت...تذكريني وبتعرفين ان ربي راحمك..لأنه حرمك من واحد بس...لكن اناا انحرمت من عايله كامله.."
روعه وهي تضغط على ايدي: لالالا..شوفي المصيبه الثاانية..اناا كنت احب سلطاان...كان يعجبني كثير....وكنت اقضي معه اوقاات طويله...كنت اعتقد انه راح ينسااك ويبادلني لو ذرة شعور...لكن..."
وسكتت وحاولت تمنع شهقتها وهي تحط ايدها على فمهاا..
قلت واناا مفجوعه: يحب سماح؟؟.."
هزت روعه راسها بضعف: يبي سمااح...مايبيني..قالي انه مفكر يجي يخطبهاا بعد ست شهور...شفتي الصدمه؟؟..كنت اعتقد اني راح اتزوجه ويخف علي شعور الوحده اللي قااتلني..."
ماقدرت اتكلم...ولااا قدرت اقولهاا عن موضوع مشاري...صدق اللي يبينا عيت النفس تبيه واللي نبيه عيا البخت لااا يجيبه..
ولااا حاولت اني افتح الموضوع نهائيا لمن رجعت سماح وشكلها كانت بعد تبكي...حااولت اني انكت معهم...وقدرت اطلعهم شوي من الجو الهم اللي كانوا فيه...واضطريت بعدين استأذن لمن جاا وافي يآخذني...




صرخت مهااا بعصبية وهي ترمي الجوال على الأرض: الحماااااااااااار..."
: مهاا الله يهديك...ترى فيه نااس نايمه بمثل هالوقت..."
مهاا بضيق وهي تروح ترمي نفسهاا على السرير: يقوولي انه مايبي ينزف معي...ايه مايبي الناس تشوف الفرق بيني وبينه.."
: يا مهاا....اكثر الرجال يعيون عن هالموضوع...وبعدين افضل لك انه ماينزف..."
مهاا بتريقه: ايه صح نسيت...يمكن الحريم ينضلونه من الزين اللي فيه..."
ضحكت على اسلوب مهاا: هههههههه...يمكن ترى هالحريم هاليومين يبون اي رجال لبناتهم...العنوسه مرتفعه..وماعاد صاروا يفكرون بالزين والشين.."
مهاا بمرارة: آآآآآآآآآآآآه..لو تشوفين رجال خوياتي...مزايين...كل واحد فيهم يقول الزين عندي...والله ياا وحده من خوياتي قرد مقعد...عندهاا رجل بسم الله عليه مزيوووووووووون...عيونه وحواجبه تموت..."
: ياا مهاا يا قلبي....عيييييييييييب والله هالحكي...انت على وجه زواج...مايصير تقولين هالكلاام...ترى لو درى عن وافي زعل.."
مهاا وهي تفرك يدينها بكريم للتبيض وازالة البقع: مايهمني وافي...يهمني افضفض على اللي بداخلي...ترى والله احس بحرريق..جعل ربي يآخذه..قولي آمين.."
سفهتهاا وابتسمت واناا اشوف رقم وافي...
مهاا وهي ترمي علي المخده: آآآآآآآآآآآآآه منكم يالحريم..تنسون العاالم اول ماتشوفون رجالكم..."
وافي اللي سمع مهااا قال لي افتحي سبيكر...واول مافتح سبيكر...قال: مهاا وراك قايمه لهالحين؟؟..روحي انثبري ترى فارس يبي يشوفك عشان بيعطيك شيء بكره.."
مهاا وهي تصارخ بدلع: لاااااااااااااااااااااء...الله يخليك يا خال لاااااااااااااااااااااااء..."
وافي وهو يضحك: لااا والله ان ماطلعت له..اني لجي واشيلك..من كشتك...وارميك عنده...تراك مرته...ان بغى اخذك هاالحين قبل مايفكر.."
مهاا بعصبية: ماني مرته..لسه ما ملك الشيخ..ولااا سويت التحاليل...يعني اقدر ازور التحاليل...وو.."
وافي اللي عصب صرخ فيهاا بطريقة خلتني اناا ارتعش: وشوووو؟؟..اقول...انطمي واحترمي نفسك..والله ان فاارس يسواك يا بنت الذين..!!"
شلت سبيكر لمن شفت مهاا ترتجف وتصيح بصوت مكتوم...وقلت لوافي: وااااااااااااااافي!!"
وافي وهو يرتعش: ماالت عليهاا...والله ان فارس يسواها مية مرة...خليهاا تعقل...لا يكون لي معهاا تصرف ثاني.."
: وااااااااااااااافي!!"
وافي بعصبية: لااا تقاطعيني..خليهاا تلزم حدودهاا..وبكره بتجهز لي عشان آخذها تروح تسوي التحاليل..."
قلت بانهزام: يصير خير بكره...انت وينك؟؟..الساعه هالحين 11...متى بتجي؟؟.."
وافي وصوته هدا شوي: تبين شيء؟؟"
قلت بدلع: ايه...ابي.."
وافي وهو يآخذ نفس: وشوو؟؟.."
قلت واناا افكر: اممممم..سلااامتك...انتبه على عمرك الجو بارد...ولااا تتأخر...اخاف عليك من الطريق بالليل خصوصا مع الامطاار.."
وافي بضحكه: من عيوني...يله لااا تنامين قبل ما اجي..."
هزيت راسي له...وبعدها تذكرت اني اكمله على التيلفون: طيب..من عيوني..ماراح انوم...يله بااايو.."
وافي بصوت كسول اموت فيه: باايوووو.."
بعد ماقفلت منه رحت لمهاا اهدي فيهاا...وهي كاانت تصيح ودافنه راسها بالمخده وصرخت فيني: مااحد راضي يفهمني... مااحد .. اكررررررررررههههه...الله لااا يسامح ابوي ولااا يسامح اهلي كلهم.."
;
;
;
;






صيته دخلت علي واناا في المطبخ...وكان شكلهاا غريب...كأنهاا مصدومة ومو متوقعه...
صيته وفيهاا ضحكه: تخيلي وشو؟؟...صاالح طلقني.."
فتحت فمي مو عاارفه اعلق...
صيته وهي ترجع شعرهاا ورى: صاالح طلقني ياا ملكه...ماله اسبوعين متزوج...ومع هذاا طلقني...ما انتظر لمن رجع من شهر العسل..."
: صيته عيوني...امم.."
وهزيت كتوفي بعجز...مو عاارفة صدق وش اقولهاا...صيته كانت تطاالعني وبفمهاا ابتسامة صدمه...مع ان عيونهاا ملياانه دموع..لفت عني وطلعت من المطبخ...
تركت الملعقة اللي بايدي..ولحقتهاا بسررعه...كانت تمشي بسرعه...وتمسيح دموعهاا بكفهاا بدون اهتماام...
: صيييييييييييته..."
سفهتني...وماردت علي وراحت جهة اسطبلاات الخيل...وقفت اطالعهاا بعجز وهي تركض وصوت بكاءها يتعالى..
عضيت على شفايفي...وغمضت عيوني اكبت دموعي...حسيت بايدين تلفني بقوة...كان وافي...
وافي وهو يشوف دموعي: ملكه وش فيك؟؟.."
قلت وانا امرر ايدي على خدوده: صيته...طلقهاا رجلهاا.."
وافي وهو يهز راسه: عاارف...ازين لهاا يا ملكه.."
: حقييييييييييير..الله لااا يوفقه بحيااته.."
وافي بعتب: لااا تدعين...طول عمرك ماكنت تدعين فجاة صرت تدعين بدون حساب او تفكير.."
: وافي...وش ناقص صيته؟؟...كل شيء فيهاا...ليه بدلهاا ببزر..ماتسوى وطية رجلهاا..."
وافي وهو يبتسم ابتسامة صغيرة:ماعندي حكي اقوله..خليه راح يندم على قد شعر راسه...وصيته اذا تبي تزوج مرة ثانية ماعندي مانع...واذا بغت تعيش بالمزرعه هناا بعد ماعندي ماانع..اهي ادرى بحيااتها..."
لفيت جهة الاسطبلاات وغمضت عيوني وانا ارمي نفسي بحظن وافي...كانت الحسره تآكلني على صيته بعد عمري...وكل ما اتذكر ان وافي راح يموت بأي لحظة هالشيء يخووفني اكثر واكثر..عشان كذاا كل مايضيق صدري على احد...اتذكر اني لااحقه على ضيقه الصدر...تشبثت بملاابسه بقوة...خايفه لااا يجي يوم ولاا اقدر اضمه!!








التجهيزات لزواج مهاا قايمه على اسرع مايكون.....خصوصا اول ماطلعت نتيجة التحاليل....كنت انا وخالااتها نحاول نحركهاا قد مانقدر..ونجري فيهاا لمعاهد التجميل...ولدكتورات الجلديه...نحاول نعالج بعض المشاكل الطفيفة اللي عندهاا..
لكن مهاا كانت في حالة من الذهول...لدرجة اللي يشوفهاا يقول هذا موب عرسهاا....كانت تسمع كلاامنا في بعض الاحيان وكأن الموضوع مايخصها...وفي البعض الاخر تقعد تصيح وترفض اي شيء...
ملكتهاا بعد ثلااث ايام والزواج بعد الملكه بكم يوم...لذا اخذتهاا معي لهارفي نكلز...عشان اخليها تشتري عطورة ومكياج...لأن شنطتهاا حقت التجميل فااضية مافيها ولااا شيء...
مهاا وهي تطالع بالمناكير الذهبي: الله مررة حلوو...بشتري هذاا..."
واعطته اللبناني عشان يجمعهاا كلهاا...ورجعت تشتري الوان مناكير مختلفه..وانا ماخالفتهاا هي حرة دامهاا بدت تتحرك وتشتري..
اخترتهااا لهاا بعض الارواج الناعمه اللي تناسب بشرتها وجلوسات كثيرة بالوان خياليه...
طلعنااا من هارفي نكلز...واخذنا السواق...وخليناه يوديناا لميسان بالتحليه عشان تقص شعرهاا وترتبه...وتصبغه..
اختلفناا بالوان الشعر كثير بس بالاخير اتفقنا على بني شوكولااته...مع خصل قليلة مرة ذهبيه ومو واضحه...
سوت حواجبهاا...وقصصت شعرهاا مدرج من الغرة لآخر شعره بظهرهاا...وطلعناا من المشغل بعد ماحجزناا لزواجهاا عشان المكياج والشعر....






كنت اناا ووافي وصيته وجدته جالسين بالصاله الخارجيه...اللي في الحوش...وشابين ناار..وجالسين حول القهوة...
كان وافي وجدته يسولفون مبسوطين...عن المزرعه والتمر..واشياء اناا طبعاا مو فااهمه فيهاا شيء نهائيا عن مواسم الزراعه وحاجات شبيهة...
صيته كانت جالسه قريب مني..وتطاالع بالنار بتأمل..وطبعاا سرحانه كالعاده...
قلت لصيته: شفتي مهاا الخبله؟؟..."
صيته بفتور: وش فيهاا؟؟؟"
: هههههههه...من جدهاا ترى حطت بالزفة اغنية الواد ئلبو بيوجعوا..."
صيته وهي تحط ايدهاا على فمها: وانت شلون سمحتي لهاا؟؟"
قلت بصراحه: والله ماقدرت ادخل...خوفتيني بالمحل...اناا جالسه بامان الله على الكنب...شوي يوم قالت للرجال حط هالاغنية بعد الموسيقى حقت البداية.."
صيته وهي تضحك بخفة: يااويلي راح ياكلونهاا الناس وهي حية..."
: يااخوفي على حصه...صراحه اخاف يصيبها شيء...اذا سمعت الاغنية.."
صيته وهي تهز راسها: حصة ماراح يصير فيها شيء...الا مريم اختي هي الي راح تنجلط..خصوصا ان البرستج مهم عندهاا..."
: ههههههههه...اجل لااا تعزم اهل رجلهاا.."
وافي اللي سمع آخر الكلام: مين اللي لااا تعزمهم؟؟"
التفت عليه: هذي مريم اختك يفضل ان اهل رجلهاا مايحظرون العرس...لأن مهااب ترقص مصري بزفتهاا...واختك البرستيج مهم عندهاا مرة.."
وافي وهو يمد لي فنجاله: طيب..وش فيهاا اذا رقصت؟؟"
صيته وهي تحرك النار شوي بطرف خشبه: يا وافي العروس حلااتها بخجلهاا...واذا رقصت يادوب رقصه خفيفة...لكن مصري مرة وحده.."
وافي وهو يآخذ فنجااله مني: ماالكم شغل فيهاا..خلوها تسوي اللي تسويه...ترى كاافي ان نفسيتهاا تعباانه من هالزواج.."
بلعت ريقي وانا ابتسم..والله لو يدري وافي مهاا وش مسوية كان رمى نفسه من فوق العماره اللي ساكنين فيهاا..
صيته وهي تهمس لي: يا حليل وافي يحسب مهاا هوينه..."
رديت عليهاا بهمس: تصدقين انهاا ارسلت له الله لااا يوفقك لااا دنيا ولااا اخرة.."
صيته وهي تضرب جبهتها بفجعه: ياااااااااويلي...ميب صاحيه ذي..جعلهاا اللي مانيب قاايله.."
ضحكت وانا اذكر وجه مهاا لمن قعدت تنظره يرد على رسالتهاا بس اعطاهاا اشكل ولاا فكر يرد عليهاا...







الامور ماشية مثل ماهو مخطط لهاا....زواجي من وافي عال العال...حياة مثاليه...مو موجودة غير بالقصص الرومانسية....اقوم واناا مبسوطة وانوم واناا اسعد وحده بالكون...
شوفته تغير مزاجي بالكامل...وتحسسني باحاسيس فوارة عجيبه!!
;
;
;
زواج مهاا من فارس بعد كم يوم....ومهاا تحاول قد ماتقدر انهاا تبطل هالزواج قبل لااا يجي اليوم اللي ماتقدر تسوي فيه شيء...
;
;
;
صيته تدخل بفترات سرحاان طويله...تقفل على نفسهاا كثير بغرفتها وصوت صيااحها مرات يتسرب ويوصل لناا...لكنهااا على الاقل بدت تطلع شوي شوي من صومعتهاا...
;
;
;
سماح وروعه وسلطان...وش تتوقعون بيصير فيهم؟؟...اناا كنت خايفه عليهم..خصوصا انهم خوات...وماكنت اتوقع ابدا ان سلطان يفكر بسماح...سبحان الله..دائما يصير الشيء اللي ما نتوقعه...
;
;
;
عفاري وعايله عمي سعود....ماذكرتهم في الفترة الاخيرة...لأن صلتي فيهم صارت تنقطع لاا شعوريا...رغم ان هذا يعتبر من قطع الارحاام...لكن دوم القى شيء يشغلني ويبعدني عنهم...ويمكن احساسي وذكريااتي الأليمه في بيتهم تخليني اكره حتى اني اتذكر حياتي ويااهم..الاثار اللي بجسمي..دوم تذكرني بالواقع المر اللي هم خلوني عليه...((((مجنونة))))...










الفصل الواحد والثلااثون



:..... ((ولااا مني نسيت الهم ساعه...تحدني همومي واذهلني ...واذهلني....واهوجس كن ماحولي جماعه...دموع العين هلت وافضحني...وافضحني..))
كانت هذي مهاا تغني وهي تطالع بشنطهاا...اللي فتحناها في الشقه اللي بتسكن فيهاا مع فارس....
((جروح الحب ماتحتاج اشاعه..وكل ماخفيت سني يبينني..يبينني..))
حصه وهي غصب عليهاا تضحك على بنتهاا: الله يعين فارس عليك.."
مهاا وهي ترفس الارض بتمرد: الله يعني عليه..اففف...يا ناس حتى اسمه ثقييييييييييل....يا كرهي له!!"
قاطعتها عشان ماتدبا موال الامس...
: مهاا عيوني..تعالي شوفي هالتنورة شريتهاا لك امس.."
مهاا وهي تطالع مفجوعة بالتنورة اللي شريتها لهاا: ملكه وش تحسبيني؟؟...اناا لااا يمكن البس تنورة زي كذا.."
قلت وانا اهز كتوفي: وش فيهاا؟؟...تنورة عاديه...لااا هي قصيرة مرة ولااا مشخلعه.."
مهاا وهي تمسك التنورة وتلفها يمين وشمال...وتطالع فيها بعدم اقتناع: البسهاا ان شاء الله بعد سنة.."
صيته وهي ترتب المفرش على السرير: متى بتسافرون شهر العسل؟؟.."
: وافي يقول انه حجز لناا كلناا بعد يوم من زواجهم...وراح نروح كلناا لمونتريال سوه...والفندق اللي حجز لهم وافي فيه قريب من شقته.."
مهاا وهي تنط بفرح: هذا الشيء الوحيد اللي مفرحني بالعرس... صدق احس اني راح اطير من الونااسه..."
وكملت وهي تدور حول نفسهاا: راح نروح نتمشى لوحدناا يا ملكه هناك..تصوري...مطر وركض وطبيعه.."
وطلعت معطف لونه احمر طويل وقالت وهي تلبسه: راح نطقم باللبس....وبنصير كششخه مرة..."
قلت واناا ابتسم لهاا: ههههههه...ايه بنصير كل الذوق والكشخه..اذا رجالنا سمحوا لنا..."
جلست مهاا بقوة على السرير وقالت بحسرة: اذا الزفت سمح لي...هه...باخذ شوري من وافي.."
حصه وهي تقفل الدولااب اخيرا: يا مهاا...تراني الى الآن احاول اكذب الحقيقة بالنسبة للزفة.."
مهاا وهي تهز مصري: يا ماماتي يا حبيبتي...راح اصير اكششخ وحده في الدنيا..بتكون زفه ماصارت.."
صيته وهي تضرب راس مهاا بخفه: عرفتوا انهاا غيرت طرحتها..وخلتهاا من اللي تنربط على جنب وتكون قصيرة.."
ضربت خدودي مو مصدقة: مهاا اقلهاا حافظي على شيء واحد يوحي بالانوثة.."
مهاا وهي تضحك: راح اكون قمة الانوثة لااا تخافون..ترى كل اغاني الزفة مصري بمصري.."
حصه وهي مو مصدقة خبال بنتهاا: اناا لو جاني شيء بالزواج راح يكون من مهاا..."
جات مهاا وضمت امهاا بقوة:ماما عيوني....لا تقولين كذاا..اناا اللي راح اعزك وارفع راسك اكثر مما هو مرفوع.."
صيته بتريقة: وااضح..." وبعدها كملت برقة: يوم زواجي كنت قمة الانوثة...حتى صوتي ماينسمع.."
سكتناا كلناا..وطاالعناا في بعض..اماا صيته ابتسمت بانهزام وهي تحط بعض الشموع على بعض الرفوف اللي بالغرفة...







كنت جالسه اكتب رسالة لخويتي سوسو ...واقولهاا كل اخباري...من الى..علمتهاا عن حياتي مع وافي وكيف هي شيء مو طبيعي...شيء كله جنون ورمانسية ورقي...علمتهاا عن مهاا وخبااالهاا....وعلمتهااا عن صيته وطلاااقها...وعن سماح وروعه...وختمت الرساله بأني مرة مشتااقه لهااا..وودي اشوفهاا قبل عرس مهاا اللي هو بعد يومين بالضبط...
ووصلني رد منهاا على طول...وقاالت انهاا تبي تكلمني على التيلفون وارسلت لي رقم جوالهاا الجديد....
دقيت على جوالهاا وانا كلي لهفة...اول ماسمعت صوتهاا صرخت بفرح...
: سااااااااااااااااااره...وحشتيني وحشتيني"
ساره وهي تضحك من فرحتهاا: اخيرا قررتي تحنين وترسلين وتشوفين اخباارناا.."
: آآآسفه والله مشغوووولة...مالاقي وقت فيه حتى احك راسي..."
ساره: هههههههههه..اماا عاد لهالدرجه مشغولة....قوليلي...شكل وافي ساحرك ومنسيك الكل.."
: اي والله حياااتي مع وافي شيء ولااا حتى بالخيال...الله يرزقك يا سارا هالحياه.."
سارا: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين..."
: ههههههههه...حريم مايعرفن الحيا والمستحى...ههههههههه.... المهم......ان شاء الله اشوفك بعرس مهااوي...تراني برسلك كرت.."
ساره: العروس اللي بترقص مصري صح؟؟.."
: ايه هي بزاتهاا..( هي نفسهاا)"
ساره وهي تحاول انها تكتم ضحكتهاا: طبعا بحظر وبجيب امي معي...ترى هالعرس مايصير منه اثنين.."
: هههههههههه...لااا تضحكين اخاف بكره ترقصين بزفتك ديسكو..."
ساره: كل شيء في هالزمن ممكن يصير....."
سكتت شوي وبعدين قالت: ملكه؟؟"
: هلاااء حبيبتي..."
ساره بتردد: اناا عندي موضوع ودي اناقشه معك...صح انه مو وقته..."
: وش الموضوع؟؟..تكلمي سارا...اناا جاهزة لكل المواضيع في اي وقت..."
سارا وهي تآخذ نفس: اناا اعرف انك تعذبت كثير بعد موت اهلك..الله يرحمهم ويسكنهم جناته.."
: الله يرحمهم يا ساره...ومين اللي مايتعذب.."وحاولت اني ما ابكي...لاني كرهت البكي كثر ماابكيته..
ساره كملت بارتياح: هذا وانت كبيرة والحمدالله عندك عم اخذت تحت جناحه...لكن انت عاارفة فيه ناس مقطوعين من شجرة...ونااس ربي ماكتب لهم اهل طيبين.."
: اهاا.." هذا الشيء الوحيد اللي قلته...لأن سارا ماتدري شلون انا تغربلت في بيت عمي...
كملت سارا بارتياح وهي تشوف اني مهتمة بالموضوع: انت مشاء الله ربي منعم عليك...مثل ماهو منعم علي...اناا يا ملكه...ابيك تبرعين اذا ماعندك مانع بمبلغ معي لدار الايتام.."
: دار الايتام؟؟..تصدقين عمري مافكرت فيهم..." قلتهاا بذنب..
ساره وهي مبسوطة: ايه بس ربي عطانا الفرصه انا احنا نفكر بهالناس...اليتامى المساكين...اللي اغلبهم اطفال يا ملكه...والله هم محتاجينا لو تشوفين كيف اللهفة بعيونهم يوم يشوفون زاير جديد لهم...لو تشوفين كيف يتجمعون عليك يوم توزعين عليهم بسكوت بريال او ريالين...تحسين بشعور غريب فضيع يا ملكه...حيااتك تحسين ان مالهاا اي معنى.."
دمعت عيوني واناا اسمع كلاام ساره: يااااااااااااه...اكيد اني احس بشعورهم يا ساره...يتم وفقر مرة وحده..هذا اقوى من احتمال الانسان...ساره ودي ازورهم...لكن...مدري مترددة.."
ساره وهي متحمسه: خليناا نروح انا وانت سوه...بكره...عندك شيء..؟؟"
: لاااء ماعندي...بسس.."
ساره: ولااا بس....ترى كلها زيارة نص ساعه...اعتبري نفسك نازله الفيصلية مع مهاا...نروح ونشتري لهم العاب...وبساكيت ونجلس معهم شوي....انا بالعطلة الصيفية بروح اشتغل هناك..."
: والله؟؟؟..واناا بعد بروح معك اشتغل بالصيفية...ساره اناا مرة متحمسه...خلااص خليناا مرة وحده نسوي شيء زين.."
ساره بفرح: خلااص تمريني ولااا امرك؟؟"
: اناا امرك حبيبتي...يله بروح اقول لوافي...بااايو.."
ساره وهي مبسوطة: بااايو.."

</B>


قلت واناا اجلس يم وافي: طيب..ليش ترفض؟؟"
وافي وهو يقلب الجريده بايده: ماابيك تأثرين...انت مرة حساااسه ونفسيتك راح تتعب وتندمر.."
: واافي..هذولي مثلي...يتامى محتاجين لاحد يحس بنفس احاسيسهم.."
وافي وهو يمسح على شعري برواق: تراني اناا بعد كنت يتيم... اناا عارف وش اليتم بكل معانيه...بس اناا خايف عليك لذا رافض.."
: واافي واللي يخليك لي..."
ابتسم وهو يطالعني: مغرورة يا ناس..." وقلد صوتي: واللي يخليك لي...قولي واللي يوفقك واللي يرزقك بالزوجة الصالحه الجميله واللي.."
صرخت فيه مقاطعه: نععععععععم؟؟..قال زوجه صاالحه قال..وافي احمد ربك اني دعيت لك....يله قفل الاباجورة ونام...ترى فيني نوم..."
واعطيته قفاي وغمضت عيوني...سمعت ضحكة وافي الخفيفة وهو يقفل الاباجورة وينام بعد....







ارتحت لمن مهاا وافقت تخلص باقي اشغالهاا مع صيته...وقعدت انتظر ساره واناا عند باب بيتهم....شفت اخوهاا خالد وهو يطلع من البيت...طالع بالسيارة المضلله شوي وبعدين صد...
مشاء الله عليه شخصية مهيبة....وعليه رزة حلوة... وكان دوم يعجبني في بداية المراهقه...بس عمري مافكرت فيه الا كأخ وبس...
تذكرت يوم وافقت عليه عشان اهرب من بيت عمي...زين ماوافق عمي....لأن حيااتي مع وافي مافي احلى منهاا...صح ان بدايتها نكد..بس بعد هالنكد عشت حياة مختلفه...
اختلف عن معظم المتزوجين...اللي بداية حياتهم فرح ووناسه وفرفشة...ونهايتها كآبة مافي مثلهاا...
ياخووفي اقوم بيوم ولااا الاقيه جنبي...ياربي احفظه لي وطول بعمره...
مشكله الصداع يزيد معه مرة...وهو مصيبته رافض يعترف لي...مدري ليش؟؟...لااازم اكلمه اذا رحنا مونتريال علشان يروح يدور علااج في امريكاا...ماراح اسكت اكثر...
طلعت ساره من البيت...واركبت السيارة جنبي...ضميتهاا بقوة وبست خدهاا...
قالت وهي تبتسم لي: احس اني بحلم...يالقاطعه بالرياض ومع هذا ما اشوفك ابد.."
: ساره..انا عارفه اني قاطعه...لكن اوعدك ان هالشيء يتغير..."
وقلت للسواق يتحرك...
ساره وهي تتنهد: قووي قلبك يا ملكه...تراهم يقطعون القلب...انت عاارفة ان الملجأ يدور متطوعاات عشان ينامون مع الايتام...مسااكين موب لااقين احد...خصوصا ان الشغله هذي بدون راتب.."
قلت واناا امسك قلبي: كافي انهاا لوجه الله...ساره..اخاف اصيح اذا شفتهم...تعرفيني اناا علي حساسية فضيعه.."
ساره وهي تمسك ايدي بقوة: قووي قلبك..اضحكي لهم..ولااا عبيهم ووزعي عليهم بساكيت وحلويات وخليهم يحبونك وواعديهم بزيارة ثانية..."
قلت وانا ااشر على الاكياس الي بألارض: اشتريت لهم العاب كثيرة مرة...ان شاء الله يحبون هالألعاب.."
ساره وهي تهز راسها بصبر: ان شاء الله..."








وصلنا الملجأ اخيرا...واستقبلتناا المديره وبعض المتطاوعات بفرح كبير....وقدموا لناا القهوة والحلى...وقامت المديره تسولف معناا...
: ان شاء الله ان ربي عطانا عمر بالعطله راح اجي واتطوع هناا.."
المديره بفرح: ياليت والله...ياما حاولنا انا نقنع ناس كثيرين يجون يتطوعون...لكن كثير مايبون يضيعون وقتهم على قولتهم...مايدرون ان هالشيء كله يدون بكتبهم..."
ساره وهي تأيد كلاام المديره: بدل ما اسهر عند وحده من خوياتي واقضي الوقت حش بخلق الله...اجي لهالمكان والااعب هالاطفال المساكين.."
ابتسمت للمديرة: ابي اشوفهم الله يخليك..متحمسه...مررة..."
المديره وهي تضحك من قلبهاا: اكيد...حبيبتي..." وقاامت ودلتناا على غرفهم...انصدمت من رداءة الملجأ وقدمه...وحززني وضعهم وغرفهم...واكلني قلبي عليهم...
دخلت لصاله صغيرة كانوا متجمعين فيهاا يطالعون بالتلفزيون...
المديره وهي تأشر لي: هذا وقت التلفزيون..تقدرين تفرجين معهم...لأننا راح نقفله بعد شوي.."
: اكيد طبعاا...راح انتظر.."
هزت راسها المديره وراحت وتركتني اناا وساره...فصخت عبايتي اناا...وكنت لاابسه تنورة سودا رسميه..وبلوفر ذهبي..جلست على طرف وكنت ارقبهم وقلبي دقاته تصاعد بقوة وبسرعه....
كانت فيه بنوتة صغيرة تزنن يا قلبي عليهاا...تطالع التلفزيون بلهفة...لبسهاا قديم مهلهل...حزنتني مرة...ولقيت نفسي ادمع عليهاا وانا اتذكر يتمي...
كيف هم الاطفال؟؟..يا عالم اطفال ويتامى...اذا احنا البالغين ماتحملنا هاليتم...فكيف بهالاطفال الرقيقين..
كان باين عليهم التشتت...والبعد عن الهوية...ماكانوا مثل الاطفال اللي نشوفهم دايم...هذولي كانوا غير...كان في عيونهم لمعة غريبة...وهاللمعه وضحت اكثر يوم بدوا يتفحصوني كأني شيء غريب..مخلوق فضائي..حاجه ماتعودوا يشوفونهاا...
ثلااثة بنات ركضوا لساره بسرعه اول ما انتبهوا لها: ماما سارا..ماما سارا..." كانوا يرددون بفرح...
اناا لقيت نفسي ارتعش وحاولت اتماسك وانا اشوف ولد صغير يقرب من سارا ويقول لهاا: انت ليس مازيتي الاسبوع اللي فات؟؟..انت وعدتيناا تكونين هناا.."
ساره باسف: حبيبي حمودي كنت مشغولة مرة..."
ضربهاا الولد بقوة على بطنهاا وقام يصيح: انت مسل ماما سعاد...بتروحين وتتركيناا...اناا ما احبك.."
حاولت تضمه سارا بس ما اهتم فيهاا وقام يصيح...اناا اللي كانت دموعي تنزل بسرعه...فتحت الكيس..وحاولت اضحك وانا انادي باقي الاطفال..
: تعالوا شوفوا ماما ملكه وش جابت لكم؟؟...شوفوا هالبسكوت؟؟.."
تجمعوا حولي وقعدت اوزع عليهم شبسات وبساكيت وعصيرات..
وقلبي يعورني عليهم...كانوا شوي ويتهاوشون وهم يآخذون العصاير وخايفين تخلص عليهم...بس انا طمنتهم ان فيه اكثر مما يتصورون...
ورحت لحمودي الصغير اللي كان يبكي بالركن...
: حمودي؟؟..لااا تزعل من ماما سارا....كانت مشغولة شوي..."
حمودي وهو يمسح دموعه" كلهم يروحون...محد راح يرجع.."
قلت وانا امسح على شعره الناعم: انا راح ارجع مرة ومرتين وثلاااث...ولااا راح اتركم...وراح اخذكم ملااهي والعبكم...واخليكم تشترون اللي تبغون..."
حمودي وهو يمسح دموعه الكثيرة: صدق؟؟"
قلت وانا اضمه بقوة: اي والله صدق...."
وماقدرت امسك نفسي لمن تعلق بحظني...وانهرت اصيح واصيح بحرارة...اناا نفسي كنت محتاجه هالحظن ولااا لقيته...يارب لااا تحرمني من وافي...ماابي ارجع يتيمة من جديد...ليش وافي مريض؟؟؟..ليش مكتوب لي الشقاا طول العمر..
حاولت سارا تهديني ولااا قدرت...فلبست عبايتهاا واسحبتني من بين الاطفال اللي تأثروا مرة وهم يشوفوني ابكي...
تركت سارا ودخلت الحمام...وغسلت وجهي كذا مرة...بعدين رجعت ولقيت المديره...
المديره بقلق: انت بخير؟؟..."
: لااا ابدا ماني بخير...يقطعون القلب هالاطفال..خصوصا حمودي.."
سارا وهي تمسح دموعهاا الي نزلت: انت عاارفه ان اهل حمودي عايشين..."
طالعتهاا وانا ارفع حواجبي مذهولة: وشووووو؟؟..وينهم؟؟"
المديره وهي تكمل حكي سارا: اهل حمودي عايشين...لكن امه متطلقه من ابوه...والابو متزوج والام بعد متزوجة..والابو رافض ولده...والام ماتبي ولدهاا فجات ورمته هناا..."
حطيت ايدي على قلبي وقلت بحرارة: مستحيل هذولي بشر....معقولة ربي يعطيني مخلوق جميل زي كذا...واروح استغني عنه ببساطة...ياربيه.."
حطيت ايدي على فمي احاول امنع شهقة بتطلع من صدري.....
سارا وهي تمسك ايدي: خليناا نرجع لهم...واذا انت فعلاا ماراح تتركينهم...العبي معهم...وشوفي وش يبون؟؟.."
هزيت راسي لسارا...ومسحت دموعي الكثيرة ورسمت ابتسامة على وجهي واناا ارجع لهم...




قلت لوافي بحسرة: شعور فضيع اللي تحسه يا وافي يوم تشوفهم...شيء يقطع القلب..تحس صدق شلون انت مقصر.."
وافي وهو يقلب بين يدينه اوراق: ملكه هذا اللي ربي كاتب لهم...وانت ماتقدرين تغيرين في الموضوع شيء.."
: وافي ودي اخذ واحد منهم...واجيبه هناا ونربيه اناا وانت..."
وافي طالع فيني شوي وبعدها ابتسم وهو يقرص خصري بقوة: ماايحتاج...بكره انت بتجبين عيال بطنك...وراح تنسين كل اللي شفتيه..."
صرخت فيه بعتب: وااااااااااااااااافي...اقولك يحزنون ويقطعون القلب..تقولي بكره تجيبين بزر وتنسينهم.."
وكملت بجدية: اناا ماراح انساهم..وافي انت ربي عطاك جدتك يوم تيتمت...بس اناا لاااء؟؟..انا ربي عطاني عمي اللي انقلب فجاة وصار انسان شرس مافيه اي رحمه..."
دمعت عيوني واناا ابلع ريقي واطاالع بوافي اللي ترك الاوراق اللي بايده..وحط ايده فوق ايدي..
كملت بتعب: وافي...شعور غريب...انك انسان وحيد..مالك سند في هالدنياا..كان دوم يلاازمني...كان يذبحني...انت عاارف ان مرة بدرية ضربتني بكل جرأة...ولمن دافع عني سلطاان.."
غمضت عيوني واناا ما احاول اتذكر...كان الالم ينهشني وشوفة الاطفال اليتامى جددت فيني مشاعر تعب ومعاناة قوية...
: واافي.." قلتهاا لمن فتحت عيوني..
وافي اللي كان سرحان: هلاااء..."
: ارجوك..خليني اخذ طفل من الميتم...واربيه بيناا...واذا جبت طفل...راح نربيه مع هالطفل...راح نعطيه من حنانا...وحبنا وعطفناا...راح نجيب له حصان صغير...ونشتري له العاب...وبنعامله مثل مانعامل ولدناا...واكيد انا ماراح نفرق بينهم..."
وافي بجدية: ملكه انسي الموضوع...صعبه نجيبه...وصعبه نربيه مع ولدناا...ملكه لو حصل بيوم وعصبتي عليه...وضربتيه...او انا انقهرت منه ونهرته....ملكه بنكون كذا قهرناااه وآلمنااه...آلمنا هالطفل الجميل...آلمنا هاليتيم....ملكه احناا راح نعذبه لأن النااس....الناس يا ملكه بعد راح يساهمون في تحطيمه..."
وكمل بجدية اكبر وهو يحط يدينه على كتوفي:وبعدين..اناا وانت حيااتنا توهاا بدت تستقر...وماندري وش الدنيا مخبيه لناا من مفاجأت...اعتقد انا لااازم نفكر مية مرة قبل اي خطوة نخطيهاا مستقبلاا.."
: وش قصدك؟؟..تعقتد انا راح نفترق؟؟" سالته بخوف..
وافي وهو يحك شعره: كل شيء جايز يا ملكه...يمكن يحصل بيناا سوء تفااهم...يمكن اتسرع...يمكن انت تتركيني محد يدري.."
صرخت فيه بعتب ودموعي تلمع: اناا لااا يمكن اترك يا وافي.....اناا لو اترك هالعالم كله...لو اعتزل هالخليقه لااا يمكن اتركك...انت يا وافي بالنسبة لي الهوا اللي اتنفسه...انت بالنسبة لي الماء اللي كل حي انخلق منه...انت بالنسبة لي شيء اساسا مثل الاوكسجين...لااايمكن اعيش بدونك...وافي والله ثم والله اناا راح اموت لو تتركني.."
وحطيت ايدي على عيوني احاول اني اضغط على عيوني عشان ما اصيح وكملت بتعب: اناا خاايفه...خاايفه اقوم بيوم...والقاك مو جنبي...خاايفه اعيش بلياك لحظة بس...خاايفه تفهمني غلط..خاايفه تعاملني مثل اول...وافي اناا خايفه من كل شيء...اناا مو قادره اعيش بسعاده...لأن فيه خوف كبير يسكني...وافي اناا انسان هش...هش ورقيق وبسرعه يتحطم مثل الزجاج.."
وافي ضمني بقوة لصدره...وقال وهو يمسح على ظهري بقوة: لااا تقولين هالحكي...لااا تتكلمين بهالطرريقة...لأني اعيش معك احلى ايام حيااتي...ولااا احس بنص الخوف اللي انت تحسينه...ودامك ماتسوين شيء غلط فليش كل هالخوف؟؟.."
قلت وانا ارتجف بين يدينه: اناا خايفه تموت وترحل عني...وافي جعل يومي قبل يومك يالغالي...يا اعز ماخلق ربي..."
مارد وافي علي...واناا نهرت ابكي بقوة..اكيد يفكر بمرضه...اكيد عاارف انه بيموت..ماطمني حتى...آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه...لااا ياربي لااا تموت وافي...خذ روحي قبله...يا رب...ماتسوى الحياه بدونه..كافي يا دنيا تراك خذيتي مني كل غالي...لااا تبعدني عن احبابي يا دنياا...لااا تزيدين قسوة وتماادين..وتجرحيني...
ماتكفي الجروح الي تسكني...وتسكن كل خليه بجسمي...كل قطرة دم في هالجسم النحيف....الحزن سااكن ومستوطن وسط قلبي...لدرجه اني صرت اشك اذا فيه فعلاا سعاده صافيه..لأن حتى بعز سعادتي مع وافي فيه حزن جوااتي...






مهاا وهي تنتظر رساله من فارس على جوالهاا..: ليش مايدق هالخبل؟؟..هاااا؟؟...مسوي فيهاا ثقل..ايه اكيد مشاعره الرقيقة مصدومة..."
: يا مهاا عيب...يا مهاا اعقلي...مو معقول اللي تسوينه برجلك...فيه مرة عااقل تسوي برجلهاا كذا..."
مهاا وهي تحط ايدها على خصرها: رجلهاا اللي تحبه...اللي خذته برضاها اللي شافته وشافهاا..مو يا حظي اللي مثل حالناا...لااا اطيقه ولااا اطيق ريحة اهله...ولااا اطيق اي شيء من يمه..."
ماعلقت على كلاام مهاا...وحاولت اني اضبط فستانهاا اللي كان يبيله شوية تضييق..خصوصاا ان وزنهاا نقص كم كيلوو بكم يوم...
مهاا وهي تمسك الجوال من جديد وتجلس جنبي...: شوفي وش برسله؟؟....اسمعي بقراها لك...فاارس...لو فيك لو ذرة من اسمك...كان احترمت حالك وطلقتني...الحر مايرضى على نفسه...انه يآخذ وحده ميب رايدته..عايفته..كارهة حتى طرياه...مثل ماتزوجتني وانت عارف رايي..طلقني يا ابن الناس..وجعلك تلااقي شبيهتك..اللي تسعدك..."
صرخت وضربت ايدي بالابرة اللي بايدي: مهاا...لاااااا الله يخليك لااا ترسلين هالرسالة.."
مهاا وهي تسفهني وبكل شر: تم الارسال...اييييييييييه...ذوق يا ولد عمي...يومك تزوج وحده ماتبيك ولاا تدانيك..."
حطيت ايدي على خدي واناا اطالع بمهاا: الله يرحمك من هاالحين...كنت طيبه وبنت ناس.."
مهاا وهي ترفع حواجبهاا: ليش مفاولة علي بالموت؟؟..بيطلقني ان شاء الله...وهو مايشوف الدرب.."
: ايه بيذبحك يا قلبي عشان كذا ادعيلك بالرحمه...مهاا والله فارس ماراح ينسى اي حركة من حركاتك ذي..وقولي مرت خالي قالت.."
دخلت حصه الغرفة بذي اللحظة...وهي شايله مجموعة علب بيدهاا وتكلم بالجوال وتضحك...
اول ماسكرت الخط..ووقفت مهاا...وراحت بتشوف العلب المخمل...: مامي شو هيدا؟؟"
حصه وهي تبتسم وتجلس يمي: هذي يا حبيبتي...هداياك من بيت عمك..."
مهاا وهي تضرب برجلها الارض بقوة: ماابيهاا...ارميهاا يا شيخه وش نبي بهداياهم تلااقينهم جابوا لي ذهب مقلد.."
حصه وهي تشوف الاطقم وتوريني: الله لااا يجيب مسلم على دربك...قولي آمين.."
مهاا بعتب: يمه مو لهالدرجه؟؟"
حصه وهي تعطيني العلب وتحط يدها على قلبهاا: اشهدوا ان مت فالبنت ذي هي السبب..."
: بسم الله عليك من الموت وطريااه يا حصه...ان شاء الله عدوينك قبلك..."
مهاا انقهرت من كلاام امهاا وطلعت من الغرفة...
حصه وهي تطالعني بضيق: اناا عارفة انه هالبنت بتجينا مطلقه...وقولي حصه قالت يا ملكه.."
: لااا تقولين كذاا..ان شاء الله لااا تطلق ولااا غيره...ان شاء الله انها تنبسط مع فارس وتبسطه..."
حصه وهي ترجع للعلب اللي بايدي: وش رايك بهالطقم؟؟..كششخه صح؟؟.."
وكان الطقم عباارة عن مربعاات هندسية شكلهاا غريب مرة متداخله مع بعض..وفيه شوية زمرد...
: ايه رااايق حيل.."
حصه وهي تكمل: ويناسب الفستان الفيروزي اللي شريناه لهاا...؟؟"
: ايه يناسبه مرة عشان الالوان ....بس ليش بتلبس الفستان الفيروزي؟؟.."
حصه :تعررفين عشان الزوارة..."
: آآآآآآآآآآآآه نسيت سالفة الزوارة نهائي...مافصلت له فستان...ان شاء الله اشتري جاهز من امريكاا..."
على كلمتي دخل وافي: مشاء الله على طول تخطيط لنزول السوق...طيب تونا يااهوو ما سافرناا.."
ضحكت انا وحصه: هههههههههه..."
وافي وهو يجلس جنبي: وراها بنتك؟؟...شفتهاا تصيح.."
حصه وهي توقف: بنتي ذي ان صار لي شيء بسبتهاا...والله يا وافي خايفه عليهاا مرة..."
وافي وهو يقوم ويبوس راس اخته: لااا تخافين عليها ترى فارس مافي مثله...وان شاء الله انها بتعيش مبسوطة معه..."
: ان شاء الله...بعدين مهاا تنحب بسررعه...واكيد راح يحبهاا على طول..."
وافي: بس مصيبتهاا طولة اللسان...."
حصه وهي تهز راسها: طالعه على خالااتهاا..."
: ليتهاا طلعت عليك يا حصه..."
وافي بغرور: انا الوحيد اللي طالع لحصه.." وضم حصه بقوة...حسيت بالراحه وانا اشوف مشاعر الاخوه الفريدة من نوعهاا بين وافي وحصه...بينهم حب غريب...اكبر من حب الاخ لاخته...يمكن مثل حب الام لابنه...والابن لامه...ضميت رجولي لصدري برااحه..الله لااا يفرق بينا كلناا....ورفعت عيوني للسما بتوسل صاامت...
اخيرا جاء اليوم الموعود...يوم زواج مهاا...كان يوم خراافي مرة..خصوصا مع افكار مهاا الغير طبيعية لزوااجهاا...
والصراحه ان ابو مهاا ماكان مقصر ابد...خصوصا ان الزواج عليه اهو عكس زواجي انا اللي كان على اهل العريس...
يمكن على قول حصه فيه عيوب كثيرة....بس مو من ظمنهاا ابدا...البخل....
لذا كان العرس بقاعه في فندق الانتر...وكان فيه كل مظاهر البذخ اللي مهاا كانت تحلم فيهاا...
اثاري الابو كان مخطط للعرس من غير مايهتم ببنته...يمكن حب يعلمهاا بس عشان تشتري لهاا كم غرض قبل لااا تروح بيت رجلهاا..
الصراحه شيء يخوف ان الوحده تزوج وهي ماتدري وهذا اللي تقريبا حصل مع مهاا...((ان شاء الله مايصير لكم نفس الشيء))
المهم...اني اناا حطيت اغراضي واغراض صيته وحصه ومريم ومنيرة خوات وافي بغرفة العروس...ورحت مع وافي اللي هو وصل مهاا للكوفيرة...
في السيارة مع وافي...كان واضح على وافي الفرحه...كان فعلاا مبسوط لهالزواج...وكنت مستغربة منه..
: وافي مهاا مغصوبة على هالعرس مع هذا؟؟.."
وافي وهو يهز كتوفه: صدقيني مافيه مثل فاارس.."
: مافيه مثله اوكيه...بس اقلهاا راعي مشاعرهاا لاا تظهر لها هالابتسامه الواسعه.."
وافي وهو يحط ايده على راسي: حاظر عمتي.."
: ههههههههههه...مفهوم؟؟.."
ابتسم وافي وهو يهز راسه: مفهوم ونص.."
وكمل واحنا نوقف عند اشارة: وش رايك بكشختي؟؟"
قلت وانا غيرانه: والله وسألتني عن هالكشخ مية مرة..لااا يكون ناويلك على نية..."
وافي بضحكة: موو بس اي نية...الا نية ونص..."
: وافي؟؟..اهتمامك غير طبيعي باناقتك.." وكملت بمزح: ترى مكتوب على جبهتك ملكه...يعني البنات ماراح يهتمون فيك حتى لوو كشخت.."
وافي بغرور: البنات راح يهتمون فيني...لين ما اوصل الستين يا ملكه..وقولي وافي قاال.."
وكمل وهو يغمز: عااد وقتهاا عجيز وش حليلك..ياله تحركين من سريرك..."
: آآآآه يا النذل..اثاريك مخطط ومنتهي..."
وافي بشر: لااازم الواحد يشوف مستقبله ويخطط لبعيد..."
ابتسمت وانا امسك ايده بقوة: وش شفت بمستقبلك؟؟.."
وافي وهو يحرك سياارته من جديد ويآخذ لفة يمين: شفت بمستقبلي...ثمانية اطفال..كل واحد فيهم ازين من الثاني...وكل واحد فيهم شيخ بمجلسه....وشفت امهم...امهم اللي هي الخير كله...واللي هي الزين كله...ولسه تهتم فيني...وتسأل علي...وحتى رومانسيتها ماتغيرت..كلهاا ماتغيرت..مازالت تحبني وتموت علي وتغار علي بعد..."
قلت وانا انسى نفسي واحط راسي على كتفه: واناا تخيلت مستقبل غييير...تخيلت حبيبي والشيب خطه...وصرت احبه اكثر من حبي له اول....تخيلته وهو لسه يغازلني...وبكلاامه الحلو يأسرني...يحاول يغيضني بالثاانيه...لكن عمر هالثانية ماجت...تخيلت عيالي وهم يحومون حولناا...اربع بنات واربع اولااد....ويحبونك ويموتون عليك مثل ماكل هالبشر تحبك."
وافي وهو يوقف اخيرا: ودي اسولف معك اكثر...لكن مهاا لو تدري انك جلستي بالسيارة اكثر من دقيقة بتسويك ذبيحه..."
شلت راسي عنه وخدودي حمر وعلى فمي ابتسامه واسعه...وقلت برومانسية وانا احط ايدي على ذقنه: انتبه على نفسك..مووعدناا قبل الزفة.."
هز لي راسه بكسل واعطاني ابتسامة خاصه فيني اناا هالابتسامة كلهاا جمال بجمال...وصرت اعرف ابتسامتي اناا عن كل هالكون..ابتسامة وافي الخاصه فيني...غريبه تغيره بالمره...تخليه وسيم اكثر من وسامته...تخلي عيونه تبرق بقوة...تخليه حاجه خاصة فيني اناا..اناا وبس...





دخلت الصالون...وفصخت عبايتي وحطيتها بشنطتي...ورحت للاستقبال وعلمتهم بحجزي عندهم...ودفعت لهم الفلوس...
رحت للكوافيرة الخاصه فيني بعد ماطليت على مهاا...بس كانت مغمضة عيونه وماتدري عني..
جلست على الكرسي...وخليتهاا تشتغل على راحتهاا بعد ماغمضت عيوني...
بدت تمزج الشدو الماائي فوق عيوني...وكانت رطوبته تخفف علي حرارة الصالون بسبب مجففات الشعر والالات الثانية...
فتحت عيوني بعد فترة...وشفت شدو اسود وفضي مخلي عيوني اكثر جمال من شكلهاا الاول...
وحطت لي جلوس ناعم بيجي بلمعه فضي..وبلااشر ناعم مرة بلون ذهبي على بيج..
وسووا لي شعري بسرعه خصوصا انه قصير مع انه بدا يوصل اكتافي وينزل شوي..ماسويت بشعري شيء...سشورته على برا بطريقة مرتبه مرة...وحطيت وردة ورى اذني لونهاا اورنج ناعمه..
رجعت لمهاا وكانت مخلصه بس تنتظر الكوافيرة تخلص من المناكير...مهاا اول ماشافتني صفقت بفرح ونست المناكير...
فصرخت فيهاا اللبنانية بعصبية وحاولت تصلح اللي تقدر تصلحه...فعضت مهاا على شفايفها وهي تقولي بكلاام الشفايف..
: بذبحهاا بعد شوي..او هي راح تذبحني.."
ضحكت عليهاا...وقلت لهاا : تبين عصير؟؟.."
هزت لي براسهاا وقالت: ماشربت شيء نهاائي اتوقع بيغمى علي بسبب الجوع.."
: طيب...اجل انتظريني....هناا...فيه بشنطتي عصير بنت صيووته.."
مهاا وهي تهز راسها لي يعني جيبي اي شيء..
رجعت لهاا بعد شوي وقعدت اشربهاا بحذر مرة عشان ماينتثر العصير كذا او كذا...
خلصت الكوافيرة من اظافر رجولها ويدينهاا...وكانت فن بفن...الاظافر نصها بالمناكير الاحمر...والفصوص اللماعه وفيه رسمة ورود بيضاء..كان شغلها خيالي مرة..
ورتني مهاا اظافرهاا وقلت بشراسه وهي تسوي زي القطو: راح امخش له وجهه..."
قلت وانا اسوي نفسي مرعوبة: الله يستر لااا يكسر لك اظافرك.."
مهاا وهي منقهرة مني: اساسا راح امخشه بعدين بهج الحمام وبزيلهاا عشان اصلي الفجر.."
: اهاا...يمكن يمسك قبل لااا تهربين.."
مهاا بتحدي: ماراح يكون متوقع...لأن كل شيء بيكون على غفلة.."
قلت لمهاا: طيب اسكتي...الصلااة على النبي قمر...بس يا شينك اذا تكلمتي.."
مهاا غصبا عليهاا ضحكت وراحت تشوف نفسها بالمرايه باهتمام..كان مكيااجهاا حلو مرة مو صارخ ابدا ومرتب بالوان ورديه حالمه...
وشعره ماسوت فيه تسريحه غريبة سويت فيه حركة عادية جدا زي ذيل الحصان بس مايل على جنب عشان طرحتهاا...
قلت لمهاا: بدق على سواق صيته عشان يآخذناا...لأن وافي راح يجيب لك باقة الورد..والمصورة اللي ضيعت..."
مهاا وهي تجلس على كرسي: باقة الورد...آآآآآآآآآآآآآه يا القهر...عندي احساس انهاا بتطلع شكل ثاني غير اللي طلبته..."
قلت لهاا وانا ارجع خصل شعري ورا وجهي وادق بالجوال: ان شاء الله لاااء...بعدين عندنا ذيك الباقة البلااستيك الكشخه تآخذينهاا.."
مهاا بعصبية: من زيني انزف بباقة بلااستيك..اففف...اللهم طولك يا روح على هالعرس..."
ابتسمت لهاا واناا اكلم السواق عشان يجي يآخذناا...ودعيت لهاا من كل قلبي انها تحب فارس والاهم انه يحبهاا..حرام مهاا بالذات انهاا تعيش مغربلة...لأنها عاشت طفولتهاا تقريبا مغربله عند ابوهاا ولاا صارت حياتهاا حلوة الا يوم خذاهم وافي عنده...
وافي...بعدني افكر فيك وفيك وفيك...وافي...انت الامل والحاظر والمستقبل...انت اللحظات الحلوة والاشراقه في حيااتي...انت..انت وترددت انطقهاا..على كثر مااحبهاا لكنهاا تخوفني...انت حبيبي يا وافي...حبيبي اللي مافيه مثلك...واناا حبيبتك يا وافي...حبيبتك اللي راح تحبك لآخر يوم من حياتها...يارب عطني طولة العمر عشان دوم اكون يم وافي...







رجعناا للقاعه..ودخلناا مهاا لغرفتهاا بسرعه...اول مادخلت الغرفه بعد مهاا...لقيت الدنيااا حوسه..خليت الشغالاات اللي جالسات يسولفون يرتبون الحوسه بسررعه...وطلعناا فستان مهاا الضيق مرة الا من عند الركب ناافش وهو من قطعتين...
سااعدتهااا بالفستان وسكرناا السحاب وجلست وهي مرتااحه على الكنبه..كانت تطاالع باصابعهاا بتوتر...
: اكيد يبي يتصور."
قالتهاا لي بكآبه....
قلت واناا اجلس جنبها واسوي شعراتها اللي طالعه من تحت الطرحه الدانتيل الفخمه: مهاا...خلااص يا قلبيه..لااا تقطعين قلبي...اضحكي وارقصي واستانسي ورحبي بالضيوف..سووي كل اللي قلت انك تبين تسووينه..."
مهاا بحرارة: اكيد بسوي كل هالاشياء بس ماودي اشوف وجهه...اكرررررررررههههه يا ملكه اكررههه..."
ضميتهااا بقوة...وحسيت بدمووعها على كتفي...: م_هااا.." قلتهاا بتوسل..
فقالت وهي تمسح دمعتهاا: اناا ما ابكي...ماراح ابكي...روحي البسي فستاانك...عشان تصورين معي.."
هزيت راسي لهاا ودخلت الحمام..ولبست فستاني الاسود الساتان الناعم مرة واللي مافيه غير كلفه دانتيل من عند فتحة الصدر...لبسته على السريع....وطلعت من جديد لمهاا..
مهاا صفرت بخفه: روووووووووعه يا ملكه...بيموت وافي عليناا اليوم..."
: ههههههههههه بيموتون اثنين اليوم....فارس ووافي.."
مهاا وهي تهز اكتافهاا وترد على جوالهاا: بتمووووووووت اليوم يا خالي....ملكه طاالعه قمر 14"
كملت بعد شوي: لا والله ابو الغروووور انت ومرتك...طيب..وصلتهاا؟؟..ايه..ههههههه...بتدخل بتصور...طيب حلووو...مع مين؟؟؟.."
وقفلت الجوال بقرف..ورمته بلاا مبالاة....
دخلت عليناا حصه بعد شوي وقالت وهي مبسوطة: هذي هي المصوورة.."
كنت استغرب فرحة حصه..وفرحة وافي لكن تأكدت ان هالرجال عن عشر رجال عشان كذا هم مبسووطين...
مهاا وهي تشوف المصورة استخفت من جديد ووقفت بسرعه: يله صووريني الله يخليك...ابي صوور كششخه.."
المصورة السمينه وهي تحط اغراضها على الارض: ان شاء الله...بس عااوزة مية اول..."
مهاا تقول للشغالاات: قوموا بسرعه جيبوا جك موية...ولااا ابي اشاوفكم بهالغرفة...يمه الله يهداك خليهم يروحون مكان ثاني.."
حصه بعصبية: وين احطهم ان شاء الله؟؟..خلي الشغالاات هنا..اناا بروح اجيب موية.."
هزيت راسي اضحك لمن مهاا قامت تستهبل ورا المصورة بحركاات...الحمدالله انهاا على الاقل ضحكت..
سوت المصورة الديكورات وساعدانهااا لأنهاا بطيئة شوي...دخلت عليناا صيته وماتت على شكل مهاا ضحك...وقررت انهاا تصور معناا...وبعد شوي دخلت مرام وحنان....وحتى ابتسام..وسلموا على مهاا وقالوا لهاا ان شكلها رووووووعه...وقاموا يمدحون فيهاا...
لااحظت ان مرام كانت الغيرة واضحه بنظراتها لي وهي تطالعني من فوق لتحت...بس انا كنت ابتسم لهاا ولااا احاول اكبر الاحاسيس عشان انبسط بعرس مهااوي الغالية...
وقفت جنب مهاا وهي جالسه بغرور وتبتسم للكاميرا اوسع ابتسامه....ولاا كأنها عروس خجول...
جيت وتصورت جنبهاا وست وحركات هبلت بي...وهي تمسك ايدي...او تطالعني بنظرات تضحك..وعصبت عليناا المصورة بس بالاخير استسلمت لمهاا وقالت دي صورك على اي حال"
اماا اناا ومهاا ضحكناا شوي بعدين بديناا نآخذ طابع جدي...وتجمعناا كلناا اناا وهي وحنان وابتسام وصيته وحصه ومريم ومنيرة خوات وافي اللي مالهم لااا حس ولااا خبر وطول وقتهم مع رجالهم...
كانت صورة رووعه...وبعدين مهاا بدت تصور مع حصه لوحدهم...وكانت صور مؤثرة مرة...وكلناا قمنا نصيح بحرارة..خصوصا ان علااقة مهاا بامهاا قوية مرة..وبعد شوي دخلوا خوات مهاا وتصوروا بعد...
وبالاخير جاني اتصال من وافي عشان اطرد كل الموجودين ماعدا حصه عشانه بيدخل مع المعرس وبيتصورون مع مهاا...
علمت مهاا وقامت تقوي نفسهاا بثقتهاا بنفسهاا...وفعلاا طلعت وهي ظاهريا واضح عليهاا القوة...لكن كنت عاارفه شلون قلبها يفرفر..




وافي وهو يسولف معي بالجوال: تذكرين؟؟"
ضحكت بنعومة وانااا امسك فنجال القهوة: شلون ما اذكر...اناا اذكر يا وافي كل لحظة تكون انت فيهاا.."
وافي بحرارة: كنت خجوولة مرة..بعكس مهاا لو شفتيهاا كان انفجعتي...كانت مرة قوية ولااا همها بزوجهاا ابد..."
قلت وانا اضحك: ههههههه...اماانه وش سوت بالتصوير؟؟"
وافي وهو يآخذ نفس: اول شيء لمن دخلناا عليهاا..كان واضح على وجه مهاا نية قشرة..تصوري انهاا رفعت عيونهاا لناا وطالعت فزوجهاا من فوق لتحت..ما كأنهاا تطالع برجلهاا ولااا حيا ولااا غيره.."
: ياااويلي.."
وافي كمل: طبعاا حاولت الطف الاجواء...فجيت وجلست جنبهاا وقعدت امازحهاا فصارت تضحك واخذت المصورة كذا صورة وهي مبسوطة عليناا..شكل الصمورة اعجبت فيني" قالهاا وافي بجدية فضيعه..
فقالت بتريقة: هه..عاادي حلاالهاا..."
وافي وهو يضحك: ايه لو حلوة كان ذبحتيني وذبحتيهاا.."
قلت وانا ابتسم: اناا لااايمكن اذبحك...انا راح اذبحهاا اهي بس...طيب...وش سوى فارس بعد ما انت تصورت؟؟"
وافي وواضح انه يبتسم..: جلسته جنبهاا...وتخيلي ابعد عنه مرة بس اهو قرب منها لين ماحشرهاا بزاوية الكرسي...فغمضت مهاا عيونهاا بقوة مرة...وهي تعد لعشرة بصوت عاالي..والمصورة معصبه على الاخير وقاعده تهزأهاا وفارس يغمز لي وهو فيه ضحكة..وماسمحت مهاا للمصورة انها تآخذ لهاا صور كثيرة...يعني يمكن عشر صور بس هي اللي اخذوهاا.."
قلت بحسرة: لااااااااااااء...هذي فترة ماتنعاد بالعمر...لاازم ترجع وتصور من جديد...ليش ما هزأتهم؟؟"
وافي: مااعليك منهم...ترااني اليوم عازمك على ليلة رومانسية.."
قلت مو مصدقة: والله..."
قال وافي بجدية: ابيك تهرربين بعد الزفة على طول...وبنقفل جوالاتنا وبنروح للمكان اللي ابيك تروحين له..."
قلت بلهفة: من عيوووني الثنتين..."
وافي وهو يكلم واحد جنبه: طيب ان شاء الله...يلاا حبي باي.."
وقفل الخط وانا حطيت الجوال عند صدري مو مصدقة ليلة رومانسية وااااااااااااااااااو ونااسه الله لااا يحرمني منك يا وافي...
وقمت بسرعه لكن انتبهت لنظرات مرام نااحيتي...وصدت عني بسررعه..
ابي اكلمهاا لكن هل الوقت منااسب؟؟؟..اعتقد عمر هالوقت المناسب ماراح يجي...







رجعت لمهاا اللي كانت قاعده تتدرب على الرقصة..ضحكت على شكلهاا وقلتلهاا: يله ترى الناس تنتظر عروسناا.."
مهاا وهي تآخذ نفس: يله...اناا مستعده.." وكملت بفخر: مااعلمك وافي وش سويت بفارس لمن تصورناا؟؟"
قلت وانا اروح اعدل الشدو حقي والجلوس: الا علمني على الهباب اللي سويتيه يا اخت مهاا..."
مهاا وهي تنط بفرح: راح اكسر خشمه..يا ملكه..لو شفتي كيف نظراته؟؟...كان مصدوم من شكلي؟؟...وبانت هالصدمه عليه...بان انه اعجب فيني.."
قلت بفرح: الف مبروووك حبيبتي...ان شاء الله يعجبك فيك ويذوب في هواك ويموت على دباديبك..."
مهاا وهي تتنهد: يااااااااااااارب...يله بسررعه..قووولي لوافي يكلمهم عشان يحطون الزفة.."
هزيت راسي لهااا ورجعت للقاعه اجلس جنب حصه وباقي خوات وافي وجدته اللي كانت مبسوطة مرة...وكان شكلهاا روعه واناا ووافي اللي اشتريناا لها هالجلاابيه الفخمه وسويناها مفاجأة لهاا وكانت احلى مفاجأة...
صبيت لهاا قهوة وانا اكلم وافي واقوله..وقعدت ادردش معهاا..ولاااحظت قد ايش هي تحبني وفخورة بي...وهالشيء زادني حب لوافي لأنه اعطااني نعمه ماحد يعرف قدرهاا غير اللي عاشت مثلي...






تسلط الضوء على مدخل القاعه...واشتعلت الشموع في كل انحاء القاعه...ولمعت الكوشة اللي كلهاا ريش طاؤوس وكريستالات فخمه ملووونه....
وكانت فيه بوكيهات ورد فخمة مرة منسقة بطريقة خيالية..ووسطها هالشمعات....
طلعت مهاا من الباب...على الموسيقى حقت اغنية حقلق راحتك لمريام فارس...حقت البداية بس..
كان شكلهااا خيالي....وجسمهااا ولاا تمثال منحوت لاجمل الحوريات...وفستاانها واضح عليه المبالغ المهولة اللي انصرفت بالجزء الاسفل بس....لأن الجزء اللي فوق نوعا ما ابسط من اللي تحت..
وكانت تبتسم وتأشر لنا مبسووطة..وتأشر لصديقااتهاا بجرأة..وتوقف للمصورة وتصور وتسوي حركات بعيونهاا ووجهاا...وتبتسم بثقة.....وحسدت مهاا في ذيك اللحظة على قوة وجههاا...
وصلت اخيرا الكوشة وهنا اشتغلت اغنية الواد ئلبو بيوجعوا...ولااحظت الصدمه بوجيه خوات وافي ماعدا صيته وحصه...خصوا ان وحده فيهم طااحت التمرة من فمهاا اللي كانت توها مدخلتهاا...والثانيه غطت وجههاا...
بدت مهاا تهز وتماايل...بحركات متعوودة عليهااا...وكانت تغني بعد...وتأشر لناا بفرح...
في البدايه محد كان مستوعب...بس بعد شووي...
اجتمعوا صديقااتها عندهاا وقاموا يرقصون معهاا...واناا بعد رحت لهاا...وقمت ارقص معااهم...واصفق لمهاا...
وارتفع صوت البنات وهم يغنون الآآآآآه من قلوبهم...وشاركتهم انا الاستهبااال مع مهاا..اللي كانت مشاء الله عليهاا ترقص بطريقة خيااالية...
كانت المصورة تطلب من البنات يبعدون عشان تصور مهاا لوحدهاا..وهي مو مصدقة اللي تشوفه..وقالت لي لو انا بمصر كان سدئت...!!..دي حاجه ماحلصتش ئبل هناا..."
لمن جا مقطع مابلااش تلعب بالنار قامت مهاا تردد النار بأعلى صوت..ولااا همهاا بالناس اللي كانوا مفتحين عيونهم مفجووعين...خصوصا خوات فارس وامه...اللي لااحظت ان وجيههم سودت..وفيه ناس بشمااته قامت تطالع بحصه...بس حصه كان ماهمها لأنها فرحانه لبنتهاا...
لمن قربت الاغنية تخلص....جمعت مهاا خويااتهاا..ووقفت بعيد عنهم شوي....ولااحظت ان البنات في عيونهم ترقب...ورمت عليهم باقة الورد حقتهاا من ورا ظهرها والتفت عشان تشوف كيف البنات تحولوا لوحوش لأن كلهم يبغون هالباقة...باقة وردهاا الكشخه واللي طلعت مثل ماطلبت بالضبط...وقاموا يصاارخون بأعلى صوت ويتهاوشون...وصارت الكوشة حلبت مصاارعه اماا مهاا رجعت تجلس على كرسيهاا...بعد ماطلبت من الطقاقة اغنية خليجية لامهاا وخالااتهاا...
اناا مت ضحك على شكل خويات مهاا...وعلى الباقة اللي تقطعت بين ايدينهم...
جاتني وحده وهي ماسكة ورقة من وردة وقالت بفرح واستهبال لي: ياااااااااااااااااي راح اتزوج قريب..اذخت ورقة بس..."
وبعدين صرخت فيني وافجعتني: ماقرصت مهااااا..!!!"
وراحت ركض لمهاا بتقرصهااا ورجعوا صديقاتها يوم تذكروا انهم ماقرصوهااا...لانهم سمعوا صديقتهم...
حصه رجعت لي وهي تضحك: لاااااا صدق شر البلية مايضحك..."
: يا حبينيلك يا حصه...والله هذي مهاا تهبل...صراحه احلى زواج حظرته..."
صيته جاتنا وقالت بصوت عالي: ياااويلي قطعوا خصر البنت...يقرصونهااا بقوة...كل هذا يبون يتزوجون.."
حصه وهي تحط يدها على قلبهاا: يااويلي على بنيتي بروح اشوفهاا.."
وانشغلوا كلهم بهاا وتجمعوا ناس كثير بيسلمون عليهاا..خصوصا ان عدد صديقات مهاا فوق العشر...
دق علي وافي بهاللحظة ورديت بفرح ووعدته اطلع له هاالحين...دخلت بين الزحمه وسلمت على مهاا بقوة وقلت لهاا عن مفاجأة وافي واني لاازم اطلع...وودعتني بفرح وقالت انهاا راح تدق علي بكره...




طلعت لوافي واناا لسه اضحك على صديقات مهاا..وركبت سيارة حبيبي....اللي كان ينتظرني عند الباب...
اول ماركبت فصخت غطاي كانت السيارة مضلله بالكامل...وقلت لوافي وانا اضحك: ههههههههههه فاتك شكل مهاا يا وافي..بنت اختك تحفه.."
حرك وافي السيارة: ليش وش صار؟؟..رقصت مصري؟؟"
قلت واناا احكيله اللي حصل: صاار شيء موو بالخيااال...لو تشوف وجه منير اختك..دخلت تحت الطااولة..والثاانية اختك...عارف وش سوت؟؟"
وافي باهتمام: وشوو؟؟"
قلت: آآآآآآآآآآه...طاحت التمره اللي بفمهاا وبققت عيونهاا فينا تقول اللي اشوفه علم ولااا حلم.؟؟؟هههههه..مسكينه ياا عمري..."
وافي وهو يطالعني بكسل: اول مرة اشوفك تضحكين بهالطريقة.."
: آآآه لاني صدق مبسووطة اليوم..."
ومسكت ايده: وين بتآخذني؟؟"
قال وهو يدخل سي دي: بآخذك اول شيء للمطل..حق الفيصلية...ابي اكون معك ونطل على الرياض انا وانت وبس!!"
صرخت فيه مو مصدقة: وافي من جد؟؟..لالالالا..اكيد تمزح.."
وافي بكل حرارة: لااا والله...اليوم راح يكون احلى يوم بحيااتك...وحجزت لناا سويت بالفيصلية حق عرسان...واخترت لك عشااا عمره ماصار..."
قلت واناا اضمه بقوة مو مصدقة: يااااربي ويلوموني بحبك.."
قال وافي وهو مختنق: ملكه...خنقتيني..بعدين ترانا بسيااارة.."
قلت وانا ارجع اعدل جلستي بخجل: آآسفه مو قصدي اخنقك...انت بخير؟؟..."
وافي وهو يمسد رقبته: بخير اناا دامني اشوف وجه الخير..."
انتشرت موسيقى رومانسية رايقة...وكانت اغنية انجليزية احبهاا مرة لرونان اسمهاall over again
قعدت ارددهاا مع وافي وانا ماسكه يدينه واتمايل قداامه والخجل يغطيني...بس حبي له يدفعني للجرأة...
كان وافي في اغلب الوقت ينسى انه يسوق ويركز يطالع فيني وكأنه يشوفني لأول مرة...وهذي حاال وافي دوم من تزوجته...
قال لي لمن وصلناا الفيصلية: ترى فيه مفاجأة ثانيه ابي اقولهاا لك.."
قلت واناا كلي لهفة: وشوو؟؟"
وافي وهو يدور موقف: تركت التدخين يا ملكه...ماعاد راح ادخن ابد...انا رجعت للتدخين بسببك وهاالحين بتركه بسببك.."
حطيت ايديني على فمي مو مصدقة: والله؟؟"
وافي وهو يهز راسه: والله....حرام آذيك...لأن التدخين السلبي بيضرك..وبيضر طفلنا في المستقبل.."
حمرت خدودي وسويت شيلتي لأننا وقفناا...ونزلناا واناا ماسكه يده بفرح...وصلناا..لعند التفتيش وحطيت شنطتي عشان يفتشونهاا وبعدين خذيتهاا ولحقت وافي اللي كان حاجز ومرتب اموره ومخلص...
طلعنا بالاصنصير...وانا كنت ميته رعب ولاازقة بوافي من الخوف...ووافي يحاول يخليني اشوف واطاالع بس لااا كنت رافضه اطالع مرة وميتة خوف...
سفهني ووافي وقام يسولف مع السكيورتي اللي معنا بالاصنصير...اماا انا كنت احاول استمد بعض الامان من وجود الوافي بجنبي..
اخيرا وصلناا للمطل طبعا بعد رحلة شوي طويله من اصنصير لآخر...صرخت بخوف لمن حسيت بالهوا القوي والباااااااارد اللي كان يحركناا....
قلت لوافي: وافي راح اطيييييييييييير..."
وافي وهو يضحك لااا تخافين مانتيب طاايره...تعالي خليناا نشوف الرياض..."
صرخت فيه بتردد: لااااااء...والله يخوف.."
وكنت فعلاا ارتجف خوف...المكان كان مخيف والهوا قوي مرة وماكان فيه احد غير بعض السكيورتي...
سفهني وافي وجرني بقوة معه ووقفناا عند القزاز....وقمناا نطالع الرياض...حط وافي ايده على كتوفي وحسيت براحه كبيرة وقام يأشر لي على مكان شغله...وعلى مكان بيتناا...وعلى مكان القاعه اللي فيها زواج مهاا...
كانت الرياض عبارة عن مجموعة مربعات باحجام مختلفه هذا اللي كنت اشوفه...والانوار كانت روووعه..والسيارات عبارة عن نقط صغيرة مرة...اما الناس فيدوب ينشاافون...
قمت انط بفرح بعد ماحسيت بالامان: وااااااااااااااااااااااااااااااااااااافي..."
صرخت باسمه..
وافي ضرب جبينه بقوة وقام يجااريني وفيه ضحكة: ياهلااااااااااااااااااااااء..."
: وااااااااااااااااااااااااافي..احبك.."
وافي طالعني وابتسم ابتسامه واسعه: ملــــــــــــــــــــــكه....احبك موووت..."
: موووووووووو اكثر مني..."
وافي باصرار: انااا اكثررررر..."
ضحكت بفرح...ونسيت اني امسك شيلتي فبغت تطير الشيلة وطار شعري...وحاولت انا ووافي نمسك الشيلة كلناا..وافي كان مغطيني بظهره عن السيكيورتي...اللي واقفين يطالعناا مستغربين ان فيه سعوديين كذا...
اخيرا قدرنا نسمك الشيله وحاول وافي انه يعدلهاا لي بس ماقدر بالاخير ربطهاا بقوة وطلع شكلي تحفه مرة..وقمناا نضحك على بعض...خصوصا ان الهوا بدا يقوى ويزيد البرودة..فقمت ارتجف وحسيت انه دخلني...
طلعناا من المطل وعدلت شيلتي...ورحناا للسويت حقناا...
وكانت ردة فعلي لمن شفت السويت اني فتحت فمي بقوة..كان السرير مغطى باوراق ورد الجوري...وفيه شموع حمر معطرة...حسيت بمشااعر فضيعه...وناظرت لوافي بامتناان وهو يهز كتوفه وكأنه ماسوا شي..رمى شمااغه...واناا رميت عبايتي وشيلتي...ورحت للمراية ورتبت شكلي...
سحب وافي كرسي لي عند طاولة الاكل...وطالعت وانا مبهورة باللي اشوفه..كل شيء كان دنيا من الخيال...وحتى العلب المغلفة اللي على نفس الطاولة الدائرية...
وبهالحظة عرفت اني لااايمكن الاقي مثل وافي ابدا...مسكت ايده بقوة وكلي نظرة امتنان..

</B>



نهايه الباارت



  الرد باقتباس
قديم(ـة) 11/10/2010, 12:12 AM   #67
عروس مشاركة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: 16/08/2010
رقم العضوية: 395923
البلد: دار بو متعب
المشاركات: 93
الجنس: أنثى
الدولة: المملكة العربية السعودية

تقييم العضو:
قوة التقييم: 30

¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز

¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ غير متصل
الفصل الأخير

الجزء الأول...

اممم...النور يشع على عيوني بقوة!!..غطيت وجهي بالمخده ....حرام عليك يا وافي!!
وافي بلؤم: يله حياتي قوومي!!..."
قلت بتمرد: لاااااااااااء..يله روح هناك...ابي انووم.."
وافي وهو يفتح التلفزيون ويرفع الصوت على الاخير: ما اذكرك بأحد؟؟"
طالعته من تحت المخده: وافي الله يخليك.."
وافي وكأنه مايسمع: قلتي شيء؟؟..تراني ما اسمع..قومي وتعالي وقوليلي وش تبين؟؟"
ابتسمت بنعومة واستسلمت ورميت المخده:خلاااص هذاني قمت...ممكن تقصر الصوت عشان ما تجينا شكاوي من العرسان اللي في السويتات الثانية!!"
وافي وهو يهز كتوفه ويسفهني ويرفع الصوت لآخر شيء على موسيقى اوبرا قوية...
ويجي يجلس جنبي على السرير..طاالعته شوي..وابتسم لنظراتي فحمرت خدودي مرة..وقمت من السرير...
رحت للحمام واخذت شاور سريع..ورجعت عشان الاقي وافي يفطر على رواق...
وهو يقرأ بجواله...
ابتسم بوجهي اول ماشافني...واشر لي عشان اجلس قريب منه بس سفهته وجلست قباالته...وطلبته جواله لأني مدري وين راميه جوالي؟؟!!
دقيت على مهاا على طول...كانت الساعه 8:00ص...وصدق ان وقتي غير منااسب بس بشوف هالبنت وش سوت؟؟؟..
طول الجوال وهو يدق...وبالاخير...
: الووووووووو...وينك يا الدبه؟؟؟..هاا قولي لي وش صاار؟؟.."
بغى وجهي يطيح يوم سمعت صوت قوي ثقيل يقول: نعممم؟؟..معليش مهاا نايمه.."
قلت باحراج وانا اطالع بوافي واعض على شفتي: اوووه...آسفه مرة...ياليت تقولهاا تدق على هالجوال اذا صحت من النوم...آسفه مرة ثانية.." وقفلت الخط وانا العن نفسي مية مرة على غبائي..
وافي وفيه ضحكة: رد عليك فارس؟؟"
: ايه..واااااااااافي لااا تطالعني كذاا.."
وافي كان يحاول انه مايضحك وانا حاسه باحراج فضيع...وش هالفشيلة ياربي؟؟..اكيد بيقول مرت خالهاا مرجوجة درجة اولى...وبعدين انا وسؤوالي الغبي وش صاااار؟؟..آآآآآآآه...
وافي ماتحمل يشوفني كذا...وقام يقلدني عشان يقهرني..
: الوووو...مهاا وش صااار؟؟.."
اه حررررني مرة...فرميت عليه الخدادية اللي كانت على الارض...فطاح كاس العصير اللي عنده وانتثر على روب الحمام حقه...حقد علي مرة وطالعني مقهور...ومسك الخدادية اللي رميتها ورماها مرة ثااانية...فحاولت اني اهرب لكن ماقدرت...وقمت احذفه باي شيء الاقيه....وبالاخير طحناا على الارض واحنا ميتين ضحك...
رغم اني جواة نفسي كنت اردد الله يكفينا شر هالضحك!!







قلت واناا مبتسمة وبلؤم: آهاا.....مو مصدقة..احس اني اسمع قصة رومانسية خيالية..."
مهاا وهي معصبة: اي رومانسية واي بطيخ...اقولك تهاوشنا امس..وقلبناها من ليلة دخله لليلة نكد عمرها ماصارت باي زمن.."
: مهاا لااا تقولين هالحكي...يمكن كان حاقد عليك شوي بسبب سواياك اللي..." وسكت وانا منحرجه من مهاا..
مهاا بعصبية: سواياي تسواه مية مرة...ملكه...ذلني والله ذلني...تخيلي اول مادخلناا وش قالي؟؟"
قلت وانا اسمع القصه للمرة الرابعه: وش قال؟؟.."
قالت بعصبية: طلب مني اسوي له شاهي... ورديت عليه وقلت له: موب انت اللي تخدم فيني...تخيلي وش رد علي.: الزمي حدودك لااا تخليني اقلب هالليلة عليك نكد...فرديت عليه بغرور: ترا مايهمني...لأن ليلتي من اولهاا نكد..."
قلت وانا اكمل عنهاا: فقام وطالع فيك بطريقة شديدة..وحط شماغه على راسه وطلع وترك...صح؟؟"
مهاا بحسرة: ايه...فيه رجل يقول لمرته روحي سوي لي شاهي من اول ليلة بينهم؟؟..بعدين فيه رجل يقول لمرته لااا تخليني اقلب هالليلة عليك نكد...والنفس يا له متحملتك؟؟؟"
رديت وانا اشوف وافي يتحرك ببطء على فراشه ويتململ من صوتي: مهاا يا عمري...اناا والله مو عاارفه وش اقولك...خلك قوية...انت لو تدرين ان اول ليلة لي مع خالك انضربت فيهاا..."
مهاا صرخت بعصبية: وجع وجع...والله لو يمد يده علي...اني قسم بالله لاضربه والله اهتم فيه.."
بعدين تعوذت من ابليس وانا ساكته ماعلقت كملت بعد شوي: استغفر الله العظيم...معقولة وافي يضرب؟؟..اجل ما الوم فارس لو ذبحني.."
: مهاا...هدي اعصابك...بعد بكره راح نسافر كلناا...حاولي تمالكين اعصابك هاليومين...اخاف يحلف عليك انك ماتسافرين..."
مهاا وهي تتكلم بصوت واطي: يااويلي..الله لااا يقوله...بحاول امسك لسااني..رغم اني ما اقدر..ملكه تصوري اني طلبته يطلقني...مع هذا رفض...شلون الحر يقرب من وحده عايفته؟؟.."
: آآآآآآآآآآآآآه...لااا تقهريني يا مهاا..امسكي اعصابك واذا شفتك لي تفاهم معك...يا شيخه لخليك تعلمين فارس مين مهاا صح.."
مهاا بحماس: اوكيه...بروح انام..عشان اذا قام من النوم...مايقعد يتأمر علي..باي"
سألتها قبل لاا تقفل: دقيت عليك الصبح..ورد علي هو.."
مهاا: ايه...اخذ جوالي مني...يقول اني ما احتاجه خير شر...هذا طبعا بعد مارجع الساعه 6 الصباح..فيه عريس يطلع من بدري ومايرجع غير الصبح..فيه عريــ.."
قاطعتها قبل لاا تكمل: يله تصبحين على خير...امسكي اعصابك ولاا تنافخين وخلك حلوة ووش زينك؟؟...وتززيني..وباي...."
مهاا باستسلاام: باي...بوسيلي سيد السيد حقك نيابة عني.."
: يوصل حبيبتي..باي"






طالعت بوافي اللي كان في سابع نومه...كان شكله يحلم بحاجه حلوة...واضح من ملاامحه اللي تغير 180درجة وهو نايم...احس كأنه طفل صغير محتاجني بقوة...كل الخشونة بملاامحه تختفي..ويحل مكانها راحه كبيرة...
لعبت بشعره بخفه..وقريت عليه المعوذات وآية الكرسي....وبست راسه بخفه...ورحت يم الشباك...
طالعت بالرياض في آخر الليل...كان الهدوء غالب على المكان...ويادوب تمر بعض السيارات من وقت لثاني..
رفعت عيوني للسماء..يمه..يبه...اناا بديت اعيش الحياه...اناا مو مصدقه كل شيء فعيوني غايم..احس حتى ضحكة وافي لي شيء اكبر من اني اصدقه...يمه...يبه...اناا خايفه...خاايفه وافي يروح لكم..واقعد وحيده...اقعد من جديد يتيمة...انا ذقت مرارة اليتم وتجرعتهاا مرة ورى مرة...
لوو...حصل ان صار لوافي شيء..فأعتقد اني راح امووت فوق قبره من الحزن والالم والهم!!
سمعت صوت وافي.. فالتفت عشان اشوف وش يبي..بس لقيته نايم ويحلم..رحت يمه بسرعه عشان اسمع وش يقول؟؟.
كان يقول بصوت واطي: احبك..لااا تتركيني...والله آسف!!.."
ومسك ايدي بقوة مرة...حاولت اني اسحبهاا منه واقومه بس كان اقوى مني...ولااا قدر يقوم من النوم...
وافي وهو يتكلم بحزن فضيع: لاا ترووحين...خلك هناا...انت هناا..لااا ترووووووووحين!!" صرخ بآخر كلمة بقوة...
فتح عيونه وصرخت فيه: واافي قوم انت ناايم...قوووم..."
وافي وهو يحاول يستوعب انه مو ناايم: ووووين؟..وش صاار؟؟"
كان جسمه معرق وصدره يلمع عرق...حتى شعره التصق في وجهه...طالعني وغمض عيونه بقوة...
قلت واناا امسك ايده: وشو؟؟.."
وافي وهو يعض شفته بقوة: اناا خايف..." قالهاا لي ورمى براسه على صدري وحوطني بقوة بيدينه وهو يرتجف..
استغربت من خوفه وحاولت اني اهديه قد مااقدر...بس ظل يرتجف لوقت طويل!!...حتى غلبناا النوم سوه!!








في المطار...كنت مومصدقة اني اشوف مهاا... اول ماشافتني ضمتني بقوة مرة...وبدون تفكير..بالناس اللي حواليناا...
وسلمت على وافي بعد....وافي راح يم زوجهاا واخذوا منا الاوراق المهمه عشان يخلصون اجراءات ونروح كلناا سوا...
جلست جنبي مهاا في آخر صف الكراسي حقت الانتظار...وقالت وهي ترتجف: قهرررني يا ملكه...تصوري اني قعدت اتوسله عشان مايلغي السفره.."
قلت واناا احط ايدي فوق ايدهاا: ليش؟؟..وش اللي صار؟؟"
مهاا بعصبية وبصوت شوي مرتفع: حيواااان!!....اكرررررهههههه...اكررررررهههه مرة..يقول اني ما احرك فيه شعرة...واني ابدا مو حلوة..ومدري ليش اشوف نفسي عليه...فرديت عليه وقلت له يحمد ربه اني اقدر اطالع بوجهه من غير مايجني غثيان.."
: وشوووو؟؟..هدي اعصابك يا مهاا..يمكن مقهور من حركااتك..وبعدين فيه عروس تقول لرجلهاا كذا..."
مهاا وهي تغمض عيونها بقوة عشان ماتصيح: الله لااا يسامحك يا يبه...ظلمتني وطول عمرك ظاالمني..."
: ريحي نفسك...الدعاوي ماراح تريحك يا مهاا...لأن المكتوب صار..ولاا عاد يمديك تسوين شيء...غير ترضين بقدرك..اسفهي فارس يا مهاا..اسفهيه....لااا تتهاوشين معاه.."
مهاا بحسرة: ليتني اقدر اسفهه...بس اذا شفته غصب اتشاكل معه...تصوري زواجنا له يومين كنهاا سنتين..."
: طيب وش قلت لامك؟؟"
مهاا ببرود: وش قلت لها بعد؟؟..قلت لهاا اللي تبي تسمعه...مثل ماقلت لوافي...الحياه اروع ماتكون مع فارس"
: احسن ماسويتي...لااحد يدري عن مشاكلكم...وبأذن الله اني لساعدك واخلك تخلين فارس هذا خاتم في اصباعك تحركينه مثل ماتبين..."
مهاا وهي تهز راسها: ماابي منه شيء...ابيه يطلقني...صدق انه وجه قرادة..بسبته تزحلقت اليوم بالحمام وبغيت اموت...ولااا مسوي فيهاا مساعده..جاا يساعدني حظرته بس طردته بره..."
طالعت مهاا واناا مو مصدقة هالبنت شرسه مرة...ماعندهاا اي رقة الله يعينك يا فارس عليهاا..ومانتبهت اني قلت الكلمة بصوت عاالي..لأن مهاا طالعت فيني مقهورة: ياختي ادعي لي انا اولى.."
عضيت على شفايفي وسكت واسفهتني مهاا لأن صدرهاا ضاق مرة..من كلمتي اللي سقطت سهوا..






دخلناا الطيارة وافي كان ماسك ايدي بكل رقة...وخلاني اجلس جنب الشباك مكاني المفضل على طول...
قلت بنعومة وانا اشوف فارس يأشر لمهاا تجلس بالمكان اللي تبي وهي تبعد صدره عنهاا بقوة وبطريقة ابدا مو لاايقه: شوف بنت اختك.."
وافي وهو يحك شعر راسه بقهر: ودي امسكها واطقهااا...ياربي هالبنت اخلااقها تراب!!"
: هههههه...يا بعد عمري يا فارس..!!"
وافي وهو يسوي نفسه معصب: نعععم؟؟...اناا بعد عمرك وبس!!"
: اكيد انت بعد عمري وقلبي وحياتي وعيوني وكبدي..وووبعدهم كلهم.."
وافي برضا وهو يبتسم لي: اكيد؟؟!!.."
: اكيد.."
غمض عيونه ورمى راسه على ورا...طالعته براحه...بدى شوي يرجع لوافي اللي اعرفه...امس انقلب علي بطريقة غريبة...كان شكله تعبان وطول وقته يطالعني..واحس انه وده يقول لي شيء...بس كان رافض يتكلم...وبآخر الليل اجبرته يتكلم ويقول وش فيه؟؟" كنت متأكده ان الموضوع بسبب الحلم...وفعلاا طلع مثل ماتوقعت...قالي وهو يرتجف غصبا عليه....شفت نفسي ارميك بالبحر...واغطس راسك فيه بقوة عشان اموتك...كنت احس بحقد غريب...وانت كنت توسلين لي وتصيحين بأعلى صوتك وتحلفين لي انك بريئة...لكن انا ما اهتميت...رصيت على راسك بقوة عشان ماتقدرين تنفسين وتموتين...
لكن كانت الرياح في البحر قوية مرة...فطحت من القارب اللي كنت فوقه...ولقيت نفسي اناا اللي اغرق وانت تبعدين عني...وترفضين انك تنقذيني...رفضتي يا ملكه انك تسامحيني...!! رفضتي ونظرت لي وعيونك مليانه دموع وصديتي عني ورحتي!!
</B>






قلت واناا اقرا لوافي المذكرات لأنه يحب صوتي مرة: ممكن اوقف؟؟"
وافي وهو يسحب مني الكتاب: وقفي بس انا بكمل قرايه.."
قلت له: وااااااااااافي...خلنا نسولف!!"
وافي قفل الكتاب: يله سولفييي..واناا اسمع..."
قلت واناا اشوف المضيفه جاية تصب القهوة لناا: صراحه هالمضيفه مو عاجبتني..من اول وهي توزع ابتسامات لك.."
وافي : ههههههه...عاادي معجبه...مثلهاا مثل غيرهاا.."
وكمل بغرور: عااد انت لاا تنكرين جمالي يا ملكه...ترى جمالي له تأثير مو طبيعي على البنات..."
قلت وانا مقهورة منه: ترى مافيك زود...رجال عادي...هذا تقييمك...يعني من واحد لعشرة تآخذ سبعه..."
وافي بغرور اكثر من اول: سبعه!!..هه...ياحليلك خلي مهاا تقيمني تعطيني عشرة وزود..."
مديت بوزي يوم وقفت المضيفه فوق راسناا وهي تسأل اذا نبي قهوة او لاااء؟؟...
مد لهاا وافي فنجاله واناا بعد مديت لهاا فنجالي...ابتسمت بوجه وافي بنعومة...وعيونهاا تطوف عليهاا..
اناا ولعت غيرة هناا...وحسيت اني ياله ماسكه نفسي.. وافي عارف وش افكر فيه بس سفهني...ورجع لكتابه...
طالعت بره الشباك..كان الهوا بارد مرة...والدنياا ظلاام...بيناا وبينهم تقريبا سبع ساعات...يعني على الفجر تقريبا هم هالحين..
رجعت طالعت بوافي اللي كان متأثر بالكتاب اللي يقراه...وحسيت بملل..بس بالاخير تركت قهوتي على جنب...وحطيت راسي على كتف وافي..استنشق ريحة عطره الحلوة...ابتسم لي بنعومة وقمنااا نقرا الكتاب سوه...





في آخر الرحلة وماعاد بقى على مونتريال شيء كثير...




كشفت الغطاا اللي على وجهي بخجل...ماكان ودي اكشفه..بس بالاخير اضطريت اني اسمع كلاامه واكشف وجهي بس...وابقي على باقي حجابي...
مهاا من ركبت الطياره اساسا كشفت ولاا اهتمت بفارس نهائيا...وشرح لي وافي انهاا متعودة اذا سافرت بره انهاا ماتلبس اي حجاب...وكل العايله تقريبا مثلهاا...وقال لي اذا ابي اكشف ماعنده اي مشكله...
بس اناا رفضت نهائيا...كافي اني كشفت وجهي...تذكرت موقف عمي معي...لمن اجبرني انزل عبايتي...كان انسان فضيع..ماعنده اي اسلوب او طريقة للتفاهم...
ارتجفت غصبا علي وانا اذكره...ومسكت يد وافي بقوة...قالي وافي وهو ياكل شبس: بردانه؟؟.."
هزيت له راسي بدون ما اتكلم..ففصخ جاكيته الجلدي الانيق وحطه على كتوفي...حسيت بامتنان فضيع له...ولمست شعره ببطء...وكنا بدنيا ثانية...بس صوت مهاا خلانا نبعد عن بعض على طول...
مهاا وهي توقف فوق راسناا: يا عيني على الرومانسية...بس ترى مكانهاا غلط..."
وافي اللي طالع حوله منحرج: بروح اجلس يم فارس..."
مهاا وهي تطالع بوافي وتغمز له: عشان كذا حاجز لناا بفندق..خايف نجي ونقلق راحتك!!"
: مهاااااااا...وش هالحكي...تعالي انثبري...ياطول لسااانك.."
طالع وافي بمهاا اللي انحرجت من كلاامي: لقطي وجهك.."
قال لهاا وراح جنب فارس...اما مهاا جات جلست بجنبي وتقول لي: شفتي كيف كسرت عينه؟؟..فصخت عبايتي ولاا قدر يتكلم ويقول كلمة وحده بس!!"
: مبروووووووووووك..مشاء الله عليك..وش هالانجاز؟؟" قلتهاا بتريقة..
اخبطتني مهاا على كتفي: هالانجاز بالنسبة لي يعني كثيييييير...شوفي كيف منزل وجهه مسوي مستحي.."
: آآآآآآآآآآآآآآآآه...بسكت عشان ما اضايقك.."
مهاا ابتسمت وهي تغمز لي: وش هالحركات انت وخالي وافي...معقووووول فيه رجال سعودي يتخلى عن انانيته ويعطيك جاكيته.."
طالعت بجاكيت وافي وابتسمت: فيه..وافي يا حبيبتي..بس قولي مشاء الله.."
مهاا بلؤم: لااااء ابي احسده عشان تحسين بمعاناتي.."
عصبت عليهاا: مهاا قولي مشاء الله..."
مهاا بعناد: لاااء..." وطلعت مراية من شنطتهاا وقامت تسوي شعرهاا الكثير والناعم وتضبط مكياجها الثقيل... وكملت: وش رايك بلبسي؟؟"
طالعتهاا وانا اشوف الحريم يروحون الحمامات ويطلعون بشكل ثاني اللي بحجاب بس يغطي شعرهاا...واللي بعباية ملونه.. واللي على طول خلعت كل شيء مثل مهاا: لبسك حلووو..مرة"
مهاا وهي تطالع بحجابي: طيب انت روحي البسي شيء زي الناس.."
قلت لهاا وانا اسوي طرحتي زين: مهاا كافي اني شلت النقاب...وزين وافي خلااني البس عباية على الكتف..وهذا صراحه كافيني...وبعدين ان شاء الله اذا وصلت شقتنا دورت لي لبس مرتب وساتر ولبسته..."
مهاا وهي تهز كتوفهاا: انت حرة!!..."
وسفهتني وقامت تقرا بمذكرات موسليني اللي كان وافي يقراها..





واخيرا وصلنا...



ضحكت على حركة مهاا وفارس وشلون يطالعون ببعض بغيض..ومهاا بكل بساطه تركت شنطة التجميل حقتهاا وخلت فارس يشيلهاا..
وجات وراي بالضبط واناا مع وافي وشايلين شنطنا الخفيفة لأني ما اخذت ملاابس كثير...على اساس اني اشتري من كنداا كم قطعة...ومافيني صراحه اشيل معي شنطة كبيرة..
نزلناا اخيرا من الطيارة...كان الهواء بارد مرة فارتجفت منه بقوة رغم ان جاكيت وافي لسه علي...وانتبهت ان القميص اللي لاابسه خفيف مو ثقيل...فأول مالامست رجولناا ارض كندا...عطيته الجاكيت ولاابسه بسرعه بدون مايناقشني..
خلصناا اجراءات المطار للاسف مو بسرعه...وكنت متأكده انه بسببي اناا وحجابي...وكمان لأن الطياره جايه من السعودية..
بس مهاا ورجلهاا خلصوا بسرعه..لكن اناا ووافي توهقناا شوي...بس بالاخير كل الامور مشت على احسن حال...
وصلناا للشارع...واخذناا باص..واناا كنت مبسوطة اطالع بكل شيء بفرح...لأني متعودة اجي لكندا مع اهلي اول..وانا اللي طالبت وافي يآخذني هناا...
كنت اتنفس الهواء بفرح وحسيت ان ودي اركض...واترك وافي ومهاا وفارس واروح لوحدي...اركض وسط الامطار والطبيعه الخلاابة...لكني تحكمت بنفسي وركبت الباص معهم...
جلست اناا ومهاا جنب بعض...وكانت مهاا لاابسه بنطلون جينز وبوت عالي وبلوزة صوفيه اكمام طويله لونهاا عنابي..
كانت مهاا تأشر لكل شيء مبسوطة لأنهاا اول مرة تجي لهالمكان...واناا بعد كنت اوريهاا الاماكن بفرح..فارس ووافي كان واضح عليهم التعب...وحتى ماتكلموا كانوا مغمضين عيونهم...وقف الباص كذا مرة...وكان ينزل ناس وناس تركب..
بالاخير وصلناا قريب للفندق اللي مهاا ورجلهاا لاازم ينزلون له...باستني مهاا ووعدتهاا اننا نتقابل الظهر او العصر...وحلفتهاا انها ماتسوي اي مشاكل مع رجلهاا..وهزت راسها لي ان شاء الله..
جلست جنب وافي..وطالعناا بالشباك...وشفناا مهاا وهي تبعد عن ي زوجهاا اللي كان مادهااا..فغمضت عيوني بقوة..ووافي بعد تأوه..لأننا تذكرناا ببعض وكيف كنا متمردين بقوة؟؟؟...
وافي وهو لسه مغمض عيونه: ليش لااازم بعض الناس تنكد على نفسهاا في البداية؟؟.."
مارديت عليه وراقبت بعيوني مهاا وفارس حتى يوم بعد الباص عنهم...ولااحظت انهم وقفوا في نص الشارع وكان واضح ان مهاا تصرخ بوجهه..هزيت راسي بحسرة على فارس المسكين!!..
ورجعت طالعت بوافي اللي كان يفكر بنفس تفكيري..وعشان اشغله عن هالهم..قعدت ااشر له على بعض الاماكن واحكيله عني اناا واهلي...ووش كنا نسوي؟؟..
وافي بعد تفاعل معي وقام يحكيلي عن بعض المغامرات اللي عاشهاا هناا هو واصحابه لمن كان يدري الجامعه بامريكا..
وتفاعلناا بالحكي مرة...وكنت احاول اني احفظ كل معلومة يقولهاا وافي...لأني احب كل شيء يخصه...وابي اكون اكثر وحده تعرف عنه كل شيء..اكثر من مهاا وحصه وجدته والكل...







تأملت العماره الصغيرة المكونة من طابقين..واعجبني شكلهاا المريح نفسيا نوعا ما...سلم البواب على وافي وكان واضح انه يعرفه ومتذكره...وشال شنطنا القليلة...
وصلناا للشقه اللي في الدور الثاني...وكانت شقه مرتبة مرة..وشكلهاا حلووو..وحسيت فيهاا براحه مرة..بس مدري ليش اشتقت بنفس اللحظة لحصه وصيته وكل اهل السعودية...
وقررت اني اكلمهم بعد ما اقوم من النوم...قال وافي وهو يقفل الباب حق الشقه: بآخذ لي شاور سريع...وبننزل نروح نفطر في مكان..."
قلت له وانا افصخ عبايتي: ان شاء الله...."
وشفته وهو يدخل لغرفة..وعرفت انها غرفة النوم..رميت الشيله اللي على راسي بضيق..خنقتني مرة...وحررت شعري الاحمر...
ورحت للشباك الكبير اللي بالصاله وفتحته على اوسع شي..وطالعت بالشارع وبالحركه اللي فيه...ماكان فيه سيارات كثير...كانت فيه باصات كثيرة تمر..وكمان ناس راكبين على سياكلهم..
وناس كثير يمشون على رجولهم..محد له شغل باحد...كلن ماشي بحاله وهو يفكر بهمومه ومشاكله..
اخذت نفس...اتنفس هوى مونتريال البارد..وارتجفت واناا اسمع صوت الموية بالحمام..وافي!!...الله يستر عليه.. ان شاء الله يكون انتظر لين ماتدفى الموية..
رجعت قفلت الشباك..ودخلت المطبخ غسلت وجهي بالموية...فتحت باب الثلااجه بفضول مع اني متأكده ان مافيه شيء..
بس اللي استغربته اني لقيت الثلااجه مليانه بكل شيء...اجبان انواع مختلفه..معلبات بكل الانواع...وعصيرات...
بس انا كنت مشتهية قهوة تركية...فطلعت كيس القهوة...وركبت موية على النار...وقعدت على كرسي انتظر الموية تغلي ووافي يرجع لي...
رجع وافي بعد نص ساعه..وكان شكله ميت برد..وراح يشغل التدفئة...وبعد ماشغلهاا رجع وجلس قدامي...وقام ينشف شعره...حطيت ايدي على خدي وقعدت اتامله وهو يمسك جواله ويدق على....مدري مين...
وافي وهو يطالعني: الووووو..."
ابتسمت واناا اسمع صوت حصه وهي تصيح: ووووينكم؟؟..ما قلتولي انكم وصلتواا...قلقت عليكم مرة.."
طبعا وافي كان فاتح السبيكر...رحت للموية اللي تغلي وسويت لناا القهوة وجلست قباله..
اخذ مني فنجال القهوة..وشرب منه شوي...وسولف مع حصه بعد ماشال السبيكر..
شربت شوية قهوة ولااحظت ان لسه شعر وافي مبلول..ياربي هالرجال مايعرف ينشف شعره...
قمت وتركت قهوتي واخذت المنشفه منه..وقمت انشف شعره بسرعه...
وافي وهو يضحك ويعلم صيته: كلمي مرت اخوك...تعاملني كأني طفل..."
قلت وانا اخذ الجوال منه: هلااا والله بحصه...شلونك يالغلااا؟؟..شفتي شلون اخوك مايملى عينه شيء.."
وافي بأعلى صوت: انااا؟؟...انا ماقلت لك عامليني مثل هالبزران.."
قلت مبررة: والله يا حصه...اني بس كنت خاايفه عليه...تارك شعره مبلول...والجو بارد مرة.."
حصه وهي تدعي: يا رب..ان مهاا تعامل فارس بهالطريقة.."
قلت لهاا وانا اعض شفتي: يا حصه..دقي على مهاا..ترى والله انها مهبلة برجلهاا.."
حصه وهي تحسر: دقيت...قاهرتني يا ملكه...بس مو قادره اسوي لهاا شيء.."
: الله يهديهاا انا بحاول قد مقدر اني اخليهااا ترضا بنصيبهاا وتحبه بعد..."
وافي اللي سحب الجوال مني: ياهووه اجلوا مخططاتكم بعد شهر العسل.."
قلت وانا ارمي عليه المنشفه فوق راسه: اعاملك كنك طفل؟؟...صدق اني غبية.."
وتركته ورحت مسوية حالي ان صدري ضايق...بس مالحقني الا بعد عشر دقايق تقريبا...
قال وهو يشوفني منسدحه على السرير: خففتي علي الله يخفف عليك...ودي اروح اقابل صديقة قديمه وكنت مستحي اقولك..وجات من رب العالمين.."
صرخت فيه وانا ارمي المخده: مالك امل تروح لوحدك..."
وافي اللي تخبى ورى باب الدولااب...: طيب خلااص..روحي البسي ملاابسك...عشان نطلع.."
قلت وانا اسحب باب الدولاب: ولااا فيه شوفة لصديقات؟؟"
وافي وهو يهز راسه: حاظر عمتي...بس خلصيني والبسي.."
طعت بنطلون جينز..لبسته ولبست فوقه جاكيت طويل لحد الركبة ولونه عسلي...وحطيت على راسي ايشارب ملون يغطي شعري..ولاا حطيت مكياج..وطلعت مع وافي اللي تفحصني من فوق لتحت وبعد ماسوى بعض التعديلات بلبسي وافق اني اطلع وياه...
اممم...لذيذة هالقهوة...الذ قهوة ممكن تذوقونهاا..دسمه وفيها طعم توفي غير شكل..على قولة وافي..
كان المقهى الصغير اللي رحنا نفطر فيه مرة بيتوتي...كأنوا صاله في بيت..كنبات وبينهم طاولاات صغيرة مرة للقهوة...
ختم وافي كلامه: ما كانت ايام مميزة بحيااتي..عانت فيهااا كثير..."
قلت وانا اتذكر موضوع المرض اللي فيه: ليش عانيت؟؟.."
وافي وهو يغمض عيونه يتذكر: بعد سنة من جيتي لامريكا...اكتشفت اني مريض بمرض صعب اني اقوم منه.."
سألته بتردد: مرض؟؟....سر....سرطان قصدك؟؟"
فتح وافي عيونه بقوة: شلون عرفتي؟؟..."
بلعت ريقي وانا احاول اركز على الكلاام اللي راح اقوله: اناا عرفت من فترة يا وافي.."
وافي وهو مستغرب: بس..شلون ما احد يعرف عن السرطان نهائيا..."
قلت اشرح له: لقيت بصيدليتك ادوية كثيرة...وو...و..عرفت منهاا المرض.."
وافي وهو يضرب جبينه وابتسم: ايه احتفظت بالادوية هناك.."
سألته وانا اتألم: المرض له سنين وهو معك..ومع هذا ماعالجته؟؟...ليمتى يا وافي؟؟.."
وافي فتح عيونه الناعسه على الأخير وطالعني كأنه مو فاهم وش قاعده اتكلم عنه...
قلت بمرارة: تخيل الآلامي يا وافي..واناا اتاملك كل ليلة وميتة خوف انك تموت..ميتة خوف انك تألم ولا اقدر اخفف عليك...لدرجة اني حتى الفرحه حرمت نفسي منهاا لأني عارفه الالم اللي بيلحقهاا.."
وافي وهو يشد شوي من شعره وبعدين يرجعه ورى: مو فااهم حبيبتي...ليش خاايفه؟؟.."
وكمل وهو يجي يجلس جنبي وانا عيوني كلها دموع ابكي بصمت لأنه مصر يخفف علي حتى رغم ألمه!!
: ملكه...اناا شفيت من هالمرض..ونسبة رجوعه كبيرة...بس حتى الآن..ما رجع لي.."
فتحت فمي مو مستوعبة اللي قال..وطالعته...غمضت عيوني من جديد....ودفنت راسي بصدره..ابكي..وابكي..وابكي...
وافي وهو يضحك على شكلي: مفرو تضحكين بأعلى صوت ان رجلك مافيه اي مرض مو تصيحين.."
قلت له وانا اشاهق والناس تطالعني مستغربة: انت مو فااهمني...اناا عشت بكابوس...طول الفترة اللي فاتت.."
وافي وهو يرجع يجلس مكانه ويمسك الآيسكريم اللي بالكاسه الكبيرة: ملكه..من متى وانت تعرفين بموضوع المرض؟؟"
طالعته وانا امسح دموعي: من فترة طويله..."
وافي بابتسامه باهتة: رجعت لي بس علشان اعتقادك اني مريض؟؟"
ترددت في الاجابه...ماودي اكذب..بس هذا الصدق رجعتلك لأنك مريض...وغفرت لك واعطيت نفسي فرصة بس لأنك مريض...كنت ابيك تعيش كل ايامك الباقية بفرح..وتموت وانت راضي علي..!!
وافي اللي قرا الاجابة في عيوني...بلع ريقه وحسيت انه يجاهد عشان ماينفجر بوجهي..رجع شعره ورى كذا مرة... وقام يطقطق اصابعه...وشرب كوبين قهوة...والمصيبه العظمى..طلب علبة سجاير...
جات له علبة السجاير...فطلع السيجارة الطويله النحيفه اللي اكرهها...ورماها بفمه وولعها!!
قلت وانا آكل شوي من الكروسان اللي معي: ماحكيتي لي حكاية مرضك؟؟"
وافي طالعني ببرود وقال وهو يهز اكتافه: بعد ماجيت لامريكا بسنة..اكتشفت ان معي ورم في راسي...وهالورم كان قريب مرة من مناطق البلاغه في دماغي اللي تتحكم بحركتي وكلاامي...فرحت وازلته عند دكتور شاطر وكبير هنا..."
قلت بلهفة: وبعدين؟؟..والادوية اللي في صيدليتك؟؟"
وافي وهو يرمي السيجارة الاولى ويطلع سيجارة ثانية وبهمة ونشاط يولعهاا ويرميها بين شفايفه: الادوية...لأني بعد العملية..عانت من الآلام فضيعه....وصداع مو طبيعي شوي ويشق راسي من قوه...فكتبوا لي الدكاترة بعض الادوية اللي تخفف الألم..استخدمتها فترة طويله وبعدين خذيتهاا معي كلهاا للسعودية...كنت احب اني اشوفها عشان اتذكر النعمة اللي انا فيهاا..اللي مثل حالتي مفروض ميت من سنين...وشوفة الادوية كانت صدق..تخليني احمد ربي صبح وليل..."
اتنفست بفرح: الحمدالله....توعدني اذا رجعنا السعودية ترميهاا كلهاا الا حقت الشقيقة.."
وافي ببرود: لااااء...وبعدين.."
وسكت وحاول يدور كلمات: خلااص انت هالحين..تقدرين ترجعين تعيشين مع..مع جدتي.."
ووقف وتركني وطلع من المقهى!!







لحقته بسرعه...بس ما اهتم فيني بالمرة...سفهني..وكان واضح ان صدره ضايق مرة...
انتبهت ان الجو مغيم...والمطر على وشك ينزل...والبرد...اووووووه..مو طبيعي..
قلت بحسرة بنص الشارع وبأعلى صوت: والله احبك.."
وافي وهو يلتفت: فضحتينااا!!"
قلت واناا مو مهتمة واركض بسرعه عشان اجي قدامه: مايهم...خل هالعالم كلهم يعرفون قد ايش انا احبك...وقد يش انت قاسي علي.."
وافي وهو يطالع حوله: ملكه..مايحتاج تزاعقين.."
قلت بحرارة: بس انت بتتركني...وبتردني عند جدتك...انت ماتخاف الله فيني.."
وانقهرت منه يوم سفهني وحط سماعات الجوال بأذنه....ضربته بقوة على صدره وتركته...حاول انه يلحقني....بس هربت منه قبل مايقدر يمسكني...وركبت باص شفته على وشك يتحرك...






طلبت من الباص يآخذني للفندق اللي مهاا فيه...وصلني للمكان اللي طلبت...
نزلت من الباص...والمطر بسرعه بللني...بغمضة عين... ما اهتميت بالبلل اللي انتشر بملاابسي...
فتحت شنطتي...وطلعت جوالي...لقيت فوق الثلااثين مكالمه من وافي...سفهته ودقيت على مهاا...
ردت علي من اول مرة...وكان واضح انها تبكي بحرارة..
: الحقينييييييييي ملكه.."
قلت وانا مفجوعه ونسيت نفسي: وشووو؟؟..ووينك؟؟"
مهاا وهي تشاهق: شوفيني في الصالة حقت الفندق..."
دخلت بسرعه للفندق...وشفت مهاا واقفه في نص الصاله...بملاابس بسيطة عادية..
اول ماشافتني استغربت وضمتني بقوة...وزاد بكاءها...سحبتهاا وطلعناا من الفندق..
مهاا وهي تبكي: اناا اكرررههه نفسي....اناا اسوأ انسان في هالعالم.."
مسحت دموعهاا وجلسنا على كراسي موزعه في الشارع...
قالت مهاا يوم انتبهت لشكلي: صح..ليش انت هناا؟؟"
قلت بحسرة: خلااص انتهى الحلم الجميل!!"
مهاا وهي تحط ايدها فوق ايدي بتفهم: وش صار؟؟...وش صار لك انت بعد؟؟..وش هالنحس اللي يطاردنا بكل مكان؟؟..ليش مايحق لنا نعيش سعداء طول العمر؟؟"
قلت لهاا وانا امسح دموعي: انا كنت سعيده طول عمري...بس من ماتوا اهلي...تغربلت وتبهذلت...وافي بالذات...عشت معه ساعات فضيعه مميتة مؤلمة...ويوم حبيته.." غمضت عيوني بقوة امنع الدموع اللي بللت وجهي...بس ماقدرت...فصحت بحسرة وحطيت ايديني على وجهي...
مهاا مسحت على راسي من فوق الحجاب وهي تصيح: يا شيخه الرجال والله مايستاهلون اللي نسويه لهم...قساة متحجرين..."
وكملت بألم: صدق ان اللي يبينا عيت النفس تبغيه..واللي نبيه عيا البخت لاا يجيبه.."
قلت لهاا وانا ارفع يديني من فوق وجهي: صاادقه...تخيلي ان اول حب لي...كان حب ممنوع..حب مستحيل...لاا يمكن ارتبط فيه لو يصير اللي يصير...وتصوري انه بنفس الوقت اللي كنت احب فيه....كانت فيه قلوب تعذب وتحبني...ومنهم خالك..وافي...تخيلي اني يوم حبيت وافي..حسيت ان فيه اشياء كثيرة تمنعني عنه...دايم فيه حاجز دايم فيه شيء يوقف بوجهناا...ليش حظي كذاا؟؟..ليش ما اعيش سعيده بدون الم وبدون حب وبدون هم؟؟..تخيلي ان بدرية حبت مساعد وهو حب غيرهاا...تخيلي ان عفرا حبت جاسر ومات...تخيلي ان روعه حبت سلطان لكن مشاري هو اللي حبهاا...تخيلي ان صيته حبت صالح لكن هو راح لغيرهاا...ليش؟؟...ليش كلناا كذا؟؟..ليش مافيه وحده فينا حبت وانحبت وانتهى الموضوع..."
مهاا وهي تشاهق: روعه وسلطان؟؟..آآآآآآآآآآآآآآه عليك يا خالي....اسمعي قصتي اناا....تخيلي ان فارس يحبني...يحبني من زمااان مرة...تخيلي اني اناا قاسية معه..ملكه انا بالثلااث ايام اللي فاتت سمعته حكي زي السموم...لو بقعد اعوضه العمر كله مايكفي..ملكه انا متحطمه...احس اني انسان سيء ماله اي قيمة...احس اني مثل دود العلق..اللي يمص الدم عشان يعيش..."
قلت واناا احاول اخفف على مهاا: تقدرين يا مهاا تعوضينه...انتم مالكم الا ثلاث ايام.."
مهاا بحسرة: عمري...ماراح اقدر اعوضه يا ملكه...خلااص..فيه شيء انكسر بيناا...وعمره ماراح ينصلح.."
ضميتهاا بقوة ولاا تكلمناا...خلااص وش نقول؟؟..وش نحكي؟؟..هذي هي الدنيا..وهذا المكتوب..وهذي اقدرانا بكل بساطه...






بعد ثلااث ايام...






وافي وهو يجلس قريب مني على السرير: زعلاانه لسه؟؟"
قلت وانا اهز راسي ببرود: لاااء..ليش ازعل؟؟.."
وافي ابتسم ببرود: لأني احبك سويت كذا...عارف اني قاسي...بس غصبا علي...انجن يوم اعرف انك حبيتيني شفقه!!...شفقه يا ملكه.."
قلت وانا اتحرك من على السرير: احبك شفقه؟؟؟...هه...الشفقه يا وافي اني اواسيك من وقت لوقت..مو اني اعيش معك..مو اني اعطيك كل شيء...وافي حرام عليك لي ثلااث ايام اشرح لك...ليش مو راضي تفهم.."
وافي بحرارة: احاول افهم...لكن مو قادر..حبي لك يمنعني من اشياء كثيرة...حبي لك يسبب لي الجنون...ملكه صدق...انت انسانه غريبة...انسانه تسببين جنون للي يعرفك.."
ابتسمت غصب علي وقلت ببرود: يمكن لأني مجنونة!!"
وافي عصب علي ووقف وقال: خلااص انت حرة...مجنونة مجنونة...بس المهم اني ابيك واحبك حتى وانت مجنونة.."
ورجع ركع جنب السرير ومسك ايديني: خلااص يله...ابتسمي بحرارة...لاا تخليني احاسبك على هروبك مني بذيك الطريقة قبل كم يوم.."
قلت وانا مقهورة منه: من حقي اهرب...مفروض اني ما ارجع ابد لك...عارف مفروض اعيش هناا طول العمر.."
وافي وهو يآخذ نفس: متهورة...انت متهورة...لو وحده ثانية كان تعلقت فيني موب راحت لأول باص تشوفه..."
كنت بتكلم بس عطست بقوة...ضحك وافي علي..فعصبت ورميته بالمخده اللي جنبي...طبعا انا مسامحته مايحتاج يسألني..مسكين يا وافي..ماتدري ان الحق معك مو معي؟؟!!( ان كيدهن عظيم!!)






انقطعت اتصالااتي مع مهاا...ولااا تقابلنا معها هي ورجلهاا خصوصا اني انا مرضت شوي..بسبب الامطار اللي ذاك اليوم..وكنت طول وقتي اعطس واكح...ووافي منعني من الحركه الكثيرة...
سمعت وافي يكلم رجلهاا: ايه...لاا المنطقة مرة ممتازة..انتم روحوا ولاا تخافون..فيهاا بعض السباع...بس لاااء..ماتقرب من المناطق المأهولة..ايه..سلم لي على مهاا..."
قلت بعد ماقفل: وافي...بيروحون للغابة؟؟؟.."
وافي وهو يتمدد ويرفع صوت التلفزيون: ايه...غيرانه منهم؟؟.."
وكمل عشان يقهرني: محد قالك تسوين فلم هندي وتركضين تحت المطر..."
قلت واناا صدق غيرانه لأن هذا كان مخطط الرحله لي ولوافي: يا ثقل دمي!!"
وافي اللي عارف اني اقصده ضحك من قلبه...ورجع يتأمل التلفزيون..كان الفلم رومانسي قديم..واسمتعت بشوفته...خصوصا اني انا رومانسية وابكي بسرعه...وافي اول ماشاف الدموع بعيوني ناولني كرتون المناديل عشان امسح دموعي...وهو ميت ضحك علي...دوم يتريق فيني..يعتقد ان البكاء سلااح للمرأة...لكنه يقول لي انه مايهتم بهالسلااح بالذات...وانا عمري للصراحه ما استخدمت البكاء كسلااح..بالعكس اخر ما افكر فيه اني اصيح عشان يتحقق طلبي..فيه طرق كثيرة مرة ممكن اخليه فيهاا يجيب لي اللي ابي بدون صياح ووجع قلب!
</B>



صوت التيلفون ازعجناا واقلقناا.. كنت نايمه على بطن وافي وعلى الأرض بالصاله...واستغربت مين اللي بيدق بهالوقت...كانت الساعه 2:00ص..
قمت وانا اترنح من النوم...ورحت للتيلفون...رديت وانا احاول اتنحنح عشان يوضح صوتي..
:Hello
سمعت صوت كأنه بعيد: الووو...ملكه؟؟..."
: ايه...مين؟؟.."
:هذا اناا مشاري....وين وافي؟؟.."
استغربت انه ماقالي كيفك وش اخبارك؟؟؟..وحسيت ان بطني يعورني فسألت مشاري: وش فيه؟..مشاري صاير شيء عندكم في السعودية؟؟.."
مشاري بتردد: ملكه...الله يخليك...خلي رجلك يدق علي...بسرعه...يله روحي...سلاام.."
طالعت بالسماعه..ومسكت صدري بقوة...دقات قلبي تتعالى..مين؟؟..وش صار؟؟؟...غمضت عيوني بقوة وطحت على الارض...
وافي اللي فقدني..تحرك من مكانه ببطء...ولمن لااحظ اني موب جنبه..رفع عيونه يدورني...شافني عند سماعه التيلفون...وشكلي مفجوعه وميته خوف..
وافي وهو يحك عيونه: ملكه؟؟..وش فيك؟؟..بسم الله الرحمن الرحيم...انت عارفه الساعه كم؟؟.."
قلت وانا اتكلم ببطء: وافي...تعال بسرعه..اناا مو قادرة اوقف.."
وافي اللي صدق انفجع علي...وقف وجا يمي بسرعه وسندني عشان اوقف...
قلت وانا ارتجف: مشاري اخوك.."
وافي باهتمام: وش فيه؟؟.."
: مدرري...اناا خايفه..."
وافي وهو يبعد شعري عن وجهي: ملكه..مشاري وش فيه؟؟"
وصرخ فيني بقوة: وش فيييييييييييييييه؟؟"
قلت وانا ارتعش: دق علي...شكل..فيه مصيبه...روح..ارفع السماعه...وافي..اناا....اناا خايفه..."
وافي تركني ومسك التيلفون...حاولت اني احافظ على قوتي وتمسكت بطاولة التيلفون...
وافي: هلااء..مشاري...وش فيك؟؟...هااا؟؟؟ميييييين؟؟؟...قول والله...مشاري...وش هالحكي...؟؟"
مع كلمات وافي اللي واضح انها مو طبيعية...كنت اتمسك فيه بقوة..وصرخت فيه هو واخوه: وش فييييييييييه؟؟؟..مين؟؟..مين مااات؟؟؟"
وافي قفل السماعه ومسك التيلفون ورماه بقوة على الجدار...قلت وانا ارتعش: وافي وش فيه؟؟..طمني...قولي ماصار شيء...وااافي.."
وحطيت ايدي على فمي اكتم صرخااتي....
وافي طاح على الارض...وضرب ايده بقوة على الارض كذا مرة...وكان شكله منهاار...اول مرة اشوف دموع وافي..كانت دموعه تنزل وتطيح على ايده وعلى الارضية الخشب...
قلت واناا احاول احافظ على البقية المتبقية من عقلي اللي طار بسبب هالمكالمه: وافي رد عليييييي.."
وافي عيا يرد علي...كان يبكي...وافي يبكي...وبحرارة...قربت منه..وضميت راسه بقوة...كان يصيح مثل الطفل...وافي انهاار...وش اللي خلااك تنهار يالغالي؟؟؟...
قال لي بصوت مرتعش: ماتت يا ملكه...ماتت..."
بعدته عني بسرعه: مييييييييييين؟؟؟.."
صرخت فيه...طالع فيني وعرفت انهاا قريبه مني..
قلت لاا شعوريا: لاا تقول عفاري..."
وحطيت ايدي على فمي يوم هز راسه...انهرت...حاولت اوقف...لكن ماقدرت رجعت طحت من جديد...كنت اتخبط مو مصدقة...عفاري تموت...عفاري اكثر انسانه عايشه عررفتهاا...شلون؟؟..لاااء اكيد ماماتت يمكنها مريضة او شيء؟؟؟..
طلعت بوافي وصرخت فيه بقوة: لااا تكذب علي"
وافي بحسرة: وهالأمور ينكذب فيهاا؟؟.."
قلت واناا ارتعش بقوة: بس عفاري...لاا يمكن تموت..."
وافي وهو يغمض عيونه بقوة: انتحرت يا ملكه..عفاري انتحرت.."
صرخت فيه بقوة: انتحرت؟؟...آآآآآآآآآآآآآآآآآآه...لااا تقول كذاا...وافي انت تمزح....عفاري لاا يمكن تنتحر...هي وعدتني..."
وضربت الارض بقوة وحاولت اني اتنفس...بس ماقدرت كنت احس بخنقة كبيرة..وابي اشم هواء...
عفاري ليش انتحرتي؟؟..ليييييييييييش؟؟؟...خسرت اخرتك ياعفاري خسرتي اخرتك...خسررتي كل شيء....ماعاد بقى شيء تقدمينه لربك...
ليه يا عفراء؟؟...حرااام...والله يا دنيا حرااام...ليش يصير فيني كذااا؟؟..
غطيت وجهي بيديني...وبكيت بمرارة...








في دبي....في بيت عمي....في العزاء...






كان السواد موشح المكان...كل شيء اسود...الناس ...الاثاث ....الحدايق..كل شيء حزين على خسارة عفاري...حتى الطيور مو راضيه تغرد...كل شيء ناقصه شيء...فيه شيء مو طبيعي حتى بالجو...حتى الاكسجين كأنه نقص وقل..معقولة الحزن يحسسنا بكل هالاشياء؟؟؟..ولااا الكون حزين لعفاري؟؟
عمي وعمتي نورا كانوا في عالم ثاني...عمي الى الان ماكان مستوعب اللي يحصل...كان واضح عليه عدم الاستيعاب...حتى وهو يستقبل الرجال ويعزونه ويرد عليهم...كان واضح انه مو فااهم شيء...كان معه سلطان...وسلطان كان خلااص واضح عليه انه منتهي..عيونه حمر...واضح انه بكى قدام الكل بدون مايهتم...حتى شعره كان واضح عليه انه شاده كثير....كانت اشكالهم مخيفه..مغبرة مؤلمه...اول مارجعوا من الدفن..وكان وافي معاهم...جاا وافي وبكى بحظني بمرارة..كان يقول لي حكي غريب..يقول لي عن عفاري وثقلهاا والكفن...واشياء مخيفه مرة...مخييييييييفه...ولاا قدرت اسمعهااا...كنت ارتعش خوف..وانا اتخيل عفاري تندفن..خيالي ماكان يقدر يشيل هالصورة....
بدرية ومحمد وريم كانوا حزينين...وريم كانت مريضه مرة....اماا محمد فكان واضح انه مو فااهم الموت مرة...لأنه رغم عمره بس واضح انه مو فااهم وش يعني موت؟؟؟
..بدرية...حزنهاا كان اخف من حزن الكل...او يمكن اهي من الناس اللي مايبين عليهاا الحزن...
مهاا وفارس حظروا العزاء...وكل اهل وافي واهل نورة...الناس التمت من كل مكان...وعفراء لها صديقات كثار كلهم جوا...وطبعاا اصحاب عمي من كل مكان جو له..







سمعت همس حريم واناا جالسه جنب عمتي نورا..اللي كانت لاابسه اسود وحاطه شيلتهاا فوق راسهاا....
وحده تقول: يقولون انها انتحرت..الله لاا يبلاانا.."
والثانية ترد عليهاا: ايه..عاد كانت مزيونة...انا سمعت انها خافت من الفضيحه بعد موت خطيبهاا...شكلها كانت..."
وطالعوا ببعض بشماته..
ارتجفت وانا اسمع حكيهم.... ياويلهم من ربي..قاعدين يحشون بوحده ميتة....طالعت فيهم بطريقة خلتهم يحترمون انفسهم ويستأذنون عشان يطلعون..
استأذنت من عمتي نورا..ورحت للدور الثاني...
فتحت باب غرفتها بتردد...تخيلوا اني طقيت الباب في البداية...طالعت وانا ارتجف في المكان..كان فيه شيء مو طبيعي بالغرفة...
شفت دمهاا لسه على الارض...بلعت ريقي...دخلت وقفلت الباب...
طالعت بالاثاث اللي ماتغير مكانه....بادوات المكياج المفتوحه مكانهاا......بالعطور اللي بعضهاا طايح على الأرض...
شفت بعض ملاابسهاا اللي شكلهاا لبستهاا اخر مرة..رحت لروبهاا السماوي..وضميته بقوة واناا اشم ريحتهاا فيه..
ياااااااااه وش كثر ريحتهاا جميله؟؟...وش كثر مميزة؟؟...ضميت الروب بأقوى ماعندي...احاول اني اتذكر عفراء..آآآه..لي فترة ماشفتهاا...ليتني ماتزوجتك يا وافي..ليتني كنت يم عفراء...آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه...صرخت بقوة....طلعت الآه من صدري وبست روبها بقوة..
طالعت ببقعة الدم اللي على الأرض...
ارتجفت واناا احس بالهواء يدخل عظامي..تخيلت عفرا مرمية هناك على الأرض... ودمهاا مغطيهاا...
طحت على الأرض بقوة..وحطيت راسي على الكنبة حقتهاا...ودفنت وجهي بين الخداديات..وتلمستهم وكأني ادور على ايد عفرا بينهم....حبيت على ركبي...عشان اوصل لسريرهاا...راح يرسلون اغراضها لجميعة خيرية...بس لااااء...اناا ابي المس كل شيء واحتفظ بكل شيء...ماابي انساهاا...اهي كل شيء...عفرا هي آخر شيء باقي من عيلتي...
ضميت فراشهاا بقوة..حتى تغرق بدموعي..كانت ريحة عطرها لسه منتشره بالمكان...كنت اشاهق بحرارة..تذكرت عفراا بكل وقت...
تذكرت شلون كانت تعاملني اول ماجيت بيتهم...تذكرت كيف كنا نروح انا وياها للسوق...تذكرت ابتسامتها الطفولية...وشعرهاا الاسود الحريري...تذكرتهاا يوم كانت تشوف جاسر...وكيف كانت تبتسم بخجل له...تذكرت مكالمتها الاخيرة...وارتفع صوت صيااحي..اناا السبب...ماراعيتهاا..كان واضح انهاا تحتظر...ومع هذا اهتميت بعمري ونسيتهاا...
طالعت بصورتهاا اللي كانت معلقه فوق المكتب حقهاا...كانت تبتسم براحه...رغم ان فعيونهاا دموع...صورة غريبة...
شلون تجتمع الابتسامه مع الدموع!!
الحزن مع الفرح!!
الشتاء مع الصيف..
وكانت حاطه صورة جاسر في ركن الصورة..جاسر؟؟..انت السبب يا جاسر...انت السبب..قلتهاا بضعف...واناا اطالع بدمهااا...دمك يا عفرا...دمك...ذبحتي نفسك..قلتهاا واناا مو مصدقة..وحسيت ان فيه يد تخنقني بقوة..فاضطريت اركض للباب...
واطلع من غرفتهاا..شفت بدرية قبالي...كانت عيونهاا حمر....طالعتني من فوق لتحت...
قالت ببرود: ليش جيتي العزاء؟؟؟..اللي مثلك الافضل انا مانشوفهاا.."
مارديت عليهاا..
قالت بدرية: انت السبب في موتهاا..عارفة هالشيء؟؟"
قلت مدافعه ومصدومة: اناا؟؟؟..ليش؟؟..ماسويت شيء.."
قالت بدرية بحقد وهي تبكي: الا انت السبب...بآخر مكالمه لكم...كان واضح ان عفرا بتنتحر...مع هذا مافكرتي تدقين تطمنين عليهاا...مافكرت حتى تجين تزورينهاا.."
قلت واناا ابكي: لاااا والله ما انتبهت....ماكان واضح...بعدين اناا...اناا...اناا كنت مشغوولة.."قلت آخر كلمة بعجز...
بدرية ببرود وهي تمسح دموعها: مشغوولة؟؟...سفريات للخبر ومونتريال وبعد تقولين مشغولة؟؟..وش كان عندك يا آنسه ملكه.."
قلت وانا اصيح: انت ليش كذاا؟؟..مافيك قلب...ماتشوفين شلون حزني عليهاا..اناا احبهاا والله..."
بدرية وهي تمسح دموعهاا: تحبينهاا؟؟..اناا اكرهك..اكررههك...عندك كل شيء..رغم انك ماتستاهلين شيء...عفاري كانت تحبك اكثر مني...وبالأخير لمن نسيتيها انتحرت...اهي قالت لي بلسانها...انك انت السبب.."
قلت بحرارة: لااااااااااء...مو انااا.."
وغطيت وجهي اصيح...بس ما اهتمت فيني بدرية..وقامت تنفث حقدهاا وسمومهاا علي...كأنها ثعبان عملااق ناوي يآكلني ويموتني ويحطمني...
قالت وهي تتكلم بمرارة: لمن قطعت عروقهاا...اناا اول وحده لقيتهاا ...تخيلي وش قالت؟؟..قالت لي سلمي لي على ملكه..وقوليلهاا اني فقدتهاا كثير وكنت محتاجتهاا.."
ضميت نفسي بقوة مابي اسمع هالحكي..كله كذب...بكذب...بدرية تكررههني وتغار مني....
بدرية وهي تقرب مني مرة: والله لأنتقم يا ملكه....لأنتقم منك...وقريب مرة مرة..لأنك خذيتي مني مسااعد..وراح انتقم منك...لأنك خذيتي مني عفاري...راح اخليك تكرهين كل ساعه انولدتي فيهاا...راح اخليك تكرههين نفسك وعمرك...وانت بنفسك تلحقين عفااري.."
صرخت فيهاا بدون ما اهتم بالناس اللي بالدور اللي تحت: روووووحي عن وجهيييييييي...رووووحي....انت استحاله تكونين بشر..."
طالعت فيني بدرية من فوق لتحت...وبعدت عني...وهي تبكي..واناا بعد كنت ابكي..تعلقت بباب عفاري وحاولت اني انسى فكرة اني اناا السبب بموتهاا...لكن خلااص انا ايقنت اني انا السبب..

</B>














الجزء الثاني من
الفصل الأخير


مروا يومين بطيئين بعد وفاة عفراء.. الله يرحمهاا..كنت اتجنب اني امر خلال غرفتها...لأني اتخيل انها بأي لحظة راح تفتح الباب وتطلع مثلها مثلنا..ويكون الموضوع مجرد حلم مزعج عابر..
جلست في الصاله مع المعزين...ولااحظت ان اعدادهم قاعده تزيد..طالعت بعمتي نورا...كان شكلها في عالم ثاني...كانت الدموع تملاا عيونها...ولاا تتكلم ولاا تدري عن الناس من حولهاا..حتى لمن يجون يسلمون عليهاا يضطرون يمسكون يدها ويصافحونهاا..
وكانت تنهار فجأة في خلاال اليومين اللي فاتوا..وتصرخ وتقول جيبوا لي عفاري...عفاري بنتي...لالالالا ما ماتت..
خنقتني العبره وانا اطالع بصورة عفراء اللي على الطاولة قريبة مني..كان وجهها الابيض الجميل منور هالظلمه اللي في البيت....لكن بعد موتها ما اعتقد ان هالظلاام راح يروح بيوم...
تلمست الصورة بتردد وابتسمت لهاا بحسرة...ارد على ابتسامتها الواسعه....ليش؟؟..هذا سؤالي الوحيد..الدنيا مو لهالدرجه سيئة...فيها خير يا عفراء...ليش مادورتي عن الخير...ليش حصرتي نفسك بغرفتك وتناسيتي كل العالم من حولك..
غمضت عيوني بقوة لأنها تحرقني...الدموع قاعده تألمني..مو راضية توقف من عرفت الخبر...انا وهالدموع اللعينة مكتوب علينا نكون اصحاب طول العمر!!





طالعت بالغرفة الواسعه اللي قررت اني انظفهاا...بعد الحاح من عمتي نوره...ودخلت معي سماح...
طالعناا انا وسماح في بعض...كنا نحس بروح عفاري بالمكان..فيه شيء غريب ما اقدر اوصفه لكم..شيء عايش لسه حتى والغرفه فاضية..
سماح حطت يدهاا على فمهاا وزاد صياحها وهي تشوف دم عفراء على الأرض..
قلت لها بهدوء بصوتي المبحوح: سماح..تماسكي...وادعي لها بالرحمه.."
سماح وهي تنتفض: اي رحمه يا ملكه بعد اللي اهي سوته!!.."
طالعت في الأرض وانا اسمع صوت سماح يتردد في ذهني...اي رحمه بعد اللي سوته؟؟..اي رحمه بعد اللي اهي سوته؟؟...صح يا سماح اي رحمه...اذا البشر وهم بشر مارحموها من حكيهم حتى بعد ما ماتت وشبعت موت...
ناديت الشغالات وجوا يساعدوني..وحتى هم كانوا متيتين صياح...اما سماح كانت واقفه عند الباب ماكانت قادره تدخل اكثر...
مسحنا الأرضية بالكامل...وشلنا المفارش والملابس وعطيناهم السواقين عشان يودونهم للجمعية الخيرية...ودقيت على جمعية ثانية وطلبت منهم يرسلون لنا شاحنه عشان تشيل باقي الاثاث من دوالايب ومكاتب وسرير...كل شيء راح يتبرعون فيه..ماراح يبقى شيء من ريحة عفراء...
لقيت صورة لهاا وملزق بطرفهاا صورة صغيرة لجاسر...وانا اطلع الأغراض اللي بالتسريحه..ضميت الصورة بقوة لصدري.. مااتوقعت ان الاحباب يكون قدرهم متشابه...وقررت اني آخذ الصورة معي..
وقفت عند باب الغرفة اطالع بالفراغ اللي حل فيهاا... وغمضت عيوني بقوة وانا اقفل الباب للمرة الأخيرة وانا متأكده انه ماراح ينفتح ثاني ابد...





كان العزاء لسه قايم والناس تجي وتعزي..وفيه زحمه تملاا المكان...رغم ان مر هالحين اربع او خمس ايام على موت عفراء...
...مهاا وفارس راحوا...وكمان معظم اهل وافي..لأن جلستهم خلااص مالهاا لزوم...والبيت ياله يكفي الناس اللي توهاا تدري ان عفاري ماتت..






وافي كان يحاول يغرقني بقوة بماء البحر المالح..والماء يدخل خشمي وعيوني وفمي...وانا اصرخ واتسوله انه يوقف ولاا يحاول يذبحني لأنه راح يندم..رااااح تندم صرخت فيه...واناا ابعده عني وارميه بموية البحر معي...واهرب بعيد عنه....
حسيت بهزة على كتفي..ففتحت عيوني مفجوعه...شفت سماح بوجهها الحبيب تطالعني...
سماح بحنان: ملكه؟؟...شلونك يالغلااء؟؟"
قلت وانا اتحرك على السرير ببطء واطالع بميران النايمه على الكنبه: وش صاار؟؟..وش فيني؟؟..وين وافي؟؟"
سماح غمضت عيونهاا عشان ماتصيح: وافي طلقك يا ملكه...وعمك في العناية المركزة...وماحد يبي يشوفك.."
قلت وانا العب بايدي بعصبية: وافي بخير؟؟؟..."
سماح وهي تبتسم غصبا عليهاا: ماعليه شكله طيب...كلهم طيبين ماعدا عمك...ومرت عمك.."
: عمتي نورا؟؟..وش فيهاا؟؟" سألت سماح وانا ارتجف واضم نفسي بقوة...والمس رقبتي اللي تألمني...
سماح وهي تمسح على شعري: ماعليك منهم يا ملكه...انت معي هناا..واحمدي ربك قدرت آخذ جوازك...وراح نسافر ونرجع للرياض.."
: جوازي؟؟..وين اروح؟؟"
سماح: لأي مكان..المهم انك ماتجلسين عند بيت عمك.."
قلت لسماح وانا منهارة: سماح مالي غير بيت عمي...ماحد راح يقبل يحطني عنده...سمااح والله والله والله اني ماخنت وافي.."
سمعناا صوت ميران اللي ماكانت نايمه مثل ماعتقدت: انا عارفين بس اهلك مو عارفين..."
قلت وانا مرتاحه شوي: دامكم انتم مصدقيني راح يصدقوني هم.."
سماح وصوتها يرتجف: ملكه...ملكه....ملكه انسي بيت عمك.."
: ليش؟؟"
ميران بعصبية: لأنهم ماحترموا يتمك ابدا.."
قلت ادافع: اكيد يحسبوني خنت زوجي...يعني هذي فضيحه..اكيد بيزعلون بس اذا قابلت عمي..راح اقدر اشرح له..الصدق.."
سماح وهي تهز راسها بألم: اهم يبون اللي صدقوه يا ملكه..." وحطت ايدهاا فوق ايدي: ليتني اقدر اخذك في بيتناا...بس يزيد راح يرفض علشان حبيبة القلب بدرية..."
اول ماسمعت اسمهاا صرخت: هي...بدرية هي السبب...هي اللي سوت كذاا..."
طالعت سماح بميران:تقدرين تثبتين هالشيء؟؟"
قلت واناا اصيح: ماا اقدر....حرام افضحهااا عند اهلهاا..حرام يعرفون قد ايش هي شريرة...ما اقدر...ماا اقدر...وبعدين...حتى لو قلت...ماراح يصدقووني...لأنهاا هي لعبتهاا صح.."
دخلت الممرضة ويوم شافتني اصيح طلبت من سماح وميران يتركووني..







دخلت علي عمتي نورا..وكان شكلهاا غريب..يعني ما احس انهاا كانت حاقده علي..رغم كل المصايب اللي صارت...اول ماجلست جنب السرير...
قلت لها: وين وافي؟؟؟..كيف حال عمي؟؟"
عمتي نورا بهدوء: وافي رجع السعودية..انت عارفه انه طلقك؟؟..صح؟؟"
قلت وانا احاول اتماسك رغم صعوبة الواقع: ايه...عاارفة...كيف حاله؟؟"
عمتي نورا بنعومة ودموعها تلمع: بخير...ماعليه وعمك...بعد بخير..ماعليه..."
ابتسمت براحه: الحمدالله.."
عمتي نورا وهي معهاا اغراض بكيس جلدي:هالاغراض لك يا ملكه...عشان اذا سافرت الرياض..بالفجر ..ان شاء الله.."
اخذت الكيس وشكرتهاا: كلك ذوق يا عمتي...عممي...."
وسكت مابي ابكي..ولااني قادره انطقهاا بلسااني...
عمتي نورا بخجل: آسفه يا ملكه...آسفه...عمك عصبي مرة..وصدقيني افضل لك انك تعيشين بعيد..."
قلت بتردد: تبرى مني يا عمتي.....عارفه وش كبر هالكلمه؟؟"
عمتي نورا وهي تمسح دمعه صغيرة نزلت من عيونهاا: معليش..سامحيه يا ملكه...الله يخليك..ساامحيه.."
هزيت راسي بتمرد: لااا يمكن اسامحه..كان بيذبحني..ماراح اسامحه لااا هو ولااا وافي....لأنهم ذبحووني..."
عمتي نورا بكت بصمت..ولاا قدرت تقول لي اي شيء...كان يألمهاا انها عارفه الواقع....واكيد حاسه اني بريئة...براءه كامله...مايشوبهاا اي شيء..
طلعت من عندي بعد دقايق...وضليت انا اطالع بالكيس اللي حطته بايدي...كان فيه بعض الاغراض حقت زواجي..طالعت بالأغراض وصرخت بقوة وبحسرة..وانا اضم الكيس بقوة لصدري...

</B>



رجعت الرياض اخيرا بطيارة الفجر...وكنت لوحدي...في الطيارة كنت انتفض واشاهق بصمت وانا اشوف العالم من حولي..وكلهم مع اهاليهم واناا وحيده مالي احد..حتى زوجي تركني وراح بدون مايفكر فيني..
ماحد كلف نفسه يوصلني المطار...انا اللي رحت وخلصت اموري كلهاا...كنت احس بشعور غريب يرافق شعور الحزن اللي بقلبي..كنت احس بالوحده واخيرا الاعتماد على نفسي...
عرفت اني خلااص انا وحيده وماحد راح يفكر فيني فأنا اللي لاازم اضبط اموري...ماكان عندي استعداد اسكن في بيت اهلي من جديد....
قالت ساره وهي توصف للسواق بيت اهلي: متأكده انك بتنامين الليلة هناك..ملكه انا خايفه عليك.."
مارديت عليهاا...كنت افكر بوافي...وافي..هه...عمرك ماكنت وافي طول عمرك غادر وقاسي...وين الحنان اللي عيشتني فيه الايام اللي فاتت...وين كلمات الحب والحنان والوعود...
تركتني بأول مشكله صادفتنا....حتى بدون ماتتأكد اذا كنت انا مظلومه او لااء؟؟...
ساره وهي تتألم: ملكه...لااا تسوين بعمرك كذا...مصير وافي يرجع لك...وانت ترمينه.."
قلت واناا امسح دموعي: مابي اشوف وجهه ابد...عمري ماراح اسامحه يا ساره...ظلمووني..وهانوني...وذلووني.."
ساره برقة: خلااص..انسيهم..وعيشي حياتك..والله يعينك.."
ماعلقت على كلاامها وانا اشوف انا وصلنا للبيتي...وقف السواق قبال الباب...وترددت شوي قبل ما اخذ اغراضي وانزل من السيارة...
نزلت معي ساره...ووقفت جنبي وانا واقفه اطالع الباب...لمسته بتردد وغمضت عيوني اللي بدت تحرقني... وقلت كأني اكلم ابوي: كنك يبه عارف اني راح ارجع من جديد لبيتك.."
وسلمت على الباب برقة...ودخلت المفتاح بتردد..كانت ايدي ترتجف بقوة...وتطيح المفاتيح وارجع اخذهاا...
انفتح الباب اخيرا...وحسيت بهواء يدخل قلبي ويقبضه ببرودة...وانا اشوف شكل الحوش اللي كله غبار...والزرع اللي مات...دخلت رجلي اليمين اول وبعدها اليسار...
دخلت وراي ساره...ودق جوالها بهاللحظة...طالعت فيهاا وهي ترد على امهاا: ايه يمه...لالا ماراح اطوول...ان شاء الله يمه.."
طالعتني ساره بخجل..وقالت وهي تهز كتوفها: امي ماتبيني اتأخر..."
رديت ببساطه وانا ارتعش: عادي عيوني..روحي..وتعالي لي بكره.."
ساره وهي تطالع بالنور اللي بدا يشع: ماتخافين؟؟..."
قلت وانا ابتسم: لااء...ليش اخاف؟؟..اهل البيت ماتوا ورحلوا...ماراح يكون احد معي..."
ساره اللي شكلها ارتاحت قالت وهي تغطي وجهها: خلاص اجل بكره بتكلم مع اخوي عن الكهرب حقت البيت والموية...وبشوف وش بيسوي؟؟؟"
قلت لها بتأكيد: مو مشكله...يله مع السلاامه.."
ووصلتها لحد الباب وقفلت الباب بعدها..وارتكيت عليه اطالع في بيتناا الكبير...
شفت الباب ينفتح..وتطلع منه امي...كان شكلهاا يهبل...وابتسمت لي وهي ترفع المغرفه حقت الأكل..وتقولي: يله تعالي ساعديني...وش تنتظرين؟؟؟"
وشفت اخواني يلعبون بالمراجيح اللي قبال الباب...وابوي قاعد يقص الزرع...ويقطف لي ورد وفل..
التفت اطالع بالحوش اللي فيه كورة مكانها ماتحركت...رحت للكورة ودموعي مليانه...وضميتهاا بقوة...تذكرت اخواني يوم كانوا يلعبون فيهاا مع ابوي...ويسددون هدف ورى الثاني....شلت الكورة معي...ورحت للبيت....وفتحت بابه بمفتاح ثاني...وقفت عند الباب مترددة لفترة طويله..وانا اسمع صوت الرياح يعصف بالمكان...واتهيأ اصوات اهلي...وهم يسولفون يا بعض...او اخواني وهم يتهاوشون...
صرخت بأعلى صوت وانا ارتعش: كاااااااااافي..."
وحطيت ايديني على اذني وماقدرت ادخل البيت رجعت قفلته من جديد وجلست على الدرج واناا اصيح بحرارة...اصيح كل شيء...ياااه يا الدموع صرتي جزء مني...صرتي ماتستغنين عني ولااا انا استغني عنك...صرتي لي مثل الهواء ماقدر اعيش بدونه...صرتي مثل الوافي غالية علي على طول حتى وانت قااسيه...صرتي مثل الدفاا في عز البرد والبرودة في عز الصيف...انت يا الدموع الصديقة اللي مو قادرة استغني عنك...انت اغلى من الغلاا نفسه...لأنك تريحيني كثير..كثيييييييير....
في العصر





استغربت ان الباب يطق...ورحت بسرعه ابي اعرف مين يطق باب بيتنا الفاضي...
قلت وانا مرعوبة: مين؟؟؟..."
سمعت صوت صيته: اناا يا ملكه...صيته...افتحي لي الباب.."
قلت وانا ابكي: رووووحي عني...لااا تجين...ماابيك...وش تبون فيني؟؟؟...روووحواا"
صيته وهي متضايقه: ملكه الله يعافيك...افتحي الباب..ترى نفسيتي تراب وماافيني اتهااوش معك..."
فتحت الباب واول ماشف صيته ضميتهااا بقوة وانهرت ابكي بحظنهاا...وصيته بعد كانت تصيح وسكرت الباب وراها..
قالت وهي تمسح دموعهاا: وش صااار؟؟...اشرح لي..."
قلت وانا انتفض: صار اللي صار...وماعاد نقدر نرد شيء...تخيلي ان وافي طلقني.."
صيته وهي تصيح من جديد: علمني...وليته ماعلمني...وش صار يا ملكه...ريحني الله يخليك..."
وسكتت فجأة واخذت تطالع في الحوش....وطالعتني من جديد: لالالالا انت لاا يمكن تسكنين هناا....راح تموتين او تنجين يا ملكه..."
قلت بحرارة: لاااا هذا بيت اهلي..مالي غيرهم يا صيته.."
صيته بعصبية وهي تمسح دموعها: اهلك ماتوا..ومابقى منهم شيء...مو من صالحك تعيشين هناا..."
قلت وانا ارتجف من البرد: لااا تقولين كذاا.اهلي لسه حيين...بقلبي عايشين...والله اني سمعت اصواتهم.."
فتحت صيته فمهاا ورجعت سكرته من جديد...وقامت تهز راسهاا كانهاا مو مصدقة..
قلت لهاا: ليت عندي شيء اضيفك...بس توني ساكنة بالبيت..."
صيته وهي تمسك حلقهاا: مابي شيء..ابي اعرف وش حكايتك انت واخوي؟؟..كنتوا قمة السعااده..كل شيء كان بينكم خيالي...ليش يطلقك؟؟..لييييييييش؟؟"
قلت وانا اتذكر وافي: اخوك يعتقد اني خنته....اخوك..ضربني يا صيته....اخوك فضحني عند عمي..."
ماردت علي صيته...كانت تبكي بحرارة....وتحاول انهاا تستوعب او تتكلم لكن ماقدرت...
: مين علمك بمكااني؟؟"
صيته وهي تهز كتوفها: ساره خويتك..كانت خايفه عليك حيل..."
: يابعد عمري يا ساره...قلت لهاا راح اكون اوكي...لكن ماصدقت.."
صيته بعصبية: اي اوكيه؟؟...شوفي كيف شكلك؟؟..طالعي شلون الغبار مالي وجهك وشعرك...ملكه...امشي معي المزرعه..امشي معي...وافي موب فيه ولاا راح يدري..."
قلت وانا اصيح: ماقدر...ماقدر يا صيته...راح امووت من الحزن...وافي ماقدر اقربه ولاا اقرب اي شيء يمسه...صيته اناا لسه احب اخوك...اذا مات هالحب في قلبي راح اجي ازورك.."
صيته بقهر: تحبينه؟؟؟...وهو طقك وهانك وطلقك؟؟...اللي مثل اخوي حلاال فيه الموت...ما اصدق ان اخوي يسوي فيك كذاا...واناا اللي كنت الوم صالح على قسوته..."
: لااا تقطعين قلبييييييي...ترى اللي فيني كافيني.."
مسحت صيته دموعها والكحل اللي سال واختلط... وقالت وهي تطالع بالكيس اللي كان بايدي وبعبايتي اللي عند الباب: طيب...تبيني اساعدك بترتيب البيت؟؟..واجيب لك ملاابسك؟؟؟.."
قلت وانا مرتاحه لتغيير الموضوع: ما اقدر ادخل البيت...يبي لي كم يوم عشان تجيني الجرأة اني افتحه وامشي فيه...انت روحي هالحين...وانا ان احتجت شيء دقيت عليك..."
صيته بتردد: بسس!!..انت حتى ماعندك جوال.."
قلت كاذبة: راح اطلع جوال وادق عليك...بوسي لي بناتك... وعلميني عن اخبارك...اوكيه؟؟؟..."
صيته وهي تهز راسها باستسلاام: من عيوني..."





مرت علي اول ليلة في البيت بصعوبة...وكنت راح انهبل من الخوف...كان شيء يخوف مرة...خصوصا ان البيت مظلم حيل حتى ايدي ما اقدر اشوفهاا...ومافيه ولاا شمعه تضوي علي....
لكن قدرت اني اخطي هالليلة مع قراءة المعوذات وايات الكرسي ...واقنعت نفسي ان اي شيء اشوفه هو مجرد حلم وتخيلاات واوهام وان الفجر قريب...
لكن مثل ماحنا عارفين ليل الشتا طووووووووووويل طويل...كنت استمد الامان من بعض الاصوات اللي اسمعهاا في البيوت الثانيه..وكنت ارتاح يوم اسمع صوت الأذان واتمنى يطول ولاا يخلص..
لكن ماكل مايتمنى المرء يدركه...كذا مرة اضطريت اترك باب البيت الرئيسي مفتوح واجلس جنبه بعبايتي....وكنت ادعي ان صيته ترجع او ساره..او اي احد يسوي فيني خير ويطل علي...
لكن ماحد فكر يمر علي...حتى ساره وانا متأكده ان اهلها منعوهاا من زيارتي...وصيته مو بأيدها المزرعه بعيدة مرة وماتقدر ترجع كل شوي..تمنيت اشوف مهاا...صراحه هي الوحيده اللي ارتاح لشوفتهاا مرة...واتمنى احط راسي على صدرهاا وابكي واشتكي لهاا من خالهاا وظلمه...خالها اللي الى الآن لو يرجع ارمي نفسي على صدره واعتذر له...رغم اني مو عارفه اعتذر له عن ايش؟؟..







بعد شهر...





ابتسمت بنعومة وانا اشوف الأطفال ناموا...كانت اشكالهم روعه وواضح عليهم السلم والامان..
مابغوا ينامون...خلوني اقرا لهم اربع قصص...بس الحمدالله بعد رابع قصه كانوا في سابع نومه...
غطيتهم زين...وبست جبينهم..وطلعت من الغرفه بعد ماقفلت الباب...ورحت لغرفة ثانيه عشان اتأكد اذا ناموا الكبار او لاااء..
لقيتهم قاعدين يسولفون..ابتسموا بوجهي اول ماطليت عليهم...
قلت: ماراح تروحون معنا بكره لفيفا؟؟"
ردت وحده فيهم: ودي اروح...بس لااء..عندي اختبار بعد يومين.."
والثانيه قالت بسرعه: اناا بروح معكم...متى بتروحون؟؟"
قلت وانا اطالع بالساعه: ان شاء الله 8 الصباح..راح يفتحونهاا لناا...ودي وحده تجي معي...اخاف يضيع واحد من هالاشقياء وبعدين اموت.."
ردت علي بسرعه: بعيد الشر عنك..لاا تجيبين طاري الموت الله يعافيك..."
هزيت راسي: ان شاء الله...عااد لاا اوصيكم لاا تسهرون..."
وقفلت اللمبات فوق روسهم وسمعت صراخهم بعد ماقفلت الباب...وضحكت غصبا علي..هالبنات غاليين عندي كثير..كنهم خواتي اللي امي وابوي مانجبوهم...
رحت لغرفتي..ولقيت ملكه الصغيرة نايمه على سريري..كان عمرهاا سنتين لقوهاا ضايعه وسألوا عنهاا كثير وسوينا اعلاانات...لكن محد جا وطالب فيهاا..
كنت متهاوشة مع المديرة ابي اسميهاا...بس هي عيت...وقررت انوا هي تسميهاا..وسمتهاا ملكه...على اسمي...يمكن لأني ماقصرت على هالملجأ بأي شيء..
خصوصا بعد مابعت الفله حقتنا...وحطيت نص فلوسهاا هناا..والنص الثاني تبرعت بمعظمه لجمعيات خيرية كثيرة...
بست خد ملكه بحنان وضميتهاا بقوة وتضايقت كثير..فتركتها مكانها وفتحت صندوق كنت مخبيته تحت السرير....وطلعت منه صورة مرسومه لوافي....
تلمست الصورة ونزلت مني دمعه حارة ...بست الصورة وضميتهاا لصدري..ورجعت جلست جنب ملكه...تمددت على السرير...وكلمت الصورة: افتقدتني؟؟؟...ولاا لسه متأكد من خيانتي؟؟...سمعت انك راح تتزوج قريب...الله يهنيك اذا تزوجت انا مقدر امنعك يا وافي...بس اتمنى تكون وحده ما اعرفهاا.."
رجعت الصورة للصندوق الخشبي..وطالعت بصورة عفاري...وتبمست لهاا بحنان...ورجعت لصور امي وابوي وبستها صورة صورة...وسولفت معهم شوي بعدين قفلت الصندوق ورجعته مكاانه...
تلمست بطني بتردد...لسه توهاا مابدت تكبر...صغيرة مرة...مرات اشك اذا فعلاا كنت حامل او لااء؟؟..بس الدكتورة اكدت لي حملي..واحرجتني وهي تسألني عن زوجي..فاضطريت اعلمها الصدق واقولها ان زوجي طلقني وراح...
يارب ماتكون بنت...يكون ولد...عشان يآخذني معه ونبعد عن كل النااس ونعيش لوحدناا...ويمكن آخذ ملكه معي...تبسمت في وجه ملكه من جديد وغمضت عيوني...ونمت!!
  الرد باقتباس
قديم(ـة) 11/10/2010, 12:20 AM   #68
عروس مشاركة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: 16/08/2010
رقم العضوية: 395923
البلد: دار بو متعب
المشاركات: 93
الجنس: أنثى
الدولة: المملكة العربية السعودية

تقييم العضو:
قوة التقييم: 30

¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز

¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ غير متصل
شهرين ثانيين
......في زواج ساره.....





صرخت مو مصدقة وانا اشوف مهاا قدام عيوني....كانت هي بعد تطالعني مو مصدقة...ركضت وضمتني بقوة مرة..حتى اني كنت راح اطيح على الأرض...
قالت وهي تلمس وجهي مو مصدقة: ملكه...انت قدامي...مو مصدقة اناا..."
قلت وانا ابتسم لهاا:ههه.. الناس تطالعناا...اششش...لاا تفضحيناا..."
مهاا وهي تلفت حولهاا: لالالا احلى صدفه في العالم...ماتوقعت اني راح اشوفك لو بعد مية سنة..."
: ليه يا ساتر؟؟..تراني لسه موجوده بالرياض.."
مهاا طالعت في ككل...وبعدين قالت بتردد: حاام...حامل؟؟"
قلت وانا مستغربة: ايه...بس شلون عرفتي؟؟"
مهاا وهي تطالع بجسمي: طالعة لك بطن صغيرة مرة..وانت عادة بطنك لاصقه بظهرك.."
: ههههههه...يقطع ابليسك..مايفوتك شيء.."
مهاا بقهر: اممم..ليت امي معي..ماحد جاا معي غير خالتي صيته.."
قلت واناا اطالع في الناس اللي لاابسين افخم الملاابس وجالسين باماكنهم: مين عزمكم على العرس؟؟"
قالت مهاا: اناا اعرف اهل العريس..."
: حلووو..ماتوقعت اني بعرس خويتي راح اشوف اهل طليقي..."
مهاا ضربتني على خصري بعدين تأسفت: اووووه...آسفه نسيت ان فيه بيبي...مرة آسفه...بعدين تعاالي...طلااقك من وافي مايعني انوا خلااص علااقتنا انتهت...رغم انا مقهوورين على هالشيء.."
قلت وانا آخذ نفس واعدل فستاني الذهبي: وين صيتوه؟؟..ابي اشوفهاا..."
مسكتني مهاا من يدي وسحبتني لعند طاولتهم...كانت صيته جالسه تسولف بالجوال...اول ماشافتني طاح الجوال من يدهاا..وتمت تطالعني مفجوعة...
وصرخت بأعلى صوت: ملـــــــــــــكه...وش تسوين هناا؟؟"
قلت وانا اسلم على خدهاا: عرس صديقتي...يعني وش اسوي فيه؟؟؟..انتم اللي جيتكم ماكانت على البال..."
سحبت مها لي كرسي وجلست وانا مرتاحه...
قالت مهاا وهي ترجع غرتها شوي ورى: تصدقين ان ملكه حامل؟؟"
صيته وهي تطالعني لسه مو مستوعبة: حاامل؟؟..بسس..وافي مايدري.."
قالتهاا لمهاا..
قلت بسرعه: ولاا ابيه يدري...الله يعاافيكم...لاا تقولون له..."
صيته بقهر: ملكه هذا ولد اخوي...بتحرمينا منه...بتحرمين جدتي منه...بتحرمين اهلي منه..."
قلت ادافع عن نفسي: وافي ماراح يرحمني يا صيته...راح يآخذه مني...ماراح يتردد لحظة وحده..."
صيته هي ومهاا بنفس الوقت: وافي تغير.."
قلت بجفا: وافي عمره ماراح يتغير.."
صيته بصراحه: والله ان قلبك قاسي يا ملكه...طاوعك قلبك تغيبين عناا هالشهور كلهاا..ماتركت رقمك عند احد..كأن الأرض انشقت وابلعتك..حتى صديقتك ساره غيرت جوالهاا.."
مهاا وهي تهز راسها:نسيتيناا بسرعه يا ملكه...ترى عمر الطلااق ماكان نهاية الكون.."
قلت ببساطة: صح عمره ماكان نهاية الكون...لكن..طلااقي من وافي..كان شيء الى الآن مو قادره اطلع منه..ما ابي اي علااقه فيكم عشان ماتحسر على شيء مات وانتهى.."
مهاا وهي ترجع شعرهاا ورى: مافيه امل تنصلح حياتكم..."
قلت وانا ابتسم والمس بطني: لاااء..كلهاا كم شهر واتطلق من وافي واتزوج واحد ثاني يعتني بولدي.."
صيته وهي مصدومة: تفكرين بالزواج؟؟..ملكه الله يخليك..فكري بوافي راح يمووت لو تزوجتي غيره.."
قلت وانا مو مهتمة باخبار وافي: خلوه يموت..."
لااحظت ان صيته ومهاا سكتوا...وشكلهم تضايقوا من كلاامي...قلت لهم وانا ابي اغير الموضوع بس فيني فضول: وافي بيتزوج قريب صح؟؟.."
مهاا تكلمت قبل صيته: لاااء...صح انه خطب مرام بعد مارجع من دبي بفترة قصيرة...بس رجع وتركهاا...ولا له نية يتزوج ابد يا ملكه..."
صيته بلعت ريقها وقالت وهي تعطيني فنجال قهوة: ترى وافي القديم مات.."
قلت بقسوة: الله يرحمه..."
مهاا حبت تغير الجو الكئيب هذا فقالت وهي تبتسم بوجهي: مدري عني اناا وفارس..."
: آه صح وش صار لكم؟؟"
مهاا بفرح: ماراح اتطلق منه يا ملكه.."
قلت وانا صدق مبسوطة: والله؟؟؟...مبروك حبيبتي...اخيرا عقلتي..."
مهاا بحرارة: انا عقلت من زمان...فارس يحبني كثير..وانا صدق مرتااحه له مرة...لو تشوفينه كيف اعتني فيني ايام عزا عفراء الله يرحمهاا من بعدها عرفت اني لاا يمكن الاقي رجل مثله..."
اخذت نفس وحسيت براحه: عقبال ما اشوف بزرانكم ماليين الدنيا..."
مهاا وهي تهز راسها: ماراح انساك..وانت هالحين راح تعطيني جوالك..وعنوانك..عشان اجي ازورك..."
: من عيوني...بس شوفوها امانه برقابكم...ماابي احد يعرف عني شيء...بالذات وافي..."
صيته قالت بحسرة: يا ملكه هذا طفله...وافي يحب الاطفال...راح تذبحينه وهو حي.."
قلت وانا مقتنعه: ماراح يدري عنه وانتهى..وقفلي السالفه..وعلميني عنك...كيف مع الطلااق؟؟..كيف حياتك هالحين؟؟"
قالت صيته وهي تبتسم: انا رجعت لصالح من فترة طويله..."
: نععععم؟؟؟..رجعتي له؟؟؟...ليييييش؟؟"
سألتها بقهر...
قالت صيته وهي تآخذ نفس: صالح تغير يا ملكه..."
قاطعتها: اللي مثل صالح ووافي عمرهم مايتغيرون..."
صيته بحرارة: لاااء والله يتغيرون...الدنيا تغيرهم وتعلمهم ان الله حق..."
قلت ادافع عن وجهة نظري: عقب وشو؟؟..عقب مايخسرون كل شيء حولهم...عقب مايحطمونا ويذبحوناا ويلعبون بمشاعرنا..عقب مانصير بقايا مشاعر وبقايا انسان..عقب وشوو يردون لناا؟؟...عقب ماخلااص ننسلخ وتروح هويتناا؟؟..ليش دون نوطي روسنا لهم؟؟؟..عمر الجبل ماينحني للرياح يا صيته...وانت جبل..."
صيته بقوة وبصوت عالي وهي تقاطعني: بس صالح تغير...يا ملكه...صالح انشل..نصفه السفلي كله صار زي قلته.."
فتحت فمي...وغمضت عيوني بقوة..ماكان عندي حكي اقوله..كنت مصدومه..ليش انشل؟؟؟..حرااااام...حتى لو هو قااسي...حرام ينشل...يصير بقايا انسان...مثلي انا..اناا بقايا...
مهاا وهي تحاول تهدي الوضع بيناا: ياما رجالنا غفروا لناا...فالمفروض انا نغفر لهم بعد..."
: انا اسفه...ماكنت ادري انه...انشل.."
قالت صيته وهي تمسح دموعها: تخيلي بعد شهر العسل حقه...صار له حادث..تركته زوجته على طول اول ما درت انه مشلول..وطلبت انه يطلقهاا....من ايش مخلوقة ذيك الانسانه؟؟.."
قلت وانا اضم نفسي: فيه ناس كثير مثلهاا..ناس قساة مايهمهم غير نفسهم وبس..مثل عمي...مثل وافي...مثل الاغلبية..."
قالت مهاا: اناا معك يا ملكه ان وافي غلط بحقك..وسوا فيك اللي مايتسوى لكن سامحيه...وافي تغير هاالحين..وافي صار شخص ثاني...انا حاسه انه راح يموت بأي لحظة.."
صيته بفزع: بسم الله على اخوي..."
مهاا بصراحه: الدكتور قاله قبل كم يوم...يوم دخلناه المستشفى عشان النزيف اللي بمعدته...قال اذا هو رافض الحياه...ماراح الحياه تفرض نفسها عليه..."
طالعت بمهاا وانا مصدومة...مريض؟؟.. ومادريت اذا اضحك او ابكي...ودي اضحك عليه لأن ربي عاقبه...وودي ابكي علشان الناس اللي تحبه..ولاا هو ماعاد يهمني...وقمت من عندهم بعد ما استأذنت بلباقة...ودخلت على ساره وسلمت عليها وطلعت من القصر..ما اقدر اجلس اكثر...احس المكان بدا يضيق علي...





ركبت السيارة وطلبت من السواق يروح للملجأ...وش هالدنياا الغريبة؟؟..رجل صيته انشل ورجع لصيته مثل الكلب الحقير وعرف قدرهاا زين...مهاا صارت تحب فارس وعرفت اي فارس تزوجته؟؟...ساره تزوجت اخيرا وتحقق حلمهاا الوردي...
واناا؟؟...اناا ملكه وش تحقق لي؟؟..تحقق لي الحزن والالم...صرت حقودة...صرت انسان ثاني..انسان انا نفسي ما اعرفه..حتى يوم اطالع بالمراية استغرب من نفسي...
راح الحنان اللي كان يميز ملاامحي..صرت اشوف بنت ماهمها باحد...تاكل وتنفس بس عشان تعيش...لو بيدهاا تذبح عمرها كان ذبحت عمرها من زمان وارتاحت...
تصدقوني اذا قلت لكم ان وافي ماعاد يسكن قلبي...تصدقوني اذا قلت لكم اني ماعدت احبه؟؟...
والله هذي الحقيقة..حب وافي اختفى مني للابد...حتى صورته قدرت اقطعها واحرقها بدون ما اتأثر او تنزل مني دمعه..صرت لمن اذكره احس بانقباض بقلي...هو وعمي وبدرية ومساعد اول ناس علموني الكره...
تصدقون اني طول عمري كنت اتمنى اكره..كنت احب واحب واحب وواوزع حبي على الكل...كانوا الناس يستغربون يوم اقولهم والله اني ما اكره اي احد...كان ودي احس بالكراهية تجاه احد...لكن هالاحساس كان يرفض انه يزورني...كان بعيد عني...متباعد شامخ...يمكن مايبي يحمل قلبي الضعيف اكثر من قدرته...
اناا هالحين ما احب احد غير الملجأ وعيال الملجأ وطفلي اللي فبطني..هالطفل اللي بيكون النور بحياتي...
فيه شخص ودي اقابله واشكره من كل قلبي..سلطان...فعلاا ودي اشكره...وودي اقوله اني موافقه اتزوجه واروح معه...انا ابي سلطان...لكن...تتوقعون سلطان راح يرجع لي؟؟...ما اظن...لأن سلطان صار يحب سمااح وراح يتزوجهاا قريب...صرت ما اعني له اي شيء..هذا هو قدري...اللي يبينا عيت النفس تبيه واللي نبيه عيا البخت لاا يجيبه...!!






واخيرا...وصلنا لنهاية مذكرات ملكه...مذكراتها اللي ماعادت رجعت وافتحتهاا....لأنها تأكدت ان خلااص حياتها استقرت من جديد..ووصلت لمرحلة الروتين..
ملكه اول مابدت تتكتب مذكراتهاا...كان لسبب واحد..هو سبب النكسه في حياتهاا...موت اهلهاا اجبرهاا انها تكتب كل شيء...كل تفصيل صغير بحياتهاا...كل لحظة حلوة وشينه فيهاا...كانت تبي ذكريات اللي تحبهم تكون مكتوبة في دفترها الخاص...عشان اذا رحلوا مثل اهلها تقدر تذكرهم بمجرد ماتفتح دفترهاا...
عرفت اشياء كثيرة بعدين...لكنها رفضت تكتبهاا...لأنها اعتبرتها وصمة عار مفروض ماحد يدري عنهاا...
ملكه كريمه بحفظهاا لاسرار بيت عمهاا...خصوصا بعد ماعرفت ان سبب كل الآثار اللي بجسمها هي بدرية....
وبعد ماعرفت ان بدرية اسوأ من الحقيقة اللي كانت تظهرها لهم...بدرية الصايعه الضايعه اللي تدخن وتحشش وعايشه اجواءها على الأخير....
بدرية اللي كانت صدمة ابوهاا فيهاا كبيرة...بدرية اللي ماتوقعت بيوم ان فيه احد راح يعاقبهاا عن اللي كانت تسويه بملكه...وعن كل الاذى اللي سببته لهاا...
كانت بدرية مبسوطة بحياتهاا...ومبسوطة ان يزيد بيخطبهاا قريب..ومبسوطة ان ابوهاا تبرى من ملكه...وخلاها ترجع لوحدهاا السعودية..
كانت تعتقد ان خلااص حكاية ملكه انتهت...وتسكرت كتبها ولاا عاد احد يدري عنهاا...
لكن ربي مايضيع حق احد....ميران رغم الخوف اللي كان فيهاا...خوفهاا من بدرية وخوفهاا من نظرة اخوانها لهاا قررت انها تعلم اخوها بكل الصدق...اعترفت باشتراكها مع بدرية بكل شيء ماعدا موضوع الكلب..اعترفت انها بعد حكاية الكلب تهاوشت مع بدرية لأنها خافت على نفسها كثير....
يزيد لمن عرف الموضوع....انهاار..وماكان متوقع ان فيه ناس وحوش بهالدنياا...كان يظن ان هالشيء اكبر من ان بنات مراهقات في عمر الزهور يسوونه...تذكر امه وشلون قتلت ابوه...ذكرته بدرية...وكره كل شيء يمسهاا وقطع علااقته فيهاا بدون مايقولها الاسباب...
بدرية ماعرفت ابدا سبب ترك يزيد لهاا وانهارت وتعبت كثير...اما ميران فراحت لأمريكا بعد مازعلوا منها اخوانهاا ولاا قدروا يسامحونها وقررت تعيش ويا امهاا...وتكمل دراسات عليا هناك...
عم ملكه...اللي كان من حال لأسوأ...بدت ملكه تحاصره بكل مكان...بأحلاامه بأفكاره بخياله...
كان يشوفهاا تصيح في كل مكان..وانهاار عند زوجته بيوم...وقالهاا انه حاس انه ظالم ملكه...وانه خايف من عقاب رب العالمين له...وانه لاازم يستسمح منهاا حتى لو هي فعلاا خانت رجلهاا...
زوجته...كانت واثقة من براءة ملكه...لأن عفراء كتبت رسالة قبل لاا تنتحر وضحت فيهاا ان ملكه بريئة من اي علااقة بمساعد...وان الرسايل اللي بغرفتها كانت بس من طرف واحد وهي عمرها ماردت له رسالة...وقالت بعد انهاا عرفت ان بدرية هي سبب الأثار اللي بجسم ملكه وان ملكه مو مجنونة ودخلت المستشفى ظلم...وهالشيء عفراء ماقدرت تعايش معه فترة طويله...لأنهاا كانت تحس بذنب كبير...اكبر من قلب عفراء الطيب... الابيض...
قررت زوجة العم نوره تحرك وتدق على وافي وتقوله كل الصدق...بس بعد ماحلفته ايمان انه مايأذي بنتهاا ابد..ويتركهم بحاالهم...وحلفته انه مايقول لرجلهاا عن هالكلاام كله..
وافي انهار كثير...وكان مصدوم..لدرجه انه قفل الخط بوجهها ولاا رد عليهاا...كان يتذكر ملكه..وشلون جرهاا قدام اللي يسوى واللي مايسوى...شلون ماراعى حياتها...شلون مافكر فيها مرتين...شلون نسى يتمهاا...شلون نسى حلفانها له..شلون نسى كل اللحظات الحلوة...وشلون مرغها بالتراب...
مرض وافي كثير....ودور عن ملكه كثير...لكن ماعرف ابدا وين مكانهاا...اختفت وكأن الارض انشقت وابلعتهاا...
دخل المستشفى فترة طويلة...كان يصارع في ذيك الايام شبح القهر والالم والندم...ايه الندم...الندم على شكه اللي خسره اغلى ماخلق ربي في نظره...خسرهاا...وكان متأكد من هالشيء...لكنه كان يبي بس يستمسح منهاا...بس يبيها تحلله عشان لو ماات..او اهي ماتت...!!
مساعد...حبيبنا المقهوور..اللي حاول يحطم ملكه مرة ورى مرة..هو الوحيد اللي ماندم على اللي سواه بملكه..وكان يعيش اسعد ايام حياته...وهو يتذكر وجهها وصدمتها بشوفته...
كان مبسوط ان اتفاقه مع بدرية حطم ملكه للابد...ملكه اللي من وجهة نظره دمرته..ولعبت فيه وتركته...لذا كان لاازم يدمرهاا...ودامه ماقدر يدمرها بخطته مع الريم...فبدرية هي اللي راح تساعده وفعلاا هذا اللي صار بدرية ساعدته وضحكوا بالاخير..وضحكوا كثير...
اتجه للشراب...وجمع البنات...وصار طول وقته بالحفلاات..كان مرات يحس بتأنيب الضمير...لكن لأقل من لحظات...
سماح...تزوجت بعد فترة طويله شوي سلطان...كان حفل هادي عائلي ومختصر جدا...ماحظرته ملكه اللي كانت تعاصر ندمها لرفض السلطان من البداية...
وياما قلنا لك يا ملكه ان مايبيلك الا واحد مثلك وسلطان كان مثلك...والملكات مفروض مايتزوجون غير السلااطين....
سماح كانت سعيده جدا ان سلطان فكر فيهاا وحبهاا بصدق..ويمكن اكثر من حبه لملكه بكثير...
لقى فيهاا نصفه الثاني وهالشيء خلااه يسعد ويضحك...رغم انه بكى معاها كثير على فقد عفاري وعلى فقد ابوهاا لكنهم تجاوزوا الموضوع مع بعض...لأنهم كانوا يد وحده وجسد واحد وروح مندمجه...
روعه رفضت مشااري كذا مرة...كانت تبكي على اطياف ابوها واطياف عفراء...وعلى اخوها المحطم...
قررت انها ماتبي تتزوج ابد...وطلبت من مشاري بكل طيبة قلب انه يدور وحده تناسبه..لأن روعه ماعادت روعه..روعه هي مجرد جسم بدون روح...بقايا مثل ملكه..وماتعتقد انها بتقدر تزوجه..
ماندري يمكن بيوم بعد كم سنة ترجع بكلاامها وتزوجه؟؟...ماندري كل شيء جايز...
مرام...حاولت انها تقرب لوافي كثير..حتى بعد مافسخ خطوبتها...كانت رافضه تستسلم..خصوصا ان وافي هو حب الماضي والحاظر والمستقبل...








بعد سبع شهور....





ملكه جالسه على الرمال الذهبية قبال البحر....وشعرها الاحمر يتطاير حول وجهها اللي القسوة غيرت ملاامحه...رغم الراحه اللي ظاهره عليه....
ماسكه عفراء بيدينهاا...عفراء الصغيرة الملااك القمر...ببشرتها البيضاء الناصعه...وعيونها السود الواسعه المكحلة...ورموشها الكثيرة الطويله وحواجبها المرسومة...زي ابوهاا فكرت ملكه ببرود...وهي تقطب حواجبهاا...
فعلاا..عفراء..كانت تشبه ابوهاا كثير...بس فيه شبه غريب يجمعهاا بعفراء الاصلية......عفراء الله يرحمك...ويغفر لك...
مسكت اصابع بنتها الصغيرة بنعومة..وباستها لهاا..هذي طفلتهاا هذي املها هذي المستقبل وكل لحظة حلوة راح تنبني بحياتها...
هذي سبب رجوعهاا بقرارات كثيرة...ملكه مابغت بنتهاا تعيش بجو متفكك....محطم...وحيده..يتيمة مثل امهاا...
مابغتها تسمع الصياح والآهات المعذبه...مابغتهاا تكون مقطوعة من شجرة...لأنها يمكن بيوم تروح عنهاا فمين راح يعتني فيهاا...
سامحت ملكه عمهاا وسامحت عمتها....خصوصا انها كانت متأكده ان الدنيا علمتهم كثييييير...
خصوصا بعد ما اكتشفوا بدرية مع رجال غريب بالملحق...سبحان الله الزمن دوار...والظالم مرده ينظلم !!
ملكه رجعت بعد لوافي...لكن خلااص كل المشاعر اللي كانت بقلبهاا ماتت..لأنها حتى يوم شافته ابتسمت بوجهه ببرود...رغم ان الحب كان يطفح من وجهه...لكن قلبهاا اللي تغير..رفض يشوف هالمشاعر وشاف الماضي وبس...
تحركت بملل على الرمل...ووقفت واعطت وافي اللي كان واقف قريب منها يتأملها بنتهم....سوت شيلتها ومشت جنبه عشان يروحون لسيارتهم...
مد وافي يده بتردد وهو يطالع قدامه وماسك بنته بيده الثانية..كان يبيها تحس فيه..وترجع الأولية..لكن للاسف يا وافي ماتت الاولية بسببك...
كان يبي يلمس يد ملكه...لكنهاا بعدت عنه بكل قسوة وتجاهل يدهاا!!
ورجعناا للاسف لنقطة البداية..!!



*************


















































نهاية البارتاااااااااااااااااااااااات




وبكذا انهيت مهمتي





انا عارفه اني مقصره




بس العتب مو علي






العتب عالظروووف




وسااامحوني

















انشاء الله نلقااكم برواايه ثااانيه









وسامحوني







وادعولي بتحقييق امنياااتي امااااااااااانه





لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك






















  الرد باقتباس
قديم(ـة) 11/10/2010, 12:53 AM   #69
عروس مشاركة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: 16/08/2010
رقم العضوية: 395923
البلد: دار بو متعب
المشاركات: 93
الجنس: أنثى
الدولة: المملكة العربية السعودية

تقييم العضو:
قوة التقييم: 30

¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ في طريقها للتميز

¨°o.Oالهوى الج ـــنوبيO.o°¨ غير متصل

الكاتبة ::

الحب شعور جميل...ممكن ينموو وممكن يموت هو بالمهد...واللي يحب ممكن يكره***وجهة نظر شخصية***<<خاصة في الكاتبة


تمت بحمد الله
في الساعه 12:32ص
في تاريخ 13-2-2007
يوم الثلااثاء

**تعليق**
اللي يبينا عيت النفس تبيه واللي نبيه عيا البخت لاا يجيبه

القصه هذي فيها الكثييييييييييييييييير والكثير من الاحداث الواقعية...
قصص الملجا كلهاا صحيحه....
قصة صيته مع زوجها صحيحة...
قصةموت اهل ملكه بالطريقه اللي كتبتها حقيقية...



نجي للشخصيات الحقيقية....

ملكه شكلا واحساسا حقيقية.....وفعلاا هي يتميه وعايشه هي وامها عند عمهاا...وعمها لئيم مرة لكن عاد مو نفس القصه...
انا شفت بملكه صديقتي كل مقومات البطله بعيوني اناا...حبيت صدقها وطيبتها ورقتهاا...حسيتها بطلة بكل ماتعنيه الكلمه...

وافي....شكلاا واسم حقيقي...لكن اناا ماخترت اسم البطل وافي بسبب هالشخص...
انا سميت البطل وافي لسببين: اولهم...ان فيه حصان رااائع مرة للامير خالد بن سلطان اسمه وافي
ثانيها ان وافي رغم قسوته في القصه الا انه ماخانها ولاا مرة ولاا غدر فيهاا او طعنهاا من الخلف...

ساره...هذي صديقتي العزيزة الغالية...
بدرية...شخصية حقيقية...الله يكفينا شرهاا...
مساعد..ههههههههه...شخصية حقيقة والله...وانا ما اسميه غير يابو عين طوويله...

اول ماكتبت القصه وعرضتها على صديقات مقربات لي...سببوا لي احباط فضيع...حسسوني اني شخص جدا تافه وان ماعندي اي قدرة على صياغه القصه الطويلة..


وصابني احباط لمن نزلتها بجروح الوقت....وماكان عليهاا اي اقبال....
وتزايد الاحباط عندي لمن نزلتهاا بشموع الليل وكانت النتيجة وحده...

لكن مع بداية وصول الرسايل الخاصه...وكلاام بعض العضوات اللي يشرح الصدر...قررت اني اكمل واواصل مع ملكه ووافي ويا اغلبهم ويا يغلبوني....

صدقووني معظم الاحداث ماكان مخطط لهاا...كنت اكتب بشكل عشوائي...
اول ما اجلس على الكمبيوتر..خلاااص انسى العالم كله...واتخيل نفسي ملكه وابدا اكتب واكتب واكتب وكأني فعلاا عايشه الحدث....

اتخذت اسلوب ما اعجب ناس كثيرين في البداية..اللي هو اسلوب المشاعر...
لأني مع قراءة المشاعر...القصص الحوارية تقهررني احس اني ما افهم وش يدور بذهن الشخصيات...
اسلوب المشاعر والتشبيهات والتصوير حسيته تحدي لي...واتمنى اني قدرت ابرع فيه...
وراح استمر فيه حتى بقصتي الجديدة لكن بشكل اروع واطور من كذا بكثير...



</B>
  الرد باقتباس
قديم(ـة) 11/10/2010, 02:22 PM   #70
عروس جديدة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: 05/05/2010
رقم العضوية: 381758
البلد: saudi
المشاركات: 17
الجنس: أنثى
الدولة: المملكة العربية السعودية

تقييم العضو:
قوة التقييم: 28

مدموزيل دلخهـ عضوة جديدة

مدموزيل دلخهـ غير متصل
يسلمووووووووو دياتك
وماقصرتي
  الرد باقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع ابحث بهذا الموضوع
ابحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
فساتين سهرةكلمة حلوة فى حقها قليل حلوة حلوة يعنى شوفى وقوليلى رائيك ياسمينــــا ركن الأزياء 113 08/06/2009 02:30 AM
رغم أهميتها إلا أنها لم تعطى حقها !!!!!!!!؟؟؟؟؟؟ rawiyah الديكور و الأعمال اليدوية 47 06/10/2008 07:00 AM
عباية البشت ايش احلى لون للتطريز حقها احبه احبه استفسارات الأزياء 31 03/01/2007 04:26 PM
اهداء خاص لمن حقها على عظيم !!!!!! اديب مجلس بنات عروس الثقافي 4 30/03/2002 10:47 PM


الساعة الآن +3: 07:45 AM.


جميع المواضيع و المشاركات تعبر عن رأي أصحابها فقط, و لا تمثل بالضرورة رأي موقع عروس.
جميع الحقوق محفوظة لموقع و منتديات عروس © 2001 - 2014
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141